آخر 10 مشاركات
عفّْوا سيدي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 10:44 PM - التاريخ: 11-21-2019)           »          هوى هواء (الكاتـب : - مشاركات : 44 - المشاهدات : 1750 - الوقت: 07:14 PM - التاريخ: 11-21-2019)           »          الرصافة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 11:24 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 706 - المشاهدات : 50292 - الوقت: 10:43 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12832 - المشاهدات : 249627 - الوقت: 08:58 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          قنبابل الثقوب السوداء _ مقطع باسم ...حضارة الطين تطرق حضارة النار.. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 08:08 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 62 - الوقت: 07:57 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          وحوش المدينة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1697 - الوقت: 06:47 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رشفات صمت /شيرين كامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 54 - الوقت: 04:13 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          يا غزّة .............!! (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 05:34 PM - التاريخ: 11-19-2019)




الصحابى الجليل : سلمان الفارسى .. الباحث المفكر

القناديل في رمضان


إضافة رد
قديم 08-30-2009, 02:07 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية محمد سعيد
إحصائية العضو






محمد سعيد is on a distinguished road

محمد سعيد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي الصحابى الجليل : سلمان الفارسى .. الباحث المفكر

ياللى عاوزين الادله
دينّا فيه مليون دليل
إنه منهاج الحضاره
وابتسامات الصباح
بعد عتمة ليل طويل
إنه نبراس الهدى
فجر احلام الحيارى
اللى ما يعرفشى ابدا..
مستحيـــل


وإنها لإحدى روائع الإسلام وعظائمه
الذى لم يدخل بلدا من بلاد الله
إلا ويثير فيها إعجازا باهرا
يحرّك كل طاقاتها
ويخرج خبء العبقرية المستكنّة
في أهلها وذويها
فإذا بالفلاسفة
والأطباء
والفقهاء
والفلكيون
والمخترعون
وعلماء الرياضة
يبزغون من كل أفق
ويطلعون من كل بلد
حتى تزدحم عصور الإسلام الأولى
بعبقريات هائلة
في كل مجالات العقل والإرادة والضمير
أوطانهم شتى
ودينهم واحد
ولقد تنبأ الرسول عليه الصلاة والسلام
بهذا المد المبارك لدينه
لا.....
بل وعد به وعد صدق من ربه الكبير العليم
ولقد زوي له الزمان والمكان ذات يوم
ورأى رأي العين راية الإسلام تخفق فوق مدائن الأرض
وقصور أربابها
وكان الباحث والمفكر سلمان الفارسى شاهدا
وكان له بما حدث علاقة وثيقه



الحسابات كلها ملهاش حساب
واختراع المستحيل / كان كابوس
بس ف عقول الحيارى
جوه سراديب لغتراب
لو هتدمج ..
قوة العقل بضمير
راح ينور قلب قلبك
والامانى المستحيله
راح تزيح من دربها
كل استار الضباب




في السنة الخامسة للهجرة
وتحديدا يوم الخندق
إذ خرج نفر من زعماء اليهود قاصدين مكة
مؤلبين المشركين ومحزّبين الأحزاب
على رسول الله والمسلمين
متعاهدين معهم على أن يعاونوهم
في حرب حاسمة تستأصل شأفة هذا الدين الجديد.
ووضعت خطة الحرب الغادرة
على أن يهجم جيش قريش وغطفان "المدينة" من خارجها
بينما يهاجم بنو قريظة من الداخل
ومن وراء صفوف المسلمين
الذين سيقعون آنئذ بين شقّى رحى تطحنهم
وتجعلهم ذكرى..!
وفوجىء الرسول والمسلمون يوما
بجيش يقترب من المدينة
في عدة متفوقة وعتاد مدمدم.
وسقط في أيدي المسلمين
وكاد صوابهم يطير من هول المباغتة.
وصوّر القرآن الموقف، فقال الله تعالى:


(إذ جاءوكم من فوقكم ومن أسفل منكم وإذ زاغت الأبصار وبلغت القلوب الحناجر وتظنون بالله الظنونا)

صدق الله العظيم

أربعة وعشرون ألف مقاتل
تحت قيادة أبي سفيان وعيينة بن حصن
يقتربون من المدينة ليطوقوها
وليبطشوا بطشتهم الحاسمة
كي ينتهوا من محمد ودينه ، وأصحابه
وهذا الجيش لا يمثل قريشا وحدها
بل ومعها كل القبائل والمصالح
التي رأت في الإسلام خطرا عليها
إنها محاولة أخيرة وحاسمة
يقوم بها جميع أعداء الرسول
فرادا وجماعات وقبائل ومصالح
ورأى المسلمون أنفسهم في موقف عصيب
وجمع الرسول أصحابه ليشاورهم في الأمر
وطبعا أجمعوا على الدفاع والقتال
ولكن كيف الدفاع؟؟
هنالك تقدم الرجل الطويل الساقين
الغزير الشعر
الذي كان الرسول يحمل له حبا عظيما
واحتراما كبيرا
تقدم الفارس الجهبذ سلمان الفارسى
وألقى من فوق هضبة عالية
نظرة فاحصة على المدينة
فألفاها محصنة بالجبال والصخور المحيطة بها
بيد أن هناك فجوة واسعة ومهيأة
يستطيع الجيش أن يقتحم منها الحمى في يسر
وكان سلمان الفارسى
قد خبر في بلاده الكثير من وسائل الحرب وخدع القتال
فتقدم للرسول صلى الله عليه وسلم
بمقترحه الذي لم تعهده العرب من قبل في حروبها
وكان عبارة عن حفر خندق
يغطي جميع المنطقة المكشوفة حول المدينة
والله يعلم ماذا كان المصير
الذي كان ينتظر المسلمين في تلك الغزوة
لو لم يحفروا الخندق
الذي لم تكد قريش تراه حتى دوختها المفاجأة
وظلت قواتها جاثمة في خيامها شهرا
وهي عاجزة عن اقتحام المدينة
حتى أرسل الله تعالى عليها ذات ليلة
ريح صرصر عاتية اقتلعت خيامها وبدّدت شملها..
ونادى أبو سفيان في جنوده آمرا بالرحيل
إلى حيث جاءوا.. فلولا يائسة منهوكة..!!


مكنونات معنى الوجود
لسه محتاجه لسواعد
قادره تنزع مِنّها كل القيود
تكتشفها من جديد
لجل ما نصوغ الحياه
من غير ظنون..
وبدون جمود
يطرح البستنان أمان
من غير حدود



كان سلمان الفارسى صاحب المشورة بحفر الخندق
وكان صاحب الصخرة التي تفجرت منها بعض أسرار الغيب والمصير
حين استعان عليها برسول الله صلى الله عيه وسلم
وكان قائما إلى جوار الرسول يرى الضوء
ويسمع البشرى ولقد عاش حتى رأى البشرى حقيقة يعيشها
وواقعا يحياه، فرأى مدائن الفرس والروم..
رأى قصور صنعاء وسوريا ومصر والعراق..
رأى جنبات الأرض كلها تهتز بالدوي المبارك
الذي ينطلق من ربا المآذن العالية في كل مكان
مشعا أنوار الهدى والخير


من اقوال سلمان الفارسى:

- أشتري خوصا بدرهم فأعمله فأبيعه بثلاثة دراهم
فأعيد درهما فيه وأنفق درهما على عيالي
وأتصدق بدرهم ولو أن عمر بن الخطاب نهاني عنه ما انتهيت

- إنما مثل المؤمن في الدنيا
كمثل المريض معه طبيبه الذي يعلم دائه ودوائه
فإذا اشتهى ما يضره منعه
وقال لا تقربه فانك ان اتيته أهلكك
فلا يزال يمنعه حتى يبرأ من وجعه
وكذلك المؤمن يشتهي أشياء كثيرة
مما قد فضل به غيره من العيش
فيمنعه الله عز وجل اياه
ويحجره حتى يتوفاه فيدخله الجنة

* ثلاث أعجبتني حتى اضحكتني:
1- مؤمل دنياوالموت يطلبه
2- وغافل وليس بمغفول عنه
3- وضاحك ملء فيه
لا يدري اساخط رب العالمين عليه أم راض عنه

وثلاث احزنني حتى ابكينني:
1- فراق محمد وحزبه
2- وهول المطلع
3- والوقوف بين يدي ربي عز وجل
ولا ادري إلى جنة أو إلى نار

قال عنه النبى صلى الله عليه وسلم كلاما معناه

هو منا أهل البيت
وقال عنه على بن ابى طالب
من لكم بمثل لقمان الحكيم
ذلك امرؤ منا والينا أهل البيت
ادرك العلم الأول والعلم الاخر
وقرأ الكتاب الأول والاخر وبحر لا يجف


يا تاريخنـــــا
يا تاريخ عهد الرجوله
قلب الصفحات وهات
صحى جوانا جينات ..
كلمة بطوله
لجل ما تصحينا تانى ..
م السبات






التوقيع


وعندما يزورنى الوجع على حين غره
تصرخ كل جوارحى شعرا
وتتساقط قطرات الندى
على وريقات البنفسج
محدثةً صوتا طريا
يوقظ جينات الوعى بأروقة الوجدان
وتحتوينى الاحرف على صدرها الفسدقى
كما تحتضن الام وليدها
لتطعمه حنانا !!!


سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا إله الا انت استغفرك واتوب إليك
رد مع اقتباس
قديم 08-30-2009, 10:28 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب و شاعر

الصورة الرمزية علي جاسم
إحصائية العضو






علي جاسم is on a distinguished road

علي جاسم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد سعيد المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: الصحابى الجليل : سلمان الفارسى .. الباحث المفكر

السلام عليكم

يكفيه فخراً انتسابه لختام الأنبياء ولآل محمد

ففيه يقول خاتم الانبياء

سلمان منا أهل البيت

فهل هناك أكثر من هذا الفخر

شكراً لك أخي وبارك الله فيك






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المفكر دكتور/سمير المليجي قناديل بوح الخاطرة 2 12-12-2014 05:36 PM
النمل الفارسي فتحي العابد قناديل القصة و الرواية و المسرحية 2 04-13-2014 08:49 AM
العاطفة والعقل المفكر منال بوشتاتي الفسحة 2 10-01-2013 11:32 AM
رحيل المفكر الفلسطيني الكبير انيس صايغ يسري راغب شراب شخصيات أدبية عربية و عالمية 4 02-07-2010 01:28 AM
ترحيب بالأديب و المفكر العربي الكبير د. محمد حسن السمان د. جمال مرسي الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 4 07-27-2008 02:52 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010