الإهداءات

« آخـــر الـــمــواضيـع »
         :: تائية التوسل إلى الله تعالى بالنبي صلى الله عليه وسلم (آخر رد :د. جمال مرسي)       :: ذات وق (آخر رد :أملي القضماني)       :: *أهنا يباحُ الموت؟* (آخر رد :د. جمال مرسي)       :: حَبِيْبَ اللهِ عُذْرَاً (آخر رد :د. جمال مرسي)       :: سأنتظر البحر إذن (آخر رد :د. جمال مرسي)       :: مساجلة شعرية (آخر رد :د. جمال مرسي)       :: خربشات على الماء (آخر رد :يزن السقار)       :: يا ورد ...يا تمزرط (آخر رد :عبدالله عيسى)       :: صباحك/ مساك ورد ... (آخر رد :زيدوري محمد)       :: ادعوني أستجب لكم / كل يوم دعاء (آخر رد :زيدوري محمد)      




كل يوم حديث شريف

قناديل القرآن الكريم والأحاديث


إضافة رد
قديم 09-03-2020, 11:00 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي كل يوم حديث شريف



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

آل القناديل الكرام

هنا نضع أحاديث الرسول عليه أفضل الصلوات و أزكى التسليم

...


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«اجتنبوا السبع الموبقات»، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: «الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات»

(رواه البخاري ومسلم).







رد مع اقتباس
قديم 09-03-2020, 11:00 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

«إن الله يغار وغيرة الله أن يأتي المؤمنُ ما حرم عليه»

(رواه البخاري ومسلم).







رد مع اقتباس
قديم 09-04-2020, 01:07 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي و ناقد

الصورة الرمزية عوض بديوي
كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي ( كَمْ مِنْ عِذْقٍ رَدَاحٍ لِأَبِي الدَّحْدَاحِ فِي الْجَنَّةِ )

https://www.youtube.com/watch?v=6tUl...8A%D9%88%D9%8A

قصة الحديث النبوي الشريف :

أولاً :
روى الإمام أحمد (12482) ، وابن حبان (7159) ، والحاكم (2194) عَنْ أَنَسٍ : " أَنَّ رَجُلًا قَالَ : يَا رَسُولَ اللهِ : إِنَّ لِفُلَانٍ نَخْلَةً ، وَأَنَا أُقِيمُ حَائِطِي بِهَا ، فَأْمُرْهُ أَنْ يُعْطِيَنِي حَتَّى أُقِيمَ حَائِطِي بِهَا .
فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَعْطِهَا إِيَّاهُ بِنَخْلَةٍ فِي الْجَنَّةِ ) .
فَأَبَى .
فَأَتَاهُ أَبُو الدَّحْدَاحِ فَقَالَ: بِعْنِي نَخْلَتَكَ بِحَائِطِي .
فَفَعَلَ .
فَأَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ ، إِنِّي قَدِ ابْتَعْتُ النَّخْلَةَ بِحَائِطِي. قَالَ: فَاجْعَلْهَا لَهُ ، فَقَدْ أَعْطَيْتُكَهَا.
فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَمْ مِنْ عِذْقٍ رَدَاحٍ لِأَبِي الدَّحْدَاحِ فِي الْجَنَّةِ ) قَالَهَا مِرَارًا.
فَأَتَى امْرَأَتَهُ فَقَالَ: يَا أُمَّ الدَّحْدَاحِ اخْرُجِي مِنَ الْحَائِطِ ، فَإِنِّي قَدْ بِعْتُهُ بِنَخْلَةٍ فِي الْجَنَّةِ .
فَقَالَتْ : رَبِحَ الْبَيْعُ - أَوْ كَلِمَةً تُشْبِهُهَا " .
وقال الحاكم: " صحيح على شرط مسلم " ، وكذا صححه الألباني في " الصحيحة "(2964) على شرط مسلم .
وروى مسلم (965) عَنْ جَابِرِ بْنِ سَمُرَةَ ، قَالَ : " صَلَّى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى ابْنِ الدَّحْدَاحِ : ثُمَّ أُتِيَ بِفَرَسٍ عُرْيٍ فَعَقَلَهُ رَجُلٌ فَرَكِبَهُ ، فَجَعَلَ يَتَوَقَّصُ بِهِ ، وَنَحْنُ نَتَّبِعُهُ ، نَسْعَى خَلْفَهُ .
فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ : إِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( كَمْ مِنْ عِذْقٍ مُعَلَّقٍ - أَوْ مُدَلًّى - فِي الْجَنَّةِ لِابْنِ الدَّحْدَاحِ ) أَوْ قَالَ شُعْبَةُ - راوي الحديث - : ( لِأَبِي الدَّحْدَاحِ ) .
قال النووي رحمه الله : " الْعِذْقُ هُنَا بِكَسْرِ الْعَيْنِ الْمُهْمَلَةِ ، وَهُوَ الْغُصْنُ مِنَ النَّخْلَةِ . وَأَمَّا الْعَذْقُ بِفَتْحِهَا فَهُوَ النَّخْلَةُ بِكَمَالِهَا ، وَلَيْسَ مُرَادًا هُنَا " انتهى .
والرداح : الثقيل .
وروى الطبراني في "الكبير" (764) بسند ضعيف عَنْ ابن مَسْعُودٍ ، قَالَ : " لَمَّا نَزَلَتْ (مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللهَ قَرْضًا حَسَنًا) ، قَالَ أَبُو الدَّحْدَاحِ: يَا رَسُولَ اللهِ إِنَّ اللهَ يُرِيدُ مِنَّا الْقَرْضَ ؟
قَالَ: ( نَعَمْ يَا أَبَا الدَّحْدَاحِ ) .
قَالَ: أَرِنِي يَدَكَ ، فَنَاوَلَهُ يَدَهُ .
فَقَالَ : إِنِّي قَدْ أَقْرَضْتُ رَبِّي حَائِطِي ، وَفِي حَائِطِي سِتَّمِائَةٍ نَخْلَةٍ ، ثُمَّ جَاءَ إِلَى الْحَائِطِ فَنَادَى يَا أُمَّ الدَّحْدَاحِ ، وَهِيَ فِي الْحَائِطِ .
فَقَالَتْ: لَبَّيْكَ .
فَقَالَ: اخْرُجِي فَقَدْ أَقْرَضْتُهُ رَبِّي " .
ثانياً :
ورد اسم الرجل الذي قال له النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَعْطِهَا إِيَّاهُ بِنَخْلَةٍ فِي الْجَنَّةِ ) فَأَبَى ، عند البيهقي في "سننه" (6/ 260) .
فروى عن سَعِيد بْن الْمُسَيِّبِ : " أَنَّ أَوَّلَ شَيْءٍ عَتَبَ فِيهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ : أَنَّهُ خَاصَمَ يَتِيمًا لَهُ فِي عذْقِ نَخْلَةٍ ، فَقَضَى رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي لُبَابَةَ بِالْعذْقِ .
فَضَجَّ الْيَتِيمُ وَاشْتَكَى إِلَى رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأَبِي لُبَابَةَ : ( هَبْ لِي هَذَا الْعذْقَ يَا أَبَا لُبَابَةَ ؛ لِكَيْ نَرُدَّهُ إِلَى الْيَتِيمِ ) .
فَأَبَى أَبُو لُبَابَةَ أَنْ يَهَبَهُ لِرَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .
فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( يَا أَبَا لُبَابَةَ ، أَعْطِهِ هَذَا الْيَتِيمَ وَلَكَ مِثْلُهُ فِي الْجَنَّةِ ) .
فَأَبَى أَبُو لُبَابَةَ أَنْ يُعْطِيَهُ .
فَقَالَ رَجُلٌ مِنَ الْأَنْصَارِ: يَا رَسُولَ اللهِ ، أَرَأَيْتَ إِنِ ابْتَعْتُ هَذَا الْعَذْقَ فَأَعْطَيْتُ الْيَتِيمَ ؛ أَلِي مِثْلُهُ فِي الْجَنَّةِ ؟
فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( نَعَمْ ) .
فَانْطَلَقَ الْأَنْصَارِيُّ ، وَهُوَ ابْنُ الدَّحْدَاحَةِ ، حَتَّى لَقِيَ أَبَا لُبَابَةَ فَقَالَ : يَا أَبَا لُبَابَةَ ، أَبْتَاعُ مِنْكَ هَذَا الْعذْقَ بِحَدِيقَتِي ، وَكَانَتْ لَهُ حَدِيقَةُ نَخْلٍ .
فَقَالَ أَبُو لُبَابَةَ : نَعَمْ ، فَابْتَاعَهُ مِنْهُ بِحَدِيقَةٍ .
فَلَمْ يَلْبَثِ ابْنُ الدَّحْدَاحَةِ إِلَّا يَسِيرًا حَتَّى جَاءَ كُفَّارُ قُرَيْشٍ يَوْمَ أُحُدٍ ، فَخَرَجَ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَاتَلَهُمْ فَقُتِلَ شَهِيدًا ، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( رُبَّ عذْقٍ مُذَلَّلٍ لِابْنِ الدَّحْدَاحَةِ فِي الْجَنَّةِ ) .

ففي هذه الرواية أن هذا الرجل هو أبو لبابة ، واسمه : بشير بن عبد المنذر الأنصاري ، وقيل اسمه رفاعة ، وقيل غير ذلك ، والمشهور الأول .
ينظر : "الإصابة" (7/ 289-290) .
وهذا الإسناد ضعيف لإرساله ، ولكنه من مراسيل سعيد بن المسيب ، ومراسيل ابن المسيب قوية عند بعض أهل العلم ، قال الذهبي : " مَرَاسِيْلُ سَعِيْدٍ مُحْتَجٌّ بِهَا " انتهى من "سير أعلام النبلاء" (5/ 125) .
وقال الحافظ : " اتفقوا على أن مرسلاته أصح المراسيل " .
انتهى من "تقريب التهذيب" (ص 241) .
فهذا أصح ما ورد في تسمية هذا الرجل ، وهو أبو لبابة رضي الله عنه ، وهو صحابي مشهور .
قال النووي رحمه الله : " قَوْله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَمْ مِنْ عِذْق مُعَلَّق فِي الْجَنَّة لِأَبِي الدَّحْدَاح ) ، قَالُوا : سَبَبه أَنَّ يَتِيمًا خَاصَمَ أَبَا لُبَابَة فِي نَخْلَة فَبَكَى الْغُلَام ; فَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهُ : " أَعْطِهِ إِيَّاهَا وَلَك بِهَا عِذْق فِي الْجَنَّة " , فَقَالَ : لَا , فَسَمِعَ بِذَلِكَ أَبُو الدَّحْدَاح , فَاشْتَرَاهَا مِنْ أَبِي لُبَابَة بِحَدِيقَةٍ لَهُ , ثُمَّ قَالَ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أَلِيَ بِهَا عِذْقٌ إِنْ أَعْطَيْتهَا الْيَتِيم ؟ قَالَ : ( نَعَمْ ) , فَقَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( كَمْ عِذْق مُعَلَّق فِي الْجَنَّة لِأَبِي الدَّحْدَاح ) " انتهى .
وليس يلزم من مجرد هذا الموقف : أن يكون صاحبه منافقاً ولا يهودياً ، فإن النخلة حقه ، وإنما شق على صاحبه خروجها عن ملكه ، وربما تضرر بذلك ، ولم يُلزمه النبي صلى الله عليه وسلم بإعطائها لجاره ، وإنما ندبه إلى ذلك ، ووعده عليها أجراً خاصاً في الجنة ، ولم تخرج بذلك أيضاً إلى حد الوجوب عليه ، بل إعطاؤها له كان مندوباً في حقه ، وعملاً فاضلاً ، وليس كل من ترك المندوب ، أو العمل الفاضل : مذموماً ، ولا آثماً ؛ فضلاً عن أن يكون يهودياً ، أو منافقاً .
ويلاحظ أنه في الرواية المسندة ، كان جاره الذي حصل الخصام معه : رجلاً ، ولم يكن يتيماً ، كما في الرواية المرسلة .

بل إذا قدر أن كان إثماً وذنباً ، فليس كل من وقع في ذنب ، لزم أن يؤاخذه الله عليه ؛ فإن موانع لحوق الوعيد بأصحاب المعاصي والذنوب كثيرة ؛ كأن يتوب من ذلك ، فيتوب الله عليه ، أو تكون له حسنة أخرى ، هي أكبر منها تمحوها ، أو يبتلى بما يكفر عنه خطاياه ، أو يشفع فيه بعض الشافعين ، أو تدركه رحمة رب العالمين .
وقد قال الله عز وجل : ( وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) التوبة/ 102 .







رد مع اقتباس
قديم 09-04-2020, 06:01 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

«لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود، حتى يقول الحجر وراءه اليهودي: يا مسلم، هذا يهودي ورائي فاقتله»

(رواه البخاري ومسلم).







رد مع اقتباس
قديم 09-06-2020, 11:48 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة القصة

الصورة الرمزية عايده بدر
كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

منبر متميز لجمع أقوال الرسول صل الله عليه وسلم
دائما متميزة أحلام الحبيبة
محبتي وتقديري
عايده







التوقيع

مدوناتي: صــ ــمــ ــت .... فراااغ
http://aydy0badr.blogspot.com/
رد مع اقتباس
قديم 09-14-2020, 03:30 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

جهينه محمود is on a distinguished road

جهينه محمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

قال النبي ﷺ: ( من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له به طريقًا إلى الجنة )






رد مع اقتباس
قديم 09-17-2020, 09:34 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية أحلام المصري
كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

«اجتنبوا السبع الموبقات»، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: «الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات»

(رواه البخاري ومسلم).







رد مع اقتباس
قديم 09-19-2020, 02:42 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

جهينه محمود is on a distinguished road

جهينه محمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه)






رد مع اقتباس
قديم 09-22-2020, 04:09 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

جهينه محمود is on a distinguished road

جهينه محمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: " كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى قالوا: يا رسول الله، من يأبى؟ قال: من أطاعني دخل الجنّة، ومن عصاني فقد أبى "






رد مع اقتباس
قديم 09-24-2020, 04:10 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو






اخر مواضيعي

جهينه محمود is on a distinguished road

جهينه محمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل القرآن الكريم والأحاديث
افتراضي

قال النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم: (مَن صلَّى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومَن صلَّى الصبح في جماعة فكأنما صلَّى الليل كله).
رواه مسلم






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2020 
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010