آخر 10 مشاركات
درْسٌ في السياسة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 211 - الوقت: 09:07 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 598 - المشاهدات : 36473 - الوقت: 10:24 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          لا تنتظر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 119 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          حُـجَـتُـهُ / م . ق . ج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 256 - الوقت: 09:21 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          فاسـتَبْصِروا (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 127 - الوقت: 09:21 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          هجاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 165 - الوقت: 02:24 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          ما قلّ ودلّ (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 331 - الوقت: 12:04 AM - التاريخ: 07-15-2019)           »          هذيان الشتاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3789 - المشاهدات : 184803 - الوقت: 09:58 PM - التاريخ: 07-14-2019)           »          ** رسالة إلى أبي ** د / طارق عتريس أبو حطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 152 - الوقت: 09:56 PM - التاريخ: 07-14-2019)           »          ...ويحدث احيانا فقط... (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 856 - الوقت: 09:38 PM - التاريخ: 07-14-2019)




وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

قناديل بوح الخاطرة


إضافة رد
قديم 01-06-2019, 09:26 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

وأنا السّجين في قفص السّلطان..
وأنا السّجان في سجون الأوطان..
أنا كلّ الشعب النّازح خلف القضبان..
أنا جذور الزّيتون الذي لا يساوم على قطع الليمون والبرتقال..
أنا جدّ هذه الأرض الصّامد الذي يروي من دمه كلّ التّراب..
أنا الخمسون والستّون والسّبعون عاماً، أوتار لآلة العزف على الجراح..
يتراقص على قيثارة أجسادنا التّتار..
وأنا أتسلّل من ذاتي متعباً...
أبحث عن منازل الأقحوان..
أصحو تارةً من إغفاءة الشّتات..
من زوايا المرايا..
من صوت الضّباع ونباح الكلاب..
كي أزيح عن المسافات خناجر اللئام..
وأقلّم عن الطّريق أشواك السّياسة..
بما تبقّّى بي من رماد الإنسان..
.
كل عصافير بلادي ترتجف..
وسراج الشّمس لا يمنحها الدّفء ولا الأمان..
وإن يعلوها قمرٌ مضيءّ تحته عينان نضّاختان..
كلٌ التآمر تسلّل من عيون الصّمت..
فجّ رؤوس الطّين واحتلّ رقصات الموت على استقلال الأرض..
وأنا ما زلت أحتسي الجوع من كأس وطني المتبقي..
وإنّني في انكساري السّكران تجديد انتصار..
إنّني في عشق الضّياع الولهان بي،
أبحث
عن
البقاء..
إنني حيران في ميزان كفّيها المتجعدتين..
مرتعشٌ جسدي في جسدها..
وقد اشتعل فيه الّليل كالضّرام..
يذوب لبّي دماً..
ترتخي أوصاله في الرّيح مع صفيرها المزمجر..
كلّ لحنٍ فيه يتضوّر كالنخل صبراً..
كأنني كلّ يومٍ في شأنٍ..
كأنني أتوزّع تمزيقاً في كلّ مكان..
فيا ذاكرة وطني الحيّة..
أعيدي ليَ ولو نصف الكيان..
كي تستيقظ الحجارة وعياً..
عبر كل خطوة من عصب الزّمان..
مللنا النّكبات..
وصمت الأتربة..
وصفر الأمس في جوارير الغد..
أتعبتنا الفوانيس الخافتة..
وتذكرة الأحزان تأشيرة الدخول خمراً..
كي ننسى الهويّة في حالةٍ من الهذيان..
على جدار الغربة ما بين الضفة وأختها التي في الحصار...
فأين القضيّة وبطاقتها العربيّة..؟؟!!
هل مازالت في علبة ثقابٍ محكمة الإغلاق؟؟!!
أم تنتظر عصا موسى لتحيي بها الأموات..
وتعيد نبض الضّمير والوجدان ؟؟؟!!
وأين أنا ؟!!
هل أعصرني مراراً في حلوق النسيان؟؟
.
.
جهاد بدران
فلسطينية







التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 01-06-2019, 12:15 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الخاطرة

الصورة الرمزية رجب قرنفل
إحصائية العضو







رجب قرنفل is on a distinguished road

رجب قرنفل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

أين نحن الآن !!!

نعم ..
أين نحن الآن !!!
بالتأكيد .. نحن أمام قامة فذَّة مرموقة في عالم الأدب ..
لها في كل واد صرخة و جولة ، و في كل ساحة و محفل فصل خطاب ..
اسمها : جهاد بدران

نعم ..
نحن أمام لوحة أدبية صارخة الروعة و الجمال
لوحة جهاديَّة المنهل و المنبع .. جهاديَّة السحر و الإيقاع
تَسْتَحِقُّ التَّتْوِيجَ علَى عَرْشِ القضية

و أنا من هنا ..
و بكـل المودة و الإعجاب .. بكل المحبة و الترحاب
و تقديـراً للكلمـة الأدبيَّـة الراقيـة
أرفـع هـذا الألـق المرصَّـع بالجمال .. وما يحمله من سـحر البيان
و لألاء الكـلام .. حرفـاً .. و نزفـاً .. و عزفاً على أوتار الأبجدية
أرفعه عقـداً لؤلئيَّاً على جـيد الخاطـرة
و بيرقاً أدبيَّاً خفَّاقاً عـلى سـارية الإبـداع

[ للتثـبيت .. و .. التعقيـب ]
ثـلاثة أيـام
...

فأهلاً و مرحباً بك في ساحة الخاطـرة
و هذا هو رجـب قرنفـل
يتمنى لـك طيب الإقامة

ــــــــــ

قراءة أولية
ثم لي عودة ثانية إلى النص في وقت لاحق
إن أحياني الله تعالى







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-08-2019, 02:12 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

ســلام مـن الله و ود ،
مرور أولي...
كثيرون أنتم باشتغالكم و حسن مخيالكم ...
و كثيرون نحن بكم...!!ّ
أنعم بكم و أكرم...!!
مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-08-2019, 10:47 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديب و شاعر
إحصائية العضو







العلي الاحمد is on a distinguished road

العلي الاحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

قصيدةٌ حاذقة الحرف والسّبك فارهة المعانى
يستفزُّ كلُّ حرفٍ فيها سدنة التآمر والتقاعس والخذلان
تستفزُّ حروفها كلّ منارات المآذن
وكلُّ حجرٍ مازال شامخاً على أسوار القدس مدينة السّلام
تعصر المرار في حلق أكثر من مليارٍ من أُمّة الإسلام
ومع ذلك لا تحرك قيدَ أنملةٍ مِنْ مَنْ ضميرهم قد مات
من أنتِ أيّتها الحرّة ؟
أنتِ ضمير الأمّة
والكلمة الحرّة الّتي تشق عنان السّماء
ولا تهادن في عشقها للأوطان
أنتِ الزّيتونةُ المباركةُ
والنخلةُ الّتي تتجذّر في نفوس أبناء الأمّة الشّجعان
أنتِ الهويةُ العربيةُ للوطنِ المحتل والمستباح
أنتِ كُلّ أرقام الوعي
وقلمكِ السّيف ... لحن المقاومة وقافيتها الغنّاء
نبحث عنكِ في كلِّ مكانٍ وأوان
لتشدي أزر جيلِ التّحرير وتشِيعي بنفوسهم معنى الأمن والأمان
وترفعي رايةَ الأمل بالتّحرير خفاقةً
لتنيري للنصر طريقاً محدد العنوان
أنتِ الصّوت الهادر في كلِّ قصائدكِ ....يقضّ مضاجع المتآمرين ويعرّي تخاذل المتخاذلين والمثبطين ويوقظ النيام
القضيّة وبطاقتها لم تمت
ما دمتِ وأمثالك لها عنوان
كم هو جميلٌ الاسم والمعنى والدلالة (جهاد الفلسطينية)
قريبٌ وكما فعلها المجاهدون الأوائل سيعتلي المشهد من ينتزع الأغلال المحكمة عن علبة الثّقاب
لن نحتاج لعصى موسى ونحن أمّة الفرقان
فذروة سنام الإسلام الجهاد
وتسألين أين أنا ؟!!
أنتِ والوطن الّذي تحملين قضيته على راحةِ كفّيكِ وفي رحابةِ قلبكِ تقيمين في ضمير كلّ حرٍّ حيٍّ وطّنَ النّفس على تحريرِ الأرضِ والإنسان
قفلة خريدتك هذه سطرٌ بألف قصيدةٍ
هل أعصرني مراراً في حلوق النسيان؟؟
دمتِ ودام نبض قلمكِ ودام العطاء







رد مع اقتباس
قديم 01-14-2019, 07:07 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
( أميرة الإحساس) نائب المدير العام

الصورة الرمزية عبير محمد أحمد
إحصائية العضو






عبير محمد أحمد is on a distinguished road

عبير محمد أحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

بوح أبي رسم ملامح الوطن
بريشة تنزف وجعا وقهرا وألما.
دائما في حرفك رسالة نبيلة المضمون والغرض
عميقة الإحساس والنبض
دمتِ بألق الحضور شاعرة الوطن العزيزة جهاد
ودام المداد
تحية تليق
ولقلبك كل الحب ياغالية







التوقيع



"سأظل أنا كما أُريد أن أكون ! نصف وزني كبرياء والنصف الآخر قصة لا يفهمها أحد ..."
رد مع اقتباس
قديم 01-20-2019, 07:47 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

كرة في ملاعب القمار
حليبا لا ينضب هما نضح منه الفجار
خمرا يسكر أهل العقد والتعقيد
ما شرب الليل تنهيدات الثكالى والأيتام
وطرح النهار آلامهم على أرصفة الاغتراب
للبيت رب يحميه
مهما تجاهل الخونة وباعة الأحزان
ونسينا، إن نسينا أننا أحياء


الأديبة القديرة جهاد بدران
لا ننفك نتذكر الوطن فيك
ونتذكرك بالوطن
شكرا لنبل الحرف وسمو المعاني

دمت بروعتك

كل التقدير







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-23-2019, 01:37 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الخاطرة

الصورة الرمزية رجب قرنفل
إحصائية العضو







رجب قرنفل is on a distinguished road

رجب قرنفل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

أديبتنا الكبيرة
المبدعة
جهــــاد بــــدران

( إذا قالت حَذَامُ فصدِّقوها ــــــــــ فإن القول ما قالت حَذَامُ )
بيت من الشعر قاله في الماضي :
( نجيم بن صعب الوائلي ) في حق زوجته بنت الريان

أما أنا فأقول اليوم :
( إذا قالت جهاد فصدِّقوها ــــــــــ فإن القول ما قالت جهادُ )
و ( جهادنا ) هذه .. هي أشهر من نار على علم .. هي مثال المرأة الأبية .. هي
مناضلة عربية شمَّاء ،، تعرف معنى التضحية و الإباء .. تكتب مـن قلـب الحدث
و لكأني بها تختزل لنا القضية على طريقة ( نزار قباني ) الذي قال :
( خلاصة القضية توجز في عبارة .. لقد لبسنا قشر الحضارة و الروح جاهلية )
حين استهلت خاطرتها الرائعة بذات المضمون ، و لكن على طرقتها :

.....
وأنا السّجين في قفص السّلطان ..
وأنا السّجان في سجون الأوطان ..
أنا كلّ الشعب النّازح خلف القضبان ..
.....

فهل يوجد جاهلية أوغل جهلاً من تحويل الأوطان إلى سجون في هذا الزمان !!!
و هــل يوجد حضارة كالتي نقـرأ في هـذه الاستهلالية الرائعة ، عندما نراها قــد
غـدت بهذه الروح النضالية هي ( السجين و السجَّان ) .. فــ لله درك يا جهاد ..
كـم أنـت عظيمة .. كم أنت أبيَّة .. كم أنت عالية الجبين و قـد أصبحت يا عمَّــاه
كـما ( القدس ) ،، أنت ( المحاصَرة و أنت المحاصِرة ) .. أنت السجين .. و أنت
السجَّان ، و نحن من حول القدس

أمة بالملايين .. أين الملايين ..!!!
و ها هي القدس لا تزال أسيرة الزنازين ..!
تَئِن تحت سِيَاطِ الغاصـبين ..
و من ورائِها أُمَّةْ ..
تشتهر بالحِلمِ .. و التسامحِ ..
و مؤتمرات القِمَّةْ ..
أُمَّةٌ .. و أية أُمَّةْ ..
في الماضي كانت ..
خَير أُمَّةٍ أُخرِجت للنَاس ..
سليمة الجسمِ .. قويةُ الهِمَّةْ ..
و اليوم صارَت ..
أكـبر فرجة للناس ..
شـلَل .. و رُعَاشٌ ..
و ألوانٌ من الحُمَّةْ ..
أُمَّةٌ .. و أيَّة أًمَّةْ ..
التاريخُ ، و الجغرافيا ، و اللغة ..
يعرفـون أنَّنا أُمَّةْ ..
شَـوقي ، و البُحـتري ، و ذوالرمَّةْ ..
فياللعجَـب .. كيف أصبحـنا ..
ألف أمَّة .. و أُمَّةْ !!!
تعيش في تَدَابُرْ ..
في تَنَاحُرْ ..
في تَنَاقُـرْ ..
كالضَرَائِرْ ..
كالحماةِ و الكَنَّةْ ..
و القـدس وسطَ هذه الأُمَّةْ ..
كالعَروسِ اليتيمة ..
بِلا أهل ..
بِلا فَرحٍ ..
بِلا حِنَّة ..
أُمَّةٌ .. و أيَّة أمَّةْ ..

أمَّة .. تَدعوا لها بالصحةِ و السلامةْ ..!
إنها أُمَّة الندامةْ ..!
كأنها لم تنجب ( طَلحةَ ) ..!
و لا ( حمزةَ ) ..!
و لا ( أُسامةَ ) ..!
تُرى .. هل دفنت رأسها في الترابِ ..!
كالنَعامة ..!
هل باعت العِـزَّة و الكرامةْ ..؟
هـل أضاعـت النَخوةَ و الشهامة ..؟
أم هي .. كالعادة ..
مقَطعة الأوصالِ .. كالجرادة ..
فَخذها الأيسر ..
ليس من الفَخذِ اليمين ..
و عند حدودِ القدس تنتهي الإرادة ..
أم العِلَّة فينا نحن العـرب ..
أتْقَنا فَـن الصمت ..
حـتى أصبح الصمت عبادة ..!
و تَوسّـدنا الضيم ..
حـتى أصبح الضـيم وِسـادة ..!
لا يا عـرب ..
الأُمةُ تتعـرض للإِبادة ..
القدس .. حبسها الأوغَاد مرَّة ..
فلا تحبسوها أنتم مرتين ..
حـتى لا تصـبح سُـبَّةً و مَعَـرَّةْ ..
و يصـبح الجـرح جرحينْ ..
و تصبح القـدس ..
مثل شَاعرِ ( المعـرَّة ) ..
رهِينَةَ المحبسين ..
أُمَّةٌ .. و أيَّة أمَّةْ ..

أمة بالملايين .. أين الملايين ..!!!
أمة .. لا تسـاوي بالعَـدِّ ..
بالطـولِ .. بالعرض .. بالقَـدَّ ..
خَنْسَـاءً واحـدة .. من خَنْسَاواتِ فلسطينْ ..
لا تسـاوي مُقَاوماً مِنَ المُقَاومينْ ..
سـلوا ( أبو جَندَلْ ) ..
كيف كان يُقَارِعُ الغُـزاةَ ..
يُصَارِعُ الطُغَاةَ ..
وحده في ( جنينْ ) ..
دِفَاعاً عـن الأُمَّةْ ..
نِيابَةً عـن الأُمَّةْ ..
و هو يَحتَضِـرُ مُرَدِّداً : لُبَّيْـكِ يا قُـدسُ ..
مِنْ دونكِ حَبْلُ الوتينْ ..
أُمَّةٌ .. و أيةُ أُمَّة ..

أمة بالملايين .. أين الملايين ..!!!
و القدس لا تزال تَئِـنُّ .. تَحِـنُّ ..
إلى أيَّـامِ ( اليرمـوك ) و ( حطِّـينْ ) ..
تصـرخ .. تنـادي :
أيـن عُمَـرْ ؟
أيـن المعتصمْ ؟
أين صلاح الدينْ ؟
لـكِ الله يا قـدسُ ..
كنَّـا فـي يـومٍ مـن الأيَّـامِ موحـدينْ ..
فأصبحنا اليـوم مُفَتَّتـين .. مُشَـتَّتينْ ..
أُذُنٌ مـن طـين ..
و أُذُنٌ مـن عجـينْ ..
لا تعجـبي يا قـدسُ ..
لـم نَعُـدْ نُفَـرِّقُ ..
بـين أوسِـمَةِ الغَـارِ ..
عـلى الصـدورِ ..
و أوشِـمَةِ العَـارِ ..
عـلى الظهـورِ ..
حـتى فـي القضيَّـةْ ..
اختلطَـتْ علينـا حـروف الأبجديَّـةْ ..
فأصبـح الشـينُ زايـاً ..
و الـزايُ شـينْ ..
فاصـبري وصابـري يا قـدسُ ..
فأنـتِ فـي رِبَـاطٍ إلـى يـوم الديـنْ ..

جهاد .. لا تعجبي يابنة القدس ..
في الماضي ..
كنا أمة مرفوعة الهامة .. منتصبة القامة ..
أما اليوم ..
فقد أصبحنا أمة مقوَّسة الظهر .. محدوْدِبة القامة ..
فهل تعرفين لماذا يا عمَّاه ؟؟؟
إليك الجواب :
سئل ( أحدب نوتردام ) عن سبب حدبته المشهورة ....... فأجاب :

...
[ انحنيت للعاصفة مرة واحدة فقط في حياتي ،
فنبتت بين كتفيَّ و لم تعد تفارق ظهري أبداً ]
...

فإذا كان هذا الأحدب ــ الذي أرفع له القبعة ــ مشوَّه الجسد من الخارج ، فهو كريم
كريم النفس ، جميل الروح من الداخل .. كان يكره الفتن ما ظهر منها و ما بطن ،
و يحارب الفساد و المفسدين ، و يطالب برفع الظلم عن المقهورين .. ونحن على
سطح هـذا الكوكب أمـة بالملايين ، و لكن ــ للأسف ــ أمة حدباء ، تمتطي ظهرها
مجموعة من الحكام ( الحُدْبِ ) ، مشوَّهون من الداخل و الخارج في أفظع ، وأقذع
، و أشـنع سـابقة في التااريخ .. يأمرون بالمنكـر و ينهـون عـن المعروف ، ممـن
يرقصون على أشلاء فلسطين بالصنَّاجات و ضرب الدفوف .. هؤلاء هم الذين قـال
في حقهم ( المتنبي ) قبل قرن من الزمان :
( مَنْ يَهُنْ يَسْهُلِ الهوان عليه ما لجرحٍ بميتٍ إيلامُ )

فلا تحزني يا بنيَّتي .. لا تحزني يا جهاد فلسطين
قـدرنا واحد ..... وجعنا واحد ..... مصيرنا واحد
و أن أمة تنجب من أمثالك.... فهي أمة لن تموت

عذراً على الإطالة

محبتي و كل المعزة
==============
رجب







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-29-2019, 11:17 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب قرنفل [ مشاهدة المشاركة ]
أين نحن الآن !!!

نعم ..
أين نحن الآن !!!
بالتأكيد .. نحن أمام قامة فذَّة مرموقة في عالم الأدب ..
لها في كل واد صرخة و جولة ، و في كل ساحة و محفل فصل خطاب ..
اسمها : جهاد بدران

نعم ..
نحن أمام لوحة أدبية صارخة الروعة و الجمال
لوحة جهاديَّة المنهل و المنبع .. جهاديَّة السحر و الإيقاع
تَسْتَحِقُّ التَّتْوِيجَ علَى عَرْشِ القضية

و أنا من هنا ..
و بكـل المودة و الإعجاب .. بكل المحبة و الترحاب
و تقديـراً للكلمـة الأدبيَّـة الراقيـة
أرفـع هـذا الألـق المرصَّـع بالجمال .. وما يحمله من سـحر البيان
و لألاء الكـلام .. حرفـاً .. و نزفـاً .. و عزفاً على أوتار الأبجدية
أرفعه عقـداً لؤلئيَّاً على جـيد الخاطـرة
و بيرقاً أدبيَّاً خفَّاقاً عـلى سـارية الإبـداع

[ للتثـبيت .. و .. التعقيـب ]
ثـلاثة أيـام
...

فأهلاً و مرحباً بك في ساحة الخاطـرة
و هذا هو رجـب قرنفـل
يتمنى لـك طيب الإقامة

ــــــــــ

قراءة أولية
ثم لي عودة ثانية إلى النص في وقت لاحق
إن أحياني الله تعالى

لله درك أستاذي الكبير الذي لا يشببه أحد في تعبيره وجلالة ألفاظه ..
وموسوعة حروفه..
الأب المبجل للقناديل والعم الذي نُتوّجه على عرش الخواطر وبين مدار النجوم..
أستاذي الذي أفتخر به وأعتز بحرفه
أ.رجب قرنفل
والله يعجز لسان قلمي عن شكرك وفضلك كونك موجوداً في قسم الخاطرة..منذ أن التحقت بهذا البيت كنت لي مشجعاً أتنفس من عبير تشجيعه ما جعلني أمام مسؤولية أدبية كبيرة..وأمام أمانة لا نتقاعس فيها أبداً..
الأديب يكبر وتنمو حروفه بسبب من يدعمه..وأنت أستاذي كنت من أعظم من بنى في قلمي أسس الحب للكتابة والتعبير وزادني من تشجيعه ملكة الخيال والفكر..
رفعك الله مقاماً علياً وثبتك على درب الحق وهيّأ لك أسباب الرضا والعمل له..وزادك علماً ونوراً..
يعجر لسان حالي عن شكرك بحروف تستحقها..لأنك من الأدباء القليلين الذين يمنحون الأدب عن حب وغيرة ودفاعاً عنه بكل ما أوتي من قوة في الحرف والكلمة ..
أنت قنديل لا يخفت نوره أبدا في قسم الخاطرة..ولا ينام له جفن وهو يسقي من حرفه ينابيع الأدب والقلم..
دمت أيها الراقي..وحماك المولى من كل سوء
ورزقك الصحة والعافية..
هنيئا لنا بوجودك هنا..إذ أنت الشمعة التي تضيء للآخرين دروب الأدب..
لا حرمنا من هطولك النقي وقلمك البارع أبداً
زادك الله سمواً ورفعة ومكانة عنده في الدنيا والآخرة
عطّر الله أيامك بخيره ونوره وفضله..
وفقك الله ورعاك وأحسن إليك






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 01-30-2019, 11:12 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية حرية عبد السلام
إحصائية العضو






حرية عبد السلام is on a distinguished road

حرية عبد السلام غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!


أيتها العنقاء الصابرة والصامدة كشجرة ثابتة راسخة الجذور من أرض جدعها متعالي
وغصنها في السماء رغم الضربات بكل أنواعها والحملات الشرسة في تهويدها "
وظلم أهلها ومحاولة السطو على تاريخها فهي باقية بقاء الزمان وخالدة خلود المكان .
.لا تهاب الظلام ولا تخاف الظلم ولا تنحني لعجاف السنين ..
فكل هذه العوامل والهموم التي تحملها القلوب والوجدان كانت السبب في قريحة خصبة
لشاعرة من عمق هذه الأرض وأديبة من فضائها الرحب الشاعرة جهاد التي أعلنت
تمردها عن القضية الأكثر سخونة وقالت بأنه مخاض مؤلم ستتبعه ولادة حلم جديد وشمس جديد
فرغم المواجع والفواجع
ورغم الأنين والألم ستبقى أقلام تدافع عن العزة والكرامة ..عن الحرية والسلام عن الهوية
الوطنية وستبقى فلسطين العقد المرصع فوق رأس الأمة العربية ما دامت أنجبت وتنجب مثل هذه القامة
الأدبية التي غزت بحروفها كل القلوب وتربعت برسائلها على الصفحات ..
والشكر موصول للأستاذ رجب على إضافته القليمة
فلك يا جهاد تنحني كل الحروف وترفع لك القبعة على هذا الإبداع الذي جمل الحزن بعبيره
وهذا البوح الذي اِخترق البياض بجراحاته
محبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-07-2019, 09:38 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية الخالدي خالد
إحصائية العضو







الخالدي خالد is on a distinguished road

الخالدي خالد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل بوح الخاطرة
افتراضي رد: وأنا السّجين وأنا السّجان؟!!

استمتعوا بنيذ الذل
وبقهقهات النساء
في ليالكم القاتمة
لا شأن لكم
بدموع الأطفال
وبآهات الرجال
وبصرخات النساء الحرائر
**
لا خوف عليك يا قدس ،فخالق الكون لن يتخلى عنك .
الاستاذة القديرة جهاد بدران
وقفة اكبار واجلال لحرفك الانساني
تحياتي وتقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 11
, , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010