آخر 10 مشاركات
قهوة بالنعناع / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 138 - الوقت: 10:20 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 634 - المشاهدات : 38768 - الوقت: 09:50 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          وحوش المدينة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 08:31 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          متى (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 325 - الوقت: 04:48 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          تـَسـَكـّع ٌعـارٍ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 04:45 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          عناااق / عايده بدر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 881 - الوقت: 04:43 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          هكذا عزفت الأنامل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 28 - المشاهدات : 1764 - الوقت: 04:40 PM - التاريخ: 08-21-2019)           »          بيت الخالة فيه مخلب / م الصالح (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 721 - الوقت: 05:16 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          عاشق الذهب ( قصة قصيرة). (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 2785 - الوقت: 05:11 AM - التاريخ: 08-21-2019)           »          ثورة الدجاج ( قصة قصيرة) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 1108 - الوقت: 05:02 AM - التاريخ: 08-21-2019)




ديوان الشاعر عبد الله جمعة

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 07-05-2010, 11:03 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي ديوان الشاعر عبد الله جمعة

عَبْرَ امتدادِ القافيهْ


عَبْرَ امتدادِ القافيهْ
ينسابُ دفءُ الشَّوقِ ..
من بينِ العيونِ الجافيهْ
يسري ..
فيعبرُ كلَّ أسوارِ الحدودِ العاليهْ
ويشافهُ الأوتارَ نبضاً ..
قد ترقرقَ في هدوءٍ ..
في انتظارِ الأُمْنيهْ
عشرونَ عاماً أو يزيدُ ..
وكلَّ عامٍ في المصيفِ ..
أدورُ حولَ حصونِ دِفْئِكِ ..
رُبَّمَا ..
أحظى ولو بسهامِ لحظٍ باليهْ
حلمٌ يراودُ أضلعي عَبْرَ السنينَ ..
وكلَّ صيفٍ أرتدي حُلَلَ العطاءِ ..
وأحْشدُ النجوى بثوبٍ من حنينٍ الأغنيهْ
وأظلُّ أهتفُ من بعيدٍ ..
في انتظار شروقِ شمسٍ حانيهْ
وأرى البريقَ يَزُفُّ بُشْرَىً ..
أنني نِلْتُ الجفونَ المُصْغِيَهْ
وإذا بلحنِكِ يستبدُّ على الأناملِ ..
ثُمَّ يُفْلِتُ في هدوءٍ أو يفضُّ الأُمْسِيَهْ
وأعودُ في الصيفِ الجديدِ لكي أراكِ ..
على تخومٍ نائيهْ
فإذا بوجهِكِ يستضيءُ ككلِّ عامٍ ..
ثم تدعوني عيونُك في حنينٍ ..
مثلما فَعَلَتْ بقلبي في السنينَ الماضيهْ
وأعودُ أشْحَذُ من جديدٍ ..
كلَّ عزمٍ قَدْ تَبَدَّدَ في الليالي الخاليهْ
وأقولُ قد آنَ الأوانُ ..
لكي أنالَ من الأماني ما استطالَ ..
وقد أردُّ الغربةَ النكراءَ ..
حتى تستديرَ الساقيهْ
وإذا بروحِ الصيفِ تَزْهَقُ ..
دونَ أن أحظى بحلمي عَبْرَ أعوامِ الشقاءِ النائيهْ
واليومَ أنتِ من الفؤادِ على خُطاً ..
وأُحِسُّ نَبْضَكِ ..
قامَ يهتفُ فوقَ أحلامِ الشفاةِ الراضيهْ
لكنَّ أعتابَ التمني مثلَ نارٍ حاميهْ
ما بينَ شِقَّي اليقينِ ..
ومُرِّ خوفي أن أبوحَ بكلِّ أشواقي ..
فأُصْدَمُ في هواكِ ..
فبتُ أحيا بينَ وَهْمِ الأُمْنِيَهْ
فبلفظةٍ من مَبْسِمَيْكِ تَشُقُّ نوراً ..
أعتليه إلى عروشٍ في فؤادِك خاليهْ
قولي أحبكَ كي أحلِّقَ في سماءِ الأغنيهْ
قولي أحبكَ ليس لفظاً ..
ولتكنْ في غضةِ الجفنِ البريءِ ..
لأمتطي ظهرَ الجوادِ ..
وأعتلي فوقَ العبادِ ..
وأهتدي بينَ الرَّمادِ ..
فإنني أقوى على ترويضِ خيلِكِ ..
حيثُ ظَلَّتْ عاتيهْ
فلتفتحي لي بابَ قَلبِكِ ..
إنني رهنُ اعترافكِ ..
كي أخوضَ غمارَ موجاتٍ ..
تهادَتْ طاغيهْ
يا بسمةً تهوى العنادَ ..
وفي رباها راضيهْ
يا مهرةً لانَتْ لفارسِهَا ..
وباتَتْ عاصيهْ
إن كنتِ من بينِ الكبائرِ ..
لارتكبتُ المعصيهْ
ودنوتُ ألتهمُ الخطايا مثلَ لحمِ الأُضْحِيَهْ
وجعلتُ من نيرانِ جفنِكِ ..
هَدْهَدَاتٍ حانيهْ
هل لي ببارقةٍ ..
أفضُّ الأُحْجِيَهْ ؟ !!!!







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 12:55 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

انتقام ُ أفعى


طَلَّقتُها فعاقبتني


بالنَّارِ أمحو رُسُومـا ً مـن بقايـاك ِ =دُقَّت ْ بجلدي وشوما ً مـن خطايـاك ِ
فالنار ُ أرحم مـن ذكـرىً تمزِّقُنـي =والأسر أرحب ُ مـن وأدي بلُقْيـاك ِ
فـإن تمـزَّق جلـدي ليـس يؤلمنـي =وإن تشقَّـق ظلِّـي لسـتُ بالبـاكـي
فقلـب ُ قابيـل َ أتقـى فـي جنايتـه =ووجهُ إبليـسَ أنْقَـى مـن مُحَيَّـاك ِ
يا لفحـة ً بجحيـم الشَّـرِّ تصفعنـي =فكيف كانت ْ حنايا القلـب ترعـاك ِ
ولثمـة ً بحميـم الـسُّـم أَجْرَعُـهَـا =كانت بثغري رحيقـا ً فـي ثنايـاك ِ
وخدعة ً ببريق الزَّيف قـد وَمَضَـتْ =مَضَتْ لتُبْقيَ جُرحا ً مـن شظايـاك ِ
ما زلتُ أحمل آثامـي علـى كتفـي =وأدفعُ العمر نزفـا ً خلـف ذكـراك ِ
فما استرحت وما كفَّرتُ عـن سفهـي =يومَ اصطفيتك ِ نجمـا ً بيـن أفلاكـي
أسعى إلى العفو لكـن كيـف أُدْرِكُـه =وذا وليـدي أسيـرٌ فـي زوايــاك ِ
تستصرخٌ الشعرَ في نبضي ملامحُـه =وتنكأ الجرح َ مُـرَّا ً مـن سجايـاك ِ
إذا نـزعـتُ بـإصـرار ٍ أمـزِّقُـه =وإن تركتُ فجُرْحـي غائـر ٌ بـاك ِ
وإنْ هممـتُ بتـريـاق ٍ لأجـرَعَـه =أصحو على صوته يُدْمـي كأشـواكِ
يشكو إليَّ سمومـا ً منـك ِ تَصْبُغُـه =فلا يرى غيرَ شـر ٍّ فـي مَرَايـاك ِ
فكيف ينبـت ُ بـرا ً وهـو مُرْتَهَـن ٌ =وحولَـه كـلُّ إفـكٍ زانَ مــأواك ِ
وكيـف يُـدرك كـم بالله أعشـقُـه =وكــم أُلَـثِّـمُ خَـدَّيـه بـإدراكـي
وكــم أردِّدُ ذكــراه بِمِسْبَحَـتِـي =وفوق َ جفنيـه غيـم ٌ مـن دنايـاك ِ
لو كنتُ أعلم ُ أنـي سـوف أحرقُـه =بنار شرِّك ِ مـا خصَّبْـتُ مرعـاك ِ
أو كنت ُ أدرك ُ أنـي سـوف أفقـده =في سجن حِضنِكِ ما لبَّيـتُ نجـواك ِ
وما فتحتُ كتاب الحـبِّ فـي شغـفٍ =وما غرستُ جبينـي فـي مُصَـلَّاك ِ
هـذا دعائـي صـدى الآلام يرفعـه =إلى السماء بصمت العاجـز الشاكـي
إما هدى ويزول الأسرُ عـن كبـدي =أم الحرائقُ ترعـى فـي حشايـاك ِ
إن مُتِّ أحصد وليدي منكِ فـي فـرح =وأحمـد ُ الله إذ يمـحـو مُسـمَّـاك ِ
يا غصةَ الحلق هل في الخلق من مَلَك ٍ =يئنُ فـي مسمعيـك ِ النـارُ مثـواك






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:03 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

حُلَّة عيدي

لكل الأحبة والأشقاء في القناديل

إهداء خاص للشقيق د. جمال مرسي


عيدٌ أتاحَ لنا أنْ نرتدي حُلَلَا =في حَضْرَة النُّور والقِنديلُ قد شَمِلا
يا أيُّها العيدُ سَجِّل أنَّني ثَمِلٌ =مُذْ جئْتُ أركُضُ جَذلاناً ومُبْتَهِلا
أيا " جمالُ " وما غيرُ الجمال هُنا= ما زالَ يحملُ للقنديلِ مُشْتَعَلا
ينير كلَّ فضاءٍ فوقَ ساحتنا =ويرسُمُ الفرحَ فوقَ الخدِّ مُعْتَدِلا
ما كنتُ أحْسَبُ أنِّي سوف أعشقُهُ =وسوف يصبحُ في أفلاكيَ الأملا
بات الفؤادُ يُغَنِّي نَحْوَ قِبْلَتِهِ =ويَسجُدُ النبض عند الطُّهْرِ مُرْتَجِلا
والشعرُ يسكتُ غضَّ الطَّرْفَ في خَجَلٍ =حينَ التقاهُ يغنِّي ها هُنَا زَجِلا
مَنْ لي بحَرْفٍ يَشِي في كلِّ أُمْسِيَةٍ= ما باتَ يهتِفُ في عرقي لكي يصلا
ضاقتْ حروفي وضاقَ الكونُ في خَجَلٍ =فكيف أمدحُ من أحيا لنا الطَّلَلَا
وبَدَّلَ الجَدْبَ جَنَّاتٍ ويَمَّمَهَا =نحو التسامي فباتَ النُّورُ مُشْتَمِلا
طرَّزتُ كلَّ حروفي من صَبِيْحَتِهَا = فإنَّني سوف ألقى من بَهَى و حَلَا
وحِكْتُ ثوبَ حنيني لفظَ أُمْنِيَةٍ = كي أرتديه وآتي عنده وَجِلَا
فهل يُقابَلُ سلطانٌ بلا وَجَلٍ ؟ = وهلْ يُمَسُّ سِراجٌ والفؤادُ خَلَا ؟
عندَ المُلُوكِ يَدُقُّ القلبُ مُرْتَجِفَاً = وإنْ نظرنا فما نَلْقَى الِّلحاظَ عَلَا
وإنْ خَطَوْنَا غَضَضْنا الطَّرْفَ في رَهَبٍ = وإن شَدَوْنا تَهَادَى صَوتُنا و جَلَا
هذي هَدِيَّةُ عيدي عندَ دَوْحَتِكُم = ولو ملكْتُ لَسُقْتُ السَهْلَ والجَبَلَا






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:08 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

عُذرا ً أبي
شعر | عبد الله جمعة


عُذرا ً أبي ...
أنِّي حللْتُ المسألة ْ
جَنَحَ الشِّراعُ ..
وما قصدتُ ..
إلى الزوايا المُخْجِلة ْ
ما كنتُ أنوي ..
أن أراك َ ..
وقد كبوت َ ..
لكي تخصِّب َ ما تبقَّى ..
من نفاياتِ الزمانِ الموحلة ْ
عذرا ً قرأتُك َ ..
إذ ْ فجأتُك َ ..
قد سكبتَ رحيق َ عمرك َ ..
فوقَ نهرِ السافلة ْ
كم مرة ٍ ..
صليتُ خلفك َ نافلة ْ
كم مرة ٍ ..
حرمتُ ذبحَك َ ..
واجترأت ُ على أياد ٍ قاتلة ْ
صوَّبت ُ نهجَك َ حالما ً
أثريت ُ من جَهْدي ..
بأرضِكَ كلَّ صخر ٍ ماحلة ْ
ورأمت ُ كلَّ ممزَّقاتك َ ..
فاستقامت ْ واصلة ْ
يمَّمْت ُ نحوك بالحجيجِ القافلة ْ
طوَّفت ُ كلَّ العارفينَ ..
على خُطاك َ الفاشلة ْ
ورتقت ُ خرقك َ بالعلوم الحافلة ْ
وجعلت ُ منك َ نبي َّ عصر ٍ ..
ليس فيه من النبوَّةِ ..
غيرُ وهمِ الأخيلة ْ
عذرا ً ..
فآخرُ أنبياءِ الصدق ِ فرَّ ..
قد استقلَّ الحافلة ْ
وتلا عليَّ ..
سطورَ سِفْركَ سافرات ٍ ..
في تلاوات ٍ بدتْ مترهِّلة ْ
كانت ْ مفاجأتي ..
بقبوك َ مشكلة ْ
ثالوث ُ كلبين استقاما ..
عند حوضِ الواحلة ْ
هالات ُ ضوئك َ قاحلة ْ ..
متنازلة ْ .. مستوحلة ْ
وخطاك َ ؛
في حِضن ِ الخطيئة ِ ماثلة ْ
متعجلات ٍ ؛
للحريق العاجلة ْ
متعثرات ٍ ..
ليس فيها من ثبات ٍ ..
كي تفضَّ المعضلة ْ
سُكِبَت ْ خطاك َ الباقيات ُ ..
على تلال العاهرات المائلة ْ
فلقد أهنت َ الخاتمَ الدريَّ ..
من فوق ِ الجبين ِ ..
على نعال ٍ ناحلة ْ
وجعلت َ أطيافَ النجوم ِ ..
بصحن ِ مجدك َ آفلة ْ
تخبو بطيات ِ الظلام ِ الخاملة ْ
عذرا ً ..
فلست َ من الكلاب ِ ..
لكي تشاركَهم طعام َ السائلة ْ
إن الكلاب َ تروم عظما ً ..
قد تبقَّى ..
من نفايات ِ الأسود ِ الآكلة ْ
كيف ارتديت َ قناع َ كلب ٍ .. ؟
كي تواري وجه ليث ٍ .. !!!
هل تغيِّر ُ جلدَ وجهك َ .. ؟
في زمان ٍ بات َ تحكمه الكلاب ُ الجائلة ْ ؟ !!!
كانت حدودُك َ فاصلة ْ
لا تُسْتَبَاح ُ إذا ألمَّت نازلة ْ
واليوم َ ؛
جُرذانُ الحقولِ ..
على تُخُومِك آكلة ْ
ترنو إليك َ بطرف عين ٍ ..
لا تهابُك َ ..
قد بدت ْ متدلِّلة ْ
أما العرانين ُ التي ..
كانت ْ تُجلُّك َ ..
قد بدتْ مُتَحَوْقِلَة ْ
تُلقِي بعين ِ الدهشةِ الحَيْرَى ..
تَعَجَّب ُ من فصول المهزلة ْ
يوما ً ؛
وقفت َ ..
رسول َ عصر ( الباروناتِ )..
وجاء يوم ٌ ..
كي تُرَى فيه رسول َ المائلة ْ !!!
يوما ً ؛
حملت َ الدرع َ في الميدان ِ ..
تخشاك َ الفوارس ُ .. ,
والأيادي النابلة ْ
واليوم َ ؛
تُسْدِل ُ معصميك َ ..
تعلَّقت ْ فيها حقيبة ُ فاشلة ْ !!!
كانت ْ بروجُك َ شامخات ٍ ..
فانحدرت َ ..
إلى أخاديدِ القيان ِ المُخْجِلة ْ
وتُمِدُّ طرفَ لسانِك َ المبتور ِ ..
كيدا ً لي !!!
بأنك فوق َ خازوق ٍ ..
لشمطاء ِ السبايا المهملة ْ
أتظن ُّ أني قد أغاظ ُ ؟ ..
صدقت َ ..
إني قد أُغِظْت ُ ..
على بريق ٍ قد خبا ..
ورأيتُ عينَك َ ذابلة ْ
عذرا ً ؛
ضواري الغاب ِ ..
كلٌ يستبيحُ من الفرائس ِ ..
حَسْبَمَا طَبَعَ الشهيَّة َ ..
فالضباع ُ تلذ ُ من جيف ٍ ..
تنتَّن َ لحمُها ..
أما الأسود ُ فلا تلذ ُ سوى بلحم طازَج ٍ ..
من أُضْحيات ٍ ..
في النهار محلَّلة ْ
عذرا ً أبي ..
لا ...
بل من اليوم ِ الذي فيه رأيتك َ ..
قد لَبِسْتَ قناع َ كلب ٍ ..
لن تكون َ ..
سوى فصيل ٍ من مسوخٍ مُهْمَلَة ْ
قد ضقت ُ ذرعا ً ..
بافتضاح المسألة ْ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:11 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

في مَهْدِ شِفَاه
شعر عبد الله جمعة


في كَرْمَةِ العشقِ التقينا
فارتقينا
وانبرَينا
نحتسي صفوَ الكلامْ
في جنَّةِ الحبِّ اجتمعنا
فاستمعنا
واندفعنا
في ثُمالاتِ المُدام
في سَكْرَةِ النَّشْوان قُمْنا
فانتشَتْ كلُّ المعاني
وارتخى نبضُ الثواني
واستباحَ الشعرُ
سترَ الوقتِ
في رُكْنِ الزَّمان
ولمستُ أوراقَ الورودِ
على نعومةِ خَدِّها
فتسرْبَلَتْ نظراتُها
ثوبَ الجفُونِ
ورتَّلَتْ
لحنا تأوَّه بالأنينْ
طمأنتُ نفسي
حينَ لامستُ المُحَيَّا
بالأناملِ
فوقَ خدٍّ يستكينْ
ثمَّ افترشْتُ الحُلمَ بينَ شفاهِهَا
وزحفتُ أنهلُ من خِضَمِّ رُضَابِهَا
وشددتُ أغطيةَ الشتاءِ
من الهواءِ
الدافئ المنسابِ
في زفْرَاتِها
فترنَّحَتْ في راحَتَيَّ
وأطلقتْ كلَّ الفنونْ
قد ذقتُ من تحتِ اللسانِ
زكيَّ خمرٍ
فاق في الطعمِ الجنونْ
فانشقَّ وادي الشعرِ
نهرا من حنينْ
ألقتْ بلُجَّته رحيقا
من كتابٍ فيه إرثُ العاشقينْ
وتعالتِ الأنَّاتُ بينَ شِفَاهِنَا
لحنا يُشَقْشِقُ
في دياجير السكونْ
وطعمتُ ترياقا يسيلُ
منَ الشِّفاهِ بطعْمِ حرمانِ السنينْ
وأفقتُ أجترُّ الحلاوةَ
لستُ أدري
هل طعمتُ الحبَّ حقَّا !!
أم غفوتُ وعشتُ حُلْمَاً
كنت ألثُمُ في ..
خيالاتِ الظِّنُونْ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:13 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

ذكريات

شعر عبد الله جمعة




ذكرياتي في زواياكِ البعيدةْ
لم تعُدْ منها
سوى ذكرىً عنيدةْ
لم يعُدْ منها سوى جُرحِ القصيدةْ
لوحةٌ في وهمِ ظنِّي
من رسومٍ دارساتٍ ..
فوقَ عرشٍ من مكيدة
كلُّ ما عشناه وهمٌ
واستفقنا كي نرى
طفلا يغنِّي
خلفَ قُضْبانِ البرودة
زهرةٌ بالحبِّ تسعى
فاستحالتْ بيننا ..
أشباحَ غلٍّ ..
وانزوتْ
في بردِ ظلٍّ
لم يجدِّدْ نبضُها
فينا وجودَهْ
قسوةٌ
فيكِ استحالتْ
رغبة ً
في القتلِ
فاغتالتْ يداكِ الآن عودَهْ
أي عقلٍ فيكِ ..
أو قلبٍ لإمٍّ
يجعلُ النجوى طريدةْ
يجعلُ الأحلامَ سجناً
والعيونَ الخضرَ رَهْناً
كيف نُدْمِي بافتراءاتٍ ورودَهْ
كيف يا أمَّا حَصيدةْ ؟
حين ُيلْقي السؤلَ عنِّي
هل يكونُ الردُّ
ظلماً وافتراءً
هل يُبَثُّ السمُّ في عِرقِ الوليدةْ ؟!


(2)

أيُّها القانونُ ..
يا أعمى الفريضةْ
كيف تحمي الفَرْخَ ..
في فكٍّ شديدة
كيف تُلْقي النبتَ
في صخرٍ عتيدة
كيف يُسْقَى الزرعُ
مُهلاً
كيف يؤتي النبتُ طعماً
وهو في قفرٍ
بكل الفقرِ قد تغتالُ عُودَهْ
كان حُلْما ً
فاستحالَ الآنَ أنَّاتِ القصيدة


(3)

أيُّها المسجونُ في حِضْنِ الفقيدة
إنني المكلومُ
في رُكْن البرودة
كيف تحيا دونَ نبضي
كيف تدفا بعدما فارقتَ عِرْقي
هل تَراني ؟
أم تُرى أنسَتْكَ وجهي؟
أم تُراني
قد سكبتُ الماءَ في أرضٍ جَحيدة
هل سألتَ اليومَ عني
أم سهوتْ ؟
هل دمعتَ الآنَ مثلي
أم لهوتْ ؟
هل سمعتَ الإفكَ عنِّي
فارتضيتْ ؟
هل محوتَ العار عني
أم جثوتْ ؟
فاعتقدتَ الشركَ ؟
قل لي ؛ هل كبوتْ ؟
أيُّها الغيثُ الضليلْ
تلك أرضي
هل غفوتْ ؟
أيها المنحوتُ في الشريان
أنَّى يلتقي الشريان عيدَهْ
أيها المصلوبُ في الأحضان
مفقودَ البيان
الآنَ
قل لي
كيف لي أن أستعيدَهْ
لو قتلتُ الأهل كي ألقاكَ
لاغتلتُ الحياة
أو ذبحتُ النفسَ
ما اخترتُ النجاة
إنما ترتدُّ لي تلك القعيدة !!
فلتسامحني
فإن البعد أهنا
ليس للسلطان بعد البيع ..
أن يَلْقَى عبيده
ليس من للسُّقْمِ
في يومٍ تقيَّا أن يعيدَهْ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:20 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

خيط السروال



بالتْ على عُشِّهَا فـي غَفْـوَةِ التَّـرفِ =راقتْ على عرْشِهَا في ذِبْحَةِ الشَّـرفِ
طبـعُ البهائـمِ إن بالـتْ بمَوْرِدِهَـا =عادتْ إليهِ تدسُّ الأنفَ فـي شَغَـف ِ
داستْ على بيضِها جَهْلا ً ومَعْصِيـة ً =أنًّى سيُفْقِسُ في ثوب ٍ مـن التَّلـف ِ
ضلَّت ْ وفي كفِّها النبْراسُ في وَهَـج ٍ =زلَّتْ وفي إرثِهَا هَدْي ٌ مـن السَّلَـف ِ
فكيف تُرْشَدُ شـاة ٌ للقطيـع ِ وقـد ْ =صدَّتْ عن النُّورِ والقرآن ُ في الصُحُفِ
طوبَى لمَنْ أدركتْ بالسَّيـفِ مأمَنَهَـا =حرقا ً لمنْ آمنتْ في نَصْرَةِ السَّخَـف ِ
عجِبْت ُ لمَّا رأيت ُ الأمَّ قـد عَمِيَـتْ =فأبعدَتْ فقسَهَا عن ثديِهَـا الزَلِـف ِ
ومزَّقت ْ ملمَسَ الإيمـانِ فـي يدِهَـا =وأطفأت ْ برَّها فـي قلبِهَـا الخَـرِف ِ
فكيف تأمنُ مِنْ غَـرْس ٍ تُشَيْطِنُـهُ ؟ =غرْسُ الحريقِ هشيمُ البـرِّ والشَّـرَف ِ
ما أجهلَ الأم َّ إنْ لامتْ علـى ولـد ٍ =عاقِّ المِزَاجِ عديـمِ النَّفْـعِ والهَـدَف ِ
لو ذاقَ منها شهيَّ الفَجْرِ ما جَحَـدَتْ =يداهُ عندَ غـروبِ المَتْـنِ والكَتِـف ِ
في وطأةِ الظُّلْمِ ما للعدلِ من سَكَـن ٍ =في ظلمةِ القَهْرِ ما للحبِّ مِنْ كَنَـف ِ
في سَوْرَةِ الجَهْل ما في العينِ من نَظَـرٍ =لا يُشْرِقُ القلْبُ في نَقْعٍ مِنَ الشَّظَـفِ
برُقعـةِ الثَّـوْبِ لا يعتـزُّ لابسُـهَـا =ودولةُ الأمـنِ لا تُؤْتَـى بمُنْحَـرِف ِ
وكَسْرَةُ الخُبْزِ إنْ عَزَّتْ فـلا شَـرَف ٌ =ونَخْوَةُ العرقِ بنتُ العـدلِ والنَصَـفِ
ولفظـةُ الحـرِّ إنْ ماتـتْ بموطِـنِـه =أمسى يرتِّل ُ آيـات ٍ مِـنَ الأسَـف ِ
يا أمةَ الذُّلِّ قـد غاصـتْ شواربُهـا =تحتَ النِّعَالِ وتشكو ندرةَ التَّـرَف ِ!!
فرَّقْتِ نسلكِ في جَـدْبِ القِفارِوقـدْ =هشَّمْتِ مجدَك ِ في الدُّنيا إلى كِسَـفِ
رُعيانُ أمسك ِ جاءونا علـى شُهُـبٍ =جِدْيَانُ عرشِـك ِ جرُّونـا لمُنْعَطَـفِ
بنتُ الرَّشيدِ تجلَّـتْ مـلءَ عورتِهَـا =لابنِ الزِّنَا فبدا في ثوبِ مُنْتَصِـف ِ !!
تُغْتَالُ غـزَّة حرقـا ً وهـي واقفـةٌ ! =وفي يديكِ فتيـلُ النَّصْـرِ لـمْ تقفـي
عذريةُ القـدسِ والأقصـى يُداعبُهَـا =نصلُ المسوخِ على مهدٍ من الجيـف!!
في حدِّهِ الـذلُّ رغـمَ المُـرِّ نَجْرَعُـهُ =في كأسنا العارُ رغمَ الفَخْرِ والحَلِـف ِ
سُبَّ المطهر ! طبَّلْنا علـى خَجَـل ٍ ! =ديسَ المُرَتَّلُ ! جادَلْنا علـى الهـدف ِ
فنعرةُ العـرْقِ قـد عـادتْ تشتِّتُنـا =وشهـوةُ اللَّـوْنِ تحدُونَـا لمُخْتَلَـف ِ
لم يبـق َ إلا بقـاعُ الحَـجِّ نفقِدُهـا =لولا حصانةُ ربِّ البيـتِ والصُّحُـف ِ
قُم ْ يا أبانـا الـذي بالقهـرِ نَعْبُـدُه =فالبيت ُ أبيضُ والحجاج ُ في الكَنَـف ِ
تطوفُ تمسحُ نعلَ الـرَّبِّ فـي وَرَع ٍ =وتذرفُ الدَّمْعَ قُرْبانا ً مـن الشَّـرَف ِ
فالقمحُ قمحُـك َ والأفـواهُ فاغـرة ٌ =فامنحْ بفضْلِـكَ غُفْرَانـا ً لمُقْتَـرِف ِ
قد جـاءَ يطلـبُ تكفيـرا ً لمعصيـة ٍ =أنْ وحَّد اللهَ , هلْ تصْفُـو لمُعْتَـرِف ِ
فارفـعْ يراعَـك َ للقـرآنِ تضْبُطُـه =واحذفْ من الآي ما يدعوكَ للرَّجَف ِ
إنَّـا نياقـك َ تحدوهـا وتحلبـهـا =بالنفطِ تنضح ُ فانهبْ كـلَّ مغتـرف ِ
إنـا لمسنـا سمـاء ً أنـتَ تملكُهـا =ملأتَها شُهُبَـا ً تدنـو إلـى الغُـرَف ِ
تُبْنا وأبْنا وبعنـا الديـن فـي سفـهٍ =فإن أمرت َ شنقنا إخـوة َ الكَتِـف ِ
واجعلْ نبيك َ مـن صهيـونَ يرحمُنـا =لمْ يبقَ منَّا سوى الأصلابِ والنُطَـف ِ
إني لأُمْسـكُ نفسـي للسـؤال ِ إذا =ما جاء نجليَ في استفهامـه اللَّهِـف ِ
فقد أجيبُ بما في الـرَّدِّ مـن وَجَـع ٍ =أقولُ إنْ هَزَّني بالسُؤْل ِ .. في سَخَف ِ :
أمسكْتُ خيطي على السِّرْوَال أسترُني =وجدت ُ خيطا ً ولا سروالَ للأسـفِ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-05-2010, 01:23 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

إلى أمي

شعر : عبد الله جمعة

أتيتُ إليك ِ يحدونـــي الشـباب ُ=فشَيَّبَهُ بواديك ِ العذاب ُ
رفعت ُ ثراك ِ حُلما ً في الثُّريَّـا=فبالت ْ فوقَ أكتافي الكـــلاب ُ
وسمتُك ِ في جبين المجد ِسمتا ً=ولكنْ راقَ خديك ِ التــــــراب ُ
وصارعتُ الذئاب برُوحِ ليــثٍ=وحينَ عريتُ , مُزِّقَتِ الثيابُ
أتيتُ لأحتمي فيكِ احتساباً=فلمْ يشرقْ بكفيكِ الثوابُ
وجدتُ الداعرين َ بكل صوب ٍ=يباحُ لهم بثدييك ِ الرُّضـــابُ
تعلقتِ الخفافيشُ التصاقـــــا ً=بلحمكِ . لا حراكُ و لا عتابُ !
أذاك اللحمُ ما أفنيتُ عمــري=لأستره فتُدْميني الصعــــابُ؟
وأدَّخرُ الدماء َ بكـــــلِّ عرق ٍ=ليُدفَعَ في زواياك ِ الشباب ُ !
أجوعُ لكي أغذي فيك ِ نبتــا ً=فألقى الخائنين له استطابوا !
وحاربت ُ اللئام بكلِّ أرض ٍ=فولَّوا عن سماكِ وما أصابوا
بخمس ٍ من ألوف ِ خطايَ أزهو=تطاولُني فلا ترقــــى الرقاب ُ
بنيتُك ِ عُشَّ عصفور ٍ لنفسي=ولكنَّ الذي سكن ؛ الغراب ُ
صرختُ فلم أجدْ أحدا ً يلبِّي=سببتُكِ فاستبدَّ بيَ السِّباب ُ
سألتك ِ لم تجيبيني بــردٍّ=وكزتُك ِ ما تفتَّح فيك ِ بابُ
بكيت ُ عليكِ حتى جفَّ جفني=ولكن ما استغاثَ بفيكِ نابُ
وشبَّ الفقرُ يحرقُ في ثيابي=ورقَّع كلَّ زاوية ٍ مصاب ُ
مددتُ يدي سرقت ُرغيف خبزي=وجدتُ السوطَ يعلوه العقابُ
أعندَ خطيئتي ألقاكِ سوطا ً=ومن باعوكِ يلقاهم ثــــواب ُ
وتبتسمين للتعساء رفقا ً=وتلقاني سجاياكِ الغِضَاب ُ
وللجُرذان فيكِ نصيبُ أسْدٍ=ولي برباك ِ فقر ٌ واغتراب ُ
أيا أمَّا ً تحن ُ لقاتليها=ويلقى البرَّ فيها من يعـــــاب ُ
وتحتضن العقوقَ بكل فخــــر ٍ=وفوقَ عروشِها تعلـو الذئابُ
وترضعُ ثديَها لبني حرام ٍ=ويرتعُ في أجنَّتِها الخراب ُ
أموت اليومَ مُنْحَسِرا ً بقبــري=لتسكنَ في جناحيك ِ الحـراب ُ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-14-2010, 11:35 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

حَكَمَ القضاءْ

حَكَمَ القضاءْ
حُكما سيُتْلى اليومَ ..
عندَ بلوغِنا ..
نشْراتِ أعتابِ المساءْ
فالسامعونَ ..
يبلغونَ ..
الغافلينَ ..
اللاهثينَ وراءَ شاشاتٍ ..
تبيعُ الوهمَ من لحمِ النساءْ
ستُعَلَّقُ الأجفانُ في ..
خيطٍ إلى متنِ السماءْ
وسيخلعُ المعصومُ أثوابَ النقاءْ
وسيرتدي الموصومُ أرديةَ الحياءْ
وسيُظْلَمُ المظلومُ ..
ظلما بعدَ ظلمٍ ..
دونَ أن يُبدي استياءْ
ويباعُ دينُ الأتقياءْ
يبني قصورَ الأغنياءْ

والحكمُ ! ...
أن يبقى الفقيرُ على الكفافْ
الفقرُ ..
يهتكُ عِرْضَهُ
في سكرةِ المخدوعِ ..
يزهو ..
أنه المستورُ في ثوبِ العفافْ
أحلامنا ..
أرزاقنا ..
أرحامنا ..
أولادنا ..
أفكارنا ؛
ذهبت هباءْ
(1)
أحلامنا ديست وبيعت قبلَ أن تردَ النماءْ
وتحولت بفراشِنا ..
حُمَمَا ..
تشقِّقُ لحمَنا ..
بئس الشِّواءْ
وتلونت طياتُها بسوادنا
وقد ارتدت زيَّ الغباءْ
ثقلت خطاها ..
أصبحت ..
ظلا كئيبا في الهُراءْ
هي لم تعدْ ورديةً
هي لم تعدْ ...
رمزَ النقاءْ
(2)
أرزاقنا ...
ضلَّت طريق الهَدْيِ
مات السعيُ
في طلب البِغاءْ
وترسَّمَتْ خطواتها تدنو ..
لأفْق الأغنياءْ
هي لم تعد ملكا لنا ..
وأناملُ التعساءِ تعبثُ في مصائرنا ..
وتعطي من تشاءْ
فُتِحَ الطريقُ ..
لكلِّ أفَّاق يجيدُ الإنحناءْ
(3)
أرحامنا ...
قُطِعَتْ بسكِّين التبلدِ والغباءْ
أوراقها سقطت ..
تهدِّدُ ..
بالخريفِ وبالفناءْ
حَمَلَتْ بكلِّ خيانةٍ ..
وتمخَّضت تلدُ البلاءْ
باعت حشاها في بلاط الأقوياءْ
فقدت خصوبتها وبارتْ
لم تعد رَحِمَ العطاءْ
(4)
أولادنا
باتوا كنبتِ الشوكِ في أرضٍ خلاءْ
وُشِمَتْ مصائرُهم بوشمِ الزَّيف
قد ملأ الظلامُ عروقَهم
وزوى الضياءْ
خطواتُهم كلَّت
وجرَّت ..
كلَّ أذيالِ العناءْ
فقدوا طريقَ النُّور ..
قبلَ بلوغِ هاماتِ الرَّجاءْ
(5)
أفكارنا
دُفِنَتْ بأكفان البلاهة والرِّياءْ
وانسلَّ من أعماقنا ..
تيارُ آياتِ الذَّكاءْ
غُلَّت .. وشُلَّت .. وانزوت ؛
نحوَ الوراءْ
وبصائرُ الحكماء تُلْوَى
لا يُرَادُ لها البقاءْ
ونوافذُ الفكر المحرَّرِ ..
كُبِّلت ..
تحتَ الغطاءْ


ديست حناجرُنا
بيعت ضمائرُنا
قُتِل الوفاءْ

ونزاهةُ القاضي !!
شعارٌ فوقَ أكتافِ الرِّياءْ
لا نستحق نزاهةَ القاضي ..
ولا عدلَ القضاءْ
إذ أننا ..
بعنا الدماءْ
وتحوَّلت تلك الدماءُ ظلالَ ماءْ
أحلامنا ..
أرزاقنا ..
أرحامنا ..
أولادنا ..
أفكارنا ..
ذهبت هباءْ
والناس مازالت تواصلُ سعيَها ..
ببلاهةٍ .
هربا ..
لشاشاتٍ تبيعُ الوهمَ من لحمِ النساءْ






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-14-2010, 11:37 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعر عبد الله جمعة

حلما سفيها

أشتهيها
أجتنيها
أبذر الأحلام فيها
أحتسي من نبض فيها
أنتشي ..
لو تعتريني ..
من رحيق الثغر تيها
أسكب الأشعار عطرا ..
في عروق أبتنيها
ناظرا أنَّى تعيها
لم تزل تحبو بدربي
تحمل الأزهار..
في سلمي وحربي
تستمد البوح من عرقي ..
فيبدو لي شبيها
ترتدي تاجي وتزهو ..
بين أتراب تليها
حين تلهو ..
أبسط الأكتاف فخرا ..
مثل أم الفرخ ..
إذ ترعى بنيها
واستفقت اليوم !
كيما ألتقيها
قد تهاوت فوق أيك ..
عند فرخ ..
يسكب النشوى على أعتاب فيها
كنت أحيا بين ضلعيها ..
إذن ..
حلما سفيها






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 15
, , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا سيجارة - شعر | عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل شعر العامية 40 09-09-2011 09:43 PM
سَقَطَتْ | شعر : عبد الله جمعة عبد الله جمعة قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 23 09-04-2011 05:06 PM
قراءة أستاذ دكتور محمد شحاتة لقصيدة الشاعر عبد الله جمعة غفوة عشق 2 د. جمال مرسي النقد و الدراسات النقدية 1 10-16-2010 06:00 PM
إلى أمي في التليفزيون - عبد الله جمعة عبد الله جمعة الضوء و شرفة شاعر و عرفنا بنفسك 8 08-07-2010 10:18 PM
"رائحة الزّمن العاري"تجسّد بناء عالم أفلاطوني// الناقد و الشاعر عبد الله جمعة عايده بدر النقد و الدراسات النقدية 20 07-28-2010 12:53 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010