عرض مشاركة واحدة
قديم 12-29-2017, 09:50 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: الأنطولوجيا النثرية 2018 - شيندال

رَمادُ المسَاءاتِ


الشاعر قاسم أسعد



لمْ نعُدْ لِنَْملِكَ أَحْلامَنا..
تعَرَّى الليْلُ أمَامَ أَنين ِالأمْنِيات ِ..
وَحْدُها مَسافاتُ الشَّوْقِ
تُشَيِّدُ لكِ مَمالكَ مِن حَنين ٍ دافِئٍ
لألتقطَ أيّامَنا الهاربةَ..

لَمْ نَعُدْ لِنَعْرِفَ وُجُوْهَنا..
صِرْنا قَصَائَِد
لا حِبْرَ لها
لا سُطُورَ تَرْسُمُ حُرُوفَنا
لا عَبَقَ يَنْبُتُ بَين كَلِماتِنا ..
هكذا نَمُرُّ دُوْنَ تأرِيْخٍ
دُوْنَ وَطَنٍ
إلى مجامرَ النِّسْيانِ..
لكلًّ منّا رَمادُهُ..
لكلٍّ منّا ظلٌ يختبئُ تَحْتَ شاهِدةٍ
يَلُفُّها إِسْمٌ مَجْهُوْلٌ..

تَعالَيْ
نُوْلَدُ مِنَ الذَّاكِرَةِ
مِنْ رَحِمِ الغِيَابِ نُبْعَث ُ
يَجْمَعُنا مَهْدُ اللهْفَةِ
لِوَحْدِنا...
كِلَيْنا معًا
نَتجَاذَبُ قُمْصَانَ القَصْيدة ِ
بألوانِ اللقاءاتِ ..
هُنا،
عندما تغرقُ الكَلِماتُ في عَجْزِ البَوْحِ
إليكِ أكتبُ
مدى تكاثُرِكِ في مّساءاتِ اشتياقي
أحملُ إليكِ غاباتِ قصائدي..

تَعالَيْ
نُخِيْطُ أثوابَ الغيابِ.
إلتقيني
خلفَ أبوابِ الحنين…
إلتقيني
وَ لْتَقطُفِيْ سنابلَ اشتياقِي المملوءةِ بِقَمْحِ حُبِّكـ
إلتَقِيْني..!
كُلُّ شَغَفِ العُمْرِ
لهفةٌ إلى مدائنِ الحُلُم ِ
في عينيكِ

تَعالَيْ
فلا يزالُ لهيبُ الحرف ِ
يتنادى مثلَ بركانٍ خامد ٍ
تُحركّهُ أصابِعُكِ قَصِيدَة ً

إلتقيني
في منتصفِ المسافةِ
بينَ نَبْضَتَيْ القّلب

لا تزالُ شهقةُ الضَّوْءِ
تقترفُ إثمَ عِطْرِكِ

لا يزالُ
مرصودًا على ضوءِ ابتسامَتِكِ
كلُّ شُرُوقِ العُمْرِ..

تَعالَي
لا تقفي عندَ رمادِ المسَاءاتِ المتناثرةِ







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس