::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   قناديل قصيدة النثر (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=11)
-   -   حتى إشعار آخر (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=1912)

د. جمال مرسي 05-29-2008 07:52 PM

حتى إشعار آخر
 
حتى إشعار آخر

بقلم : د. جمال مرسي

ليسَ للغبارِ عيون .
يتسلَّلُ بين مساماتِ جِلدي إلى رئتيَّ
من شيشِ نافذتي إلى مكتبتي
من سَمِّ الخياط إلى الثوب .
يهدأُ و يثورْ .
و يدورُ
يدورْ .
يُحدِثُ زوبعةً تصًّاعد للأعلى
و أنا ...
لا يمكنني أن أتسللَ كاللصِ
من نافذةٍ مُشرعةٍ
في حجمِ الكون ،
أو كالمفتاح بثقب الباب الواسع ،
أو كالذَّراتِ المتجهةِ للأعلى .
أستعذب أَسرِي بعيونك
و بقائي كالوطنِ مصفدةً قدمايَ
بفعل الجاذبية .
***
كرةٌ مطاطيةْ
تَجذِبُ كلَّ عيونِ العالمِ لأناقَتِها
تَصَّاعدُ للأعلى حيناً
أو تهبطُ للأسفلِ أحياناً أخرى
ثم تسير كسهمٍ صوبَ المرمى
لا يمسكُها الحارسْ .
و أنا الفارسْ
قلبي في مرمى صدرِكِ صّوَّبتُهْ
فارتعدَت كفاكِ
و خرجنا مُتعادلينِ
ثم أطلق الحَكَمُ صافرتَهْ .
***
حين أوشكَ الركاب على الغرقِ
نَبَّهَهُم قبطانُ المركبِ
أن يرتدوا سترات النجاةِ
فامتثلوا للأمرِ و لم يغرقْ أحدٌ
إلا أنا ...
خالفت أوامر رُبَّانِي
آثرتُ الغرقَ في عينيكِ
حتى إشعارٍ آخرْ .

ميرا ناصر 05-29-2008 08:15 PM

وما اجمله من غرق.. نغرق.. ونختنق.. ولا نتوب.. بل نقول هل من مزيد من هذا الغرق..
الابحار والغرق في العيون لهي من امتع المغامرات .. ولا يضاهيها بجمالها شيئا...


تحيتي لك

د. جمال مرسي 05-30-2008 12:30 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ميرا ناصر (المشاركة 17943)
وما اجمله من غرق.. نغرق.. ونختنق.. ولا نتوب.. بل نقول هل من مزيد من هذا الغرق..
الابحار والغرق في العيون لهي من امتع المغامرات .. ولا يضاهيها بجمالها شيئا...


تحيتي لك

أختي الكريمة ميرا ناصر
كل الشكر و التقدير لك مرورك الكريم على نثريتي و بالفعل ما أجمل الغرق في العيون .. تجذبنا فنغرق و لا نتوب بل نسعى لغرق مستحب
دمت بكل الخير و الصدق
و تقبلي الود الخالص

جوتيار تمر 05-30-2008 02:48 PM

دكتور جمال.......

حتى اشعار اخر / نص شعري جسد قدرة رائعة على اعلان تفاصيل ذاتية تنم عن الواقع ، من خلال توظيف اللحظة ، المروية ، المتسجدة في صور درانية تبث مشاهدها على فترات زمكانية ، تحتل حيزا وجدانيا واخرا فكريا ، داخل مضمار نفسي ، وضمن اطار ذات ووعي ، النص يبرز الكثير لنا ،من خلال توظيف العديد من التقنيات منها العناية بالتوزيع البصري للأسطر الشعرية و الاشتغال على عمق الدلالة في الصورة الشعريّة و التناظر بين رؤيتنين ، رؤية الشاعر ، والثانية ما يوحيه الواقع اليه ، وقد نجحت ابراز الحالتين .


دمت بخير
محبتي
جوتيار

هيام مصطفى قبلان 05-30-2008 04:43 PM

حتى اشعار آخر
 
بين حالتين / واقع يفرض نفسه عليك ، فتلمسه وتراه
وتشعر به ، فيشتغل عامل الحواس بك / لتبصر زوبعة
تدخلك ، تتسلّل اليك ، وأنت لا يمكنك أن تطلّ من نافذة
مشرّعة على الكون ، بل تحسّ بعذب الأسى في عينيها
كالوطن الملتصقة أقدامه بالأرض .
تصاعد وهبوط لكرة مطاطية ، وكأني بك تشهد مباراة
لكرة القدم بتصوير دقيق ، كرة لا يستطيع صاحب مرمى
الامساك بها ، لكنك أنت الفارس الذي استطاع أن يرمي
بقلبه كالسهم في صدر أنثاه ، فتسمع صفارة الحكم
بالتعادل / هذه هي المعادلة بين الواقع المفروض وبين الحلم
ففي الواقع أنت الرابح ، وفي الحلم تغرق ،،، وتغرق لأنك
خالفت أوامر الرّبان / وهنا أتوقف قليلا ، لأنّ " للرّبان"
رمز ، فذات الشاعر الداخلة والحالمة لم تمتثل لأوامر الرّبان
وهذا هو الواقع المفروض عليه ، نراه ينزع عنه سترة النجاة
ويفضّل الغرق في عينيها ..... !!
تخبّط وصراع ما بين الأنا الداخلة وواقع يترك جانبا الى
اشعار آخر ..
د. جمال وبين الحلم والواقع شعر / ونغم ... والى اشعار آخر
الود : هيام

د. جمال مرسي 05-30-2008 06:35 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جوتيار تمر (المشاركة 18027)
دكتور جمال.......

حتى اشعار اخر / نص شعري جسد قدرة رائعة على اعلان تفاصيل ذاتية تنم عن الواقع ، من خلال توظيف اللحظة ، المروية ، المتسجدة في صور درانية تبث مشاهدها على فترات زمكانية ، تحتل حيزا وجدانيا واخرا فكريا ، داخل مضمار نفسي ، وضمن اطار ذات ووعي ، النص يبرز الكثير لنا ،من خلال توظيف العديد من التقنيات منها العناية بالتوزيع البصري للأسطر الشعرية و الاشتغال على عمق الدلالة في الصورة الشعريّة و التناظر بين رؤيتنين ، رؤية الشاعر ، والثانية ما يوحيه الواقع اليه ، وقد نجحت ابراز الحالتين .


دمت بخير
محبتي
جوتيار

أخي جو تيار الحبيب
دائما ما تقرأ أي نص بفكر عال و خبرة أديب و ناقد متمرس
و قد كنت هنا أكثر من رائع و تعلم أنني أشتاق و أتابع كل ما تكتبه لي أو للزملاء لأن وراء كتاباتك فكر راق
شكرا لك و دمت بكل الود

عهد سليم 05-30-2008 08:22 PM

وانا آثرت الغرق
في جمال بوحك
ايها الرائع
اخي الاديب د .جمال
تقبل مروري واحترامي لقلمك
اخوك عهـــد

عمرو عبدالرؤوف 05-30-2008 08:32 PM

الكلاسيكى الرائع د. جمال مرسى

لن اضيف جديدا على ما ذكره اخوتى الاعزاء

الكلاسيكية تكمن جمالياتها دائما فى الاتيان بالجديد
عندما يكون الوطن مُشبّها به وليس مشبها كما اعتدنا بمعظم الكتابات الكلاسيكية على حد علمى
صوره ذات دلالات رائعة وجميلة وجديدة

هناك فقط تقريرية زائدة حسبما تلقيت

وتبقى استاذى العزيز قنديلنا الكبير الذى يُشع ونرى بضياءه

تقبل خالص محبتى وتقديرى استاذى العزيز

د. جمال مرسي 05-31-2008 07:02 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيام مصطفى قبلان (المشاركة 18038)
بين حالتين / واقع يفرض نفسه عليك ، فتلمسه وتراه
وتشعر به ، فيشتغل عامل الحواس بك / لتبصر زوبعة
تدخلك ، تتسلّل اليك ، وأنت لا يمكنك أن تطلّ من نافذة
مشرّعة على الكون ، بل تحسّ بعذب الأسى في عينيها
كالوطن الملتصقة أقدامه بالأرض .
تصاعد وهبوط لكرة مطاطية ، وكأني بك تشهد مباراة
لكرة القدم بتصوير دقيق ، كرة لا يستطيع صاحب مرمى
الامساك بها ، لكنك أنت الفارس الذي استطاع أن يرمي
بقلبه كالسهم في صدر أنثاه ، فتسمع صفارة الحكم
بالتعادل / هذه هي المعادلة بين الواقع المفروض وبين الحلم
ففي الواقع أنت الرابح ، وفي الحلم تغرق ،،، وتغرق لأنك
خالفت أوامر الرّبان / وهنا أتوقف قليلا ، لأنّ " للرّبان"
رمز ، فذات الشاعر الداخلة والحالمة لم تمتثل لأوامر الرّبان
وهذا هو الواقع المفروض عليه ، نراه ينزع عنه سترة النجاة
ويفضّل الغرق في عينيها ..... !!
تخبّط وصراع ما بين الأنا الداخلة وواقع يترك جانبا الى
اشعار آخر ..
د. جمال وبين الحلم والواقع شعر / ونغم ... والى اشعار آخر
الود : هيام

الرائعة هيام قبلان
هكذا أنت دائما لا تمرين بأي نص عبثا
تقرأينه قراءة عميقة واعية ثم تلبسينه حلة من بهاء
شكرا لك بحجم الكون
مرات نستفيد من القراءة أكثر من النص نفسه
و لهذا فأنا لا أضيع أي فرصة أقرأ لك فيها ما تكتبينه لي أو للزملاء
دمت و سلمت لنا قنديلا مضيئا وهاجا في سماء القناديل
مع الود و التقدير

الحمصي عبدالرحيم 06-01-2008 10:08 PM

شاعرنا الرقيق { جمال ،،

هو الغرق لا ثاني له إلا الصبر
فغرق المحب في عيني الحبيبة
كغرق اليراع في مداد محبرته ،،
نعم للغرق إيجابياته
فالأول يفرز لنا استقرار المكان
و الثاني يرْشح لنا بحرف الإبداع ،،

هما الجمال في عطاءاتهما الذاتية و الحسية،،

رقيقة قصيدتك عزيزي و جميلة جمال روحك الطيبة ،،

محبتي و تقديري ،،،


الحمصــــــــي


الساعة الآن 06:38 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010