آخر 10 مشاركات
هوى هواء (الكاتـب : - مشاركات : 18 - المشاهدات : 340 - الوقت: 11:22 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          لحظات من الوداع (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 120 - الوقت: 10:27 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          قصيدة * أوهام شاعر * شعر د/طارق عتريس أبو حطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 97 - الوقت: 10:25 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          وداعا أبا بكر/رثاء لابن أخي رحمه الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 121 - الوقت: 10:13 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          كنْ كليثٍ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 221 - الوقت: 09:56 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          أطل هلالك (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 118 - الوقت: 09:46 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          سابقى أسأل العرب (الكاتـب : - مشاركات : 19 - المشاهدات : 1194 - الوقت: 09:20 PM - التاريخ: 06-15-2019)           »          أنفاس الحروف (الكاتـب : - مشاركات : 147 - المشاهدات : 7153 - الوقت: 11:12 AM - التاريخ: 06-15-2019)           »          جدتي كانت تقول (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 25 - الوقت: 01:16 AM - التاريخ: 06-15-2019)           »          إلى حضرته يوم مولده (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 245 - الوقت: 12:20 AM - التاريخ: 06-15-2019)




كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

قناديل الشعر العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 12-20-2018, 05:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية محمد علي الرباوي
إحصائية العضو






محمد علي الرباوي is on a distinguished road

محمد علي الرباوي متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

في المشرق نقول: كان يا ما كان
في المغرب نقول: كان حتى كان

القصيدة مبنية كما تبنى الخرافة في الثقافة الشفوية اتلمغربية







كان حتى كان


شعر: م ع الرباوي




كَانْ
يَا أَحْبَابِي حَتَى كَانْ
كَانَ اللهُ فِي قَلْبِ الإِنْسَانْ
حَتَّى كَانَ الْحَبَقُ الأَزْرَقُ وَالسَّوْسَانْ
فِي حِجْرِ مُحَمَّدْ
سَيِّدِ عَدْنَانْ
حَتَّى كَانْ الْمُقْعَدْ
يَنْقِزُ هَذِي الْحِيطَانْ
عَلَّ الْقُدْسَ تَصِيرُ مَعَ الَّلْيِل الطَّالِعِ
مِنْ مُنْعَرَجَاتِ الْقَلْبِ الظَّمْآنْ
أَقْرَبَ مِنْ قَدَمَيْهِ عَلَى الرَّملِ الْعُرْيَانْ
حَتَّى كَانَ الأَعْمَى فِي جَوْفِ الْبُسْتَانْ
بِيَدَيْهِ يَخِيطُ شَوَارِعَ هَذَا الْكَتَّانْ
فَإِذَا هَبَّ اللَّيْلُ الدَّامِسْ
قَرَأَتْ عَيْنَاهُ
مِنْ هَذَا الْمُصْحَفِ آيَاتِ النَّحْلِ
وَآيَاتِ الرَّحْمَانْ
................................
أَبْحَرَ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ...
رَأَى حُلُماً
فَصَحَا
ثُمَّ بَكَى.
كَانَ الْحُلْمُ رَهِيبَا:
قَالَ السُّلْطَانُ الْمُتَسَكِّعُ فِي صَدْرِ الإِنْسَانْ:
اِذْبَحَ أَنْتَ بهذا الرَّبْعِ الْخَالِي بَقَرَه
مِنْ عَيْنَيْهَا يَتَدَفَّقُ لَيْلاَ قَوْسُ قُزَحْ
اِذْبَحْهَا
حِينَ تَرَى الشَّمْسَ تُصَلِّي
فِي طُرُقَاتِ الْقَرْيَةِ
ثُمَّ اجْعَلْ
مِنْ هَيْكَلِهَا الْمَرْشُوشِ بِأَنْدَاءِ الْفَجْرِ قَدِيداً
يُزْهِرُ بَيْنَ حَنَايَا الْفُقَرَاءْ.
......................................
شَحَذَ السِّكِّينَ..
دَنَتْ مِنْ عُنْقِ بَهِيمَتِهِ الصَّفْرَاءْ
فَإِذَا صَوْتٌ كَالرَّعْدِ يَشُقُّ عَنَانَ الأَكْوَانْ:
نَسْرٌ بِجَنَاحَيْنِ مِنَ الصَّوَّانْ
يَحْمِلُ إِنْسَانًا فِي عُمْرِ الشِّعْرِ الَّرْقَراقِ
يَقُولُ بِصَوْتٍ يَقْطُرُ مِنْهُ الرُّعْبُ الْقَاصِفُ
هَبْ لِي هَذَا الْحَيَوَانَ
أَهَبْكَ أَنَا هَذَا الإِنْسَانْ
.............................................
تَتَوَاَلدُ فِي الْغَابَةِ
قُطْعَانُ الْبَقَرِ الْجُوفِ
تَكَاثَرُ بَيْنَ الأَغْصَانِ
عَصَافِيرُ بِلَوْنِ الْحُلْمِ السَّابِحِ
فِي أَعْمَاقِ الرَّبَّاوِي الْحَيْرَانْ
كَانَ الإِنْسَانُ يَحُطُّ عَلَى النَّطْعِ الْغَامِقِ
رَأْسَ الإِنْسَانْ
أَيْنَ الإِنْسَانُ بِهَذَا الزَّمَنِ الْغَضْبَانْ
أَيْنَ الإِنْسَانْ؟
....................................
يَا أَحْبَابِي
اِنْطَفَأتْ نَارُ حِكَايَتِيَ الآنْ
رَاحَتْ جَمْرَتُهَا مِنْ وَادٍ
فِي هَذِي الأَرْضِ إِلَى وَادْ
وَأَنَا مَا زِلْتُ بِهَذَا الْعَالَمِ
أَبْحَثُ فِيهِ عَنِ الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ..




وجدة: 4 فبراير 2018







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-20-2018, 11:52 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عمار عموري
إحصائية العضو







عمار عموري is on a distinguished road

عمار عموري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

من دواعي الفخر أن يجد القارئ نفسه في حضرة واحد من كبار شعراء العربية، وبين يديه قصيدة مستلهمة من القصص الإسلامي، ومحولة إلى قصيدة حداثية ذات هموم إنسانية معاصرة، يوجد فيها تعبير مجازي لطيف يربط ''محمد'' سيد عدنان بمحمد الرباوي، وحلم الرباوي المحير برؤيا سيدنا إبراهيم الواضحة، من حيث المضمون، لكنه يتعاكس معها من حيث الصياغة.
رموز القصيدة في غاية الدقة : الحبق، السوسان...(هموم الشاعر)
قوس قزح...البقرة...الصفراء : فرح خير وسعادة للفقراء، إلخ...
وبعض مفرداتها تحيل الى دلالات أبعد : النطع = التنطع في الكلام...
كذلك التلاعب البديع بالألفاظ وعلى الأصوات أيضا في اخر القصيدة :
وَادْ ...الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ..

فقط، هناك إشكال لغوي في عبارة سيد عدنان وفي كلمة نقز...
قد يعود ذلك إلى رغبة الشاعر في الاقتراب أكثر من الحكي الشعبي ومن ذهن القارئ البسيط.

قراءة سريعة للقصيدة، ومعها كل الاحترام والتقدير للشاعر الكبير الدكتور م ع الرباوي.






التوقيع

لرفع اللبس : أنا لا أسعى إلى المطلق فيكَ أو فيكِ.....أنا أسعى إلى المقيد لأطلقه فيكَ أو فيكِ،
وفي سبيل ذلك قد يزيد جموح الخيال عندي عن الحد أحيانا....فلا تتورط في الظن بي، أرجوك.
(عمار عموري)

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2018, 08:09 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس الشعر العمودي و التفعيلي

الصورة الرمزية ماجد وشاحي
إحصائية العضو






ماجد وشاحي is on a distinguished road

ماجد وشاحي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

أحييك على قوة النسج وسعة الخيال وابتكار الصور الجميلة المعبرة وسمو الهدف ...
تحياتي وأطيب الأمنيات ...وجمعة مباركة أستاذنا الحبيب...وأرفع القصيدة للمكان الذي تستحق بجدارة.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2018, 08:47 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية فتحي امنيصير
إحصائية العضو







فتحي امنيصير is on a distinguished road

فتحي امنيصير غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

لقد استمتعت بقرأتها شكرا
لك استاذي
على هذا الجمال







التوقيع

https://fathiemneser.blogspot.com/

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2018, 10:34 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمار عموري [ مشاهدة المشاركة ]
من دواعي الفخر أن يجد القارئ نفسه في حضرة واحد من كبار شعراء العربية، وبين يديه قصيدة مستلهمة من القصص الإسلامي، ومحولة إلى قصيدة حداثية ذات هموم إنسانية معاصرة، يوجد فيها تعبير مجازي لطيف يربط ''محمد'' سيد عدنان بمحمد الرباوي، وحلم الرباوي المحير برؤيا سيدنا إبراهيم الواضحة، من حيث المضمون، لكنه يتعاكس معها من حيث الصياغة.
رموز القصيدة في غاية الدقة : الحبق، السوسان...(هموم الشاعر)
قوس قزح...البقرة...الصفراء : فرح خير وسعادة للفقراء، إلخ...
وبعض مفرداتها تحيل الى دلالات أبعد : النطع = التنطع في الكلام...
كذلك التلاعب البديع بالألفاظ وعلى الأصوات أيضا في اخر القصيدة :
وَادْ ...الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ..

فقط، هناك إشكال لغوي في عبارة سيد عدنان وفي كلمة نقز...
قد يعود ذلك إلى رغبة الشاعر في الاقتراب أكثر من الحكي الشعبي ومن ذهن القارئ البسيط.

قراءة سريعة للقصيدة، ومعها كل الاحترام والتقدير للشاعر الكبير الدكتور م ع الرباوي.

ســلام مـن الله و ود ،
كنت هنا مع الجمال محتفيا بكم و بمنجزكم...
مـرور أولي وجوب الاحتفاء...
ولأنني أثق بأخلاق وتقبل أخي و شاعرنا أ. الرباوي؛ أخلاق الفرسان الأصايل أقول :
رأي أخينا أ. العامر فيه وجاهة ... وفيه ملخص قراءة نقدية ، قد أوسعها في قراءة نقدية خاصة ذات رواق بحوله تعالى...
عذيركم تقصيرنا بحقكم لانشغالنا بأمور تنظيمية إدارية هنا وهناك...
نعم نص يدرس في الاتكاء على الموروث ، والتناص والنص الغائب ، تليق به الواجهة و تليق به...
لي عودة تليق بـكم و بمنجزكم بحوله تعالى...
أنـعـم بكم وأكـرم...!!
مـودتي و مـحبتي






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2018, 12:06 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد علي الرباوي [ مشاهدة المشاركة ]
في المشرق نقول: كان يا ما كان
في المغرب نقول: كان حتى كان

القصيدة مبنية كما تبنى الخرافة في الثقافة الشفوية اتلمغربية







كان حتى كان


شعر: م ع الرباوي




كَانْ
يَا أَحْبَابِي حَتَى كَانْ
كَانَ اللهُ فِي قَلْبِ الإِنْسَانْ
حَتَّى كَانَ الْحَبَقُ الأَزْرَقُ وَالسَّوْسَانْ
فِي حِجْرِ مُحَمَّدْ
سَيِّدِ عَدْنَانْ
حَتَّى كَانْ الْمُقْعَدْ
يَنْقِزُ هَذِي الْحِيطَانْ
عَلَّ الْقُدْسَ تَصِيرُ مَعَ الَّلْيِل الطَّالِعِ
مِنْ مُنْعَرَجَاتِ الْقَلْبِ الظَّمْآنْ
أَقْرَبَ مِنْ قَدَمَيْهِ عَلَى الرَّملِ الْعُرْيَانْ
حَتَّى كَانَ الأَعْمَى فِي جَوْفِ الْبُسْتَانْ
بِيَدَيْهِ يَخِيطُ شَوَارِعَ هَذَا الْكَتَّانْ
فَإِذَا هَبَّ اللَّيْلُ الدَّامِسْ
قَرَأَتْ عَيْنَاهُ
مِنْ هَذَا الْمُصْحَفِ آيَاتِ النَّحْلِ
وَآيَاتِ الرَّحْمَانْ
................................
أَبْحَرَ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ...
رَأَى حُلُماً
فَصَحَا
ثُمَّ بَكَى.
كَانَ الْحُلْمُ رَهِيبَا:
قَالَ السُّلْطَانُ الْمُتَسَكِّعُ فِي صَدْرِ الإِنْسَانْ:
اِذْبَحَ أَنْتَ بهذا الرَّبْعِ الْخَالِي بَقَرَه
مِنْ عَيْنَيْهَا يَتَدَفَّقُ لَيْلاَ قَوْسُ قُزَحْ
اِذْبَحْهَا
حِينَ تَرَى الشَّمْسَ تُصَلِّي
فِي طُرُقَاتِ الْقَرْيَةِ
ثُمَّ اجْعَلْ
مِنْ هَيْكَلِهَا الْمَرْشُوشِ بِأَنْدَاءِ الْفَجْرِ قَدِيداً
يُزْهِرُ بَيْنَ حَنَايَا الْفُقَرَاءْ.
......................................
شَحَذَ السِّكِّينَ..
دَنَتْ مِنْ عُنْقِ بَهِيمَتِهِ الصَّفْرَاءْ
فَإِذَا صَوْتٌ كَالرَّعْدِ يَشُقُّ عَنَانَ الأَكْوَانْ:
نَسْرٌ بِجَنَاحَيْنِ مِنَ الصَّوَّانْ
يَحْمِلُ إِنْسَانًا فِي عُمْرِ الشِّعْرِ الَّرْقَراقِ
يَقُولُ بِصَوْتٍ يَقْطُرُ مِنْهُ الرُّعْبُ الْقَاصِفُ
هَبْ لِي هَذَا الْحَيَوَانَ
أَهَبْكَ أَنَا هَذَا الإِنْسَانْ
.............................................
تَتَوَاَلدُ فِي الْغَابَةِ
قُطْعَانُ الْبَقَرِ الْجُوفِ
تَكَاثَرُ بَيْنَ الأَغْصَانِ
عَصَافِيرُ بِلَوْنِ الْحُلْمِ السَّابِحِ
فِي أَعْمَاقِ الرَّبَّاوِي الْحَيْرَانْ
كَانَ الإِنْسَانُ يَحُطُّ عَلَى النَّطْعِ الْغَامِقِ
رَأْسَ الإِنْسَانْ
أَيْنَ الإِنْسَانُ بِهَذَا الزَّمَنِ الْغَضْبَانْ
أَيْنَ الإِنْسَانْ؟
....................................
يَا أَحْبَابِي
اِنْطَفَأتْ نَارُ حِكَايَتِيَ الآنْ
رَاحَتْ جَمْرَتُهَا مِنْ وَادٍ
فِي هَذِي الأَرْضِ إِلَى وَادْ
وَأَنَا مَا زِلْتُ بِهَذَا الْعَالَمِ
أَبْحَثُ فِيهِ عَنِ الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ..




وجدة: 4 فبراير 2018

الله الله الله
على سحر هذا الشعر ودرره العميقة التي تأخذنا من عالم الروح النقي لعالم فقدان الذات والإنسانية..من عصر الإيمان وثماره الروحية لعصر الصخر الصوّان عديم الإنسانية..من عصر رسالة محمد عليه الصلاة والسلام لعصر الكفر والطغيان..
قصيدة من أجمل وأبرع ما قرأت..هي عملية تحويل قاعدة الإيمان التي ابتدأها الشاعر كصنف قصصي يتماشى تاريخياً مع الأحداث وصولاً بزمننا اليوم ومروراً بتاريخ بني إسرائيل الذي هي بؤرة الحدث والظلم والفجور والتلاعب في دول العرب اليوم ليتحول قبلة الكبار من التوحيد لله للبصم لهؤلاء الأوغاد..وذلك من خلال ما ذكره الشاعر في تناص قرآني بسورة البقرة والبقرة وما فعل بها الطغاة الكفرة..
فالشاعر ابتدأ خريدته الماسية بفعل ماضي ناقص/ كان/
الفعل متمثلاً بالإيمان عندما كان في قلب الإنسان..عندما كان في أوج الطاعة لله..ليتحول مع عبور التاريخ وعلاقته بالصهاينة لوأده بوجود منظمات تعمل ليل نهار في تجريد أمتنا عن ذلك الإيمان الذي يحول وجه التاريخ لمملكة تحكم بالعدل والصدق وتحويل قواعد المجتمعات من ضعف وخوف وجوع إلى مجتمعات تتنفس العدل وتحقق الأمن والأمان من خلال ثمار هذا الإيمان إذا استفحل القلب وسكنه وأصبح نظاماً فاعلاً قولاً وعملاً..
وينتهي مفعول فعل الماضي الناقص/ كان/ في صدى متردد في واد غير ذي زرع..وادٍ لا يسكنه الإنس..ليُنهي الشاعر لوحته بقوله:
//أَبْحَثُ فِيهِ عَنِ الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ.///
صوت الصدى لكلمة الأجواد..وكأنه لا حياة لمن ينادي...
فأين الإنسان ومعالم الإنسانية التي تداس بالمصالح والنفوذ والمطامع الوحشية..وما زلنا نبحث عن إنسان...
.
قصيدة بارعة فاتنة حيكت بأسلوب متفرد فني يحمل بين ثناياه أبعاداً كثيرة ودلالات عدة وتأويلات لا حصر لها ..كلها من فيض قلم كلما قرأت له ارتقيت فكراً وعلماً وخيالاً ..وجنيت من الجمال أعذبه..
لله دركم أستاذنا الكبير الراقي
أ.محمد علي الرباوي
الشاعر البارع الذي يطوّع الحروف بين أنامل قلمه عذوبة وسحراً..
أستاذنا الكبير محمد الرباوي حرفكم ملهم للخيال جاذب للذائقة منتِجاً للفكر واسع العلم محلقاً لأبعد مدى في الخيال..
كلما مررت من رياض حرفكم قطفت من زهوره صفاء الذهن والفكر ..
بوركتم وما تحملون من جديد وتفرد في سبك الصور الشعرية المتجددة التي تحول وجه الشعر مرآة صافية تعكس جمالية الشعر وروحه..
هذه قراءة أولى ولي عودة بإذن الله بعد أن أتعافى..
وفقكم الله لنوره ورضاه وزادكم بسطة من العلم والنور والخير الكثير
.
.
جهاد بدران
فلسطينية






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 12-21-2018, 08:11 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الشعر

الصورة الرمزية صبحي ياسين
إحصائية العضو







صبحي ياسين is on a distinguished road

صبحي ياسين غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

استوقفني النص وطالبني بقراءة ثانية فكانت
نص ثري غني
فيه عبق الماضى وعطر الحاضر
أبدعتها فكرة وبناء وروعة خيال







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-22-2018, 02:25 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

لولا أنك أرخت للنص بتاريخ 4 فبراير 2018
لقلت أنك طكتبته بتاريخ 2 أو 4 أكتوبر 2018
حيث (( كَانَ الْحُلْمُ رَهِيبَا:
قَالَ السُّلْطَانُ الْمُتَسَكِّعُ فِي صَدْرِ الإِنْسَانْ:
اِذْبَحَ أَنْتَ بهذا الرَّبْعِ الْخَالِي بَقَرَه ))
و الميزة في قصائدك أستاذنا الرباوي بالإضافة إلى العمق و الرمز و الحبكة الشعرية التي تشبه الحبكة القصصية فإن الإرهاصات فيها عالية و ربما تتحقق
و ها هو تاريخ 2 أكتوبر يشهد بما فعله سلطان الربع الخالي بأحد أساطين الرأي و الكلمة و الصحافة
أحييك على عمق قصيدتك و جمال شعرك
و سجل أننا من المعجبين
تحياتي و تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-22-2018, 02:27 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد بدران [ مشاهدة المشاركة ]
الله الله الله
على سحر هذا الشعر ودرره العميقة التي تأخذنا من عالم الروح النقي لعالم فقدان الذات والإنسانية..من عصر الإيمان وثماره الروحية لعصر الصخر الصوّان عديم الإنسانية..من عصر رسالة محمد عليه الصلاة والسلام لعصر الكفر والطغيان..
قصيدة من أجمل وأبرع ما قرأت..هي عملية تحويل قاعدة الإيمان التي ابتدأها الشاعر كصنف قصصي يتماشى تاريخياً مع الأحداث وصولاً بزمننا اليوم ومروراً بتاريخ بني إسرائيل الذي هي بؤرة الحدث والظلم والفجور والتلاعب في دول العرب اليوم ليتحول قبلة الكبار من التوحيد لله للبصم لهؤلاء الأوغاد..وذلك من خلال ما ذكره الشاعر في تناص قرآني بسورة البقرة والبقرة وما فعل بها الطغاة الكفرة..
فالشاعر ابتدأ خريدته الماسية بفعل ماضي ناقص/ كان/
الفعل متمثلاً بالإيمان عندما كان في قلب الإنسان..عندما كان في أوج الطاعة لله..ليتحول مع عبور التاريخ وعلاقته بالصهاينة لوأده بوجود منظمات تعمل ليل نهار في تجريد أمتنا عن ذلك الإيمان الذي يحول وجه التاريخ لمملكة تحكم بالعدل والصدق وتحويل قواعد المجتمعات من ضعف وخوف وجوع إلى مجتمعات تتنفس العدل وتحقق الأمن والأمان من خلال ثمار هذا الإيمان إذا استفحل القلب وسكنه وأصبح نظاماً فاعلاً قولاً وعملاً..
وينتهي مفعول فعل الماضي الناقص/ كان/ في صدى متردد في واد غير ذي زرع..وادٍ لا يسكنه الإنس..ليُنهي الشاعر لوحته بقوله:
//أَبْحَثُ فِيهِ عَنِ الأَجْوَادْ
وَادْ..
وَادْ...
وَادْ.///
صوت الصدى لكلمة الأجواد..وكأنه لا حياة لمن ينادي...
فأين الإنسان ومعالم الإنسانية التي تداس بالمصالح والنفوذ والمطامع الوحشية..وما زلنا نبحث عن إنسان...
.
قصيدة بارعة فاتنة حيكت بأسلوب متفرد فني يحمل بين ثناياه أبعاداً كثيرة ودلالات عدة وتأويلات لا حصر لها ..كلها من فيض قلم كلما قرأت له ارتقيت فكراً وعلماً وخيالاً ..وجنيت من الجمال أعذبه..
لله دركم أستاذنا الكبير الراقي
أ.محمد علي الرباوي
الشاعر البارع الذي يطوّع الحروف بين أنامل قلمه عذوبة وسحراً..
أستاذنا الكبير محمد الرباوي حرفكم ملهم للخيال جاذب للذائقة منتِجاً للفكر واسع العلم محلقاً لأبعد مدى في الخيال..
كلما مررت من رياض حرفكم قطفت من زهوره صفاء الذهن والفكر ..
بوركتم وما تحملون من جديد وتفرد في سبك الصور الشعرية المتجددة التي تحول وجه الشعر مرآة صافية تعكس جمالية الشعر وروحه..
هذه قراءة أولى ولي عودة بإذن الله بعد أن أتعافى..
وفقكم الله لنوره ورضاه وزادكم بسطة من العلم والنور والخير الكثير
.
.
جهاد بدران
فلسطينية


قراءة أكثر من رائعة يا جهاد
سآخذ منها نسخة للردود المتميزة
أبدعتِ كما أبدع الشاعر






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 12-23-2018, 04:06 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عمار عموري
إحصائية العضو







عمار عموري is on a distinguished road

عمار عموري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : محمد علي الرباوي المنتدى : قناديل الشعر العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: كان حتى كان/ شعر : م ع الرباوي

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
ســلام مـن الله و ود ،
كنت هنا مع الجمال محتفيا بكم و بمنجزكم...
مـرور أولي وجوب الاحتفاء...
ولأنني أثق بأخلاق وتقبل أخي و شاعرنا أ. الرباوي؛ أخلاق الفرسان الأصايل أقول :
رأي أخينا أ. العامر فيه وجاهة ... وفيه ملخص قراءة نقدية ، قد أوسعها في قراءة نقدية خاصة ذات رواق بحوله تعالى...
عذيركم تقصيرنا بحقكم لانشغالنا بأمور تنظيمية إدارية هنا وهناك...
نعم نص يدرس في الاتكاء على الموروث ، والتناص والنص الغائب ، تليق به الواجهة و تليق به...
لي عودة تليق بـكم و بمنجزكم بحوله تعالى...
أنـعـم بكم وأكـرم...!!
مـودتي و مـحبتي

ثقة المرء بنفسه، وثقة الناس به، تعود إلى صدق المرء مع نفسه، وصدقه مع الآخرين.
...
الشاعر محمد علي الرباوي معروف أكاديميا، فقد خص شعره بدراسات وبحوت ومذكرات تخرج على مستوى الجامعات الجزائرية.
فيما يخصني وبصدد هذه القصيدة، أضيف : قرأت للشاعر محمد علي الرباوي كثيرا ولم أجده - على حد علمي - يذكر اسمه صراحة أو يصف نفسه بـ : ''المقعد''، أو يلمح إلى أن صيحته تشبه صيحة في الوادي، مثلما فعل في هذه القصيدة التي أعتقد أنها آخر ما كتب، وأخشى أن تكون رؤية متشائمة جدا عن راهن الأمة العربية - الإسلامية المتردي إلى حد لا يمكن فيه إصلاحه أو تجديده، قد انطبعت في نفسه وانعكست بوضوح هنا.

تحيتي ومحبتي






التوقيع

لرفع اللبس : أنا لا أسعى إلى المطلق فيكَ أو فيكِ.....أنا أسعى إلى المقيد لأطلقه فيكَ أو فيكِ،
وفي سبيل ذلك قد يزيد جموح الخيال عندي عن الحد أحيانا....فلا تتورط في الظن بي، أرجوك.
(عمار عموري)

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 16
, , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010