آخر 10 مشاركات
الرصافة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 11:24 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 706 - المشاهدات : 50046 - الوقت: 10:43 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12832 - المشاهدات : 249479 - الوقت: 08:58 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          قنبابل الثقوب السوداء _ مقطع باسم ...حضارة الطين تطرق حضارة النار.. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 08:08 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 53 - الوقت: 07:57 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          وحوش المدينة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1611 - الوقت: 06:47 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رشفات صمت /شيرين كامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 45 - الوقت: 04:13 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          يا غزّة .............!! (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 16 - الوقت: 05:34 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          ماسِحُ الأحْذِيَه (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 25 - المشاهدات : 868 - الوقت: 12:16 PM - التاريخ: 11-19-2019)           »          مصر .. قصيدة في دمي / شعر د. جمال مرسي / يوتيوب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 533 - الوقت: 11:07 PM - التاريخ: 11-18-2019)


العودة   ::منتديات قناديل الفكر والادب :: > قناديل الفكر الإسلامي > القناديل في رمضان


غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

القناديل في رمضان


إضافة رد
قديم 09-09-2009, 08:03 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

بارك الله فيك أخي الحبيب أبو عبد الرحمن
نقلتنا إلى هذه الأجواء الإيمانية و بالصورة عشنا غزوة بدر لحظة بلحظة فكأننا و قد عاد بنا الزمان أربعة عشر قرنا للوراء نرى رسول الله و صحابته الكرام و الملائكة تحفهم من كل جانب ليتحقق للمسلمين أول نصر سيظل التاريخ يذكره و سيظل يوم السابع عشر من رمضان ذكرى حية في قلوبنا
نتابع معك
و لك جزيل الشكر







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2009, 03:33 AM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية حرية عبد السلام
إحصائية العضو






حرية عبد السلام is on a distinguished road

حرية عبد السلام غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

ما شاء الله والله اكبر على هذا الجهد والبحث
القيم الذي امتعتنا به اخي أبو عبد الرحمن
بتذكيرنا لغزوة بدر التاريخية بالصور التي زادتها
توضيحاً وتعميقاً وكأننا نعيشها في وقتنا الحاضر
جوزيت كل خير وجعل الله ما قدمت في ميزان
حسناتك

حرية عبد السلام






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-10-2009, 05:03 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
بارك الله فيك أخي الحبيب أبو عبد الرحمن
نقلتنا إلى هذه الأجواء الإيمانية و بالصورة عشنا غزوة بدر لحظة بلحظة فكأننا و قد عاد بنا الزمان أربعة عشر قرنا للوراء نرى رسول الله و صحابته الكرام و الملائكة تحفهم من كل جانب ليتحقق للمسلمين أول نصر سيظل التاريخ يذكره و سيظل يوم السابع عشر من رمضان ذكرى حية في قلوبنا
نتابع معك
و لك جزيل الشكر

أخي الحبيب أبو رامي

نسأل الله سبحانه و تعالى أن يحشرنا جميعا معى النبي صلى الله عليه و سلم و مع أهل بدر في أعالي الجنان . اللهم آمين

عطرتم الصفحة بمروركم أخي الحبيب و جزاكم الله خيرا






التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 02:21 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرية عبد السلام [ مشاهدة المشاركة ]
ما شاء الله والله اكبر على هذا الجهد والبحث
القيم الذي امتعتنا به اخي أبو عبد الرحمن
بتذكيرنا لغزوة بدر التاريخية بالصور التي زادتها
توضيحاً وتعميقاً وكأننا نعيشها في وقتنا الحاضر
جوزيت كل خير وجعل الله ما قدمت في ميزان
حسناتك

حرية عبد السلام

بارك الله فيكم و في مروركم أختنا الكريمة / حرية عبد السلام

و جزاكم الله كل خير






التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 03:16 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على خاتم الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد النبي الأمي و على آله و صحبه أجمعين ... و بعد ،،،

نستكمل الحديث عن غزوة بدر ... و فيها يتأصل مبدأ هام من مباديء الإسلام ألا و هو : ــ
الشورى :
بعد أن رأينا التطور الخطير الذي وصلت إليه الأمور و ذلك الموقف الحرج الذي واجه المسلمين الذين ما خرجوا إلا للعير و لم يكن في حسبانهم أية مواجهة عسكرية .
و بعد أن تأكد للنبي صلى الله عليه و سلم أنه لا مفر من المواجهة العسكرية لأن التراجع قد يقضي على الدعوة الإسلامية و قد لا تقوم للإسلام قائمة بعد ذلك .. لهذا كله فقد قرر النبي صلى الله عليه و سلم استشارة الصحابة و أخذ آرائهم و كشف الموقف لهم فعقد مجلساً عسكرياً استشارياً أعلى وتبادل فيه الرأي مع عامة جيشه وقادته‏.‏ وحينئذ تزعزع قلوب فريق من الناس،وخافوا اللقاء الدامى،وهم الذين قال الله فيهم‏:‏ ‏{‏كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏5، 6‏]‏، وأمــا قادة الجيش فقـام أبو بكر الصديق فقال وأحسن،ثم قام عمر بن الخطاب فقال وأحسن،ثم قام المقداد بن عمرو فقال‏:‏ يا رسول الله، امض لما أراك الله،فنحن معك،والله لا نقول لك كما قالت بنو إسرائيل لموسى‏:‏ ‏{‏فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ‏}‏ ‏[‏المائدة‏:‏24]‏، ولكن اذهب أنت وربك فقاتلا إنا معكما مقاتلون، فوالذي بعثك بالحق لو سرت بنا إلى بَرْك الغِمَاد لجالدنا معك من دونه حتى تبلغه‏.‏ ..فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرًا ودعا له به‏.
‏وهؤلاء القادة الثلاثة كانوا من المهاجرين، وهم أقلية في الجيش، فأحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يعرف رأي قادة الأنصار؛ لأنهم كانوا يمثلون أغلبية الجيش، ولأن ثقل المعركة سيدور على كواهلهم، مع أن نصوص العقبة لم تكن تلزمهم بالقتال خارج ديارهم، فقال بعد سماع كلام هؤلاء القادة الثلاثة‏:‏ ‏‏(‏أشيروا علىّ أيها الناس‏)‏ وإنما يريد الأنصار، وفطن إلى ذلك قائد الأنصار وحامل لوائهم سعد بن معاذ‏.‏
فقال‏:‏ والله، ولكأنك تريدنا يا رسول الله‏؟‏
قال‏:‏ ‏‏(‏أجل‏)‏‏.‏
قال‏:‏ فقد آمنا بك، فصدقناك، وشهدنا أن ما جئت به هو الحق، وأعطيناك على ذلك عهودنا ومواثيقنا على السمع والطاعة، فامض يا رسول الله لما أردت، فوالذي بعثك بالحق لو استعرضت بنا هذا البحر فخضته لخضناه معك، ما تخلف منا رجل واحد، وما نكره أن تلقى بنا عدونا غدًا، إنا لصُبُر في الحرب، صُدَّق في اللقاء، ولعل الله يريك منا ما تَقَرَّ به عينك، فسِرْ بنا على بركة الله‏.‏

فَسُرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول سعد، ونشطه ذلك، ثم قال‏:‏ ‏‏(‏سيروا وأبشروا، فإن الله تعالى قد وعدنى إحدى الطائفتين، والله لكإني الآن أنظر إلى مصارع القوم‏)‏‏.‏ثم سار جيش النبي و نزل قريباً من بدر

القائد الأعلى للجيش الإسلامي يستكشف أرض المعركة و يتحسس الأخبار :

قام صلى الله عليه وسلم بنفسه بعملية الاستكشاف مع رفيقه في الغار أبي بكر الصديق رضي الله عنه وبينما هما يتجولان حول معسكر مكة إذا هما بشيخ من العرب، فسأله رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قريش وعن محمد وأصحابه ـ سأل عن الجيشين زيادة في التكتم ـ ولكن الشيخ قال‏:‏ لا أخبركما حتى تخبراني ممن أنتما‏؟‏ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏إذا أخبرتنا أخبرناك‏)‏، قال‏:‏ أو ذاك بذاك‏؟‏ قال‏:‏ ‏‏(‏نعم‏)‏‏.‏

قال الشيخ‏:‏ فإنه بلغنى أن محمدًا وأصحابه خرجوا يوم كذا وكذا، فإن كان صدق الذي أخبرني فهم اليوم بمكان كذا وكذا ـ للمكان الذي به جيش المدينة‏.‏ وبلغنى أن قريشًا خرجوا يوم كذا وكذا، فإن كان صدق الذي أخبرني فهم اليوم بمكان كذا وكذا ـ للمكان الذي به جيش مكة‏.‏

ولما فرغ من خبره قال‏:‏ ممن أنتما‏؟‏ فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏نحن من ماء‏)‏، ثم انصرف عنه، وبقى الشيخ يتفوه‏:‏ ما من ماء‏؟‏ أمن ماء العراق‏؟‏

وفي مساء ذلك اليوم بعث صلى الله عليه وسلم استخباراته من جديد ليبحث عن أخبار العدو، وقام لهذه العملية ثلاثة من قادة المهاجرين؛ على بن أبي طالب والزبير بن العوام وسعد ابن أبي وقاص في نفر من أصحابه، ذهبوا إلى ماء بدر فوجدوا غلامين يستقيان لجيش مكة، فألقوا عليهما القبض، وجاءوا بهما إلى الرسول صلى الله عليه وسلم وهو في الصلاة، فاستخبرهما القوم، فقالا‏:‏ نحن سقاة قريش، بعثونا نسقيهم من الماء، فكره القوم، ورجوا أن يكونا لأبي سفيان ـ لاتزال في نفوسهم بقايا أمل في الاستيلاء على القافلة ـ فضربوهما ضربًا موجعًا حتى اضطر الغلامان أن يقولا‏:‏ نحن لأبي سفيان فتركوهما‏.‏
ولما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم مـن الصلاة قال لهم كالعاتب‏:‏ ‏‏(‏إذا صدقاكم ضربتموهما، وإذا كذباكم تركتموهما، صدقا والله، إنهما لقريش‏)‏‏.‏
ثم خاطب الغلامين قائلًا‏:‏ ‏‏(‏أخبرإني عن قريش‏)‏، قالا‏:‏ هم وراء هذا الكثيب الذي ترى بالعدوة القصوى، فقال لهما‏:‏ ‏‏(‏كم القوم‏؟‏‏)‏ قالا‏:‏ كثير‏.‏ قال‏:‏ ‏‏(‏ما عدتهم‏؟‏‏)‏ قالا‏:‏ لا ندرى، قال‏:‏ ‏‏(‏كم ينحرون كل يوم‏؟‏‏)‏ قالا‏:‏ يومًا تسعًا ويومًا عشرًا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏القوم فيما بين التسعمائة إلى الألف‏)‏، ثم قال لهما‏:‏ ‏‏(‏فمن فيهم من أشراف قريش‏؟‏‏)‏ قالا‏:‏ عتبة وشيبة ابنا ربيعة، وأبو البَخْتَرىّ بن هشام، وحكيم بن حِـزام، ونَوْفَل بن خويلد، والحارث بن عامر، وطُعَيْمَة بن عدى، والنضر بن الحارث، وَزمْعَة بن الأسود، وأبو جهل بن هشام، وأميــة بن خلف في رجال سمياهم‏.‏
فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس فقال‏:‏ ‏‏(‏هذه مكة قد ألقت إليكم أفلاذ كبدها‏)‏‏.‏

نزول المطر :


وأنزل الله عز وجل في تلك الليلة مطرًا واحدًا، فكان على المشركين وابلًا شديدًا منعهم من التقدم، وكان على المسلمين طلا طهرهم به، وأذهب عنهم رجس الشيطان، ووطأ به الأرض، وصلب به الرمل، وثبت الأقدام، ومهد به المنزل، وربط به على قلوبهم‏.‏

أحد القادة يناقش القائد الأعلى و يراجعه بشأن موقع المعسكر :

وتحرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بجيشه ليسبق المشركين إلى ماء بدر، ويحول بينهم وبين الاستيلاء عليه، فنزل عشاء أدنى ماء من مياه بدر، وهنا قام الحُبَاب بن المنذر كخبير عسكرى وقال‏:‏ يا رسول الله، أرأيت هذا المنزل، أمنزلًا أنزلكه الله، ليس لنا أن نتقدمه ولا نتأخر عنه‏؟‏ أم هو الرأي والحرب والمكيدة‏؟‏ قال‏:‏ ‏‏(‏بل هو الرأي والحرب والمكيدة‏)‏‏.‏

قال‏:‏ يا رسول الله، إن هذا ليس بمنزل، فانهض بالناس حتى نأتى أدنى ماء من القوم ـ قريش ـ فننزله ونغوّر ـ أي نُخَرِّب ـ ما وراءه من القُلُب، ثم نبني عليه حوضًا، فنملأه ماء، ثم نقاتل القوم، فنشرب ولا يشربون، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏لقد أشرت بالرأي‏)‏‏.‏

فنهض رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجيش حتى أتى أقرب ماء من العدو، فنزل عليه شطر الليل، ثم صنعوا الحياض وغوروا ما عداها من القلب‏.‏

مقر القيادة


وبعد أن تم نزول المسلمين على الماء اقترح سعد بن معاذ على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبني المسلمون مقرًا لقيادته؛ استعدادًا للطوارئ، وتقديرًا للهزيمة قبل النصر، حيث قال‏:‏

يا نبى الله، ألا نبني لك عريشًا تكون فيه، ونعد عندك ركائبك، ثم نلقى عدونا، فإن أعزنا الله وأظهرنا على عدونا كان ذلك ما أحببنا، وإن كانت الأخرى جلست على ركائبك فلحقت بِمَنْ وراءنا من قومنا، فقد تخلف عنك أقوام يا نبي الله ما نحن بأشد لك حبًا منهم، ولو ظنوا أنك تلقى حربًا ما تخلفوا عنك، يمنعك الله بهم، يناصحونك ويجاهدون معك‏.‏

فأثنى عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم خيرًا ودعا له بخير، وبني المسلمون عَرِيشًا على تل مرتفع يقع في الشمال الشرقى لميدان القتال، ويشرف على ساحة المعركة‏.‏

كما تم اختيار فرقة من شباب الأنصار بقيادة سعد بن معاذ يحرسون رسول الله صلى الله عليه وسلم حول مقر قيادته‏.‏

تعبئة الجيش وقضاء الليل :


ثم عبأ رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشه‏.‏ ومشى في موضع المعركة، وجعل يشير بيده‏:‏ ‏‏(‏هذا مصرع فلان غدًا إن شاء الله، وهذا مصرع فلان غدا إن شاء الله‏)‏‏.‏ ثم بات رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي إلى جذع شجرة هنالك، وبات المسلمون ليلهم هادئي الأنفاس منيري الآفاق، غمرت الثقة قلوبهم، وأخذوا من الراحة قسطهم؛ يأملون أن يروا بشائر ربهم بعيونهم صباحًا‏:‏ ‏{‏إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِّنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُم مِّن السَّمَاء مَاء لِّيُطَهِّرَكُم بِهِ وَيُذْهِبَ عَنكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ وَلِيَرْبِطَ عَلَى قُلُوبِكُمْ وَيُثَبِّتَ بِهِ الأَقْدَامَ‏} [‏الأنفال‏:‏11‏]‏‏.‏ كانت هذه الليلة ليلة الجمعة، السابعة عشرة من رمضان في السنة الثانية من الهجرة، وكان خروجه صلى الله عليه وسلم في 8 أو12 من نفس الشهر‏.‏

أخبار جيش المشركين :

أما قريش فقضت ليلتها هذه في معسكرها بالعدوة القصوى، ولما أصبحت أقبلت في كتائبها، ونزلت من الكثيب إلى وادي بدر‏ ، فلما اطمأنت قريش بعثت عُمَيْر بن وهب الجُمَحِى للتعرف على مدى قوة جيش المدينة، فدار عمير بفرسه حول العسكر، ثم رجع إليهم فقال‏:‏ ثلاثمائة رجل، يزيدون قليلًا أو ينقصون،
و صار هناك انشقاقاً بين صفوف المشركين فهناك حكيم بن حزام يرغبهم في الرجوع إلى مكة دونما حرب و هناك أبو جهل يرفض و يأبى إلا الحرب مع المسلمين و قضوا ليلتهم هكذا حتى غلبت عليهم شقوتهم و عزموا أمرهم على ما هم عليه من الشر .

الآن الجيشان يترقبان ساعة الصفر و بداية المعركة .... ترى كيف ستكون المواجهة ؟
هذا ما سنعرفه في المشاركة التالية بمشيئة الله تعالى .

المراجع :
سيرة ابن هشام
الرحيق ال
مختوم







التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
قديم 09-12-2009, 04:36 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه .... و بعد
بعدما تم تعبئة الجيش و استعد المسلمون للقتال ، و في صبيحة يوم الجمعة السابع عشر من رمضان تواجه الجيشان وجهاً لوجه ....فهيا إلى هناك و ننظر ماذا حدث بينهما :

الجيشان يتراآن
لما طلع المشركون وتراءى الجمعان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏اللهم هذه قريش قد أقبلت بخُيَلائها وفَخْرها تُحَادُّك وتكذب رسولك، اللهم فنصرك الذي وعدتني، اللهم أحْنِهُم ‏[‏الغداة‏]( وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ ورأى عتبة بن ربيعة في القوم على جمل له أحمر‏:‏ ‏‏(‏إن يكن في أحد من القوم خير فعند صاحب الجمل الأحمر، إن يطيعوه يَرْشُدُوا‏ ).

انظروا ماذا فعل هذا الصحابي الكريم :
وعدل رسول الله صلى الله عليه وسلم صفوف المسلمين، وبينما هو يعدلها وقع أمر عجيب، فقد كان في يديه قِدْح يعدل به، وكان سَوَاد بن غَزِيَّة مُسْتَنْصِلًا من الصف، فطعنه في بطنه بالقدح، وقال‏:‏ ‏‏(‏استو يا سواد‏)‏، فقال سواد‏:‏ يا رسول الله، أوجعتنى فأقدنى، فكشف عن بطنه وقال‏:‏ ‏‏(‏استقد‏)‏، فاعتنقه سواد وقبل بطنه، فقال‏:‏ ‏‏(‏ما حملك على هذا يا سواد‏؟‏‏)‏ قال‏:‏ يا رسول الله، قد حضر ما ترى، فأردت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدى جلدك‏.‏ فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير‏.‏

توجيهات القائد الأعلى قبل بدأ القتال :
لما تم تعديل الصفوف أصدر أوامره إلى جيشه بألا يبدأوا القتال حتى يتلقوا منه الأوامر الأخيرة، ثم أدلى إليهم بتوجيه خـاص في أمـر الحـرب، فقال‏:‏ ‏‏(‏إذا أكثبوكم ـ يعنى اقتربوا منكم ـ فارموهم، واستبقوا نبلكم، ولا تسلوا السيوف حتى يغشوكم‏)

ساعة الصفر وأول وقود المعركة
وكان أول وقود المعركة الأسود بن عبد الأسد المخزومى ـ وكان رجلًا شرسًا سيئ الخلق ـ خرج قائلًا‏:‏ أعاهد الله لأشربن من حوضهم أو لأهدمنه أو لأموتن دونه‏.‏ فلما خرج خرج إليه حمزة بن عبد المطلب رضي الله عنه فلما التقيا ضربه حمزة فأطَنَّ قدمه بنصف ساقه وهو دون الحوض، فوقع على ظهره تشخب رجله دمًا نحو أصحابه، ثم حبا إلى الحوض حتى اقتحم فيه، يريد أن تبر يمينه، ولكن حمزة ثنى عليه بضربة أخرى أتت عليه وهو داخل الحوض‏.‏

بداية المعركة :

كان من عادة العرب في المعارك أن تكون هناك مبارزة بالسيوف بين الفرسان من الجيشين فقد خرج ثلاثة من خيرة فرسان قريش كانوا من عائلة واحدة، وهم عتبة وأخوه شيبة ابنا ربيعة، والوليد بن عتبة، فلما انفصلوا من الصف طلبوا المبارزة، فخرج إليهم ثلاثة من شباب الأنصار عَوْف ومُعَوِّذ ابنا الحارث ـ وأمهما عفراء ـ وعبد الله بن رواحة، فقالوا‏:‏ من أنتم‏؟‏ قالوا‏:‏ رهط من الأنصار‏.‏ قالوا‏:‏ أكِِفَّاء كرام، ما لنا بكم حاجة، وإنما نريد بني عمنا، ثم نادى مناديهم‏:‏ يا محمد، أخرج إلينا أكفاءنا من قومنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏قم يا عبيدة بن الحارث، وقم يا حمزة، وقم يا على‏)‏، فلما قاموا ودنوا منهم، قالوا‏:‏ من أنتم‏؟‏ فأخبروهم، فقالوا‏:‏ أنتم أكفاء كرام، فبارز عبيدة ـ وكان أسن القوم ـ عتبة بن ربيعة، وبارز حمزة شيبة، وبارز على الوليد‏.‏ فأما حمزة وعلى فلم يمهلا قرنيهما أن قتلاهما، وأما عبيدة فاختلف بينه وبين قرنه ضربتان، فأثخن كل واحد منهما صاحبه، ثم كَرَّ على وحمزة على عتبة فقتلاه، واحتملا عبيدة وقد قطعت رجله، فلم يزل ضَمِنًا حتى مات بالصفراء،بعد أربعة أو خمسة أيام من وقعة بدر، حينما كان المسلمون في طريقهم إلى المدينة‏
وكانت نهاية هذه المبارزة بداية سيئة بالنسبة للمشركين؛ إذ فقدوا ثلاثة من خيرة فرسانهم وقادتهم دفعة واحدة،فاستشاطوا غضبًا،وكروا على المسلمين كرة رجل واحد‏.‏
وأما المسلمون فبعد أن استنصروا ربهم واستغاثوه وأخلصوا له وتضرعوا إليه تلقوا هجمات المشركين المتتالية، وهم مرابطون في مواقعهم، واقفون موقف الدفاع، وقد ألحقوا بالمشركين خسائر فادحة، وهم يقولون‏:‏ أحَد أحَد‏.‏

الرسول صلى الله عليه و سلم يجتهد في الدعاء و يناشد ربه .
فكان صلى الله عليه وسلم منذ رجوعه بعد تعديل الصفوف يناشد ربه ما وعده من النصر، ويقول‏:‏ ‏‏(‏اللهم أنجز لي ما وعدتني، اللهم إني أنشدك عهدك ووعدك‏)‏، حتى إذا حَمِىَ الوَطِيسُ، واستدارت رحى الحرب بشدة واحتدم القتال، وبلغت المعركة قمتها، قال‏:‏ ‏‏(‏اللهم إن تهلك هذه العصابة اليوم لا تعبد، اللهم إن شئت لم تعبد بعد اليوم أبدًا‏)‏‏.‏ وبالغ في الابتهال حتى سقط رداؤه عن منكبيه، فرده عليه الصديق،
وقال‏:‏ حسبك يا رسول الله، ألححت على ربك‏.‏

البشرى ... البشرى
أوحى الله إلى ملائكته‏:‏ ‏{‏ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏ 12‏]‏،وأوحى إلى رسوله‏:‏ ‏{‏أَنِّي مُمِدُّكُم بِأَلْفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُرْدِفِينَ‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏9‏]‏ ـ أي إنهم ردف لكم، أو يردف بعضهم بعضًا أرسالًا، لا يأتون دفعة واحدة‏.‏
وأغفي رسول الله صلى الله عليه وسلم إغفاءة واحدة، ثم رفع رأسه فقال‏:‏ ‏‏(‏أبشر يا أبا بكر، هذا جبريل على ثَنَاياه النَّقْعُ‏)‏ ‏[‏أي الغبار‏]‏ وفي رواية ابن إسحاق‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏‏(‏أبشر يا أبا بكر، أتاك نصر الله، هذا جبريل آخذ بعنان فرسه يقوده، وعلى ثناياه النقع‏)‏‏.‏
ثم خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم من باب العريش وهو يثب في الدرع ويقول‏:‏ ‏{‏سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ‏}‏ ‏[‏القمر‏:‏45‏]‏ ،ثم أخذ حَفْنَةً من الحَصْبَاء، فاستقبل بها قريشًا وقال‏:‏ ‏‏(‏شاهت الوجوه‏)‏ ورمى بها في وجوههم، فما من المشركين من أحد إلا أصاب عينيه ومنخريه وفمه من تلك القبضة، وفي ذلك أنزل الله‏: ‏{‏وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللهَ رَمَى‏}‏ ‏[‏الأنفال‏:‏17‏]‏‏.‏

المسلمون يهاجمون :
وحينئذ أصدر رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى جيشه أوامره الأخيرة بالهجمة المضادة فقال‏:‏ ‏‏(‏شدوا‏)‏، وحرضهم على القتال، قائلًا‏:‏ ‏‏(‏والذي نفس محمد بيده، لا يقاتلهم اليوم رجل فيقتل صابرًا محتسبًا مقبلًا غير مدبر، إلا أدخله الله الجنة‏)‏، وقال وهو يحضهم على القتال‏:‏ ‏‏(‏قوموا إلى جنة عرضها السموات والأرض‏)‏،
عندما أصدر رسول الله صلى الله عليه و سلم أمره بالهجوم كانت حدة هجمات العدو قد ذهبت وفتر حماسه، فكان لهذه الخطة الحكيمة أثر كبير في تعزيز موقف المسلمين، فإنهم حينما تلقوا أمر الشد والهجوم ـ وقد كان نشاطهم الحربي على شبابه ـ قاموا بهجوم كاسح مرير، فجعلوا يقلبون الصفوف، ويقطعون الأعناق‏.‏ وزادهم نشاطًا وحدة أن رأوا رسول الله صلى الله عليه وسلم يثب في الدرع، وقد تقدمهم فلم يكن أحد أقرب من المشركين منه، وهو يقول في جزم وصراحة‏:‏ ‏{‏سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ‏}‏
فقاتل المسلمون أشد القتال ونصرتهم الملائكة‏.‏ ففي رواية ابن سعد عن عكرمة قال‏:‏ كان يومئذ يَنْدُر رأس الرجل لا يدرى من ضربه، وتندر يد الرجل لا يدرى من ضربها‏.‏ وقال ابن عباس‏:‏ بينما رجل من المسلمين يشتد في إثر رجل من المشركين أمامه إذ سمع ضربة بالسوط فوقه، وصوت الفارس يقول‏:‏ أقدم حَيْزُوم، فنظر إلى المشرك أمامه، فخر مستلقيًا، فنظر إليه فإذا هو قد خطم أنفه وشق وجهه كضربة السوط، فاخْضَرَّ ذلك أجمع، فجاء الأنصارى فحدث بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال‏:‏ ‏‏(‏صدقت، ذلك من مدد السماء الثالثة‏)‏‏.‏

و قد أبلى المؤمنون بلاءاً حسناً في هذه المعركة الحاسمة الفاصلة و كانت لهم بطولات رائعة سيظل يرويها التاريخ إلى قيام الساعة .

الهزيمة الساحقة للمشركين :
وبدأت أمارات الفشل والاضطراب في صفوف المشركين، وجعلت تتهدم أمام حملات المسلمين العنيفة، واقتربت المعركة من نهايتها، وأخذت جموع المشركين في الفرار والانسحاب المبدد، وركب المسلمون ظهورهم يأسرون ويقتلون، حتى تمت عليهم الهزيمة‏.‏

و هكذا انتصر الحق على الباطل و علمت العرب كلها أن المسلمين صارت لهم قوة و منعة و صارت لهم دولة فأصبحوا يحسبون لهم ألف حساب فليسوا هم القوم الذين فروا بدينهم من مكة و ما معهم من الزاد شيئاً فلقد أعزهم الله و آواهم و نصرهم ..

اللهم انصر الإسلام و المسلمين في كل مكان يا رب العالمين

هذا و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه و سلم

المراجع :
سيرة بن هشام
الرحيق المختوم






التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
قديم 09-13-2009, 11:13 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية هيام مصطفى قبلان
إحصائية العضو







هيام مصطفى قبلان is on a distinguished road

هيام مصطفى قبلان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

مجهود كبير تشكر عليه الأخ أبو عبد الرحمن معوض ، نقلتنا الى أحداث تاريخية لغزوة
بدر الكبرى والتي تركت أثرا في التاريخ الاسلامي على مر العصور ، وزدت تأكيدا بالصور
لتوضح الأمكنة التي طافت بها القوافل وحصلت فيها الغزوات ، لك الشكر لهذه الدروس
التي استفدنا منها جميعنا، جازاك الله خيرا ،، ولك تحيتي
مودتي / هيام







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-14-2009, 07:04 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة




معلومات قيمة جدا حول غزوة بدر ، جاءت مدعمة بالصور
والتي أشاهدها لأول مرة


الاخ الكريم أبو عبد الرحمن
جعله الله في ميزان حسناتك

تحياتي وتقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-16-2009, 02:35 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيام مصطفى قبلان [ مشاهدة المشاركة ]
مجهود كبير تشكر عليه الأخ أبو عبد الرحمن معوض ، نقلتنا الى أحداث تاريخية لغزوة
بدر الكبرى والتي تركت أثرا في التاريخ الاسلامي على مر العصور ، وزدت تأكيدا بالصور
لتوضح الأمكنة التي طافت بها القوافل وحصلت فيها الغزوات ، لك الشكر لهذه الدروس
التي استفدنا منها جميعنا، جازاك الله خيرا ،، ولك تحيتي
مودتي / هيام

الأستاذة الكريمة / هيام مصطفى

شكر الله لكم حضوركم

و لا شك أن في غزوة بدر خاصة و السيرة النبوية عامة الكثير و الكثير من الدروس المستفادة التي نتعلم منها و نتأسى بسيد الخلق محمد صلى الله عليه و سلم ..

مرة أخرى جزاكم الله خيراً و بارك الله فيكم






التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
قديم 09-16-2009, 02:39 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية أبو عبد الرحمن معوض
إحصائية العضو






أبو عبد الرحمن معوض is on a distinguished road

أبو عبد الرحمن معوض غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أبو عبد الرحمن معوض المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راضية العرفاوي [ مشاهدة المشاركة ]



معلومات قيمة جدا حول غزوة بدر ، جاءت مدعمة بالصور
والتي أشاهدها لأول مرة


الاخ الكريم أبو عبد الرحمن
جعله الله في ميزان حسناتك

تحياتي وتقديري

اللهم آمين و إياكم

أسأل الله الكريم أن ينفعنا جميعاً بما علّمنا و أن يزدنا من فضله إنه جواد كريم .

بارك الله فيكم و جزاكم الله خيراً .






التوقيع


وَعِشْ سَالماً صَدْراً وَعَنْ غِيبَةٍ فَغِبْ
تُحَضَّرْ حِظَارَ الْقُدْسِ أَنْقَى مُغَسَّـلاَ
وَهذَا زَمَانُ الصَّبْرِ مَنْ لَكَ بِالَّتي
كَقَبْضٍ عَلَى جَمْرٍ فَتَنْجُو مِنَ الْبـلاَ
وَلَوْ أَنَّ عَيْناً سَاعَدتْ لتَوَكَّفَـتْ
سَحَائِبُهَا بِالدَّمْـعِ دِيمـاً وَهُطّــلاَ
وَلكِنَّها عَنْ قَسْوَةِ الْقَلْبِ قَحْطُـهاَ
فَيَا ضَيْعَةَ الْأَعْمَارِ تَمْشِى سَبَهْلَلاَ

قناتي http://www.youtube.com/user/ebnalneel2004
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدروس المستفادة من الثورات العربية الحالية د. م. عبد الحميد مظهر الفسحة 43 04-07-2014 11:30 AM
غزوة الفكر دكتور/سمير المليجي قناديل المقالة و الأخبار 1 09-21-2012 08:44 PM
غزوة بدر الكبرى بالصور .. الأسباب و الدروس المستفادة أبو عبد الرحمن معوض الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 24 09-22-2010 11:23 PM
غزوة بدر الكبري وواقع الأمة المرير أحمد عدوان الركن الهادئ 1 03-17-2009 10:15 AM
أدلة المعجزة الكبرى في مكة والكعبة.. بحث علمي موثق بالصور ماجدة الشام الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 6 06-13-2008 06:17 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010