::منتديات قناديل الفكر والادب ::

::منتديات قناديل الفكر والادب :: (http://www.kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   رأيك بصراحة (http://www.kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=38)
-   -   أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة! (http://www.kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=41111)

د. محمود أبو فنه 06-15-2015 08:18 AM

أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
[B]أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!

كم يؤلمني أن أسمع أو أقرأ أقوالا لمن يتبنّى فلسفة انهزاميّة فحواها
بأنّنا عاجزون وغير قادرين للتقدّم وللتغيير، وأنّ هذه طبيعتنا، وهذا مصيرنا،
وكلّ المحاولات للتطوير والتبديل ستفشل...
لكلّ اليائسين المحبطين أقول:
نحن كبقية الشعوب لدينا طاقات وقدرات وموارد وكفاءات ومواهب وو..
علينا أن نؤمن بأنفسنا ونثق بأبنائنا وأحفادنا، وأن نحاول ونحاول، أن نسعى
ونسعى، أن نعمل ونعمل، أن نخطّط ونخطّط، أن نثابر ونثابر، أن ...
قد نفشل أحيانًا، وقد ننجح أحيانًا ...
علينا الاستفادة من الفشل لنصحّح المسار والخطّط والأساليب، علينا المحاولة
من جديد، مرّة ثمّ مرّة ...حتى ننجح ونحقّق ما نصبو إليه من تغيير وتقدّم!
لنتعلّم من الماء، فتكرار جريانه فوق الصخور الصلدة، يؤدّي إلى حفرها وتفتيتها!
[/B]

أحلام المصري 06-15-2015 09:20 AM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
صباح الخير د. محمود أبو فنة
في مقالك أعلاه روحٌ نتمنى أن يتحلى بها كل مواطن عربي
لأنها المبدأ و المنطلق نحو طريقٍ صحيحة قد نبدأ من عليها أولى خطانا نحو التقدم

شكرا لك على ما تبثه فينا من أملٍ جميل
و استنهاض طاقاتنا الكامنة
صباح الخير

د. محمود أبو فنه 06-16-2015 11:10 AM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
[QUOTE=أحلام المصري;608882]صباح الخير د. محمود أبو فنة
في مقالك أعلاه روحٌ نتمنى أن يتحلى بها كل مواطن عربي
لأنها المبدأ و المنطلق نحو طريقٍ صحيحة قد نبدأ من عليها أولى خطانا نحو التقدم
شكرا لك على ما تبثه فينا من أملٍ جميل
و استنهاض طاقاتنا الكامنة
صباح الخير




الأديبة الراقية أحلام المصري
جزيل الشكر لمرورك المؤازر، فكم تسعدني
مشاركتك لي في الرأي، وفي ضرورة ترسيخ
الأمل في نفوسنا لتحقيق ما نرجوه من غايات.
مودّتي وتقديري
د. محمود أبو فنه

مصطفى الصالح 05-13-2018 11:57 PM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
السلام عليكم ورحمة الله

الكل يردد هذا الكلام أستاذي الفاضل
لكن عند الفعل لا تجد أحدا
لسببين اثنين
الأول لا يملك عامة الشعب بوصلة فنحن مستعدون للتفرق والتناحر من أجل لا شيء أو من أجل العدو، كما أننا مستعدون للتجمع والتكاتف والتعاضد من أجل كرة قدم أو طبلة ومزمار

الثاني الجبن والخوف وعدم الإيمان

هذا باختصار والتفصيل طويل

وباختصار أكثر
من يعتقد أن هذه الأنظمة العميلة التي تحكمنا منذ مائة عام وأكثر مستعدة للتنازل لحظة لصالح الشعب واهم ومتخاذل وجبان

تحياتي

د. محمود أبو فنه 05-14-2018 09:36 AM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح (المشاركة 691201)
السلام عليكم ورحمة الله

الكل يردد هذا الكلام أستاذي الفاضل
لكن عند الفعل لا تجد أحدا
لسببين اثنين
الأول لا يملك عامة الشعب بوصلة فنحن مستعدون للتفرق والتناحر من أجل لا شيء أو من أجل العدو، كما أننا مستعدون للتجمع والتكاتف والتعاضد من أجل كرة قدم أو طبلة ومزمار
الثاني الجبن والخوف وعدم الإيمان
هذا باختصار والتفصيل طويل
وباختصار أكثر
من يعتقد أن هذه الأنظمة العميلة التي تحكمنا منذ مائة عام وأكثر مستعدة للتنازل لحظة لصالح الشعب واهم ومتخاذل وجبان

تحياتي

عزيزي الأديب مصطفى الصالح
أختلف معك، أخي الكريم، في موقفك المتشائم. صحيح الأوضاع عندنا
سيئة ولا تسرّ، ومع ذلك لا شيء مستحيل؛ فبالإرادة والعمل الدؤوب
وبالثقة والأمل يمكن تغيير أوضاعنا للأفضل.
لنحسن الظنّ بأجيالنا الصاعدة: الصغار والشباب عماد المستقبل.

لك مودّتي وتقديري
د. محمود أبو فنه

مصطفى الصالح 05-14-2018 11:51 PM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
ليست المسألة مسألة موقف متفائل أو متشائم أستاذي الكريم
لا يمكنك وصف علاج صحيح ما لم تشخص المرض بدقة
وكلامي عبارة عن واقع معاش
السؤال الآن كيف نغير هذا الواقع!
الإفراط في التفاؤل دون عمل ضرب من الجنون...
والعمل يجب أن ينبني على حقائق
والحقائق هي الواقع
الخير موجود في أمة محمد ص
ولكن من يخرجه ويستثمرة في الخير!

تحياتي

شاكر دمّاج 05-15-2018 03:18 AM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح (المشاركة 691261)
ليست المسألة مسألة موقف متفائل أو متشائم أستاذي الكريم
لا يمكنك وصف علاج صحيح ما لم تشخص المرض بدقة
وكلامي عبارة عن واقع معاش
السؤال الآن كيف نغير هذا الواقع!
الإفراط في التفاؤل دون عمل ضرب من الجنون...
والعمل يجب أن ينبني على حقائق
والحقائق هي الواقع
الخير موجود في أمة محمد ص
ولكن من يخرجه ويستثمرة في الخير!

تحياتي

أشيد بالحوار البناء هنا
وأتابع باهتمام..
أتمنى على أ. مصطفى أن يكتب صلى الله عليه وسلم كاملة فإن في ذلك له أجر قبل قارئها وإن هذا لمن صلب الحقائق والحق أيضا...
وإن ص والقرءان ذي الذكر بل الذين كفروا في عزة وشقاق.

تحياتي لكما واحترامي ومحبتي

د. محمود أبو فنه 05-21-2018 01:13 PM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح (المشاركة 691261)
ليست المسألة مسألة موقف متفائل أو متشائم أستاذي الكريم
لا يمكنك وصف علاج صحيح ما لم تشخص المرض بدقة
وكلامي عبارة عن واقع معاش
السؤال الآن كيف نغير هذا الواقع!
الإفراط في التفاؤل دون عمل ضرب من الجنون...
والعمل يجب أن ينبني على حقائق
والحقائق هي الواقع
الخير موجود في أمة محمد ص
ولكن من يخرجه ويستثمرة في الخير!

تحياتي


عزيزي الأديب مصطفى الصالح
أتّفق معك في ضرورة تشخيص الواقع لنحسن إيجاد الحلّ/الحلول.
ولكن، أخي الكريم، غرس الثقة بأنفسنا، والإيمان بقدراتنا، وتغيير
طرائق وأساليب التعليم والتربية، وو... خطوات في طريق الحلّ المنشود!
بارك الله فيكم، وجعل صيامكم مقبولًا وهيّنًا.
مودّتي وتقديري
د. محمود أبو فنه

د. محمود أبو فنه 05-21-2018 01:19 PM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاكر دمّاج (المشاركة 691266)
أشيد بالحوار البناء هنا
وأتابع باهتمام..
أتمنى على أ. مصطفى أن يكتب صلى الله عليه وسلم كاملة فإن في ذلك له أجر قبل قارئها وإن هذا لمن صلب الحقائق والحق أيضا...
وإن ص والقرءان ذي الذكر بل الذين كفروا في عزة وشقاق.

تحياتي لكما واحترامي ومحبتي


أخي الكريم الشاعر شاكر دماج
رمضان كريم، وصوم مقبول.
تسعدني مشاركتك في هذا الحوار البنّاء،
ولا شكّ أنّ التمسّك بقيم ديننا الحنيف والعمل
بهديها، قد يُسهم في تغيير أوضاعنا وواقعنا للأفضل.
مودّتي وتقديري
د. محمود أبو فنه

عوض بديوي 11-22-2018 06:02 AM

رد: أرفض فلسفة الهزيمة والشعور بالدونيّة!
 
ســلام مـن الله و ود ،
حوار طيب بناء...
أنـعـم بـكـم و أكــرم ...!!
مـودتي و مـحبتي


الساعة الآن 04:43 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010