آخر 10 مشاركات
هكذا عزفت الأنامل (الكاتـب : - مشاركات : 27 - المشاهدات : 1747 - الوقت: 03:30 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 633 - المشاهدات : 38744 - الوقت: 01:56 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          بيت الخالة فيه مخلب / م الصالح (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 719 - الوقت: 05:16 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          عاشق الذهب ( قصة قصيرة). (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 2783 - الوقت: 05:11 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          ثورة الدجاج ( قصة قصيرة) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 1106 - الوقت: 05:02 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          عجوز في العشرين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 665 - الوقت: 04:43 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          الكفّ عن الذاكرة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 808 - الوقت: 04:28 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          شرود (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 63 - الوقت: 12:48 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          *§®*§*حواااااااااء بين السطور......*§*®§* (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 714 - الوقت: 08:07 PM - التاريخ: 08-20-2019)           »          الحُرّيّة (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 70 - الوقت: 04:01 PM - التاريخ: 08-20-2019)




ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 12-31-2018, 06:32 PM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ندى يوسف الرفاعي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

سيدنا يونس (عليه السلام)

شعر: ندى يوسف الرفاعي


من بعدِ عهدِ الطورِ والطوفانِ
ذو النونِ يونسُ مُنذِرُ العِصيانِ

يَعِظُ العبادَ بنُصحهِ وبذكرهِ
ويذكِّرُ الأقوامَ بالإيمانِ

يدعو إلى دينِ الإلهِ بهمةٍ
ويخوِّفُ اللاهينَ من نيرانِ

لكنهم رفضوا بسوءِ طويَّةٍ
وتطاولوا في خَيبةِ الخُسرانِ

في نَيْنَوى آشورَ ضلت دربَها
وتمسكتْ بعبادةِ الأوثانِ

سخروا من التنبيهِ لما جاءهم
واستهزؤوا بعطية الرحمنِ

يئس النبيُّ من الوقاحة والخنا
متذمراً من طُغمة الكفرانِ

فمضى وغادرَ قومَهُ في رحلةٍ
في اليمِّ حيثُ الموجُ كالأكفانِ

من قبل أن يأتيْهِ* إذنَ خروجِهِ
عن قومه في جولة الغضبانِ

وهنالك التمحيصُ حيثُ السهمُ كي
يُلقى إلى الأعماقِ والحيتانِ

أبداً ليومِ البعثِ لولا أنه
كان المُسبِّحَ ما نجا بأمانِ

نادى ببطنِ الحوتِ ربا واحداً
أن لا إله سواك في الأكوانِ

حيناً رماهُ الحوتُ بعد مكوثه
في غيبة الظلماتِ والأحزانِ

تعِباً سقيماً في العراءِ لوحدهِ
يجني من الثمراتِ والأغصانِ

إذ أنبت القدوسُ زرعاً حوله
شجراً من اليقطينِ و الأفنانِ

حين استعاد قواهُ عاد لقومه
بالعلم والإرشادِ والإحسانِ

مئةٌ من الآلافِ منهم آمنوا
وتمتعوا بالعمرِ والعُمرانِ

تلك الدلالاتُ التي لرسولنا
حفت بها الآياتُ بالقرآنِ

صلى عليك الله يا خير الورى
يا صاحب المِعراجِ والفُرقانِ

يا من أتيتَ بدين ربك رحمةً
للعالمينَ بمُجمل الأزمانِ







التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 01-12-2019, 03:17 PM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ندى يوسف الرفاعي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

سيدنا شعيب (عليه السلام)

(بحر الكامل) – شعر: ندى الرفاعي


أصحابُ أيكةَ بالِغو الطغيانِ
لم يُقسطوا بالعدلِ والأيمانِ

هم قومُ مَدينَ في الضلالةِ أسرفوا
بالغشِ والتطفيفِ بالميزانِ

قطعوا الطريقَ لينهبوا وليتركوا
أهلَ التجارةِ فيه دون أمانِ

عبدوا لهم أيكاً بزعمِ إلههم
وتنكّروا لمصورِ الأكوانِ

فأتى النبيُّ شُعيبُ كيما يهتدوا
للبرِ والمعروفِ والإيمانِ

ودعاهُمُ للخيرِ إلا أنهم
لم يعبأوا للنصحِ والتبيانِ

ونهاهُمُ عن فتنةٍ وجهالةٍ
لكنهم لم يسمعوا لبيانِ

واستهزأوا بالحقِ ملءَ جُموحِِهم
وتعلّقوا بالكفرِ والبُهتانِ

وتوعّدوا أن يُخرجوهُ بقولهم
بجِدالِنا أكثرتَ كلَّ أوانِ

فدعا شعيبٌ ربَّهُ لقضائهِ
بالحُكمِ والتفريقِ والبُرهانِ

حتى أتاهُم ذو الجلالِ بأمرهِ
سبحانه القهارُ ذو السلطانِ

وتوقفت كل الرياحِ ولم يعد
في الجوِّ من رَوحٍ ولا رَيحانِ

سبعٌ من الأيامِ مرت صعبةً
بحرارةٍ وتعسُّرٍ وهوانِ

وتكدَّستْ كُتلُ الغُيومِ غزيرةً
لتُظلَّ أهلَ الجورِ والبُهتانِ

وتجمّعَ الكفارُ تحتَ سمائها
طلباً لنَيلِ نسيمِها الريّانِ

في رجفةٍ إذ أُهلكوا بعذابِهِ
لم يبقَ من أثرٍ على العصيانِ

إذ زُلزلتْ من تحتِهم أقدامُهم
وبصيحةٍ ماتوا بلا أكفانِ

تلك القرى قد قُصَّ من أخبارِها
بكتاب رب العزة الرحمنِ

صلى عليكَ اللهُ يا خيرَ الورى
يا أيها المبعوثُ بالقرآنِ

يا مَن أنارَ لنا الطريقَ على الهدى
فأضاءَ كلَّ معالمٍ ومكانِ






التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 04-21-2019, 10:03 PM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ندى يوسف الرفاعي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

سيدنا موسى (عليه السلام)

(بحر الوافر) - شعر: ندى يوسف الرفاعي

كليمُ اللهِ موسى ذو السقايه
شريدٌ في البقاعِ بلا جنايه

وعاد لقومه حَكَماَ نبيَّا
وكم من آيةٍ في إثرِ آيه

وكان مَجيئُهُ في عامِ ذَبحٍ
فأوحى اللهُ للأمِّ الوصايه

بأن تُلقيْهِ في اليمِّ امتثالاً
بذا كانت من اللهِ العنايه

وتُرسِلَ آسِِيا تدعو الجواري
لإرضاعِ الصغيرِ وللرعايه

فعاد لأمِهِ لتقرَّ عيناً
وعينُ اللهِ تصطنعُ البدايه*

وسار بأهله ولمصرَ مسعى
فنارُ الطورِ أحرقت الوشايه

وجاءَ الأمرُ في (سَينا) فكم ذا
مضى فرعونُ في درب الغوايه

وقالَ أخافُ أن يطغى وإني
قتلتُ ولم تكن مني درايه

وقال اللهُ لا تَرهَب نكالاً
لديَّ المرسلونَ ذوو حمايه

وألقى جولةً فعصاهُ أفعى
وأدخلَ كَفَّهُ بين العبايه

وكانوا طامعينَ بأجرِ فوزٍ
ولو علموا لفازوا بالوقايه

فهذا سْحرُهُم زَيفٌ تراءى
وهذا مكرُهُم ما نالَ غايه

وخرُّوا ساجدينَ لربِّ عرشٍ
عدا فرعونَ، من أهلِ النكايه

وجاءَ عقابُهم بدَمٍ، جرادٍ
وطوفانٍ عظيمٍ ذي سِرايه

وقالَ سأبلُغُ الأسبابَ حتى
أرى الرحمنَ من أعلى بنايه

وأتبَعَهُم بجيشٍ لاحَقوهُ
وفي القُرآنِ للذكرى كفايه

بنو اسرائيلَ* كم ضَلُّوا فظلُّوا
على تيهٍ وذُلٍّ للنهايه

وقالوا لن نقاتِلَ إذ أُمِرنا
لذا فاذهب وربكَ للرمايه

وكم آذَوهُ في قولٍ وفِعلٍ
وظلوا ساخطينَ ذوي شكايه

هو القدوسُ كم أنجى نبيَّاً
وكانوا رافعينَ لخيرِ رايه

فهذي قِصةٌ لذوي عُقُولٍ
وما كانت أقاصيصَ الدِعايه

وما كان افتراءً أو خيالاً
ولكن درسَ مَن فهم الحكايه

وتصديقاً وتمكيناً وبُشرى
وكم من عِبرةٍ فيها روايه

سعيدُ النفسِ مَن أرضى إلهَاً
وجنَّبَ روحَهُ شرَّ النفايه

وصلى اللهُ في الأزمانِ كُلّا
على قمرِ المعارجِ والهدايه

رسولِ اللهِ مَن صلى بمَسرى
إماماً للنبوَّةِ والوِلايه


* {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي} طه39، {وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي}طه41.
* {وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحاً لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَاب}غافر36.
* لا تُنطق همزة اسرائيل الأولى للضرورة.
* نشرت في (الراي) بتاريخ 24 ديسمبر 2013.






التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 04-26-2019, 09:13 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ندى يوسف الرفاعي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

سيدنا داوود (عليه السلام)

(بحر الكامل) – شعر: ندى يوسف الرفاعي


داوودُ ذو الأيدِ الذي بثوابِ
عبْدُ الإلهِ ملازمٌ للبابِ

جالوتَ، أردى في العراءِ مُظفّرا
وتبوَّأَ الداوودُ عَرشَ رحابِ

فضلٌ حباهُ اللهُ من بركاتِهِ
سبحانه يُعطي بغيرِ حسابِ

آتاهُ ربُّ الكونِ علماً نافعاً
من حكمةٍ مُثلى وفصلِ خِطابِ

ورخيمَ صوتٍ حين يتلو ذِكرَهُ
مترنماً بزبورهِ بروابِ

فيه المواعظُ والرقائقُ والهدى
ذكرى لأهلِ العلمِ والآدابِ

يتلو فتصدحُ في السماءِ طيورُها
معهُ بحُسنِ تناغُمٍ وجوابِ

كم أطْرب الآذانَ من نبَراتِهِ
ولُحونِهِ ونشيدِهِ المُنسابِ

معه الجبالُ تسبِّحُ اللهُ الذي
هو باسطٌ ومُسببُ الأسبابِ

سبحانهُ ، والطيرُ في ترتيلِها
قد سُخِّرت لنبيِّهِ الأوّابِ

آتاه في الدنيا الدراية بالقضا
وغداً له زُلفى وحُسنُ مآبِ

صَنَعَ الدروعَ من الحديدِ ألانهُ الـ
فتّاحُ ذو الملكوتِ والإيهابِ

صامَ النهارَ وقامَ يُحيي ليلَهُ
فالذكرُ زادٌ مُبهِجُ الألبابِ

أمضى صحيفة عمره في دعوةٍ
وتعبُّدٍ للهِ في المحرابِ

فدعا جموعَ القومِ وهو نبيهم
للهِ ، للمتكبِّرِ التوابِ

وليؤمنوا باللهِ وفقَ شريعةِ الـ
تَوراةِ دونَ تنازعٍ بحِرابِ

فصيامُهُ وسجودُهُ دَلاّ معاً
عن شكرهِ للرافع الوهابِ

أُممٌ قضت فيما مضى من قبلنا
أخبارُها قد دُونت بكتابِ

صلى عليك اللهُ يا خير الورى
يا شافعاً للناسِ يومَ حسابِ

يا مَن وضعتَ على الطريقِِ معالماً
تهدي الأنامَ إلى تُقىً وصوابِ






التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 05-13-2019, 01:40 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ندى يوسف الرفاعي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الأنبياء - شعر: ندى يوسف الرفاعي

سيدنا سليمان (عليه السلام)

(بحر الوافر)

شعر: ندى يوسف الرفاعي


سليمانُ الذي ورِثَ العطيه
بنهجِ أبيه ذي النفسِ الرضيه

جنودُ الجن دانت في خضوعٍ
له رغماً مع الطيرِ البهيه

فسار بجيشه حتى إذا ما
أتوا لجماعةِ النمل الذكيه

تسَمَّعَ قولَ إحداهن نادت
مُحذّرةً جماعاتِ السَريه

فقال منحتني يا ربُّ جَمّاً
فقدّرني على شُكرِ المَزيه

لأعملَ صالحاً يرضيك عني
وأنتَ اللهُ ذو المِنَحِ السخيه

وأدخلني إلهي في عبادٍ
لهُم جناتُ رضوانٍ هنيه

تفقّدَ جُملةَ الأطيارِ يوماً
فلم يجدِ الجميعَ مع الرعيه

وجاءَ الهدهدُ النائي سريعاً
بحًجَّتِهِ ليفلتَ من منيه

فقال أحطتُ بالأنباءِ حتماً
وجئتكَ بالحِكاياتِ القصيه

ففي سبأٍ وجدتُ هناكَ قوماً
قد اتجهوا إلى الشمسِ الزهيه

وجدتُهُمُ وقد عكفوا عليها
سجوداً حيثُ قد تركوا الوصيه*

مليكتُهم لها عَرشٌ عظيمٌ
وقد صدّوا عن المِللِ السويه

ألا فليسجدوا لله دأباً
عظيمِ الشأنِ ذي الذاتِ العليه

سليمانُ العليمُ بأمرِ خَلقٍ
رأى أن يعطي الفرصَ الغنيه

فقال بحنكةٍ خُذْ ذا كتابي
لننظُرَ فيهِمُ بعد التحيه

فلما جاءها قالت فإني
لناظرةٌ بما ردُّ الهديه

فأغضبت الهديةُ مَن أتتهُ
ليأمُرَ جندَهُ بخُطىً جليه

وجيءَ بعرشها حتى إذا ما
رأتهُ تعجبت من ذي القضيه

وقد ظنت بأن الصرح لُجٌّ
فقيلَ لها قواريرٌ بهيه

فأذعنت المليكةُ في سجودٍ
لرب الكونِ خلاّقِ البريه

وما يخفى على الرحمان شيءٌ
ويعلمُ ربنا سِرَّ الخبيه

وصلى اللهُ تكريماً وقدراً
على المبعوثِ بالذكرى الزكيه

رسولِ اللهِ هادينا وآلٍ
وأصحابٍ ذوي مُهَجٍ نقيه


* {وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِين}الأعراف172.






التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010