آخر 10 مشاركات
،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - مشاركات : 12850 - المشاهدات : 253975 - الوقت: 08:23 AM - التاريخ: 12-13-2019)           »          ذكرى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 315 - الوقت: 03:47 AM - التاريخ: 12-13-2019)           »          شكوى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 168 - الوقت: 03:45 AM - التاريخ: 12-13-2019)           »          حينما كانت تحمل أطباق جهنم/ م ع الرباوي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 23 - الوقت: 11:57 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 719 - المشاهدات : 54252 - الوقت: 04:31 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          هوى هواء (الكاتـب : - مشاركات : 50 - المشاهدات : 2523 - الوقت: 04:23 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          موزون نظيرة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 46 - الوقت: 03:40 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          نحن جيل دلال ،،لن يظلّ فينا أحدٌ حياً ، بعد عشرين عاما (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 282 - الوقت: 03:30 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          الحب في الله :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 77 - الوقت: 03:21 PM - التاريخ: 12-12-2019)           »          @ القلوب لا تشيخ @ (الكاتـب : - مشاركات : 199 - المشاهدات : 9018 - الوقت: 07:27 AM - التاريخ: 12-12-2019)




روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية


إضافة رد
قديم 03-06-2016, 11:51 AM رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

مُناجاةُ الليل







وَ سَمِعْتُ حَفْحَفَةَ العَبَاءِ رَخَيّةً
فَوْقَ الرُّخامِ تَجُرُّ ذَيْلَ مُفَخَّمِ

*

وَ رَأَيْتُ أَثْوَابَ الحِدادِ تَمَاوَجَتْ
بالضَّوْءِ يَحْبُوْ مِنْ جِدارِ الأنْجُمِ

*

لِلَّيْلِ بَهْوٌ يَعْتَلِيْكَ بِسَطْوَةٍ
تَخْطُوْ إلَيْكَ مِنَ العَلاءِ بِمُلْجِمِ

*

فَكَأَنَّ هَدْأَتَها حُضُوْرُ جَلالَةٍ
لَفَّتْ خِمَارَ الحُبِّ حِيْن َ تَنَدُّمِ

*

وَ سَمِعْتُ أَنَّاتِ الحَزَانَى و الجَوَى
فِيْ غَفْلَةِ الحُجُراتِ طَيَّ تَكَتُّمِ

*

وَ سَمِعْتُ نَغْمَاتِ الحُبُورِ نَواعِماً
شَغَلتْ حَواشِيْها بِنَبض ٍ مُلْهِمَ

*

لليْلِ أَرْوِقَةٌ يَضِجُّ سُكُوْنُها
مْسْكونَةٌ كصَدَى القَصائدِ في الدَّمِ

*

كَمْ تَشْتَهي نَفْسِي وَ تَشْرَبُ رَوْحَها
مِنْ خابِياتِ الليْلِ نَسْمَةَ مُنْعِمِ

*

يَجْري بها نَبْعُ السَّلامِ مَدامَةً
وَ يَهُبُّ مُنْعِشُها بِسَكْرَةِ مُفْعَمِ

*

يا ليلُ مِنْكَ رجَوْتُ ما حَمَلَ الأولى
سبقوا بشكواهم و حَسْبِيَ مُكْرِمِي

*

تُومي بإصْبَعِكَ العنايةُ للعنا
فتَذوبُ أَلْسِنَةُ الشكايةِ في الفَمِ

*
*
*


ترجمة شيندال
بتصرف









Hymn to the Night
BY HENRY WADSWORTH LONGFELLOW
Aspasie, trillistos.

I heard the trailing garments of the Night
Sweep through her marble halls!
I saw her sable skirts all fringed with light
From the celestial walls!

I felt her presence, by its spell of might,
Stoop o'er me from above;
The calm, majestic presence of the Night,
As of the one I love.

I heard the sounds of sorrow and delight,
The manifold, soft chimes,
That fill the haunted chambers of the Night,
Like some old poet's rhymes.

From the cool cisterns of the midnight air
My spirit drank repose;
The fountain of perpetual peace flows there, —
From those deep cisterns flows.

O holy Night! from thee I learn to bear
What man has borne before!
Thou layest thy finger on the lips of Care,
**** And they complain no more.




Peace! Peace! Orestes-like I breathe this prayer!

Descend with broad-winged flight,
The welcome, the thrice-prayed for, the most fair,
The best-beloved Night!







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 03-19-2016, 09:16 AM رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

العَنْدَلِيْبُ

جون كيتس


Ode to a Nightingale
By John Keats


قَلْبِيْ يَضِيْقُ وَ يُوْهِيْ هِمَّتِي وَسَنُ
هَلْ ذُقْتُ سُمَّ الشَّوَى يَمْشِيْ بِيَ الكَفَنُ

*

أَمْ أَفْرَغَتْ يَدِيَ الخَدْرَاءُ في شَفَتِي
أَفْيُوْنَ نَقْعٍ فَما للتَّوِّ لِيْ لَدُنُ

*

إذْ غاصَ في نَهَرِ النَّسْيانِ مُخْتَفِياً
لَوحِيْ وَ رُدْهَةُ أَشْجاني وَ مَا احْتَضَنوا

*

لا لَسْتُ أَحْسُدُ حُظْوَاتٍ حُبِيْتَ بِها
تُرَوِّجُ البِشْرَ تَغْريْداً لِمَنْ وَهَنُوا

*

غَنَّيْتَ فِي شَجَرٍ خَفَّ الجَناحُ لَهُ
مِنْ أَخْضَر ِ الزّان ِ بالأفْياء يَتَّزِنُ

*

فَأَنتَ رُوْحٌ بِمَا حاكَيْتَ حِكْتَ رُؤىً
فَيَّاضُ حُنْجُرَةٍ بالصَّيْفِ مُحْتَقِنُ

*

يَا رَشْفْةَ الخَمْرِ تَكْفِيْ مَنْ يُعاقِرُها
جَادَتْ عَتِيْقاً بِبَطْن ِ الأَرْضِ يُخْتَزَنُ

*

مَذاقُها مِنْ ثَرَى الّرَّوْضاتِ مُعْشِبَةً
وَ مِنْ رَوَابِيْ شُمُوْس ٍ بالهَنا فَتَنُوا

*

آهٍ لإبْرِيْقِ دِفءٍ فِي الجَنُوْبِ بَدا
قَدْ أُوْدِعَ الوَحْيَ وَ انْسابَتْ بِهِ المِنَن ُ

*

فارَتْ شَفاهُ بِماءِ الشِّعْرِ راغِيَةً
كَغَمْز ِ لؤْلُؤَةٍ بَلْ لُؤْلُؤاً يَزِنُ

*

إِنْ أَشْرَبِ اليَوْمَ حازَ الأُرْجُوانُ فَمِاً
عَبَرْتُ بابَ المَدَى لَمْ يَحْظَ بِيْ قَمِنُ

*

أَخْلُوا أَنَا فِيْ عِبابِ الغابِ قابَ يَدٍ
مِنْ جانِحَيكَ وَ أنْسى كُلَّ مَن حَزِنُوا

*

أَذُوْبُ شَجْواً وَ أَنْسى ما جَهِلْتَ هُنَا
تشْدُو بأَفنانِكَ الخَضْراءِ لا زَمَنُ

*
*
*

ترجمة شيندال
بتصرف
مقتطف











Ode to a Nightingale

BY JOHN KEATS
My heart aches, and a drowsy numbness pains
My sense, as though of hemlock I had drunk,
Or emptied some dull opiate to the drains
One minute past, and Lethe-wards had sunk:
'Tis not through envy of thy happy lot,
But being too happy in thine happiness,—
That thou, light-winged Dryad of the trees
In some melodious plot
Of beechen green, and shadows numberless,
Singest of summer in full-throated ease.

O, for a draught of vintage! that hath been
Cool'd a long age in the deep-delved earth,
Tasting of Flora and the country green,
Dance, and Provençal song, and sunburnt mirth!
O for a beaker full of the warm South,
Full of the true, the blushful Hippocrene,
With beaded bubbles winking at the brim,
And purple-stained mouth;
That I might drink, and leave the world unseen,
And with thee fade away into the forest dim:

Fade far away, dissolve, and quite forget
What thou among the leaves hast never known,
The weariness, the fever, and the fret
Here, where men sit and hear each other groan;









التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 03-25-2016, 10:59 AM رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية ندى يوسف الرفاعي
إحصائية العضو







ندى يوسف الرفاعي is on a distinguished road

ندى يوسف الرفاعي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

ملف أكثر من رائع وماتع

لأحد نوابغ ترجمة الشعر في العصر الحديث

زميلنا الشاعر الكبير شيندال

المسافر بلا جواز سفر وراء كل الحدود







التوقيع

مَـنْ يَـسْــألِ الـنَّـاسَ يَـحْرِمُوهُ، وســــائِــلُ اللهِ لا يَــخـــيــبُ





https://twitter.com/NadaYusfAlRifai

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2016, 08:35 PM رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

الحُبُّ

أَنْدْرُوْ مارْڤِلْ


The Definition of Love
by Andrew Marvell


حُبِّيْ أَنَا مِنْ نادِرِ الألْوانِ
أَشْيَاؤُهُ عُلْوِيَّةُ اللمَعَانِ

*

حَازَتْ لَوامِعَهُ الْتِياعاً أَدْمُعِيْ
للمُستَحِيْلِ تَشُدُّني فَأُعاني

*

عَيْنِي تَرَى في حَسْرَةِ اليأسِ الهُدَى
إِمَّا يَهُوْلُ يَجِيْءُ بالرَّبَّاني

*

لا يَخْفِقُ الأمَلُ الضَّعِيْفُ بِساحِهِ
عَبَثاً زَها بِجَناحِهِ الفَتَّانِ

*

لَوْلا ائتلافُ الصَّدِّ مَدَّ حَدِيْدَهُ
قَدَرٌ خَطَوْتُ إلى المَدَى بِثَوانِ

*

يأبى القَضاءُ، يرى بِعَيْن ِ حَواسِدٍ،
حُبَّان ِ مُكْتَمِلان ِ يَلْتَقِيان ِ

*

يَقْضِيْ على القَدَرِ الحَسُوْدِ لِقاهُما
وَ يُزِيلُ مُلْكاً قَامَ بالطُّغْيانِ

*

خَطَّ الصَّرِيْفُ بِلَوْحَةِ الفُوْلاذِ أنْ
نَبْقَى كما القُطبَيْن ِ في الدورانِ

*

ضِدّانِ كانا و اسْتَدارَ الحُبُّ بالدْ
دُنيا فَما صادَفتَ يَعْتَنِقانِ

*

إلا إذا مادَتْ نَوامِيْسُ السَّما
سَقَطَتْ على أرْضٍ من الخَلَجانِ

*

وَ حُشِرتَ في أرْضٍ فَلاةٍ سُطِّحَتْ
في يَوْمِ جَمْعٍ أَمّهُ الثَّقلانِ

*

إنّ الخطوطَ مَتَى تَوَازَتْ فُرِّقَتْ
و إذا تَمِيْلُ تَقاطَعَ الخَطَّانِ

*

الحُبُّ يَجْمَعُنا وَ يَمْنَعُنا القَضا
جَمْعَ العُقُوْلِ وَ يَنْفُرُ النَّجْمَانِ

*
*
*

ترجمة شيندال

أندرو مارْڤِلْ جهبذٌ من مردةِ الشعراء الإنكليز




The Definition of Love

BY ANDREW MARVELL
My love is of a birth as rare
As ’tis for object strange and high;
It was begotten by Despair
Upon Impossibility.

Magnanimous Despair alone
Could show me so divine a thing
Where feeble Hope could ne’er have flown,
But vainly flapp’d its tinsel wing.

And yet I quickly might arrive
Where my extended soul is fixt,
But Fate does iron wedges drive,
And always crowds itself betwixt.

For Fate with jealous eye does see
Two perfect loves, nor lets them close;
Their union would her ruin be,
And her tyrannic pow’r depose.

And therefore her decrees of steel
Us as the distant poles have plac’d,
(Though love’s whole world on us doth wheel)
Not by themselves to be embrac’d;

Unless the giddy heaven fall,
And earth some new convulsion tear;
And, us to join, the world should all
Be cramp’d into a planisphere.

As lines, so loves oblique may well
Themselves in every angle greet;
But ours so truly parallel,
Though infinite, can never meet.

Therefore the love which us doth bind,
But Fate so enviously debars,
Is the conjunction of the mind,
And opposition of the stars.







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 04-10-2016, 12:59 PM رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

نَحْيا لِنَمُوْتَ
فرانسيس بيكون


The Life of Man
by Francis Bacon


عِيْشَةُ المَرْءِ فِيْ الفُقاعَةِ بَخْسَة
أَخْرَجَ الرَّحْمُ للنِّهَايَةِ بُؤسَهْ

*

هَزَّهُ المَهْدُ للسِّنِيْن َ ضَعِيْفاً
يَكْمِدُ القَلْبَ نَحْسُهُ أَنْ يَمَسَّهْ

*

زَارَهُ المَوْتُ بالهُزالِ نَذِيْراً
بَيْدَ يَنْسَى وَ يَخْطِفُ اللهْوُ حِسَّهْ

*

خَطَّ فِيْ المَاءِ كُلَّ حُلْمٍ ظَرِيْفٍ
ثُمَّ أَثْنَى على التُّرَابِ بِغَمْسَة

*

أَيُّ عَيْشٍ وَ أَفْضَلُ العَيْشِ حُزْنٌ
يُثْقِلُ القَلْبَ إذْ يُفَارِقُ تُعْسَهْ

*

ألبَلاطاتُ بالتَّفَاهَةِ تُغْوي
تُغْنِجُ السُّفْهَ لَقَّنَ الجَمْعَ دَرْسَهْ

*

و القُرى وِكرٌ جابَها كُلُّ فَظٍّ
في أَصِيْلٍ وَ كُلُّ جِلْفٍ بِغِلْسَة

*

لا تَسَلْ عَنْ حَوَاضِرِ المُدْنِ صَارَتْ
فِي وَبِيْلٍ حَوَى مَوَاطِنَ خِسَّة

*

فَهْيَ أدْنى الثَّلاثِ حَظّاً بِخَيْرٍ
أَسْوَءُ الرِّزْقِ فِيْهَا لا تَمَسَّه

*

كُلُّ زَوْجٍ يَضيِقُ ذَرْعاً بأَهْلٍ
خَاصَمَ النَّفْسَ ثُمَّ أَتْعَبَ عِرْسَهْ

*

وَ مِنَ العُزْبِ مَنْ يُهِيْنُهُ تُعْسٌ
يَهْجُرُ الرَّبَّ حِيْن َ قَدَّرَ عُنْسَهْ

*

بَعْضُهُمْ يُرْزَقُ العِيالَ فَيَشْقَى
قَالَ لَيْتَ الذي جَرَى الآنَ لَيْسَهْ

*

كَثْرَةُ المَكْثِ بَعْضُ دَاءٍ خَبِيْثٍ
وَ إذا خُضْتَ في النُّجُومِ لَبُلْسَةْ

*

ضَجَّةُ الحَرْبِ تُرْعِدُ القَلْبَ لكِنْ
حالةُ السِّلْمِ لِلْقُلُوْبِ مَعَسَّةْ

*
فاكْفِنِي بالدُّمُوْعِ فِيْ كُلِّ حَالٍ
زالَ أَمْسٌ وَ يَلْحَقُ اليَوْمُ أَمْسَهْ

*
*
*

ترجمة شيندال
بتصرف






The world's a bubble; and the life of man less than a span.
In his conception wretched; from the womb so to the tomb:
Curst from the cradle, and brought up to years, with cares and fears.
Who then to frail mortality shall trust,
But limns the water, or but writes in dust.
Yet, since with sorrow here we live oppress'd, what life is best?
Courts are but only superficial schools to dandle fools:
The rural parts are turn'd into a den of savage men:
And where's a city from all vice so free,
But may be term'd the worst of all the three?

Domestic cares afflict the husband's bed, or pains his head:
Those that live single, take it for a curse, or do things worse:
Some would have children; those that have them none; or wish them gone.
What is it then to have no wife, but single thralldom or a double strife?
Our own affections still at home to please, is a disease:
To cross the sea to any foreign soil, perils and toil:
Wars with their noise affright us: when they cease,
We are worse in peace:
What then remains, but that we still should cry,
Not to be born, or being born, to die.

by Sir Francis Bacon







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 04-27-2016, 04:39 PM رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

وليام بتلر ييتس

المجيء الثانى

William Butler Yeats

The Second Coming





تَاهَتِ الرُّوحُ وَ الفَضَاءُ تَنَاهَى
وَ غَدا البَازُ دِيْمَةً في عُلاهَا

*

مُوسِعاً إِذْ أَدارَها في احْتِدامٍ
صَاَر مِنْ حَسْرَةِ النِّداءِ مَتاهَا

*

وَ غَدا بَزْدارُ الفَلاةِ جَفُولاً
إِذْ تَداعَتْ عَلى خُطاهُ سَمَاها

*

وَسِعَ الكَوْنَُ مِنْ نُثارِها قَدْراً
تَتَهاوى لِهَولِهِ قُبَّتاها

*

أَرِنِيْ المَوْجَ بِالدِّماءِ خَضِيباً
يُغْرِقُ الفِطْرَةَ القَتِيْلُ صِباها

*

ذَبَحُوها وَ للبَراءَةِ عُرْسٌ
وَ رَمَوْهَا فللرِّياحِ عُراها

*

كَفَرَ الُمفْلِحُونَ حِيْن َ ذُهُوْلٍ
وَ عَلا السُّوءُ خَيْلَها فَتَباها

*

أَيُّ أَمْرٍ مِنَ البَلاءِ تَأَتَّى
يَهَبُ الحِكْمَةَ القَدِيْمَةَ فَاهَا

*

أَيُّ وَحْيٍ مِنَ الجَلالِ تَدَلَّى
بِرُجُومٍ وَ فِي العَراءِ تَلاها

*

أَ مِنَ الغَيْبِ إِمْرَةٌ بِغِيَابٍ
أَمْ حُضُوْرٌ أَهَابَها فَذَراها

*

بَلْ َأراها إِذا السَّمَاءُ أَضَرَّتْ
جَانِحَيْها إِمارَةٌ لِفَناها

*

حَضَرَ الوَحْيُ بالذُهُولِ وَ أَرْخَى
مُوْجِبُ الرُّوْحِ - للمَجِيءِ - سُراها

*

قَدِمَ الحَقُّ فَالرِّياحُ هَيَاجٌ
وَ أَرَى الرُّوحَ في الفَلاةِ أَراها

*

جَبَرُوْتٌ مُنَزّلٌ بِحِجَابٍ
حَيْثُ أَفْنَتْ رِمَالُها مُنْتَهاها

*

هَالَِني مِنْ صِفَاتِها رَبْضُ أُسْدٍ
يَحْمِلُ الهَامَةَ الأَنِيسُ بَهاها

*

يَرْتَقي رِدْفُها على الكَعْبِ هَوْنًا
عَظُمَتْ بالرُؤى تُظِلُّ مَدَاها

*

كَأَبِيْ الهَوْلِ فِيْ الرِّمالِ أَناخَتْ
ثُمَّ قامَتْ تَعاظَمَتْ مُقْلتَاهَا

*

ظَلَّلَتْها طُيُورُ حِرْص ٍ تَنادَتْ
ثارَ في صَحْرائِهَا جَانِحَاها

*

وَ لَقَدْ بَاغَتَ الظّلامُ سُدُوْلا ً
_بَيْدَ لِيْ قَدْ تَبَيّنَتْ عَشْرَتاهَا

*

مِنْ قُرُوْنٍ أَدَامَها فِي سُبَاتٍ_
بَاتَ غَيْظاً يَهُزُّهُ سَاعِداها

*

أَزْعَجَتْها فِي صَخْرَةِ النَّومِ رُعْباً
رُؤْيَةُ المَهْدِ هَابَها ناظِراهَا

*

أَيُّ وَحْش ٍ أتَتْ نَذَارَةُ يَوْمٍ
بِأَمَاراتٍ أَرَى يَحِيْن ُجَلاها

*

حَدِبُ الظَّهْرِ مُغْلِظٌ لِمُِرادٍ
حَمَّلَ الغَيْبَ نَجْمَةً فَرَماهاَ

*

وَ غَدَا النَّذْرُ قابَ قَوْسٍ و أَدنَى
بَيْتُ لَحْمٍ خُروجُهُ في ثَراها

*
*
*

شيندال
ترجمة بتصرف







The Second Coming

By William Butler Yeats




Turning and turning in the widening gyre
The falcon cannot hear the falconer;
Things fall apart; the centre cannot hold;
Mere anarchy is loosed upon the world,
The blood-dimmed tide is loosed, and everywhere
The ceremony of innocence is drowned;
The best lack all conviction, while the worst
Are full of passionate intensity.

Surely some revelation is at hand;
Surely the Second Coming is at hand.
The Second Coming! Hardly are those words out
When a vast image out of Spiritus Mundi
Troubles my sight: somewhere in sands of the desert
A shape with lion body and the head of a man,
A gaze blank and pitiless as the sun,
Is moving its slow thighs, while all about it
Reel shadows of the indignant desert birds.
The darkness drops again; but now I know
That twenty centuries of stony sleep
Were vexed to nightmare by a rocking cradle,
And what rough beast, its hour come round at last,
Slouches towards Bethlehem to be born?







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

آخر تعديل شاكر دمّاج يوم 04-28-2016 في 09:55 AM.
رد مع اقتباس
قديم 05-05-2016, 09:17 PM رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

مُقْتَطَف من
بساطُ الحياة و أناشيد الأحلام و الموت

لِ ستيفان جورج


Aus : DER TEPPICH DES LEBENS und DIE LIEDER VON TRAUM UND TOD

Stefan George



أَوْغَلْتُ لِلإعْيَاءِ جَهْدَ شُحُوْبِ
هَمِّيْ كُنُوْزٌ هائِماً بِدُرُوْبِيْ

*

أَبْياتُ شِعْرٍ للفَظاعَةِ رُقْيَةٌ
تُلْغِيْ عَمَى الأشْياءِ فِيْ تَرْتِيْبِيْ

*

لمَّا انْبَرَىْ فِيْ البَهْوِ عُرْياً طائِفٌ
كالرَّوْضِ يَزْهُوْ بِالرَّبِيْعِ مُجِيْبِيْ

*

مِنِّيْ تَقَدَّمَ بالزُّهُوْرِ بَهِيْجَةً
يَدْنُوْ يَداً وَ يَحارُ فِيْ تَرْغِيْبِيْ

*

هَاجَتْ أَنامِلُهُ كَزَهْرَةِ لَوْزَةٍ
وَ عَلَتْ مُحَيَّاهُ الوُرُوْدُ بِطِيْبِ

*

لا تَاجَ فَوْقَ جَبِيْنِهِ لا تاجَ لي
و إذا تَكَلَّمَ كانَ مِنْ تَطْرِيْبِيْ

*

"لَكَ دَوْلَةُ الحُسْنِ اصْطَفَتْنِيْ مُرْسَلاً"
أَلْقَىْ عَلَيَّ تَحِيَّةَ التَّحْبِيْبِ

*

"يَكْفِيكَ بَعْدَ اليَوْمِ شِعْراً جُلْجُلاً
عَنْ بَحْرِ تِيْهٍ مُهْلِكٍ وَ كَئِيْبِ

*

وَ عَنِ الأمانِيْ مُشْرَعاتٍ في الفَضَا
تَسْمُوْ سُدَىً وَ تَدُوْرُ دَوْرَةَ حُوْبِ

*

أُنْظُرْ إلى الرُّكْنِ القَرِيْبِ مُراقِباً
أَرْيافَنا فِيْ فَرْحةٍ وَ نَحِيْبِ

*

وَ اسْمَعْ لآهاتِ المدَى فِي حِضْنِها
وَ لِلَثْغَةِ النَّسَمَاتِ فَوْقَ خَصِيْبِ

*

سَتَرَىْ خَفايا (الرُّوْنِ) فِيْ وِدْيانِها
وَ تَرَىْ انْبِلاجَ الضَّوْءِ بَعْدَ غُرُوْبِ

*

لَقْدِ انْقَضَتْ أَوْصَافُ رُوْما في المَدَى
وَ مَضَتْ بِهَيْبَتِها صُرُوْفُ خُطُوْبِ

*

فَافْتَحْ لِرائِحَةِ الزَّمَانِ مَشَاعِراً
وَ اسْتَنْشِقِ الإِلْهَامَ عِنْدَ قَرِيْبِ

*

الكَنْزُ رُوْحُ الوَقْتِ فِيْ أَشْيائِنا
وَحْياً تُغَذِّيْ الأرْضُ رُوْحَ شُعُوْبِ"


ترجمة شيندال
بتصرف



الرُّوْنْ Rune : رقيم أبجدية قديمة جدا توصف بالأبَدِيّةِ ...







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 11-07-2017, 12:09 PM رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

إِغْتَنِمْ (شَبابَكَ قَبْلَ هَرَمِكْ)

Cavalier poet Robert Herrick

مَا أَنْبَتَ الزَّمَنُ العَتِيْقُ ألا اقْطُفِيْ
مِنْ زِرِّ وَرْدَتِهِ وَ لا تَتَوَقفَِّيْ
*
إِمّا اسْتَحَالَتْ فِي مَنازِلِ بَهْجَة ٍ
حَلّ الهَلاكُ وَ كُلُّ حَيٍّ يَخْتَفِي
*
الشَّمْسُ فِيْ كَبِدِ السَّمَاءِ تََوهَّجَتْ
حَتَّى تَزُوْلَ إلى المغِيْبِ المُشْرِفِ
*
أَحْلَى فُصُوْلِ العَيْشِ فِي رَيَعانِه
بالدِّفءِ تَمْتَلِئُ العُرُوْقُ فَأتْرِفِيْ
*
و مَتَىْ انْقَضَى عَهْدُ الشَّبابِ تَمَلَّكَتْ
نَكَداً عُهُوْدٌ بِالشَّرابِ المُؤْسِفِ
*
فَتَجَرَّئِيْ حِيْن َ الزَّمَانُ بِأَوْجِهِ
وَ تَزَوَّجِيْ لا تَقْنَطِيْ وَ تَزفََّفِيْ

ترجمة شيندال




"To the Virgins, to Make Much of Time" is a poem written by English Cavalier poet Robert Herrick in the 17th century. The poem is in the genre of carpe diem, Latin for seize the day. It goes as follows:

Gather ye rosebuds while ye may,
Old Time is still a-flying;
And this same flower that smiles today
To-morrow will be dying.
The glorious lamp of heaven, the sun,
The higher he's a-getting,
The sooner will his race be run,
And nearer he's to setting.
That age is best which is the first,
When youth and blood are warmer;
But being spent, the worse, and worst
Times still succeed the former.
Then be not coy, but use your time,
And, while ye may, go marry:
For having lost but once your prime,
You may forever tarry.







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 12-01-2017, 03:52 AM رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

المَرْكَبُ النَّشْوانُ

آرتور ريمبو

Le Bâteau Ivre
De Arthur RIMBAUD




بَيْنَما كُنْتُ عَائِماً فِيْ مَجَاريْ أَنْهُرٍ كُنَّسٍ أَفَقْتُ شَرِيْدا
*
لأرَى عاتِلي يَذُوْقُ الأذى صَلْباً يُلَوِّنُ نَابلا ًوَ عَمُوْدا
*
وَحْدِيَ الآنَ خَالِيَ البالِ ساقَنِيَ النَّهْرُ وَ المَحامِيْلَ جُوْداً
*
فَرَمانِيْ كَمَا تَشاءُ المُنَى في شَطِّ بَحْرٍ أرَدْتُ مِنْهُ مَزِيْدا
*
فِي خِضَمٍّ مِنْ عاتِيَ المَوْجِ هَاجَ في شِتاءٍ يُغَرْغِرُ المَجْهُوْدا
*
كَمْ رَكَضْتُ سَاهِيِْ الحِجا مِثْلَ طِفْلٍ ظافِرٍ يَمْلأ ُ الجَلامِيْدَ عِيْدا..
*
بارَكَتْنِيْ عَوَاصِفٌ قَدْ أهَاجَتْ جَحْفَلَ المَوْجِ يحْمِلُ الماءَ مَيْدا
*
بِتُّ أَطْفُوْ على غِمارهِ رَهْواً كَسَدَّادَةٍ فَما لِيْ غُمُودا
*
حَيْثُ لَفَّتْ جَوانِبُ المَوْتِ خَلْقاً وَ ضَحايا تَأويْ الغِمارَ خُلُودا
*
بِلَيالٍ لا يَرْقُبُ الهَوْلَ فِيْهَا مِشْعَلٌ؛ عَشْرَةٍ تْضِيْءُ رُعُوْدا
*
دَخَلَ الماءُ حائِطيْ بِمَسيلٍ أخْضَرَ اللونِ ذُقْتُ مِنْهُ سُعُودا
*
كَعَصِيْرِ التُّفاحِ لا زالَ فَجّاً يَسْتَزِيدُ الأولادُ مِنْهُ خُدُودا
*
وَ تَعَمَّدْتُ بالمِياهِ، نَظيفاً خَشَبيْ بَعْدَ فِعْلَةِ الخَمْر، فُوْدا
*
و أطاحَتْ بِدَفَّتِيْ لَجَجُ الماءِ عَلَتْ مِرْساتِيْ تَنُطُّ بَعِيْدا
*

بحر الخفيف
يتبع




Arthur RIMBAUD (1854-1891)

Le bateau ivre

Comme je descendais des Fleuves impassibles,
Je ne me sentis plus guidé par les haleurs :
Des Peaux-Rouges criards les avaient pris pour cibles,
Les ayant cloués nus aux poteaux de couleurs.

J'étais insoucieux de tous les équipages,
Porteur de blés flamands ou de cotons anglais.
Quand avec mes haleurs ont fini ces tapages,
Les Fleuves m'ont laissé descendre où je voulais.

Dans les clapotements furieux des marées,
Moi, l'autre hiver, plus sourd que les cerveaux d'enfants,
Je courus ! Et les Péninsules démarrées
N'ont pas subi tohu-bohus plus triomphants.

La tempête a béni mes éveils maritimes.
Plus léger qu'un bouchon j'ai dansé sur les flots
Qu'on appelle rouleurs éternels de victimes,
Dix nuits, sans regretter l'oeil niais des falots !

Plus douce qu'aux enfants la chair des pommes sûres,
L'eau verte pénétra ma coque de sapin
Et des taches de vins bleus et des vomissures
Me lava, dispersant gouvernail et grappin.







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 12-16-2017, 09:04 PM رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : شاكر دمّاج المنتدى : قناديل الترجمة للأعضاء و المبدعين العرب و العالميين و التواصل مع اللغات الأجنبية
افتراضي رد: روائعُ الشِّعْرِ العالمي • ترجمة شيندال • تدقيق لغوي : ماجد وشاحي

المَرْكَبُ النَّشْوانُ
آرتور ريمبو

Le Bateau ivre
Arthur RIMBAUD


جَرَتْ بي أَنْهُرٌ فِيْ الحُجْبِ غابُوا
بِلا حَبْلٍ وَ عُتّالي أَصَابُوا
*
تَرَاهُمْ عُلِّقُوا عَمَداً دَبِيْغاً
بأيْدِيْ الحُمْرِ يُرْهِبُهُمْ إهابُ
*
تَمَزّعَ طاقَمِي و سَلِمْتُ هَمّاً
بأحْمالِيْ يُوازِنُها اضْطرابُ
*
و لمّا أخْمَدَ المجْرَى صَداهُمْ
لَقِيْتُ مُنىً بِبَحْرٍ يُسْتَهابُ
*
شِتاءٌ ألّبَ الأمواجَ تَعْلُو
مُغَرْغِرَةً و رَغوَتُها انْسِرابُ
*
رَكَضْتُ لها كَطِفْلٍ غابَ عَقْلا ً
بِساهِيةٍ يُجَلْجِِلُها العُجابُ
*
وَ بارَكَنِيْ على الأهْوالِ حِرْزاً
دَوِيُّ العاصِفاتِ بِهِ احْتِرابُ
*
فَصِرْتُ كَسَدَّةِ الفَلِّيْن ِ أطْفُو
وَ تَحْتي يَبْلَعُ الغَرْقَى رُهابُ
*
وَ ظُلْمَةُ عَشْرَةٍ غامَرْتُ فِيْهَا
وَ لا قِنديلَ؛ يَبْرُقُلِيْ الغِضابُ
*
يُباغِتُني مِنَ الغَمَراتِ سَيْلٌ
فَيَغْسِلُ ما شَربْتُ وَ ما يُعابُ
*
بأخْضَرَ دافِقٍ كَعَصِيْر فَجٍّ
مِنَ التُّفاحِ صُغْراً يُسْتَطابُ
*
جَرَى يَجْلو وَلْوْحِي ذَاقَ خَمْراً
صَنَوْبَرُةٌ لزُرقَتها التِهابُ
*
فَطاحتْ دَفَّتِي حَيْرَى، تَلَهَّى
بِمِرْساتِيْ جُنُوْنٌ وَ انْقِلابُ
*
هُنَا أسْتَحْمَمْتُ في لبَن ٍمُصَفَّى،
نَقِيْعِ النَّجْمِ، يُشْبِعُهُ الخِضَابُ
*
قَصِيدَةُ غامِرٍ يَخْضَرُّ عُمْقاً
وَيَطْفُو، إِنْ صَفَنْتَ، لَهُ جَوَابُ
*
إذا ما الضَّوْءُ لامَسَهُ نَهاراً
تَهادَتْ هاذِياتٌ تُسْترابُ
*
بِخَمْرَةِ مُسْكِرٍ مِنْ غَيْرِ خمْرٍ
و قِيْثارٍ بلا وَتَرٍ يُجابُ
*
فَتَرْبُو حُمْرَةُ الشَّبَقِ اسْتراحَتْ
على شَفَةٍ مَرارَتُها لُعابُ
*
عَرَفْتُ سَمَاءَها انْفَلَقَتْ بُرُوقاً
أَعاصِيْراً وَ تَيّاراً يُهابُ
*
عَرَفْتُ مَساءَها و عَرَفْتُ فَجْراً
وَسِرْبَ يَمَائِمٍ غَدُها سَرابُ
*
رَأَيْتُ الشَّمْسَ مُحْدِقةً أَنارَتْ
مَسابِكَ لَيْلَكٍ فِيْ الضَّوْءِ ذابُوا
*
مُبَرْقعةً وَ يغْشاها غُمُوْضٌ
كأهْوالِ النُفُوسِ بها اغْتِرابُ
*
يُسابِقُها إلى الآفاقِ مَوْجٌ
يُلَفْلِفُهُ بِمُرْتَعِشٍ حِجابُ
*
فَتَحْسَبُهُ شُخُوصاً في ضِياءٍ
كَأنْ بِمَسارِحِ الإغْريْقِ نابُوا
*
حَلِمْتُ بِلَيْلَةٍ خَضْراءَ غَطّتْ
بَهاءَ الثَّلجِ أشْعَلَهُ الثّقابُ
*
كَزُرْقَةِ أصْفَرَ الفُسْفُوْرِ غَنَّى
تَغُبُّ عَصَائِراً نِعْمَ الشَّرَابُ
*
.
.
.





وافر
يتبع


المَرْكَبُ النَّشْوانُ
آرتور ريمبو

Le Bateau ivre
Arthur RIMBAUD

Le bateau ivre

Comme je descendais des Fleuves impassibles,
Je ne me sentis plus guidé par les haleurs :
Des Peaux-Rouges criards les avaient pris pour cibles,
Les ayant cloués nus aux poteaux de couleurs.

J'étais insoucieux de tous les équipages,
Porteur de blés flamands ou de cotons anglais.
Quand avec mes haleurs ont fini ces tapages,
Les Fleuves m'ont laissé descendre où je voulais.

Dans les clapotements furieux des marées,
Moi, l'autre hiver, plus sourd que les cerveaux d'enfants,
Je courus ! Et les Péninsules démarrées
N'ont pas subi tohu-bohus plus triomphants.

La tempête a béni mes éveils maritimes.
Plus léger qu'un bouchon j'ai dansé sur les flots
Qu'on appelle rouleurs éternels de victimes,
Dix nuits, sans regretter l'oeil niais des falots !

Plus douce qu'aux enfants la chair des pommes sûres,
L'eau verte pénétra ma coque de sapin
Et des taches de vins bleus et des vomissures
Me lava, dispersant gouvernail et grappin.

Et dès lors, je me suis baigné dans le Poème
De la Mer, infusé d'astres, et lactescent,
Dévorant les azurs verts ; où, flottaison blême
Et ravie, un noyé pensif parfois descend ;

Où, teignant tout à coup les bleuités, délires
Et rhythmes lents sous les rutilements du jour,
Plus fortes que l'alcool, plus vastes que nos lyres,
Fermentent les rousseurs amères de l'amour !

Je sais les cieux crevant en éclairs, et les trombes
Et les ressacs et les courants : je sais le soir,
L'Aube exaltée ainsi qu'un peuple de colombes,
Et j'ai vu quelquefois ce que l'homme a cru voir !

J'ai vu le soleil bas, taché d'horreurs mystiques,
Illuminant de longs figements violets,
Pareils à des acteurs de drames très antiques
Les flots roulant au loin leurs frissons de volets !

J'ai rêvé la nuit verte aux neiges éblouies,
Baiser montant aux yeux des mers avec lenteurs,
La circulation des sèves inouïes,
Et l'éveil jaune et bleu des phosphores chanteurs !







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 17
, , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة و تحليل قصيدة ( عبرة ) للشاعر ماجد وشاحي من قبل المبدعة جهاد بدران ماجد وشاحي النقد و الدراسات النقدية 1 06-02-2016 12:18 PM
ريح الخزامى / شعر ماجد وشاحي د. جمال مرسي قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 5 05-17-2016 09:12 AM
قراءة الأستاذ ماجد وشاحي لقصيدتي "مأساة الياسمين" عبد اللطيف السباعي النقد و الدراسات النقدية 0 12-13-2015 02:21 PM
شذى الأرواح مهداة إلى الشاعر الأديب / ماجد وشاحي يحيي جبريل عريشي قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 16 03-29-2014 12:23 PM
تصميم طابع جديد للشاعر ماجد وشاحي عبد القادر الحسيني الطوابع البريدية و الهوايات 8 04-19-2013 07:46 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010