عرض مشاركة واحدة
قديم 07-28-2015, 10:34 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : رأيك بصراحة
افتراضي رد: الكاتب أم المُتلقي ؟ مباركة بشير أحمد

هل كل ما لايفهمه المتلقي يسمى غموضا ؟

لايجب أن ترتكز نظرتنا إلى جدار اللاعقلانية ،فنعتقد أن الذي تعسرعلى الفهم يعتبر غموضا ،فنتهم الكاتب بالتقصير ،ونصعقه بزفرات الملامة . ،إنما وجب رعاية سلسلة حقائق تُبرز باستمرارية توالد فحواها ماينم على أن جهل المتلقي أحيانا وتقاعسه عن توسيع خبراته المعرفية ، قد يودي به إلى الإبحار العشوائي بين أمواج السطور،فيغرق في عتمة الحيرة بعدما تتساقط لبنات تركيزه .لأن تدريب الخلايا الدماغية على اصطياد حمائم الفهم ،يتطلب مجهودا غير يسير ،واكتسابا ثقيلا يملأ ثغرات الفضول بشهد المعارف .فقد يكون الكاتب مبدعا متمكنا ،وممسكا بزمام الحروف النابضة ،بيد أن المتلقي مجرد قارئ بسيط ،محدود الخبرة والتفكير ،وليست تحتوي بنوك عقله على رصيد لغوي يمكنه من الاستحواذ على تأشيرة التجوال إلى أرض المدارك .إذن ،وجب علينا أن نضع نص الكاتب تحت المجهر التثقيفي بدرجة التوسيط ، فلاتضييق على حرية الحروف فتهوي إلى منحدر السطحية ، ولا توسيعا ،فتتضخم مدلولاتها وتعلوا فوق غيوم الخيال .وبعد ذلك لنا أن نحكم على غموض النص من عدمه أي بمعنى تبسيطي واضح :
ليس كل ما لايفهم ينعت بالغموض ،فهذا مرجعه إلى ثقافة المتلقي أيضا .وعندما نقول مثقفا ،فهذا يعني أن يكون ملما فكره بألوان من المعارف ،ولاتنحصر فطنته في حيَز ضيق ،فليست قوالب رؤيته للأشياء هي المقاس المتفرد ،لكي يحكم على سطور هذا أوذاك من الكتَاب ويقذف بها في سجن الإلغاء بتهمة الغموض .
فالغموض هو تلك التركيبة العجيبة ،والتي إن لبستها الحروف بدت مرتعشة لاتعرف صوب أي وجهة تسري بالقارئ لكي تصل به إلى فوهة نورانية تنم عن المقصود .

،وهو التوهان الذي لايعرف له بداية من نهاية ،والذي لن يكتشف القارئ في مغاراته الضبابية أثرا لرسالة أومتعة ،بل إن تواصل المخيلة بهكذا نصوص ،سيصيبها بفيروسات الملل المقيت.كما هو الحال في بعض الخواطر والأشعار النثرية ،والقصص التي تعتمد على الرمزية المفرطة.
.فبالأسلوب الجميل، واللغة السهلة الرصينة ،والمفردات العذبة ،ورغم توالي السنوات لاتزال بصماتهم هؤلاء العمالقة ،طه حسين ،نجيب محفوظ ،أحمد رضا حوحو،توفيق الحكيم ،عبد الحميد ابن باديس ،البشير الإبراهيمي، زهور ونيسي ، خالدة في سجلات الأدب العربي.
***************

تحاياي الوردية والياسمين







رد مع اقتباس