آخر 10 مشاركات
الرباعيات 17 (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 115 - الوقت: 05:37 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 601 - المشاهدات : 36604 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          نماذج : القصة القصيرة جدا (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 24 - الوقت: 05:03 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          فساد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 369 - الوقت: 05:00 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          ق . الحياة . ق . ج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 1078 - الوقت: 03:42 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          ناطِحَةُ سَحاب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 122 - الوقت: 03:37 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          نضال (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 593 - الوقت: 02:32 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          ثورة فلاسفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 353 - الوقت: 02:30 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          *Des rives et des rêves (الكاتـب : - مشاركات : 35 - المشاهدات : 3133 - الوقت: 12:33 PM - التاريخ: 07-18-2019)           »          رسالةٌ إلى امرأةٍ ما (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 381 - الوقت: 12:28 PM - التاريخ: 07-18-2019)




ديوان الشاعر ماجد الملاذي

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 08-07-2013, 11:22 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي ديوان الشاعر ماجد الملاذي

إنْ تسمعي شَدْواً


إنْ تَسْمعي شَدْواً ، فتِلكَ قَصَائِــدي
تَمْتـاحُ من دَنِّ الجَّمـالِ وتـَنْهَــلُ

تَختالُ في الأرْجاءِ سامقـَـةً كزهـ
رِ الياسمين ، على الأصائـلِ يأسَلُ

أو تَنْشُقي عَبـَقــاً فــذاك أريــجُ ما
تُجري الحُروفُ من العُطورِ وتُجزِلُ

قد أخْصِبَتْ فيـهِ النـَّقــاوةُ بالشَّـذى
وتألـَّقَــتْ فيــهِ الفنــونُ الأجْمَــلُ

وتعطـَّرَتْ منْ بوحِهِ الأفْنـانُ مبْـ
رَحَةً : تألّقُ بالجمالِ وتَرْفـُلُ

وسَمَتْ أطايبُ بوحِهِ ألشّادي على
فـَنـَنٍ ، فها شِعري يَصولُ ويَصْهَل
***
ياليتَها (نسماتِ وجدي) في ربى الـ
ـشَّهـْبـاءِ ، تكتَحِـلُ العُيونَ وتُكْحَلُ

فهناكَ تُبـْدَعُ في السَّبيــلِ أصائلٌ
من بَوحِ أشعاري ، ويُنصَبُ مَحْفـَلُ

* * *







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 11:37 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية سعدية بلكارح
إحصائية العضو







سعدية بلكارح is on a distinguished road

سعدية بلكارح غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

سعيدة أن أستظل بهذه السامقات
وان أغرف من معينها...

تحية كبيرة لهذا الشعر الشَّذي
ولشاعره الأبيّ


وكل عام وأنتم بخير







رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 11:45 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

[center]

غمّازتان



هيَ لثْمةُ الفجرِ المُؤَرّقِ ..؟ أم تُرى
ضاقتْ به سُجفُ الجَّمالِ فأسْفَرا

ضَحِكتْ لبسْمتِها الرِّياضُ و بَسْمَلَ الـ
ـفلّ المضوَّعُ بالأريجِ ، وكبَّرا

لمّا أطَلَّ على الخُدودِ بنوره
أيقنْتُ أنَّ الصُّبْحَ جاءَ مُبَكـِّرا

أندَى الشبابُ الياسمينَ بعطرِه
وبنشوةِ الحُسْنِ الأثيلِ تَبَخْتَرا

و بِبارِقِ الخَدَّينِ أمْطَرَ عسْجَداً
وأضاءَ بدْراً في الوجوه .. مصوَّرا

فالحسنُ مصلوبٌ على وجَناتِها
: غمزاتِ شَهْدٍ في الخُدودِ ، و سُكَّرا

يا حُسْنَها : غَمَّازَةً ، عَسَفَتْ بفتـ
نتِها قلوباً : أنْ تَهيمَ و تُسْحَرا

تَرْمي العيونُ الناعِساتُ سهامَها
خُضْراً ، وما أحْلاهُ لحظاً أخضَرا

سكِرَتْ بخَمْرتِها الحُروفُ ، فأمْعَنَتْ
عشقاً بِما نَثَرَ الأريجُ ، وأثمَرا

حسنٌ : تُسامِرُهُ الحلاوةُ مثلما الـ
ـروضُ النضيرُ إذا تبسَّم : أزْهَرا

عَشِقَ الربيعُ فتونَها ، واللحْنُ أسْـ
فَرَ عن بديعِ النَّظمِ فيهِ ، وجَاهَرا

* * *
لما رأتْني مُبْحِــراً مُتَلَمِّساً
سُبُلَ النَّجاةِ .. مُغامِرا و مُحاذِرا

مالتْ إليَّ تقولُ لي : بَلِيَتْ خُطا
كَ على الطريقِ .. تَرَدُّداً و تَعَثـُّرا

لمَ أنتَ مشدودُ الحَواسِ مُشَدَّهاً
بطيوبِ ما عَبِقَ الربيعُ وعَطَّرا

فاعْبُرْ - رعاك الله - ، عُمْ ( بِبَقِيَّة ٍ
من روعِكَ المبهورِ ) : تلكَ الأبْحُرا

ما أنتَ إلاّ مُذْهَلٌ . إنْ جِئْتُ : أخْلَدَ
باسماً ، وإذا ابتَسَمْتُ : تَسَمَّرا

* * *
ياحُلوتي ، غَمّازَتاكِ ، تَزيدُني ،
(إنْ ما تَبَسَّمَتِ الشفاهُ) : تَحَسُّرا

لا تظلميني إنّ قلبي مُدنفٌ
عِشْقاً بما جادَ الإلهُ ، و قَدَّرا

ماأجملَ الأحلامَ ( في اللُقْيا بِها) :
أنْ أعْتـَلي نَجْماً وأُشرَبَ كوثَرا

* * *


ماجد الملاذي









التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2013, 11:50 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي



إلى حفيدتي الغالية



في أبْجَدياتِ العَوالمِ لمْ أجِدْ
لغّةً تُلَحِّنُ (مثلَها) : الكلماتِ

جاءتْ تسائِلـُني بدفترِها المُزَخـْ
ـرَفِ بِالزُّهورِ ، مُلَوَّنِ الصَّفَحاتِ

في هَدْأةٍ ، حَرِصَتْ تُحاوِرُني ، كمنْ
يَخْشى يؤرِّقُ بالحَديثِ سُباتي

ألفـَيـتُ مُقلَتــَها تَبَسَّمُ لي ، وتُسْـ
ـمِعُني حَديثَ القلبِ بالنَّظَراتِ

هَمَسَتْ ، تَقولُ ، وفي العيونِ عُذوبةٌ ،
والثَّغْـرُ يلثـَغُ ساحرَ اللثَغاتِ

: هل أنتَ (ياجدّو) تُجيدُ (كما ادَّعَوا)
كشْفَ الحنينِ وخافيَ الخَلَجاتِ

قالوا : عَليكِ به ، فما يَحْلو الغِنا
ءُ ، إذا نُداوِرُهُ بغيرِ أداةِ

نَفْسي أدَنْدِنُ نغْمةً مكتوبةً
في دفتري ، من أرْوَعِ النَغَماتِ

أو أبْتَديهِ بِلوحَةٍ مزيونةٍ
ببَنانِ صانعِ أجْمَلِ اللوحاتِ

هلْ لي بشيءٍ منْ شَذاكَ تبوحه
حَتَّى ولَو شَطْراً مِنَ الأبْياتِ ؟

أُلقيهِ في زَهْوٍ أمامَ مُعَلِّما
تي (في غَدٍ) وأتيهُ بينَ لِداتي

أوَلسْتُ عِنْدَكَ منْ غَوالي طيبةٍ
وبشارةَ الغَدِ والرَّبيعَ الآتي

أوَلَمْ تقلْ لي أنَّني مَحْضُ البَها
ءِ المسْتنيرِ وحُلوةُ الحُلواتِ

فانصِتْ إلِيَّ أذاً ، فَوِدُّكَ ليس شيـ
ـكاً مُبْرَماً للصَّرْفِ في الأزَماتِ

لكنَّهُ الحبُّ الأصيلُ ، (فإن يَكُنْ)
فلـِيَرْتَحلْ بَوحاً إلى صَفَحاتي

يَحْكي ودادَكَ لي ببضعةِ أحرفٍ
أوْ لوحــَـةٍ مرسومــَـةٍ بِأناةِ

فأجَبْتُها : هاتي أتُغرافَ المحبـَّ
ـةِ (ياحبيبةَ قلبِ جدِّكِ) ، هاتي

أرقيهِ مِنْ حَسَدٍ و من عينِ الَّذي
لا يَسْتَهِلَّ (رُؤاكِ) بالصَّلَواتِ

***
وكتبتُ : يا أهلاً بداليةَ الَّتي
تُثري حياتي أعذبَ اللحظاتِ

هبةٌ من الله الغفورِ ، عَطيَّةٌ
مَغْزولةٌ بالطِّيبِ والشَذَراتِ*

***
هِيَ مِنَّةُ الرَّحمنِ . كمْ من أجْلِها
أحصي نُجومَ الليلِ بالدَّعَواتِ

أنْ يَجْعلَ الرَّحمنُ نًشْأتَها بِما
يَسْمو بِها نأياً عَنِ الزَّلاتِ

ويُعيذَها من شَرِّ غائلةِ الهَوى ،
و يُثيبَها بالعفوِ والحَسَناتِ

ويقيمَها بالبِرِّ ، فيما يَرْتَضي ،
نُبْلاً ، ويَعصِمَها عنِ الهَفَواتِ

***
أيقنْتُ : لا أغْلى مِنَ الأولادِ إلا
نَسْلُهُمْ : من صِبيةٍ وبناتِ

***

* خرز يفصل بين اللآلئ والدرر
ماجد الملاذي







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2013, 12:27 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي



رويدكِ


رويدَكِ لمياءُ ، لاتـَجْمَعي السّعـْ
ـدَ أو تـَطـْرَحـي سَنـواتِ العـَـذابِ

ولا تُغرقيــني بسَيـلِ العِتـــابِ
وخلـِّي الحِســابَ لرَبِّ الحِسـابِ

توشّيتُ بالصّبْـرِعَـلَّ الزمــانَ
يلاحِفـُنــا بُـــرْدَ حُــبٍّ مُثـــابِ

فقدْ أغدَقـَتـْنا الحيــاةُ : الجَمالَ
وصفوَ الفُـراتِ وحُلوَ الرّضابِ

وما أثـْمــرَ الــوِدُّ إلا حَمائـِـلَ
مَكـْـرُمــةٍ كالسُّـــلافِ العِذابِ

***
تَرامى بنا العُمْرُ للقاعِ لـَمّا انـْ
ـطوَتْ خُضْرةُ الدَّربِ خَلفَ السّرابِ

تذوبُ المَشــاعرُ في القلبِ حتـَّى
يُغمِّدَنـــا اللــهُ طيـــبَ المَـــآبِ

إذا أشْكـَــلَ الهـــمُّ فينــــا عَنـــاءً
رَشَفْنــاهُ من ثَغْــــرِهِ المُسْتَطـــابِ

***
حَبَيتــــُكِ قلبـــاً يؤرِّقـُّــهُ الوجـــ
دُ شوقــــاً ويرقبُ سِحـرَ القـُرابِ

سلي -إنْ أردتِ- : نظيماتِ شِعري
و خوضي - إذا تَسْمَحينَ - عُبابي

فكمْ قد مَزَجْتُ القصيدَ بلطفِ الـ
مِزاجِ الجميـــلِ وحُلــْـوِ العِتـــابِ

وكمْ مَخَـرَتْ أغنيــاتي القصيـــدَ
بنبـلِ الشمائل ، منْ بعْضِ مـا بي

فقلبي نبيــــلٌ كمــا الياسميـــــن
وكالغيثِ مسْتـَقـْطـَرٌ من سَحــابِ

رعى الله أحْلامَنــــا مــذ تَحَلـّتْ
أصـائلـُهـا بالهـــوى والشّبـــابِ

تمنَّيتُ لو نَمْخُرُ الأمـس عَوداً
حَميداً إلى عَهْدِنا في التَّصابي

فـَنـَنْعــمَ في قطفِهِ من جَديـدٍ
ونَنْهـَـلَ مِنْ فيهِ صَفـوَ الشَّرابِ

فما صـحَّ عهـدٌ أريبٌ بمثــلِ الـّ
ذي قد حُبينا بهِ من نِصابِ*

وما قَـَصَّدَ القلبَ إلا اشتيـــاقٌ
لرودِ الحديثِ وطيــبِ الإيابِ

عليكِ السَّلامُ المُمَسَّـكُ بالطـّيـْ
بِ من نَسَمـاتِ دمشقَ العُجابِ

***


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
* النِّصاب : الأصل


ماجد الملاذي









التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2013, 02:44 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي



قلب الأم





كَمْ عشِقْتُ الحسنَ في وجْهٍ ، وَ كَمْ
صغْتُ في المُهْجةِ حُلْماً مِنْ عَدَمْ

ليسَ ذاكَ الوجْدُ وَجْداً ،ربَّما
هوَ بعضُ اللغوِِ أو بعضُ الزَّعَمْ

لي قلبٌ عاثِرٌ في حُبِّهِ ،
عاشَ بينَ الغيدِ لا يَرْعى الذممْ

لهُ مِنْ أهوائه في كلِّ وجهٍ
بارعِ الحسنِ لهيبٌ مضْطَرِمْ

* * *
خيــَّم الموتُ على أحلامِهِ ،
فهوتْ أحلامـُهُ ، إلا حـُـلُمْ

معْلَمٌ ، صرْحٌ عزيزٌ في العُلى
يتحدَّى العُمْرَ كالطـّودِ الأَشَمْ

ساحرُ القولِ.. رقيقٌَ مُلْهمٌ
مرهَفُ الحِسِّ .. حنونٌ كالنَغَمْ

* * *
سألوني مااسمُها ..؟ كيفَ الذي
ينظِمُ الأشعارَ ينسى ما نَظَمْ

إن يكن بوحاً ، فما بالك لا
تركب الأمواج في ذاك الخضم

كيف تهوى حيثُ لا حُبـّاً... ولا
ملْمحاً في الأفقِ.. عن شئٍ.. يَنم

صفْ لنا ذاكَ الذي أحببتََهُ
وَصِفِ الوجدَ الذي فيكَ احْتَدَم

هكذا قالوا .. فيا أهلَ الهوى
إِنَّ سرَّ الحبِّ في تِلكَ القِمَم

* * *
كيفَ لا أَعشقُ منْ في سِرِّهِ . .
تُشْرِقُ النَعماءُ في كلِّ النِعَمْ ؟

كيف لا أَذكُرُ من في ذِكرِهِ
تزدَهي الأَجيالُ،تسْتََهدي الأُمَمْ ؟

كيف لا أَلْثُمُهُ ؟ ما فتِئــتْ
روحُهُ تُشْبِعُني . . لثْْماً وضَمْ .

* * *
هو قلبُ الأمِّ ، فاعْجَبْ للـَّذي
نورُهُ القُدسيُّ من لَحْمٍ و دَمْ
* * *

* خرز يفصل بين اللآلئ والدرر
ماجد الملاذي

[/QUOTE]






التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-08-2013, 05:32 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي







في الغربة













في غربتي : عَضّني نابُ الزمانِ ، وها
يُظِلُّني هازئاً (في العمرِ) أرذلـُهُ


سبعٌ عقوداً مضت تَجري براحلتي
تضُمُّ مُتْحفَ عمْر ٍ ضاعَ أجْمَلـُهُ


تَجري بمرتَحلي الأنواءُ (مزرَِ دَةً
بالقيدِ ) من شظفِ الدنيا ، تُكَبِّلهُ


والقلبُ تقذفُهُ الأهواءُ في لجج ،
والعمرُ يَخذله من كانَ يأملـُهُ


ومركبي تائهٌ في اليمّ تقذفـُه الـ
أمواجُ هائِجةً ، والهمّ يَغْلِلُه


والروعُ يقضِمُ أيماني هناك ، وها
هنا توضعتِ الأقدارُ تختلهُ


إذ كنت أحسب أنِّي جئتُ مزدلِفاً :
أنساً ، يُجاذبني في الخير أجزلـُهُ


لكنني لمْ أعدْ إلا بما سَلَبتْ
منِّي المكائدُ : حلماً كنتُ آملـُهُ


مادارَ في خلـَدي أنَّ الهوى قدرٌ
يُفيضُ كاسيَ من حزنٍ وينهلُهُ


وما علمتُ بأنِّي محضُ ذاكرةٍ
تمتاحُ في غدها ماكنت أهمِلهُ


ماذا تقولُ لمن تلقيهِ صفحتُه
كالطـَّير في قفصِ الدُّنيا وتعزلهُ


منْ للحياةِ ، إذا زيفُ الحياةِ بدا
زهواً يراوِدُ من قد كان يحملهُ


فالكلّ يحمل في أندائه أملُ الشَّ
يـطانِ ملتحفاً بالوهم يُجْزلهُ


لو كان يُرسمُ لي في العِشْقِ معتـَكَفٌ
:عَكفْتُ أقتلُ أوصابي ، وأقتلـُه


ولو يُراجِعني في مِحْنتي أمَلُ
لرحتُ أرسمُهُ قبْراً وأنزلـُهُ



**


لا يرهبنّك (إن أُقْصيتَ عنْ أمَلٍ )
ما يفعلُ الناسُ ، بلْ ما كنت تفعلـُهُ


هي الصروفُ ، وليسَ الناسُ (إن حَظِيتْ
منـْكَ السهامُ بروعٍ ) مَنْ تـُنازلـُهُ


وهي المقادِرُ ، تُحصي العُمْرَ في سَفـَهٍ
وتـَرْفعُ المرءَ ما شاءتْ وتـُنْزلهُ


ما كنتُ أدلُجُها لو لمْ يكنْ قدَري
في أن أقيمَ ببحرٍ ضاقَ ساحلـُُهُ


قد جئتُ مرتـَحلاً بالقلبِ ناحيةً
، فما وجدتُ مكاناً فيهِ أعقلـُهُ


بلى ، وربكَ ، لولا أنْ علقتُ بهِ
ما غالني في الهوى إلا تـَبَتـُّلـُهُ


فما حصَدتُ ثمارَ اللأيِ من يَدهِ
ولا ظفرْتُ بما قدْ كنتُ آملـُهُ


وما نِثارُ هوانا البكرُ يُسْعِدنا
يوماً ، فآخرُهُ لهوٌ وأوّلـُهُ



***










ماجد الملاذي









التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 01:37 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




الرحيل


أمّـــا وقـــــدْ أزِفَ الرّحيــلُ مُوَدِّعـــاً
يُجري الأنينَ ، و حالكُ الليلِ ادلهمْ

قد فجّرت أكمامُه الحمراءُ من
آلائِهِ في العمرِ : أسبابَ العدمْ

ونسائمُ الفجرِ الخضيبةِ بالنّدى
منشيّةً ! قدْ باتَ يعصِرُها الألمْ

ومعالمُ الغسَقِ المظلـّـلِ بالحريـ
ـقِ يُغلّ أشذاءَ الأصائلِ بالحُمم

هلْ لي مناصٌ أن يُعاد ليَ الشبا
بُ ، فأستعيدَ به الحياةَ وأُسْتَرَمْ

هرمٌ هي الدنيا ، وقدْ حانَ النزو
لُ . وحانَ لي الترحالُ عن ذاك الهرمْ

فلقد عبرتُ الذروةَ الحمـقاءَ معـ
ـتَمِراً بِها ألأشجانَ ، واجتزتُ القِممْ

لن أنبشَ العهدَ القديمَ ، فإنـّني
إنْ ترجعِ الأيام ، يحصُدْني الألمْ

إنَّ الهروبَ إلى الوراءِ - بمثلِ ما
يُجـري الحنينَُ - كما الهروبُ إلى العدمْ

لمياءُ ..يا قدري المزيّنُ في الشقا
ءِ و في المغانم والسعادةِ والنِعَمْ

قد كنتِ لي نِعمَ الرفيقةِ ، أستنيـ
رُ بوضحِها حُلك المجاهلِ والظُلَمْ

فكما رحيقُ الزّهرِ ، شهـدُك ، ياحبيـ
ـبةُ ، في الضّميرِ وفي الشّغافِ ، قد انخَتَمْ

وبمثلِ ما عبق التذكّر في الضميـ
ـرِ من الشّذى ، أَجرى التمائمَ ، واحتدمْ

زينُ النساءِ تعفـّفاً ، كمْ أسبَغَتْ
قلبي الحنانَ ، وضَمَّدتْ حزني ، وكمْ

لا أذكرُ الأيامَ إلا حلوةً
في رفقةِ القلبِ الحنونِ المعتصَمْ

فقلوبنا محضُ الودادِ ، وعهدُنا
وَسَمَ العفافُ لحونـَه ، وبهِ اتـَّسمْ

لاتسأليني كيفَ كنتُ ..وأينَ صرْ
تُ من الحياةِ ، وفيم يخذلـُني الهرمْ

في نصفِ قرنٍ ما رغبْـتُ ، حبيبتي ،
إلـّا بما كتَبَ الإلهُ وما رَسَمْ

مصفوفةٌ أقدارُنا .. : صَفَ ّ الإلـَ
ـهِ ، و يومُنا رهنُ الصّحائفِ والقلمْ


* * *







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 01:58 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




يا ويلها ... أمةً

يا أمَّةً علِقت بين النُّجوم وبيـ
ـنَ المسْرفينَ (هوىً) في نغمةِ الحَسَبِ

فذاك ينسبَ للتاريخ شَجْرَتَه ،
ويستهينُ بما قد جدَّ من سببِ

وذاك ينتقدُ الأحرار متَّهماً
إياهمُ بالهوى والنصْبِ والرَهَبِ

ما اختارَ تربتَها الغربيُّ معتسفاً
إلا وناغمهُ في أرضِها عربي

ويستبيحُ لرأبِ الجُرحِ (من سفهٍ)
بيتَ المكارمِ ، بالإذلال والكرَبِ

***
ماذا أقولُ ؟ وفي قلبي القلوعُ هوَتْ
في القاعِ واستعَرتْ ناراً من الغضبِ

كلُّ الأصالةِ فينا ، إنَّما يدَنا
مغلولةُ بوثاقِ الزيتِ والذهبِ

ياويلَها أمةً أعمَتْ بصيرتَها
الأوهامُ ، مغدَقةً بالغدرِ والكذِبِ

والسَّيفُ يغرزُه في القلبِ حارسُه
وألْفُ ألفِ رغيبٍ من أبي لهبِ
***







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 11:15 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

قرأتُ رسالتَك لي ، المعنـْوَنَةَ باسم الجارة





لو لمْ أكنْ هائماً








لو لمْ أكنْ هائِماً في الحُبِّ ، قُلْـتُ لكـمْ
هَــذا كلامُـكـمُ قــد قـيــلَ فـــي غَـيــري

لسـتُ الّـذي يبتَنـي فـي حبِّـكـم سَبَـبـاً ،
فالحُسْـنُ أعشقُـهُ فـي السِّـرِّ والجَّـهْـرِ

أمِــلْــتُ أكـتــبُُــهُ لـلــنَّــاسِ مـلـحـمَــة
ًتزهو كمـا تزْدَهـي الأغصـانُ بالزَّهـرِ

حتَّى رَأيـتُ زِمـامَ العُمـرِ ، مـن بَـذَخٍ ،
مطـوَّعٌ (فـي يــدي) قنديـلُـهُ السِّـحْـري

وكنـتُ أغصـبُ نفـسـي أنْ أرى قبَـسـاً
مـن الضِّيـاءِ ، يُحَـلِّـي مـوسِـمَ العِـطْـرِ

فما قطفـتُ سِـوى صـدٍّ ، وقـد غَصََبَـتْ
فـيـضَ المشـاعـرِ مـنِّـي دونََـمـا عُــذْرِِ

حـتَّـى عَيـيـتُ ، فـمـا عِـنْــدي لأجـلِـكُـمُ
إلَّا الحنيـنُ : جـوىً بالأعْيُـنِ الخـضْـرِ

فــالــودُّ أنْــفَــسُ عــربـــونٍ نـــــداوِرُه
للعاشقـيـنَ جِـعـالاً .. جَــلَّ مــن مـهْــرِ

**
مـا كــانَ يغصِبُـنـي لـلأهـلِ فــي حـلـبٍ
إلّأ الحنيـن لِـمَـنْ قَــدْ قُــدَّ مــنْ صَـخْـرِ

لـم أجْـنِ مـن يَـدِهِ غيرَالوعـودِ ، ومــا
قضيـتُ منْـهُ سـوى بَرْحـاً مــن الـغَـدْرِ

**
لولاكِ مـا سَبَـكَ القلـبُ الحزيـنُ هـوىً
ولا اغـتَـدى مُدْنَـفـاً فــي آخــرِ الـعـمْـرِ

علَّلْتِـنـي مــن عُـهــودِ الـحُــبِّ بـارِقَــةً
ومن دِنـانِِ الهَـوى كأسـاً مِـنَ الصَّهْـرِ

وكنـتِ لــي ببَـديـعِ الـبَـوحِ : مُسْهِـبَـة
ًحَوكَ المَشاعـرِ فـي شَـوقٍ وفـي خَفْـر

كأنـمـا كـنـتِ تستوحـيـنَ مـــن لَـهَـفـي
صداً يُماهلُ عصفَ العشْقِ في صدري

ومــا اكتفـيـتِ بـمـا يقـتـادُنـي : ولَـعــاً
فـي ثغْـرِكِ الشَّهْـدِ أو أهدابِـكِ السُّـمْـرِ

ردْحــاً قضـيـتُ ، وَلَــمْ أرْزَحْ بنـائـبـةٍ .
واليـومَ تقصِمُـنـي مــن حـيـثُ لا أدْري

فـكـم يـعــزُّ عـلــى قـلـبـي الـمُـولَّـهِ أنْ
يـغـتـالَـهُ فــاتِـــنٌ أسْـلَـمْـتُــهُ أمْـــــري

**


ماجد الملاذي







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهداءمن الشاعر"ماجد الخطاب الى أملي القضماني الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 8 09-13-2014 11:15 AM
شذى الأرواح مهداة إلى الشاعر الأديب / ماجد وشاحي يحيي جبريل عريشي قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 16 03-29-2014 12:23 PM
نبارك لاخي الاستاذ الشاعر الجميل/خالدالبهكلي خالدحامدالبار الضوء و شرفة شاعر و عرفنا بنفسك 5 11-14-2012 08:59 AM
ترحيب بالشاعر ماجد الملاذي د. جمال مرسي الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 14 05-07-2008 01:35 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010