آخر 10 مشاركات
أيقدُّ الحلمَ صدى صوتي ؟؟!! (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 394 - الوقت: 09:25 PM - التاريخ: 11-22-2019)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - مشاركات : 12833 - المشاهدات : 249759 - الوقت: 08:52 PM - التاريخ: 11-22-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 707 - المشاهدات : 50637 - الوقت: 04:18 PM - التاريخ: 11-22-2019)           »          عفّْوا سيدي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 48 - الوقت: 10:44 PM - التاريخ: 11-21-2019)           »          هوى هواء (الكاتـب : - مشاركات : 44 - المشاهدات : 1840 - الوقت: 07:14 PM - التاريخ: 11-21-2019)           »          الرصافة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 11:24 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          قنبابل الثقوب السوداء _ مقطع باسم ...حضارة الطين تطرق حضارة النار.. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 - الوقت: 08:08 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 66 - الوقت: 07:57 PM - التاريخ: 11-20-2019)           »          وحوش المدينة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 1851 - الوقت: 06:47 AM - التاريخ: 11-20-2019)           »          رشفات صمت /شيرين كامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 64 - الوقت: 04:13 AM - التاريخ: 11-20-2019)




هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي


إضافة رد
قديم 06-27-2015, 11:13 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟؟؟

يقول الله عزّ وجلَّ، في الآية 34 من سورة النساء:
"الرّجالُ قوّامونَ على النساءِ بما فضّلَ اللهُ بعضَهم على بعضٍ وبما أنفقوا من أموالِهم.. فالصالحاتُ قانتاتٌ حافظاتٌ للغيبِ بما حفِظَ الله.. واللاتي تخافونَ نشوزَهنَّ فعِظوهنَّ واهجروهنَّ في المضاجعِ واضربوهنّ.. فإن أطعْنكم فلا تبغوا عليهنّ سبيلا.. إنّ اللهَ كانَ عليّا كبيرا".
..............................
نتأمل سياق الآية الكريمة، ونتفحص مدلولاتها مرحلة ...بعد مرحلة .
الذين يفسرون الآية وفقا لرواسب جاهلية عالقة بأذهانهم، ويقولون أن الرجال قوامَون على النساء،تدلل على تفضيل الله الرجال على النساء ،بالعقل وقوة الجسد ،نردَُ عليهم قائلين : يقول تعالى : (وماربك بظلاَم للعبيد )،ولو أن العقل اختص به الرجل دون المرأة لرفع عنها القلم كونها ساذجة ،ولما تساوت مع الرجل في الثواب والعقاب .و الواقع يثبت أن المرأة قد استطاعت بلوغ أعلى المراكز، ومنهن المتفوقات على الرجال فكرا وأدبا بفضل ذكائهن وعبقريتهن. ثم ألا يوجد من بين الرجال "السفيه والمنغولي والمجنون " أم أنهم كلهم أي الرجال، خلقوا على شاكلة واحدة من التعقل والفهم الغزير، والنساء على العكس منها نتيجة دائمة ؟وهل الإنسان الذكر الذي تكوَن قلبه وعقله في بطن والدته ، وسقيت أوردته من دمائها ،وخرج من أحشائها مما يعلم طبعا ،وتغذى من حليبها ،وسهرت على تربيته وتعليمه الصح من الخطأ حت اشتد عوده وصار رجلا ، أينقلب عليها بعد كل هذا مفتخرا بنفسه وعقله ويقول : أنا أفضل منك يا والدتي لأنني رجل وأنت امراة ؟؟؟ فمتى كان التفضيل تبنى ركائزه على أساس الجنس فقط ؟وهل تعتبر قوة الجسد ميزة تفضيل ،ورشاقته تدل على المهانة ؟ فماذا عن المرأة التي تسعى لتقوية عضلاتها ودحر صدرها ،حتى تتشبه بالرجل ؟ ولكن الحديث الشريف يقول :"لعن الله المترجلات من النساء ".لأن في ذلك كله حكمة من الله عزوجل. فقوة الرجل تتناسب مع ضعف المرأة جسديا و ورقة صوتها تتناسب وخشونة صوته ،أوليس الواحد منهما يكمَل الآخر ، فليست الحياة تستمر إلا بالتضاد بينهما من حيث الشكل البيولوجي وإلا فالحياة ستغدو مملة بلاطعم أورائحة ،فهل تنجذب المرأة للرجل الضعيف المتمايس في مشيته ،الخاضع في كلامه أم أن الرجل ينجذب لامرأة تتميز بالصلابة وخشونة الصوت والملمس ؟ حكمة الله هنا ، لتعمير الأرض ،...رجل مفتول العضلات وامرأة رشيقة ،رقيقة الصوت ذات حسن ودلال. وكذلك لتبادل الأدوار بينهما.وليس في هذا يكمن تفضيل الرجل على المرأة ،ووإلاَ فلماذا رزق الله أنبياءه إناثا " شعيب ، ولوط ..،ومحمد عليهم السلام "؟ وكان ذلك سببا لسخرية الجهلاء من حبيب الله محمد ووصفوه بأنه "أبتر" أي مقطوع النسل. ولو أن الرجل خير من المرأة، كما يقول بضع من المفسرين للآية الكريمة،لما وقع اللوم على أهل الجاهلية الذين كان الواحد منهم إذا بشَر بالأنثى أصيب بحالة كآبة وانقبضت ملامح وجهه وغطاها السواد،وذمَهم الله تعالى في قوله
وإذا بشَر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم . يتوارى من القوم من سوء مابشر به أيمسكه على هون أم يدسه في التراب ألا ساء مايحكمون )
....يتبع....







رد مع اقتباس
قديم 06-27-2015, 11:15 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

فالرجل وجب أن ينفق على زوجته بأمر من الله سبحانه ،حتىَ ولو كانت تمتلك أرقى الشهادات الدراسية وهو جاهل لايفرق بين الباء والتاء ، أوتمتلك أفخر الشركات وهو معدم فقير ، أو متحصلة على الحزام الأسود في" الكاراتيه" وهو جبان " يخاف من ظلًه " .حتى ولوكات المرأة عاقرا ،لاهي بالولود ولا المرضعة. دلال للمرأة في الإسلام ما مثله من دلال .وبعد ذلك يقول لي أن الله سبحانه يفضَل الرجل على المرأة .طبعا مقابل كلَ هذا للرجل على المرأة درجة من المعروف .درجة واحدة فقط وليس سلَما من الدرجات . وسنفرد لذلك حديثا إن شاء الله ... ).ولو أمر الرجل بضرب زوجته خوفا من عصيانها له ،فماذا إذن عن الآية التي يقول فيها سبحانه :" فإمساك بمعروف أوتسريح بإحسان" ؟
"ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف " ؟
وقوله تعالى : ((وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا)) .
والأحاديث الشريفة التي يقول فيها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم :
"النساء شقائق الرجال "
"خيركم خيركم لأهله "
"ما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم"
أبمجرد أن يخاف، نركز على كلمة يخاف .أبمجرد أن يخاف الرجل نشوز المرأة أي ترفعها عن طاعته ، يعظها ثم يهجرها في المضجع وبعد ذاك يضربها ؟ وهل هناك من فاصل زمني بين الهجر والضرب، أم ترُك للرجل الخيار ؟ بل في ماذا تكمن طاعته ؟ هل في نوعية الغذاء ،أم عدم الخروج من البيت ،أم عدم مكالمة والدتها بالهاتف ؟.أيعقل أن مجرد الخوف من عدم طاعة الزوجة لزوجها ،ستصل إلى نتيجة مزرية ،فيها تفقد المرأة كرامتها ،وقبل ذلك إحساسها كأنثى مرغوب فيها .؟ فأين الود و وعدم ترقب العثرات والتراحم بين هذا وتلك ؟ يقول الله تعالى ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ )(الروم:21) ثم أن خدمة المرأة لزوجها غير واجبة عليها شرعا كما يشير إليه علماء الشافعية والحنابلة ،إنما العادة هي أم المواقف ، وما دامت خدمة الزوجة لزوجها آيلة لاختلاف العلماء، والآية الكريمة موافقة لسائر الأزمنة ،فإن القصد ، هو تأديب المرأة إذا مالت عن المنهج المستقيم ، وذلك اجتنابا لمعصية الله بالوعظ ،أوالهجر في حالة تركها للصلاة " أي القنوت" ،والضرب إذا لم تحفظ زوجها في غيبته ،لأن ذلك الفعل المشين يعتبر من أولى خطوات الزنى وبالتالي الخيانة الزوجية ،، بدل الطلاق أوالقتل،أوتكسير الضلوع والجمجمة، ،وإذا طاعت زوجها ،فلا يبغي عليها سبيلا لأن الله أقوى منه وأكبر . " فالصالحات ،قانتات ،حافظات للغيب بما حفظ الله ،هي ثلاث حالات تتوافق مع الصفات التأديبية الثلاث."فغير الصالحات ..."فعظوهن"،"وغير القانتات أي تاركات للصلاة..."فاهجروهن" " واللواتي لايحفظنكم في غيبتكم ...."فاضربوهن". فهل يعقل أن السورة التي نزلت لتحمي حقوق الضعفاء من نساء ويتامى ، تأمر الرجل بضرب زوجته الصالحة ،التقية ،الحافظة لغيبته ، بدل الصبر عليها والتماس الأعذار لها ،فقط لأنها عصيت أمره ؟
أما علماء التفسير الذين يحاولون أن يجدوا مخرجا لصالح المرأة رأفة بها وكذلك لوقوفهم على مصطبة الحيرة مابين تكريم الإسلام للمرأة و إهانتها بالضرب ،ويرجحون أن ضربها يكون بسواك ، فأقول لهم يا أعزائي ،متى كان الضرب بالسواك تأديبا ؟ تالله لهجرها في الفراش أكثر ألما ووجعا من ضربها بالسواك .وإذا انعدم السواك ،فهل يجوَز لنفسه ضربها بفرشاة الأسنان مثلا ؟

وأما الذين يتوهمون أن ضرب الزوجة يكون بعد عصيانها عن أداء حقوق الزوج الشرعية في الفراش ،فأقول لهم تالله إن ابتسامة من الرجل وهدية بسيطة وموسيقى هادئة أنفع بكثير من الوعظ والهجر و الضرب .وهل بالضرب نكتسب قلوب أحبابنا ؟ " يقول الله عزوجل : (ألايعلم من خلق وهو اللطيف الخبير).
إذن فالآية الكريمة قد نزلت في صالح المرأة ،وليس العكس الذي يروج له أعداء الإسلام لحاجات في أنفسهم الماكرة،والمرأة تضرب في حالة واحدة فقط وهي عدم حفظ زوجها في غيبته.وهذا مايتوافق والحديث الشريف : ( اتقوا الله في النساء ، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، ولكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحداً تكرهونه ، فإن فعلن فاضربوهن ضرباً غير مبرح ) رواه مسلم.
خلاصة القول:
: إن الإسلام دين يتوافق والمنطق الإنساني الراقي ،جاءنا به الحبيب محمد لينتشل الضعفاء والمغلوبين على أمرهم إلى واجهة نورانية فيها تتحقق أمانيهم كبشر أسوياء ،وليضع حدا لظلم الجبابرة ،ويسوي بين العباد ويعلمهم مالهم وماعليهم وكيف يسييرون حياتهم العامة والخاصة ، بعيدا عن التسرع والعشوائية ،ليطهَر النفوس ويحيي الضمائر ويغسل القلوب من الضغائن والأحقاد . فما أجمله من دين وما أروعه .

- والله أعلم-







رد مع اقتباس
قديم 07-04-2015, 11:43 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رئيس قسم الترجمة
إحصائية العضو






عادل صالح الزبيدي is on a distinguished road

عادل صالح الزبيدي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

الشاعرة والأديبة القديرة مباركة بشير احمد
تحية واعتزاز
بوركت وبورك مدادك المستنير الذي يفسر نصوص القرآن الكريم والسنة الشريفة وفق عقل سليم ومتحظر وغير مقيد بقيود التفسيرات المشوهة والمنحرفة والمغرضة التي جثمت ولا زالت تجثم على صدور المسلمين منذ قرون لتعكس صورة مشوهةعن الدين الاسلامي السمح
والى مزيد من الكتابات المستنيرة التي تصحح مسيرة الفقه الاسلامي المنحرف.







التوقيع





عادل صالح الزبيدي
رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 01:29 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عادل صالح الزبيدي [ مشاهدة المشاركة ]
الشاعرة والأديبة القديرة مباركة بشير احمد
تحية واعتزاز
بوركت وبورك مدادك المستنير الذي يفسر نصوص القرآن الكريم والسنة الشريفة وفق عقل سليم ومتحضر وغير مقيد بقيود التفسيرات المشوهة والمنحرفة والمغرضة التي جثمت ولا زالت تجثم على صدور المسلمين منذ قرون لتعكس صورة مشوهةعن الدين الاسلامي السمح
والى مزيد من الكتابات المستنيرة التي تصحح مسيرة الفقه الاسلامي المنحرف.

أسعدني أن اجتهاداتي المتواضعة راقت لك ،أستاذنا الكريم / عادل صالح الزبيدي
فالدين الإسلامي ،أكيد ،يتماشى والمنطق الإنساني السليم،
وكل الخطأ فينا نحن المسلمين ،وخاصة الذين ينظرون إلى الحياة الدنيا من كوَة ضيَقة
ويعتقدونه دينا مغلفا بالغموض والعسر ،ويشدَدون على أنفسهم وغيرهم،،،،أبدا
فلا أروع منه دين ولا أحلى ،،،حيث السماحة ،الطهارة ، والرقي الأخلاقي ،والسمو الروحي.
فمجتمع تحفَه أزاهيره العطرة ،هو مجتمع متحضَر ولاريب .

الشكر كلَه على طيب الزيارة ،والكلمات المضيئة
و تحية عطرة بلون السماء.






رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 11:59 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

الله عليك شاعرتنا و أديبتنا الراقية مباركة
قرأت هنا فكرا مستنيرا يوضح بلباقة الأديب و بالأدلة و البراهين ما قد يساء فهمه فيما يتعلق بعلاقة الرجل و المرأة تلك العلاقة الأزلية التي لا و لن تنتهي حتى يرث الله الأرض و ما عليها
المرأة كرمها الله في كتابه الحكيم و كرمها النبي في سنته المباركة ( فرفقا بالقوارير ) ( أوصيكم بالنساء خيرا ) أو كما قال عليه الصلاة و السلام و من يتعامل مع المرأة على عكس هذا المبدأ فهو ليس من الدين في شيء
أحسنتِ و بارك الله فيك







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2015, 01:28 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي
افتراضي رد: هل تُضربُ المرأة في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. جمال مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
الله عليك شاعرتنا و أديبتنا الراقية مباركة
قرأت هنا فكرا مستنيرا يوضح بلباقة الأديب و بالأدلة و البراهين ما قد يساء فهمه فيما يتعلق بعلاقة الرجل و المرأة تلك العلاقة الأزلية التي لا و لن تنتهي حتى يرث الله الأرض و ما عليها
المرأة كرمها الله في كتابه الحكيم و كرمها النبي في سنته المباركة ( فرفقا بالقوارير ) ( أوصيكم بالنساء خيرا ) أو كما قال عليه الصلاة و السلام و من يتعامل مع المرأة على عكس هذا المبدأ فهو ليس من الدين في شيء
أحسنتِ و بارك الله فيك

شرَفني حضورك الشامخ ،يا دكتور جمال مرسي
الذي غرس الورد في متصفحي .
حقيقة ما نويتُ يوما أن أتوغل في علم التفسير ،خشية من الخطأ،،،،
والنظرة الذكورية اللاسعة ،"فتفسير الآيات القرآنية ،خاص بالرجال دونا عن النساء
في مجتمعاتنا الذكورية فهي السفيهة ،وناقصة دين وعقل
وتمنيتُ من أعماقي أن أبقى على مقعد الفرجة ،قارئة لما تنثره أنامل غيري ،،،ولكن ماذا أفعل بضمير مضطرب،وقلب يحشر أوردته في كل شيئ ؟
قلت سابقا لمجمع ذكوري افتراضي ،إن السنة النبوية بحاجة إلى تصفية ،لما خالط بعض الأحاديث من إسرائليات،وكذب على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم،،،فاتهموني بالخروج عن الصراط المستقيم
وخالفتُ بعض المفسرين في أقوالهم ،فرجموني بغليظ القول.
نحمد الله سبحانه أنه مابعث نبية بين الرجال المتعصبين.
أتساءل فقط ،كيف لامرأة مسيحية مثقفة، أن تعتنق دينا ،
يأمر فيه الإسلام الرجل بضرب زوجته؟
وكيف تعتنق دينا ،ينتقص من قدرها ،على أنها ناقصة عقل ودين ؟
وهذا ماحدث فعلا ....امرأة مسيحية رفضت الإسلام دينا لها ،فقط خشية من ضرب زوجها لها.
نحن بحاجة إلى مفسرين ذوي نظرة بعيدة ،ينشرون تعاليم الإسلام الوضيئة دون تشويه لحقائقها.
وإلاَ فالصمت خير ألف مرة من كلام ،عواقبه لاتبشر بخير.

وأخير أعتذر عن الثرثرة ،،،وأشكر لك زيارتك الكريمة ،وتفاعلك السخي مع نصي المتواضع
الشاعر الكبير جمال مرسي
أسمى تحاياي وتقديري






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حداد المرأة والإسلام/ مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 21 12-30-2015 04:22 PM
هل التصوير حرام ،في الإسلام ؟ / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 2 10-07-2015 03:47 PM
هل نقاب المرأة واجب ؟/ مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 2 09-04-2015 02:20 PM
هل شهادة المرأة بنصف شهادة الرجل ؟ مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 3 07-07-2015 01:16 PM
هل خُُلقت المرأة من ضلع أعوج ؟ / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 1 07-04-2015 12:51 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010