::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   قناديل الشعر العمودي و التفعيلي (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=10)
-   -   ترتيل الأحزان في معجم الأوطان (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=47375)

جهاد بدران 02-22-2019 12:21 PM

ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
.
.
يا نبضَ قيثارتي، محبوبتي قمرٌ
معزوفةٌ ثغرها، في قلبها وترُ

في الحبّ أنغامها، في البدر مسكنها
كالنور في مهبط الأحلام تنهمرُ

من خدّها غارتِ النجماتُ قاطبةً
والبدرُ من نورها، في وجهه دُررُ

حتى عيون المها لمّا بها نظرت
باتَ السوادُ بياضاً، وهو منبهرُ

حتى الكنار جميل الصوت غرّدها
قد أيقظ الشرق فيها، صوتهُ عُمرُ

حتى النجوم التي تذوي تراقصها
في كفّها تنحني الجوزاء والقمرُ

ما أوحشتني دروبٌ في مرابعها
تمحو الشظايا ونورُ الشوق ينفطرُ

كم كنتُ في صدرها قنديل أمنيةٍ
في ظلّها البدرُ، في أنوارهِ أثرُ

كم كنتِ أيقونةً في البوح تعزفني
حلماً، يناغي الهوى إن مسّهُ الوترُ

أنت الضياء الذي من نورهِ كُسرت
عينُ الظلام وحين الليلُ يستترُ

أخشى دبيب الدّجى ينبوع مظلمةٍ
يُفضي عليك سواداً، رقصهُ البشرُ

في خُفيةٍ قد رنَت عتماتُهُ رهباً
في صمتهِ الفجر يصحو، لحنهُ السّحرُ

أسرجتُ قلبي على خدّ الزّمان جوًى
أستعطفُ الليل أحلاماً بها المطرُ

يُخفي ظلام البرايا تحت مخلبهِ
من خصرهِ الرّيحُ تعوي والدّجى قدرُ

ما عاد قلبي يُطيقُ البعدَ مرتَحلاً
في هِجرةٍ كلّ أوطاني بها سَفَرُ

قد كانت الأرضُ والأطيارُ راقصةً
حبّاً وأمناً ( علام الخوفُ والحذرُ)

قد كانت الريح نسمات تداعبنا
ما هاج سيفٌ علينا أو نما الشّررُ

حتى أتى الحزنُ موشوماً يُذكّرنا
سِفرَ الحدودِ دمٌ، مفتاحُهُ الحجَرُ

يا غافلاً، بين أفواه الكرى غرقاً
لا تترك الحزنَ في أجفانهٍ نظَرُ

أنظر إلى الطّيرِ في أنفاسها بللٌ
تدعو لربٍّ خطاها والرؤى عبَرُ

تغدو خِماصاً بلا همٍّ ولا حزَنٍ
بالحبّ ألحانها والشدوُ مختمِرُ

تستنشقُ العطرَ فجراً كي تُرَتّلهُ
أهزوجةً للجوى، يلهو بها البشرُ

لا تحزن اليوم، إنّ الفجرَ منبلجٌ
ما زال في حضنهِ نورٌ بهِ بصرُ

ما الحزن إلا تراتيلٌ لها وجعٌ
يبقى بحضن الورى إن جاسهُ خدَرُ

قم واطوِ عن أرضكَ الثكلى خُطى يبَسٍ
إنّ البكاءَ عليها نَولُهُ بَتَرُ

هل تنحني تحت أقدام الدجى رهباً
والنورُ مصباحُهُ فوق الثرى قمرُ ؟؟!!

لا عاصم اليوم من طوفان محرقةٍ
كلّ الورى في الأنا أرواحهم صُوَرُ

ما عاد في أرضنا وحيٌ ولا رسلٌ
قد نام عنها ملوكٌ عرشُهم خَوَرُ

بحر البسيط

جهاد بدران
فلسطينية

عصام كمال 02-22-2019 09:11 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
تعود تعود عاجلا أم أجلا شاعرتنا القديرة الكبيرة مقاما جهاد بدران
قصيدة شجية مليئة بالحب والصدق والوطنية العارمة لقدسنا الحبيبة وفلسطين الغالية
جل التحايا والتقدير
شاعرتنا

ماجد وشاحي 02-22-2019 10:10 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
لا عاصم اليوم من طوفان محرقةٍ
..........................................كلّ الورى في الأنا أرواحهم صُوَرُ
ما عاد في أرضنا وحيٌ ولا رسلٌ
............................................قد نام عنها ملوكٌ عرشُهم خَوَرُ


أحييك على هذه الفيحاء المغدقة التي تميزت بجمال السبك والسلاسة ورشاقة التعابير وحسن التصوير...وأرفعها للمكان الذي يليق بها..
تحياتي وأطيب الأمنيات وكل التقدير والاحترام

غاندي يوسف سعد 02-23-2019 12:45 AM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
حيثما حطّ هذا القلم أبدع وأطرب...
دمتِ أستاذة جهاد ودامت حروفكِ على مِغزال الجمال.

موسى الجهني 02-23-2019 03:52 AM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
لا عاصم اليوم من طوفان محرقةٍ
كل الورى في الأنا أرواحهم صورُ



الله ما أجمل ما قرأت اليوم من إبداع وجمال

رائعة بكل ما فيها

لا عي لسانك، ولا كسر لك قلم، ولا فض فوك

تحيتي وإعجابي

جهاد بدران 02-24-2019 03:59 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصام كمال (المشاركة 701201)
تعود تعود عاجلا أم أجلا شاعرتنا القديرة الكبيرة مقاما جهاد بدران
قصيدة شجية مليئة بالحب والصدق والوطنية العارمة لقدسنا الحبيبة وفلسطين الغالية
جل التحايا والتقدير
شاعرتنا

أهلاً بكم وبقامتكم العالية شاعرنا الكبير البارع
أ.عصام كمال
أسعدني حضوركم وتلقيكم القصيدة برحابة مدادكم وسعة فكركم الواعي..
مرور غرس نخيل الفرح بين جذور القصيدة وزادني تشجيعاً

ماذا نفعل غير زفرات نلفظها من الأعماق كي نريح النفس ونستعد للصمود بقوة..نزفر الحروف في زفاف موجع لنقف أمام الأرض شهداء نقاوم كل المغتصبين لكرامة هذه الأمة ..لنحيي من زفرات الألم والحسرة بعض الضمائر لعل وعسى نعيد نبض الأمة من جديد..
نتنفس الحسرات وندفن مقاييس الوجع كي نعود من جديد في حلة تخلصت من شوائب الماضي وطين الإنسان المخدر..

شكراً لكم ولهطولكم الوارق
وجزاكم الله كل الخير
وفقكم الله لنوره ورضاه

جهاد بدران 02-24-2019 04:12 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد وشاحي (المشاركة 701204)
لا عاصم اليوم من طوفان محرقةٍ
..........................................كلّ الورى في الأنا أرواحهم صُوَرُ
ما عاد في أرضنا وحيٌ ولا رسلٌ
............................................قد نام عنها ملوكٌ عرشُهم خَوَرُ


أحييك على هذه الفيحاء المغدقة التي تميزت بجمال السبك والسلاسة ورشاقة التعابير وحسن التصوير...وأرفعها للمكان الذي يليق بها..
تحياتي وأطيب الأمنيات وكل التقدير والاحترام

أهلاً بكم على الدوام شاعرنا الراقي والناقد البارع
أ.ماجد وشاحي المبجل
بل أنتم نحتم على أبواب التشجيع محافل الرقي
وكتبتم بضياء قلمكم المجد والفرح
شروق قلمكم أضفى على سنابل الحرف يقظة الفكر من جديد..
وفسح لدروب الزهور أن تتفتح بألوان قوس قزح..
أنتم شامة مضيئة على خد القناديل المزهر..توّجتم جيد الحرف بطقوس الجمال بحضورٍ غرس نخيل الفرح بين ضلوع الكلمات..
شكراً لكم وهذا الهطول الندي
مهما قلنا لكم نبقى مقصرين حق ما تغرسونه من نقد وتوجيه وعناية لكل القصائد التي تمر بين أنامل قلمكم الوضاء
ثبتكم الله على الحق وصراطه المستقيم
وفقكم الله لما يحبه ويرضاه
وأسعدكم سعادة لا تنتهي

عبير محمد أحمد 02-24-2019 05:12 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران (المشاركة 701189)
ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
.
.
يا نبضَ قيثارتي، محبوبتي قمرٌ
معزوفةٌ ثغرها، في قلبها وترُ

في الحبّ أنغامها، في البدر مسكنها
كالنور في مهبط الأحلام تنهمرُ

من خدّها غارتِ النجماتُ قاطبةً
والبدرُ من نورها، في وجهه دُررُ

حتى عيون المها لمّا بها نظرت
باتَ السوادُ بياضاً، وهو منبهرُ

حتى الكنار جميل الصوت غرّدها
قد أيقظ الشرق فيها، صوتهُ عُمرُ

حتى النجوم التي تذوي تراقصها
في كفّها تنحني الجوزاء والقمرُ

ما أوحشتني دروبٌ في مرابعها
تمحو الشظايا ونورُ الشوق ينفطرُ

كم كنتُ في صدرها قنديل أمنيةٍ
في ظلّها البدرُ، في أنوارهِ أثرُ

كم كنتِ أيقونةً في البوح تعزفني
حلماً، يناغي الهوى إن مسّهُ الوترُ

أنت الضياء الذي من نورهِ كُسرت
عينُ الظلام وحين الليلُ يستترُ

أخشى دبيب الدّجى ينبوع مظلمةٍ
يُفضي عليك سواداً، رقصهُ البشرُ

في خُفيةٍ قد رنَت عتماتُهُ رهباً
في صمتهِ الفجر يصحو، لحنهُ السّحرُ

أسرجتُ قلبي على خدّ الزّمان جوًى
أستعطفُ الليل أحلاماً بها المطرُ

يُخفي ظلام البرايا تحت مخلبهِ
من خصرهِ الرّيحُ تعوي والدّجى قدرُ

ما عاد قلبي يُطيقُ البعدَ مرتَحلاً
في هِجرةٍ كلّ أوطاني بها سَفَرُ

قد كانت الأرضُ والأطيارُ راقصةً
حبّاً وأمناً ( علام الخوفُ والحذرُ)

قد كانت الريح نسمات تداعبنا
ما هاج سيفٌ علينا أو نما الشّررُ

حتى أتى الحزنُ موشوماً يُذكّرنا
سِفرَ الحدودِ دمٌ، مفتاحُهُ الحجَرُ

يا غافلاً، بين أفواه الكرى غرقاً
لا تترك الحزنَ في أجفانهٍ نظَرُ

أنظر إلى الطّيرِ في أنفاسها بللٌ
تدعو لربٍّ خطاها والرؤى عبَرُ

تغدو خِماصاً بلا همٍّ ولا حزَنٍ
بالحبّ ألحانها والشدوُ مختمِرُ

تستنشقُ العطرَ فجراً كي تُرَتّلهُ
أهزوجةً للجوى، يلهو بها البشرُ

لا تحزن اليوم، إنّ الفجرَ منبلجٌ
ما زال في حضنهِ نورٌ بهِ بصرُ

ما الحزن إلا تراتيلٌ لها وجعٌ
يبقى بحضن الورى إن جاسهُ خدَرُ

قم واطوِ عن أرضكَ الثكلى خُطى يبَسٍ
إنّ البكاءَ عليها نَولُهُ بَتَرُ

لا تنحني تحت أقدام الدجى رهباً
فالنورُ مصباحُهُ فوق الثرى قمرُ

لا عاصم اليوم من طوفان محرقةٍ
كلّ الورى في الأنا أرواحهم صُوَرُ

ما عاد في أرضنا وحيٌ ولا رسلٌ
قد نام عنها ملوكٌ عرشُهم خَوَرُ

بحر البسيط

جهاد بدران
فلسطينية



انشودة حب تدفقت بصدق المشاعر
في قصيد فاره
عكست عمق العاطفة وسموها
لقدسنا الحبيبة.
بوح معتق برائحة الأرض الطيبة
وحرف ذهبي أنيق عبّر برقي وجمال عن مدى العشق والشوق
للوطن الغالي.
دام صدق النبض وحسّك الوطني الفاره
شاعرتنا العزيزة الغالية جهاد بدران
محبتي واكثر

صبحي ياسين 02-24-2019 09:38 PM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
وللعشق تراتيل قلب لا يتقنها إلا من عاشها وعايشها
هنا أرى الهيام جهرا حينا وسرا أحيانا
كم أنت رائعة الحي مترفة الخاطر في رسم لوحة لا يتقن رسمها غلا من عانق القدس عن قربين
قرب واقعي وقرب عاطفي
أسلوب يرشح بيانا ساحرا
وصورا نازلة من السماء التي ما بعدها سماء
جهاد بدران شاعرتنا الرائعة
تجودين بين الحين والحين لقصيدة تغني عن دواوين
كم أكبر فيك الوفاء أيتها الغيورة الجسورة
:م أرى فيك الأمل منسوجا بخلجات قلب قل نظيره
كلي تقدير لك ولقلبك الخافق في صدورنا

جهاد بدران 03-01-2019 10:53 AM

رد: ترتيل الأحزان في معجم الأوطان
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غاندي يوسف سعد (المشاركة 701208)
حيثما حطّ هذا القلم أبدع وأطرب...
دمتِ أستاذة جهاد ودامت حروفكِ على مِغزال الجمال.

أستاذنا الراقي شاعرنا المبدع
أ.غاندي يوسف سعد
أشكركم بملء الحروف من ضياء وملء المكان من صفاء بهطولكم النفيس بين أسطري المتواضعة.. وتمرير ضوئكم على النص لتزهر عناقيد جمالية بحضوركم المبارك..
تشريف كلّل الحرف الفقير بشهادة اعتزاز وفخر من لدن قلمكم الفذ المميز..
ترفع القبعات لفخامة قراءتكم وشهادتكم التي هي وسام شرف في عنق القلم..
بوركتم وجزاكم الله خيرا
ووفقكم الله لنوره ورضاه
بانتظار مروركم المشرق بين السطور عند كل غرس لنخيل الحرف..


الساعة الآن 07:01 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010