آخر 10 مشاركات
مخربشات/graffiti (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 28 - المشاهدات : 837 - الوقت: 10:17 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          ربيع المولد :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 09:52 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          (( وا حَرَّ قلبي منكِ يا وعدُ )) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 03:35 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          حَبَنْظَل بَظاظا 3 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 217 - الوقت: 02:35 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          همس الضحى (الكاتـب : - مشاركات : 168 - المشاهدات : 5846 - الوقت: 11:39 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          مســـأبقة من هدي النبوة 1440هجرية (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 212 - الوقت: 05:38 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          مسرحيتي (المعلمون أولا) (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 103 - الوقت: 04:55 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          المعلمون أولا .. قراءة تأملية من منسق مجتمع ممارسة أساس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 04:54 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          كَامِلْبُوْيْ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 62 - الوقت: 03:39 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          الأنطولوجيا 2018 - شيندال (الكاتـب : - مشاركات : 40 - المشاهدات : 1042 - الوقت: 10:23 AM - التاريخ: 11-18-2018)




هديٌ نبويٌّ شريف (9) عن السخاء والشُّحّ

الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي


إضافة رد
قديم 02-22-2017, 08:51 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس لجنة الأقسام الإسلامية و القناديل في رمضان

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
إحصائية العضو







محمد فهمي يوسف is on a distinguished road

محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

 


المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي هديٌ نبويٌّ شريف (9) عن السخاء والشُّحّ



عن الجود والكرم والسخاء ، والنهي عن الشحِّ والبخل

اعلم أن أرفع درجات السَّخاء هو الإيثار ، وهو أن يجود الإنسان بالمال مع الحاجة إليه ، وهذه أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والسخاء هو بذل ما لا يحتاج إليه لمحتاج أو لغير محتاج.


وقد ورد في البخاري ومسلم عن أنه نزل برسول الله ضيف فلم يجد عند أهله شيئا ، فدخل عليه رجل من الأنصار ، فذهب بالضيف إلى أهله ، ثم وضع بين يديه الطعام ، وأمر امرأته بإطفاء السراج ، وجعل يمد يده إلى الطعام كأنه يأكل ، ولا يأكل حتى أكل الضيف الطعام ، فلما أصبح قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد عجب الله من صنيعكم الليلة إلى ضيفكم )

الآية 9 من سورة الحشر ثناء عليهم فنزلت فيهم رضي الله عنه
( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة )
عن موسى بن أنس، عن أبيه
قال: "ما سُئل رسول الله على الإسلام شيئًا إلا أعطاه

قال: فجاءه رجل فأعطاه غنمًا بين جبليْن،فرجع إلى قومه فقال:


يا قوم أسلموا ؛فإن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفاقة )


وعن ابن عباس رضي الله عنه قال :

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس،وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود من الريح المرسلة ) وعن سهل بن سعد الساعدي ؛ أن امرأة جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببردة !! أتدرون ما البردة ؟! قال : الشَّمْلَةُ

قالت : يا رسول الله نسجت هذه بيدي لنكسوكها،فأخذها رسول الله محتاجا إليها ،فخرج علينا فيها وإنها لإزاره ،فجاءه فلان بن فلان ( رجل سماه يومئذ ) فقال :يا رسول الله ما أحسن هذه البردة اكسنيها ،

قال : نعم ، ثم دخل فطواها وأرسل بها إليه،فقال له القوم : والله ما أحسنت ؛ كُسِيَها رسول الله صلى الله عليه وسلم محتاجا إليها ثم سألته إياها !! وقد علمت أنه لا يرد سائلا !!فقال والله ما سألته إياها لألبسها


ولكن سألته إياها لتكون كفني ، فقال سهل: فكانت كفنه يوم مات )



المصدر صحيح ابن ماجه ، وحدث به الألباني وحكم المحدث صحيح


وعن الشُّحِ والبخل قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إياكم والشح ؛ فإنه أهلك من كان قبلكم ،حملهم على أن يسفكوا دماءهم ويستحلوا محارمهم )رواه مسلم بلفظ :( اتقوا الشح )


واعلم أن البخل قد ينتهي إلى أن يبخل على نفسه مع الحاجة،

؛ فكم من بخيل يمسك المال ويمرض فلا يتداوى ، ويشتهي الشيء فيبخل به عن نفسه إبقاء لثمنه في خزانته .


وروى البخاري في الأدب المفرد من الأحاديث الحسنة

( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لوفد بني لحيان: من سيدكم ؟ قالوا : جِدُّ بن قيس إلا أنه رجل فيه بخل ؛فقال صلى الله عليه وسلم:

أي داءٍ أدوَأُ من البخل ــ أي أشرُّ منه ــ ولكن سيدكم عمرو بن الجموح

وكان عمرو يولم على رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تزوج

وهذا الهدي النبوي تأكيد لقول الله سبحانه وتعالى : .



( ولا يحسبنَّ الذين يبخلون بما آتاهم الله من فضله هو خيرا لهم بل هو شر لهم سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة) آية 18 آل عمران،

وقوله جَلَّ وعلا في الآية 16 من سورة التغابن :

( ومن يوقَ شحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون )
فاعتبروا يا أولي الأبصار . والله تعالى أعلم






التوقيع

آخر تعديل محمد فهمي يوسف يوم 10-30-2017 في 09:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 12-05-2017, 04:40 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رئيس لجنة الأقسام الإسلامية و القناديل في رمضان

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
إحصائية العضو







محمد فهمي يوسف is on a distinguished road

محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد فهمي يوسف المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هديٌ نبويٌّ شريف (9) عن السخاء والشُّحّ

أيها الأعزاء أعضاء القناديل الأوفياء
البخل ليس بُخلاً بعطاءٍ حسيٍّ ماديٍّ وحسبْ
فإن الكلمة الطيبة صدقة
وأمر بمعروف صدقة
ونهي عن منكرٍ صدقة
فإذا كانت إماطةُ الأذى عن الطريق ( صدقة حسية )
فإن مرورك لعيادة المريض والاطمئنان على صحته والدعاء له ( صدقة )
تجمع بين الجانب المادي ؛ من تكلفكَ جهد السير والذهاب إلى المريض
وتجمع بين الجانب المعنوي الروحي ، في تسرية الحزن والألم عن أخيك المؤمن المريض
وكلمة تشجيع لمن بلغك ( آية من كتاب الله تعالى فيها موعظة تعمل بها ،
أو حديثا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ينهاك عن البخل ويحثك على صنع المعروف وبذله
لإخوانكَ لوجه الله تعالى ماديا كان بالفعل والعطاء المادي أو معنويا بالكلمة الطيبة الشاكرة
المعبرة عن رضاك عما قرأته وربما تعلمت منه
وفوق كل ذي علم عليم







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 1
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010