آخر 10 مشاركات
كل المرافىء تنتظر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 11:12 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          همسات ،،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7106 - المشاهدات : 169985 - الوقت: 10:14 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          ندى زيدان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          بريء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 334 - الوقت: 08:29 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          دعوتك ربي / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 110 - الوقت: 08:22 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          ماجد وشاحي في ذمة الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 46 - المشاهدات : 5191 - الوقت: 08:14 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          ولمَّا نسيت (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 92 - الوقت: 08:09 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          مائدة الحروف (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 200 - الوقت: 08:05 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          رحيلك المجنون (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 148 - الوقت: 08:03 PM - التاريخ: 03-31-2020)           »          أقدار من نور ونار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 246 - الوقت: 08:01 PM - التاريخ: 03-31-2020)




عدى النهار للشاعر أحمد ناجح

النقد و الدراسات النقدية


إضافة رد
قديم 03-19-2020, 05:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو






ماهر دياب is on a distinguished road

ماهر دياب غير متواجد حالياً

 


المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي عدى النهار للشاعر أحمد ناجح

[e"]عدى النهار
والحلم تايه ف القلوب
والشمس رايحه
تستحمى فى الغروب
وانت بتحايل ف نورها
يحن ليك
والقلب قاعد يرتجف
منك عليك
والليل بينده ع الضلام
غطى براحه
عمال يقرب من بعيد
فارد جناحه
قاعدة بتغسل لهفتك
حبة دموع
واقفة تودع رحلتك
من غير رجوع
والسنين منك تسرسب
زى دمعات الشموع
واتملا بحر السراب
من لون جراحه
ولسه مش قادر تتوب ؟؟
الزهر مات عطشان ندى
والسحاب فوق العيون
شايف إيديه متأيدا
وكل شئ أصبح مباح
والوهم رابط ع الرجول
زى السلاسل
مستنى من مين السماح ؟؟
جوا الأمانى بيتبنى
مليون جدار
والأمل
جواك معشش بالرجوع
لما يجوع
يشرب مرارة لنتظار
لما شوفت الحب فيها
كان خيال
حتى شوقك واشتياقك
كان ضلال
والخطى من كتر خوفها
عليك تنادى
وانت بتلف الخطى
ف حبل المحال
وفضلت تبنى فى الهوى
قصر وجوارى
راسم عليها قبلتك
بالخوف تدارى
واللى انكتبلك ف الهوى
هو الرحيل
مانت اللى عليت البنا
فوق الرمال
صعبان عليك اللى بنيته
باشت حيطانه ف المطر
مانت عارف لما اتبنى
مكنش مطرح للبشر
ليه العتاب على شئ سراب
لو يوم رميته وانكســــر ؟!
إفهم بقى ــ عدى النهار
ولا عاد يفيد الإنتظار
والشمس مالت ف السما
والضلمة تجرح بالوما
والسفر محتاج لتوب
واللى باقى خلاص يدوب
لسه الرحيل محتاج قرار ؟[/COLOR]
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
أحمد ناجح
انهيار الحلم .. ووجع الواقع
يقول د \ سامي الدروبي { قوام الفنان هو الرؤية والخلق معاً ، الرؤية والخلق مجتمعين ولا سبيل إلي تصديق دعوي الرؤية إلا بالأثر الفني المفصح عنها }.
الشاعر أحمد ناجح ، وبداية مغلفة بمعنى الغيم، الليل، وانتقالية النظر بالوقت الذي يمر في طاعة وانسيابية.
يبدأ الشاعر بما مر، وليس بما يمر، وضعنا أمام فعل ماض وليس مضارعاً ، ووجود المرحلة التالية أو التي تلي ما يتكلم عنه ويوصفه.
(عدي النهار)
واستهلال قوي لمعنى المرحلة الآتية ، المرحلة المظلمة، مرحلة الليل، ويصفها الشاعر في تعميم لمعنى انتهاء وقت النهار، أو مروره أو وصوله لمرحلة أخري، يغلف في شفافية المعنى، في بلورة الحدث، في تمركز لفكرته، مرور الضوء، بعد الوضوح، سفر النور ..
والاستهلال القوي، الذي يكون معنوي الطرح، محيط الفكرة، متمكن الوصف .. يكسب العمل مفهوماً عاليا ًويبلوره في تمعن وثقل ..
ومن عنوان العمل واستهلاله نتذكر الشاعر المتميز عبد الرحمن الأبنودي .. وهو يصف النكسة وصف شاعر يعلن ما وراء الكلمات وكيف يضع المعنى في تضافر مع المبني وبلورة حدث أثار فينا وجع الفعل ووضع فينا معني الآهة والحسرة ..
وهنا الشاعر أحمد ناجح .. يشترك مع الأبنودى في فكره وبداية عمله وعنوانه .. وإن كانا يشتركان في الحدث الممعن، الأبنودى في النكسة وما فعلت بنا، وشاعرنا أحمد ناجح في نكسة الواقع ومرارة الحياة ..
في استهلال العمل من أول لفظ .. نقف معاً علي أعتاب الليل، فالنهار ولي، والمعني المؤكد لترتيب صنعه الله عز وجل ، الليل بعد النهار ، في الدورة اليومية المتعانقة بمعني الحياة
النهار ولي ، إذن نحن في أول الليل، والمعنى المطروح من خلال بلورة اللفظ والوقوف داخل مرادفاته وتمعنه .. وإن كان الشاعر يتدرج في مراحل اليوم ومرور الوقت بداية من ( عدي النهار ) ودخول أول مراحل الليل ، وبفنية المدرك الواعي، الممعن لفكرته وطرحه .. بلور في فنية ما بداخله في نسيج لمراحل الوقت ومرور الثواني ..
النهار ولى .. ويتبع المعني الحتمي من سفر النهار وقبل غروب الشمس التي هي إعلان لخروج النهار ، يغلف معناه في تصريح قوي الفكر ..
(( والحلم تايه في القلوب ))
وهل حلمه كان مرتبطاً بالنهار ..؟؟!
المعني الحتمي الذي يطرحه الشاعر في بلورة الوضوح .. في تحقيق الحلم والوصول إلي هدف يسعي إليه كل حي .. وهو يعطني معني التشتت، أو الضياع، النهار ولى .. الوضوح في طريق نهايته .. والحلم، هذا الفراش الوثير / الوسادة المريحة / الأمل المرتبط بمعني ومذاق وحلاوة الحياة.. يتوه ..أين يتوه..؟ في تركيب معنوي يوضح الشاعر أن الحلم يتوه في القلوب .. وهل نحلم بقلوبنا ..؟؟
الحلم أو التمني هو هذا الشيء الذي يناوش القلوب ويعانق دقاتها، وتكاد تشعر بحيثيات فكرك في دقات قلبك .. والشاعر محق فيما يقول فهو يبلور معني الإحساس والأحلام التي تناوش العقل في استكانتها بالقلب ,والأفكار دائماً مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالحس ..العقل إذ يفكر ,فالقلب يدون,والعقل إذ استوعب ,فالقلب تمني ..
الشاعر أحمد ناجح
يرسم بريشة تمعنه الصورة العالقة داخله ويحاول أن يوضح أماكن الظل ومردفات الألوان في إبراز معني ، وإخفاء تمعن يظهر بوضوح ..
النهار مر والحلم تائه في القلوب والشمس[رمز الوضوح والدفء]ذهبت إلي حيث بحر الغروب تستحمي به وتناوش أمواجه وهي تستجمع خيوطها كلها لتختفي داخله..
الشاعر أحمد ناجح .. يضعنا أمام كاميرا رؤيته، ويحاول إخراج سيناريو الفكرة بوضوح وتمعن وتسليط الضوء وإعمال الفكر وبناء ديكورات المشاهد عالية التمعن ووضوح أماكن الإضاءة وكيفية وجود الظل علي الوجوه، ووضوح الموسيقى التصويرية للعمل والخلفية الوصفية لمشاهده، والمؤثرات الصوتية النابعة من نظرته لمعنى يقصده ..
سيناريو محكم للحالة ، ووجود كاميرا عينه ثابتة الزوايا، توالي المشاهد القصيرة المعبرة ، متمكنة الطرح / مكتملة البناء ، أعطي العمل من أول لفظ معني التمكن والقوة ..
يقول د \ نبيل راغب { الاستجابة للإيقاع في الفن ليست عملية غريزية سلبية بقدر ما هي عملية إيجابية واعية، ففي الشعر مثلا ًيرتبط الجانب الغريزي بإيقاع عملية النطق والكلام في أول الأمر بحكم أن الشعر كلام أو كلمات ، لكن العقل والوجدان يتدخلان في تشكيل الإيقاع حتى يتحول من رتابته الميكانيكية إلي دلالته الفكرية والانفعالية }
د\ نبيل راغب يكلمنا عن الإيقاع المترنم داخل القارئ وأثره في العقل والوجدان وتآلفه وامتزاج عناصره التي يصب وقعها علي المتلقي ..
الشاعر أحمد ناجح .. يرى فكرته – واضحة المعالم - بعين ملمة بكل زواياها ، وما يحوطها، فهو يعرف المعني المتراص داخل أصص الترتيب وجمال المنظر ..
وضوح الصورة وغروب الشمس وتحايل النور ورجفة القلب ونداء الليل علي الظلام وقربه، صور متتالية وتوضيح أقرب ومشاهد قصيرة جداً متنوعة اللقطات متغيرة الزوايا، في تشعب إلمام أو إلمام متشعب، كفروع نهر موزعة علي كثير من الأماكن ، تنبع من مكان واحد ، وتصب في النهاية إلي مكان أوسع واكبر وأعم ..
مع فكرته والخروج من الدائرة لعدة دوائر صغيرة ممعنة .. كل دائرة تحتوي حالة وصورة ومعنى مهم تبلور الدائرة الكبرى ..
والشاعر في تواصل مع فكرته وسرد حيثيات مضمونه بتفكيك لحالة جمع أو جمع يبرزه في صور متوالية لترينا العمل ككل .. ويتساءل في كبت وألم ..أن اللهفة داخله تغتسل بالدمع وتودع الرحلة بلا عودة .. ويتدرج بفنية وصور شعرية عالية ومركبة يكمل في سمو لتوضيح أقرب، من مرور السنين وملأ بحر السراب من الجراح ولم يتب ..
وبصورة شعرية قوية المعني والمدلول .. معطية تغليف الحالة ، منمقة السرد، دقيقة الترتيب ، مركزة الوصف ..
( الزهر مات عطشان ندي )
حتى المطر الذي هو من فعل السحاب ، تراه العيون مقيد الأيدي لا يستطيع الحراك .. ويسترسل شاعرنا بالصور الشعرية العالية موضحاً الوهم كالسلاسل يقيد الأرجل وإقامة مليون سد داخل الأمنيات والأمل الذي يرتوي الانتظار، هو الوهم المسيطر في الضلوع وفي الجوى،هو هذا الوهم الذي يحوطه الغلالة الشفافة التي من خلفها يقطن في تمني ووجل ..
يقول ا .ا.ريتشارد في كتابه "مبادئ النقد الأدبي "{ إن الشعر يوصل تجارب دون مشقة في تعلمها أو بلوغها، بل إنه يجعل في مقدور الكثيرين أن يصلوا إلي حالات شعورية كانت ستظل مقصورة علي القليلين بدون هذا الفن أو الفنون الأخرى عامة . . أي أن الأدب عامة والشعر خاصة يساعدان المتلقي علي الاستمتاع بعملية الإلهام التي مر بها الأديب أو الشاعر قبله }
وبالفعل الشاعر أحمد ناجح، بفنية ووعي ، يدخلنا حيز فكرته ونشعر به ونصمت كان الكلام يضيع هذا المذاق، أو أنه يبدد هذه السحابة التي تمر علي فكرك وتلمس جوارحك وتسكن قلبك ..
في هذا الحوار أو إلقاء الضوء علي النقاط المنفصلة / المتصلة بما يعتري الشاعر وفي مواساة الحالة أو رمي الحمل حتى يسود الهدوء ..
[ ما انت اللي عليت البنا
فوق الرمال ]

التركيز في معنويات الفهم ، أنت السبب، أنت إلذي تطاولت في البنيان .. لكن – مع الأسف - لم تختر مكاناً يستوعب هذا البناء، وكيف تبني علي الرمال ..؟
والمطر عند هطوله يمسح معالم هذا البناء ..
فلقد ولي النهار .. ولم يتبق من العمر عمراً ولا صحة ولا قوة ولا عزيمة للسفر والبعد
الصور الشعرية
(1) والحلم تايه ف القلوب
(2) تستحمى فى الغروب
(3) والليل بينده ع الضلام
(4) زى دمعات الشموع
(5) واتملا بحر السراب
(6) الزهر مات عطشان ندى
(7) والوهم رابط ع الرجول
(8) جوا الأمانى بيتبنى
مليون جدار
(9) يشرب مرارة لنتظار
(10) ف حبل المحال
كل الشكر للشاعر المتميز
أحمد ناجح
مع تحياتي
ماهر دياب[/CENTER]






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010