آخر 10 مشاركات
ديوان الشاعر تفالي عبدالحي (الكاتـب : - مشاركات : 24 - المشاهدات : 1079 - الوقت: 12:02 AM - التاريخ: 04-20-2018)           »          همس الضحى (الكاتـب : - مشاركات : 104 - المشاهدات : 1893 - الوقت: 11:54 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          النُّــــور .. للشاعر أحمد سعيد موسى (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 129 - الوقت: 11:33 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 361 - المشاهدات : 15383 - الوقت: 10:54 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          هزيـمــة (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 38 - الوقت: 08:26 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          نبوئات شاعر (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 87 - الوقت: 08:17 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          في ذكرى الاسراء والمعراج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 88 - الوقت: 07:31 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          تعزية--وفاة والدة أديبتنا الكبيرة-ضحى سالم (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 24 - الوقت: 07:26 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          أجيزوها يرحمكم الله.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 77 - الوقت: 07:16 PM - التاريخ: 04-19-2018)           »          انطباعات (الكاتـب : - مشاركات : 68 - المشاهدات : 2565 - الوقت: 06:44 PM - التاريخ: 04-19-2018)




طعمُ الحياة

قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج


إضافة رد
قديم 11-24-2017, 01:20 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو







محمد مزكتلي is on a distinguished road

محمد مزكتلي متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي طعمُ الحياة

طعمُ الحياة

صَبَّ الشاي، ووضعَ فيهِ السُكَّر.
يُقلِّبُ في سنين عمْرِه.
رَشَفَ رَشْفَة، ليسَ فيهِ سُكَّر!.
أضافَ ملعقتين.
هاتان عيناه، تطبعان قُبْلَتين على خَدَّيه.
أصبحتا الآن عجوزانِ صغيرتان.
واحدةٌ في الهند، والأخرى في السِنْد.
رَشَفَ رَشْفَة، لقد نسيَ السُكَّر!.
زادهُ ثلاثاً.
ها هيَ حبيبةُ قلبِهِ، أُمُّ الأولاد.
تُشرقُ من بينِ أغصان الياسمين.
وقارُها لازَمها حتى غابَت.
وهَذا فِلذةُ كبده، على درّاجته الحمراء.
كانَ وقتَها ابن تِسعُ سنين.
نعم، تِسعٌ مَرَّت، ولم يأتي بعد.
نظَرَ إلى السُكَّريةِ الفارغة!.
إنهُ ينسى دائماً أن يملأها بالسُكَّر!.







التوقيع

أنا لا أقول كل الحقيقة
لكن كل ما أقوله هو حقيقة


رد مع اقتباس
قديم 11-24-2017, 01:25 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو مميز

الصورة الرمزية قصي المحمود
إحصائية العضو






قصي المحمود is on a distinguished road

قصي المحمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

يسعدني أن أقص شريط المرور مع فائق تقديري







رد مع اقتباس
قديم 11-24-2017, 01:30 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو مميز

الصورة الرمزية قصي المحمود
إحصائية العضو






قصي المحمود is on a distinguished road

قصي المحمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

وجهة نظري المتواضعة ..النص قريب للخاطرة إن لم يكن خاطرة وأقصوصة
ولا يمت بصلة للقصة القصيرة جدا ..مع فائق تقديري







رد مع اقتباس
قديم 11-27-2017, 01:53 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو







محمد مزكتلي is on a distinguished road

محمد مزكتلي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

الأخ قصي المحمودي المحترم:
يشرفني حضورك هنا
وآمل بأن لا تبخل علي بذلك في كل مرة
كل المحبة والتقدير







التوقيع

أنا لا أقول كل الحقيقة
لكن كل ما أقوله هو حقيقة


رد مع اقتباس
قديم 12-05-2017, 06:08 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مزكتلي [ مشاهدة المشاركة ]
طعمُ الحياة

صَبَّ الشاي، ووضعَ فيهِ السُكَّر.
يُقلِّبُ في سنين عمْرِه.
رَشَفَ رَشْفَة، ليسَ فيهِ سُكَّر!.
أضافَ ملعقتين.
هاتان عيناه، تطبعان قُبْلَتين على خَدَّيه.
أصبحتا الآن عجوزانِ صغيرتان.
واحدةٌ في الهند، والأخرى في السِنْد.
وصف جميل لتشتت عينيه وللحول فيهما
رَشَفَ رَشْفَة، لقد نسيَ السُكَّر!.
زادهُ ثلاثاً.
ها هيَ حبيبةُ قلبِهِ، أُمُّ الأولاد.
تُشرقُ من بينِ أغصان الياسمين.
وقارُها لازَمها حتى غابَت.
وهَذا فِلذةُ كبده، على درّاجته الحمراء.
كانَ وقتَها ابن تِسعُ سنين.
نعم، تِسعٌ مَرَّت، ولم يأتي>> يأت بعد.
نظَرَ إلى السُكَّريةِ الفارغة!.
إنهُ ينسى دائماً أن يملأها بالسُكَّر!.

نحن أمام رجل عجوز صار وحيدا وأصابه الزهايمر والذكريات الكثيرة تطرق عقله فتسبب له المرض

أقصوصة سردية معبرة وعميقة

دمت مبدعا
تقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-05-2017, 09:24 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مزكتلي [ مشاهدة المشاركة ]
طعمُ الحياة

صَبَّ الشاي، ووضعَ فيهِ السُكَّر.
يُقلِّبُ في سنين عمْرِه.
رَشَفَ رَشْفَة، ليسَ فيهِ سُكَّر!.
أضافَ ملعقتين.
هاتان عيناه، تطبعان قُبْلَتين على خَدَّيه.
أصبحتا الآن عجوزانِ صغيرتان.
واحدةٌ في الهند، والأخرى في السِنْد.
رَشَفَ رَشْفَة، لقد نسيَ السُكَّر!.
زادهُ ثلاثاً.
ها هيَ حبيبةُ قلبِهِ، أُمُّ الأولاد.
تُشرقُ من بينِ أغصان الياسمين.
وقارُها لازَمها حتى غابَت.
وهَذا فِلذةُ كبده، على درّاجته الحمراء.
كانَ وقتَها ابن تِسعُ سنين.
نعم، تِسعٌ مَرَّت، ولم يأتي بعد.
نظَرَ إلى السُكَّريةِ الفارغة!.
إنهُ ينسى دائماً أن يملأها بالسُكَّر!.



مهما استهلك من سكر..و مهما ملأ السكرية..لن يتغير طعم حياته اليوم
حياته الفارغة ممن أحبهم
هل غابوا جميعا عنه..!
ابن التسع سنين غادر و هو بعد طفل..
دراجته الحمراء..!
أمات في حادث تصادم ..ربما
و زوجته التي غابت في عرائش الياسمين...وقورة هي رغم حزنها على صغيرها..
و رحلت ..
هو هناك في شرفة الذكريات
يأكل السكر و طعم الحياة مر
..
أ/ محمد مزكتلي
قاسٍ أنت هنا كثيرا
أو ربما حزين

أحسنت القص أيها القدير

لا أعتقد أن بها ما يمكن الاستغناء عنه
فهي مكتملة هكذا
رغم طولها

شكرا لك و كل التقدير






التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

رد مع اقتباس
قديم 12-05-2017, 01:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية حنان عبد الله
إحصائية العضو







حنان عبد الله is on a distinguished road

حنان عبد الله غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

هكذا قرأتها كما تفضلت الأستاذة أحلام
رائعة بطعم السكر رغم مرارتها في الحياة
دام الإبداع أستاذ محمد







رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 01:50 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديبة
إحصائية العضو







ايمان سالم is on a distinguished road

ايمان سالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مزكتلي [ مشاهدة المشاركة ]
طعمُ الحياة

صَبَّ الشاي، ووضعَ فيهِ السُكَّر.
يُقلِّبُ في سنين عمْرِه.
رَشَفَ رَشْفَة، ليسَ فيهِ سُكَّر!.
أضافَ ملعقتين.
هاتان عيناه، تطبعان قُبْلَتين على خَدَّيه.
أصبحتا الآن عجوزانِ صغيرتان.
واحدةٌ في الهند، والأخرى في السِنْد.
رَشَفَ رَشْفَة، لقد نسيَ السُكَّر!.
زادهُ ثلاثاً.
ها هيَ حبيبةُ قلبِهِ، أُمُّ الأولاد.
تُشرقُ من بينِ أغصان الياسمين.
وقارُها لازَمها حتى غابَت.
وهَذا فِلذةُ كبده، على درّاجته الحمراء.
كانَ وقتَها ابن تِسعُ سنين.
نعم، تِسعٌ مَرَّت، ولم يأتي بعد.
نظَرَ إلى السُكَّريةِ الفارغة!.
إنهُ ينسى دائماً أن يملأها بالسُكَّر!.



نصّ يقوم على حوار داخليّ و بحرفيّته المعهودة
اختصر الكاتب من خلاله مسيرة حياة ...

الملمح الأكثر تأثيرا بالنّسبة لي و الذي أدرجه أديبنا
في صيغة هزليّة ظاهريّا و هو في الحقيقة
حكمة بليغة يتمثّل في طعم السّعادة بمفهومها السّطحيّ
في الدّنيا الذي في النّهاية هو مجرّد سراب لا يمكن
أن نتذوّقه كالسّكر في شاي هذا الرّجل الهرم
الذي مهما بلغت الكميّة التي يضعها لم يستطع
أن يستطعمه ...

صورة ذات أبعاد رائعة و مؤثّرة وردت
في قالب ساخر يخفي تفكيرا عميقا و مميّزا ...

دمت و الإبداع عنوانك
أديبنا المحترم محمّد مزكتلي

ودّي و التّقدير ...






التوقيع

قيل المرء من حيث يثبت لا من حيث ينبت
و من حيث يوجد لا من حيث يولد

آخر تعديل ايمان سالم يوم 03-20-2018 في 06:47 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 02:16 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

طعم الحياة

قُصَيْصَةٌ متوهجة في الإصباح البلاغي أو شيء من هذا القبيل
أعتقد انها أعجبتني و ربما جداً أعجبتني
و لا يسألَنّي أَحَدٌ لماذا
لست أدري
على كل حال من ناحيتي فأنا بدأت أشرب الشّاي من دون سكر منذ ما يربو على ثلاث سنوات الآن..
لا.. لست مصابا بداء السكري..
و ليس حذرا من الأبيضان..
هكذا.. لحاجة في نفس يعقوب..
الآن الجميع بعلم أن السكر في الشاي وصفة خادعة كطعم الحياة.. و لكن لا غنى عنه..
أنا منذ ثلاث سنوات لا أعتبر نفسي أنني أشرب الشاي..
الشاي من دون سكر ليس شايا و ليذهب الإنكليز إلى الجحيم..
ليس فقط لا يضعون سكرا و إنما يزيدون حليبا.. ثُمَّ إنك لتجدنهم أحرص الناس على حياة يود أحدهم لو يعمر ألف سنة..
جربت العسل بدل السكر..
لا فائدة.. ليس شايا.. قال لي صديقي المغربي : إن لم يكن شايا فهو أتاي..
بالطبع..

الأستاذ مزكتلي المحترم

ما أجمل الحياة مع كوب شاي في أمان و سلام حتى من دون سكر..
أتمنى لك أجمل ما في الحياة..

طابت أيامك







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

و أرسلنا الرّياحَ لواقح..

رد مع اقتباس
قديم 03-21-2018, 06:01 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية ناظم العربي
إحصائية العضو







ناظم العربي will become famous soon enough

ناظم العربي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد مزكتلي المنتدى : قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج
افتراضي رد: طعمُ الحياة

أجدت السرد
ونص جميل بتفاصيل اختصرت عمرا
سلمت أديبنا الرائع







التوقيع

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
ايُّهَا الْعَابِرُوْنَ هُنَا اشْهِدُكُمْ أَنِّيْ أُحِبُّ الْلَّهَ وَرَسُوْلَه
http://www.toq8.net/astghfar/

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 9
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010