آخر 10 مشاركات
خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 489 - المشاهدات : 25756 - الوقت: 08:30 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          حليب قمر سئم الخسوف / عايده بدر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 27 - المشاهدات : 818 - الوقت: 07:36 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          كَباتشينو .. نص مسموع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 23 - الوقت: 07:23 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          الرباعيات 13 (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 341 - الوقت: 07:15 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          مارْلبُورُو (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 157 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          وجهة نظر (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 94 - الوقت: 04:58 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          من وحي الخيال (الكاتـب : - مشاركات : 259 - المشاهدات : 9385 - الوقت: 04:30 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          البهجة تنتحب في خليج السويس (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 423 - الوقت: 03:20 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          مع الله ..شعر دكتور/طارق عتريس أبو حطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 27 - الوقت: 03:12 PM - التاريخ: 12-09-2018)           »          إتبعيني (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 36 - الوقت: 03:09 PM - التاريخ: 12-09-2018)




احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 05-18-2018, 05:20 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road

عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
Lightbulb احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!




احمد اسعد ............انتهى به الأمر بعد اجتياح بيروت عام 82 الى

السكن في مخيم - شنلّر - بالقرب من عمّان ,, كان يزورني وأنا في عمان في غرفة اسكن بها وحدي

يسعل باستمرار وعمره في اوله... من شدة ما يلقى من برد غرفته - الزينكو-في ذلك المخيم,, ونطبخ الأرز

يأكل معي ونشرب الشاي ونحن نقص القصص الماضية ونناقش الأمور ...........


في اول التسعينات ......ارسلته اخته الى دمشق ,,يبحث عن ابن اخته الذي ضاع بعد قتال الأخوة

في البدّاوي والبارد في لبنان .......يتعرف عليه احد الأخوة السابقين ,,والذي هو الآن مع جماعة -فتح

المنشقّة - .............................يلقى به في السجن ,,!! لأنه من فتح التي انسحبت من بيروت.........


وبعد ست سنوات يخرج احمد اسعد من السجن ,,يذهب الى مخيم اليرموك في نواحي دمشق

..-الذي تهدم الآن ........لأن الفلسطيني هو اول من يموت في ايّ قتال بين امة العرب -ذهب حيث

تسعى رجل أيّ فلسطينيّ الى اقرب مخيم .............اين يذهب !! لايملك فلسا واحدا ,,وهو بقميصه الذي

سجن وهو يرتديه ايام الصيف وخروجه كان في الشتاء ............قولونه يضرب بطنه بسبب التعذيب

,,سعاله اشتد وجوعه وبرده .............


انتصف الليل ....فكّر في نار المزبلة يتدفأ عليها في نواحي المخيم ........يحلم فقط بكأس شاي

ساخن لا يريد من هذا العالم غيره .......نظر الى السماء الى صاحب هذا العالم .......وفورا ابطأ احد

الكرماء في اقفال محله ...........ينفّذ امرا سماويا ............رآه احمد اسعد ما يزال في

دكّانه..........اصطنع حكاية ومجموعة من الأسئلة ,,ليقترب من ابريق شايه ومدفأته ..........عرف مابه هذا

الرجل الكريم - والكريم اذا سمع اجاب - ..............دعاه الى بيته وأخذ يقدّ الزاد له وهو يأكل مثل - ذئب

الفرزدق -ويلتف حول ناره وصدره يصدر ازيز الحمد والشكر ,, غير مصدق ان الدنيا تمتلىء بالطعام

والدفء هكذا .....................وان فيها رجلا كريما ,,!! فهو يعلم ان نعمة الله تكون دائما في بيوت الغيلان

واللصوص................ويستغرب ان يجد طعاما في بيت رجل فاضل او عليم


ونام في دفء الرجل الكريم وفي الصباح ...........تأتي الى المخيم مندوبة النرويج,,تبحث في

موضوع الأمم المتحضرة الملحّ- حقوق الانسان -.............وتجد اكثر اهل الأرض احتياجا لها ....(احمد

اسعد ),,تسأل كل بلاد العرب -مخابراتهم - ............تسأل -اولياء امور العرب -..............يقولون :مطرود

..مطرود .. مطرود ........................وتأخذه -المدينة الفاضلة- الى احضانها ............!!


.............واليوم جاءني احمد اسعد ,,يرتدي معطفا جميلا ويضجّ وجهه بالدماء .........ولكنّ قولونه مازال

يرقص في بطنه رقصة الموت القديمة ,,وسعاله لم يفارق حنجرته ...ليتذكر دائما انحطاط امّته وسفه

احلامهم ................وطريقتهم الضحلة التي لا توصلهم لشيء ابدا ........كالضائعين ...!!


قبّلته ودمعت عيني على الملايين الباقية مثله ,,لم تلتق بعد بمندوبة المدينة الفاضلة .......

وينتظرون مدينة الله الفاضلة بعد الموت ................يمنع فيها الظلم والحزن والجوع ....


و لا اعتداء فيها ,,لأن نفوسهم يملؤها الرضا ,,والنفس الراضية لا تعتدي ...............ولا صراع على الجاه

فيها,, لأن الناس فيها لا تقدس الا الله ...لأنهم يحبونه ولأنه مستحق المجد وصاحب نعمتهم ,,ولا يمنع الناس

الأقوياء ضعاف الناس ثمار ارض الله وماء ينابيعه.........!!

..................وفيها لا يتسمى الناس بالثائرين والفاضلين كذبا وزورا ..............ويحبّون بعضهم فقط حبّا

لا يختبىء فيهم الغدر .........ولا يقتلون بسكّين الكذب ........اخوتهم وكل الناس هناك اخوة...............



وودعت احمد اسعد ........يطير بطائرات النرويج ........وانا بقيت في ارض العرب

..اسلق بعض الأرز وأشعر بالبرد وأكتب الشعر اناقش نفسي وأسلّيها ..............وتتبع عيني

السماء المليئة بالمسافرين ........دماءهم ودموعهم تسيل ...........





.............................................الكات ب/ عبدالحليم الطيطي




https://plus.google.com/u/0/103357105966386238154/posts مدونتي







التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2018, 07:41 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

ســلام الله مـن الله وود ،
المجـد للشهـداء في كل أين،
وطـوبى لـكم ولمـن اغترب والغربـاء...!!
والمجد لمن يحتفي بهم...
بورك النبض الـوفي..
رحـم الله شهداء الأمـة و نفعنا بهم ...
آمين
سـردية مـوجعة من واقعنا الأليم ...ونفحات إيمانية نورانية روحانية جملت أشياء الحكي هنا...
بـورك مدادكم
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-19-2018, 07:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

ســلام الله مـن الله وود ،
المجـد للشهـداء في كل أين،
والمجد لمن يحتفي بهم...
بورك النبض الـوفي..
رحـم الله شهداء الأمـة و نفعنا بهم ...
آمين
سـردية مـوجعة من واقعنا الأليم ...ونفحات إيمانية نوانية روحانية جملت أشياء الحكي هنا...
بـورك مدادكم
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-20-2018, 09:12 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

مرة أخرى أقرأ هذا النص العميق
وأقف على ما لم أقف عليه قبلا

أعجبني جدا ولكن لدي ملاحظات بسيطة
منها أن النص يندرج تحت تصنيف القصة القصيرة رغم عدم تحقيقه كامل الشروط
فقد كان مرتاحا جدا فضفاضا
أسلوب الفلاشباك كان رائعا
النص مؤثر لغة وتصويرا
القفلة جيدة لكنها بحاجة إلى تدعيم
تدخل المقال في النص ورأي الكاتب وهذا أحد أسباب ترهله

بانتظار جديدك
دمت بكل الابداع

تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-20-2018, 09:13 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

للفائدة أدرج هنا قراءة نقدية لقصة ذئب الفرزدق

الفرزدق والذئب

دكتور عثمان قدري مكانسي


ورد في الأغاني أن ابنة عم الفرزدق ، النوار ، خطبها رجل ، فطلبت من الفرزدق - ابن عمها أن يكون وليّها ، فطلب منها أن تُشهد الناس أنّه وليُّها ، فوافقت وأشهدَتهم أنّه وليّها ، فقال : " اشهدوا أنني زوجت النوار من نفسي ، " فغضبت النوار ، وهربت منه إلى الزبير ، وكان واليا على الحجاز والعراق ، واستجارت به فاحتال الفرزدق حتى أعادها ، وتزوّجها ، ويبدو أنّه لم يسعد معها ، فقد تزوّج عليها امرأتين ، وتزايد نشوزها إلى أن طلقها ، وكانت امرأة ذات دين وخلق ساهما في ابتعادها عنه – فقد عُرف عنه التهاون فيهما - ويظهر أنها كانت تتعالى عليه، وهي عنده ، و عندما هربت منه ، ثم عندما طلّقها وندم ندما شديداً، فأنشد :

ندمت ندامة الكسعيّ لمّـا *** غدَتْ مني مطلقةً نوارُ

لن أتحدث عن نوار فقصتها معروفة لكنني أقف على مقدمة القصيدة الغريبة التي لم يعتد النقاد على مثلها ، هذه المقدمة كانت في تصوير الفرزدق موقفاً لم يكن يريده - ولربما اصطنعه لأمر في نفسه - حينما فرض أحد الذئاب الجائعة نفسه عليه يريد التهامه أو مشاركته في الشواء الذي جذبته رائحته من بعيد ، وساعد على ذلك نار الشواء في هذا البرية الصحراوية المظلمة .
ولعله – إن تقرأِ القصيدة - يريد أن يقول : إن النوار والذئب كانا من أهل الغدر ، فقد فتح قلبه لهما ، فكانا غادرين لم يرعيا عهده .

وسواء كانت قصته مع الذئب حقيقية أم غير ذلك – من بنات خياله – فقد كانت رائعة ذات صور تقليدية ، وذات صور مرسومة ممتدة تعتمد على ( الكلمات واللون والصوت والرائحة )
الأبيات :

وأطلس عسال وما كان صاحبا *** دعـَوت بنـاري مـَوهِـنا فأتـاني
فلما دنـا قلت ادن ،دونـك ، إنّني *** وإيـاك في زادي لـمشـتـركـان
فـَبـِتّ أقـُدّ الـزاد بـيـني وبـيـنــه *** على ضَـوء نـارٍ مـرّة ودخـان
فقـُلـت لـه لـمّـا تكشّـر ضاحكـا *** وقائـم سـيـفي من يدي بمكـان
تعـشّ فإن عاهدتني لا تخـونني *** نكن مثل من يا ذئب يصطحبان
وأنت امرؤ يا ذئب والغدر كنتما *** أخـَيـّيـْن كـانـا أرضِعـا بـِلـَبـان
ولو غيـْرَنـا نبّهـتَ تلتمس القـِرى *** أتـاك بسـهـم أو شـَبـاة سـِـنـان
وكلّ رفيـقـَي كلّ رحل وإن هما *** تعـاطى القنـا قوماهما أخـَوان
وإنـا لـَتـَرعى الـوحـشُ آمنـةً بنا *** ويرهبنا – إن نغضبِ- الثقلان

فالذئب : أطلس اللون ( فيه غبرة إلى السواد ) أتاه يعسل ( يسرع بمشية مطّربة) وهذه مشية الراغب في الحصول على شيء يريده متلهفاً إليه .
والفرزدق في أخرة من الليل وهدْأة فيه أشعل النار ليأنس في هذا الليل الهادئ البهيم ويرى ما حوله خشية أن ينقض عليه وحش أو هامة ، وشغل نفسه بالشواء ، أو بغيره ، فالزاد يُطلق على ما يتزود به المسافر أيّاً كان .
ولم يكن الفرزدق يرغب في رؤية هذا الذئب الذي دعته النار ورائحة الطعام إليه ، ولكنه بإشعال النار كانت الدعوة ، وما كل من أوقد النار رغب بالضيف . والدليل على أنه لم يرغب فيه قولـُه : دعوتُ . ولم يقل : دعوته .- دون النظر إلى وزن البيت - لكنه فوجئ به يعسل باتجاهه . لقد أجاب الذئب دعوته مسرعاً ، وكان يودّ لو كان المجيب غزالاً أو حيواناً أليفاً يأنس كل منهما للآخر في هذه الفلاة القفر .

لقد كان الفرزدق خائفاً ، ولو ادّعى الشجاعة والبطولة . لقد كشف نفسه من حيث كان يريد أن يمتدحها لعوامل عدة ، منها :
1- أنه قال للذئب ادنُ )، ولن يحتاج الذئب لسماح الفرزدق له بالدنوّ ، ولكنّه إثبات للذات وسبيل للتحدي .
2- لقد قال له متحفزاً للدفاع عن نفسه بعد أن اقترب أكثر : (دونك ) إياك أن تقترب أكثر من هذا .
3- اضطراره مشاركته في زاده ، فهو ابتداء لم يدْعه ، ولكنْ لا بد مما ليس منه بُدّ ، فالذئب جائع وقد أسرع إليه ودنا منه يريد أن يأكل الشاعر ، فإن لم يستطع فما يقدمه الشاعر له .
4- قال : ( في زادي ) فالزاد للشاعر وهو في الظاهر يكرمه إلا أنه مضطر أن يشاركه فيه ولو كان زاده ، وكان أولى أن يقول ( في الزاد ) بغض الطرف عن وزن البيت ، فنحن نغوص في نفسية الشاعر ونقرأ ما وراء السطور .
5- ثم قوله ( إنني وإياك) وكان المختصر المفيد أن يقول ( إننا )
6- التوكيد المتكرر في قوله (إنّ مع الضمير المتصل ، ثم الضمير المتصل المنصوب : إياك ، ثم اللام المزحلقة في : لمشتركان ) حديث مستفيض يريد أن يملأ الوقت ويسمع الذئب صوته القوي فيبعده .. وكثيراً ما نرى الخائف في الليل أو في مكان موحش يكلم نفسه بصوت عال يواري به خوفه ، ويسرّي عن نفسه .
7- وتصور معي الفرق بين ( أقدّ الزاد ) و( أقطّ الزاد ) فالقدّ بالدال أقوى من القَطّ ويحتاج إلى عزم أشد وتلويح بالقوة أكبر .
8- ويستر خوفه بصوت ( القدّ) يري الذئب – على ضوء النار تارة وضوء الدخان تارة أخرى – عملية ال( القدّ ) هذه ( يعتمد على الصوت واللون ) في إبعاد الذئب عن الوثب نحوه .
9- لا شك أن الحريص على حياته أمام الذئب يظل ممسكاً بقوة بمقبض سيفه ، ولكن حينما تدعو أحدهم إلى طعامك ، ويظل مكشراً يبغي المزيد أو الوثوب عليك تطرده وتمتنع عن الاستمرار بإطعامه ... أما أن تقول له بعد كل ما قدمتَه – غير عابئ بك – يضحك منك مكشراً ( تعشّ) فهذا استجداء للأمان مغلف بالخوف والرغبة بالسلامة في أدنى صورها .
10- وبعد كل هذا يطلب إليه العهد بالأمان وعدم الخيانة ( فإن عاهدتني لا تخونني )
11- كما أن الخوف ظاهر بوضوح في تكرار كلمة ( يا ذئب ) . فكيف يطلب الصحبة والعهد من غدار؟ بل إن الذئب أُشرب الغدر فكان صفة ملازمة فيه ! ومع ذلك فهو يريده أخاً وصفياً فالذئب عند الشاعر ( امرؤ) وإنسان سوي يمكن معاهدته !:
وكلّ رفيـقـَي كلّ رحل وأن هما *** تعـاطى القنـا قوماهما أخـَوان
ونعتقد أن الشاعر تأثر لغدر نوار إياه – كما يرى - فغلف غدرها بقصة الذئب .
أرغب إلى الدارسين –إن أحبوا أن يقارنوا بين الغدرين أن يعودوا إلى قصيدة الشاعر فهي معاناة إنسانية تستحق الوقوف عنها على الرغم مما استنبطته من موقفه والذئب ، فمهمتنا – معشر النقاد – أن نجلو المواقف ونترك للآخرين أن يحكموا دون أن نفرض عليهم ما نريد .







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018, 04:04 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road

عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
ســلام الله مـن الله وود ،
المجـد للشهـداء في كل أين،
وطـوبى لـكم ولمـن اغترب والغربـاء...!!
والمجد لمن يحتفي بهم...
بورك النبض الـوفي..
رحـم الله شهداء الأمـة و نفعنا بهم ...
آمين
سـردية مـوجعة من واقعنا الأليم ...ونفحات إيمانية نورانية روحانية جملت أشياء الحكي هنا...
بـورك مدادكم
مـودتي و مـحبتي






،،،،،،،،،،،الف شكر لشرحك البليغ والنبيل ،،، والف سلام اليك يا استاذ/ عوض والإحترام






التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

رد مع اقتباس
قديم 10-04-2018, 04:08 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو







عبدالحليم الطيطي is on a distinguished road

عبدالحليم الطيطي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالحليم الطيطي المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: احمد اسعد ،،،،،،،،،،،!

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
مرة أخرى أقرأ هذا النص العميق
وأقف على ما لم أقف عليه قبلا

أعجبني جدا ولكن لدي ملاحظات بسيطة
منها أن النص يندرج تحت تصنيف القصة القصيرة رغم عدم تحقيقه كامل الشروط
فقد كان مرتاحا جدا فضفاضا
أسلوب الفلاشباك كان رائعا
النص مؤثر لغة وتصويرا
القفلة جيدة لكنها بحاجة إلى تدعيم
تدخل المقال في النص ورأي الكاتب وهذا أحد أسباب ترهله

بانتظار جديدك
دمت بكل الابداع





تقديري

،،لم أهتمّ بنوعها من الآداب يا استاذ / صالح ،،،هل هي قصيرة أم سردية ...! أردتُ تصوير ذلك البائس ،،وقلت ما في نفسي في عروبتنا البائسة ،،،،ولو وضعتها في أيّ باب ،،لا ضير ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،الف سلام اليك وألف شكر للقائك






التوقيع

في بحر الحياة الهائج..بحثْتُ عن مركب ،،يكون الله فيه

-عضو التجمّع العربي للأدب والإبداع/الأردنhttps://web.facebook.com/abdelhalim....92059507672737
http://abdelhalimaltiti.blogspot.com/مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010