آخر 10 مشاركات
أرى القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 40 - الوقت: 09:08 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          ماسِحُ الأحْذِيَه (الكاتـب : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 380 - الوقت: 08:57 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 674 - المشاهدات : 45015 - الوقت: 05:51 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          حذار ! الطاهرة حجازي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 33 - الوقت: 05:06 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          وإذا ساد العدل ،،فكأنّ الناس كلّهم نفسك (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 334 - الوقت: 04:27 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          الكتابة الغامضة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 31 - الوقت: 03:51 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          هُوَ الحُبُّ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 161 - الوقت: 01:45 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          صمت / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 61 - الوقت: 01:36 PM - التاريخ: 10-13-2019)           »          انتقام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 33 - الوقت: 04:19 AM - التاريخ: 10-13-2019)           »          هذا ابن عمك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 168 - الوقت: 02:20 AM - التاريخ: 10-13-2019)




ديوان الشاعرة عطاف سالم

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 07-05-2010, 05:12 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي ديوان الشاعرة عطاف سالم

لماذا رجعتَ ؟!
شعر : عطاف سالم
20/6/1431هــ
(1)
لماذا رجعت ..
لماذا أتيت ..
وكل المساءات ماتت لديّ ؟!
وكل الذي كان زهراً تشوّك في مقلتيا
وماذا يفيد الكلام الشجي ؟!
وماذا يفيد الشعور البهيّ ؟!
وقد غادرتك السنون التي جمّعتنا زماناً قصيا
على شطِّ عشقٍ
وضفة شوقٍ
وذقنا مراراً نعيم الوداد
وخمر الشعور
وكم ظللتنا السطور الندية
فعدنا حيارى
وعاد اللقاء وئيداً
نسيّا !



(2)


لماذا رجعت
وكل الدموع التي فارقتني
تهادتْ إليّ !
لماذا تثير التهاب الحنايا
وقد خفّ فيها النوى والحريق
الذي حال دوني ودون البرايا ؟!
لماذا تصبّ الندى في يديّا
وتمضي سريعاً لتشعل فيّ عذاباً جديدا !
لماذا تعانق صدقي السّجيّا
وتخدع قلبي النقيّ السّخيا ؟!


(3)


لماذا تنادي الوداد الذي منذ أن ضاع فيك
وضيّعته قد غفا في برود
لتقتل فيّ هناء الصموت
وخمر الصمود ؟!
لماذا تقدم باقات حسّ ..
وانسيتنيه رويداً ..
رويدا !
لماذا تلاعب أطفال بوحي
وتسرق مني احتضاني
ودفئي العزيز الأبيّا ؟!


(4)


لماذا تفجّر فيّ اختلاجات صمتي
ولمّا أنوح ..
تسافر خلف المدى والورى والثريّا !!!
لماذا توزع أمني نديّا طريا
لكل الشخوص التي مزقتني مليّا ؟!
لماذا تعود إليّا .. ؟
لماذا ؟!
وقد طار قلبي
وطار فؤادك
وطرنا جميعاً لقهر البعاد
ولاعشّ يجمع جرحاً فتيّا !


(5)


أنا قد سئمت شرودك عنيّ
شرودكَ فيّا
وها قد سئمتُ الشرود إليكَ
وعفتُ المرور أمام يديك
أمام يديّا
وقد ملّ قلبي انصبابكَ تيهاً
وظلماً
وظناً
وقهراً عصيّا !
لأنك تُسخّر قلبي لتسخر منّي
تُحرّض روحي لتخنق روحي
بكلتا يديّا
لأنك تقتلُ فيّ الحياة النقية ..
تقتل فيّا
تباريح موتي الرحيم
الشّهيّا !


(6)


لقد مات فيكَ الحنانُ القديم
ونبضُ التشّوق من مقلتيكَ
إلى مقلتيّا
وعزّ عليكَ احتياجي إليك
وهان احتضاري
وهنت لديك
فلم تبقِ منّي
وأسرفتَ فيّا
ولم تبقِ شيئاً يمتُّ إليّا
فكن حيث شئتَ ..
وكن ماتريد
لقد شئتُ ألا أعود إليكَ
وقد هام فيك الضلالُ البعيد
وهمتَ به جاحداً
وعتيّا !






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:13 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي ديوان الشاعرة عطاف سالم

إنّ الّذي ... ؟

شعر : عطاف سالم
27/2/1431هـ
أنا ما نسيتكَ يا رِوَاءَ فؤادِي = فلأنتَ روحي , سلوتي ومرادِي
لا, ما نسيتُ تدلّلاً وقتَ الدّجى = نحيا معاً أهزوجة الميعادِ
فلأنتَ أورادُ الحياة تضمّني = تنثالُ في قربٍ وفي إبعادِ
أشتاقُ منكَ صبابة ًتروي الظّما = تنسابُ بين أضالعي ومهادِي
أشتاقُ أن أرعى شعوركَ في دمي = أرعاكَ ياقلبَ الشّدا الولاّدِ
وأحبّ أن ألقاكَ سحراً في الهوى = فبكَ الهوى ( بسنائه الوقّـّادِ ) !
أحياكَ في الخفقات طَلا ً هائماً = فبكَ الحياة .. ومنكَ نفحُ سعادِ !
فلأنتَ شوقُ الرّوح فوق محبتي = ولأنتَ ريّ الشّوق في الأكبادِ
خالجتُ قلبكَ مُذْ همى مُتَكلّمَا = فشربتُه شغفاً .. وطابَ رِنادي (1)
ولبستُ حسّك مثلمَا يغشى الجوَى = أنحاءَ قلبٍ مثقلٍ بسُهادِ
فإليكِ تجري أحرفي ومشاعري = وتميسُ بي بتلطّفٍ وودادِ
وإليكَ تسري مُهجتي وجداولي = فخريرُ حبكَ نعمةٌ للصّادي
تحيا بكَ الآمالُ في غسقِ الأسَى = وترفّ في طربِ المُنى أعوادِي
تشتاقكَ الأنسامُ تنفحها ندىً = فلأنتَ عندي فرحةُ الميلادِ
أنسى بكَ الآهاتِ يشحذها اللّظى = فتذوبُ رِقّاً عاطرَ السّجّادِ
لا , مانسيتُ الحبّ يجري بيننا = إن غبتَ غرّدَ خافقٌ بالوادِي
أتظن أنّ اللهوَ دربي للنّوى = لا , ما فتئتَ - ولوعةً - بفؤادِي
أتظن أنّ الشوقَ أُطفئه سُدىً = هيهات أنسَى رجفةَ الأعيادِ
فلأنتَ عيدي والمدى ومدامعي = ولأنتَ مائي وهْدتي ونجادِي
أزهقتُ شوقيَ والحنينُ يطيشُ بي = فلربّ شوقٍ قاتلٍ بزنادِ
إني أحبكَ رغم كلّ مواجعي = فلأنتَ دفّاق الحياة الهادِي
وأنا أحبكَ رغم كلّ فواجعي = فلأنتَ لألأءُ الغرامِ الشّادي
ياشاعري المكلومَ يا ( نبضي أنا ) = أهواكَ رُغم تفجّر الأحقادِ
ستظل نجماً سابحاً بمجرتي = ستظل طفلي أجملَ الأولادِ
إنّ الذي أخفاكَ عني في الورى = سيُعيدُ وصلكَ نلتقي بـ ( معادِ ) (2)

(1) رناد : جمع رنْد وهو الشجر طيب الرائحة
(2) معاد : اسم من أسماء مكة المكرمة






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:13 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

آويتُ جرحكَ
شعر : عطاف سالم
9/2/1431هـ


آويـتُ جرحـكَ والهمـومُ غِـزَارُ= وسقـى فـؤادكَ دمعـي المـدرارُ
آنستُ ليلـكَ مـذ بكـى بتوجّـدي = فطويتُ حزنكَ , والأسى ينهـارُ !
لاقيتُ بالأشواقِ خفقكَ في الدجـى = فشربـتَ حتـى غـارتِ الأنـوارُ
أمّنتُ خوفكَ من فـراق مواجـدي = فأضعتَ حقليَ .. ضاعتِ الأعمارُ !
داعبتُ روحكَ - مِنْحَةً – بتـودّدي = ورفيـفُ روحـي راعــشٌ أوّار
أذهبـتُ عنـكَ غيابـةً بأشعّـتـي = فأضـأتَ أنسـاً لـم يُضِئـهُ نهـارُ
أزهقتُ وحدتـكَ الكئيبـة بالهـوى = فطفقـتَ تنـأى والمـدى منْحـارُ
أطعمتُـكَ الحـبّ النـديّ مُعَطّـرا = فأكلـتَ صَبّـا والـنّـدى أنـهـارُ
أنسيتُكَ الضّجـرَ المُعتّـق بالأسَـى = فغـدوتَ طفـلاً والدّمـى أعطـارُ
سامرتُ صوتكَ - لهفةً – بحشاشتي = فطمستَ ليلي .. ناحـتِ الأسمـارُ
لا عدتُ أرجـو ضحكـة بمدائنـي = لا عادني صـوتٌ الهـوى الثّـوّارُ
رافقتُ دربكَ مُذْ خَطَـا بمشاعـري = والـدربُ بـاكٍ شائـكٌ مــوّارُ !
ونقشتُ حرفكَ فوق صدري نغمـةً = فشققـتَ قلبـي والنّـوى حـفّـارُ
آهاتُ نفسـكَ تستغيـثُ بأضلعـي = أغتالهـا ولحرقـتـي إهـصـار!
أسكنتُـكَ الجنـاتِ فـوقَ حدائقـي = فسكنـتَ فيهـا عابـثـاً وتـغـارُ
عانقتُ طيشكَ في دمـي بسماحتـي = وأنـا برغـم الجـرح فيـكَ أُثَـارُ
آليـتُ أن أهـواكَ حتـى أنتهـي = وبكَ انتهيـتُ فأنـتَ لـي أقـدارُ
أُرْعِفْتُ موتاً والحريقُ يغـصّ بـي = وبقيـتَ تنظـرُ صامتـاً وتـحـارُ
ورشفتَ من شغفي رحيقـاً رائقـاً = فأحلـتَ عمـري أنجمـاً تنـهـارُ
أبعدتُ عنـكَ حرائقـاً بجوانحـي = وبـكَ اكتويـتُ وخالجتنـي النـارُ
أنسيتَ وصلاً كم طواكَ صبابـةً ؟! = أنسيتَ كـم لصبابتـي إزهـارُ ؟!
ياربّ ذكرى الحبّ ملء سرادقـي = باتـت تمـزّق مهجتـي .. فأحـارُ
امطر على أفيـاءِ روحـي سلـوةً = مـاتَ الحبيـبُ وتوقـي الـنّـوّارُ
اهرق على قرحِ الجـروحِ سحابـةً = فنزيـف جرحـي هاطـلٌ مـدرارُ
اسكن عواصفَ لوعتِـي وصبَابَتِـي = فالبيـنُ هـاج كـأنـه إعـصـارُ
وتبعثرتْ صحفُ السكينة في دمـي = فالأفـق شـوكٌ والحيـاة دمــارُ
والقهرُ قهراً حـزّ كـلّ مشاربـي = فتهتّـكـتْ وتـكـدّرتْ أســرارُ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:14 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

زدني إلهاماً
ترانيم للحب والشعر

شعر : عطاف سالم
19/2/1431هـ


(1)

زدني إلهاماً وحناناً
يا أغلى من سحر فتوني ..
زدني وتباهَى بظِلالي
بحياتكَ
تلك المفتونة ْ..
في ظل الوجدّ المسنونِ !
أشتاق إليكَ تعلّمني أشعاراً وسنى
وشعوراً ..
أشعاراً أنقى من شجني ..
أشهى من ثورات جنوني
فأنا ليلتكَ المنثورة بالفجر وبالقمر السادر ..
وأنا دهشتكَ المطمورة بالدهشة والغسق الهادر ..
وأنا في قلبكَ أغنية تعزف أطيافاً وطيوباً ..
وأنا في روحكَ أنسامٌ تحتاجُ رفيفك أضواءً ..
وهياماً ..
وعذوبة ْ..
يا أجمل من غرّدَ
قلباً
في شجري
في أعصاب فنوني !
بللّني باللحن الممشوق
ألهمني لحناً تيّاهاً ..
أعجبَ من ميّاس لحوني !



(2)


ياعشقي الأجمل ..
يا أحلى ..
من جدول إحساسي الأنضر ..
يا أبهى من شوق فؤادي !
أسكر من شوق عيوني !
علّمني كيف أُسلسلها أزهاري حباً ..
وسطوري .. ؟
فسطوري تشتاقُ لحبّ معجونٍ بالموج الأمثل ..
بالصّخب المسعور ..
والأفق الشّارد في ذعرٍ !
مطحونٍ بالسّكر حينا ..
والليمون .. ونكهات الزهر .. وأعطار الكون ..



(3)


علّمني كيف أرتلّها أشواقي كي تأتيكَ عذارى ؟!
أو كيف العطر أقطرّه تحناناً يجتاح ضلوعي .. ؟
أو كيف الوجد أنسّقه كي يبدو بيديكَ نهارا .. ؟
فأنا من شوق مأخوذة ..
للشوق الآخر ..
وأنا من عطر مسكوبة ..
للعطر الآخر ..
وأنا من وجد منسوجة
للوجد الآخر ..
ياعشقي الأول والأوسط والآخر !
يامن يسرقني من تيهي ..
وغيابي ..
ورحيلي ..
يُربكني سراً وجهارا !



(4)

ياوردي الأحمر في قلبي ..
ياكلّ النّور المشحون ..
وكلّ اللوز المبثوث
بالشهد ..
وبالورد ..
وبالبوح المفتونِ ..
يشتاقكَ بستاني السّاجي
وحدائق روحي المسحورهْ
يشتاقك كيما تحكي له أسرارك
( تلك العصفورهْ .. ) !
حلّقْ في حرفي مجنوناً
وتذوّقْ فيروزَ شعوري ..
يامن توّهني ..
بعثرني
بنبراتٍ من خمر ..
وكروم .. معصوره !
فأنا لولاكَ تهدهدني أحزانٌ تنداح غيوماً ..
وأنا لولاكَ تشاكسني طرقاتٌ تختالُ هموماً ..
فحياتكَ أنشودة روحي ..
تتسلل غائمة
عاصفة
غنوة ْ !
وكلامكَ سِحري وعطوري ..
و ( رنينكَ ) غيثي ورعودي
وجنونكَ أشيائي الحلوة ْ!
تسكرُ من لمسات طيوفي ..
وطيوفي في دربكَ تجري تنهش آثارك في شغفٍ وحبورِ
ياكلّ الشوق المنثورِ
يا أقرب لي
من روحي خطوة ْ!



(5)


ياحبّي الأندر يا أغلى
من مطرالأحلام ِ
من نور زهور الإلهام ِ
من زخّاتي الوسنى
إن كنتَ شقياً علّمني كي أقطعَ أغصانَ جنونك
أو كنتَ بهياً علّمني كي أرشفَ سلسالَ فيوضك
زدني أشواقاً تنهارُ بالحلم الوردي الغادر
فالشوق الغادر يغويني كي أهرب للشط الثائر
كي أستاف وضوحك
وغموضك
زدني ياقمري إحساساً كي أكتبَ عنكَ الإحساسا ..
كي ألمسَ فيكَ الألماسا
فحضوركَ دوماً يُغريني بالسّير لظلّ يحويني
وظلالُ الحبّ تناديني أشرب من نبعكَ ترويني
أحتاجُ إليكَ نسيرُ معاً ونُقبّل أطرافَ الكون
ونعانق أشجارَ البوح !
نتنسّم أعراقَ النهر
نتحسّس أوردة الدوح !



(6)


زدني إلهاماً وسطوعاً وفتونا ً..
وجنوناً
وشعوراً
كي أعلم أنّ الشعر ..
وأنّ الحسَ
وأنّ السحر

وأنّ المدّ وأنّ الجزر ..
وأنّ الحبّ
وأنّ الشوق
وأنّ الشمس
وأنّ الأفق
وأنّ البحر
وأنَّ ... وأنَّ

أسراري فيكَ المدفونة ْ!
وطيوبي فيكَ المجنونة ْ!

وأنا بغموضك ..
بجنونك ..
بشعورك ..
بغيابك وحضورك ..
وطيوبكَ ..
مفتونه !







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:15 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي مساؤه ومسائي

مساء الورد

هو نصي الذي نشرته قبل فترة هنا ضمن أحد الردود على نص للشاعر الكبير/ د.عمر الهزاع وليس في صفحة مستقلة وإليكم هو تذكيراً به

مساءُ الوردِ ؛ يا أندى من الـوردِ
مساءُ الشعرِ و الإحساسِ و الشهدِ
مسـاءٌ كُلّـه أَلَـقٌ علـى أَلَـقٍ
و أزهـارٌ كَحُمـرةِ ظاهـرِ الخـدِّ
مساءُ الخيرِ و الأنوارِ فـي خَفَـرٍ
وَ تَحنـانٍ و تَرحـابٍ بـلا عَـدِّ
مسـاءٌ ليلكـيُّ العِطـرِ أنفحُـهُ
على الأجواءِ منثـورًا بـلا حَـدِّ
و أشعـارًا أُرَنِّمُـهـا بِقافِـيـةٍ
بِملءِ الروحِ و الأحنـاءِ و اليـدِّ
أُقَدِّمُهـا إلـى قَلـبٍ يَليـقُ بهـا
يُعانِقُهـا بِأضـلاعٍ مِـن الوجـدِ
وَ إِحساسًا شَدوتُ بهِ بـلا كَلَـفٍ
لِيبلغَ مُهجـةَ الأحبـابِ فـي ودِّ
مساءٌ من صفاءِ الروحِ سَلسَلُـهُ
و أطيابٌ من الريحـانِ و الرَّنـدِ
مساءُ الشَّدوِ ؛ و التغريدِ ؛ أُغنيةً
تُغنِّيها طيورُ الحُـبِّ فـي سَعـدِ
يُمـازجُ كُـلَّ آفافـي و أشيائـي
فأرقُبُـهُ و يرقُبُنـي علـى وَعـدِ
فلا حَرفٌ يُنافسني سوى حرفـي
أُسيِّرُهُ و في شَغَفٍ إِلـى مَجـدي
كمثلِ الوالهِ العشقانِ فـي كنفـي
أُهدهِدُهُ إذا ما بـاتَ فـي سُهـدِ
فَنرشِفُ أُمنياتِ الفجـرِ مُشرقَـةً
بِأقداحٍ مِـن الشُّكـرانِ وَ الحَمـدِ

29/ 5/ 1430هـ

فجاء في مقابله مساء آخر للشاعر الكبير / أ.جميل داري
وكان معارضاً لقصيدي ..


أحببت أن أفرد لهذه المعارضة الجميلة - التي أعتز بها - مكاناً هنا , لأنها جميلة جداً , ولأنها تستحق مني كل تقدير
فشكراً لك يا جميل الشعر على هذه المعارضة الفاتنة


وإليكم النص :

مساء عابق بالشعر والورد
غيوم الشعر هاطلة بلا قيد
حروفك ثرة بالنور والود
تحوكين المدى شهدا على شهد
وتنتقلين من جبل إلى وهد
ومن حلم.. إلى ألق.. إلى مجد
مساء الشعر يغمرني فأستجدي
كلاما منه.... يغنيني بلا حد
ويرميني إلى بعد بلا بعد
إلى الدنيا التي عاقرتها وحدي
إلى أفياء دالية.... إلى وجد
مساء الشعر من مهدي إلى لحدي
ينام الكون.. والشعراء في سهد
بحار الكون ضيقة كما القيد
وبحر الشعر رحب واسع المد
غيوم الشعر في برقي وفي رعدي
وفي حلمي وفي نحسي وفي سعدي
بريد الشعر أخفاني ولم يبد
عن الدنيا وعن غليانها المعدي
هو الشعر... أنا في جيشه جندي
فأحميه من الحر من البرد
يعلقني بسقف الريح والرعد
ويرديني... ويحييني بلا عد
ويسألني: أأنت معي.. أنا ضدي..؟
لماذا لست تتركني هنا وحدي..؟
أقول له: مساؤك جنة الخلد
نزيف أنت في روحي وفي جلدي
بدونك كل شيء باطل عندي

ودمتم في جمال وبهاء
مع ودي وتقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:20 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

إلى جمال مرسي من جديد

سيرة شعرية


شعر: عطاف سالم
الجمعة 23 / 12 / 1430هـ

أهاجرُُ من مَدَىً قـَلِق ِ
ومن زمنٍ يُؤرقني
فيرميني إلى قدرِ ..
وأرقبُ لهثة الأيامَ في ضَجَر ِ!
فلا شئ يعوّضني ..
عن المغبُون من أمَد
ولا شئٌ يُصفّق لي
يُهدهدني
سوى الأحزان في سَفري !
أنا المأسورة البوح ..
برغم الصّارخ الآتي ..
ورغم تفجّرِ الآمال في ذاتي
فهذا الهمّ قيّدني ..
يُلازمني يُخيّمُ في أفانيني
فمُذْ ينهالُ موعدُهُ
يُسامِرُني .. ويَسرِدُ لي ( ضلالاتٍ )
إلى الفجرِ ..

*****
أنا من أَهْرَقَ النسيانُ في نفسي
كؤوساً من دُجَى الرّهقِ ..
أُكابدُ ظلمةَ التّغراب واليأسِ
وأسرحُ في مجاهلَ لوعة التّشهاق والتّعس ِ
فلا دوحٌ
ولا بوحٌ
ولا أحدٌ
سوى الأصحاب من ورقٍ
ومن دمعٍ ومن طيفٍ
ومن أشلاء أغنيةٍ عن الأفراحِ من زمنٍ
وكوبٍ من شرابِ الحُلمِ في خفرٍ
وبُسطٍ من نسيجِ الوهمِ
من خِلـَقِ
بقايا من حياةٍ ملؤُها الصّمت
وأطيارٍ من البؤسِ
نثاراتٍ من الهزء ِ
تُطيش النّارَ في ظلّي
فيصعدُ نفحُها حِسّي
وكلّ التيه يسمُو بي .. كمَا النّسر ِ!

****
أنا التوّاقة الولهى إلى وطنٍ ..
يُراقص خطوةَ الشّمس
ويُسفرُعن بريقِ الرّوحِ في وهجٍ ..
يُرجّعُ لي حماماتي التي قدْ غادرتْ أمسي
أنا من زادَها المنفى خياراتٍ
من الإذلال ِ فوق التيهِ والرّمس ِ
أنا الهفهافة الحسّ
وفي جبرٍ من الكدّ
وجلمودٍ من الصدّ
أُهادنُ قبضةَ البأس ِ
وأُبردُ لطمةَ النّكران في كبدي
ولكن ...
من أسى عمري
وذوبِ الرّوحِ في كمدِ

*****
أنا من عاصفٍ خَلدِي
كمثلِ الرّيح لا تلوي على أحدِ !
وقوفي في هجيرِ العيشِ أصهرني
رَمَاني للمدى وحدي ..
أعاني في صحارى العمرِ..
لا شجرٌ ..
ولا ماءٌ ..
سوى الكثبانِ والحجر ِ!
أُرددُ في بحور ِ الوحدة ( السّلوى ) حكاياتٍ ممزقة ً
فتُسْليني ..
تُقدّمُ لي نوارسَها
أُسافرُ في رسائلِها ..
وموجُ وفائِها يغري
فألثِمُهَا ..
وألثمُ شهقة القمر ِ

***
أنا ذاك الأشمّ .. ( الصامدُ الجبلُ )
ودوحٌ الروضِ والأنسامُ والأملُ
وبي نقشٌ من الدّهر
تُصافحني أياديه وتُبقي الوشمَ في صدري
كأوسام تلألأ من جروحٍ
- نورها صبري -
بقايا من فـُتاتِ النّوحِ
تـُلفـّعُني ..
بثوبٍ قـُدّ من سأمِ
ومن سَقَرِ

*****
أنا ذاك الوشاحُ الـ حِيكَ من ورق ِ
وذاك الطائرُ الغـِرّيدُ بالقلق ِ
أُرفرفُ فوقَ أعشاش ٍ من الزهدِ
وأَرحلُ بالصّدى المَحْكيّ من سهدِ
إلى جهدِ
وقلبي فارسُ الفلواتِ من قِدَم
يُصارعُ لفحةَ التغرابِ والألم
فكمْ شهدتْ ضلوعي أحلكَ الأيامِ في صبرِ
وبحري هادئ .. ويثورُ إن غَضِبَا
إلى أن يبلغَ السّببَا

*****
أنا الدّمعُ ..
أنا الأوزارُ والأوجاعُ
ذوباتٌ يجيدُ لغاتِها الشمعُ
وأنّات ٍ كرَعْشِ الهَائِم الحرّ
تركتُ الرَّغدَ والأطماعَ للبشر ِ
وأثقالي من الأشواك أحملها
أُطَوّفُها معي من معبرٍ أمضي ..
إلى معبرْ
وعلَّمتُ الأسَى نفسي
لتبلغَ ذرْوَةَ الهِمَمِ
وإن قاسيت ُ.. في الحفر ِ
فكلّ النّارِ في أفقي
تُحوّلُ غضبتي شُهُبَا
وكلّ الصّخرِ في قِلقي
يُحوّلُ مَطْمَحِي سُحُبَا
لئن غادرتُ من قدر ٍ..
إلى قدر ِ
وراقبتُ الليالي في دُجَى القهر
فلا معنى لإبقائي
لأني صرتُ سوطاً
في يدِ الدهر ِ
كذا الدّنيَا . . . !
ستـَعْجُمُ عُودَنا فنصيرُ كالحجرِ
وها نمضي . . .
بلا كدِّ..ولا كدر ٍ
ولاحلم ولا أملِ ِ
وحتى آخر الأجل ِ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:21 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

نسّيني الماضي


1)
نسّيني الماضي نسّيني
ياحباً يجتاح سنيني
الذكرى تخنق أيامي
ذكراه تُمزّق أوردتي
ترعشني
تغتال فصولي
ترديني ..
وأنا ماعدتُ أبوح له
رغم الأشواق الـ تكويني
فالبوح إليه يُفجّرني
يفجُر إحساسي وشعوري
وأنا في الشوق معاندة
أقتل أنفاسي وصموتي
وأنا في الحب موادعة ..
أنسى آلامي وجروحي
وأعود إليه أسامحه
يشتاق إليّ ..... !!
- يُعاديني - !!!!

(2)

يا ( قلبي ) ياعمق حياتي
ياحبي الــ يجتاح سنيني
كعواصف أحتاج إليها
تَعصف بالماضي المكلوم
كالماء الطاهر يغسلني من أثر الإحساس الناري
احساس الغدر
ولفح القهر
من بدء الحب
وبدء الشوق
حتى إحراقي وأنيني
يانبضاً يجتاز شغافي في غفلة موتي وحطامي ..
وليالي الموت المسنونة
في غمرة دمعي وشجوني
أحتاج إليك لتغرقني في بحرك
يا ( عِزّ ) سنينا
أحتاج إليك تواسيني
وتُنسّيني
نسّيني الماضي نسّيني

(3)

يا أعذب قلب أرشفه
يا أطيب حسّ في الكون
يالثغة ( طفلٍ ) أعشقها
خذني لحنانك يطويني
فوجودك أنشودة عمري
تُحيي أشواقي وحنيني
يامزنة شعري المشحون
بالحسّ ..
وبالحرف الثائر
نسّيني الماضي ..
والعالم ..
نسّيني كلّ الأحياءِ
ارحل بي عن كلّ الدنيا
خذ بفؤادي المجنونِ
اطعمني حباً مختلفاً
يُنسيني حباً مجنوناً
مهما ذكراه تناديني
/
/
7 / 5 / 1431هـ







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:21 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

لِتَكُنْ ..

شعر : عطاف سالم
23/1/1431هـ

فيكَ ألقى أمنياتي = تحتوي الحلمَ الرّطيبَا
فيكَ أُخفي دالياتي = تـَلبسُ الضوءَ القشيبَا
وشعوري فيكَ يسري = يُزهرُ القلبَ الجديبَا
ياترى مَنْ أنتَ قلْ لي = قد لمستُ الوجدَ طيبَا !
أيُّ طلٍّ منكَ يهمي = يُرعِشُ الشّوقَ الخصِيبَا ؟!
أيُّ سحرٍ فيكَ يسبي = كادَ صمتي أنْ يُجيبَا !
أيُّ حسّ فيكَ يجري = يُسكنُ الدوحَ الكئيبَا ؟!
صرتَ شرطاً في وجودي = هائماً .. فيّ .. طروبَا
لتَكُنْ يا نجمُ (ضوئي) = كادَ نجمي أنْ يغيبَا
وَلتَكُنْ يا قلبُ (نبضي) = كادَ قلبي أن يذوبَا
آهِ منها عادياتٍ = غمرتْ أفقي شُحُوبَا
بَعثرتني في ابتئاسٍ = ألثمُ الحزنَ الغَريبَا
وَاحتوتني في برودٍ = مَلأتْ روحي ندوبَا
آهِ من وقـْدِ غَرامٍ = أحرقَ العشبَ الخضُوبَا (1)
ضجّ بالأضلاعِ حُبّا = ثم أهدَاهَا نَحيبَا
فاقتربْ مني وكُنْ لي = في الأسى حُلواً عَذوبَا
أنتَ لي سرّي المُصَفـّى = بِِتّ لي ورداً رَبيبَا
فَلنَكُنْ في البوحِ طيراً = يَملأُ الأكوانَ طيبَا
وَلنَكُنْ في الليل شُهُبَاً = نرجمُ اليأسَ الشّغوبَا
وَلنكُنْ للفجرِِ شَوقاً = يخنقُ الصّمتَ الرّهيبَا
أنتَ دفءُ الكونِ قلبا = فلتكنْ حبّا رحيبَا
أنتَ مزنُ الرّوحِ يُطفي = خافقاً عَانَى اللّهيبَا
لِتكُنْ منّي قريبَا = أنتَ مَنْ أرجو حبيبَا
(1) الخضوبا : اليانع المُخضرّ
ويأتي كذلك خضيبا , لكن الألصق هو الأول كماجاء في القاموس المحيط






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:22 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

قناديل الأحبة

شعر : عطاف سالم
8/3/1431هـ

ويبقى الودّ ما بقيتْ حياةُ = ولي في قلب أحرفكم نجاةُ
أنا والشعر ملتحفان ضوءاً = وفي أعماقنا تغفو الجهاتُ
نعاقرُ حلمنا الذهبي دوماً = وكم تشدو لدينا القبّراتُ
وكم نرفو أمانينا عذاباً = فتخضرّ السنابلُ والهباتُ
قناديل الأحبة هلَّ عيدٌ = فهل تحنو الحروف العاطراتُ ؟!
إذا كنّا على الأشواق نغفو = فلا ريبٌ ستصحو الأمنياتُ
ويُشرق فجرنا الوردّي سحراً = وفي حبّ ستسري الأغنياتُ
إذا كنّا سنهدي الروحَ شعراً = فشعر الروح آيات ثقاةُ
فوهج الدهشة العذراء بوحٌ = وأصدقه السّطورُ الباكياتُ
قناديل المحبة في إئتلاقٍٍ = بدتْ نهراً يعانقهُ النّباتُ
بدت طيراً يرفرف بانتعاشٍ = ويرشفُ لحنَهُ - حباً – مئاتُ
بها تسمو الرؤى في كلّ قلبٍ = فتختالُ المعاني الطامحاتُ
فطيبي روضةً للحبّ طيبي = ليحلو شدونا والأمسياتُ
وكوني زهرة للعمر كوني = وإلا قد تموت الباقياتُ !
فكونوا ( نبضها ) بالشعر كونوا = وهاتوا نبضكم بالودّ هاتوا
فلن نرضى بغير البوح لحناً = فنعم الهمس أطيابٌ (هباتُ )
قناديل الأحبة فلتطيري = ففي الأعيادِ يأترقُ السّباتُ
وثوري في بهاءٍ مستفيضٍ = وضوّي الأفقَ يحتارُ البَيَاتُ
فلن تبقى سوى أشجار بر ٍ = فتعجز عن مفاتنها اللغاتُ
وتبقي في الدنى أحلام وردٍ = تعانقها الحكايا الحالماتُ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 05:23 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة عطاف سالم

كن بخير
شعر: عطاف سالم
20/6/1431هـ

كن بخير لأكونا

واعزف الشوق لحونا

هذه الدنيا سراب

تخدع القلب سنينا

فاحتويني في شعور

يخلق الأنوار فينا

وارسم الإحساس ورداً

وانثر الحبّ فنونا

من لشعر مثل وهج

يملأ الأفق فتونا ..

غير قلب مستفيض

يغرق البوح جنونا

كن بخيرلأكونا

لست أرضى أن تكونا

غير ملاح لشعر

ملهماً للشاعرينا

/
/
/



النص معارضة لنص الشاعر الكبير جميل داري ( كن بخير)

http://belahaudood.org/vb/showthread.php?p=60576






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 9
, , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عطاف سالم // عيد ميلاد سعيد عايده بدر الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 25 08-30-2010 10:15 PM
ديوان الشاعرة عطاف سالم راضيةالعرفاوي دواوين شعراء النثر 5 07-05-2010 05:39 PM
خامس الفصول: ( لــ : عمر هزاع ) بين يدي رؤى عطاف سالم .. د. عمر هزاع النقد و الدراسات النقدية 3 10-05-2009 02:06 AM
عطاف سالم تضيء القناديل من جديد د. عمر هزاع الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 12 07-31-2009 09:53 AM
عطاف سالم هنا , أديبة من زمن جميل د. عمر هزاع الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 17 04-17-2008 07:25 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010