آخر 10 مشاركات
♤ وَجَعُ الْغِيَابْ ♤ (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 347 - الوقت: 07:56 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          ومضات شعرية (متجدد) (الكاتـب : - مشاركات : 407 - المشاهدات : 5057 - الوقت: 07:53 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          وجهة نظر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 99 - الوقت: 07:44 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          البهجة تنتحب في خليج السويس (الكاتـب : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 429 - الوقت: 07:40 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          إتبعيني (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 45 - الوقت: 07:37 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          ♧مَاذَا أُعَوِّضُ عَنْ شَهْدِ الْهَوَى بَدَلاً♧ (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 97 - الوقت: 07:31 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          ***** الطيور المهاجرة ***** (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 522 - الوقت: 07:31 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          مع الله ..شعر دكتور/طارق عتريس أبو حطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 34 - الوقت: 07:29 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          .. ذاكرة الديـار .............. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 57 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 12-10-2018)           »          ما أظلمك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 40 - الوقت: 07:19 PM - التاريخ: 12-10-2018)


العودة   ::منتديات قناديل الفكر والادب :: > امتداد ضوء القناديل > قناديل الأعمال و الردود المتميزة و روائع المنقول > الردود المميزة


رد الأديبة الأريبة والناقدة الصاعدة الأستاذة جهاد بدران على قصيدة شذا المواسم

الردود المميزة


إضافة رد
قديم 06-26-2018, 01:59 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية ناظم الصرخي
إحصائية العضو







ناظم الصرخي is on a distinguished road

ناظم الصرخي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الردود المميزة
افتراضي رد الأديبة الأريبة والناقدة الصاعدة الأستاذة جهاد بدران على قصيدة شذا المواسم

شذا المواسم


شمـسٌ بهـا انْشَرَحَـتْ أَرْوَاحُنَـا فَرَحًـا
واسْتَبْشَــرَتْ أُمَــمٌ والْقَلْــبُ قَدْ طَرِبَــا

شَهْــرٌ بِــهِ اجْتَمَعَــتْ مِـنْ كُـلِّ مَكْـرَمَةٍ
والْخَيْــرُ يَجْــرِي وَخَيْــرُ الله مَا نَضَبَـا

شَــهْــرٌ بـأَوَّلـــهِ فَــــوْحٌ لِمَغْـفَــــــــرَةٍ
في نِصْفـهِ رَحْمَـةٌ تُزْجَـى لِمَـنْ رَغِبَــا

والعِتْـقُ مِنْ لَـهَبِ النِّيــرَانِ خَصَّ بـهِ
في آخر الشَّهْرِ منْ صَلّى ومنْ حَسَبَا

فِيـهِ الثّـوَابُ بَـدَا والرَّحْمَــةُ اِتَّسَــعَتْ
غُـفْـرَانَ ذَنْبٍ لِمَـنْ قَـدْ قَـامَ وَاحْتَسَبَـا

يا لَيْلَـةَ الْقَــدْرِ في جَنْحِيــــكَ زَاهِيـــة
إذْ أَنْزَلَ الله مَـا يَهْــدِي بِـهِ الْعَــرَبَـــــا

فِيـهِ اهْتَــدَتْ أمـــمٌ فيـهِ اسْتَـــرَاحَ دمٌ
قُــرْآنُ أُمَّتِنَــا يَهْــدِي الذي اضْطَـرَبَـا

يالَيْـلَـةً قُـــدِّرتْ أَلْفـًا لِصَــاحِبِــــــهَــا
مِـنْ أَشْهُـرٍ سَـرَحَتْ أَرْخَتْ لَنَا الْهُدُبَا

فِيهَا قِيَــامٌ وَفِـي أَكْنَـافِــهَا حـِكَــــــــمٌ
وعِـطْـــرُهَا مَاثِـلٌ نَجْـلِي بِـهِ التَّعَـبَـــا

أَرْكَــانَ دِيــنِ الْهُــدَى صَـوْمٌ يُزيّنُـهَـا
سَبـّحْ بِحَمْـــدِ الَّـذي إِيَّاكَ قَــدْ وَهَبَــــا

يُعْطِيــكَ لا مَــلَلٌ فِي الأَمْــرِ أو كَـــلَلٌ
يُغْنِيــكَ مِنْ نِعَــمٍ فَضَّـتْ لَكَ الحُجُبَـــا

صَلَّى الإلـهُ عَلَـى الْمُخْتَـــارِ قُدْوَتِـنَــا
والآلِ والصُّحْـبِ حَتَّى مـنْ لَهُمْ نُسِبَـا

سُــبْحَانَكَ الله فِـي صُبْـــحٍ وَمُظْلِـمَـــةٍ
يا بَاسِـطَ الْعَـفْوِ والْحُسْـنَى لِمَنْ طَلَبَـا

يَا مَنْ عَلَى الْخَلْقِ غَطّى فِي شَمَائِلِهِ
وَسَادَ فِي الأَرْضِ يَجْرِي جَدْوَلاً عَذِبَا

يَسْرِي بِرُوحِ هُـدَى الإِسْـلامِ فِي دُرَرٍ
مَنْثُــورَةٍ أَعْجَـزَتْ فِي ضَيّـهَا الشُّهُبَـا

حُــبٌ وَتَضْحِيَــةٌ ،عَــدْلٌ يَسُــودُ عَلَى
كُــلِّ الأَنَـامِ وَفِـي غُـفْــرَانِ مَـا كُتِـبَــا

صِـدْقٌ وَمَرْحَــمَـةٌ،دِينُ السَّمَـاحِ سَمَا
لا مَنْطِـقَ اللَّغْـوِ أَوْ مَـنْ يَعْبُـد الذَّهَبَـا

إِطَاعَـةُ الْـوَاحِـــدِ الْقَهَّــــــارِ مُنْـطَلَقًـا
نَحوَ السُّمُــوِ ولا عَيْــشٌ سِــوَاهُ حَبَـا

يـا رَبَّـنَـا الْـقَـادِرَ الْغَـفّـارَ يَـا مَلِـــــكـاَ
رِفْـقًــا بعبــدٍ إلـى لقيــاك قــد وثـبـــا

رَبَّاهُ واغْـفِــرْ لَنَا مَا شَـابَ خَطْـــوتَنَا
أَنْتَ الـرَّحِيــمُ بِمَـنْ قَدْ تَـابَ وَاجْتَنَبَــا

الله الله الله
على هذا الجمال والسحر المتدفق من بين أنامل هذه القصيدة الراقية الفخمة..
كيف لا والذي ينسجها شاعر عملاق ..عميق المعاني ثري اللغة ملهم الخيال على السبح في أرجاء الشعر والأدب..ومغني الفكر في الوقوف تدبرا وتأملاً بين أجنحة الألفاظ البديعة..
قصيدة تفوح من مساماتها رائحة الإيمان وتلهم القلب الاستغفار والتوبة ..وتعين النفس على لجمها من الوقوع في المعاصي ..
قصيدة تستحق الحوار والمكوث بين أروقتها لأنها جلبت للفكر المتعة والتذوق من معينها العذب..وأحضرت الروح لتخليصها من الكوادر والتعلق برب السماء..
من عنوانها / شذا المواسم/ أدركت حجم القصيدة ومبلغ معانيها السامية..لأن شهر الصيام هو عبق الشهور وعطر السنة..حيث يأتينا رحمة من الله كي يطهرنا من الآثام ويخلصنا من علق الأيام وينير لنا القلوب التي اغلقتها المعاصي والذنوب..
شذا المواسم..عنوان يحمل سحر وفضل هذا الشهر العظيم الذي لا ندرك فضله وخواصه ومنزلته عند الله..يأتينا ليعيد لنا ذواتنا التي تدحرجت على أعتاب الذنوب..وانكسرت بين الزلات والمعاصي ..
شهر جعله الله لنا رحمة كي نبني أيامنا المقبلة على التقوى والتوبة..ونصحح به مسارات قد انحرفت مع التعلق بأهداب الحياة الدنيا..
الشاعر في قصيدته أنار لنا غرف الذهن وتفتحت زوايا النظر نحو الخالق ونحو الحياة الآمنة المطمئنة بقرب الله..
فقد استطاع الشاعر أن يجمع بين القوى العقلية الواعية التي تقدم براهين للعقل في تصحيح مساره وتوجيهه نحو النقاء وما فيه التسليم لله بقوة الحجة ..وبين القوى الروحية الملهمة التي تعمل نحو السمو بالإنسانية والتي تربطه بالوحدة الكونية العظمى..
فالروح تحس بالوجود المطلق الذي لا يقيده الزمن.. بإحساس مستقل ماقن للشاعر..يحاول عبره ربط الإنسان بخالقه والتأمل وكشف أسرار الغيب وما منحنا الله من نعمه..
فالشاعر بحسه اليقظ استطاع أن يقف كمصور روحي كي ينقل لنا تصاويره الفنية عبر إحساسه الصادق الدقيق لمعالم شهر عظيم تتدفق معه كل المشاعر نقاء وعبيرا وطربا بأنعم الله ..
فهو يربط ما بين التوجيه الرباني لمعالم الصيام وبين النفس التي تؤمن بالرسالة السماوية..من خلال ترابط واتقان فذ مع روح النص لتوسيع معالم المعنى الإشاري..مما ساهمت في تفاعل الإحساس الداخلي مع كل عناصر القصيدة وما احتوتها من معاني وعبر وحكم..
.....
الشاعر الكبير الراقي العملاق المبدع
أ.ناظم الصرخي
لقد أتحفتمونا بقصيدة بارعة النسج متقنة الألفاظ حيّة المعالم والمعاني..وقدمتموها لنا كلوحة فنية مذهلة على مائدة شعرية نتذوق عبرها عناصر الجمال والسحر..وما حملت من تشويق وإضاءة للنفس منحت الخيال التأمل والسبح بين أسرار هذا الشهر العظيم..بلغة عميقة متوهجة عذبة وتعابير مؤثرة شُحنت بالدلالات المعبرة من خلال ذلك الوعي اللغوي بقيمة التراكيب البنائية المتقنة للكلمات وسيطرته على العبارات سيطرة شديدة..
بورك بقلمكم الذي يتناسل عبق الإيمان والنور والتقوى..
وبورك بكم شاعرا نفخر به ونعتز..
جعلها الله في ميزان حسناتكم وذخراً لكم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا أتى الله بقلب سليم..
وفقكم الله لحبه ورضاه وتقبل منكم الصيام والطاعات
وكل عام وأنتم النور والخير وإلى الله أقرب..

جهاد بدران
فلسطينية







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010