آخر 10 مشاركات
أعصبُ عينايَ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11 - الوقت: 12:25 AM - التاريخ: 09-17-2019)           »          الدم يغتال الطريق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 11:59 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          زمن الـروح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 36 - الوقت: 08:52 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 655 - المشاهدات : 41311 - الوقت: 08:46 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          قمم المكاسب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 22 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          في عينيها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 08:34 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          البرنس (ق ق) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 06:13 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          وقفة عرفة محو للذنوب صفية أكطاي الشرقاوي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 05:26 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          عاشق الذهب ( قصة قصيرة). (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 2851 - الوقت: 05:11 PM - التاريخ: 09-16-2019)           »          من يدحرج عن قلبى الضجر..قصيدة نثرية (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 286 - الوقت: 04:46 PM - التاريخ: 09-16-2019)




ديوان الشاعر ماجد الملاذي

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 08-09-2013, 12:03 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

أخي في القدس

أخي العربيّ في القدسِ :
ألم تسمعْ ...؟
أما بلَغَتْكُمُ الأنباءْ ؟
بأنّ فطاحلَ الزعماءْ....
وأنَّ أكابرَ الحكامِ..
من عجَمٍ وأعرابِ .
و كلَّ رموزِنا النكراءِ :
قد أسموك إرهابي...
* * *
ألمْ تسمعْ ؟
أما بلغتكمُ الأنباءْ ..؟
بأنّا قد بدأنا اليومَ ..
نقطفُ موسمَ الخيبه .
نهلنا في مدارسنا ،
تنادَينا .. وهرولنا ...
ووقعنا …. ووثّقنا ....
وبوّبنا مخازيَنا ،
فأعدمناكْ !
وأثبتْنا بمحضر جلسةِ الإعدامِ :
أن الحرَّ إرهابي .
وأنّ حصانَنا العربيَّ إرهابي .
وأنّ جميعَ من في المسجدِ القدسيِّ
إرهابي .
وأنَّ الحقَّ إرهابي .
وكلَّ مدافعٍ عن عرضهِ ،
عن مالهِ ،
عن أرضهِ ،
عن أقدسِ الحرماتِ : إرهابي .
وأنَّ الماردَ العربيَّ :
إرهابي .
وأعدمناكْ ..
أشْهَدْنا على الإعدامِ كلَّ الناسْ ،
ووقّعنا ونحن بكامل وعيـِنا النذلِ :
على الإعدامْ .
وأسلمْنا إلى القوَّادِ :
كلَّ مرابطِ الخيلِ

* * *
ألم تسمع ؟
بأنا قد مسحنا اسمَ العروبةِ ...
من دفاترنا .
شطبنا اسمَ الفلسطينيِّ والعربيِّ … والإسلامَ ..
من قاموسِ غفوتِنا .
وألغينا نصوصاً من كتابِ الله .
كي لا يغضبَ الشيطانْ .
وباتت لعنةُ الإرهابِ :
لحناً في مقاهينا

* * *
ألم تسمع بأنك صرت كابوسا ،
وشكلاً من مآسينا .
وأنك لم تعد حرفاً
يُقال بحضرةِ السلطانْ .
وأنك لم تعدْ منا ، ولا فينا .
وما عادت شؤونك في العلى شأنا .
ولا عادت همومُك من قضيتنا .
ولا عادت لكل حياتنا معنى .
ولا عادت شؤون العُرْب والإسلامِ :
شيئاً في مسيرتنا .
فلن نرضى :
بأنْ يُغتالَ -بعدَ اليوم – مغتصِبٌ.
ولن نرضى :
بمن عادى لصوصَ الأرضِ والعرضِ .
ولن نرضى :
بمن يقضي :
شهيدا في ربى القدسِ .
ولن نرضى :
بمن يغتالُ بالأحجارِ
وحشاً في مدينتكم …
ومن يغتالُ بالأقوال:
قرداً في مدينتنا

* * *
لقد قلنا:
ونحن نتيه في فيضٍ من القشُبِ،
و كاملِ وعينا العربي :
بأنّك لم تعد منّا ….
وأنّ عليك أن تُسبى...
وأنْ تُصلب...
لأنّك ألفُ إرهابي
* * *
أخي في القدس :
صدقاً :
إنّنا نُغتالُ كلَّ صباحْ ،
بسكّين تقطّعنا ...
بسيفٍ يقطع الأحشاء.... كلَّ صباحْ .
فنحن هنا كما اللاشيء …..
كالأشباحْ .
قد جفّت مآقينا ،
وأنستْنا صروفُ القهرِ
كيف نكون أحرارا

* * *
أنا منكم .
وحاشا أن تكونوا قطعةً منّا .
فنحن حثالةُ التاريخ :
نقعدُ هاهنا صمّاً ،
ونرزح في قيود الوهم والأهواءْ .
ونُدفَنُ في الثرى بكماً ،
رهينةَ رغبةِ الشيطانْ

* * *
أخي في القدسْ :
أنا منكمْ
وليس إباؤكم منّي ..
وحاشا أن يكون فخارُكم منّي .
فلستم في مراقي مجدكم منّي .
ولستم في ذرى آمالكم منّي .
أنا وهمٌ...... أنا نَكِرهْ .
جبانٌ ، لا أحب الموت مثلكُمُ .
بقايا حالمٍ يقتاتُ من كينونةٍ قذرهْ
* * *
أقبّلكم
أقبّل في وجوهكمُ :
ترابَ المقدسِ الدامي .
وأدفن في فخاركمُ :
معاناتي وآلامي .
فضمّوني !
أناشدكم بكل الحب :
أن أرقى إليكم ... في مسيرتكم .
أقبّل : وجهَ قافلةٍ ...
تسافر خلفَ قافلةٍ …
تسافر خلف قافلةٍ
لتقضيَ في رحابِ القدس ،
مؤْثرةً جوارَ الخالق الباري
وتحرقُ في مآثرها :
كتابَ الخزي والعارِ
* * *
أخي في القدسْ
صمدتم .. وحدَكمْ ..
في قلب ملحمةٍ من الغضبِ ،
تنوءُ بحملها الأنواء .
حجارتُكم :
تسامي باسمكم قدري .
فضمّوني ...أغيثوني ...
أودّ لو انني منكم ،
لأرمي مثلَكم حجراً كما ترمونْ .
وأقضي ... في ذرى حطين :
حراً مثلما تقضون .
وأغْمِدُ في غدي المصلوبِ سيفاً :
نصلُه المسلولُ شيءٌ من كرامتكم .
...
أنا منكمْ
رموزُ كرامتي منكمْ....
بقايا نخوتي منكمْ.....
فضمّوني :
لعلّ الله يقبلني شهيداً في قوافلكم

* * *


ماجد الملاذي






التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 02:19 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




قالوا : سنرجع
قالوا: سنرجعُ يوماً ، قلتُ كيفَ ..؟ وفي
مرابطِ الخيلِ لم يُعقلْ لنا أملُ

ولا تزالُ خيولُ القومِ مطهمةً
كما بداحسَ والغبراءِ ، تقتتلُ

هيهات يغصُبُنا نصرٌ ، ذخيرتُه
زيفُ الشِّعارِِ و وَخْمُ القولِ والدَّجلُ

ماذا يؤجِّجُ عزمَ الشَّعبِ إنْ غَرُبَتْ
شمسُ المحبَّةِ واستشْرتْ بنا العِللُ
***
ماذا أقولُ .. وقدْ أجرى الزمانُ بِنا
مزاعما ً ، أ ُجْهِِِضَتْ من سوئِها السُّبُلُ

ولمْ أجدْ بارقاً يحْدو بِنا لِغدٍ
فكلُّ حاضِرَةٍ من صُنْعِهمْ : زَلـَلُ

صار التفرُّدُ منْ أسبابِ خيبتِهمْ
فلا همو أخلَصوا قولاً ولا فعَلوا

ولا ارتدَوا من دروعِ الحربِ جوشنةً
ولا اعتلوا زردةً فيها ، ولا انتعلوا

وبات مركبُهم رهنَ العواصفِ لا
الآمالُ تُنجدُهم فيها ولا العملُ

فكيف بالله نجتازُ البحورَ ؟ و في
زوارقِ البحرِ أصلُ الداءِ ، والخَطَلُ
***
واها لمرتعدٍ عندَ اللقا ، واذا
تغفو العزائمُ فهو الماحقُ البطلُ

ما أنذلَ القومَ ممَّن كانَ كفرُهم
حسماً ، فليسَ بهمْ خَوفٌ ولا وَجَلُ

***
في غزةَ اليومَ نهرُ البَذلِ : ملحمةٌ
للعُرْبِ : إن فَشِلـَتْ في حربها فَشِلوا

وإن تقاذَفََها الأعوانُ مَلْعَبَةًً
فالخِزيُ يحشُرُهُم في النـَّارِ إنْ فعَلوا

***
ابكي على أملٍ يجترُّ خيبتَنا
والمجدُ معتقَلٌ يقتادُه الدَّجَلُ

عبْسٌ هناكَ يَسُنـُّونَ الرِّماحَ ولا
يزالُ يُطْرِبُهمْ إيقاعُها الجَلـَلُ

ولا تزالُ الدِّماءُ الجاهليةُ تَسْـ
بَعُ العُرَى فتنةًً ، والسَّبيُ والثِـّلَـَلُ

هذا الهراءُ الّذي يَغشى عقولَهمُ
يقتاتُ من شرفِ الأقصى وينتهلُ

قالوا فلسطين وانْسَلّوا يماحِقُهمْ
غدرُ الفرنجِ ويرميهم به الزَّلـَلُ

حتى بدا المسجدُ القدسيُّ بارقةًً
يَرْقونََها كلـّما أعْيتْهُمُ الحِيَلُ

ما الخَلقُ في يدهمْ إلا بهائمُ لا
يرعاهُمُ سيِّدٌ راعٍ ولا رَجـُلُ

حالَ الزمانُ بنا من سوءِ مافعلوا
فنحنُ (نقفزُ في شطرنجهم) خُبُلُ

أعلامُنا البيضُ في السَّاحاتِ معلنةٌ
، واليومَ تندبُنا الأقلامُ والمقلُ

***







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-09-2013, 02:42 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية ثروت سليم
إحصائية العضو







ثروت سليم is on a distinguished road

ثروت سليم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

إبداعٌ فاق كل ثنائي
مرحباً بك أستاذ ماجد قنديلا أنار سماء الشعر وعطَّرها
لك تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 12:19 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي





أقبَلَتْ تَسْألني



أقبـلَـتْ تسألـنـي عـــن فـاتــنٍ
مُشْرقِِ الوجْهِ ، جميلِِ الطلعةِ

سابـلِ الشَّعـر، رقيـقٍ ، ناحـلٍ
ساحـرِ الأوصـافِ ، كاللؤلـؤةِ

سامـقٍ : ينسـابُ فـي أحداقِـهِ
بـارقٌ كالشَّمـسِ إنْ أشْـرَقَـتِ

وعلـى الخـدّيـن تصـحـو فـلّـةٌ
بِشَذى العطرِ وسِحْـرِ البسمـةِ

أسبَـغَـتْ فسـتـقـةٌٌ والنـاعـسـاتُ ال
ـخضر في الوجه اكتمال الخلقـة

هـوَ مثلـي طالـبٌ ...يَصْحَبُنـي
كـلَّ يـومٍ فــي طـريـقِ الـعـودةِ

**

هكذا قالتْ . فيا أهلَ الهوى :
هل رأيتُمْ مِنْ فتـى مثـلَ التـي

هـي كالمـرآةِ . سبحـانَ الـذي
يقـسـمُ الفتـنـةَ بـيــنَ الإخـــوةِ

***







التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 12:38 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




مليكةَ حسْنٍ أرى ... أم ملَكْ .. ؟




أَليسَ منَ العدلِ أنْ أسْألـَكْ :
مليكةَ حُسْنٍ أرى أمْ مَلَكْ ؟

سَلـَبْتِ الفؤادَ بِِأغـْيـَدِ قدٍ
بهيجِ المفاتـِنِ . ما أجملـََكْ

فرِفْقاً بمَنْ قد مَلَكْتِ الزِّمامَ
بهِ ، مثلَ إعْصارَ يذْرو الفَلَكْ

رويدَكِ ، هَوناً بقلبي ، فإنِّي
أحسُّ بهِ (منْ غَرامي) هَلَكْ

فإمَّا قضيتُ شهيداً ، فمنْ ذا
يُجَنُّ مِنَ الوجْدِ إنْ قَبَّلَكْ

ومن ينشُرُ الطِّيبَ بينَ يديكِ
ومن يكتبُ الشعرَ، إنْ غِبْتُ، لكْ ؟

***
حنانَكَ ياربُّ ، خلِّ الحبيبَ
يناغِمُني الفضْلَ ممَّا امْتَـَلـَكْ

قسَمْتَ المقاديرَ بين البريَّةِ ،
فاحْتَسَبَتْ تَرْتَجي مَنْهَلَكْ

عَدَلْتَ فصَيَّرْتَني عاشِقاً
لأجَملِ أُنثى ... فما أَعدَلك..!

***

ماجد الملاذي








التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 12:54 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




وهم الحب

إضافة على قصيدة الشاعر ( د. عمر الهزاع )



قرأتها قبلَ أن ترقى لها الحَدَقُ ،
ففي الوجيبِ رستْ كالشَّمسِ ، تأتلقُ

قصيدةً ، أسفرتْ في النظمِ : ملحمةً
وفي البيانِ : حروفاً ، زانَها العَبَقُ

فوهمُ حبِّك سمتٌ ، لا يطاولُه
وهمٌ ، ولا أبدعتْ من مثلِه الطرقُ

أراك تنسج من أنواء فتنتها :
بُرْدَ الحنينِ : حروفاً زادُها الملقُ

فكيف تسأل عن أشواق هلوسةٍ
فجرَ الهموم ، وقد أضنى بك الأرقُ

أخشى تكابدُها في العشق من ولهٍ
وتستزيدُ بها حسناً ، وتستبقُ

ما أبدعَ البوحَ للشطآن ..! تحملُه
حطامُ أشرعةٍ قد هدَّها الشبقُ


***
ماجد الملاذي








التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 03:11 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي





الياسمينة الدمشقية

أضْرَمْتَ نارَ الوجْدِ في أشْعاري
وحَملتـَــني شَوقــاً إلى سُمَّاري

لدمشقَ ، للبلدِ الأنيقةِ ، تستقي
بردى ، وترقدُ في عيونِ هزارِ

ألفـَيتُهاعطشى تموتُ من الظـَّما
ثكلى ، تعاتبُ قســـــوةَ الأقــدارِ

وعلمتُ أنَّ نزارَ أخلــدَ مُتـْعَبــاً ،
واختــارَ للإغفـــاءِ خيـرَ جوارِ

فذهبتُ أندبُ للمحافـِـلِ شاعـراً
ملِكــاً ، تسنـَّم سِدْرَةَ الأشعـــارِ

ومضيتُ أبحثُ عن خرائطِه التي
يهوى ، وعن قاموسِـه الثـّرْثـارِ

عنْ بلبلٍ ، صدَحَتْ بلكنتِه الطـُّيـ
ورُ ، و ناغمتـْهُ قلائـِـدُ الأفكار

عن خوخةٍ ، كانت تشدُّ ضميرَه ،
لدمشقَ ، عن حوريَّةٍ وكناري

عن نمنماتِ الشرقِ ، عن محبوبةٍ
تختـــالُ في إشبيليــا ، بخمارِ

عن عاشقٍ كانت خريطتُه : النسا
ءَ ، بخصرِهِنَّ يُشيدُ ألفَ مَزارِ

عن مُدنَفٍ ، غرِقتْ مشاعـِـــرُه
ببحرٍ ، لا يُجيدُ به سوى الإبحارِ

عن قطـَّةٍ ، ألِفـَتْ معالـمَ كفـــِّــهِ
وكتابـِــهِ المفتـــوحِ ، والقيثار

* * *
رَسَمتْ يداه الياسمينــةََ فانتشــتْ
وتسلَّقتْ كالشَّمسِ وجـهَ جداري

فغدوت أنظم حِليَتي ، في ظلِّ با
سقةٍ ، تظلِّلُ كلَّ من في الدارِ

أزهو بها نظماً ، وأرمي زورقي الـ
ـورقيَّ في بحرٍ من الأعصارِ

* * *
فنانُ ، يرسـمُ بالحروفِ حوادثـــاً
وممالكاً ، ومفاتناً ، وحواري

يحكي لكلِّ النـَّاس ، يرسمُ بالـْ
هروغـليفيِّ ، بالعربيِّ ، بالمسماري

فبكلِّ بيتٍ ، تستشفُّ له صدىً ،
وتُطـِـلُّ بسمتُــه ، كطفلٍ بـــارِ

وتدورُ أفلاكُ النـّعيـــمِ بشِعرهِ ،
وتقومُ من بينِ الحروفِ صواري

تنسابُ في متـْنِ الأناقةَِ ، مثلما الـ
أ فلاكُ تمخُرُ في عُبابِ بِحــارِ

* * *
حيناً ، ترى كيوبيدَ ، يلمَسُ قلْبَه
فتَسيـــــلُ دمعتُــه كنهرٍ جاري

ويعوم في ماء الخليج ، ليختــــلي
بعيونهنَّ . . يهيمُ في الأسْفار

عَشِقَ الجّمالَ ، وهل تَـَرى بين الورى
حُسْناً يَفوقُ جمالَ خَلـْقِ الباري

وتراه حينـــاً يستبـــدُّ به اللظــى
فيثــورُ كالبركانِ ، كالإعصارِ

مازلتُ أجهلُ كيفَ يَكـْتبُ جُملةً
بالياسميـــنِ ، وجملـــةً بالنـَّارِ

* * *
لا ينظــمُ الشعـَــراءُ إلا قطــرةً
ممَّــا تدفـَّــق في معيــن نــزارٍ

إنْ كان تؤخَـــذ ُ للأمـــارةِ بيعـةٌ
فالسَّيفُ يمهـرُ فارسَ الأشعارِ

* * *








التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 03:22 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي




بين النيل والفرات


لا النيلُ يُشبِعُهمْ ، (وهمْ قد وطَّدو
ه) ، ولا الفراتُ المستهانُ ، ولا تُهامهْ

لافرق عندَهمُ ، إذا آتَى الخُنـ
وعُ قطافـَه بجَناحِ صقرٍ أو حمامهْ

هرعوا إليهِ يباركونَ ويُنشدو
نَ ويعزفونَ ، يباركونَ له مُقامَهْ

وأتوه يسترضون : شيطانَ الجريـ
مة والتبجُّحِ والنّذالةِ والدّمامهْ

يتراقصونَ من الهوى ، يُبدونَ كلَّ
مساوىء الأعراب (في خزْيٍ) أمامَهْ

شَدّوا الرحالَ ، وقد تقلـّد شيخُهم
بسَماجَةٍ (من ذلِّه) : ثوبَ الوَسامَهْ

ليقولَ : هوناً يافتى داوودَ ، قد
جئنا ، و طأطأنا لعسفِك : ألفَ هامَهْ

خذْ يافتى ماشئتَ ، واصرِف (إن تشـا
ءَ) لنا الكراسيّ العتيدةَ والسلامَهْ

فسلامُكم : كسبُ الأراضي عنوةً ،
وسلامُنا : رهنُ المكارمِ والكرامَهْ

* * *
وضعوا النصوص ذرائعاً ليوضّحوا :
أنّا كما اللاشيء..تأكلنا السُخامه

ها شوطةً ، دخَلَتْ بها الدشداشةُ المر
مى وطربوشٌ وبِشْتٌ وعمامَهْ

* * *
منحوا الفلسطينيَّ أرضاً يستحي
فيها الأرينبُ أن يُطيلَ بها مقامَهْ

أكلوه في إغفائِه لحماً عزيز
اً ، ورموا ( لما أنتهَوا منهُ ) : عظامَهْ

* * *
ياصحبُ ، ياعربَ الأناقةِ والتبجِّـ
حِ والكبائرِ والعراقةِ والجهامَهْ

لن يعدِمَ الجزّارُ أسباباً يوطـّ
دُها ، ليقفزَ كالعناكبِ من ثـُمامَهْ

هم يرسمونَ لدولةِ االخنزيرِ أسـبا
باً ، نُرَكـَّعُ (من رعونتِها) أمامَهْ

و بها : يشيدُ الخزي وكراً في بلاد
العرب ، ينعمُ فيه أصحابُ الفخامَهْ


* * *









التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2013, 03:56 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي



ذكريات

قد فاض بي شوقي لَهُنَّه
فعدَوت أخطب ودَّهُنَّه

وأويتُ للماضي ، لعلّ ال
ذكرَ يجمعني بهنَّه

هاجتْ بيَ الفرسُ الجمو
حُ ، وقطّعتْ كلَّ الأعنَّة

ورَمَتْ خيالي في أتو
نِ قدودِهنَّ وعطرِهِنَّه

زمَناً ... أضَعنَ بيَ الصوا
بَ ، عشقْنَني وعشقتُهنَّه

***
هل تشفعُ الأشواقُ لي
أنّي أراوحُ عندَهنَّه ؟

أو تغفــرُ الأيامُ لي
ما كانَ يجمعُني بِهِنَّه ؟

قدْْ فزْنَ في كلّ المواقِع
في الغرامِ.... بلا أسِنَّه

ما أمتَعَ الحربَ الَّتي
قامت ، ولم تقعدْ ، بهِنَّه

***

نظرات العتاب التي علقت بعينيها ، أشعرتني بفداحة خطأ خيالي الجامح ..فقلتُ مستدركاً : القصيدة لم تنته ...
وكتبت :


أنا لستُ أبخسُ ( في الغرا
مِ ) حبيبتي من بينِهنَّه

فحبيبتي ليستْ من الـ
تاريخِ ، ليستْ مثلَهُنَّهْ

فازتْ بقلبي منــذُ أنْ
كنَّا نقاطــاً في الأجِنَّهْ

هيَ في ضميري ، منحةُ الرحـ
من ، ملءَ القلبِ... مِنَّهْ

أينَ الجمالُ جمالُهنَّ ،
إذا بَدَتْ ..؟ بل أينَهنَّهْ..؟

تخبو النجومُ إذا تراءى الـ
صبحُ ، يغسِلُ قدرهنَّهْ

***












التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
قديم 08-11-2013, 01:15 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ماجد الملاذي
إحصائية العضو






ماجد الملاذي is on a distinguished road

ماجد الملاذي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ماجد الملاذي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر ماجد الملاذي

رسالة إلى صديق


مِنْ أينَ أبدأ يا صديــقُ فـكـلُّ ما=يُجري نِثارُ الذكريــــاتِ هو النقـا
ياطيبَهــا (صلةُ الصداقةِ) إنَّهـــا=تزهو وتومضُ في القلوبِ تألـُُّقا
وتعيشُ في نُبلِ المكـارمِ ، والعلى=لاتستطيـب سوى المناقب والتُقى
*=*
جمَعَ الودادُ قلوبَنا في صحبـــةٍ=كالياسمينِ إذا همى أوعبَّــــقا
من لي ببارقةٍ تعيـــــدُ مقاعــداً=جفَّت ومِحبــرةً وثوباًً أزرَقــا
ودفاتـراً كنَّا نحلُّ بمتنهـا=صعبَ المسائلِ ، أونُعِدُّ بها الرُقى
و ببعضِها نَحكي حكاياتِ الهوى=ونخوضُ في لججِ الشقاوةِ والشـَّقا
والمزهريَّة في افتراقِ الوردتين=علا معالمَها الغبارُ وأحْدَقــا
نحنو إلى لقْيا ونحنُ : حبالُنـا=وصْلٌ ، وها حبلُ اللقاءِ تمزَّقا
ولسوفَ نفتقــدُ ابتسامتك التي=فيها كلام لايصـرََّح ... مُنْتـَـقى
ومشاعري كرَّاسةٌ لاتحتـــوي=إلا ملاحمَ من أقامَ وأغْدَقـا
ومدارجُ العلمِ الأثيرِ تكوَّمتْ=كرُكـامِ مجدٍ ،حيثُ كانَ المُلتقى
من يا ترى يحيي الورودَ من المـَوا=تِ ومن يعيدُ إلى الوجوهِ الرونقا
ويعيـد باقَتَنا لسابِـقِ عهدِهــا=مزهــوَّةً تختـالُ .. يُسْعِدُها اللقا
إن كنتَ تضربُ في البلادِ مُعانِداً=عيشَ الضَنى ، كي تستفيدَ وتُرْزَقا
أعطاكَ رزَّاقُ الأنـامِ عطــاءَه=وحبـاكَ من أفضــالهِ طولَ البَقـا
سقياً لعهـدٍ كنتَ أنتَ رياضَه=والوردَ فيهِ ، وكنتَ أجملََ من سَقى
*=*
أخوك : ماجد






التوقيع

عشقي للقدس قديم من قبل التكوين .
فانا سوري ، مسقط رأسي في حطّين .
مولود من صلب كواسرْ
أنجبني الخالق من رحمين :
أمٌ يرحمُها الرحمن ..
وأمٌ ينصرُها الناصرْ :
القدس وساحاتُ فلسطين



ماجد الملاذي

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اهداءمن الشاعر"ماجد الخطاب الى أملي القضماني الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 8 09-13-2014 11:15 AM
شذى الأرواح مهداة إلى الشاعر الأديب / ماجد وشاحي يحيي جبريل عريشي قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 16 03-29-2014 12:23 PM
نبارك لاخي الاستاذ الشاعر الجميل/خالدالبهكلي خالدحامدالبار الضوء و شرفة شاعر و عرفنا بنفسك 5 11-14-2012 08:59 AM
ترحيب بالشاعر ماجد الملاذي د. جمال مرسي الترحيب و المناسبات و العلاقات العامة و الإهداءات 14 05-07-2008 01:35 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010