آخر 10 مشاركات
هذيان الشتاء (الكاتـب : - مشاركات : 3627 - المشاهدات : 167761 - الوقت: 05:08 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          مواســــم ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 193 - المشاهدات : 10929 - الوقت: 05:07 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          مزقتُ ثوب صبري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 745 - الوقت: 05:07 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          غريب / جوتيار تمر (الكاتـب : - مشاركات : 78 - المشاهدات : 5682 - الوقت: 05:05 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          قصيدة عاصفة الهوى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 91 - الوقت: 04:52 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          الأردن :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 147 - الوقت: 04:47 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          عناكب الضاد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 98 - الوقت: 04:01 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          تمتمة غريب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 22 - الوقت: 03:58 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          ،،سجل دخولك..بـ ق ق ج أو بـ ومضة... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 232 - المشاهدات : 10224 - الوقت: 03:45 PM - التاريخ: 07-19-2018)           »          عيون الوطن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 154 - الوقت: 03:40 PM - التاريخ: 07-19-2018)




العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 03-28-2018, 11:30 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

أسعى الى حيث يكون لحرفي ما لمصارعة الإنسان غير الحر من تصفيق.
,
,
,
,
,
,
,


في طابور الرغيف الصباحي يقلب أفكاره، يستنشق عبق الفجر، بعد أن أضاع الغيم طريقه عند منتصف العطش ، كان الفقر يزحف على جسده كأفعى
، ونظراته تحرق وجه الصقيع الدمشقي،بأنفاس تتجمد أمام رائحة رغيف ساخن موقظ للوعي.

أرتبك صمته عندما لمح صورة رئيس أمريكا ترامب وابنته هنا على الجريدة التي تغلف أرغفته، يحدث نفسه:
الساكت عن الحق صهيوني مخلص، والسياسة الغربية أهانت الشعوب العربية حتى فقدت قيمتها ولم تعد تحترم.
لم يبدو واضحا حين وارى الجريدة ربما كون المخبز كما يتوهم ممتلئا بالمخبرين!
والنظر لغير وجه الرغيف تهمة مشاعر! فالإحساس قد يصبح جريمة وتترجمه الملامح فضيحة.
أسرع بالخطى يحدث الطريق : الإعلام كله طباخ ماهر يقدم الكذب الحقيقي عبر وجبات دسمة الوسامة، والتاريخ مثل عاشق.. يكتب على الزمان الأهم، لكننا لا نقرأ إلا تاريخ الحروب والحرب رصاصة تخترق المكان، صاعقة تقطع الأنفاس، إعصار يجتاح الروح، الحرب نار، دخان، التاريخ ثرثر كثيراً عن الكراسي وأحجامها. صرخ باستنكار صامت: لا تكتبوا التاريخ.
بعد أن اغلق باب منزله.. لفت نظره عنوان عريض: ( اشترى الصحفي الأمريكي "فرانكلين لامب" 4 أطفال سوريين بـ600 دولار)
سقطت دمعته : الرق يعود على ظهر الصليب.
يقرأ خبرا آخر عن غرق اللاجئين السوريين.. يحدث نفسه: لم أحاول يوما أن أتقمص إحساس لاجئ ؟ أو مشرد؟ ربما لأنه يتوجب علي قبل المحاولة أن أرتدي الكثير من الثياب!
السياسة هي الفساد الدائم لصفاء الحياة وأفعال بعض السياسيين مسخ، يكذبون ويسرقون كثيرا بلا ضمير بلا أخلاق.
الألوف غيبهم الغدر.. الجوع.. العطش.. وضرب السياط, ولم يقل التاريخ عنهم كلمة طيبة. لكن قطرة دم مجهولة قد تحدث طوفان يغرق حتى سفن السلام، لم يعد يحيرني العالم الغربي..
ولا صداقتهم للكلاب،نحن نبحث في الصداقة عما يكملنا،وهم ينقصهم بعد الإخلاص، الحق والعدل في تعاملهم مع البشر.
هو حتى الخائن لا يمكنه أن يكون كما الكلاب، لكن الغريب بصلة التواصل بينهم وبين الكلاب أن الكلاب لم تهرب منهم، لن اثني على الكلب، لأنه يخلص لمن هو أكثر وداعة وذكاء من سائر الحيوانات!

يتبع






التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

آخر تعديل وفاء عرب يوم 03-28-2018 في 04:39 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-28-2018, 03:55 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






عبدالرحيم التدلاوي is on a distinguished road

عبدالرحيم التدلاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

قراءة في الوضع العربي في ضوء اللحظة المفعمة بالقتل والتشريد بفعل سياسة الغرب المنافق.
قراءة نقدية، ستتبعها نصوص تشكل تتمة هذا، ومعبرة عن موقف الكاتبة القوي تجاه السياسة المنافقة للغرب، وتجاة ممثلها الأعلى: ترامب.
ربما: ممتلئا.
مودتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-29-2018, 11:47 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالرحيم التدلاوي [ مشاهدة المشاركة ]
قراءة في الوضع العربي في ضوء اللحظة المفعمة بالقتل والتشريد بفعل سياسة الغرب المنافق.
قراءة نقدية، ستتبعها نصوص تشكل تتمة هذا، ومعبرة عن موقف الكاتبة القوي تجاه السياسة المنافقة للغرب، وتجاة ممثلها الأعلى: ترامب.
ربما: ممتلئا.
مودتي


العالم كتاب لا يغري عاقل بقراءته
العالم لم يعد يغني
لم يعد يراقص براءة الأحلام

وأنا لا أكتب هنا..
إنما ابصق على وجه المنافقين والمخبرين والقتلة
العن مللهم، صداعهم.. وخديعتهم ..


شكرا لمرورك الكبير
كل التقدير،،،،






التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2018, 11:43 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

جزء (2)




يخترق سمعه أطلاق رصاص في الخارج يتوجه إلى الباب الخارجي وبمجرد أن وقف أمام منزله مرت سيارة سوداء واطلقت باتجاهه ثلاث رصاصات، وأراد القدر أن تكون على ارتفاع نصف متر فوق رأسه!.. حمد الله أن الوقت مازال مبكراً واطفاله نائمين...
مذاق الوقت لا يستساغ يحتاج المراوغة، فالمخادع لا يقاتل ولا يقتل، نظر لصفحات جريدته، شعر ببرودتها وسخونة أخبار لعبتها المنطق.. لا تعترف بالعدالة، دائما نتائج النشرة إما منهزم مقتول أو منتصر بشكل ما أيضا مقتول.
قرأ .. النيويورك بوست نشرت صورة لزوجة رئيس أمريكا وهي عارية.
هي تحكم ترامب، ترامب يحكم أمريكا، أمريكا تحكم الشرق، وعندما يحكم العري سيرقص العالم.
في آخر صفحة خبر عن بيع (تيس) بخمسة ملايين دولار..
المبالغة في الثمن في جميع امور الشراء يعتبر اهدار للمال (والمبذرين اخوان) وفقراء المسلمين أولى من ذلك التيس، عموما الإنسان العربي لا يستفزه قتل الإنسان( بورما، سورية، العراق) فكيف يستفز لبيع حيوان!
هو أيضا لا يستفز حين تباع لوحة بأرقام فلكيه، كون الإعلام يطبل ويزمر ويعتبر ذلك الشراء من الرقي والتحضر ، ينال اعجاب النخبة من المثقفين والاحترام لأنه تذوق الفن.. مع أن المشتري قد لا يفقه شيئا بالفن ولا يعرف تاريخ الرسام ومن أنه ربما عاش ومات فقيراً ! نحن لا ندرك أين يقع الجهل! ولا ندرك أين يجب أن نغضب ، والدليل هو الصمت العالمي على النوادي الرياضية وما يحدث فيها من صفقات بيع وشراء الانسان.
لكن ما حيلة المثقف الفارس في عالم يكثر فيه الحمير!
والحمير لا تناسب طموحات الفارس، فركوب الحمير يحقق المتعة إنما لا يحقق القفزة الناجحة.




يتبع







التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

آخر تعديل وفاء عرب يوم 04-02-2018 في 04:49 PM.
رد مع اقتباس
قديم 04-02-2018, 01:16 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية شاكر دمّاج
إحصائية العضو







شاكر دمّاج will become famous soon enough

شاكر دمّاج غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

تصفيق عارم أستاذة

لم يعد العالم بالفعل سوى سيركا للألعاب البهلوانية فيه شتى أنواع الحيوانات و البهائم

بل كان النصّ هنا حلبة مصارعة حرّة !
ليس من الغريب أن تحكمنا ميلانيا في بدء هذا الميلانيوم ..
الله رحيم بالعباد
زوجته الأولى إيفانا و أيضاً الثانية مارلا كانتا أقرب إلى الهستيريا من ميلانيا..
ماذا؟
تركت كل الهستيريا لِ إيفانكا؟
ربما.. إلا أن ذلك لا يبدو على التلفاز..
لا حيلة بيد الحمير للأسف
الحمير يحكمها الخوف و العصا و الجزرة.. و الأهواء المتلاطمة التي يوجهها الإعلام الموجه و الشبكة..
يمنون أنفسهم بالحرية بعد الكبت و ما بعد الحرية إلا الفوضى و ما بعد الفوضى إلا الإستبداد
و عندها سيعرفون قيمة الإستبداد و النعمة التي هم فيها..
أليس المازوشيون يلتذون بالألم..
الآن أوجد النظام العالمي طابعة ثلاثية الأبعاد لاستنساخ الأجيال المازوشية التي ستسبح بحمده و تسجد له..
فهل نسميهم حميراً؟ وطبقاً لأية معايير علمية؟
أليس مصير الإنسان في المنظور الدارويني الحداثي أن يتطور؟
فهل تقول النظرية أنه يبدأ قرداً يأكل الموز و ينتهي حمارا يأكل الجزر بضربة عصا؟
إنما العصا لمن عصى..
ربما قريبا سيكتشف الكهنة دواء جديدا يمكن الناس من الرضى بالرزوح في الحمرنة طويلا فيكون جرح الجارحين حنانا..
كرة القدم أفيون الشعوب الآن و الشعوب تعبد المال أو تكاد.. فهل نجعل سعر الأفيون كسعر الرز؟
هذا بالمعنى المجازي.. مع أن كرة القدم تقوم بتبييض الأفيون و تجعله كالرز أبيضا وكثيراً..
هل ما زالت هنالك بوائق يفعلها المطالبون بالحرية أكثر مما يفعلونه الآن؟
أما أهل الحق فدعيني أقول لهم : لا لا تضيعوا وقتكم بالمطالبة بالحرية لأن النظام العالمي لم و لن يضع ذلك في حسبانه لعيونكم..
فقط كونوا أحرارا !
لا تأكلوا الجزر!

و أما العصا؟

صحيح! لم أفكر بهذا الموضوع !

أعطر التحايا لك أيتها الحرة







التوقيع

معاً نُغَيِّرُ العَالَم !



شيندال

رد مع اقتباس
قديم 04-02-2018, 09:23 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شاكر دمّاج [ مشاهدة المشاركة ]
تصفيق عارم أستاذة

لم يعد العالم بالفعل سوى سيركا للألعاب البهلوانية فيه شتى أنواع الحيوانات و البهائم

بل كان النصّ هنا حلبة مصارعة حرّة !
ليس من الغريب أن تحكمنا ميلانيا في بدء هذا الميلانيوم ..
الله رحيم بالعباد
زوجته الأولى إيفانا و أيضاً الثانية مارلا كانتا أقرب إلى الهستيريا من ميلانيا..
ماذا؟
تركت كل الهستيريا لِ إيفانكا؟
ربما.. إلا أن ذلك لا يبدو على التلفاز..
لا حيلة بيد الحمير للأسف
الحمير يحكمها الخوف و العصا و الجزرة.. و الأهواء المتلاطمة التي يوجهها الإعلام الموجه و الشبكة..
يمنون أنفسهم بالحرية بعد الكبت و ما بعد الحرية إلا الفوضى و ما بعد الفوضى إلا الإستبداد
و عندها سيعرفون قيمة الإستبداد و النعمة التي هم فيها..
أليس المازوشيون يلتذون بالألم..
الآن أوجد النظام العالمي طابعة ثلاثية الأبعاد لاستنساخ الأجيال المازوشية التي ستسبح بحمده و تسجد له..
فهل نسميهم حميراً؟ وطبقاً لأية معايير علمية؟
أليس مصير الإنسان في المنظور الدارويني الحداثي أن يتطور؟
فهل تقول النظرية أنه يبدأ قرداً يأكل الموز و ينتهي حمارا يأكل الجزر بضربة عصا؟
إنما العصا لمن عصى..
ربما قريبا سيكتشف الكهنة دواء جديدا يمكن الناس من الرضى بالرزوح في الحمرنة طويلا فيكون جرح الجارحين حنانا..
كرة القدم أفيون الشعوب الآن و الشعوب تعبد المال أو تكاد.. فهل نجعل سعر الأفيون كسعر الرز؟
هذا بالمعنى المجازي.. مع أن كرة القدم تقوم بتبييض الأفيون و تجعله كالرز أبيضا وكثيراً..
هل ما زالت هنالك بوائق يفعلها المطالبون بالحرية أكثر مما يفعلونه الآن؟
أما أهل الحق فدعيني أقول لهم : لا لا تضيعوا وقتكم بالمطالبة بالحرية لأن النظام العالمي لم و لن يضع ذلك في حسبانه لعيونكم..
فقط كونوا أحرارا !
لا تأكلوا الجزر!

و أما العصا؟

صحيح! لم أفكر بهذا الموضوع !

أعطر التحايا لك أيتها الحرة

أشكرك من قلبي أستاذ: شاكر دمّاج

تعليقك يخبر عن قوة الذكاء
وقوة الذكاء تعني قوة الوعي .

هو الواقع الكئيب من نصيب العدد الأكبر
والعدد الأكبر يتم تظليله دائما لفتره زمنيه أطول ..
وترامب يوجد منه نسخة عربية غير أن النسخة العربية لا يمكن أن تحكم البلاد وهي غنية ! لابد أن تفقر البلد ، تبدأ بافقار التجار ثم الوجهاء ثم الأحرار ليحكم بعدها قطعاناً من المتخلفين الأغبياء والحمقى.

وبين مجنون يدفن الحقيقة وآخر يدفن وطناً بأكمله
قطيع عبارة عن رؤوس ثابته زرعت بداخلها أصنام متحركة.

كل الود والتقدير






التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

رد مع اقتباس
قديم 04-03-2018, 12:03 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية حسين ليشوري
إحصائية العضو







حسين ليشوري is on a distinguished road

حسين ليشوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري [عارٍ] / بقلم : وفاء حمزة

"السياسة هي الفساد الدائم لصفاء الحياة، وأفعال بعض السياسيين مسخ، يكذبون ويسرقون كثيرا بلا ضمير، بلا أخلاق." اهـ (وفاء حمزة)
هذا كلام يجب أن يكتب بماء الذهب في دفاتر الساسة العرب.
تحياتي أستاذة وفاء .






التوقيع


بالحوار تتلاقح الأفكار عند الأخيار الأحرار.
*******
(رحم الله امرأ أهدى إلي أخطائي الإملائية والنحوية واللغوية).

رد مع اقتباس
قديم 04-03-2018, 03:07 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري [عارٍ] / بقلم : وفاء حمزة

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين ليشوري [ مشاهدة المشاركة ]
"السياسة هي الفساد الدائم لصفاء الحياة، وأفعال بعض السياسيين مسخ، يكذبون ويسرقون كثيرا بلا ضمير، بلا أخلاق." اهـ (وفاء حمزة)
هذا كلام يجب أن يكتب بماء الذهب في دفاتر الساسة العرب.
تحياتي أستاذة وفاء .

أشكر مرورك الكبير الأستاذ القدير: حسين ليشوري

هنا في الجزيرة العربية بعض الأسماء (.....) !!
،
كثيرة هي الأشياء التي تأتي متأخرة .

أما الساسة العرب فدفاترهم أرصدة ..

كل احترامي ،،،،،






التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

آخر تعديل وفاء عرب يوم 04-03-2018 في 04:04 PM.
رد مع اقتباس
قديم 04-27-2018, 11:16 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شاعرة

الصورة الرمزية وفاء عرب
إحصائية العضو






وفاء عرب is on a distinguished road

وفاء عرب متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : وفاء عرب المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: العالم عاري / بقلم : وفاء حمزة



أنتهى من الرغيف ونهض إلى عمله (سائق أجرة) وقبل أن يغادر اقتطع من الجريدة صورة ايفانكا لتكون في جيبه.
بعد ساعات من العمل المتواصل توقفت على بعد امتار من مشهد كاد يفقده أنفاسه!
حافلة تقل عددا من الجنود المنشقين عن الجيش يطوقها شبحية النظام، وما هي الا ثوانٍ حتى اخترقها الرصاص من كل اتجاه!..
مر ونظر لسائق الحافلة؛ لم يتجاوز العشرين عاما ومضرجا بالدماء. سورية ( دولة) يسكنها (100) شخص، ( 99) منهم من عائلة الرئيس، وواحد مجهول الهوية.
تابع العمل في شوارع الدخان، الدموع، والرصاص، استوقفته قبل الغروب بقليل فتاة ملامحها اعجميه
-إلى أين؟
- إلى البيت الأسود.. آآآآ اعني الى حيث هنا!.. اعطته ورقة عليها العنوان، بعد أن تركها في مكان مشبوه صعدت منه أخرى .
برهة من الوقت وخلعت المعطف.. ثم بدأت تفتح أول ازار سترتها والثاني وعند الثالث صرخ بها ماذا تفعلين!..
-الجو حارق!...... وحين استنكر ضحكت.
- أسمعي مشوش لك ما تريدين من مال ضعي يدك في جيبي وخذي ما شئت وارحلي.... هناك شيء يستغيث ويستعين.
فعندما تكون المقابر مفتوحة يكون الوطن كفن وتكون غريبة عني لغتي ،صوتي، وأحلامي.
في زمن الحرب ينتفي الحب.


يتبع







التوقيع

https://www.facebook.com/profile.php?id=100009429438817

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010