آخر 10 مشاركات
هاتي جمالك كلّه.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 103 - الوقت: 09:11 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          هكذا عزفت الأنامل (الكاتـب : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 464 - الوقت: 09:05 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          أراك يا أرض (الكاتـب : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 104 - الوقت: 08:52 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          تمرّد \ برونزية مسابقة تشرين ث 2018 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 569 - الوقت: 08:46 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          استئثار \ فضية مسابقة تشرين ث 2018 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 179 - الوقت: 08:44 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          قلق الوقت \ ذهبية مسابقة تشرين ث 2018 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 443 - الوقت: 08:42 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          مسرحيتي (المعلمون أولا) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          نضال (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 74 - الوقت: 08:39 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          مســـأبقة من هدي النبوة 1440هجرية (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 71 - الوقت: 08:00 PM - التاريخ: 11-13-2018)           »          مخربشات/graffiti (الكاتـب : - مشاركات : 24 - المشاهدات : 556 - الوقت: 06:45 PM - التاريخ: 11-13-2018)




للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

قناديل قصيدة النثر


إضافة رد
قديم 09-10-2018, 09:45 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعرة و مترجمة

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
إحصائية العضو







إباء اسماعيل is on a distinguished road

إباء اسماعيل غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

للأحرفِ الحمراءِ
أُمنيةٌ باقية ..


لوحاتُ الحياةِ تكبرُ بلا إطارْ
يضمُّها عنفوانُ السّماءِ
ونزيفُ الأرضْ..
أزهارُ البنفسَجِ تنْمو
في حدائقَ لا تتَّسعُ للرَّاحلينْ...
ولا قبورَ تُضيءُ جوفَ الأرضْ!
أسْتعيدُ لحظاتِ موتي القادمْ
لعلّي أنبعثُ من غصنِ شجرةٍ،
ورقةً خضراءَ جديدةْ.
أتأرْجحُ على الطُّرقاتِ
فَراشةً منْ رياحِ الغربةْ
حينَ تهبُّ رياحُكَ الخريفيّةُ
في طريقي!!
**
أيّها الطّائرُ الذي
فَقدَ جَناحيهِ من وطأةِ الضّبابْ!
استيقظْ في خِضَمِّ اللحنِ الحزينِ
على وقْعِ خُطا الراحلينْ!..
لا أياديَ تُلوِّحُ لأجْنحتي...
جسدي صار جَرَساً
في كنيسةْ،
ودعاءً
في مئذنةْ،
صارَ صفيراً في رياحِ الحربِ،
ورَماداً معْجوناً بدماءِ الغائبينْ...
صارَ أغنيةَ طفلٍ
يبكي حضْنَ أمّهِ،
شمعةً في محرابْ،
ووطناً
يتهجّى أنفاسَهُ اللاهثةْ!!..
**
أتَجَمهرُ أنا وجسدي
هذا الذي صار جسدَكَ
صار فقاعاتِ أحْلامٍ مُشْتهاةْ
وخريفاً من زمنٍ بلا حُبّ ..
أُبدِّدُ يومي
على أطباقِ الذاكرة،
وساعاتي
على ترّهاتِ الصّمتْ...
أقرضُ أحرفي
بقصائدَ تحترقُ
أضعُها في مدخنة الروح وأبَخّرها
كي تفوحَ منها رائحةُ الشِّعرِ
في بنفْسجكَ الحزينْ..
ها أنذا تحتَ شموسِ الحُبِّ،
في أقبيةِ ظلامِ الغربةْ!..
وفي وطنٍ يتآكَلُ
ويزفُّ أعراسَ ياسمينِهِ
بين أيدي الأطفالْ...
و يوزّع نجومَ براعمهِ الحزينةَ
على طلّاب المدارسْ..
هَلْ سيُخصِبُ الحلمُ يوماً؟
وترحلُ كوابيسُ الحربِ
عن أسْطحِ منازلِ الراحلينْ؟!!
***
يا لتلكَ البيوتِ التي كانتْ
مُضاءَةً بالحكاياتِ
والطفولةِ
كيفَ صارتْ أحجاراً صمّاءْ
معجونةً بدماءِ المُغادرينْ؟!..
كتبٌ ملقاةٌ ، وألعابُ أطفالٍ بلا أذرع
وجماجمُ مُصطفَّةٌ
وقيثارةُ طفلٍ
يعزفُ آخرَ موسيقى أحْلامهِ
قُرْبَ مدفأةِ الرَّمادْ!..
***
كَمْ طعمُ دموعِك مالحٌ
ومرٌّ أيها الوطنْ!!
كم مَبْسمُكَ الخَفيُّ
عصيٌّ على الظهور الآنْ!!
آآآآهْ على غزَلِ الحُبّ الذي باتَ يُملأُ
في خوابي الموتْ!!
كأنهُ لم يكنْ..
رحلتْ الصَّبيَّةُ وحبيبُها
رحلتِ الأمُّ
ورحلتْ الخوابي المُعتّقةُ بماءِ الحياةْ...
السلامُ عليكَ يا وطنَ الأحجارِ الكريمةْ!
كلُّ حجرٍ فيكَ أبكيهِ
كما أبكي كلَّ جرحٍ فيكْ
هكذا يُدْمي قلبي وأحرفي..
السلام عليكَ يا بُستانَ روحي
المنفتحَ على أشجارِ الحزنِ
ثماراً للأغنياتِ الحزينةْ ..
كلُّ يومٍ أرتدي سوادَ الأرَقْ
و أنقشُ نجومَ قلبي بحَفنةٍ
من ليلِ الحزنِ الطويلْ ..
إلى متى أيتها العاصفةُ المشْؤومةْ
إلى متى ستظلّين مُنسَكبةً
كالجحيمِ على قلْبي،
على أرضِ أجْدادي
على بقايا أحْلامي
يا غيومَ الليالي السوداءَ ارحلي...
ها هو الصبحُ يترنَّحُ بضوئهِ المخْتفي
تحتَ ظلالِ الطّرقاتِ الفارغةِ
منْ أهلِها الغائبينْ!!..
وجوهُهمْ صارتْ أرغفةً من بقايا الرجاءْ
و دموعُهمْ تنسكبُ كشلالاتٍ جفَّتْ مياهُها
وغَصّتْ سواقيها بترابِ الخَرابْ!!..
***
أتَجَمهَرُ ضدّي أنا
أنا ضدّي أنا
أنا ضدُّ البصيرةِ العمياءْ،
ضدُّ اللاشيء الذي يتبعثرُ داخلي
أنذرُ نفْسي للحُبِّ الذي يتبقّى لي
إنْ أذِنَ الحُبُّ لي،
أنْ أتهجّى باسْمِهِ
و أنثرَ أحرفَهُ نجوماً في السماءْ...
إنْ أذِنَ الحبُّ لي،
أنْ أنقشَ اسمَهُ
على قبورِ شهداءِ الوطنْ.
***
يا عشقُ! أنت الذي سمّيتَهمْ شُهداءَ
سَمّيتهمْ واحداً واحداً
و أحْصيتَ بطولاتِهمْ واحدةً واحدةْ ...
يا عشقُ! اسمَعْهُمْ
و لبِّ نداءاتِ أرواحِهمْ
وقدْ صارتْ في سمائِكْ!!..
________________
__________________






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-11-2018, 12:07 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية أحمد العربي
إحصائية العضو







أحمد العربي is on a distinguished road

أحمد العربي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

هي المرة الأولى التي أقرأ فها للشاعرة إباء اسماعيل
بنظري كان اصطياد العنوان غير موفقا
لكن النص كان مختلفا فالشاعرة امتلكت القدرة على التصوير في مفاصل متعددة من النص
ووقفت على حيثيات الوطن والحرب باسلوب شيق ماتع
ومعبر
لقد امتلكت الشاعرة القدرة على الادهاش واحداث الفارق الشعري
لقد استطاعت امتلاك المتلقي حتى اخر قطرة
جزيل شكر شاعرتنا الجميلة







رد مع اقتباس
قديم 09-12-2018, 11:54 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة قصيدة النثر

الصورة الرمزية جوتيار تمر
إحصائية العضو







جوتيار تمر is on a distinguished road

جوتيار تمر غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

وقفت على ثلاثة ابعاد في النص الاول هو البعد الكتابي حيث الافقية وبدون تشطير وتوزيع المفردات والتخلي عن الوزنية بشكل يتناسب وحركية النص المتنامي ذاتياً، والثاني البعد الاسلوبي المهيمن من حيث الجمالية الانتقائية والرسالية المنبعثة من صميم التلاحم الذاتي مع الكلمة ، والثالث البعد اللغوي حيث تتجلى في النص طاقات بلاغية ابداعية مدهشة لاسيما من حيث الايحاء ونقل الرؤية بعمقها الدلالي ... كل هذا اثبت بان النص يحمل هوية القصيدة السردية التعبيرية التي تمثل نصوص قصيدة النثر ما بعد الحداثة...
محبتي وتقديري لك
جوتيار







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 09-13-2018, 02:45 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

ســلام مـن الله و ود ،
مـرور أولي للسلام ومباركة منجزكم ،
و لي عودة تليق بكم بحوله تعالى...
وكإجراء أولي ، ولتقرأ أكثر ،
للجمال والاشتغال :
تـثـبـيـت
أنعم بكم وأكرم...!!
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 09-22-2018, 11:34 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
زهراء القمر

الصورة الرمزية فاطمة الزهراء العلوي
إحصائية العضو







فاطمة الزهراء العلوي is on a distinguished road

فاطمة الزهراء العلوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

سلام عليك سيدتي
اول مرة أقرأ لك وتشدني ارتعاشة حنين للقصيدة حيث هجرتها من مدة
شكرا لانك احييت في قلمي هذي الارتعاشة
وقفت عند هذه الصورة الرائعة جدا:
أتَجَمهرُ أنا وجسدي
شساعة الدلالية هنا أمداؤها انتصار
شكرا







التوقيع

زهرة الاطلس العلوية الفيلالية
رد مع اقتباس
قديم 09-24-2018, 02:48 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعرة و مترجمة

الصورة الرمزية إباء اسماعيل
إحصائية العضو







إباء اسماعيل is on a distinguished road

إباء اسماعيل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد العربي [ مشاهدة المشاركة ]
هي المرة الأولى التي أقرأ فها للشاعرة إباء اسماعيل
بنظري كان اصطياد العنوان غير موفقا
لكن النص كان مختلفا فالشاعرة امتلكت القدرة على التصوير في مفاصل متعددة من النص
ووقفت على حيثيات الوطن والحرب باسلوب شيق ماتع
ومعبر
لقد امتلكت الشاعرة القدرة على الادهاش واحداث الفارق الشعري
لقد استطاعت امتلاك المتلقي حتى اخر قطرة
جزيل شكر شاعرتنا الجميلة

الشاعر المبدع أحمد العربي

أنرتَ قصيدتي بضوء حضورك وحروفك المزهرة
تتساقط أوراق عمري قصائدا ودواوين وكل يوم سيكون هناك أثراً لقارئ جديد يطرق باب القصيدة..لأول مرة ..
أما العنوان ، فأنا أحترم رأيك ولو أنك مع قراءتك الثانية والثالثة ولربما الرابعة، ستكتشف بأني اخترت عنوان القصيدة بعناية ويدخل في صلب النص وله رمزيته بالطبع ..






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 10-12-2018, 10:51 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية يحيى الراضي
إحصائية العضو






يحيى الراضي is on a distinguished road

يحيى الراضي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : إباء اسماعيل المنتدى : قناديل قصيدة النثر
افتراضي رد: للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ...

شاعرة حقيقية
استوقفني على رصيف عاصمة عربية
ديوان لها نشر دار الكنوز الأدبية
هل تذكرين عنوانه ؟!
سأعود للقراءة







التوقيع

{{{ إنسان }}}

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010