آخر 10 مشاركات
خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 389 - المشاهدات : 18362 - الوقت: 09:59 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          سأنتظر البحر إذن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 244 - المشاهدات : 9081 - الوقت: 09:47 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          كلما يأتي المساء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 151 - الوقت: 08:19 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          الرباعيات 8 (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 177 - الوقت: 08:10 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          بصمة / إيمان سالم (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 227 - الوقت: 06:43 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          الخروج عن النص (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 194 - الوقت: 05:56 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          على غزتي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 61 - الوقت: 03:58 PM - التاريخ: 07-16-2018)           »          " الجـــــهاد وفلســــــــــفة الحضــــــــارات " (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 07:26 AM - التاريخ: 07-16-2018)           »          فِتَنْ !. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 149 - الوقت: 01:21 AM - التاريخ: 07-16-2018)           »          خارج الفصل \ م الصالح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 46 - الوقت: 07:51 PM - التاريخ: 07-15-2018)




وادرك شهريار الصباح..

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 02-07-2016, 06:23 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية علي قوادري
إحصائية العضو






علي قوادري is on a distinguished road

علي قوادري غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي وادرك شهريار الصباح..

وأدرك شهريار الصباح..
تتَغَشَّى وجهه قِطَعٌ من الحزن واليأس وسحابات الدخان الكثيف الذي يسفه سفا، تترقرق عيونه بين الفينة والفينة فتنعكس الأضواء الدائرية عليها..لم يكن وحده في تلك الحالة فأصدقاؤه الخمسة تنتابهم مسحة من حزن مكابر..ولكنه كان الوحيد الذي لم ينقطع عن الحديث والثرثرة ..أوتار الكمنجة للعازف الأعمى في أقصى المقهى الراقي تدق قلوبهم وتعصر مواجعهم..
للمقهى باب دائري لايكاد يتوقف عن الدوران، مقهى فاخر يقدم أنواعا كثيرة من الحلويات ولكنه مشهور لارتياد العشاق زواياه وخاصة غرفه العلوية التي يتم كراؤها بأثمان باهضة لليلة الواحدة ..على كل هو للميسورين الذين اعتادوا اصطياد بنات الحيِّ الجامعي من الطالبات القادمات من المدن الداخلية وتغييرهن مع كل فصل وعام دراسي..والكثير منهم استمرأ اللعبة وأدمنها فلاشغل يشغله غيرها..
توقف أخيرا عن الحديث مُتَسَلِّيًّا بهاتفه الذكي ومنشغلا بتصفحه السريع لبعض المواقع التي تعود الانزواء بها،مستعملا اسما مستعارا،مُعاكسا للفتيات ومصطدما بشباب وكهول وحتى شيوخ آخرين كلما شمَّ رائحة الأنثى في ردٍّ أو في موضوع..
قطَعَ صمتهم وانشغاله الظرفي بالتسكع في شوارع الفيس بوك عراك شابين حول فتاةٍ جميلةٍ في الركن المقابل..أطفأ عزيز سيجارته وضرب بقوة الطاولة ..
-كيف لها أن تغدر بي؟؟
لم يكن يريد جوابا بقدر ماكان يرى أنَّه كان ضحية سهلة وهو المتمرس منذ أن طُرِدَ من الثانوية بعد أن عثروا عليه في حالة غير تربوية ..تذكَّرَ ما أغدق عليها من حُليٍّ وملابس وارتياد لفنادق ومطاعم راقية وباهضة..ضمَّها إليه بقوة وصرخ يُسْمِعُ موج البحر جنونه..
-أنت لي ..لي وحدي..
أجابته فاتحة ذراعيها أمامه كبطلة ذاك الفلك الذي غرق وهو مشحون بالمترفين والقاصدين العالم الجديد..
-ضُمَّني حتى لا يسرقني موج ولا ريح ولا أيّ عاشق مهووس..
أكمل فيما يشبه الحكواتي وكأنما يكلم نفسه جهرا..
صحبتها متأبطا هدية الفالنتاين ،تشابكتْ كلُّ خطواتنا ونبضاتنا ،صعدنا الغرفة التي حجزتها خِصِّيصا للمفاجأة التي خبأتُها لها..كنتُ سأطلب الزواج منها..صدقوني كنت أنوي أن أطلِّقَ هذه الحياة التعيسة وأستقر وانجب منها بناتا وبنين..
تأملتني في براءة وقالت وهي تفترش حجري
-اقرأ لي شعرا..
قرأتُ لها من أشعار نزار بفضل شيخنا قوقل حتى اثاقلت بين ذراعي فراشة من كوكب آخر..عانقتني مجددا ثم قالت لي:
- احْكِ لي يا شهرياري حكاية أخرى حتى أنام..
حكيت لها حكايتي وولهي وعشقي السرمدي ..
صرخَ أصدقاؤه الخمسة:
هل قالت لك:
-- احك لي يا شهرياري حكاية أخرى حتى أنام.؟؟؟؟؟؟؟؟
نظر إليهم في ريبة وتوجس وهو يتأمل قسماتهم ونظراتهم المفترسة والحائرة..عنَّ له أنهم اتخذوه لعبا وهزوا..أو أنه كان الغريب عنهم بآلاف الأميال مما يعدون ويحسون..
حاول أن يقوم ويتركهم ولكن أمسكوا بتلابيبه وهم يصرخون..
- قد خدعتنا شهرزاد وانتقمت...ومضت تبحث عن شهريارها الجديد..
وانفجروا في موجة ضحك امتزجت بالدموع وبالسعال بفعل السجائر وبقايا الخمور التي شربوها قبيل مجيئهم للمقهى على شاطئ البحر..







آخر تعديل علي قوادري يوم 02-07-2016 في 09:42 PM.
رد مع اقتباس
قديم 02-09-2016, 08:43 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية كمال أبوسلمى
إحصائية العضو







كمال أبوسلمى is on a distinguished road

كمال أبوسلمى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي قوادري المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: وادرك شهريار الصباح..

معالم واقع مزري ,تهكمات الحياة وفساد أخلاق مجتمع في بنيته السيسيولوجية من منظور تلقف لايرفد من وعي ولاينقص من تهليل تغيير الفتاة لأكثر من عشيق تبعا لنزوة عابرة أو بحثا عن مال وفير وهروبا من واقع محفوف بالواقعية في نظر الناس ,محفور في الرجعية في نظرها ,,


أحييك أخي وصديقي علي على هاته القصة الراقية ,,







التوقيع



إذا ما خلوتَ الدهر يومًا فلا تقل** خلوتُ ، ولكن قل عليّ رقيبٌ
و لا تحسبنَّ اللهَ يغفلُ ســــاعًة **و لا أنَّ ما تُخفي عليه يغيبُ

رد مع اقتباس
قديم 02-10-2016, 11:13 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية علي قوادري
إحصائية العضو






علي قوادري is on a distinguished road

علي قوادري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي قوادري المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: وادرك شهريار الصباح..

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال أبوسلمى [ مشاهدة المشاركة ]
معالم واقع مزري ,تهكمات الحياة وفساد أخلاق مجتمع في بنيته السيسيولوجية من منظور تلقف لايرفد من وعي ولاينقص من تهليل تغيير الفتاة لأكثر من عشيق تبعا لنزوة عابرة أو بحثا عن مال وفير وهروبا من واقع محفوف بالواقعية في نظر الناس ,محفور في الرجعية في نظرها ,,


أحييك أخي وصديقي علي على هاته القصة الراقية ,,

شكرا جزيلا الراقي كمال
سعدت بهذه المتابعة القيمة لحثيات المتن..
دمت صديقا مقربا للقلب.
تقديري.






رد مع اقتباس
قديم 10-31-2017, 05:28 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي قوادري المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: وادرك شهريار الصباح..

وما أكثر هؤلاء الصيادين على وسائل التواصل الاجتماعي
لا أهل لهم ولا يملكون ذرة شرف
فعلا تطورت وسائل الفجور
ويبقى بطلنا غبيا وجاهلا لا يعرف مغزى الكلام
حتى لكمته الصدمة بمفاجأة من العيار الثقيل

كعادتك ملتزم عميق وبليغ
تسعدني دوما القراءة لك
أخي القوادري
دام الإبداع

كل التقدير







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-30-2018, 10:03 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية علي قوادري
إحصائية العضو






علي قوادري is on a distinguished road

علي قوادري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : علي قوادري المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: وادرك شهريار الصباح..

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
وما أكثر هؤلاء الصيادين على وسائل التواصل الاجتماعي
لا أهل لهم ولا يملكون ذرة شرف
فعلا تطورت وسائل الفجور
ويبقى بطلنا غبيا وجاهلا لا يعرف مغزى الكلام
حتى لكمته الصدمة بمفاجأة من العيار الثقيل

كعادتك ملتزم عميق وبليغ
تسعدني دوما القراءة لك
أخي القوادري
دام الإبداع

كل التقدير

شكرا الراقي مصطفى
ويسعدني تواجدك المثمر..
تقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 5
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهريار/ق ق ج علي قوادري قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج 13 03-05-2016 09:40 PM
نور ،،، يا حكي شهريار الحمصي عبدالرحيم قناديل قصيدة النثر 12 11-21-2015 06:19 PM
من مفكرة شهريار فائق موسى قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 8 06-15-2014 07:32 PM
شهرزاد و شهريار... الحسن ناجين قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 4 08-29-2012 08:48 PM
أغاني شهريار عيسى ماروك قناديل قصيدة النثر 15 11-19-2011 02:02 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010