آخر 10 مشاركات
همس الضحى (الكاتـب : - مشاركات : 166 - المشاهدات : 5562 - الوقت: 11:35 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          مســـأبقة من هدي النبوة 1440هجرية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 129 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          مخربشات/graffiti (الكاتـب : - مشاركات : 25 - المشاهدات : 616 - الوقت: 05:54 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 472 - المشاهدات : 23835 - الوقت: 04:38 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          صوت اللون (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 70 - الوقت: 03:20 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          طرقات على باب الرحيل / شعر : د. جمال مرسي / يوتيوب (الكاتـب : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 276 - الوقت: 11:37 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          حديقة أجمل الردود على الشعر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 504 - المشاهدات : 79333 - الوقت: 11:31 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          سأنتظر البحر إذن (الكاتـب : - مشاركات : 274 - المشاهدات : 11664 - الوقت: 11:21 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          أم (عبد الله) :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 94 - الوقت: 09:13 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          سجل دخولك بآية كريمة من القرأن الكريم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3909 - المشاهدات : 94761 - الوقت: 08:27 AM - التاريخ: 11-14-2018)




روايات عربية وأجنبية في قفص الاتهام

رف الكتاب


إضافة رد
قديم 11-03-2017, 03:28 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس صالون القناديل الأدبي و المكتبة و نائب رئيس المقال
إحصائية العضو






عبدالرؤوف النويهى is on a distinguished road

عبدالرؤوف النويهى غير متواجد حالياً

 


المنتدى : رف الكتاب
افتراضي روايات عربية وأجنبية في قفص الاتهام

إلى بياتريس فى عليائها
"قومى ...سأهديك تيجانًا مرصعةً
وأشترى لك مافى البحر من درر
وأشترى لك بلدانا بأكملها
وأشترى لك ضوء الشمس والقمر "
نزار قبانى


لا أزعم ولم يخطر ببالى أن أكون ناقدًا أدبيًا ،فللنقد أصوله وعوالمه ومدارسه ..وأتذكر حكاية رويت عن العالمى نجيب محفوظ ،أنه عندما شاهد أعدادا من مجلة فصول الفصلية وتحتوى على دراسات وأبحاث عن النقد الأدبى تبسم ضاحكًاوساخرًا وقال:
ياااااااااااه هو النقد صعب كدا!!!!!!!!!!!!!!!!
فعلًا عندما تطالع بعض أعداد فصول لوجدت نفسك حائرًا ومرعوبًا من الدراسات الملغزة وكأنك تقرأ لوغارتمات وتشاهد مربعات ودوائرا ومصطلحات تقف أمامها عاجزا ويرتد البصر منك حسيرًا أسفا.
بصراحة ..قراءاتى فى الأدب ،قراءة متذوق وعاشق فمن ثم أكتب عما يجيش بصدرى ويدور بعقلى وعن ظروف الشراء للرواية والأوقات التى تمكنت فيها من قراءة الرواية وعن التراكم الثقافى الذى تشبعت به طوال سنوات عمرى وحتى هذه اللحظة .
بكل بساطة وبدون فذلكة وبدون تعقيد وتقعر ..
سأكتب عن روايات عربية نالت من الشهرة مالاتستحقها لمجرد الطعن فيها وفى مؤلفها وأخرى رائدة فى زمانها ويسبقها مجدها العالى..
كذلك عن روايات أجنبية مترجمة .

السيدة بوفارى ..جوستاف فلوبير

...................
جذوة شغف تشتعل بداخلى ولاتنطفىء مهما كانت شدة ريح القسوة النقدية المتصاعدة ضد العمل الروائى الملعون. هناك ومن جانبى تفاهم عميق يصاحبه رضاء مشفوع بالرحمة قبل مؤلف العمل الروائى الملعون المطرود من ساحة النقد البناء إلى ساحة الإعدام بمقصلة الخروج عن المألوف والأعراف والتقاليد وهتك منظومة القيم .

جوستاف فلوبير. .الروائى الفرنسى ذائع الصيت. .وروايته الفذة مدام بوفارى التى قام على ترجمتها الدكتور محمد مندور ونشرتها كما أذكر مطبوعة كتابى لحلمى مراد فى جزئين من كتاب الجيب ثم أعادت نشرهما روايات الهلال وملحق سجل كامل لمحاكمة الرواية ومؤلفها. .

عشت ساعات مع هذه الرواية وسجلا حافلا من محاكمة غير عادلة لعمل روائى ينتقد واقعا رديئا ويسعى للخروج من فاجعة قاصمة لكارثة تتكرر دون مواجهة ناجعة.

زوجة الطبيب المشغول عنها معظم الوقت ومحاولاتها البائسة فى إقتناص لحظات الفرح التى تصادف عزوف تام عن الذوبان فيها أو الاقتراب منها، فتنغمس فى علاقات مشبوهة وتسقط فى مستنقع الغواية والفجور وتنحدر من سيىء لأسوأ. .وتسعى إلى التخلص من حياتها.

شاهدت فيلما فرنسيا عن هذه الرواية ..ولكن صدى هذه الرواية ظهر واضحا عند تشيكوف فى قصته الجرادة وعلى ورق سلوفان ليوسف إدريس. .والتشابه يكاد لا يختلف. .فكلهم أطباء وزوجاتهم ملولات ضيقات الصدر يبحثن عن متعة ولذة. وحياة.

رواية عصفت بصاحبها ..وكتبت له الخلود.







وليمة لأعشاب البحر ..حيدر حيدر
.......................
وليمة لأعشاب البحر. .أشعلت حربا شعواء وانقسم المثقفون حيالها. .بين مؤيد وبين معارض، بين لاعن وبين مادح.
نشرتها الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن روايات الإبداع العربى.

وليمة لأعشاب البحر. .قرأتها مرة بعد مرة. .رواية طويلة مملة تحكى عن حرب التحرير الجزائرية. .نشرها السورى حيدر حيدر ولم تلق اهتماما ن قديا. .وحين نشرتها الهيئة العامة لقصور الثقافة أصبحت القنبلة التى هزت عروش النقاد والكتاب.
ذات صباح رمادى . .طالعت جريدة الشعب التى تصدر عن حزب العمل بقيادة إبراهيم شكرى..والصفحة الأولى مانشيت العناوين أعلى الصفحة وبخط عريض جدا."من يقاتل معى فى سبيل الله. ...."
قلت لنفسى :ها نحن سنحرر فلسطين. .
ثم قرأت مقالة ضخمة بالصفحة الثالثة بقلم دكتور الأشعة محمد عباس. .يصب نقدا جارحا ومشينا على وليمة لأعشاب البحر. .وعبر صفحة كاملة يسحق كاتبها ويصفه بالمروق والخروج من الملة ويدعو لمقاتلته والقضاء عليه لماتحتويه من التعرض للذات الإلهية من إهانات وأيضا النبى محمد صلى الله عليه وسلم.
وطار صيت الرواية الملعونة وأصبحت حديث القاضى والداني وسعى الكثيرون للبحث عنها وهى الرواية خاملة الذكر.
ومحمد عباس. .طبيب أشعة وله مركز عباس سكان بمدينة طنطا وكتب الكثير الكثير من المقالات المناوئة للسلطة وهو قيادى فى حزب العمل. .ونشر عدة كتب ضد أمن الدولة.
المهم أن الرواية الملعونة حازت شهرة فى الحقل الثقافى لم يكن يحلم مؤلفها ،فى يوم من الأيام، أن تحظى بكل هذا الاهتمام الغير مسبوق.

والآن وبعد سنوات من هذه الضجة المفتعلة عن الرواية، ولاأبرئ محمد عباس من إحداث ضجة مفتعلة بقصد شهرة صاحبها ووضعه فى مصاف الروائيين العظام والمضطهدين فكريا. .ومن جانب آخر توجيه إتهام صريح للسلطة بنشر الكفر والإلحاد. .ومن جانب ثالث التوزيع الفلكى لجريدة الشعب التى لم تكن سوى نشرة رديئة ورقيعة ومسفة ،لما يدور فى مصر ،والمتراكمة بلا بيع.









برهان العسل ...سلوى النعيمى
....................
تجبرنى ذاكرتى الخؤونة إلا أنسى رائعة كفاكيس"فى انتظار البرابرة "قرأتها مترجمة لأكثر من مترجم واستعذبت ترجمة شاعرنا ومترجمنا الكبير رفعت سلام فى ترجمته الكاملة لأعمال كفاكيس ،لهذه القصيدة الفارهة . مالذى ننتظر ،ونحن محتشدون فى الساحة العامة ؟
من المنتظر وصول البرابرة اليوم .

لماذا لايحدث أى شىء فى مجلس الشيوخ ؟
لماذا يجلس الشيوخ هناك دون سن القوانين ؟
لأن البرابرة سيأتون اليوم .
فأى قوانين يسنها الشيوخ الآن ؟
فعندما يصل البرابرة ،سيتولون سن القوانين
..........................

.........................
..........................
والآن ماالذى سيحل بنا بلا برابرة ؟
لقد كان هؤلاء الناس، نوعا من الحل..


حاولت أن أنقل بعض أبيات هذه القصيدة ،ثم ختمتها بالتساؤل المدوى .
لا أستغرب وجود هذه السطور السابقة، وأنا سأكتب عن رواية ملعونة وخارجة عن المعتاد والمألوف ،فزعمى أن جميع الأشكال الأدبية تتضافر بعضها مع البعض ,
أو فلنقل أنها تداع لأفكارمتجانسة تثقل العقل وتشغله .
أو أنها مقدمة خطرت على بالى فكتبتها دون وجود رابط بينها وبين ما أكتبه .

الكتابة عن الجنس رجس من عمل الشيطان وفعل محرم عظيم التحريم ومحظور حظرا تاما الكتابة عنه وإلا خدشت حياء المجتمع الفاضل وتنكبت السبيل وخرقت منظومة الآداب والأخلاق العامة وكان مصيرك قفص الإتهام والحبس بين جدران أربعة ..كمجرم إرتكب جريمة شنعاء .

وأخجل وأنا متعاط للقانون وساهر على تطبيقه ومحاولة تبرير الفعل الآثم لمرتكبه ،أن أقف موقف الناقم والناقد والرافض لمحاكمة الخيال وسحقه ومحقه وتجريحه ووضعه فى قانون العقوبات .

الخيال فرصة ثمينة للعقل البشرى وانعتاق للروح من أسر الجسد .

برهان العسل ..محاولة جريئة لتحطيم الأسوار الفولاذية حول الحديث عن الجنس والولوج إلى هذا العالم السحرى المشتهى والممتع والاصل الأصيل لإستعمار الكون وعدم فناء البشرية .

من منا لم يقرأ ،فى صباه ،عن الجنس ؟

من منا لم يتلصص ويطأطأ أذنيه لكى يلتقط كلمة من هنا أو هناك عن هذا العالم الغامض المحفوف بالمخاطر والمحوط بالأسرار ؟

عن نفسى ..وفى سنوات التكوين ..قرأت الكثير والكثير عن هذا العالم الغامض لكتابات تافهة مثيرة ومهيجة وأخرى رصينة وموضوعية وعلمية بحتة .

سلوى النعيمى ..كاتبة سورية تعيش فى فرنسا ..أحزنها أنها عندما تتحدث عن الجنس فى مجتمع ما يعتريها الخجل للحديث باللغة العربية فتتحدث عنه بلغة أجنبية .

سلوى النعيمى ..حاولت الولوج لهذا العالم الغامض ..فى يومنا هذا ..بالعودة إلى التراث العربى والعالمى للكتابة عن هذا العالم الغامض.

قرأت هذا الرواية أو قل الكتاب منجما منشورا فى موقع على الأنترنت ..ثم إبتعت الكتاب وضممته لرفوف مكتبتى مع الروايات الملعونة.

سلوى النعيمى ..خاضت فى تراث جنسى مكتوب ومنشور لأئمة الفقه الإسلامى ..مئات الكتب ..رضى عنها المجتمع حين نشرها وتقبلها بقبول حسن ،ولكن فى عصرنا وأيامنا أصبحت اللعنة والجريمة والمصيبة التى تهز أركان المجتمع وتقوض دعائمه الأخلاقية والتربوية ..

سلوى النعيمى ، ومن وجهة نظرى المتواضعة ،لم تكتب رواية ،فللرواية عالمها الخاص ،وإنما هى رحلة قراءة مع كتب الجنس العربى ..

وأزعم أن الثورة التى قوبلت بها هذه الرواية وكاتبتها ،كما هو مكتوب على غلافها الخارجى أو ما أزعم أنها رحلة أو جولة سياحية مرحبة فيها بما كتبه الأقدمون ولاعنة ماتراه وتسمعه لواقع آنى مأزوم ومقموع ومقهور ،هى ثورة مفتعلة لأدعياء الفضيلة والنقاد المزيفين والقراء المفلسين فكريا وأدبيا وحراس القيم والأخلاق المنتهكة ،كل لحظة أمام أعينهم ،جعلت من هذا الكتاب أيقونة ثورة تحريضية للتحررمن الكبت المفروض عن الولوج لعالم الجنس ووضعت كاتبته فى مصاف الروائيين العظام المضطهدين فكريا .







رد مع اقتباس
قديم 11-03-2017, 04:04 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
رئيس لجنة الأقسام الإسلامية و القناديل في رمضان

الصورة الرمزية محمد فهمي يوسف
إحصائية العضو







محمد فهمي يوسف is on a distinguished road

محمد فهمي يوسف متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالرؤوف النويهى المنتدى : رف الكتاب
افتراضي رد: روايات عربية وأجنبية في قفص الاتهام

أخي الفاضل القاريء المتذوق لأدبيات الفن القصصي الروائي العربي والعالمي
الأستاذ عبد الرؤوف النويهي
متعك الله بالصحة والسعادة وهناء البال
وجزاك الله خيرا

على ما تقدمه في موضوعك من ثقافة متميزة وموسوعة علمية فذة أغبطك عليها
ولكني أحببت أن أضيف معك
أن التزود بأية ثقافة أدبية هي ذخر فياض لذاكرة ممتلئة قوية بذكريات المعرفة الحرة
وهي ليست من أعداء الدين ، فالدين من المتشددين براء ، الدين يدعو إلى التأمل والتفكر
في كل ما يجري بكون الله تعالى من أحداث وتاريخ ومظاهر صنعها البشر في أي مجال
ثم عليه أن ينتقيَ منها ما يصلح لنفع البشر والإنسانية بما يحويه من قيم يجب الحذر منها
وأخرى يجب العمل بها ، والإنسان العاقل أخي الكريم يقرأ ماهو شر ليتجنبه ويبتعد عنه
ويقرأ ما هو خير ليحتذيه وينشره ليعمل الآخرون به ــ هذا من وجهة نظري المؤمنة المتواضعة ــ
والقراءة عن الجنس أو ذكرياته طبيعة فطرية في البشر في أعمار معينة ليس محرما على أحد
صغارا أو كبارا كل يختار منه ما يصلح شأنه به نحو الغاية وهي إعمار الكون وإنتاج ذرية مؤمنة
بخالق واحد هو ربنا سبحانه وتعالى بينت رسالاته الصواب والخطأ والحِّلَّ والحرام للناس جميعا

.... وفي كتاب الله سبحانه وتعالى ( القرآن الكريم ) ما يروي أروع روايات الحب وقصص الغرام
وعلى سبيل المثال لا الحصر فلنقرأ سورة سيدنا يوسف عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام
وقصة سيدنا سليمان عليه السلام مع ملكة سبأ .................. وغيرهما من القصص .
تحياتي لك في تحليلك التذوقي الرائع
وشكرا






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010