آخر 10 مشاركات
مواســــم ... (الكاتـب : - مشاركات : 224 - المشاهدات : 13348 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 10-15-2018)           »          لم يكن كافياً / وفاء حمزة (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 175 - الوقت: 11:31 AM - التاريخ: 10-15-2018)           »          مدح المصطفى :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 109 - الوقت: 10:02 AM - التاريخ: 10-15-2018)           »          أفتوني (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 66 - الوقت: 10:00 AM - التاريخ: 10-15-2018)           »          يَا رَسُولَ الْهَـوَى وَ وَهْمَ الْحَيَارَى (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 92 - الوقت: 09:57 AM - التاريخ: 10-15-2018)           »          أنتِ بقلبي سوريا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 24 - الوقت: 10:05 PM - التاريخ: 10-14-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 461 - المشاهدات : 22612 - الوقت: 09:42 PM - التاريخ: 10-14-2018)           »          الصدمة (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 76 - الوقت: 08:44 PM - التاريخ: 10-14-2018)           »          البطل محمود مبارك :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 29 - الوقت: 06:20 PM - التاريخ: 10-14-2018)           »          شمس (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 89 - الوقت: 06:14 PM - التاريخ: 10-14-2018)




أغنية للشتاء

مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد


إضافة رد
قديم 11-20-2017, 11:49 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس صالون القناديل الأدبي و المكتبة و نائب رئيس المقال
إحصائية العضو






عبدالرؤوف النويهى is on a distinguished road

عبدالرؤوف النويهى غير متواجد حالياً

 


المنتدى : مدرسة الشعر و الحياة الجديدة و قسم القلم الواعد
افتراضي أغنية للشتاء

دخل الشتا وقفل البيبان ع البيوت
وجعل شعاع الشمس خيط عنكبوت
وحاجات كتير بتموت فى الشتا
لكن حاجات أكتر بترفض تموت
عجبى

حفظت منذ صغرى رباعيات صلاح جاهين ..وأرددها وحدى وأمامى أصحابى ..
وعشت مع اشعار صلاح جاهين عمراً طويلاً ،وأتابع رسومه الكاركاتورية بجريدة الأهرام يومياً وأجمع رباعياته ،سعيداً بما أسعى إليه ،بل حرصت كل الحرص على شراء جميع أعماله فى 8مجلدات اصدرتها الهيئة المصرية العامة للكتاب فى سنة 2011م .
الشتاء ،عندى، يمثل إرتداء ملابس ثقيلة ،والجلوس فى مكتبتى أكثر وقت ممكن .
ويزادد نهمى للقراءة والكتابة ،فربما قرأت فى شهور الشتاء، مالم أقرأه فى شهور الفصول الأخرى.
ورباعيات جاهين من روائع الشعر العامى ،وقد تصل فيها الصورة الشعرية إلى درجة راقية من المبنى والمعنى ،وقد ترقى اللغة فيها إلى لغة فصحى رائعة.
لكن الشتاء ،فى طفولتى وصباى ،دائماً حزين وأمطاره الغزيرة التى تتحول ،الطرق الترابية ،فى القرية ،إلى أوحال وبرك ،بل وتهدم بيوتاً طينية ،وتمنعنى من الخروج إلى مدرستى أو اللعب فى الأجران وتعرضى الحاد للأنفلونزا والرشح ونزلات البرد والإصابة بإلتهاب الرئة والراحة الإجبارية وملازمة السرير لأيام وتناول الدواء.
كنت لا أخرج من البيت إلا قليلاً والعودة بسرعة ،خشية من المرض ونزلات البرد القارس التى تصيبنى أكثر من أولاد وبنات العائلة.

وفى هذا الشتاء الذى أعيشه والشيخوخة التى تدب فى بدنى ،والملابس الثقيلة التى تغمرنى ،
وماتمر به مصرنا المحروسة من شتاء حزين حزين حزين موحش وقاسِ،أرجو ألا يطول،
وما قاله صلاح جاهين عن الشتاء ،حاجات بتموت وحاجات ترفض الموت.
أجد بجانبى ،اللحظة، كتاب "قضية الشعر الجديد "لمؤلفه الراحل الدكتور محمد النويهى "ابن عم والدى"وتلميذ الدكتور طه حسين والأستاذ ورئيس قسم الدراسات العربية والإسلامية بالجامعة الأمريكية بمصر.ودفاعه الحار عن الشعر الجديد والدعاية له ولشعرائه صلاح عبدالصبور وأحمدعبدالمعطى حجازى ومحمد إبراهيم ابو سنة وغيرهم.رغم أنه "كان مدافعاً لانظير له عن الشعر القديم وجمال إيقاعه وفخامة موسيقاه" كما كتب أحد نقاده.
ونال صلاح عبدالصبور اهتماماً عظيماً من النويهى ،و ربما كانت كتاباته النقدية عن الشعر الجديد ،قد أثرت فى إحتفائى بالشعر الجديد وقراءة قصائدهم وحفظ الكثير من أشعارهم .
ومن أشعار صلاح عبد الصبور ومن ديوانه"أحلام الفارس القديم" الذى حفظته كاملاً فى سنوات الإخضرار.

ومفتتح الديوان له نصيب من ذاكرتى ، بل كل قصائد الديوان أحبها حتى اللحظة وأعاود قراءة الديوان وباقى دواوين عبدالصبور بين الحين والآخر .
وها هوالشتاء يلفنى فى عبائته وينشر علىّ ظلاله الحزينة التى ورثتها عن صباى ،وقصيدته أغنية للشتاء لها نصيب وافر فى حياتى.
فسأتلوها من ذاكرتى ، وأكتبها ،فهى جزء لايتجزأ من عشقى للشعر فى مختلف عصوره فى كل بلدان المعمورة وتكوينى الثقافى .

من أناشيد القرار إلى ن.ى.
أغنية للشتاء

يُنبئني هذا المساء أنني أموت وحدي
ذات مساء مثله, ذات مساء
و أن أعوامي التي مضت كانت هباء
و أنني أقيم في العراء
ينبئني شتاء هذا العام أن داخلي
مرتجف بردا
و أن قلبي ميت منذ الخريف
قد ذوى حين ذوت
أولُ أوراق الشجر
ثم هوى حين هوت

أول قطرة من المطر و أن كل ليلة باردة تزيده بُعدا
في باطن الحجر
و أن دفء الصيف إن أتى ليوقظه
فلن يمد من خلال الثلج أذرعه
حاملة وردا
ينبئني شتاء هذا العام أن هيكلي مريض
و أن أنفاسيَ شوك
و أن كل خطوة في وسطها مغامرة
و قد أموت قبل أن تلحق رِجلٌ رِجلا
في زحمة المدينة المنهمرة
أموت لا يعرفني أحد
أموت لا يبكي أحد
و قد يُقال بين صحبي
في مجامع المسامرة
مجلسه كان هنا,
و قد عبر
فيمن عبر
يرحمُهُ الله

ينبئني شتاء هذا العام أن ما ظننته
شفاىَ كان سُمِّي
و أن هذا الشِعر حين هزَّني أسقطني
و لستُ أدري منذ كم من السنين قد جُرحت
لكنني من يومها ينزف رأسي
الشعر زلَّتي التي من أجلها هدمتُ ما بنيت
من أجلها خرجت
من أجلها صُلبت
و حينما عُلِّقتُ كان البرد و الظلمة و الرعدُ
ترجُّني خوفا
و حينما ناديته لم يستجب
عرفتُ أنني ضيَّعتُ ما أضعت

ينبئني شتاء هذا العام أننا لكي نعيش في الشتاء
لابد أن نخزُنَ من حرارة الصيف و ذكرياتهِ..
دفئا

لكنني بعثرتُ في مطالع الخريف
كل غلالي كل حنطتي, و حَبِّي
كان جزائى أن يقول لى الشتاء أنني :
ذات شتاء مثله
أموت وحدي
ذات شتاء مثله ،أموتُ وحدي .







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010