آخر 10 مشاركات
ثورة فلاسفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 379 - الوقت: 10:55 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          قرار صارم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 38 - الوقت: 10:15 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          هذيان من ذاكرة أيلول .. صندوق بريد (299) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 09:33 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          غريزة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 41 - الوقت: 08:04 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          اختطاف حلم من المنام (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 173 - الوقت: 06:33 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          جدار بلا دفء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 230 - الوقت: 05:35 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 606 - المشاهدات : 36874 - الوقت: 05:10 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          فنجان قهوة وبعثرة رسائل ...( دعوة للمشاركة) * (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2599 - المشاهدات : 107222 - الوقت: 05:09 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          هذيان الشتاء (الكاتـب : - مشاركات : 3798 - المشاهدات : 185177 - الوقت: 03:55 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          سقوط (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 426 - الوقت: 10:43 AM - التاريخ: 07-23-2019)




استثمار التربية

قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل


إضافة رد
قديم 12-11-2015, 07:13 PM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمود أبو فنه [ مشاهدة المشاركة ]
الأديبة الشاعرة جهاد بدران
أشاركك الرأي في أهمية التربية والتعليم كرافعة للنهوض
بالأفراد والشعوب، وكعامل أساسيّ في تحقيق التغيير للأفضل.
لكن لنتذكّر أنّ هناك عدّة وكلاء مشاركين في عملية التربية والتعليم:
فهناك الأسرة، والروضات والمدارس، وهناك وسائل الإعلام والتواصل،
وهناك المؤسسات الدينيّة، وهناك - طبعًا - القيادة السياسيّة، والمفروض
أن تكون هناك فلسفة تربويّة ورؤى تربويّة لكلّ حراك وتغيير في التربية
والتعليم، وكذلك المفروض أن يكون هناك تناغم وانسجام في عمل جميع
الأطراف الفاعلة والمشتركة.
نحتاج للنظير والتخطيط والتنفيذ والتقويم والمتابعة لإحداث النقلة النوعيّة المنشودة!
مودّتي وتقديري
د. محمود أبو فنه

جزاكم الله كل الخير والنور استاذنا د.محمود ابو فنة
على مداخلتك الناضجة الواعية من مفكر قدير ومبدع راقي
لقد أثريت الكلمات بحروف من ذهب والتي هي بمثابة منهاج للوعي وللفهم في غياب النظم الاجتماعية الآمنة .. خاصة مع الجراح التي تتجرعه الأمة العربية والمسلمة من جراء هدم معالم الحياة والاستقرار الآمن الذي نفتقد معه أدنى درجات تحقيق الذات من اشباع الذات من حاجيات الانسان الاساسية والتي عبرها تمكن الانسان من عبور الأزمة وتحقيق البناء لحضارة تقوم على تنشئة الفرد وفق نظمها التي تبنيها والفرد الذي يقوم المجتمع على اعتاقه..
فالتربية اليوم اصبحت تغلفها عسر الاستقرار والامن مما يبطئ من التقدم والمجتمع والبناء الفاعل لتغيير ما يمكن ان يكون تجديدا للواقع الذي ما زال قائما على معالم الماضي..
فالتربية اليوم لم نعد نسيطر عليها ولا على افراز مؤسسات تنفيذية وادارية لتشبع حاجات الفسيولوجية لتحقيق الذات نتيجة الاوضاع المؤلمة اليوم..
لذلك الامة في عجز عن استثمار موارد بشرية ومقدرات مادية داعمة لقصور التفكير وعجز الارادة التي تقبع في ثقافة الافراد وعلاقتها بكل الجماعات التي بدورها تقوم على تكوين الامة..
وهذا بحد ذاته مؤشر لوجود خلل في القدرة على قيام نظام يمد الانسان بالحفاظ على القيم والاتجاهات التي تمكنه من التزود بالطرق المعلوماتية لتجسيد القدرات والمهارات المصقولة على مناهج مغلفة للخبرات والمهارات في تغيير الجذور الواهية والتي سببت العقم في تغيير بناء هذه الامة...
فعملية التربية والتعليم الموجودة اليوم تشير الى ثقافة الصمت عاجزة عن التعاون الاجتماعي الذي بدوره ركيزة اساسية للتنوير الحضاري والتقدم في كل الميادين الاجتماعية..
ومع انتشار الفساد والحروب والهدم والفزع والقلق .. يصعب قيام عملية البناء والتربية السليمة.. وهذا ما اراد زرعه الغربيون وعمالقتهم لنزع استقلالية الامة العربية وتنشئة اجيال تصارعهم خوفا من نهوض صلاح الدين مجددا..
وللحديث بقية ان شاء الله
الشكر الموفور بالامتنان والاحترام لهذا التشريف الذي انار المكان وازداد الكلمات قوة ووعيا وعبرا ودروسا من قلمكم استاذنا الكبير د. محمود ابو فنة
بورك بكم وبعلمكم الواسع الغزير وزادكم الله بسطة من علمه ونوره ورضاه
وفقكم الله واسعدكم وسدد خطاكم
بانتظاركم والمزيد من فكركم الراقي النير






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 12-16-2015, 11:27 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
إحصائية العضو







محمد الصالح الجزائري is on a distinguished road

محمد الصالح الجزائري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
Thumbs up رد: استثمار التربية

المربّية النبيلة والأديبة الأريبة أ. جهاد..نصّ بألف كتاب في التربية والتوجيه والتنشئة القويمة..شكرا لك على هذه الإضاءة المشعّة الهادفة..بلغتِ الغاية بهدوء وبأسلوب أنيق عميق..زادك الله من فضله ونفع الأبناء بعلمك..







التوقيع

أنا أكتب الشّعر ..أنا موجود..
أنا أوّل المتعبّدين .. وآخر الشّهداء..!!

رد مع اقتباس
قديم 12-18-2015, 12:48 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ندى يوسف الرفاعي [ مشاهدة المشاركة ]
فعلاً فالتربية هي الاستثمار الحقيقي لأشرف مخلوق هو الإنسان

الذي كرمه الله تعالى وجعله خليفته في أرضه

بوركت يا أختاه جهاد بدران بما خطته أناملك من مقالة رائعة

ذات قيم رفيعة ومعاني

عندما تكون التربية عنصرا فعالا على أرض عطشى لمفاهيم عميقة لمعالم التربية.. وعندما تسكب نظرياتها افعالا تطبقها لأفراد تجافت قلوبهم بواقع جدب من اسس التغيير في مناهج مدروسة مفبركة تتماشى والتربية التي تقود الفرد لعالم محسوس مبني على قواعد قوامها الشريعة الغراء المجبولة بروح التقوى المصقولة بالعقيدة.. وتشمل التربية العقلية من ادراك وعقل عملي الذي يبدأ بالتفكر لينتهي بالعمل..وتشمل التربية النفسية التي اعتقد انها من اكثر ما يوصل الفرد الى التدرج للتطبيق اذا ما أحسنّا تربيته.. لان في تربية الفرد النفسية تشمل الابتعاد عن المغريات التي من شأنها منع إذابة الفكر التنويري وثم تربيته في التعويد على طاعة الله وايقاظ الضمير بحب الله تعالى وبغض المعصية ومراقبة ربه في القول والعمل...
حينها سيتذوق الفرد باحساسه التربية الجمالية التي تحيطه والتربية الارادية التي تشربها من التربية العقائدية لتنتهي بتربية سليمة هي أساس النهضة واحياء الاجيال الصالحة للقيادة التي تأخذ بهذه الأمة نحو القمة في القوة والنهضة والازدهار...
هذه القيادة التي تعتمد في منهاج المجتمع والحياة على القرآن والسنة النبوية..
ولنا عودة في مفاتيح التربية السليمة التي تقودنا نحو مجتمع يصلح لأن يقود أمة..
.
الراقية القديرة والشاعرة الرقيقة ندى الرفاعي
اسعدني مرورك القيم هذا واضافتك درر الحكم لمتواضع ما خطه يراعي
جزاك ربي كل الخير حبيبتي الغالية وحروفك هنا اعتز بها وافخر ان نلت من قراءتك بابا مضيئا أضاء هذا القسم في المنتدى..
احسن الله اليك بكل الخير وزادك نورا ورضا
اهلا بك وبمرورك العبق الذي اكرمني بحسن ذائقتك وفكرك النير..
بانتظارك ايتها الفاضلة عند كل غرسة






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

آخر تعديل جهاد بدران يوم 12-18-2015 في 01:34 PM.
رد مع اقتباس
قديم 12-18-2015, 04:35 PM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية زيدوري محمد
إحصائية العضو







زيدوري محمد is on a distinguished road

زيدوري محمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

موضوع هام جدا طرحته الأخت جهاد بكل صدق وبعين ثاقبة متبصرة وقد اتفق معها كل
المتدخلين وهذا هو الواقع الحقيقي المعاش كلما طرح موضوع التربية إلاوتجد الجميع
يتفق معك أنها أساس البناء الحقيقي وأنها تستحق الأولوية والرعاية والاهتمام لكن يبقى
مجرد كلام ...أين الخلل؟ أعتقد أن أعداء الأمة بل أجزم أنهم أدركوا أهمية التربية وأعدوا
لها بإحكام مخططات وبرامج تهجينها وضربها من الداخل ومافرض العولمة إلا واحدة من
الأسلحة الفتاكة التي تضرب التربية في الصميم خاصة التربية الاسلامية .
شكرا الأخت جهاد على طرح هذا الموضوع القيم







التوقيع



مع تحيات قناديل الفكر و الأدب

رد مع اقتباس
قديم 03-19-2016, 04:58 PM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصالح الجزائري [ مشاهدة المشاركة ]
المربّية النبيلة والأديبة الأريبة أ. جهاد..نصّ بألف كتاب في التربية والتوجيه والتنشئة القويمة..شكرا لك على هذه الإضاءة المشعّة الهادفة..بلغتِ الغاية بهدوء وبأسلوب أنيق عميق..زادك الله من فضله ونفع الأبناء بعلمك..

وما أروع وما أعظم هذه الذائقة الفكرية التي يحملها بين ثنايا فكره ودفات علمه الأستاذ الكبير الراقي الأديب محمد الصالح الجزائري
كم كان لهذا الحضور وقعه الثمين وإثراء نفيس قد جُبل بثقافة راقية ووعي ونضوج واضحة المعالم التي ظهرت من خلال هذا السكب المثمر بين متواضع حرفي وقلة علمي..
لقد أكرمتني بكرم لا حدود له من نسجكم المثقف وفكركم الحي..
الذي عبرتم به بثنائكم الكبير والذي زادني خجلا من فخامة حضوركم وإشراقة هطولكم...
كم سرني هذا التوقيع وتلك البصمة التي زينتم بها جيد المقالة .. وكم كان فخرا لي وشرفا واعتزازا بجميل قراءتكم وجلال وعيكم وعمق فهمكم لأبعاد التربية السليمة وما يند عنها من تغييرات وتأثيرات..
بوركتم أديبنا الراقي وشاعرنا المبدع..
وجزاكم الله كل الخير على المثول بين أغصان النص..
رزقكم الله علما نافعا ونورا مشعاً وخيرا كثيرا ورضى يحيطكم من الله ورضوان
وفقكم الله وأسعدكم.. مع التمني لهطول غيثكم الخير على بذور الحرف الناشئة...
...........

التربية والتنشئة القويمة.. تحتاج لبناء منهاج قويم جديد يتفاعل مع المتغيرات والتغييرات التي انسكبت في جذور المجتمع وتجذرت لتصبح من الصعب إصلاحها الا إذا توافدت الجموع ومقدرات البناء وهيكل المجتمع الكبير الذي يرأس دعائم المجتمع الواسع المتعدد الثقافات والفكر وازدياد الفلسفات الغربية بين فلسفة التربية الأصلية.. ثما أثار تشققات في جدار المجتمع وباءت التربية السليمة في ظل نزاع كبير بين مد وجزر مع تطورات الأحداث والتغييرات التي جلبتها الحروب في واقع هذه الأمة المكلومة...
ومع هذه الأعاصير التي اجتاحت مجتمعنا .. والتي غيرت مناحي كثيرة في حياتنا .. الا ان للأسرة دور فاعل في صقل شخصية الطفل والفرد فيها.. ونموذج يعطي الطفل مستقبل لهذه الشخصية..
فالاسرة توفر الأمن والاستقرار والحب من قبل الأم والأب ليكون للطفل هوية مرسومة واضحة المعالم قد تدفقت حناياها النفيسة من الاستقرار العاطفي الذي يشبعانه الأهل لهذا الكيان المستقبلي الداعم للبنات المجتمع وأسسه..
وما يدعم هذه الهوية القيمة التي يحملها الطفل منذ نعومة أظفاره.. هو ثقافة الأسرة .. التي يبيت في صفحاتها الفهم لحاجيات الافراد ومشاكلهم.. لاستخراج قدرات الفرد العقلية والنفسية وتنمية مهاراته التربوية..
ولهذه الثقافة يجب أن تكون في حقبة كل من الوالدين معاً .. بقدر من الوعي للفروق الفردية والاختلافات النفسية بينهما والتفاهم لدور كل منهما حتى لا يحدث اصطدام يحول والعيش بينهما .. وحتى لا يتسرب عدم الانسجام لباقي أفراد الأسرة... وتحدث انعكاسات غير محمودة تؤثر سلباً على منهاج حياتهم وأصولها القويمة..
هذا الوعي يكون بعدة اتجاهات ومنها العاطفي .. والذي يجب أن يلاقي صداه بين الزوجين بالتفاهم لطبيعة كل منهما وضغوطات الحياة لكل منهما.. حتى يكون حل الأزمة بينهما سليما لا تنبثق بواتقه للأولاد داخل البيت ويعكس ذلك سلباً على شخصياتهم...
وللحديث بقية ان شاء الله مع مفتاح تربية جديد...






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 03-20-2016, 01:11 AM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية محمد الصالح الجزائري
إحصائية العضو







محمد الصالح الجزائري is on a distinguished road

محمد الصالح الجزائري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

(((((وما يدعم هذه الهوية القيمة التي يحملها الطفل منذ نعومة أظفاره.. هو ثقافة الأسرة .. التي يبيت في صفحاتها الفهم لحاجيات الافراد ومشاكلهم.. لاستخراج قدرات الفرد العقلية والنفسية وتنمية مهاراته التربوية..)))))
مفصل قوي عميق..فثقافة الأسرة (بكلّ ما تحمله العبارة من دلالة) لها أثرها البالغ والبليغ في التنشئة القويمة الأصيلة ..لأننا في حقيقة الأمر أصبحنا نعيش أزمة مجايلة مع انعدام التواصل والامتداد الطبيعييْن بين الآباء والأبناء..لكل ثقافته الخاصة وليس هناك تلاقح بين الأسرة ومكوّناتها..
شكرا جزيلا لك على هذه الدفقة النبيلة السديدة..أعانك الله على تبليغ القيم وزرعها في هذه الفضاءات..مودتي وتقديري...







التوقيع

أنا أكتب الشّعر ..أنا موجود..
أنا أوّل المتعبّدين .. وآخر الشّهداء..!!

رد مع اقتباس
قديم 04-03-2016, 11:05 AM رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيدوري محمد [ مشاهدة المشاركة ]
موضوع هام جدا طرحته الأخت جهاد بكل صدق وبعين ثاقبة متبصرة وقد اتفق معها كل
المتدخلين وهذا هو الواقع الحقيقي المعاش كلما طرح موضوع التربية إلاوتجد الجميع
يتفق معك أنها أساس البناء الحقيقي وأنها تستحق الأولوية والرعاية والاهتمام لكن يبقى
مجرد كلام ...أين الخلل؟ أعتقد أن أعداء الأمة بل أجزم أنهم أدركوا أهمية التربية وأعدوا
لها بإحكام مخططات وبرامج تهجينها وضربها من الداخل ومافرض العولمة إلا واحدة من
الأسلحة الفتاكة التي تضرب التربية في الصميم خاصة التربية الاسلامية .
شكرا الأخت جهاد على طرح هذا الموضوع القيم

قولك الحق أستاذي الكريم الفاضل زيدوري محمد وحرفك الصدق فيما طرحت من ملاءة فكرك ومن غزارة علمك.. تخطيط محوسب ومبرمج من عشرات السنين لهدم معالم التربية في مجتماعتنا العربية.. ومحو آثارها الإسلامية...
التربية الصحيحة اليوم تحتضر.. في موت بطيء.. في أزمة خانقة .. تتخبط في مسارها وتنضح بالشح في مناهجها والعجز في النظم التربوية..وهي ما بين تقليد القدماء وما بين تقليد الغرباء المعاصرين.. دون ان تعمل على الانخراط في واقع الحياة اليوم وحاجاتها ومشكلاتها وتعمل على اصلاحها من خلال دراسة الواقع التربوي ودراسة تاريخ العقم الذي قادها للوضع الراهن.. فلا مؤهلات ولا قدرات انجبتها من وحي فكرها بل استوردت النظم التربوية من الغرب ومن اساليبها في تنظيم المناهج ومراحل الدراسة ونظم الادارة دون ان تحلل هذه الفلسفة الغربية ومدى انسجامها مع الروح الاسلامية وروح مجتمعاتنا العربية... فلا تفرز فكرا وعلما يكون في محض تحويله الى مناهج ونظم ومؤسسات تتماشى مع تغييرات ومستجدات الاحداث وهذا العصر الذي يستقطب الافكار والنظم المختلفة التي تقوم بغزوه في جميع مناحي الحياة...لذا نحتاج لبلورة فلسفة تربوية اسلامية تكون اهدافها وفق رسالة السماء غايتها مواجهة التحديات التي تواجه العالم الاسلامي المعاصر.. وتقوم على اعداد الفرد المسلم إعداداً يهيّأه لدخول معترك الفكر التربوي العالمي لتخرجه من الأزمة الانسانية الخانقة التي قد ذابت فيها ملامح القيم الانسانية..
نحتاج لفكر ثاقب وإعداد فلسفة تربوية جديدة تتلاءم والعصر الحاضر والذي يقوم ببنائها طاقم فكر وعلم ودراية لوضح خططه ومنهاجه ثم العمل على تجنيد أفراد وتربيتهم على ذلك لتنطلق الدائرة من بؤرة الفرد واعداده الى بؤرة اوسع جماعية وافراد ليعيدة بناء ومجتمع قادر على الصمود والتحدي امام فيض الثقافات الغربية والتي لا تليق بمجتمعتنا العربية والاسلامية...
.............
الأستاذ الراقي القدير زيدوري محمد
كم لهذا الحضور من إشراقة أضفت للنص فكرا نيرا وعلما قيما وافكارا زادت غنى وثراء للتربية ..
جزاكم الله كل الخير وزادكم نورا وعلما كثيرا ووفقكم لرضاه






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 03-16-2017, 11:35 AM رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصالح الجزائري [ مشاهدة المشاركة ]
(((((وما يدعم هذه الهوية القيمة التي يحملها الطفل منذ نعومة أظفاره.. هو ثقافة الأسرة .. التي يبيت في صفحاتها الفهم لحاجيات الافراد ومشاكلهم.. لاستخراج قدرات الفرد العقلية والنفسية وتنمية مهاراته التربوية..)))))
مفصل قوي عميق..فثقافة الأسرة (بكلّ ما تحمله العبارة من دلالة) لها أثرها البالغ والبليغ في التنشئة القويمة الأصيلة ..لأننا في حقيقة الأمر أصبحنا نعيش أزمة مجايلة مع انعدام التواصل والامتداد الطبيعييْن بين الآباء والأبناء..لكل ثقافته الخاصة وليس هناك تلاقح بين الأسرة ومكوّناتها..
شكرا جزيلا لك على هذه الدفقة النبيلة السديدة..أعانك الله على تبليغ القيم وزرعها في هذه الفضاءات..مودتي وتقديري...

أستاذنا الكبير المبدع الشاعر محمد الصالح الجزائري
مروركم قيمة إضافية غنية عززت الحرف وجادت بقيم تربوية ومعاني نفيسة تفيد جيل الحاضر والمستقبل..
فالأزمة التربوية متفشية اليوم بضعفها وانحلال الكثير من مبادئها..بسبب عوامل كثيرة أثرت على قواعدها وقضمت من جذورها الكثير من الأسس التي ضاعت وفق حاضرنا التكنلوجي المتطور..ترتفع قيمة المعرفة والعلم والتكنلوجيا مقابل انهيار وشرخ كبير في بناء الإنسان والسيطرة عليه وفق نظام تربوي قويم..
بقدر ما وصل إليه العلم اليوم من تطور وتقدم إلا أننا نعيش في تخبط في كيفية السيطرة على جيل اليوم وكيفية صقل شخصيته تحت نظام خلقي رفيع ..
يمكنه من عبور المطبات الحياتية والأخلاق البغيضة..والتماشي وفق نظام يرضي الله ورسوله ويساهم من رفع مستوياته وحضارته وبناء مجتمع يقوم على
أساس العدل والأمن وإعطاء حقوق الفرد بما يرفع من مستواه الخلقي والتربوي والعلمي والاجتماعي..
...
أستاذنا الكبير محمد الصالح الجزائري
أهلا بكم وبمروركم المضيء بحرفكم الراقي بين متواضع الحرف...
أبارك للحرف أن نال شرف المرور وقراءتكم النفيسة
شكرا لحضوركم الغني
ويسعدني دائما حضوركم الوارق
جزاكم الله كل الخير
وزادكم نورا وعلما وخيرا كثيرا
بانتظار هطولكم الدائم






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

آخر تعديل جهاد بدران يوم 03-18-2017 في 08:44 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-18-2017, 08:38 AM رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية سعدالشرقاوى
إحصائية العضو






سعدالشرقاوى is on a distinguished road

سعدالشرقاوى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية


سبحان الله
كنت مشغولا قبل الدخول الى هذا الموضوع
فى امر هام
حيث قضيت الليلة الماضية جلسة صلح بين متخاصمان
احدهما لاينطق حرفا الا وراجعه ابنه الطالب الجامعى
ويعتصب منه الحديث ويتطاول عليه احيانا
حتى ادركت عجز الرجل امام جهل الابن
وسوء تربيته
وشغلنى ما وصلنا اليه بهذا الشأن
وادركت اهمية التربية وغرس المبادئ فى النشء
منذ البداية
وساقتنى الاقدار الى هنا لاجد فى الموضوع
كل ما جال فى خاطرى

قالولي مولود جديد من قلبي حبيته
ملـّكته نص البلد وف عيني خبّيته
آهو عاش حياة الترف ما نفعش يوم نفسه
خللانى اندم واقول ياريتني ربيته
بارك الله فيكم استاذة جهاد
صباحكم خير







التوقيع

مركز تحميل الصور

رد مع اقتباس
قديم 03-21-2017, 10:14 AM رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : جهاد بدران المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: استثمار التربية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعدالشرقاوى [ مشاهدة المشاركة ]

سبحان الله
كنت مشغولا قبل الدخول الى هذا الموضوع
فى امر هام
حيث قضيت الليلة الماضية جلسة صلح بين متخاصمان
احدهما لاينطق حرفا الا وراجعه ابنه الطالب الجامعى
ويعتصب منه الحديث ويتطاول عليه احيانا
حتى ادركت عجز الرجل امام جهل الابن
وسوء تربيته
وشغلنى ما وصلنا اليه بهذا الشأن
وادركت اهمية التربية وغرس المبادئ فى النشء
منذ البداية
وساقتنى الاقدار الى هنا لاجد فى الموضوع
كل ما جال فى خاطرى

قالولي مولود جديد من قلبي حبيته
ملـّكته نص البلد وف عيني خبّيته
آهو عاش حياة الترف ما نفعش يوم نفسه
خللانى اندم واقول ياريتني ربيته
بارك الله فيكم استاذة جهاد
صباحكم خير

وصباحكم جنات ربي ونوره وهداه..
أهلاً أهلاً بكم أستاذنا الكبير المبدع
أ.سعد الشرقاوي
أشعلتم الأنوار والعبر بين السطور من مروركم المضيء
وما نثرتم من حكم بليغة في أبياتك الشعرية هذه:

( قالولي مولود جديد من قلبي حبيته
ملـّكته نص البلد وف عيني خبّيته
آهو عاش حياة الترف ما نفعش يوم نفسه
خللانى اندم واقول ياريتني ربيته..)..
....
والتي تعتبر توجيهات إرشادية لكل إنسان يحمل مسؤولية الأبناء في تربيتهم وتوعيتهم وبناء جيل مستقبلي..
فالتربية في الوقت الحاضر تحتاج لمهارات وطرق حكيمة ودراسة مسبقة عن كيفية تذويتها في نفس الطفل منذ نعومة أظفاره...لأن الوعي والإدراك بأهمية تربية جيل يتلاءم والعصر والتطورات والنتغيرات التي تحدث فيه..ليست بالهيّنة إطلاقاً..خاصة وأننا في عصر تسابقنا فيه التكنلوجيا ..فيسبقنا هذا الجيل في مواكبته..ونحن ما زلنا عنه بعيدين..ليصبح تضارب بين جيلين في الأفكار والمفاهيم ..وتتغير المبادئ عليهم بتغير ما أحدثته غزو الثقافات والمعرفة..وغزو التكنلوجيا ..مما أدى لوجود فجوة عميقة بين الجيلين..ليحدث عدم التناسق بين الأفكار واضطراب في طرق التفكير..
لكن ما أريد قوله..مهما تفاقمت الأوضاع وتباعد بين التفكير طرق استيعابها وجمعها...إلا أن غرس القيم والمبادئ للطفل منذ الصغر ..وتدريبه عليها لتصبح منهج حياة..هي من أنجح الوسائل في تربيته والسيطرة عليه وان كثرت الفتن والمغريات..
لكن يبقى السؤال..كيف يمكننا السيطرة عليه في التربية..
والمجتمع قد تفشى فيه القيم المستوردة..؟!
وبرأيي الخاص...
أرى أن التربية التي تقوم على أسس العقيدة ومنهاجها الرباني..
تعتبر ممر عبور لباقي مناهج الحياة الدنيوية بأمان ونجاح كبير..
فعملية ربط الطفل منذ نعومة أظفاره بمعنى عبوديته لله..يجعل ملكة الرقابة والخوف من الله أساس حياته لا الخوف من الوالدين..
ثم توجيهه بكل شيء نحو الخالق..بمعنى أن نعزز ونقوي ثمرة علاقته بينه وبين خالقه..والتي تعتبر علاقة عبودية بكامل الطاعة والمحبة لله..بتوجيه الفرد لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال والمشاعر والأفكار ..وجميع الميادين الإجتماعية والفكرية والسياسية والعسكرية أيضاً..وهذا نوع من حماية الفرد من أي غزو داخلي أو خارجي ويكون بمثابة تحصين له من زعزعة انتمائه لذلك..وهذا يعتبر مظهر شعائري يجب الأخذ به والعمل على أساس العمل لمرضاة الله...
وسأتطرق لهذا المظهر الشعائري والمظهر الأجتماعي والكوني..والتحدث بشكل أوسع عن مظاهر العبادة هذه وكيف نوثّق هذه المظاهر في نفس الفرد منذ الصغر....
....
أستاذنا الكبير سعد الشرقاوي
الظاهر أنكم من وجهاء البلد وكبرائها..وإلا لما التجأت الأفراد لكم
لحل النزاعات القائمة بينهم..
وهذه مسؤولية صعبة وكبيرة..لكنكم بالتأكيد
تملكون زمام القضاء بما يرضي الله..وأنتم أهلٌ لهذا المنصب..
وتؤجرون عليه من الله...
أعانكم الله في عملكم وإصلاحكم بين الناس ..
وسدد خطاكم لما يرضي الله..
سررت جدا جدا بمروركم المبارك..وما توّجتم الحروف من درر..
بارككم الله وغرسكم الطيب النقي..
باقات تقدير وامتنان وشكر لزهور حرفكم التي غرستموها بين السطور..






التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 22
, , , , , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التربية على الثقة بالنفس أحلام المصري الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 0 08-02-2014 11:10 AM
التربية الإسلامية .. تهميش التهميش فريد البيدق الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 2 05-19-2014 01:03 PM
إلى معلمي التربية الإسلامية فريد البيدق منتدى معلم اللغة العربية 2 10-05-2012 10:17 AM
التربية الكتابية فريد البيدق منتدى الإنشاء 2 05-01-2010 09:17 AM
الترتيب النهائي لمسابقة أقلام و أنامل د. جمال مرسي الصورة تتحدث بأقلامكم 56 04-24-2009 01:18 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010