آخر 10 مشاركات
مخربشات/graffiti (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 28 - المشاهدات : 837 - الوقت: 10:17 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          ربيع المولد :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 8 - الوقت: 09:52 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          (( وا حَرَّ قلبي منكِ يا وعدُ )) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 03:35 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          حَبَنْظَل بَظاظا 3 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 217 - الوقت: 02:35 AM - التاريخ: 11-19-2018)           »          همس الضحى (الكاتـب : - مشاركات : 168 - المشاهدات : 5846 - الوقت: 11:39 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          مســـأبقة من هدي النبوة 1440هجرية (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 212 - الوقت: 05:38 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          مسرحيتي (المعلمون أولا) (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 103 - الوقت: 04:55 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          المعلمون أولا .. قراءة تأملية من منسق مجتمع ممارسة أساس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 04:54 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          كَامِلْبُوْيْ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 62 - الوقت: 03:39 PM - التاريخ: 11-18-2018)           »          الأنطولوجيا 2018 - شيندال (الكاتـب : - مشاركات : 40 - المشاهدات : 1042 - الوقت: 10:23 AM - التاريخ: 11-18-2018)




الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

اللقاءات و المقابلات


إضافة رد
قديم 04-20-2011, 05:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز
جمعني واياه في باحة الحرف يوما فكانت هذه الجلسة الممتعة


مقدمة
الانفتاح على سؤال الكتابة, هو تأمل ضارب في أعماق الروح وربط القانون الالهي باللغة ..على اعتبار ان الموجودات هي عين كلام الله .
= ففي البدء كانت الكلمة..=
يخلص* اريك فروم* من تحليله للاسطورة الخلق البابلية ..الى ان ادراك قدرة الخلق ..مودوعة في الكلمة...لحكمة ربانية فريدة ومعجزة..واذا كان الشعر ..غواية ../ شهوة / شيطانية ..تتلبس الشاعر ساعة تدفق الابداع { قول ..بلا فعل}...{ الشعراء يتبعهم الغاوون ......يقولون ما لا يفعلون} قران كريم الا انه في تلك اللحظة , ف = انا الشاعرة= تنطلق من مادية الحياة وتدرك الرغبة شهوة الانطلاق من انحباس الذات والتعالي لتتوحد مع ميلاد القصيدة.اعترف بانني لم اقرا كثيرا للشاعر عيسى عماد الدين ولكن القليل الذي قراته له في القصيدة العمودية وهنا في قصيدة النثر وكذا توقيعاته وقراءاته المتاملة للنصوص اغرتني بالابحار معه وارتشاف قهوة هذا الحوار لانفتح اكثر قراءة على نصوصه وابداعاته . ولنتقرب اكثر من الشاعر الانسان
انيق التعامل ومحاور طيب خلوق .يختار كلماته بعناية وهو يحدثك .
فلك منا شاعرنا كل الشكر على تقبلك دعوتنا ونقول لك مساء الخير شاعرنا مرحبا بك في بيتك .

س / الزهراء

اعتدنا على بطاقة شخصية لضيوفنا الأدباء الكرام حتى يتسنى للقارئ الكريم التعرف عليهم عن كثب تفضل شاعرنا عيسى

ج / عيسى

أولاً / دعيني أحييك أستاذتنا الزهراء على هذا المجهود الكبير الذي تقومين به هنا ، و تجعلين من الملتقى النثري مكاناً للمعرفة و التجدد
ثانياً / عيسى عماد الدين عيسى ، من مواليد سوريا حمص الأول من أيلول ( سبتمبر )عام 1966 ، ليسانس في الرياضيات لعام 1988
دبلوم دراسات تربوية دبلوم الحاسب الآلي عملت مدرساً للرياضيات في سوريا ، لخمس سنوات و اغتربت بعدها في المملكة العربية السعودية في خريف العام 1994
إلى هذا التاريخ

تعليق/ الزهراء

تبارك الله عليك شاعرنا وجميل هذا النسج ما بين مجالين مختلفين الشعر / الرياضيات ..فمن يتغلب على فكر عيسى،، هههه أظنه الشعر وأؤيده ههههههه..اكره الرياضيات ههههه طيب شاعرنا

س / الزهراء

أول سؤال قد يتبادر للقارئ المتتبع الكريم لملتقى القصيدة النثرية بالخصوص، غياب الشاعر عيسى في المدة الأخيرة وحضوره في ومضات قصيرة
إلام يرجع هذا الغياب ؟ هل للراحة الفكرية من أجل العودة بالقوة أم للابتعاد بسبب تخمة القراءة إن صح التعبير هههه ؟

ج / عيسى

أستاذتنا العزيزة ، غيابي كان بسبب سفري قبل العيد و انشغالي في العيد و العودة ثانية ، و بعده انشغلت بكتابة عدد من القصائد الموزونة ، لكن لا ابتعاد في الأفق ، و أما عن الراحة الفكرية فإني قد لا أعرفها ، و لا أحب أن أعرفها ، لأني أشعر بوجودي بذلك ، و إن حصلت ربما لساعات ليس أكثر

س/ الزهراء


أخالفك الرأي فلابد من تجديد خلايا الحرف باستكانة وإنصات للآت من العطاء في نظري لابد من أويقات الراحة وتبقى وجهات النظر تختلف ,أ ستاذ عيسى
الذاكرة الساخنة لواقع ما تعيشه تستوجب الهتافية والتقريرية التي تـُغـَيـِّبُ الصورة الرمزية الفنية للقصيدة.هل الهاجس السياسي اليوم يؤطر القصيدة العربية ؟بمعنى نص السلطة هو الحاضر بالقوة وليس سلطة النص؟ كما يذهب إلى ذلك ادونيس ما قولك شاعرنا ؟ تفضل

ج / عيسى

سيدتي ، ما تمر به منطقتنا العربية من ظروف احتلال عانت منه من بعد الحرب العالمية الأولى إلى هذا التاريخ و من تجبر أغلب الأنظمة على شعوبها و تمسكها برأس هرم السلطة ، كل ذلك أدى إلى نوعية محددة و موجهة من الخطاب السياسي، مستخدمين شعراء لهم وزنهم على الساحة العربية و المحلية فيكتبون نصوصهم كما تهوى سفينة السلطة ، و نجحت السلطة في فترة عقدَي الستينيات و السبعينيات لكن بعدها بدأ التململ من نص السلطة و بدأت تظهر تأثير الصوت الآخر و هو سلطة النص بما يغاير رأي الحاكم العربي و ظهرت نوعية من الكتاب لهم تأثير قوي على القارئ العربي ، حيث تعرضوا لمحرمات السلطة و هُجّروا ، لكن حضور نصوصهم وقوتها ووصولها إلى القارئ عبر وسائل الإعلام المختلفة مع تطور التكنولوجيا و النشر ، صارت سلطته أقوى من نص السلطة .

تعليق / الزهراء

وهذه إحدى إيجابيات النت والوسائل الجد متطورة ..

س/ الزهراء


يقول jean pirre richard{ثمة بـَدَهـِية مخيفة إنها عملية القراءة }
أستاذ عيسى نتحدث عن وجهين للكتابة وجه إيجابي ينتج ُمن خلال النص الأصل جماعية الرؤيا أي اتحادية لعبة القراءة والكتابة , ووجه سلبي انفرادي يتوحد بالموضوع ويلغي القراءة بوقف الكتابة عند ناصية الوصف. بمعنى
يلغي القراءة المتأملة المنتجة ..ماذا تقول شاعرنا هنا

ج/ عيسى
مشكلة القارئ العربي هي القراءة ، حيث أغلب الشعوب تقرأ أكثر من العرب .
لكن لمن يقرأ أقول هناك نصوص تثير القارئ فيستمتع بالقراءة وتدعوه للتأمل ، و تثير في فكره رؤى جديدة و تحرضه ، و يولد نص من رحم نص قوي ، و تتجلى جماعية الرؤيا .هناك نصوص عقيمة تتمتع بالغموض الشديد ، فلا تلقح فكراً ، أو نصوص تكون مرصوفة لمجرد الكتابة وكذلك تكون عقيمة ، و هنا سلبية الكاتب و سأم القارئ .كما هناك نصوص فيها كم كبير من المشاعر تتمتع بوضوح و قبول و تثير أقلاماً .

س/ الزهراء

ألان اعتقد أيضا ، إضافة إلى قولك أخي عيسى ، تقليد الذين توجوا فكرة الغموض في المختبر التجريبي للحداثة الشعرية ومنهم ادونيس ..وهنا تحضر قوة المختبر كتأسيس ايجابي مهم جدا في القصيدة المعاصرة وليس تواجده مثلا هنا للدونية القصائد وللحديث بقية في هذا المجال.و قد نحاول الغوص فيه مع أدباء ضيوف آخرين إن شاء الله.



طيب
نبقى في هذا المدار ونعرج على النقد كأساس لتمكين لعبة الكتابة من الحضور الفعلي يقول محمد بنيس{ لا علاقة للكتابة بكل نقد فوضوي عدمي ..}
متى يكون النقد عديما فوضويا ؟ هل في غياب مقاييس معينة تتكئ عليها العين الثالثة /خوضا في التجربة الإبداعية ؟ أم حضور هذه المقاييس في رؤية المتلقي وتغييبها عمدا لأجل إعدام النص في حد ذاته؟

ج / عيسى


سيدتي يكون النقد فوضوياً و عديما عندما يأخذ الجانب السلبي للنص ، و يترك الجانب الايجابي ، و هنا قد يكون متعمداً أي أن الناقد لديه مقاييس نقدية لكن يغيبها عمداً أو انتقاماً من النص و صاحبه ، أو أن الذي ينتقد يكون جاهلاً بأسس النقد و قيمه ، و هنا لا يسمى ناقداً . و بالتالي لا مقاييس لديه لتقييم تجربة إبداعية ، و لا يعتدّ برأيه فالناقد يجب أن يتمتع بصفات عالية من النزاهة و الرؤيا و التمكن من اللغة و أدوات النقد و مقاييسه .

س / الزهراء
وهو كذلك أخي عيسى ولنكن حضرة لقاء بالحرف ونغيب على الاقل في فترة معانقتنا لجمالية الموضوع وفنيته ومضمونه الكاتب ونستحضره لحظة أخرى ثانية ، لنعطي للنص قيمته ولنتنصل من كل المعرفة الشخصية إذا أردنا فعلا أن نكون في واجهة النقد طيب لننتقل إلى نتاجك كتبت كثيرا في القصيدة العمودية ..متى خضت تجربة الكتابة أستاذ عيسى ؟؟ لنتذكر أول خربشة على صفيحة الكتابة وعن ماذا حكيت ؟

ج / عيسى

سيدتي ، اهتمامي باللغة كان مبكراً جداً ، من أيام المرحلة الابتدائية ، حيث كتبت مواضيع عن الطبيعة ، و أناشيد خفيفة

في البستان زهرة
نجلسْ على الخضرة
سلمى تضع الحمرة
اسكتوا يا أولاد
نجلسْ على الكرسي
نكتبْ كل الدرس
نُسمعْ نشيد الأمس
نفرح بالأعياد
الى اخرها


تعليق /الزهراء ..


موفقة جدا بالاجراس الموسيقية وساعدها حرف السين

عيسى


شكرا الزهراء
ثم كتبت في الأول الإعدادي موضوعاً عن الوحدة العربية ، كواجب ، لكنه فاز على مستوى المرحلة الإعدادية ، و اذكر مدرسي رحمه الله ، و أنا أقرأ الموضوع ، و عندما وصلت إلى عبارة ( أريد أن أرى وطني يكبر و يكبر ) قاطعني و قال : الله الله يا عيسى رائع رائع رائع

تعليق / فاطمة الزهراء

واردد معه رائع يا عيسى ان تكون رؤيتك عميقة للوطن وأنت في بداية العمر بمعنى الوطن فينا يولد بأسبقية الزمان وهذا ما لم يفهمه أعداء الوطن وهو خنجر في صدورهم حبنا للوطن

عيسى
نعم وهو كذلك
و استمرت خربشاتي في مجلة الحائط ، لكن في الأول ثانوي في العام 1982 كتبت بداية قصيدة ( بغير الحب لا نكبر ) التي نشرتها هذا العام بعد تطويرها ، و هي موجودة في قسم الموزون ، لكن المنافسة في المدرسة أوقفت الكتابة ، و بقيت على شكل خواطر ثم توقفت و اتجهت للرسم ، و عملت في المسرح الجامعي ، و كتبت نصوص مسرحية وشاركت في تمثيلها في حفلات التعارف التي كانت تقوم بها الكلية . و كتبت عدد من القصص القصيرة تمثل حوادث حصلت معي في عملي عندما تعينت في قرية في البادية السورية . إلى أن اغتربت في العام 1994 ، عدت لكتابة الشعر حيث ملكت الوقت الكافي و الظرف المناسب من الوحدة و التأمل ، و استمر ذلك ثلاث سنوات ، كتبت فيها القصة أيضاً ، أشهرها قصتي مع قبيلة نمل ( أصدقاء من عالم آخر )
لكن زحمة العمل أخذت وقتي و توقفت عن الكتابة لمدة 12 سنة ، ولم أكتب إلا بمناسبة عرس أو حفل بالعامية فقط ، و عدت للكتابة مع نسمة حب قبل عامين ، نعم نسمة حب خفيفة لم يكن أمامها ظرف مناسب لتهب عاصفة ، لكنها مسحت الغبار عن صفحاتي و أجرت الحبر في جفاف قلمي الصائم ، و أفطرته و كسرت صومه كل هذي السنين ، و عدت للكتابة بقوة بعدما ملكت الوقت الكافي ، و وسيلة النشر و التفاعل في المنتديات و معها ، و حوادث وطنية أهمها الحرب الأخيرة الظالمة على غزة و حصارها من قبل العدو و الصديق . فكتبت ( لا وقت للحب يا حبيبتي ) ( رجال الله في غزة ) (عروس بقاع الدنيا ) و غيرها ، فكان للشبكة العنكبوتية دوراً في النشر و زيادة النتاج الأدبي ، و كذلك وجود شعراء نقّاد ساهموا في دعم تجربتي بعد الغياب

س / الزهراء

تبارك الله عليك وموفق دائما أخي عيسى سجل حافل بالعطاء يستحق أن نقف عنده لنقف لحظة اخرى مع القصيدة ولا نبرح عطاء القلم القصيدة النثرية هي استيلاد مستمر للأسئلة من خلال الغموض الذي تكثفه الصورة الرمزية
هل هذا الغموض هو الذي جعل من شاعرنا عيسى ينساق إلى القصيدة العمودية بحضور كبير ومكثف؟ هههه

ج/ عيسى /

الحالة الشعرية يا صديقتي لا تتوقف على اللون الأدبي ، نثراً أو عمودياً ، لكن الموسيقى الشعرية تسيطر أحياناً ، و أول ما كتبت ، كتبت الموزون في مسيرتي الشعرية ، أحب عمق الصورة الشعرية في النثر ، و كنت أحلل بعضها يوم كنت أملك الوقت ، وقد حللت أكثر من نص للشاعرة نجلاء الرسول ، و للشاعرة الدكتورة وفاء الأيوبي ، و للشاعرة ( وفاء عرب أو فرح حسني ) ، لكن ما عدت أملك الوقت الكافي للتحليل على الورق فصرت أستمتع بالقراءة و كتابة رأي مختصر فيه ، و تدقيقه لغوياً فأنا يغريني العمق و الإيحاء و الكلمة التي تدعو للتأمل ، لكن موسيقى بحور القصيدة العمودية تغريني كثيراً .

س/ الزهراء


نجيب العوفي{ للكلمة قوانينها الخاصة بها وللفعل أيضا قوانينه } الهم هنا مشترك وواحد بينهما كيف يجعل شاعرنا عيسى من الكتابة كلمة وفعلا ؟ بمعنى كيف يكون البناء جدليا ما بينهما في ممارسة الكتابة نفسها قبل القراءة كمرحلة مؤسسة ثانية ؟

ج / عيسى

المبدعة الزهراء ، إن الكلمة عندما تلامس الواقع و القضايا المهمة فيه ، تُنتج فعلاً ، و من هذا الفعل تنتج كلمات جديدة ربما قصصاً ، أو قصائد ، أو روايات و مثال ذلك الثورة الفرنسية و غيرها ، حيث كان للشعراء دوراً قوياً و قيادياً فيها ، و بعد كتبت الروايات عنها ، وقرأنا الكثير مما أنتجته الكلمة السابقة للفعل . كما أن القراءة بحد ذاتها تنتج حدثاً في فكر الكاتب و تثير عواصف و ثورات فيه ، و تُنتج فعلاً كتابياً جديداً .

س/ الزهراء

جوبهت الثقافة العربية في مطلع الستينيات بضرورة التغيير .فاستنهضت بعض الأقلام للانتقال إلى مرحلة التأسيس الفعلي للكتابة .هل ترى أستاذ أننا أحرزنا اليوم تقدما من تلك الفترة إلى ألان؟ أم مازلنا أمام سؤال الإرجاع؟أين نحن من الحضارة الإبداعية اليوم ؟

ج/ عيسى


سيدتي جيل الستينيات أنتج الكثير ، من الرواية ، و الشعر لكتاب وشعراء كبار ، من أمثال نجيب محفوظ و يوسف إدريس و نزار قباني و أدونيس و غيرهم ،و كتاباتهم أحدثت ثورات اجتماعية غيرت و طورت الكثير من مفاهيم المجتمع ، كقضايا المرأة ، و الأرض و تغيير عادات اجتماعية بالية ، لكنا الآن أمام أزمة تطوير ما وصل إليه هؤلاء ، حيث انخفض أداء الكتاب في الفترة الماضية وقوي ذراع السلطة مما أدى إلى انخفاض الكتاب تأثير على المجتمع ، أو كبح هذا التأثير .و بشكل عام انخفض تأثير الحركات الإبداعية ليس عند العرب فقط ، بل في العالم بأجمله بسبب تأثير الأزمات الاقتصادية و انشغال الناس بوسائل التقنية و الترفيه و وسائل الإعلام المختلفة و أهمها ألنت .
و ما زلنا نسال أين نحن ?!

س / الزهراء

تحضرني ألان فكرة رائعة اتخذتها اسبانيا للحث على رغبة القراءة في نفس التلميذ / الطفل /فإذا شوش في القسم ،العقوبة تكون ساعتين بمكتبة المدرسة. يقرا فيها قصة ، كتابا ويلخص ذلك الكتاب. وإذا كان تلخيصه جميلا ، يأخذ هدية مالية أو مشجعة ونجح إلى خد ما الإقبال على الكتاب والقراءة من طرف التلاميذ .نحن ما زلنا نفتقد تواجد المكتبات بالمؤسسات التربوية في العديد من البلدان العربية التي تحتاج إلى إعادة النظر في المنظومة التربوية ككل وهذا موضوع آخر..ننتقل إلى أجواء الملتقى ولنكن أكثر شفافية وصراحة
نلاحظ مع كامل الأسف بان الكلمة ليست كونية في القراءات اليوم في الملتقى وكثير من المنتديات فبعض الأعمال تمر مرورا الكرام لأننا لا نعرف صاحبها أو لأنه عضو جديد ، ويكون حاملا بعمق تجربة إبداعية وحضور لغوي جميل
ولكن الصداقات أحيانا تلغي عملية القراءة المحايدة هل أنت معي في هذا القول ؟
أم هناك أسباب أخرى تغيب بعض النصوص على حساب جودة نصوص أخرى؟؟

ج / عيسى


نعم زهراء أؤيدك في أغلب ما تقولين ، لكن هنا في هيئة الإشراف لم ألحظ على المشرفين ، و دون مجاملة أقول ، مجاملة النصوص ، وأجد أن النص يأخذ جزءاً صغيراً من حقه من النقد ، و سبب هذا الجزء بسبب زحمة النتاج و كثرة الكتاب ،و الصداقات تؤثر على الكتاب فيما بينهم من خارج الهيئة الإشرافية . أما الجودة فإنها قد تغيب مؤقتاً ، لكن ظهورها متعلق بوجود قارئ جيد .

س/ الزهراء

قصدت القراءة بشكل عام وليس الهيئة الإشرافية طيب في نفس السياق
يحاول الدكتور حسام في ملتقى قصيدة النثر أن يميت فينا كشعراء وقراء ، نرجسية العطاء من خلال اقتراحات جميلة كأن تـُكتب القصائد مشاركة ببن العديد من الأقلام... وبدأت الفكرة في الحضور الفعلي..إلى أي حد يمكن أن نميت النرجسية فينا ؟ أو ليست هذه النرجسية مهمة في لحظة معينة ؟وما رأيك شاعرنا بالقصيدة العربية الموحدة من مشارق الوطن العربي إلى مغاربه؟

ج / عيسى

سيدتي ، من المستحيل أن تموت النرجسية في الشاعر ، لأنه يرى في نفسه مالا يراه الآخرون في أنفسهم ، و كذلك إذا الآخرون يحبونه فالأولى أن يحب نفسه كي يبقى متصالحاً معها كي يُحققا الإبداع ، كما الصراع يحقق الإبداع ، أما عن القصيدة الجماعية فإنها تأتي نتيجة وجود ثقافة مشتركة و همّ مشترك بين الشعراء ، وتأكيد على التقارب التاريخي و الثقافي بينهم ، مع التأكيد أيضا على تنوع المشارب و تأثير البيئة المحلية المختلفة بين الشعراء ، لكن لابد من محاور مشتركة بينهم .

س/ الزهراء

جميل رؤيتك أستاذي الكريم وأوافقك الرأي هذه مجموعة من الأسئلة تخص عيسى عماد الدين الإنسان كل الكلام في اللهجات أو اللغات مصدره الحزن ..تؤكد هذا مقولة نقدية متى يحزن عيسى؟ وما هي اشد المواقف التي أثرت عليك وكانت فيها تجربة إبداعية راسخة ابدا في حضور الذاكرة ولا يمسها النسيان؟وهل تذكر لنا منها شيئا ؟ أبياتا؟

ج/ عيسى

سيدتي ، أنا أؤيد مقولة الحزن أبو الإبداع ، لكنه يعمق التفكير و يضع الكاتب أمام البحث عن مخارج و حلول ، فيفجر طاقة المبدع و يحفزها . لكن أيضاً للفرح نصيب في الإبداع ، خصوصاً في الحب !
أما متى أحزن ، فإني اقول حزنت سابقاً بسبب الحب و تعلمت منه درساً مهماً ، أما أشد حزني فقد كان يوم سقطت بغداد ، و كذلك في الحرب الأخيرة على غزة ، عندما تعرضت لعدوان المحتل و هذا لا نعتب عليه ، ولكن حصار الأخ للأخ كان محزناً أكثر و حز بالنفس ، و في التاريخ القريب حزنا كثيراً عندما دمرت قوات التحالف قوة العراق بسبب رعونة قائده .كتبت يوم العدوان على غزة

لا وقت للحب يا حبيبتي
فقوافل الشهداءِ تترا
و أنا أجلت أفراحي
و غزة تحترقْ
و الظالمونَ عادوا اليوم كي يشربوا الكأس
مُترَعَـةً بأتراحي

تعليق / الزهراء

وتبا للظالمين يا عيسى فلهم منا الصمود ولن ننحني إلا للرحمن ومع فلسطين اليوم وأمس وغدا معها أبدا لا لن نحيد ..عيسى شاعرنا أنت سوري تعيش في المملكة العربية السعودية ورغم حضن الوطن الكبير لكن الغربة موجودة بغياب الأهل والخلان والحي القديم كيف تتناسل هذه الغربة في الأجواء العادية للشاعر عيسى ؟ بعيدا عن القلم والابداع ؟

ج/ عيسى
صديقتي ، للغربة سطوة على صاحبها و قوانينها القاسية لكن وجود الأصدقاء هو الذي يخفف من منها قليلاً ، فالوطن يعيش فينا أنّى ارتحلنا ، و نعيش فيه ، لذلك فهو يسكننا ، و لا عجب لأنه الطفولة العذبة و المراهقة الصاخبة ، و الشباب الحالم .أخرج مع أصدقائي إلى منتزهات ، و نحن مجموعة من المهتمين بالأدب و الشعر ، منهم الطبيب و منهم المهندس و أنا .. و مجموعة على شاكلتنا ونتسامر في أمور البلد و أمور الشعر و الأدب ، هكذا هي الغربة بعيداً عن القلم

تعليق / الزهراء
كم صعبة الغربة يا عيسى { يا غربتي في بلدان الناس ، الكل نيام وأنا سهران عايش في بلادي الحبيبة اللي غيبها عليا الزمان } اعتقد أن اللهجة مفهومة ؟ههههه هذه من إحدى أغاني الملحون المغربي وهو نوع غنائي معروف في منطقة المغرب العربي وأيضا في سوريا تلك الأمداح التي تتوافق ومقامات الغناء الأندلسي بالمغرب الكبير

س/ الزهراء

ما هي المنطقة التي تستهوي شاعرنا ويود فعلا أن يزورها إن تسنى له ذلك؟

ج / عيسى

ليس هناك منطقة محددة ، لكن هناك مناطق أحب أن أزورها ، وهي مصر ، و بلدان المغرب العربي ، لأنها بلدان حضارات متعددة ، و شعوبها تحمل ثقافات متنوعة

س / الزهراء

شكرا لك سيدي ومرحبا بيك على الراس والعين في كل شبر من وطننا الكبير .
متى يغضب عيسى عماد الدين ؟ وما الذي يمكن أن يمحو لحظة قلقه ؟

ج/ عيسى

يا سيدتي ، الغضب حالة انفعالية تعكس اختلاجاً وردة فعل بسبب أمرٍ ما
أغضب عندما لا يفهمني الآخر ، و أغضب للظلم ، ليس بالضرورة ظلمي أنا ، لكن إذا رأيت حالة ظلم حتى لو في الشارع أغضب عندما أرى امرأة مظلومة ، بسبب الجهل الذي سيطر على عقل العربي كما أغضب عندما أرى طفولة معذبة لم تأخذ حقها و كبرت قبل أوانها كما أغضب إذا جف قلمي ، و هذا ما يغضبني و يقلقني و يزول ذلك إذا كتبت أو ولدتُ نصاً أدبياً ، أياً كان لونه ، وأفرح بالولادة كثيراً خصوصاً إذا كانت متعثرة فينتج المولود أجمل

س / الزهراء

لابد انك قرأت للعديد من المغاربة المبدعين في مجالات الكتابة أو السياسة أو في كل المواطن الأخرى هل تذكر اسما علق بالذهن وتمنيت رؤيته ؟

ج/ عيسى

نعم سيدتي ، من ينسى ( أبو القاسم الشابي ) ( أحلام مستغانمي ) ، ( ردينة الفيلالي ) وقد تشاركت بعنوان لخاطرة مع قصيدة لردينة الفيلالي ، لكن لم أكن أعرف بقصيدتها إلا بعد أن نبهني إليه أحد الأصدقاء ، وبعدها قرأت لردينة قصائد أخرى و هناك الكثير ، و آخرهم صدقتنا العزيزة الزهراء التي تتحفنا بعميق نصوصها

تعليق / الزهراء

هذه شهادة اعتز بها كثيرا من قلم مميز وإنسان وآخ طيب كريم

تعليق / الزهراء

ما هو الطبق المفضل لشاعرنا من الأطباق السورية والسعودية؟ههههه

ج /عيسى

بالنسبة للأطباق السورية فهي كثيرة و شهية ، منها التبولة ، و الفتوش ، و محشي ورق العنب ( يالنجي ) ، و الكبة المشوية ممممممه أما من الأطباق السعودية ، فهو طبق واحد فقط / الدجاج المشوي على الحجر ( المظبي )

س/ الزهراء

بالمغربي أقول لك ..شهيتينا يا عيسى إلى التبولة ومحشي ورق العنب حاولت تجهيزه اعتمادا على وصفة لكنني فشلت انحلت أوراق العنب وتشتت الحشو ههههههه كما اعشق الدجاج المحمر في كل حالاته ..هههه
أخيرا هناك أكيد سؤال تود أن أسالك إياه وغاب عني اللحظة
ما هو ؟وماذا تقول فيه ؟

ج / عيسى

السؤال الذي كنت أتوقعه هو ما هي آخر أعمالك و أجيب ، هما قصيدتان ، ( عيدك بــِ ندى الياسمين ) ، و ( سرُّ المحبة ) وهما قصيدتان في قسم الموزون

تعليق / الزهراء

وهذه فرصة لنكون فيها لحظة قراءة ..شخصيا أعدك بذلك

س/ الزهراء

شاعرنا كلمة أخيرة للقارئ ؟

ج / عيسى

أولاً أعود و أشكرك أنت ،

وتحية للشاعرة الرقيقة سعاد ميلي على تحيتها لي وأقول لها لقد أمطروني بالأسئلة كما ترين يا سعاد ههههه



وأقول للقارئ أن يتعرف على مفهوم قصيدة النثر ، كي يقيم نتاج الآخرين ، و يفرق بينها ، و لا يجامل النصوص التي تخص الأصدقاء ، وليكتب كلمة منصفة للنص

سيدتي الفاضلة
أشكرك على المجهود الكبير الذي تقومين ، فهذه الفقرة أعرف أنها تحتاج جهداً أكبر من كتابة قصيدةلك تحياتي معطرة بالياسمين الشامي ليعانق الكادي المغربي ، مع فائق احترامي و أعتذر للتأخير و أرجو ألا أكون نسيت شيئاً

مودتي

الزهراء

ونحن نشكرك بدونا شاعرنا الرقيق عيسى عماد الدين على قبولك دعوتنا وحضورك المميز ونتمنى ان نقرا لك دائما ونتآنس بجمالية حروفك
دامت لك الصحة وباقة ورد من أطلسيات المغرب نهديها إلى دمشقي الهوى عيسى شكرا جزيلا أمتعتنا حقا سيدي

شكرا أحبتنا والى لقاء آخر بعون الرحمن في درب الكلمة ومع قلم اخر

محبتنا للجميع







التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
آخر تعديل فاطمة الزهراء العلوي يوم 04-20-2011 في 09:53 PM.
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 08:24 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

ما بين ( س ) و ( ج ) و ( تعليق ) كانت رحلة عميقة و شيقة في أعماق شاعر و ناقد أحببناه شاعرا و إنسانا هو المبدع عيسى عماد الدين ، استطاعت أن تسبر غوره بذكاء و تخرج ما توارى وراء كلماته الراقية من أجوبة شاعرتنا و أديبتنا المكرمة فاطمة الزهراء العلوي فحق لهذا الحوار أن يتبوأ في نفسي مكانة مرموقة و خاصة أنني عرفت من خلاله الكثير مما لم أكن أعلم عن عيسى عماد الدين شاعرا و إنسانا . و الحقيقة انك يا زهراء قد كفيتِنا الكثير من الأسئلة فقد كانت أسئلتك غزيرة و ذكية و جالت في أمور عدة تتعلق بعيسى عماد الدين منها رحلته مع الإبداع مذ كان غضا إلى أن وصل لمرحلة النج الأدبي و ما زال ينبش بأظافر قوية في صخور الإبداع ليخرج لنا الأجمل دائما ذلك لأن رحلة المبدع لا تنتهي و لا نستطيع أن ندعي أن أي شاعر أو ناقد أو أديب وصل للكمال فالكمال لله وحده و القصيدة القصيدة لم تولد بعد و ما زلنا جميعا نلهث وراءها فإن أمسكنا بتلابيبها ساعتها فقط يكون الفكر الإبداعي قد توقف و نقول حينها أن الشاعر أو الأديب لم يعد بمقدوره أن يعطي المزيد و عيسى عماد الدين شأنه شأن كل المبدعين لا يتوقف عن البحث و التحري و السعي الدؤوب من أجل بلوغ الغاية .
استمتعت كثيرا هنا
و لا يسعني إلا أن أشكرك يا فاطمة على نشر هذه المقابلة هنا في القناديل و قد فهمت ألأنها كانت في ملتقى الأدباء و المبدعين العرب الذي كنت أحد مؤسسيه و شغلتني القناديل عنه و أسأل لماا لا تجرين مثل هذه الحوارات مع مبدعي القناديل أيضا فنأنس بك و بأطروحاتك .
كما لا يسعني إلا أن أشكر مبدعنا عيسى عماد الدين على أدبه الجم في الحوار و صراحته و صدقه مع نفسه و مع الآخر حتى خرج لنا اللقاء على هذا النحو الجميل
شكرا لكما
أثبته و أبثه بريديا للاطلاع
مع خالص ودي و تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 08:49 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية عايده بدر
إحصائية العضو







عايده بدر will become famous soon enough

عايده بدر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز


صباحكم الياسمين يا أهل القناديل
طالما كان صباحنا مع شاعر الياسمين " عيسى عماد الدين عيسى " و الذي أجده بالفعل قد ترك من شذا حديثه و بياض عباراته ما يملأ هذا المتصفح بهذا العبير الجميل
قرأت الحوار أمس ليلا و حال ذهاب النت دون أن أترك تحية للرائعين
مبدعتنا الرائعة فاطمة الزهراء التي يبدو أننا نكتشف فيها المزيد كل يوم من الابداع في فن إدارة الحوار و كيفية الطرح و التلقي الرائعين
و مع مبدعنا الغائب / الحاضر شاعر الياسمين " عيسى عماد الدين عيسى " الذي أظهر لنا جوانب حياته المتنوعة و أدركنا معه كيف يمكن أن يجمع الإنسان بين ملكتين مختلفتين بين عشق للرياضيات و هي مادة تخصصه و بين عشق للشعر الذي ملك عليه أمره
ربما ريح الغربة ما قد أراه تجلى بصورة اكبر في الحوار بيم الرائعين و لمسنا إلى أي مدى يمكن أن تترك أثرها على النفس و أي علامة ترسمها لنا غربة المكان و الزمان
لا أريد أن أطيل في الكلام لكن الحوار ممتع بحق .. تجوال بين حدائق لم تعبق بالياسمين فقط و لكن بالحرف الجميل أيضا
شاعرنا المكرم عيسى الراقي لك التقدير و مزيد من النجاحات و مزيد من الشعر
محاورتنا المبدعة فاطمة الزهراء تتألقين عزيزتي في كل مكان حماك الله و أمنيات دائمة لك بالمزيد
أستاذنا د. جمال مرسي لك الشكر لبثك هذا الحوار الراقي بريديا
لكم جميعا صباح مشرق كإشراق أرواحكم الندية
محبتي
عايده






التوقيع

"روح تسكن عرش موتي تعيد لي جمال الوجود الذي هو بعيني خراب "


صـــ ،،،،، ــــمـــ ،،،،، ــــت

،،، فرااااااغ ،،،
http://aydy000badr.blogspot.com/
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 09:39 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية مجدي-الجراح
إحصائية العضو







مجدي-الجراح is on a distinguished road

مجدي-الجراح غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

حوار بهي مفعم بالصدق والعمق بين متحاورين يتمتعان بالذكاء ويملكان رؤية واضحة للعملية الإبداعية المرتبطة بالواقع وهنا أسجل إعجابي بهذا الشكل الهادف من الحوار والذي استطاعت من خلاله الشاعرة الزهراء الولوج إلى قضايا كانت وما تزال تحتاج إلى فيض من البحث والتحليل الفكري والأدبي .ولا يسعني في هذه العجالة إلا أن أقول أن في حوار المبدعين هنا إبداع لا تخطئه العين .
كل المودة والتقدير والاحترام للمتحاورين الراقيين ولعميدنا وشاعرنا الدكتور المؤسس جمال مرسي لهذه المتابعة







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 10:46 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
ما بين ( س ) و ( ج ) و ( تعليق ) كانت رحلة عميقة و شيقة في أعماق شاعر و ناقد أحببناه شاعرا و إنسانا هو المبدع عيسى عماد الدين ، استطاعت أن تسبر غوره بذكاء و تخرج ما توارى وراء كلماته الراقية من أجوبة شاعرتنا و أديبتنا المكرمة فاطمة الزهراء العلوي فحق لهذا الحوار أن يتبوأ في نفسي مكانة مرموقة و خاصة أنني عرفت من خلاله الكثير مما لم أكن أعلم عن عيسى عماد الدين شاعرا و إنسانا . و الحقيقة انك يا زهراء قد كفيتِنا الكثير من الأسئلة فقد كانت أسئلتك غزيرة و ذكية و جالت في أمور عدة تتعلق بعيسى عماد الدين منها رحلته مع الإبداع مذ كان غضا إلى أن وصل لمرحلة النج الأدبي و ما زال ينبش بأظافر قوية في صخور الإبداع ليخرج لنا الأجمل دائما ذلك لأن رحلة المبدع لا تنتهي و لا نستطيع أن ندعي أن أي شاعر أو ناقد أو أديب وصل للكمال فالكمال لله وحده و القصيدة القصيدة لم تولد بعد و ما زلنا جميعا نلهث وراءها فإن أمسكنا بتلابيبها ساعتها فقط يكون الفكر الإبداعي قد توقف و نقول حينها أن الشاعر أو الأديب لم يعد بمقدوره أن يعطي المزيد و عيسى عماد الدين شأنه شأن كل المبدعين لا يتوقف عن البحث و التحري و السعي الدؤوب من أجل بلوغ الغاية .
استمتعت كثيرا هنا
و لا يسعني إلا أن أشكرك يا فاطمة على نشر هذه المقابلة هنا في القناديل و قد فهمت ألأنها كانت في ملتقى الأدباء و المبدعين العرب الذي كنت أحد مؤسسيه و شغلتني القناديل عنه و أسأل لماا لا تجرين مثل هذه الحوارات مع مبدعي القناديل أيضا فنأنس بك و بأطروحاتك .
كما لا يسعني إلا أن أشكر مبدعنا عيسى عماد الدين على أدبه الجم في الحوار و صراحته و صدقه مع نفسه و مع الآخر حتى خرج لنا اللقاء على هذا النحو الجميل
شكرا لكما
أثبته و أبثه بريديا للاطلاع
مع خالص ودي و تقديري

دكتورنا العزيز وشاعرنا الطيب جمال
اسعد الله اوقاتك سيدي بكل الخير

دعني اولا اشكرك على رحابة قلبك وبياضه وهنيئا لك بهذا البياض
وايضا على الاهتمام بالموضوع وخصوا زاويتي في اللقاءات . لانها تعني لي الكثير
لقد كان حلمي ان اكون صحفية راودتني انشغالات الحياة بطريقة اخرى ولكن حققتها من خلال تواجدي مع المبدعين من خلال فنجان قهوة جمعني مع عديد الاسماء من وطني الكبير
واليوم شهادتك وسام شرف اعلقه على صدر الكلمة


صدقي الحرف واخي *عيسى* من الاسماء الجميلة الهادئة التي تشعرك بالاخوة وبالنقاوة وبالصدق في التعامل والاناقة الجميلة ايضا
وكان حوارا استمتعت به انا ايضا كثيرا لانه قربنا جميعا من صورة اخينا وصديقنا عيسى

ثم
اشكرك يا دكتورنا الرائع جمال على هذه المداخلة القيمة التي كانت اضافة لما يمكن ان يؤثث ايضا المقابلة

وشكرا على ثتبيت النص
ثم انا حاضرة لاقوم بهكذا لقاءات مع احبة القناديل ان رغبوا في ذلك
ساكون سعيدة جدا ان نتواصل جميعنا عبر الحرف

واخيرا

لك جمهوريات من والياسمين والقرنفل

ولك تقديري العميق اخي جمال
دمت بكل هذه الاناقة في التعامل

محبتي
م* اتمنى ان يكون الشاعر عيسى بخير ..






التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 10:47 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية ركاد حسن خليل
إحصائية العضو







ركاد حسن خليل is on a distinguished road

ركاد حسن خليل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

تعرفت هنا على الكثير من الجوانب التي تتمتع بها شخصية شاعرنا الكبير عيسى عماد الدين أظهرتها الأستاذة القديرة والشاعرة العزيزة فاطمة الزهراء
تحية لقلبيكما على هذه الفسحة الرائعة
تقديري ومحبتي
ركاد أبو الحسن






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 11:00 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايده بدر [ مشاهدة المشاركة ]

صباحكم الياسمين يا أهل القناديل
طالما كان صباحنا مع شاعر الياسمين " عيسى عماد الدين عيسى " و الذي أجده بالفعل قد ترك من شذا حديثه و بياض عباراته ما يملأ هذا المتصفح بهذا العبير الجميل
قرأت الحوار أمس ليلا و حال ذهاب النت دون أن أترك تحية للرائعين
مبدعتنا الرائعة فاطمة الزهراء التي يبدو أننا نكتشف فيها المزيد كل يوم من الابداع في فن إدارة الحوار و كيفية الطرح و التلقي الرائعين
و مع مبدعنا الغائب / الحاضر شاعر الياسمين " عيسى عماد الدين عيسى " الذي أظهر لنا جوانب حياته المتنوعة و أدركنا معه كيف يمكن أن يجمع الإنسان بين ملكتين مختلفتين بين عشق للرياضيات و هي مادة تخصصه و بين عشق للشعر الذي ملك عليه أمره
ربما ريح الغربة ما قد أراه تجلى بصورة اكبر في الحوار بيم الرائعين و لمسنا إلى أي مدى يمكن أن تترك أثرها على النفس و أي علامة ترسمها لنا غربة المكان و الزمان
لا أريد أن أطيل في الكلام لكن الحوار ممتع بحق .. تجوال بين حدائق لم تعبق بالياسمين فقط و لكن بالحرف الجميل أيضا
شاعرنا المكرم عيسى الراقي لك التقدير و مزيد من النجاحات و مزيد من الشعر
محاورتنا المبدعة فاطمة الزهراء تتألقين عزيزتي في كل مكان حماك الله و أمنيات دائمة لك بالمزيد
أستاذنا د. جمال مرسي لك الشكر لبثك هذا الحوار الراقي بريديا
لكم جميعا صباح مشرق كإشراق أرواحكم الندية
محبتي
عايده

المبدعة الانيقة الجميلة الكلمة والحضور عايدة اسعد الله صباحك بكل الخير
ان ما اضفته استكانة جميلة اخرى جعلتنا نرهف السمع لوقع القراءة الجميلة منك
فاهم سيء يعلي من قيمة الحوار هو حضور الاحبة والمساهمة من خلال هذا التواجد لبناء نسقية الاستدامة في نقش الحرف
القراءة تشجع يا عايدة صديقتي وانا اليوم فرحة جدا
ليس من السهل اجراء حوار والاصعب ان تجعل هذا الحوار مقروء ولحظة جمالية من الاحبة / المتلقي /

وانا اجزم بان الشاعر عيسى كان سيتملكه نفس احساسي اللحظة فرحا
وننتظر حضوره طبعا متمنين ان يكون بخير

رائعة جدا انت يا عايدة في حضورك ورقة كلماتك
شكرا جزيلا لك
ومن يدري قد نرتشق فهوة معك ويكون الحوار رائعا جدا يوما..
محبتي بحجم السماء






التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 12:17 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية هيام مصطفى قبلان
إحصائية العضو







هيام مصطفى قبلان is on a distinguished road

هيام مصطفى قبلان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

رحلة بحرية وبريّة في رحاب الفكر والقلم والابداع ...... .....
انطلقت من المحاورة الشاعرة المبدعة فاطمة الزهراء العلوي بحنكتها
وتعاملها من الضيف ، وكيفية استحضار سيرة الشاعر الذاتية والأدبية
بأسلوب شيّق وسلس وجميل ،، أشكر أولا فاطمة على المجهود والثراء
الفكري والاطّلاع ،، كما وأشدّ على يد شاعرنا الرقيق الجميل ابن سوريا
والمغترب في السعودية على اجاباته العميقة وولوجه لقضايا هامة في الثقافة
والحركة الأدبية عامة : كالنقد ، وقصيدة النثر ، والعوامل التي تفرض نفسها
على الشاعر ليكتب : كالحزن والظلم والفقر والغربة والوحدة ، وجمال الطبيعة
والعودة الى أيام الدراسة الأولى ، وعشق الوطن ،، أحييك يا عيسى ونفتقدك
بيننا وأتمنى لك العطاء الدائم وأن لا يجف قلمك حتى لا تغضب وأن لا ترى
في الكون امرأة مظلومة لا تستطيع الدفاع عنها أو أن تحزن لطفل جائع ودامع
هذا هو الشاعر الحقيقي ، الانسان المتواضع قبل كلّ شيء والذي يفرض
احترامه على الآخرين ،، أحييك والى الأمام ,,!
حوار موفق يا فاطمة ،، ولك الجمال ولأهل المغرب كل حبي ...!
مودتي / هيام







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 12:24 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجدي-الجراح [ مشاهدة المشاركة ]
حوار بهي مفعم بالصدق والعمق بين متحاورين يتمتعان بالذكاء ويملكان رؤية واضحة للعملية الإبداعية المرتبطة بالواقع وهنا أسجل إعجابي بهذا الشكل الهادف من الحوار والذي استطاعت من خلاله الشاعرة الزهراء الولوج إلى قضايا كانت وما تزال تحتاج إلى فيض من البحث والتحليل الفكري والأدبي .ولا يسعني في هذه العجالة إلا أن أقول أن في حوار المبدعين هنا إبداع لا تخطئه العين .
كل المودة والتقدير والاحترام للمتحاورين الراقيين ولعميدنا وشاعرنا الدكتور المؤسس جمال مرسي لهذه المتابعة

الاستاذ العزيز مجدي صباحك طيب سيدي
يسعدني جدا اهتمامك بهذا اللقاء ومداخلتك القيمة التي استشرفت بها الحروف والاسئلة والاجوبة رقص فرحي لهذه الطلة الادبية الجميلة منك استاذ مجدي
ونحن الاستاذ عيسى نيابة عنه وكل الاحبة نشكرك على تجاوبك مع اللقاء واضافتك التي لم تكن على السريع فيكفي ان تبصم الحضور قراءة لنكون معا جميعنا في باحة الحرف

الله يحميك يا رب

وشكرا كبيرة لك

مودتي






التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
قديم 04-21-2011, 12:34 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : فاطمة الزهراء العلوي المنتدى : اللقاءات و المقابلات
افتراضي رد: الشاعر عيسى عماد الدين عيسى في لقاء ادبي مميز

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ركاد حسن خليل [ مشاهدة المشاركة ]
تعرفت هنا على الكثير من الجوانب التي تتمتع بها شخصية شاعرنا الكبير عيسى عماد الدين أظهرتها الأستاذة القديرة والشاعرة العزيزة فاطمة الزهراء
تحية لقلبيكما على هذه الفسحة الرائعة
تقديري ومحبتي
ركاد أبو الحسن

الاستاذ العزيز والطيب ركاد
اهلا سيدي كيف حالك؟
ان شاء الله دائما بالخير
زمن يا اخي ركاد زمن لم اقرا لك شيء
الحمد انك بخير
وشكرا
شهادتك وسام شرف لي واعتز دائما بطلتك الادبية المميزة صديقي
حماك الله من كل سوء
ونياة عن الصديق عيسى اشكرك واتمنى ان يكون بخير
شكرا خويا العزيز ركاد






التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 28
, , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اغنية عيسى للشاعر عيسى ابو الراغب عيسى أبو الراغب قناديل قصيدة النثر 3 04-11-2012 06:48 AM
د.مازن ابو يزن في لقاء ادبي مميز. فاطمة الزهراء العلوي اللقاءات و المقابلات 6 05-09-2011 09:00 AM
لقاء ادبي مع الشاعر شكري بوترعة فاطمة الزهراء العلوي اللقاءات و المقابلات 16 02-07-2011 12:39 PM
دعيني أحبكِ أكثر ...عيسى عماد الدين عيسى عماد الدين عيسى قناديل الأعمال و الردود المتميزة و روائع المنقول 1 01-13-2011 06:43 PM
شاعر و قافية في أسبوع : عيسى عماد الدين .. د. عمر هزاع قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 80 03-08-2009 12:48 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010