آخر 10 مشاركات
ليت لي فيك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 14 - الوقت: 12:54 AM - التاريخ: 02-23-2018)           »          همس الضحى (الكاتـب : - مشاركات : 89 - المشاهدات : 1254 - الوقت: 12:47 AM - التاريخ: 02-23-2018)           »          شـهْد الشهيــد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 82 - الوقت: 09:53 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          ما هي أنواع الهوايات ؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 09:47 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          عِطْرُ الياسمين (الكاتـب : - مشاركات : 23 - المشاهدات : 221 - الوقت: 09:43 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          إلى رجل أخر ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4298 - المشاهدات : 133053 - الوقت: 09:41 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          حين تخلد للنوم ذات مساء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 43 - المشاهدات : 1131 - الوقت: 09:38 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          للصباح في عينيك ...! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 359 - المشاهدات : 9424 - الوقت: 09:01 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          ،، و أما ،،،، عني ......! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 348 - المشاهدات : 10757 - الوقت: 08:57 PM - التاريخ: 02-22-2018)           »          ،. إنهـ بتوقيت .، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 834 - المشاهدات : 16516 - الوقت: 08:47 PM - التاريخ: 02-22-2018)




ديوان الشاعر تفالي عبدالحي

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 12-15-2017, 08:08 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


يا ابن الوجود


تَمسَّكْ بالصواب على الدوام...........وَ ثقْ بالله تنْجُ منَ الضّرَام
وَ كُنْ للخَيْر ذا طَلبٍ و عشْق........وَ خذْ دَومًا مكَانَك في الأمَام
وَصَاحبْ منْ إلى الإصلاح يدعو..ويأبى العيشَ في حضْن الظلام
فإن الحرَّ مَنْ يبغي صلاحًا...............يحقّقُ للورى دنيا السلام
وَ لا تَكُ ذا فؤادٍ منْ صُخور.............فإنَّ اللينَ منْ شيَم الكرَام
وَ عشْ حُرَّا طَليقًا مثْلَ طَير.............و لا تَخْضعْ لأَحْكام اللئام
و كُنْ في كلِّ أمْر ذا كِفاح ............وَ صبْر منْ حَديدٍ و اعْتزام
فليْسَ يفوزُ إلا مَنْ يُضحِّي...............برَاحَته و سَاعاتِ المَنام
وَ قُلْ دومًا كلامًا مُسْتَقيمًا................فإنَّ المَرْءَ يُعْرَفُ بالكلام
وَ لا تدْخلْ بُيوتَ البُخْل ضَيْفًا............و لا تَسْمَعْ لعُشَّاق المَلام
وكُنْ في العَيْش عونًا لليَتامى...........و فكرْ في الذين بلا طعام
ودافعْ عنْ تيار العلْم دومًا................ليبْقى حاجزًا ضدَّ الظلام
و أتممْ منْ فعالكَ كلَّ فعلٍ.................. فقوّةُ كلِّ فعْلٍ في التّمام
وَ كنْ حَذرًا منَ القوْمِ اللئامِ..............فإنَّ الغدْرَ منْ طَبْع اللئام
وَ لا تَسْلُكْ طَريقَ الظُّلم يَوْمًا............طريقُ الظُّلْم مَجْلبَةُ الأثام
و عشْ بين الكرام تعشْ عزيزًا..........مُحاطاً بالمحبَّةِ و السّلام
و لا تحْزنْ على شيْءٍ تَولَّى.................فَإنَّ المرْءَ أَكْلٌ للحِمَام







آخر تعديل تفالي عبدالحي يوم 12-15-2017 في 10:02 PM.
رد مع اقتباس
قديم 12-16-2017, 04:07 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


أنتِ

قمَّةُ الحُسْن أنتِ فيكِ تَجلَّتْ..........أنتِ أَطْفأْتِ ضجَّةَ الأنْداد
كلما جئْتِ أنتِ زعْزَعْتِ حتَّى..منْ له في الطباع طبعُ الجماد
كُلَّما قلْتِ كان قوْلُكِ شدْوًا .........سَاحرًا فاقَ أعذبَ الإنشاد
يا لها من نقاوةٍ و ابْتسام............و شباب و رقَّةٍ و رَشاد
يا لها منْ رشاقةٍ في قوامٍ..............مثل غصْنٍ مقوَّم ميَّاد
قرّبيني يا وردتي منكِ جدًّا...........و تَلقَّيْ مني نَقيَّ الوداد
أنقذيني منْ عالم ضاق فيه ........الحرُّ ذرْعًا بكثرة الأحقاد
أَخْرجيني منْ وحْدتي وظلامي..ورُكودي إلى المدى المتمادي
خَلّصيني منْ كلِّ قيدٍ فإني....لا أرى في القيود غيرَ اضطهاد
خُلقَ الطيرُ كيْ يعيشَ بعيدًا.....عنْ حَياة الترهيب و الأصفاد
وادفعيني إلى الأمام وشُدِّي....من طموحي وقوّتي واجْتهادي
زادَ شكِّي عنْ حدِّه فاطْرديه.......فحياةُ السُّكونِ في الاعتقاد
تَعْتريني خواطرٌ فاجْعليها..............كلَّ وقْتٍ جميلةَ الأبراد
إنَّ جرْحي مازال يَنْزف نزْفا.......أدركيني فأنتِ خيرُ الضّماد
أسْعديني فالحزْنُ أتعبني جدًّا.............و أني أحقُّ بالإسعاد
واسكبي الدفْءَ في حياتي فإنَّ...الدفءَ زادُ القلوب و الأكباد
في يديْكِ الجميلتين مُرادي...........و أنا لا أريد غيرَ مرادي
وحرامٌ عليكِ أن تحْرميني.....منه حتى لا تَسْحقي لي فؤادي
فأنا قد رأيتُ فيك سَلامي.........وهنائي و بهْجتي واعْتمادي







رد مع اقتباس
قديم 01-11-2018, 08:26 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي

الفقير


غدا الفقرُ كَالعُدْوان يُفْسدُ عيْشَنا....بجلْب الأسى والهمّ و البؤْس و الضرِّ
تَركْنا ضعافَ الناس دُون عنَايةٍ......يعيشون نَقْصًا في الحياة منَ العُسْر
أَفي العَدْلِ أنْ يَبْقى الفقيرُ مُعَذَّبًا..... .وَ نَحْن لدَينا المَالُ يَكْفي مدَى الدَّهْر
فقد تَخدَع الأيَّامُ بالمال بَعضَنا..........فيحْسبُ فيها العيشَ صَفوًا بلا كدْر
و لوْ كانتِ الأيّامُ تبْقى لسَاكن...............لمَا رحلَ الأجدادُ عنَّا الى القبر
فمَا المالُ إنْ ما كان في الخيْر صرْفُه..سوى فِتْنةٍ قدْ تُكثرُ الذَّنْبَ في العُمْر
على الناس فِعْلُ الخير والبرِّ وَالندى...لكيْ ينْعمَ المُحْتاجُ بالدفْء و الستر
رَعى اللهُ أَهْلَ الخَيْر في كلِّ بُقْعَة...........بهم تظهرُ الأوقاتُ باسمَةَ الثَّغر
بَقيتُ حزينًا منْ مُقَام الفقير في........... حَياة الرَّزايا و المُعاناة وَ الضّر
يعيشُ وحيدًا في العراء وَ يشْتكي.....جروحًا أَقامَتْ كالخناجر في الصّدْر
يبيتُ منَ التَّسْهيد فاقدَ رَاحَة.................كأنَّ له جنْبًا مُقيمًا عَلى الجَمْر
وَ يَصْحو عليلا مُتْعَبًا مثلَ طائرٍ......يعاني هجومَ الهمِّ و السقم في الأسْر
يَمدُّ اليَدَ اليُمْنى الى الناس سَاكتًا........وَ أخْرى تزيلُ الدمعَ يهْطلُ كالقَطر
يُلاقَى بتَكْشير النّيوب تَطاولاً.........كأنَّ قلوبَ الناس صَارتْ منَ الصَّخر
يَمُرُّ عليه الوَقتُ دونَ سَعَادةٍ..............فمَا أقْبحَ الأوْقَاتَ في عيشَة الفقْر
تُعانِقُهُ الأَحْزانُ منْ كُلِّ جَانِب................وَ تَحْضُنهُ الأسْقامُ دائمَةُ الشّرِّ
وَ تُدْخِلُهُ الأوْجاعُ في نَوْبةِ البُكا........وَ يَحْبسُهُ التَّهميشُ في عتْمَة القَعْر
يعيشُ بلا حُبٍّ يُخَفّفُ همَّهُ.............. وَ يحْملُ جسْمًا كالطلول منَ الضُّرّ
يَظلُّ وَحيدًا لِلْوَسَاوس عُرْضَةً.............كمَا ضاقَ ذرْعًا بالبقاءِ بلا سِتْر
وَ يُقْمَعُ في كلِّ الأمور وَ لمْ يَعدْ.............يَوَدُّ من الأيَّام شَيئًا سوى القَبر
فلا شَيْءَ في الدنيا لمنْ غابَ مَاله...وَ لا رَاحَةٌ في عيْشَة الضَّنْكِ وَالعُسْر
وَ منْ نَكَدِ الدُّنيَا يَقاسي وَ غيْرُه............. يصَاحبُه في عيْشِه منْجَمُ التّبْر
كذا ما يُحِسُّ الحَيْفَ إلا مُكابِدٌ... ...........يُلاقي منَ الأيام وِقْرًا على وقر
على الأرْض يَمْشي وَ الفُؤادُ مُرَوَّعٌ.... فلَمْ يدْر طَعْمَ الحُبِّ في زَمَن المَكْر
لقدْ صَحَّ أنَّ الفقرَ فيه مَشقَّةٌ...........و أنَّ هدوءَ النفس في عيْشَة اليُسْر







رد مع اقتباس
قديم 01-13-2018, 04:09 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


تعالي

تعالي فهذا الصَّباحُ الجميلُ..........يبدِّدُ جرْحَ السُّهادِ العصيبِ
و يبْعِدُ عنَّا زحامَ الهُموم........... وينْفضُ عنَّا غبارَ الشحوب
و يغلقُ بابَ الزمان المريض...... و يَفتحُ بابَ الزَّمان القشيب
تعالي فمازال نهْرُ الحنين...........يُروّي شغافَ الفؤاد الكئيب
ألفْتُ من الدَّهر كلَّ الجفاء......فكوني الحنَانَ و خيرَ الوهوب
فما كنتُ يوْمًا أريدُ الفراق .......و لا كنْتُ أبْغي حَياةَ القطوب
تعالي نُكسِّرْ قيودَ الشقاء.........و ندفنْ ِحياةَ الأسى و النحيب
و نَجْمَعْ من الروْض أبْهى الزهور....و نسْمَعْ لأغْنيةِ العَنْدليب
فمنَّا الضَّياع سَيبْقى قريبًا ........... إذا لمْ نكنْ سُعَداءَ القلوب
تعالي فما أجْملَ الأمْنيات ...... إذا الكونُ مزَّقَ ثوبَ الشحوب
بِبعْدكِ جَفَّتْ وُرودُ الغَرام..........و بَعْثرَها الدَّهرُ بينَ الدروب
تعالي و لا تَتْركيني أعاني.....فمَا عادَ في البُعْد غيْرُ الخطوب
تَعبْتُ منَ الجرْي خلفَ السَّراب....و أَعْيا الفؤادَ دوامُ القطوب
فلا رَاحةَ العاشقِ المُسْتهام......... إذا راحَ عنْهُ حنانُ الحبيب
تعالي فقدْ ضاعَ منَّا الكثيرُ......و أَضْحى البعادُ كوحْشٍ رهيب
تعالي ليرحلَ عنَّا زمانٌ ..............قَليلُ الهُدوء كثيرُ اللغوب
لقدْ جئْتُ أحْملُ وردًا إليكِ .............و قلبًا يَودُّ دواءَ الكرُوب
فأنتِ السعادةُ لوْ تَفْهمين.............و أنتِ السكينةُ للمُسْتريب
و أنتِ السلامُ إذا ما الوجود........الكبيرُ غدا متْرعًا بالحروب







رد مع اقتباس
قديم 01-20-2018, 07:52 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


يا كثيرَ الصُّدُود


يا كثيرَ الصُّدُود إنِّي حزينٌ ..............وَ عيُوني بلا نُعَاسٍ تُقيمُ
سَاءني منْكَ مَا تقومُ به فالصْ........... صَدُّ منْه أنا كئيبٌ سَقيمُ
فلماذا تصرُّ أنْ لا يكُونَ الْ.............ودُّ و الحُبُّ بيْننَا و النَّعيمُ؟
فَحرامٌ عليْكَ حَطَّمْتَ قلْبي ...........وَ هْوَ لوْلا الجَفاءُ منْكَ سليمُ
جَاءني منكَ ما يَجيءُ منَ الأعْ.......دَاءِ والنَّفسُ زادَها منْ يلُومُ
قد دَعاني إليكَ ما قيل إنَّ ال..........حُبَّ فيه للقَلْب عيْشٌ رَخيمُ
أينَ في ما قيلَ الصوابُ وقلبي.....في الأسى والعذابِ صارَ يقيمُ
ذَهب النَّومُ عنْ عُيوني فباتَتْ........ترْقبُ النجْمَ في الظلام يهيمُ
قدْ أتتْني منَ الغرام همومٌ ...............وَ سهادٌ و لَوْعةٌ و كلومُ
خابَ فيك الرَّجاءُ والحُبُّ إنْ لَمْ ........تَلْقَ فيه الهناءَ فهْوَ جَحيمُ
أنتَ في اليُسْر و النَّعيم مُقيمٌ .......فَتوارى لكَ العُبوسُ الغَشومُ
و أنَا منْكَ أَشْتكي منْ جُرُوحٍ...............كالذي جَاءهُ سقامٌ أليمُ
لكَ سِحْرٌ يفوقُ ما لوُرودٍ...............وَ جمَالٌ تَغارُ منْهُ النُّجومُ
و عُيونُ المها وَ قدٌّ كغُصْن ال......بَان في رَوْضة الزُّهور يقيمُ
وَ خُدودٌ مثلُ الوُرُود وَ فرْعٌ ..........حَالكٌ كالدجى وَ جيدٌ وسيمُ
كَملَ الحُسْنُ فيك حتَّى غدا في...... الأرض حُسْنًا شبيهُه مَعْدومُ








رد مع اقتباس
قديم 01-24-2018, 09:53 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


سألتُ الدين

سَألْتُ الدينَ : ممَّاذا تُعَاني؟.........فقَالَ: منَ التَّجاهلِ وَ الجُحود
رأيْتُ المرْءَ للشَّهواتِ عبْدًا..............و للفِكْر السّقيم و للنُّقود
فَجئْتُ أُكسِّرُ الأَصْفادَ عنْه............لكَيْ يَرْتاحَ مِنْ عَيْش العَبيد
أَتيتُ أُحَاربُ الظَّلماءَ حَتَّى...............يَعمَّ النُّورُ أَرْجاءَ الوجود
أَزيحُ الجهْلَ عنْ عيْشِ البرايا..........وَ أرْفعُ رايةَ العلْمِ المجيد
فكمْ في الجَهْل مِنْ شيْءٍ مُضرٍّ....و كمْ في العلْمِ مِنْ شيْءٍ مُفيد
فإنَّ الجهلَ بَابٌ للمَهاوي.................و إنَّ العِلْمَ بابٌ للصُّعود
يَدي مَمْدودَةٌ للنَّاس دوْمًا.........وَ مَا حادتْ عن القصْد الحميد
و إنَّ العيْشَ بالإيمان يغدو ..........بهيَّ الوجْه كالصبْح الجديد
فطوبى للذي ما مَالَ عَنِّي.........و آمن بي و دافعَ عَنْ حدودي
وَويْلٌ للذي قدْ صَدَّ عنِّي..............و واجَهني بأسْلحةِ الجُحود
فإنَّ المرْءَ في خسْرٍ إذا لمْ .............يَضَعْ في بَاله يوْمَ الوَعيد
عَن الدنيا سَيرْحلُ كلُّ شخْصٍ..............فما الدُّنيا بِدارٍ للخُلود
مُقام النَّاس في الدُّنيا قَصيرٌ..........و يُخْتَمُ في النِّهاية بالهُمود
و مَنْ لله أَمْضاه سُجودًا............لهُ خَيرُ الجَزاءِ على السُّجود
لقدْ وُعدَ التقيُّ بكلِّ شيْءٍ....................تَمنَّاه و حَتَّى بالمزيد
و وعْدُ الله حتْما ليْسَ زورًا......... و يبقى دائما أقوى الوعود
سَينْدمُ كلُّ شَخصٍ حينَ يمْضي............عنِ الدنيا بلا زادٍ مُفيد
فعالُ المرْء في الدنْيا سَتبْقى.......عليه هناكَ مِنْ أَقْوى الشّهود







رد مع اقتباس
قديم 01-28-2018, 03:05 PM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


لقد وعدتني


غيابُ التي في القلب عندي مقامها....أطاحَ بعهْد الوصْل وهْوَ خصيبُ
لقدْ وعدتْني بالبقاء وأخْلفتْ..........و في الخُلف حقّا بالوعود ذنوبُ
و نابتْ عن الوصْلِ الذي كان بيننا...........بديعًا فريدًا فُرْقةٌ و كُروبُ
أنا مولعٌ جدًّا بها و متيَّمٌ..................وما لسواها في الفؤاد نصيب
لقد فارقتْ مَنْ لا يريد فراقها................فضاقتْ به أوقاته و دروبُ
وما خلْتُها يوما سترْحل هكذا........و أبقى حليف اليأس وهْو عصيب
أيا لائمي دعْ عنك لومي فإنَّه................تضيقُ به منذ القديم قلوبُ
أنا غارقٌ منْ هجْرها في تعاسةٍ..........و ما نافعي إلا الوصال يؤوبُ
إذا رمْتُ شيئا بالعزيمة نلْته..............فذو العزْم دوما للمرام مُصيب
و إنْ رمْتُ رغْم العزْم نسْيانَ حبِّها...........فإني لِما أصبو إليه أخيبُ
لقد حال بعد القرْب بيْني و بيْنها..........بعادٌ و سيرٌ بالضياع مشوب
إذا ما تذكّرْتُ الذي كان بيننا.................يكاد فؤادي بالحنين يذوب
أنا بعدما كانتْ حياتي سعيدة..............لقيتُ الذي منه الصبيُّ يشيبُ
لقد كنْتُ أحيا في هناءٍ و غبطة........... لأنَّ زمانَ الوصْل كان يطيبُ
فأصْبحْتُ أحيا متْعبا مُتألمًا...............كمثل مريضٍ غاب عنه طبيب
لقدْ مزَّق الهمُّ الطويل سكينتي...............و يا ليْته لمْ تبْدُ منْه نيوب
لقد قلَّ عنها الصبْرُ فهْي أميرتي....... وما خلْتها عنْ عرْشها ستغيبُ
يحنُّ إليها القلْبُ في كلِّ لحْظةٍ ..........كما يوْمَ عيد الفطْر حنَّ غريبُ
فما عاد شيْءٌ يسْعدُ القلبَ مثلها.............تمرُّ الليالي و الفؤادُ كئيب
تولَّى زمانُ القرْب وهْو منعَّمٌ...........و جاء زمانُ البعد وهْو عصيب
فما أجْملَ الأيّامَ و الوصْلُ حاضرٌ...........و ما أقبح الأيّام حين يغيبُ
أرى الهجْر دوما جدَّ قاسٍ فإنه..............لكلِّ مُحبٍّ لوْعةٌ و شحوبُ
يودُّ الفتى ألا يغيبَ سرورُه...................و ذلك ما لا تبْتغيه خطوبُ
تُملُّ حياةٌ أصْبحتْ لا يزورُها........مع الوقت منْ ريح السرور هُبوبُ








رد مع اقتباس
قديم 02-10-2018, 01:34 PM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


أنا النسر

أنا النَّسْرُ الذي يَبْقى مُصِرًّا .......على التَّحْليقِ في كبدِ السماء
أُحبُّ الوقْتَ كدًّا وَ اجْتهادًا .........و أرْفضُه ضياعًا في الهَباء
و تأبى همَّتي عيشًا مريضًا............مليئًا بالتعاسة و الشقاء
و ما الأيام للمقدام إلا.................مصاحبة التحمُّل و الرجاء
و مَنْ رام العلى دون اجتهاد ..........تمسَّك بالجهالة و الغباء
إذا حصل المجدُّ على مناه.............سيلقى حينها دنيا الصفاء
طَريقُ الجدِّ و الإصرار دوْمًا .......تقُود إلى السَّعادة و الرخاء
شبابُ المرْء إنْ عنه تولّى.................بدا قدَّامه شبحُ الفناء
إذا الإنْسانُ عضَّتْه المنَايا...........فليس له الفرارُ منَ القضاء
رأيتُ الدهرَ يدْفعُ كلَّ شيْءٍ................ليتَّجه اتّجاه الانقضاء
و أعْرفُ أنَّ جودَ الحُرِّ طبْعٌ........كمَا طُبعَ الرَّبيعُ على العطاء
أرَى الدنيا على الشُّرفاء تقْسو........و يأْخُذُ خيْرَها أهْلُ الرياء
و لمْ أر في فعالِ اللَّيْث يوْمًا...........ضَياعًا للشَّجاعة وَ الإباء
يكون المرءُ محبوبًا إذا لم..........يفرّطْ في الرصانةِ و الحياء
رأيتُ الوقْتَ يغدو ذا ابتئاسٍ............إذا ما كان قرْب الأدنياء
و يغدو ذا ارتياح و انْشراح.............إذا ما كان قرْبَ الأتقياء
رَفعْتُ يَدي عنِ الإمساك طوْعًا.......إلى كَسْب المَحبَّة و الثَّناء
فلمْ أرَ ما يزيلُ الهَمَّ عنَّا ...............كتَشْجيع المحَبَّة و الإخَاء







رد مع اقتباس
قديم 02-11-2018, 08:46 PM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية تفالي عبدالحي
إحصائية العضو







تفالي عبدالحي is on a distinguished road

تفالي عبدالحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : تفالي عبدالحي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر تفالي عبدالحي


كفِّي الصُدود

أيَا زَهْرةَ البَان كفِّي الصُدود......فإنِّي صَريعُ الهوى في الوُجودِ
وَ عِنْدي لك الحُبُّ فوق الحدود........و أنْت النَّعيمُ لقلْبي العَميد
كَمُلْتِ جَمَالاً فنلْتِ الخُلودَ ..............بذاكَ الجَمال البَديع الفريد
و يَا لوْعَتي عنْدمَا تظْهرين...............بثَوْبٍ أنيقٍ جميلٍ جَديد
ملكْتِ فؤادي بصوت رخيم..............و قدٍّ رشيق و فرع مديد
وخَصْر نَحيل و بطْن خَميصٍ....و وجْهٍ صَبُوح و سِحْر الخدود
و أشْبَعْتِني بالصُّدود جُروحًا......فكَابَدْتُ وحْدي جُرُوحَ الصُّدود
وَأثقَلْتني بالأسى و الوجوم...........وَ كدَّرْتِ لي ليلتي بالسُّهود
لقدْ لامني فيكِ ناسٌ و لكنْ.......أرى اللوْمَ في الحبِّ ما بالمفيد
يظلّ نحولي على ما لديَّ.....من الصدق في الحب خيرَ الشهود
أكلِّفُ بالصبر نفسي ولكنْ....أرى الصبْرَ في الحبِّ فوق الجَلود
أنا لمْ أعدْ مثلما كنتُ يوْمًا..........أرى الليلَ يأتي بحلْو الهجود
تَعبْتُ و لولا الهوى ما تعبْتُ....فعبْءُ الهوى مثلُ عبْء الحديد
أرى النسْرَ يأبى حياةَ الركود.........و إنِّي لما بي كثيرُ الركود
فمنذ رأيْتكِ أصْبحْتُ أشكو........و ما كنْتُ ذا شكْوةٍ في الوجود
أيرضيك في الحبِّ أنِّي عميدٌ............و أنتِ لديْك دواءُ العميد
فيا زهرة البان إنِّي أسير......... الأسى و السهاد ففكي قيودي
فما قيمة العيش إنْ لم يكنْ.............كمثل الصباح بهيَّ البرود







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 5
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010