آخر 10 مشاركات
المسافاتُ .. والأحجياتُ الحُمر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 5 - الوقت: 05:51 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          الحقد لا .. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 05:05 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          ،، صباح الخير // مساء الخير ،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 670 - المشاهدات : 31284 - الوقت: 04:13 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          ما للقَنادِيْلِ شَحَّ الكازُ في دَمِها.. (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 301 - الوقت: 03:47 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          ليــلى... / عايده بدر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 223 - الوقت: 03:45 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          غُربةُ التوحُّد (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 337 - الوقت: 03:34 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          @ القلوب لا تشيخ @ (الكاتـب : - مشاركات : 159 - المشاهدات : 2972 - الوقت: 03:34 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          لكَ أزهارُ المدائن (الكاتـب : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 1045 - الوقت: 03:23 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          جدارٌ منهك (الكاتـب : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 219 - الوقت: 03:19 PM - التاريخ: 08-16-2018)           »          زهرة قناديلية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 416 - المشاهدات : 17619 - الوقت: 02:40 PM - التاريخ: 08-16-2018)




ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

دواوين شعراء النثر


إضافة رد
قديم 07-25-2010, 09:05 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

أنت لا تأتين



من أجلك هذا الشرود
على شبابيك عزلتي
الثواني خواطر مشروخة
وبقايا القمر
لا تعلمني شيئا من الفرح ..
من أجلك هذا السراب المذوّب
في خفقة القلب
هذا العذاب الذي
يعيد اكتشاف الضياع في داخلي
هذا السهو عن مرور الدواب
وسقوط المطر على الأرصفة ..
من أجلك هذا الكلام
عن ضجيج الأمكنة
وارتخاء العصافير على الأشجار
هذا التعالي في نظراتي
حين أرسم خطوط أنفاسك
على رمال الرغبة في عروقي ..
وأنت لا تأتين
الثواني غافلة عنك
وأنت لا تأتين
أهيئ لانتظارك
موسيقى بلوز شجية
أباجورة خفيضة الضوء
وقليلا من الاكتئاب
ولا أشعل غير صمتي
ولا أفتح غير فصل من كوميديا دانته ..
حولي تأتي الأشياء كاتمة الصوت
من المرآة تطل عليّ صورتي مذهولة
وقرب المدفأة
تحاول قطتي تلطيف جو الانتظار
ليس للوقت
غير دقات ساعة الحائط
غير لوحة الوصيفات على الجدار
وارتعاش الخطوات على سلالم البيت
يدي معدة
لاحتضان عطرك
وأنت لا تأتين ..
تفاصيل صغيرة ربما أخرتك :
زحمة الباص
تحرشات المراهقين
هطول المطر
فساد الماكياج
ربما قرأت في الأبراج حظا سيئا
أو رأيتني في المنام
أقبّل فتاة أخرى
ربما لم تجدي زهرة الأوركيد التي أحب
ربما فاجأتك عادة النساء
واكتشفت فجأة أنني
دون مستوى الخيال ..
وأنت لا تأتين ..
خطواتك الممتدة عبر الطريق
نظراتك الفادحة التي تنكرني
شمس الغواية في قميصك المفتوح
تعصرني خلف انكسار الظل على قامتي
أحاول أن أنثر ورداتي على وجنتيك
لتحمل الريح اغتراب الروح في أعماقي
وأنت تضحكين
عابثة بكسوف اللون على وجهي ..
لا تأتين .. لا تفتحين
محارق الرغبة في وريدي
لا أحد يمر ..
لا أحد يمشي في الرصيف ..
لا أحد يعبأ بأحاسيس الوقت
وأنت لا تأتين ..
في الليل فسحة لكي أصغي إليك
لكي أمددك على سرير أوراقي
وأعصر نهديك بين أصابع ألفاظي
أراقصك كما يشتهي ظمأي
وحيثما تأخذني شطحات الخيال
أطاوع يراعي لاصطحابك للمراعي
حميميٌّ هو هذا الغموض
على كهفك الممنوع
كأن له رائحتي حين أشتهي
وحين أصرّف مخبوءات أعماقي
وأنت لا تأتين
سأنتظر الليل كله
وحين تأتين
أصحو من أرق ما كتبت
وأذهب لاحتساء أوهامي
وعناق الليل في رقصات الأمازيغ
وأنت لا تأتين
لا تأتين ..!

06-09-08






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:08 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

احتراق على شهديها


إلى أنثى رجيمة





أعلى من نجمة الشمال
أدفأَ من قلب أمٍّ
أراكِ
المحيطات عيناكِ
صوتك تجاويف الرغبة في شعوري ..
تحت الشباك
حيث أتابع انشطاري
العالم صاخب في عطرك
تنزاح تأملاتي
عبر امتداد الليل
وأنت شاردة في دخان سيجارتي
العائدون يدخلون
والمدينة تغلق ثرثراتها
وأنا على البلكون
أسافر في رقصات طيفك
كل المساءات التي قطفتها
علقتها غيمات
على شذى جسمك الموجي
ولا تنهضين من حريق عينيّ
كل الزنابق التي ارتشفتها
صببتها لك
كي تشربي من ذهولي
وأرتشفك كجعة في حانة ملعونة ..
قلت أعتصر لون الغواية
في ضفائرك المجنونة
قلت أمتص انسلال المساء
في اشتعال صوتك
قلت ليس للوجود ابتداء
كي أعلن اعتذاري
وليس لشوقي زمان
كي أرسم لوجهك الرجيم
سريرا بين محارق انتظاري
أنا ما شربت غير غيابي
حين احتضنت يديك بين حروفي
وأسقطت كل التفاصيل
كي تكوني ومضة في انحراف الليالي
يا أنت يا كل نهاري ..
لم أدرك أنني
أسمع بكاء الكون في مكتوبك
وأرى ما سيأتي من ضوء
في اهتزاز كفيك
فأهيئ شايي في هدوء العصر
ولا أكتب غير انحلالي
في ذبذبات الثواني ..
اللحظة ذاتها
وصف الأكاسيا على جنبات الطريق
شمس تشتعل في المصيف
وأنا هنا
عابرا أسفلت الرصيف الموحل
أتابع خطى الآتين
من فراغ الأحراش
و أصوات الباعة المتمددين
فوق عربات الخضار
تأتي الأشياء كما أنت
على مهل
وتفتح شبابيكها لروائح الغموض
ولا أرى في الورود الراقصة
على جفنيك
غير يدي تسل شهوة الأقدار
من التماع الحكي في يديك
وما كنت تحكين
ولم تقولي غير فتوة الأسرار
وفي خبايا خديك
شفق يتكلم
وأزمنة تنهار
أنثى تنثر لعناتها
على رماد الألوان في لوحاتها
حين يشهق الصمت بالأضواء
ولا أرى فيك
غير وقت يشبه النبيذ الأحمر
وأمامي تتعرى ذبذبات الحياة
لم يكن بد من اللعنة
كي أتعقب أنفاس غيابك
وأعلق وضوح الرغبة
على شفة الشيطان
أرجوحةً للانتشاء
يا أنت
يا كل نهاري ...!!
كنت أسأل قلبي
وأنا أرقص خلف المعاصي
المخمورة بيننا :
هل يستطيع فمي
أن يتلمس صخب الكلام
ودفق المطر الحنون في دردشاتك ..؟!
في حانة الحي الصغير
لم أكلم غير ألوانك بكأسي
شجني ينداح
وتنأى أحزان نبضي
عن حدود وشوشاتك
ولا أصغي سوى للذة العابرة أثير الفضاء
وكأني أقول
حين تفيض الكأس الأخيرة بي :
سوف يأتي ما يدل
عليك في أحلامي
وفي شجر الطريق
يسبقني شذاك إليّ
وأنت تلوحين بآلامي ..
سوف يأتي
ما يدل على تحلل أيامي
ولا أترك في الكأس
غير قطرة لامتداد النشوة في عظامي ..
يا أنت يا أنت ..
هل تلمين كلامي
وتمشين فوق خطاي
كي تغرقي في ضلالي ..؟!
مباحٌ لكِ اقتراف الشمس في ظلامي
مباح لك هذا الأبد التائه بيننا
هذا القمر الحائر في مواجعنا
فامنحيني سنبلة
لأزهر في لوينات أناملك
يا أنت ..
يا أنت .. !!




26-27-28/-08-09






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:09 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

ذلك الآتي من الغيم





ذلك الآتي من الغيم
رآني
أبسط الصمت على طول الطريق
حصوةً ذابلة
أو حكمة شاردة
ورأى
فوق يدي طيف امرأه
تعبر الشارع نحو الواجهات البارده ...
لم أكن أحمل
غير الممكنات الصدئه
غير بقايا شهقة
من كهوف العتمات
وتواريخ الرؤى المنطفئه ...
ذلك الآتي من الغيم
على زهرة دفلى
لم يحدثني كما اعتاد مرارا
عن حشود القادمين
من صراخ الموت
في حنجرة البدو وأقوال الدعاة ...
كان يرمي قوله
بين صفين من الورد المصنع
كان يلقي ظله
بين موتى يرفضون
أن يموتوا في سراديب الأساطير
وأحياءَ لم ُيعِدُّوا أنفسهم
لزغاريد الحياة...

* * * *

حدث أن رأيتُني
عالقا في خيوط ذاكرة
أسميتها زماني
وصادفت امرأة دافئة
وضعتني في روائحها
وعرفت أنها مكاني ...
في شتاء ما عبرت نحو رصيفي
لا أحمل غير ما كتبت للفراغ
وذكرى غامضة لطفل كنتُه
يمشي بين صفوف الصبار
ويمنح اسمه لهدوء الحقول ...
حدث أن لم يكن
في الطريق ما يدل على ارتفاع الحلم
وما يملأ الشغاف
بحفيف الأماني على عيون العابرين
ووضوح الأشياء في خواطر الأهالي ..
هو الخراب
صوت الهزيمة في سهول الغرب
ورماد العدم في شوارع العاصمة ...
كنت سأوقظ الحياة من نومها
كي تذهب للحقول النائمة
وكنت سأبعث النار
كي تصنع عصرا تاريخيا جديدا
لسلالة المتخفين من خمرة الزمان
كنت سأقول : يكفي من تواري السماء
يكفي من اختفاء النجم عن طريق الهباء
كنت سأصمت كالطيور
في رحلة الشتاء الأبدية
لكني كنت أغزل عزلتي
في شفق القصيدة كي لا أموت كالآخرين ...!
كنت آتي من الغيم
أكلم صمتي
كأي عابر على قرية
في تخوم العدم ... !!
خريف 2008






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:11 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

حدوس منفلتة




على ربوة الحلم
أوقظ وعيي من سهرته الطويلة
ليشرب قهوته المعتادة
على إدمان الوهم
أوقظه سريعا
قبل افتتاح اليومي ..
طويل هذا الزمان الليلي
وهو يطوي امتداد الرمل في الشغاف
ويختفي كالمطر المؤجل
في شرايين الغيم ..
طويل هذا السهر
من جوبا الثاني
عبر احمرار القمح في حقول الرومان
إلى سنابك الفتح
والتماع الرؤى على أهداب السلطان
في صفحة القمر ..
طويل هذا السفر
وغامض هذا الطريق الجنوبي
حين يكتب برمل البدو
متون الإيالات الحاكمة ..
رأى شبح طريد
ذات زمان رجيم
قامَته في انكسار الغيوم
فأعلن للهاربين من مذابح الشرق :
أنا الصوت الدموي المزكوم
أعلن فيكم رايتي
كي تزرعوني في عروقكم
فارسا يشن حروبه
تحت جبة إمام معصوم .. !
* * * *
على ربوة الحلم
أسحب زمني المغربي
من فراغ الصعود
وانكماش الخيال
خلف غزو الجراد
وخواء الوجود ..
ليس للوقت هنا
ما يدل على ارتفاع المسلات
وعلى احتدام الملاحم
وراء خيول الفرسان ..
ليس للأسماء نبض التراجيديا
ونقوش التاريخ
على أعمدة الوجدان ..
تنحل الوقائع في أشباهها
وعلى أرض الخسران
تعيد النهايات شكل البدايات
وإيقاع السير المعاد
من آلاف الرمال .. !
* * * *
أحب يدي
حين تمتد نحو النجوم
وتلمس ضيق السماء
بأسئلة القلب
وريبية الأشياء ..
أحب وعيي
حين يرفع حدوسه الأولى
أعلى من مئذنة الحي
وأقرب من سكون طير
على أسلاك المساء
أعكس صورتي على صفحة الماء
أوضحَ من صورة نرسيس في الأساطير القديمة
وأحب أن أتشكك
في لون دمي العتيق
وتنبؤات السحب العمياء
أن أسيء الظن بالأبراج
بالنائحات على أسوار التواريخ
وكتَّاب المراثي في كل العصور
لأفرد لألفاظي صفحتها الموعودة
بالأنثى ورحيق الزهور
لأفرد لخواطري
منطقها الإغريقي ونبض ذبذباتها المخمور ..
شغفي أنا
بانفلات رؤاي من صهد الرمال
شغفي أنا
بشفاهي حين تغني
لحلمي على مرتفع للأقحوان ..!


أواخر غشت 2008






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:14 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

المتوحد


متدثرا بدمي ، أسير
تقودني حمم ويهديني ركام .
أدونيس : " اسماعيل
"





لك وحدك
أن تخطط شكل الفناء
وشكل الأبد..
لك وحدك
أن تفارق دفء النهار
أن تناقض كينونة الوقت
وأن تزف الزبد
للرمال الفائرة
بالصهد..
لك وحدك
أن تشكك في كتب الوصايا
أن تحمل نعشك
فوق غباء المساء
وأن تسم الزمن المغربي
بدم المهدي
ونبيذ المجاذيب
حين تسقط في الهباء
أولى حبات البرد
وتلم الحروب بقاياها الآدميه
على أرض النزال الطويل
حيث تنكسر الروح
على حطام العبث
ويحيا العالم منتفخا
بصديد الجثث..
لك وحدك
ألا تكون
وجها للزحام
ولانكسار الرجال على
باب مكتب صرف المعاشات
واحتباس المطر
في حلق الغمام
لك وحدك
ألا تكون
ابنا للبلد
لتريح خلاياك
من أي انتماء أو سند..
أنت مذهب ذاتك
معبد روحك
أنت صلاة خطاك
بشير الخطايا
نزيل الدهاليز المشرقه
أنت نبض العصور
ودفء الجليد
وأنت العبور
إلى سعال النشيد
حيث تلقي الحضارات
ما سكتت عنه من ضحايا
كانت ترقص فوق الزرد
وتمد حشاها
أرصفة لمرور الزمان
واعتلاء الطغاة رؤوس القتلى
عروشا لبناء المعتقد..
أنت وحدك
خارج هذا المقام
تخلع دمك المغربي
وبرانس أجدادك الأولى
وتدك هواء البلاد القديم..
أنت وحدك
تحفر ليل البدء
لعل الخبايا تلد
نبضها المحموم
أنت وحدك
سيد هذا السديم
ويسوع الكينونة الزرقاء
فاحمل معولك الرجيم
وابدأ عهدك الفذ
قبل مجيء الغزاة
أنت وحدك
وحدك أنت اتساع المدى في جسد..
حين يأتي البحر إليك
حزينا بما يختلج بداخلك الموتور
حليما يهدر قربك
مثل غد مستحيل
ويبثك منتهى الشغف المخمور
إذ يتلبس النور بالديجور
حين يأتي البحر إليك
مالحا كالوعد على شفتيك
ومديدا كالمطلق
بين يديك
حين يأتي البحر إليك
ستكون لوحدك
وحدك فوق رماد العصور
جميلا كقديس مغتال
لا تشبه غير أناشيد الصمت
ولا تسير
إلا نحو إشراقة الموت
ولا تكون
إلا ما تريد :
موعودا بطمي الأبد
أو..
لا أحد..!


يونيو 2001









التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:16 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

قبل مجيء الحطام



" لا تمت بعيدا
عن دمع بلدتك الصغيرة .. ! "
قلتُ لنفسي
وكنتُ أستعد لركوب الضياع ..
" انتظرْ لحظة
كي تفرغ الأشياء من يومياتها
وتصطف لتوديع خطاك المتوارية ..
لا تمت بعيدا
ليس للأرصفة هواء آخر
والنسوةُ القادمات
من جهة السوق
لا يسمعن
غيرَ طنين الذباب
ولا يرين
غيرَ مؤخرات الدواب
وأنت تسعل من البرد
كي تحرق يومك
بين دخان الكلمات
واصفرار الجرائد اليومية ..
انتظر آخر قطار
قد لا يأتي بعد العاشرة
انتظر انطفاء الإنارة
واختفاء آخر سكير
يبول على حائط الحانة القديمة
وسقوطَ آخر نجمة
في فجوات الاندثار ..
لا تسجلْ
في دفترك الحميم
مشهدَ اليوم الآني
حين يشهق البحر
بالأنين البائس
وتردد صفحات الجرائد
ما سيحدث قبل الأمس
من صدام الحضارات
ونهاية التاريخ
على مشارف الحروب الجديدة ..
كنتَ ستبكي
قبل ولادة الأسطورة الحديثة
حين رحل الفرسان
عن مضاربهم
وشدوا عربة الخريطة من سلاسلها
وساروا نحو البحر
ليلقوا عفن الأمكنة في الأعماق ..
كنتَ ستبكي
قبل ارتداد الموجة الأولى
حين استفاق الرملُ المزمن
المقدّدُ في قدور العرب
والمعلّقُ على صدور المضافات
كي يسمع هدير المدافع
على أسوار الإسكندرية
وسقوطَ الفتاوى
في بريق الرجل القادم من الضباب ..
انتظرْ قليلا
صوتَ انكسار الموجة الأولى
لن يأتي القطار
قبل العاشرة
ولن يصعد الركاب
قبل صفير الحارس المبحوح ..
للمنافي في وريدك
ألفُ حكاية
وأدتْها عواصف الغبار
وعشرةُ عصافير
احتبستْ في كهف الوصايا
وجثامينُ سيدات سافرات
رُجمنَ في ساحة البلد ..
في المتاهات التي تأخذك
لكَ ما يشبه عزوف القمر
عن افتتاح بسمته المسائية
حين ترفع الحناجر خناجرَها
في وجه تسامحه الضوئي
لكي تسوّد آل الرمال
على مملكة العطش الأبدية
سوف يأتي نبأ السقوط
في أخبار الثامنة
وأنت تهمُّ باجتياز الجمارك
نحو خطوط التلاشي الحتمي:
أياد تتحطم ..
متون تتفسخ
على جلود المريدين ..
طائرات تجوب المجال
في لاوعي المهزومين ..
لا تغمضْ عينيك
قبل اكتمال النشرة :
صور لانشراخ المرايا
وعبورِ القوارب
نحو سواحل الموت الهلامي ..
صور لفلول المتوارين
في تجاويف الوعي الملغوم
الخطى تدلّ عليهم
والأماكنُ تتفحّم خلف مواسيرهم ..
لا شيء يجعل الوردة
تحتفي بفتوة الأشياء
لا شيء يجعل الطيور
تراقص الموج الصاخب
على أرصفة النهار .. !!
المراثي قابعة
في مراسي الدماء
تنسج رماد الانتظارِ
على مداخل المدائن
وفوق جلود الأجسام الكسيحة
عربات ٌ تحمل جثث الموتى
ومناحات ٌ تصفّر لانغلاق الأيام ..
وحدي كنتُ
حين أكمل الليلُ دورته
وأبى أن يرحل عند الفجر ..
شربت قهوتي على مهلٍ
ودندنتُ بأغنية عابثة
قبل مجيء الحطام
وتمددت على غيم الخيال
كالغرانيق الراحلة صوب الجنوب
وفي رأسي
امرأةٌ تأكل حدوسَ الدهشة
ومُزارِعٌ يمسح لزوجة العفن
عن جبهة التاريخ
وليس في بياض الفصول
ما يدل على وضوح اللذة
وارتعاش الغريزة الأولى
في عيون المقاتلين ..
فكيف تأكلُ شِعْرَك جانبا
وتُلقي للمارة
ببقايا القوافي الموبوءة ..؟!
كيف تكشف عن شياطين عزلتك
ولم تبرأْ سيداتُ الفجر من مراثيك .. ؟!
في وحل الشارع
أفكارٌ تلهو مع الصغار
بكرة القماش
ووجدانٌ يخلد لقيلولة لا تنتهي
زمنٌ يسعل مصدورا
من غبار المتون القديمة
وينكص هاربا من غيوم الآتي ..
لا توقظوا الماعزَ
من غفوته تحت الأشجار
لا تفتحوا الكهف الأفلاطوني
كي لا تزكم رائحة الحقيقة
أنف المكان ..
ها هنا الموتُ
يأكل توت الحدائق
ويسامر صبايا الحي
ويهتف للذاهبين إلى الماوراء .. !
قلتُ لرفيقتي الشمسِ
ونحن نشرب كأسين في حانة الصعاليك :
ليس للشعر
أن يقود رؤى الحالمين
وليس للحلم
أن يضيء ليل الشعراء ..
يا صديقتي
أفرغي كأسك
قبل مجيء الحطام
ربما يغتالني نادل مجنونٌ
يتسكع بين أوردة الظلام
أفرغي كأسك
قبل مجيء الحطام
يا صديقتي
أفرغي كأسك .. !! "


نوفمبر 2007






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:19 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

مشاهد هذيانية
من مدينة منسية


سيرة بلدة خارج الحلم والانتظار

إلى عبد المجيد الانتصار الذي أطلعنا ذات زمان جميل على سر الكهف الأفلاطوني


-1-


في الليل البعيد
في الظلام السرمدي البعيد
قبل مئة سنة ،
أيام النزوح الأكبر ،
ُولدتْ على
حرش ضاج بالصمت والمطر ،
ولدتْ على ظهر فارس ،
على خلاخيل راقصة ،
على بقايا محلة سلطانية*.
كانت المدينةَ الوشم .
كانت المدينةَ الوهم .


-2-


من خصاص الليالي المشقوقة
واللحظات الجاثية على ساقيها ،
تأتي الحكايات البعيدة
والضواري الطوطمية ،
تترجل الأساطير الأولى
ليوم ولادة السيدة المدينة :
قوافل مرت
رحّل عبروا
ثكنة انبتت
قنفذ لاذ بثدي مرضعة بدوية *
طوب يعانق صف قرميد
غزاة نزلوا البر
بارود لعلع في الأحراش...
وتمتد الحكايات :
رماة يطوعون الوحيش والكلام
أولياء يبكون بين يدي الغيب
فرسان يسامرون أقواس قزح..
وفي الأصائل القائظة ،
يفل الرجال صمت الرمال
ويُقعدون السماء على ردفيها ،
تنمو الأزقة
تكبر الطرقات
يشيخ العبور
ويموت على مذبح الولادة الأبدية..
في ظلام الرؤيا
تأتي الأنثى الأولى :
صبية في قبضة الغول،
فوارس يطوقون الأفعى الملتوية *
مواويل البربر ،
ومناحة الغزو البعيد..
وتكبر المدينة ..
يمر هنا يهودي تائه
يموت إفرنجي من لسعة الغرابة
ترطن بومة بالحزن الهلالي..
ليس للكلام إلا صدى الأسفار
وعلى رأس المساء
يتربع الصمت
حاملا إكليله المقدس
ويمنح المدينة جلال الانطواء..



-3-


تحت غيمة
تعُدّ أيام عمرها ،
تتفقد المدينة شواهد قبورها
وخسارات الحرب الأخيرة
لتعرف إن كان
سيولد أطفال آخرون
من جماجم القتلى،
إن كان سيزهر مطر آخر
من سماد الجثث..!

-4-

" لا تبتئسي ..! " َ
قلتُ للنجمة الثاكلة ،
الورد مرثية
والغبار صلاة الصباح ،
يتعلق الطفل المسخ بكاحل الوهم
وتأبى الزاهدة السماء
أن تمنح ماءها المقدس
لخلاص الموتى..!

-5-

للمدينة بوابتان
وعشرون صفصافة
وفقيه يحرس الرغبة ،
تُخرج الحيطان لسانها
وتلحس فخد الوقت ،
يشبه الطرقات حكواتي يؤبّد الذاكرة ،
على تفحم ملامحه
يحط الزمن المجعد
ويجتر يومياته المستهلكة ..
ما أشبه اليوم بالأمس !
ما أشبه الغبار بجلباب امراة
تخرج للتسوق كل صبيحة..!



-6-

هيا ..!
غنّ أيها الزجال الأعمى ،
يموت الليل الحجري
على باب قوافيك الراشحة
بعشب التيه والعنب المجفف..
ويمر الزجال الأعمى
متوجسا من خطواته.
في الجوار
يسمع ما يشبه الأشباح ،
يسمع سنديانة مصابة بالهذيان ،
لم تعد تتذكر الوجوه التي مرت ،
لم تعد تعرف الدواب العابرة يوميا ،
لم يعد للمدينة ماؤها النبيل..
الزجال الأعمى
يقتعد حجرة سوداء وسط الحلقة ،
ومثل إرميا يرثي المدينة ،
يفتح في مقوله
سيرة الموت الشعبي..!

-7-

تأتي الريح أسيانة
وتدخل عبر الشبابيك..
على البلكون غانية
تهدهد ضجرها المزمن ،
وترسل لحلاق الحارة
قبلته اليومية.
انتظرت طويلا على باب المحطة ،
تشققت وجوه وأزمنة ،
هرمت أكواز ذرة ،
مرت جنازات عديدة ،
ولم يعد ذلك الجندي
الغائب خلف خطوط الرمل..
في زعيق الباعة
في جلبة العربات
في تحرشات الليل ،
كان وجهه يتحلل
ويغيم عند انطفاء الإنارة.
تأتي الريح عبر الشبابيك ،
يتبرج الحلاق ببياض أسنانه..
قال كمان شارد
لتنمل الغواية في فخديها :
" يوم يمضي ،
سنة تمر،
ويصبح الزمان مهربا للعنفوان..!"
واحتوتها
عتمة البيوت المغلقة..
عندما عاد الجندي
حاملا عاهته ومعاشه المعطل ،
تقاعد على باب بيتها
يشرب نبيذا رخيصا
ويرشد العابرين
إلى فخديها الخربين...

-8-

أنا والمدينة شاهدان
على عفن يلد الوجوه ،
يلد الهواء ،
ينجب الثواني..
تجلس الكآبة الشمطاء
على عتبة دارها
وتضفر هنيهات اليوم الكامدة .
أتفقد أنا والمدينة
بقايا حضورنا في الحديقة الوحيدة :
خواء ينزف ،
صدأ يتبرج ،
وبهائم تستعرض
مطاياها البشرية...


-9-

يوم بنى الغزاة حامية المشاة
ولدته الأرض
على صلصال الثكنة .
كبرت عيناه سريعا
وهو يرى النجوم
ترقص على أكتاف الصعاليك
والأشجار تنحني
لتحيي موكب الخونة.
كانت المدينة ترتدي
مسوح الغربان ،
يصبح لها وجه
مثل دملة طائلة
يصبح لها بطن مثل عورة لزجة..
وعيناه تكبران سريعا
والأشياء أمامه لهاث ،
أنصاف مسوخ تتقيح ،
أنصاف جرذان تبوس اللحظة الدبقة..

-10-

كان يأتي كل يوم
حاملا شمسه وجريدة الصباح..
يشرب قهوته
ويرمي وحل الأزقة في المنفضة ..
في دمه
تاريخ تركن اللقالق
إلى أعشاشه ،
وهو يذكر سنوات الجمر
حين كان النهار
يجثو على باب عطار
لتسكين آلام الليل.
جاء اللصوص من فجوة الريح ،
ألقتهم محطة الحافلات
ذات قيظ محموم ،
وتناسخوا ذبابا موبوءا
ينهش مخ المدينة..
يراهم كل يوم
حين يأتي
حاملا شمسه وجريدة الصباح ..
حملوا المدينة في سيارة إسعاف ،
أقاموا على الخلايا شرطيا قاسيا ،
واندلقت أرصفة المتسولين.
في جرائد الصباح
قرأ نعيه
وموت الفصول الأربعة..!

-11-

يتثاقل النهار العجوز
على كرسيه المتحرك ،
يذهب صوب نافورة الساحة العامة
ويجلس كي يرى
أشباح الانتظار ،
تجلس قربه الظلمة العاطلة ،
معا يحلمان
بالهروب عبر البحر من البلدة.
على المقعد الفارغ
يطلق الظلام لحية بدائية على صدره
ويفتي بجلد الهواء :
حتى الطرقات تكتم عفويتها
حتى الأحلام في بياض زيها
تحمل سكاكين ووجوما مريبا
وتسد باب الخيال..

-12-

في اليوم السابع بعد الولادة
في يوم الاحتفال
بأسبوع الولادة ،
تهالك على جذع صفصافة صامتة ،
قدم للسماء دخانا
ولبطنه خمرا ،
وألقى أسجاع خمرياته
على مسمع من الليل :
" كوني لذتي
يا بلدتي الوليدة ،
كوني منتهى الشغف الأليق ،
تذكري وجهي
وارقصي على إيقاعات قولي..
بذرت فيك خمري
لتلدي أنبل النسل
أجمل الطرقات
وأبعد الانتظارات..
يا أنثاي.. يا وليدتي المخمورة..! "
في اليوم السابع
صحت المدينة من احتفالاتها .
كان ملفوظا على قارعة الأرصفة ،
في عينيه قنينة مكسورة..
في ثيابه رائحة موت منذور..!


-13-

في رأس عصفورة
مسكونة بالموت ،
يبدأ الوقت المتقادم كقديد مملح .
يمر ماسح الأحذية ذو الوجه الرمادي
يشم غيبوبته اليومية ،
يدمي خد رفيقه الأحول ،
يطرده نادل المقهى المتآكل ...
في البعيد
ينهق بائع السمك المتجول
يتجمهر حوله الذباب
لمساومة السعر ،
تتثاءب قطة لعوب ،
تتدلى عيون مياوم
ذاهب إلى الفراغ .
في رأس عصفورة
مسكونة بالموت
تغلق الشمس شبابيكها النحاسية .
يخرج السكارى من الحانة آخر الليل
ويبولون على إعلانات العمل ،
تعوي كلاب ضالة أمام المخفر،
يشرب سائق شاحنة
قهوة السفر الطويل ،
تبحث نجمة عن مأوى للمبيت ،
يحمل الحراس بلاهتهم
ويمتلكون الطرقات ،
يهزأ الليل
من نواح المؤذن في الفجر ،
وتتفسخ اللحظات..
يقف الوافد الغريب على المدينة
ويسجل في خياشيمه انطباعه الأول :
الحاضر يتسكع
والغد على سرير الحمى..!


-14-

مد الفجر يديه لطقس الحناء
كي يموت كعريس مخمور.
لم ينهض من يومه
حينما عاد من العزاء
في وفاة حصاة على قارعة الطريق.
في الفناء الطحلبي
ارتدى الضابط القضائي
برودته الرسمية ،
ومع الشياطين التي لا تظهر
رشوا بخورا
وبهارات طلسمية
وساروا في جنازة الفجر.. !

غـــشت 2002






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:20 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي




أعلن دمك الفادح

في رثاء المساء


موجود هنا ،
لحني ودمي
صورتي المنحوتة من عدمِ
امرأتي البعيدة في اللامكان..
خطاي طريق العبور
إلى التكوين الأول
والوجع الأول
وخروج الكلام
من شفة الحطام..


******

موجود هنا وهناك
سريري خيال الأساطير
بوح الحروب
بكاء الرجال
على منحدر الأفول ،
حين تغفو الشمس
يصحو قلقي
وأرى ما وراء الفصول :
موت يتوحد بالدم
في شريان المقول ،
خوف يتجدد في كل نبض ،
غيمة تسرح في دمع البتول..
وأرى ما وراء الذهول :
أراني ،
ووجهَ الجندي الميت ،
وأغاني الرحيل ،
ألمس المادة الأولى
وانبثاقَ صهيل النزيف
على أحصنة المغول ،
وأرى من خلال التراب الرهيف
زواج الفراغ
بصمت الرصيف ،
واهتراء السماء
على ناصية المقول..
يا هذا الولد النبيل
يا أنا..
لا تكن خطوة أخرى
في انحلال الطريق
وأعلن دمك الفادح
أعلن رثاء المساء...!



ماي 2002







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-25-2010, 09:22 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء النثر
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الحميد شوقي

وقائع حب في زمن الحـرب




كالريح شَعركِ
كالنهار المستحيل
كلهفة الغيم الرحيم
على شفاه الأرض
كالفرح البليل..
على حدود أصابعي تولدين
خمرا يصب على
مسام الشوق في حلقي المصاب
برجفة الوقت الكليل..
لا تخرجي مني..
أنا الشفق المغيب بين لحمك..
أركب اللحظات خيلا
كي أجس قرنفل الشهقات فيك ندى
وألمس هالة الضوء الخفي بمقلتيك
أرى بهاء الموت في خديك
حيث ألم نرجسة الذهول..
وتجيئني الذكريات البعيدة
وأظل أذكر صورة لا تنمحي :
مطر هنا في شارع خال..
مقاهٍ تحتفي بفتوة الفوضى..
وأنت تراوحين خطاك ..
في دمك الحنون
حفيفُ شخص ما ترجل ذات ليل
في زقاق ضيق..
لم يفتحوا له حين دق الباب:
" لا ..لا..تفتحوا للحرب حين تعود..! "
قال له الظلام..
من كان ذاك العائد الأسيان
من حرب بلا معنى هناك ،
والموت يسهر جنبه
يتقاسمان مؤونة العلب الصديئة
يسمعان أغانيَ الجيل القديم
ويرصدان تفصد الدم
في زئير الطائرات.. ؟!
وكنت تنتظرين عند شجيرة ما
ترقبين خطى تجيء.. !
في ذات ليل التقينا صدفة
في زحمة الفوضى ،
أغاني الحرب في نبضيكِ ،
كانت كلمتي مبحوحة
كالريح في " الجبهه " ،
شممتِ على ثيابي موته
وخطابه المطوي في جيبي
وما قالت يداك سوى الذهول..
كنا على طول الأزقة صامتيْن
وكنت أمشي في شذاك المأتمي
لم تسأليني عن وصايا الميتين
لم تبحثي في شجو عيني
عن أغاني النصر
والمجد الشريد على متاريس الحدود ،
فقط شممت على ثيابي موته ،
وهوتْ بعيدا
في ظلام الحرب نجمتُه الجميله..!
في الشارع المطري
كنا شاردين ،
الصمت وحده بيننا ،
لم أحكِ عنه..
وما سألتِ عن احتراق الوردة الحمراء
في أزراره
وعن خطابات الغرام بجيبه ،
عن صورة لم تكتمل
لخميلة متوهجه..
بين اسوداد أصابعي
ارتسمتْ ظلال غيابه
ونأى بعيدا عن يديك..
في الليلة الأخرى
وفي كل الليالي الآتيه
لم تختطفنا الحرب من فرح الكلام
لم تستلبنا الذكريات القاسيه
لم ينتظرنا الموت في مطر يغني..
في ماء ينتشي..
في ضفائر طفلة
تحصي خطوط أكفها..
ليلُ المدينة يحتوي أسرارنا
ويلم قنديل التوهج في بواطننا
وشَعْرك فوق كتفي
يستعيد بداية الخطو البسيط ،
ونحن نمشي
بين أشباح الحواري
واندلاق الحزن
من لغط السكارى
نمشي .. فقط نمشي
نمد لخطونا لغة شفقية
ملأى بشطح العابرين
والواقفاتِ على رصيف الانتظار ،
ما بيننا :
وجهٌ تماهى بالندى
المعسول فوق شفاهنا ،
حرب هناك
مطر هنا
عدم هناك
أبد هنا ،
تتشكل اللحظات ملء حضورنا
ليلا..زقاقا..حانة..
شجرا..أسى امرأة وحيده..
كهرباءَ شوارع..أطيافَ موتى
يظهرون ويختفون..
وتولد الأشياء في يدنا
بهاراتٍ..روائحَ أكلة شعبية..
شطحاتِ عصفور
يطارد نجمة بين الغيوم..
وتولد الأشياء في يدنا..
ونحن نسير ،
قالت مقلتاك :
أهواكَ يا هذا الحفي
بألفة البلد الجميل
أهواك يا الآتي من الموت
انتظرتُ نهاية الحرب..اشتعلتُ
برؤية الآتين..لم أره.. رأيتكَ..
كنت تنزل من سلاليم القطار
وفي عيونك موتُه..
ما قلتَ شيئا..
طوقتْني في الطريق يداك
لم أرسل دموعي للبكاء
ما قلتَ شيئا للرثاء
وحولنا كانت تنط الكائنات
كالموج..كاليوم البسيط..
كالاحتفال المستعاد..
كندى المساء..
فقط تناثر في شذا الفوضى كلامي :
أهواكَ
يا هذا الفتى المنزوع
من ضلع الفناء ،
ما الفرق بين الحرب
والشفق الأخير..؟!
ما الفرق بين المستحيل
وجعة مثلوجة
في حانة شعبية..؟!
بين الهوى الأسيان في حي غريب
والموت في أرض بعيده..؟!
آه.. يا هذا الفتى المنزوع
من رشح الغناء..!
وكنتِ قربي ترقصين
لكي يرد العابرون
تحية الألم الأليق..
لكي أرد إليك
ما أخذ الهباء
ولكي تموت على يديك
أوائلُ العدم الصفيق..!

******

في ليلة ما لم ننم..
وقف القطار
في مدخل الحي المعفر بالغبار،
ألقتْه أطيافُ المكان ،
وكان يضحك وهو يمشي
في اتجاه ملاذه الأول
ويلثم ما يصادف من جدار.
في ليلة ما..لم ننم..
طلع النهار...!!


فبراير 2003






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مع الشاعر المغربي عبد الحميد شوقي هيام مصطفى قبلان اللقاءات و المقابلات 2 09-07-2012 07:09 PM
ذلك الآتي من الغيم / عبد الحميد شوقي / قصيدة متحركة د. جمال مرسي التصاميم و الفوتوشوب 1 03-11-2010 10:08 PM
الغالي عبد الحميد شوقي : رثاء ٌ لمصطفى الأعرج ْ أيمن أبوراس مهرجان القناديل 11 08-09-2009 12:16 PM
مواجع الذكرى(اهداء إلى الشاعر عبد الحميد شوقي) احميدة بلبالي قناديل قصيدة النثر 16 05-12-2009 10:36 PM
المتوحد\\عبد الحميد شوقي\\ منى منى الغزاوي التصاميم و الفوتوشوب 6 03-30-2009 04:24 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010