آخر 10 مشاركات
فاسـتَبْصِروا (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 207 - الوقت: 09:12 PM - التاريخ: 07-21-2019)           »          دبابيس ... (الكاتـب : - مشاركات : 38 - المشاهدات : 4002 - الوقت: 07:12 PM - التاريخ: 07-21-2019)           »          جدار بلا دفء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 212 - الوقت: 03:15 PM - التاريخ: 07-21-2019)           »          ابي وامّي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 207 - الوقت: 03:14 PM - التاريخ: 07-21-2019)           »          اَه يا عرب ! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 186 - الوقت: 02:40 PM - التاريخ: 07-21-2019)           »          هجاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 266 - الوقت: 12:45 AM - التاريخ: 07-21-2019)           »          بعض الَّذى بَرَقَ (الكاتـب : - مشاركات : 26 - المشاهدات : 750 - الوقت: 12:40 AM - التاريخ: 07-21-2019)           »          ثرثره (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 185 - الوقت: 12:25 AM - التاريخ: 07-21-2019)           »          ومضات للوطن : رسائل لا تعترف بحدود (الكاتـب : - مشاركات : 56 - المشاهدات : 4838 - الوقت: 10:19 PM - التاريخ: 07-20-2019)           »          نماذج : القصة القصيرة جدا (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 99 - الوقت: 08:24 PM - التاريخ: 07-20-2019)




مفتاح العودة ..

رأيك بصراحة


إضافة رد
قديم 06-10-2019, 11:15 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو







ايمان سالم is on a distinguished road

ايمان سالم غير متواجد حالياً

 


المنتدى : رأيك بصراحة
افتراضي مفتاح العودة ..

سياسة النفس الطويل . هذا ما يتبعه العدو الصهيوني للتغلغل في الذاكرة الانسانية
و بالتالي العمل الحثيث على إكساب مكانة " طبيعية " لمجموعة من البشر تحمل فكرا متطرفا و تمارس أفعالا أقل ما يقال عنها أنها وحشية مقيتة .. ,

الكيان الصهيوني ربح جولة إخضاع أصحاب القرار في البلدان العربية عبر التواطئ و التطبيع الذي مرّ عبر مراحل ليصل اليوم لمستوى الإعلان
الفاضح و الجهر بالتعاون المشترك على مختلف الأصعدة سياسية كانت أو اقتصادية , ثقافية ..

إنّ بلوغ هذا المستوى , و بقدر ما يرضي غرور هذا المحتل الغاصب ولكنه لا يمنحه الإحساس الكافي من الإشباع في اكتساب تأييد طوعي
غير مشروط على المستوى الدولي و الشعبي ..
الامر الذي يفسّر العمل على مزيد قلب الحقائق و تشويه الواقع بقصد إرساء قواعد شرعنة الوجود الصهيوني في المساحات الفكرية
المستنيرة و بالتالي إغتصاب الذاكرة التاريخية كما تمّ بالضبط تشريع الاستيلاء على جغرافيا الشعب الفلسطيني ..

و لكن الزمان و المكان و السماء و الشمس التي تشرق كل يوم .. شهود على الحقيقة
و مفتاح الدار الاصلي سيظل من أغلى ما يمكن أن تتوارثه العائلات الفلسطينية .. إلى أن تتحقق العودة قريبا بإذن الله ..

على ذكر المفتاح نحن أيضا في الجزيرة جداتنا كنّ يحملن مفتاح الدّار – بالتصميم التقليدي - المميز و يعلقنه حول رقبتهن ,
حتى أنّ طريقة مسكهن له فيها خصوصية و مذاق رهيب و التوصية للحفاظ عليه ظلت عالقة في الذاكرة و كأني بها تلخص
محاضرات و دراسات في الحب و الحرص على الأرض و الوطن ..

و هذا بالضبط ما يثير الصهيوني حدّ الجنون و يعمق حالة الهستيريا المرضية التي تلازمه منذ الاحتلال ..

و من هنا و أمام هذا الوضع النفسي بالغ التعقيد يتمّ الترويج لفكرة التعايش السلمي بين اليهود و المسلمين بشكل عام
و بصفة خاصة - و هذا ما دفعني لعرض رأيي المتواضع - في آخر تجمع عقده اليهود في معبد الغريبة , لأول مرة بحضور
معلن لوفود صهيونية و قد تم نقل الحدث عبر مختلف وسائل إعلام العدوّ التي كان البعض منها حاضرا على عين المكان

تم العمل بحرفية لنقل أجواء عامرة بالمحبة و صور تطفح بشرا و سعادة في إشارة للتآخي و الود القائمين بين أصحاب الديانتين ,
بالمناسبة الأمر ليس بالجديد و هذا ما تعارف عليه أهل الجزيرة منذ عقود و لكن و أشدّد هنا , دائما في إطار أكثر رصانة
و أقل تكلفا و بعيدا عن الأضواء و ما تتطلبه من مساحيق التجميل ..

مع ذلك فكلّ هذه المسرحية لم تنجح في تغييب السؤال الحارق و الأهم كيف يتم السماح بدخول الصهاينة و التعامل معهم بشكل
طبيعي كأي زائر آخر ؟
كيف يمكن تبرير هذا التجاوز الوقح عن جرائمهم المتواصلة و المستمرة في حق فلسطين كل فلسطين البشر و الشجر
و الأرض و البيوت .. هذا من جهة

ومن جهة أخرى ما حدث يعد استغلالا سافرا للجزيرة و اهلها و جعل هذا الحدث السنوي فرصة سانحة لتبييض واجهة كالحة
السواد و هذا أمر مهين و مرفوض شكلا و مضمونا ,
ما لم ينله العدوّ الصهيوني طواعية من الشعوب المناهضة له يحاول أخذه عنوة و بالتالي ترويجه للعالم كشاهد على براءة ذمته
و تعزيزا للصّورة الكاذبة التي يسوّق لها بأنه الطرف المظلوم و المعتدى عليه و ليس العكس ..

جزيرة الاحلام أو جزيرة الجوامع كما تعرف - ففي مساحة لا تتجاوز 550 كلم مربع نجد أكثر من 300 جامع بألوانها البيضاء
و مآذنها الزرقاء التي تصل بين البحر و السماء في مشهد مهيب ..
مازالت البساطة و العفوية ما يميز الأجواء في جزيرة اشتهرت بطبيعتها الخلابة و البكر و هذا ما يتمّ العمل على توظيفه لحساب
مصالح العدوّ الاسرائيلي و بالتالي تشويه حضورها في ملف الصراع الصهيوني الغاصب للأراضي الفلسطينية المحررة بإذن الله .







التوقيع

قيل المرء من حيث يثبت لا من حيث ينبت
و من حيث يوجد لا من حيث يولد


رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010