آخر 10 مشاركات
مخربشات/graffiti (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 62 - الوقت: 04:57 PM - التاريخ: 10-23-2018)           »          دقيقة بعد منتصف الحزن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 187 - الوقت: 04:26 PM - التاريخ: 10-23-2018)           »          وهم المرايا ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 24 - الوقت: 04:17 PM - التاريخ: 10-23-2018)           »          جبلُ الذَّهب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 7 - الوقت: 04:05 PM - التاريخ: 10-23-2018)           »          لم يكن كافياً / وفاء حمزة (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 232 - الوقت: 01:56 PM - التاريخ: 10-23-2018)           »          التصويت على النصوص المرشحة في الققج \ م الصالح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 19 - المشاهدات : 408 - الوقت: 01:58 AM - التاريخ: 10-23-2018)           »          صلاة عليه وسلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 159 - المشاهدات : 7461 - الوقت: 12:50 AM - التاريخ: 10-23-2018)           »          { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير} (الكاتـب : - مشاركات : 129 - المشاهدات : 4259 - الوقت: 11:58 PM - التاريخ: 10-22-2018)           »          من ديوان : على كفي مطر /وفاء حمزة (الكاتـب : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 187 - الوقت: 09:46 PM - التاريخ: 10-22-2018)           »          سجل دخولك بآية كريمة من القرأن الكريم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3898 - المشاهدات : 93362 - الوقت: 09:25 PM - التاريخ: 10-22-2018)




علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة

مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد


موضوع مغلق
قديم 08-29-2011, 08:39 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية عبد الله جمعة
إحصائية العضو







عبد الله جمعة is on a distinguished road

عبد الله جمعة غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة

تناولات في علم اللغة
أعزائي وإخوتي وأخواتي القناديل المشرقة ؛
بما أننا نلتقي هنا من أجل التباحث والتسامي والتبادل المعرفي رغبة منا جميعا في أن ننظم عقدا فكريا عربيا راقي المستوى فإنه لزام على كل من يطلع على علم أن يقدمه لإخوته مبسطا قدر استطاعته حتى يتسنى للجميع تداول هذا العلم وهذه المعرفة
ومن العلوم الهامة التي نسمع بها ( علم اللغة ) أو ما يسميه البعض ( فقه اللغة ) وهو واحد من العلوم الهامة التي تمكن الأديب والباحث اللغوي الناقد من الوقوف على أسرار اللغة العربية وجمالها ومن ثم توظيف إمكاناتها لخدمة النص الأدبي فيرقى إلى المستوى الذي يؤهله للريادة
وفي هذا الباب سوف أتناول بعضا من مفاهيم ذلك العلم محاولا تبسيط آلياته قدر المستطاع حتى يستطيع كل من يقرأ أن يصل إلى مفردات وآليات هذا العلم الشيق الممتع
وكالعادة في هذا القسم فسوف أغلق الصفحة حفاظا على تسلسل الموضوعات فيها كي لا تشتتها الردود , ومن أراد أن يعلق أو يتداخل بإضافة أو استفسار ففي ذات القسم ( مدرسة الشعر ) صفحة خاصة لتلقي الردود بعنوان ( بين السائل والمجيب ) وبمشيئة الله سوف أحاول الرد بأسرع ما يمكنني على كل استفسار أو تناول في هذه الصفحة
ومن أهم المراجع التي استندت عليها في بحثي هذا :
1- الإتقان للسيوطي
2- الخصائص لابن جني
3- الفهرست لابن النديم
4- المفردات في غريب القرآن للراغب الأصفهاني
5- دلائل الإعجاز عبد القاهر الجرجاني
6- رسائل في اللغة لأبي محمد عبد الله بن السيد البطليوسي
7- فقه اللغة وسر العربية للثعالبي
8- جماليات التلوين الصوتي في القرآن د. اسامة عبد العزيز
9- علم الصوات د. كمال بشر
10 – أضواء على الدراسات اللغوية المعاصرة د. نايف خرما
11 – الألسنية والتوليدية والتحويلية . بحث في فلسفة اللغة والإستطيقا د. لطفي عبد البديع
12 – الشفاهية والكتابية . والتر ج أونج – ترجمة د. حسن البنا عز الدين
13 – اللغة انتماء جغرافي . مارتن ديورل . غير مذكور اسم المترجم
14 – اللهجات العربية نشأة وتطور د. عبد الغفار حامد هلال
15 – تحقيقات لغوية د. ناصر الدين الأسد
16 – دراسات في علم اللغة د. يحيى هويدي
17 – دراسة الصوت اللغوي د. أحمد مختار عمر
18 – علم الأسلوب د. صلاح فضل
19 – فقه اللغة المقارن د. إبراهيم السامرائي
20 – لحن العامة والتطور اللغوي د. رمضان عبد التواب
21 – مقدمة في فقه اللغة العربية د. لويس عوض
تقبلوا مني فائق الاحترام
عبد الله جمعة






التوقيع


قديم 08-29-2011, 08:44 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية عبد الله جمعة
إحصائية العضو







عبد الله جمعة is on a distinguished road

عبد الله جمعة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة

وقبل البدء في الخوض التفصيلي في علم اللغة رأيت أنه لزام عليَّ أن أقدم بعض المفاهيم العامة والتناولات التي يقوم بها علم اللغة حتى نستطيع الوقوف على مباحث علم اللغة وحتى يمكننا الخوض في هذا العلم المتبحر

التناول الأول
مفهوم مصطلح علم اللغة



أولا تعريف المصطلح :
(1) تعريف كلمة [ فقه] : الفقه هو العلم بالشيء والفهم له والفطنة فيه , يقال : فَقُه الرجل فقاهة إذا صار فقيها , و فَقِهَ أي فهم فقها .. وبعض العلماء يرى أن الفقه أخص من العلم حيث يقول الراغب الأصفهاني " الفقه هو التوصل إلى علم غائب بعلم شاهد فهو أخص من العلم " وقد وردت مادة ( فقه ) في القرآن الكريم عشرين مرة تحمل المعاني السابقة ومن ذلك قوله تعالى " فمال هؤلاء لا يكادون يفقهون حديثا " وقد غلب استعمال الفقه على علوم الدين لشرفها وذلك من باب تخصيص الدلالة ولكنه يستعمل في غير علوم الدين
(2) تعريف كلمة [اللغة] : اللغة مشتقة من لَغَا يلغو إذا تكلم فمعناها الكلام . وفي الاصطلاح عرفت بعدة تعريفات أشهرها ماذكره أبو الفتح بن جني في كتابه ( الخصائص ) حيث قال " حد اللغة أصوات يعبر بها كل قوم عن أغراضهم " وإن كانت بعض التعريفات الحديثة تتوسع فتدخل اللغة في كل وسيلة تفاهم ولا تقتصر على الأصوات فتجعل فيها الإشارات وتعبيرات الوجه ودقات الطبول وغيرها ولكن الأشهر هو حصر اللغة في الأصوات المنطوقة وسوف نقصر بحثنا هذا على هذا الجانب لأنه هو الذي سيفيدنا كشعراء وأدباء
ثانيا تعريف فقه اللغة :
(1) التعريف اللغوي : فقه اللغة هو فهم اللغة والعلم بها وإدراك كنهها
(2) التعريف الاصطلاحي : هو العلم المعني بدراسة قضايا اللغة من حيث أصواتها ومفرداتها وتراكيبها وخصائصها الصوتية والصرفية والنحوية والدلالية وما يطرأ عليها من تغييرات وما ينشأ من لهجات وما يثار حولها من قضايا وما تواجهه من مشكلات
وهناك من علماء اللغة من يحاول أن يفرق بين مصطلحي ( فقه اللغة ) و ( علم اللغة ) حيث يرى أن فقه اللغة هو الأكثر خصوصية من علم اللغة وهو تفريق لا طائل منها هنا ولا أود الخوض فيه الآن



التناول الثاني
موضوعات فقه اللغة



أما عن الموضوعات التي يدرسها فقه اللغة فهي :
1- القول في أصل اللغة والخلاف في ذلك
2- خصائص اللغة العربية وما تنطوي عليه من أسرار جمال
3- معرفة سنن العرب في كلامهم وأساليبهم
4- علم الأصوات اللغوية
5- لهجات العرب واختلافها
6- بنية الكلمة العربية وهو ما يسمى بالصرف
7- الجملة أو التركيب وهو ما يسمى بالنحو
8- فلسفة اللغة
9- دلالة الألفاظ أو معانيها
10 – الاشتقاق بأنواعه
11 – تطور دلالة الألفاظ وانحطاطها
12 – المشترك والمترادف والمتضاد والنحت
13 – التعريب وضوابطه
14 – مسألة تنقية اللغة
15 – المعاجم العربية ومدارسها ومناهجها
16 – ما يواجه اللغة العربية من عقبات ومشكلات وما يحاك ضدها
17 – مواكبة العربية للجديد واستيعابها للمصطلحات الجديدة كالمصطلحات الطبية والصناعية وغيرها
18 – قضايا الصراع بين الفصيح والعامي
19 – متابعة الدراسات التي تقوم بها المجامع اللغوية ونتائجها وقراراتها
وهذه الموضوعات هي جزء من كثير من الموضوعات التي يهتم بها فقه اللغة والتي سوف يتم التعرض لها جميعا في هذا البحث إن كان في العمر بقية ولم تضغط الحياة بماديتها الكئيبة فتصرفني عن المواصلة

التناول الثالث
أهداف فقه اللغة وثمراته وغاياته




فقد يسأل سائل : ما الهدف من دراسة فقه اللغة ؟ وما الثمرة المرجوة من ذلك ؟ وما الغاية التي يراد الوصول إليها من خلاله ؟
نقول :
1- إنه باب عظيم من أبواب العلم وعلى كل متصل باللغة أن يلم به ولو لم يتعمق فيه
2- الوقوف على شيء من بديع صنع الله فدراسة الأصوات مثلا تطلعنا على الجهاز الصوتي الذي يعد آية من آيات الإبداع الإلهي
3- التمكن من النطق السليم بمعرفة مخارج الأصوات وصفاتها مما يجعل الدارس يتمكن من المخارج الصحيحة لأصوات الحروف وهو ينقص كثير من الأدباء وخاصة الشعراء فمنهم من لا يحسن إخراج الحرف من مكمنه الصحيح عند تلاوة شعره
4- الاعتزاز باللغة العربية حيث أن دراسة اللغة دراسة علمية تجعلنا ندرك مميزاتها وتمكننا من معرفة أسرارها
5- مواجهة ما يحاك ضد اللغة العربية كاتهامها بالصعوبة والجمود والمناداة بترك الإعراب والتوجه إلى العامية ومحاولة الكتابة بحروف جديدة وتلك كلها منافذ إلى هدم الدين ذاته القائم على اللغة في مقامه الأول ممثلا في القرآن الكريم
6- التعرف إلى علوم أخرى مثل علم الفيزياء والكيمياء والتشريح وعلم النفس والفلسفة ... إلخ حيث أن فقه اللغة يخدم هذه العلوم ويستعملها في تحقيق غاياته أثناء البحث اللغوي

التناول الرابع
مناهج البحث اللغوي


فالبحث اللغوي له مناهج كثيرة أشهرها أربعة :
1- المنهج الوصفي : وهو بحث الظاهرة اللغوية خلال فترة محددة وذلك بملاحظة تلك الظاهرة ووصفها والحديث عن جوانبها وكشف خصائص تلك الظاهرة . ومن أمثلة ذلك : البحث في نطق الأصوات الحلقية في منطقة جغرافية ما أو دراسة أساليب النفي في ديوان شاعر ما أو دلالة الألفاظ في عصر من العصور ... إلخ ويعد هذا المنهج من أهم المناهج التي تخدم الناقد في التعرض للمنتج الأدبي للأديب شاعرا كان أم ناثرا
2- المنهج التاريخي : وهو الذي يبحث في قضية لغوية من حيث تطورها وتغيراتها خلال التاريخ , ومن أمثلة ذلك : اختيار مجموعة من الألفاظ ودراسة دلالتها عبر العصور بدءا من العصر الجاهلي وحتى العصر الحديث
3- المنهج المقارن : ويعني المقارنة بين لغتين أو أكثر من اللغات التي تنتهي إلى عائلة واحدة كاللغة السامية بتفريعاتها محاولا توضيح ما بينها من خلافات أو تقارب في الأصوات أو البنية أو الدلالات أو التراكيب
4- المنهج العام : وهو الذي يعتمد على المناهج السابقة ويحاول إيجاز قواعد عامة تصدق على أكثر اللغات واكتساب الطفل للدلالات وتقسيم اللغات والصراع بينها وظاهرة حدوث اللهجات وأسباب ضعف اللغة أو قوتها

التناول الخامس
علاقة فقه اللغة بالعلوم الأخرى



علينا أن نعلم أن العلوم الإنسانية مترابطة وبعضها داخل في بعض وقد لا يستغني واحد منها عن غيره بل كل علم يفيد من مباحث العلم الآخر ونتائجه والبحث اللغوي يستعين بكثير من العلوم التي تساعده على تحقيق أغراضه ومن هذه العلوم على سبيل المثال لا الحصر :
1- العلوم الشرعية
2- علم الطب والتشريح
3- علم النفس
4- التاريخ والجعرافيا
5- علم الفيزياء ( من حيث دراسة الأصوات وتموجاتها )
6- علم الكيمياء ( من حيث دراسة التركيبات الكيميائية في الجو مثلا وعلاقتها بالصوت )
وسوف يتضح هذا حين نتجه إلى الدرس التفصيلي حول هذه الأمور والعلوم وعلاقتها بفقه اللغة

التناول السادس
اهتمام الإنسان باللغة


يرجع اهتمام الإنسان باللغة إلى عصور سحيقة فقد نقل عن كثير من الأمم والشعوب عنايتهم باللغة واشتغالهم بقضاياها وظواهرها
وإذا كنا لا نعرف عن الدراسات العربية إلا الجهود التي بذلت بعد ظهور الإسلام فإن التاريخ قد سجل لنا ما يدل على اهتمامات مبكرة لغير العرب فقد نقل عن الهنود اهتمامهم بأصوات لغتهم ونحوها ومفرداتها وأقدم ما وصل من آثارهم يرجع إلى القرن الخامس قبل الميلاد وقد كانت دراساتهم الصوتية مما يبنى عليه العلم الحديث كما أنهم ألفوا المعاجم
وكذلك اليونانيون حيث اهتموا باللغة وألفوا معاجم لغتهم قبل الميلاد وارتبطت دراساتهم اللغوية بالفلسفة , وكذلك كان للمصريين القدماء والسريانيين والصينيين اهتمام قديم بالنحو واللغة
أما العبرانيون فلم يعنوا بها إلا بعد ظهور الإسلام
وفي القرون الوسطى حتى أواخر القرن الثامن عشر الميلادي كانت البحوث اللغوية في أوربا محصورة في دائرة الاهتمام باللغتين اليونانية واللاتينية
وبعد اكتشاف اللغة ( السنسكريتية ) وحل رموزها 1786م على يد سير ( وليم جونز ) فوجهوا اهتمامهم إلى دراسة أوجه الشبه بين هذه اللغات على ضوء المنهج المقارن
أما العرب فلم يؤثر عنهم قبل الإسلام إلا عنايتهم بالشعر والخطابة وقد حفظوا لغتهم من التغيير فعدوا الخطأ فيها عيبا يعير به الإنسان فكان علمهم العقلي الوحيد هو أدب لغتهم فلم يعنوا بجمع اللغة أو التأليف فيها . وقد بدأ اهتمامهم باللغة وعلومها بعد ظهور الإسلام وأقدم ما روي عنهم في ذلك محاولات تفسير غريب القرآن كتلك المسائل التي دارت في فناء المسجد الحرام بين عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما – ونافع بن الأزرق كما ذكر ذلك السيوطي في كتابه ( الإتقان ) وكذلك ما كان من أولى محاولات وضع النحو التي تنسب إلى أبي الأسود الدؤلي كما ذكر ابن النديم في كتابه ( الفهرست )

التناول السابع
بداية جهود العلماء في التأليف في اللغة العربية



يكاد يكون القرن الثاني الهجري بداية النشاط العقلي لجمع اللغة والتأليف فيها وذلك أن دخول كثير من غير العرب في دين الإسلام أحدث ما يسمى ( اللحن ) حيث سرى ذلك إلى الألسن فأصابها بالخطأ والفساد فهب اللغويون يجمعون اللغة ويدونونها فارتحلوا إلى البوادي التي لم يختلط أهلها بالأعاجم وشافهوا الأعراب ودونوا عنهم اللغة
ومن أبرز اللغويين الذين عنوا بجمع اللغة :
1- عبد الله بن إسحق الحضرمي
2- عيسى بن عمر
3- أبو عمرو بن العلاء
4- الخليل بن أحمد الفراهيدي
5- عمرو بن عثمان بن قنبر المعروف بسيبويه
6- يونس بن حبيب
7- علي بن حمزة الكسائي
8- النضر بن شميل
9- الفرَّاء
10 – أبو عبيدة
11 – أبو عمر الشيباني
12 – عبد الملك بن قريب المعروف بالأصمعي
13 – أبو زيد القرشي

ومن نوعية التآليف في ذلك الوقت :
1- منهم من كان يجمع الألفاظ تحت باب واحد كأسماء الوحوش أو السيوف أو النخيل
2- ومنهم من كان يجمع في كتاب عدة أبواب
3- ومن تلك المؤلفات ما يتناول إحدى ظواهر اللغة كالهمز أو الأضداد
4- ومنها ما يتناول غريب القرآن أو غريب الحديث
5- ومنها ما كان على شكل نوادر أو أَمَال

ومن أمثلة تلك المؤلفات :
1- الشاء والإبل والخيل وخلق الإنسان للأصمعي
2- النوادر والهمز والمطر لأبي زيد القرشي
3- معاني القرآن والمنقوص والممدود والأيام والليالي والشهور والمذكر والمؤنث للفراء
4- غريب القرآن لأبي عبيد القاسم بن سلام
5- كتاب العين للخليل بن أحمد الفراهيدي وهو أول معجم عربي
6- الكتاب لسيبويه






التوقيع


قديم 08-30-2011, 08:52 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية عبد الله جمعة
إحصائية العضو







عبد الله جمعة is on a distinguished road

عبد الله جمعة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة


نبذة عن تاريخ فقه اللغة


لقد ظل العرب مهتمين بالتأليف اللغوي من جوانبه المختلفة إلى أن كان القرن الرابع الهجري الذي يعد عصر ازدهار العلوم اللغوية ففي هذا القرن وجد عدد كبير من علماء اللغة الذين أثروا المكتبة العربية بتآليفهم اللغوية
ولعل تأليف المعاجم كان أبرز ما ألف آنذاك ومن المعاجم التي ألفت :
1- الجمهرة – لابن دريد
2- ديوان الأدب – للفارابي
3- البارع – للقالي
4- التهذيب – للأزهري
5- الصحاح – للجوهري
كما ألف عدد من الكتب في القراءات القرآنية والنحو والصرف والأصوات وغيرها
أما البداية الحقيقية لفقه اللغة وظهوره كعلم مستقل فكان على يد عالمين من علماء اللغة الكبار في القرن الرابع حيث كان لهما أكبر الأثر في التأليف في فقه اللغة وتعد مؤلفاتهما البداية الحقيقية لإفراد هذا العلم بكتب خاصة

الأول ( أبو الحسن أحمد بن فارس ) المتوفى 395 هـ :
الذي ألف مجموعة من الكتب اللغوية وغيرها ومنها كتاب ( الصاحبي ) في فقه اللغة العربية ومسائلها وسنن العرب في كلامها .. وترجع أهمية هذا الكتاب إلى أمور عدة أهمها كونه أول كتاب في العربية يحمل مصطلح ( فقه اللغة ) وقد تأثر به المؤلفون من بعده واتخذوا هذا الاصطلاح فنا لغويا مستقلا
وقد عالج ابن فارس في كتابه ( الصاحبي ) عددا من الموضوعات التي تعد من صميم فقه اللغة وجمع في كتابه ما تفرق في كتب من سبقه يقول في مقدمة كتابه " والذي جمعناه في مؤلفنا هذا مفرق أصناف العلماء المتقدمين – رضي الله عنهم وجزاهم عنا أفضل الجزاء – وإنما لنا فيه اختصار مبسوط أو بسط مختصر أو شرح مشكل أو جمع متفرق "
ثم بعد ذلك شرع في أبواب الكتاب التي تعد النواة الأولى في فقه اللغة وذلك كحديثه عن نشأة اللغات وأقسام الكلام ومعاني الحروف والقلب والإبدال والعموم والخصوص والحذف والاختصار والاتباع والنحت والإشباع والخطاب المطلق والمقيد وعن الحقيقة والمجاز
وبالجملة فإن الكتاب يحتوي على 207 من الأبواب
كما أن ابن فارس أثرى المكتبة العربية بمعجم سماه ( مقاييس اللغة ) وهو من أضخم المعاجم العربية وله معجم آخر اسمه ( مجمل اللغة ) وهذه الكتب تدل على عقلية جبارة وموهبة فذة مبتكرة .. وسيأتي المزيد من الحديث عن ابن فارس عند الحديث عن المعاجم العربية

الثاني ( أبو الفتح عثمان بن جني ) :

كان أبوه جنِّيُّ مملوكا روميا لسليمان بن فهد بن أحمد الأزدي الموصلي , وجني بكسر الجيم وتشديد النون مكسورة وسكون الياء مُعَرَّب ( كنِّيّ ) , ولد في الموصل عام 300 هـ وقيل 322هـ وتوفي في بغداد عام 392هـ
وقد كان ابن جني رجل جد وامرأ صدق في فعله وقوله ؛ فلم يعرف عنه اللهو والشرب والمجون , وكان عف اللسان والقلم يتجنب البذيء من الألفاظ ولم يكن همه رضاء الملوك ومنادمتهم كحال أدباء عصره
أخذ النحو عن الأخفش وبعده عن أبي علي الفارسي وأخذ عن كثير من رواة اللغة والأدب , وقد اجتمع ابن جني بالمتنبي في حلب عند سيف الدولة وفي سيراز عند عضد الدولة البويهي , وكان المتنبي يجله ويقول فيه " هذا رجل لا يعرف قدره كثير من الناس " وكان إذا سئل عن شيء من دقائق النحو والتصريف في شعره يقول " سلوا صاحبنا أبا الفتح " وكان يقول " ابن جني أعرف بشعري مني "
وكان ابن جني يعجب بشعر المتنبي ويستشهد بشعره في المعاني وهو أول من شرح ديوانه وله في ذلك شرحان ؛ كبير وصغير . أما مذهبه الكلامي فكان معتزليا كما ذكر ذلك السيوطي في (المزهر) ويذكر بعض مترجميه أنه لا يتقيد بأصول المعتزلة ويذهب إلى ما يراه الحق
ويعد ابن جني من كبار علماء العربية , قال عنه الثعالبي " هو القطب في لسان العرب وإليه انتهت الرياسة في الأدب " . وقال عنه الفيروز أبادي " الإمام الأوحد البارع المتقدم " وله كتب كثيرة في فنون مختلفة لم تعرف العربية لها نظيرا
أولها كتاب ( الخصائص ) :
حيث عالج فيه كثيرا من قضايا فقه اللغة وقدم نظريات وآراء تجاري أو تفوق أحدث ما قال به العلماء في العصر الحديث وقد تحدث في كتابه المذكور عن موضوعات كثيرة تعد من صميم فقه اللغة ومنها حديثه عن أصل اللغة ومقاييس العربية وتداخل اللغات والاشتقاق الأكبر والإدغام والعلاقة بين الألفاظ والمعاني والتقديم والتأخير واستخلاص معاني الأوصاف والإبدال
وقد طبع الكتاب عدة طبعات وأشهرها طبعة له كانت بتحقيق د.هنداوي ونشرته دار الكتب العلمية 2001م وهذه الطبعة تتميز بحسن إخراجها ودقة فهارسها حيث يستطيع الباحث من خلالها الوصول إلى آراء ابن جني عبر الفهارس بدون كلفة
وحقيقة فإن أي أديب من أدباء القناديل لم تحتو مكتبته هذا الكتاب فقد خسر الكثير

وثانيها كتاب ( سر صناعة الإعراب ) :
وقد خصه ابن جني لدراسة الأصوات فكان أول عالم في العربية يفرد هذا البحث بكتاب مستقل حيث تحول إلى قبلة يُدْرَس ضمن بحوث النحو كما في كتاب سيبويه والمقتضب للمبرد
وقد قدم ابن جني في كتابه مباحث قيمة في علم الأصوات مستفيدا من سابقيه ومضيفا إليه الكثير فهو في مقدمته يتحدث عن الفرق بين الصوت والحرف وهو يشبِّه الحلق والفم بالناي ويذكر أن الحركات أبعاض حروف المد
ثم يتحدث عن الحروف ومخارجها وأجناسها ومدارجها وفروعها المستحسنة والمستقبحة .. وبعد ذلك يعقد لكل حرف من حروف العربية مرتبة على الحروف الألفبائية بابا يتكلم فيه عن صفاته ومخرجه وما يُعْرَض له من قلب أو إبدال أو إدغام كما يتعرض لكثير من القضايا النحوية
كما تحدث عن تصريف حروف المعجم واشتقاقها وجمعها كما تحدث عن مذهب العرب في مزج الحروف بعضها ببعض وما يجوز في ذلك وما يمتنع وما يحسن وما يقبح إلى غير ذلك مما حفل به ذلك الكتاب
والباحث في هذا الكتاب يلحظ فيه مزايا عديدة منها على سبيل الإجمال ؛ غزارة المادة والوضوح والسهولة والشمول والاستقصاء .
وكل ناقد أراد أن يمسك بزمام النقد الحقيقي لابد له من اقتناء هذا الكتاب في مكتبته الشخصية ودون هذا الكتاب يكون النقد قد فقد ركنا عظيما من أركان نقده ويكون قد انتقص من نقده شيئا كثيرا






التوقيع


قديم 08-30-2011, 10:45 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية عبد الله جمعة
إحصائية العضو







عبد الله جمعة is on a distinguished road

عبد الله جمعة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة




كتب أخرى مؤلفة في فقه اللغة


لقد ظهر بعد الكتب سالفة الذكر كتب كثيرة في فقه اللغة من أهمها :
1- فقه اللغة وسر العربية لأبي منصور الثعالبي :
ويعد هذا الكتاب هو الثاني الذي وصل إلينا حاملا اسم ( فقه اللغة ) بعد كتاب ( الصاحبي ) لابن فارس , ولكن هذا الكتاب في مجمله يعد معجما للمعاني وإن كانت بعض فصوله في فقه اللغة كحديثه عن أساليب العربية في التعبير من حقيقة ومجاز وتقديم وتأخير وحذف واختصار وفيه حديث عن الإبدال والقلب والنحت وغيرها ولعل أجود طبعة لهذا الكتاب تلك التي صدرت عن دار الكتاب العربي تحقيق ومراجعة د. فائز محمد و د. إميل يعقوب
2- المخصص لابن سيدة :
وهو معجم قيم ضمنه بعض المباحث في نشأة اللغة والترادف والتضاد والاشتراك والتعريب والتذكير والتأنيث والمقصور والمنقوص
3- المُعَرَّب من الكلام الأعجمي على حروف المعجم لأبي منصور الجواليقي :
وقد قدم له بالحديث عن الألفاظ المُعَرَّبة ومذاهب العرب في استعمال الأعجمي وكيف نتعرف على ذلك وفي هذا المبحث حديث طويل فيما هو آت إن كان في العمر بقية
4- المزهر في علوم اللغة وأنواعها للسيوطي :
وهو كتاب موسوعة في علم اللغة وقد ضمنه موضوعات لغوية عديدة اقتبسها من السابقين ورتبها وعرضها عرضا جيدا حيث جعل مؤلَّفه في خمسين نوعا : ثمانية في اللغة من حيث الإسناد وثلاثة عشر من حيث لطائفها ومِلَحِهَا وواحد راجع إلى حفظ اللغة وضبط مفرداتها وثمانية راجعة إلى حال اللغة ورواتها ونوع لمعرفة الشعر والشعراء والأخير لمعرفة الأغلاط
وفي ضمن هذه الأنواع مادة واسعة حول نشأة اللغة والمصنوع والفصيح والغريب والمستعمل والمهمل واللغات واللهجات والإبدال والقلب والنحت والاشتقاق والمجاز والمترادف والمشترك والمتضاد وغيرها من البحوث اللغوية
ومن أروع طبعاته طبعة دار الجيل ببيروت شرح وتحقيق محمد أحمد جاد المولى وعلى محمد البجاوي ومحمد أبو الفضل إبراهيم

أشهر المؤلفات الحديثة



أما في عصرنا الحديث فقد ألف كثير من العلماء أو الأساتذة المتخصصين في الدراسات اللغوية كتبا في اللغة وعلومها ومنهم من تأثر بالمناهج الأوربية الحديثة ومنهم من جمع بين التراث والمناهج الحديثة ومن تلك المؤلفات :
أولا : كتابات الشيخ العلامة محمد الخضر حسين التونسي :
شيخ الجامع الأزهر وعضو المجمع اللغوي في القاهرة والمجمع العلمي العربي في دمشق .. فقد كتب هذا العالم الجليل عددا من الكتب وعالج فيها كثيرا من قضايا اللغة وكتباته تتميز بالعمق والتحليل والربط والقوة , كما أنها تتسم بجزالة الأسلوب والغوص على المعاني والإلمام بالبحث من كافة وجوهه حتى إنه ليكاد يضارع كتابات الأوائل في هذا الباب وتكاد تكون كتاباته أحسن ما كتب في العصر الحديث مع أنها لم تأخذ حظها من الشهرة والذيوع ومن أهم مؤلفاته :
1- القياس في اللغة العربية :
وهذا الكتاب يعد من أعظم ما كتب في بابه فهو على صغر حجمه حيث يقع في 158 صفحة إلا أنه قد حوى أبحاثا نفيسة وتحريرات عالية قل أن توجد في غيره
ومما تضمنه ذلك الكتاب من أبحاث ؛ مقدمة في فضل اللغة العربية ومسايرتها للعلوم المدنية – اللغة – أصل نشأة اللغة – تأثير الفكر في اللغة – تأثير اللغة في الفكر – هل يمكن اتحاد لغة البشر ؟ - اللغة العربية لا تموت – اللغة في عهد الجاهلية – تأثير الإسلام في اللغة – الحاجة إلى القياس في اللغة – أنواع القياس
2- حياة اللغة العربية :
وتحدث في هذا الكتاب عن دلالة الألفاظ وتأثير اللغة في الهيئة الاجتماعية وأطوار اللغة العربية وفصاحة مفرداتها وحِكَم تركيبها وتعدد وجه دلالتها وتعدد أساليبها وطرق اختصارها واتساع وضعها وإبداع العرب في التشبيه واقتباسهم من غير لغتهم وارتقاء اللغة مع المدنية واتحاد لغة العامة والعربية
3- الاستشهاد بالحديث في اللغة
4- موضوع علم النحو
5- التضمين
6- تيسير وضع مصطلحات الألوان
7- طرق وضع المصطلحات الطبية
8- حول تبسيط قواعد النحو والصرف والرد عليها وقد جمعت هذه الكتب في كتاب واحد بعنوان ( دراسات في العربية وتاريخها )

ثانيا كتابات مصطفى صادق الرافعي :
ولعل أهمها كتاب ( تاريخ آداب العرب ) حيث ضمنه كثيرا من مباحث فقه اللغة وخصوصا الجزء الأول منه
وهناك الكثير من العلماء الذين تحدثوا بعد ذلك في فقه اللغة أمثال ( د. إبراهيم أنيس – د. على عبد الواحد وافي – د. عبد الراجحي – د. محمد كمال بشر – د. شوقي ضيف – د. رمضان عبد التواب – د. أمين فاخر – د. حلمي خليل ... وغيرهم الكثيرون )






التوقيع


قديم 09-02-2011, 04:58 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية عبد الله جمعة
إحصائية العضو







عبد الله جمعة is on a distinguished road

عبد الله جمعة غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة




نشأة اللغة


في هذا المقال سوف نتناول قضية نشأة اللغة حيث أن هذه القضية قد شغلت المفكرين على مر العصور بل واللغويين أيضا ولم يجتمع العلماء والمفكرين على رأي ومن جراء هذا الاختلاف ظهرت عدة نظريات في اصل نشأة اللغة أشهرها أربع نظريات :

الأولى " نظرية التوقيف والإلهام " :
ويرى أصحاب تلك النظرية أن اللغة الإنسانية إلهام ووحي من الله لا يد للإنسان في وضعها فهو أعجز من ذلك فهي إذا توقيفية لا مجال للاجتهاد فيها , وهذه النظرية تنسب للفيلسوف اليوناني ( هيرالكيت ) واعتمدها بعض المحدثين مثل الأب الفرنسي ( لامي ) وقد اعتمد غير المسلمين على أدلة نقلية حيث ورد في التوراة أن الله خلق جميع الحيوانات والطيور ثم عرضها على آدم ليرى كيف يسميها فوضع آدم أسماء لجميع الحيوانات المستأنسة وطيور السماء وذوات العقول . وقد اعتمد هذه النظرية عدد من علماء المسلمين ومنهم ابن فارس حيث قال : " أقول إن لغة العرب توقيف ودليل ذلك قوله – جل ثناؤه – ( وعلم آدم الأسماء كلها ) فكان ابن عباس يقول : [ علم آدم الأسماء كلها ] التي يتعارفها الناس من دابة وأرض وسهل وجبل وحمار وأشباه ذلك من الأمم وغيرها ...

الثانية " نظرية التواضع والاصطلاح " :
وتتلخص هذه النظرية في أن اللغة مواضعة واتفاق بين الناس بحيث يصطلحون على كذا وكذا من الألفاظ .. وقال بهذه النظرية الفيلسوف اليوناني ( ريموكريت ) في القرن الخامس قبل الميلاد وقد تبناها بعض الفلاسفة الإنجليز .. وهذا الرأي لم يعرف أحد من المسلمين قاله قبل أبي هاشم الجبَّائي
وقد صور ابن جني هذه النظرية بقوله : " وذلك أنهم ذهبوا إلى أن أصل اللغة لابد فيه من المواضعة "

الثالثة " نظرية المحاكاة والتقليد " :
ويرى أصحاب هذه النظرية بأن نشأة اللغة بدأت بمحاكاة الأصوات الطبيعية وتقليدا للأصوات المسموعة من الحيوانات والأشجار وصوت الرعد وغيره

الرابعة " نظرية الغريزة الكلامية " :
وهي إحدى النظريات الحديثة وترى أن الإنسان مزود بغريزة خاصة كانت تحمل كل إنسان على التعبير عن كل مدرك حسي أو معنوي بكلمة خاصة ولذا اتحدت المفردات والتعابير عند الإنسان الأول ... وأنه بعد نشأة اللغة لم يستخدم الإنسان هذه الغريزة فانقرضت وممن قال بهذه النظرية الفرنسي ( رينان ) والألماني ( مولر ) وهما من أشهر علماء اللغة الأوربيين .. وسيأتي ذكرهما كثيرا فيما هو قادم






التوقيع


آخر تعديل عبد الله جمعة يوم 09-02-2011 في 10:11 AM.
قديم 04-21-2012, 11:43 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كبار الشخصيات
إحصائية العضو







عبد القادر الحسيني is on a distinguished road

عبد القادر الحسيني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة

بسم الله الرحمن الرحيم
بحث قيم ماأحوج الأدباء إليه
شكرا لك أخى عبدالله جمعة
نذكرك بالخير دوماً







التوقيع

قديم 07-02-2015, 07:00 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبد الله جمعة المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي رد: علم اللغة , بين الضرورة والإهمال - بقلم عبد الله جمعة

الشاعر القدير أ/ عبد الله جمعة
ملف رائع عن لغتنا العربية
لا يليق به الإهمال
بل المطالعة و المتابعة دوما
شكرا لك أستاذ
و ننتظر منك إحياءه من جديد
كل التقدير







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 13
, , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من اللِّيمانِ إلى البَرْلَمَان - بقلم | عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل المقالة و الأخبار 6 06-30-2013 08:23 PM
خَلَعْتُ رَأْسِي - بقلم | عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل المقالة و الأخبار 4 09-07-2011 03:19 PM
ملل ونحل - بقلم عبد الله جمعة عبد الله جمعة مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد 8 08-10-2011 12:10 AM
كارت مماتها - بقلم عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل شعر العامية 4 07-29-2011 10:05 PM
موسوعة علم النفخ المعاصر - بقلم عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل المقالة و الأخبار 32 06-08-2011 01:54 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010