عرض مشاركة واحدة
قديم 03-22-2019, 12:07 AM رقم المشاركة : 51
معلومات العضو
أديب و شاعر
إحصائية العضو







العلي الاحمد is on a distinguished road

العلي الاحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : العلي الاحمد المنتدى : الركن الهادئ
افتراضي رد: لــيـــ مُـختنقةُ حـروفُها ــلـةٌ

كلنا مقصرون بحقِ الأقصى , إلا أنتَ ومن تبع طريقكَ من الشهداءِ يا راكبَ الجملِ
وعزائي في ذلك أنّ روحي تسرحُ شوقاُ إلى هالةٍ لقدوةٍ هناك يصلي ويدعو أنْ يُفَرِجَ اللهُ كربَ الأمةِ , ويخزي كلَّ من اتبعَ الصهاينةِ من المسلمين , وأخصُّ بالمزيدِ العملاءَ من العربِ .

همسةٌ للفاروقِ عمر لمن أعزَ اللهُ الإسلامَ بهِ .
تمنيتُ أمسَ لو أنني في باحةِ الأقصى أبحثُ عنكَ
وأجدكَ , ويدلني قلبي عليكَ دون أن أسألَ عنك َأحدٌ .... سأَعْرِفُكَ وأُشفي العينَ والروحَ من بهاءِ طلتكَ وأنوارِ وجهكَ ,
وأقتربُ منكَ , وأختلقُ الوسيلةَ للحديثِ معكَ ,
والتقطُ لكَ صورةً خلسةً
غيرَ الصورةِ المطبوعةِ لكَ في قلبي ,
لأخبركَ فيما بعد أنَّ الأحمدي كان أقربَ لكَ من رمشةِ العينِ في أقدسِ مكانٍ في الوطن ِالسليبِ .
وأتمنى أن يزورنا طيفكَ كلما ادلهمَ الخطبُ بنا لنتبينَ معالمَ الطريقِ وبسيرتكَ نهتدي .
أعرفُ أنني مقصر ٌ كغيري في نصرةِ الأقصى ,وأنك متعب ٌمن السفر ِ.....
وعزائي أنَّ روحكَ ترفرفُ هناكَ , تمدُّ الشبابَ بمضاءِ عزمهم , وتستقبلُ الشهيدَ البطلَ الجديدَ : أبو ليلى عمر .
فأنتَ الروح ُكل الروحِ والقدوةِ لمن أحبكَ وتبعكَ من المقاومينَ الابطال .
والخزيُ كل الخزيِ لمن يُسلّمُ المجاهدينَ إلى جلاديهم أحفادِ الخنازيرِ والقردةِ .
كنت ُالبارحةَ بصحبةِ العدلِ والإنصاف ِ والحكمةِ والقوةِ والقدوةِ .
كنتُ مع الإيمان ِوتشرفتُ بهِ .
كنت مع من استلمِ مفاتيحَ القدسِ بثيابهِ الرثةِ المرقعةِ يقودُ بخادمهِ الجملَ .
كنتُ مع طيفِ ابن الخطابِ عمر .
كنتُ مع خليفةِ رسولِ اللهِ وكنتُ مع من خطَ للشهادةِ طريقاً بدمهِ .
كنتُ مع الأملِ بالنصرِ والخلاصِ بوعدِ ربِ العزةِ والجلالةِ
(إِنْ أَحْسَنتُمْ أحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا) .
صدق الله العظيم .







رد مع اقتباس