آخر 10 مشاركات
سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4585 - المشاهدات : 96434 - الوقت: 10:46 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          شباك هواء (الكاتـب : - مشاركات : 413 - المشاهدات : 8304 - الوقت: 10:40 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          عِمْ صباحاً يا نيل عِمْ مساءً .. نص مسموع (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 71 - الوقت: 10:22 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          لصوص النهار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 10:01 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          الأسير (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 09:47 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          مسابقة المولد النبوي الشريف (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 32 - المشاهدات : 229 - الوقت: 09:43 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          ماذا تقول للشخص الذي خطر ببالك الآن؟ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1155 - المشاهدات : 39161 - الوقت: 09:17 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          مسابقة صورة و قصيدة لشهر ديسمبر 2017م (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 41 - الوقت: 09:14 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          ،. إنهـ بتوقيت .، (الكاتـب : - مشاركات : 820 - المشاهدات : 16189 - الوقت: 09:00 PM - التاريخ: 12-12-2017)           »          ،،حادث سير// أحلام المصري،، (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 155 - الوقت: 08:57 PM - التاريخ: 12-12-2017)




حكاية جميلة... \ م الصالح

قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية


إضافة رد
قديم 11-25-2017, 03:33 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي حكاية جميلة... \ م الصالح

حكاية جميلة


بينما كنت ماشيا في السوق القريب من بيتي سمعت أحدهم ينادي: جميلة.. جميلة
حين نظرت لم أر أحدا، جرفني الفضول فتابعت الرجل حتى اختفى بين الجموع وهو ينادي..
غريب أني لا أعرف هذه الجميلة!
استيقظت من سرحاني على صوت امرأة تسأل بحيرة عامل البقالة التي أقف أمامها: هل رأيت جميلة يا أخي؟ رد بعصبية وملل: لا لم أرها، هل تريدين شيئا من الدكان؟
مضت بسرعة دون أن ترد عليه... وأنا أتابعها بنظري تسأل كل المحلات نفس السؤال، وتمضي..
قلت في نفسي يجب أن أتعرف على جميلة بعدما سألني شاب صغير: هل رأيت جميلة؟
قلت: لا، من هي جميلة؟
لم يرد وذهب بسرعة...
لا أدري هل رحت إلى البيت أم جاء هو لي، وما أن دخلت قلت بشرود: هل رأيت جميلة يا امرأتي؟
استيقظت على صفعة بطعم الرعد، ها قد هبت العواصف...
لا حول ولا قوة إلا بالله، ما الذي حصل؟
قالت والشرر يتطاير من عينيها وفمها فم تنين: ألا تخجل من نفسك؟ لا تذكر اسمها أبدا.. وإلا
آه... هذه الــ إلا مخيفة خاصة أنها غير محددة قلت في نفسي والتزمت الصمت.
لم تظهر جميلة رغم الجدل الدائر حولها، أتكون هذه من الجن؟ أستغفر الله... بسم الله
الناس تلوك سيرتها بمتعة غريبة، بعضهم قال هربت مع عشيقها، فرد عليهم آخرون: عيب هذا الكلام، هي ما زالت طفلة فكيف تهرب مع عشيق!! قولوا هربت مع دمية..
ردوا: أنتم لا تعرفون جيل اليوم أبو لابتوب وواتس أب..
يا إلهي كم تحبون النق والنقيق، كلكم صرتم ملائكة وأنبياء الآن!!
بعض الناس قالوا هاجرت للفلبين.. قلت يا ناس قولوا كلاما معقولا.. هل هناك عاقل يهاجر للفلبين؟ أمريكا أوروبا معقول مقبول ورغبة كل العرب.. أما الفلبين لماذا؟
قالوا من أجل الالتحاق بجماعة أبو سياف كي تتعلم الأكيكو...
قلت ما هذا الأكيكو؟ قالوا: هذا أسلوب دفاع عن النفس
قلت متى سننتهي من هذه الحكاية الصدئة!!
رجعت للبيت وإذا المدام تستقبلني بالمقلاة: إياك أن يكون لك علاقة بجميلة
خيرا... ما الذي حصل؟ قلت وأنا أرتجف دهشة.. دعيني أرتاح وهات الحكاية..
جلست على أقرب فراغ على الأرض بانتظار مصيري، المهم أن ألقي تعبي في أي مكان، لم تنتظر اطمئنان جلوسي ولم تحضر لي ماء للشرب كما طلبت، ولم تسمعني الكلام الجميل الذي عودتني عليه، كثر الدلع يخرب كما يقولون، فهي مشغولة بالعزف على رشاش الكلام...
يقولون قبضت الشرطة النمساوية عليها في أحد ملاهي السعودية!
معقول!! ثم ماذا؟
السعوديون احتلوا البلد.. يريدونها بأي ثمن
وما علاقتي أنا؟.. لماذا يريدونها؟
شفطت كل أموالهم وامتكلت رسميا ثلاثة آبار نفط باسمها، وصارت تورد بترول للعالم
صحتين وعافية قلت فإذا بكف أصعق من السابق على الجنب الآخر يقدح نارا
لماذا قلت ويدي أنقلها بين الأرض الباردة وخدي
ردت بعصبية مفرطة: هذا يعني أن لك علاقة بها...
لن أرد فالرد يزيدها اشتعالا، أخاف على آبار صبري من الاشتعال والنفاد...
هذا الموضوع صار مصدر قلق للجميع، وأنا من حيث لا أدري أصبحت المتهم الوحيد والأقرب بفضل ثرثراتها، إذ صار كل من يعرفني ومن لا يعرفني يقرنني بجميلة، ربما لم تقل هي شيئا، الحق على آذان الجدران.....
البحث الجنائي حضر لبيتي ولم أكن هناك، وبعدما كثر ترددهم قررت وضع حد لهذا التسيب وتطبيق حل جذري..
طلقت البيت والعيال والشغل وحزمت أغراضي وخرجت
أبحث عن جميلة...
مصطفى الصالح






التوقيع

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

رد مع اقتباس
قديم 12-01-2017, 12:32 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي و نائب رئيس قسم المقال

الصورة الرمزية قصي المحمود
إحصائية العضو






قصي المحمود is on a distinguished road

قصي المحمود غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: حكاية جميلة... \ م الصالح

بقراءة متواضعة ..رحت ابحث عن جميلة لا لشيء لعلي أخلص صديقي الصالح من ورطته
واعثر على وثيقة ما ..تدلني على جميلة !
بعد البحث والتقصي ..وجدتها وبعض شبيهاتها ..في هوليود ..ومنتجع كام ديفيد وشرم الشيخ
وضواحي طهران والضاحية الجنوبية ببيروت ..وبعضهن يلبسن البرقع متخفيات ويتسكعن في بغداد
وبعضهن اكتسبنَّ الجنسية السورية!! .. وبعضهنَّ بصورة بلقيس في صنعاء ..ومن كثرة الشبه وتعدد الأمكنة ...اثرت أن لا أخبر صديقي الصالح
فبعض الضن أثم!!!!
مودتي للصالح المصطفى ..مع فائق التقدير







رد مع اقتباس
قديم 12-08-2017, 10:40 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: حكاية جميلة... \ م الصالح

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى الصالح [ مشاهدة المشاركة ]
حكاية جميلة


بينما كنت ماشيا في السوق القريب من بيتي سمعت أحدهم ينادي: جميلة.. جميلة
حين نظرت لم أر أحدا، جرفني الفضول فتابعت الرجل حتى اختفى بين الجموع وهو ينادي..
غريب أني لا أعرف هذه الجميلة!
استيقظت من سرحاني على صوت امرأة تسأل بحيرة عامل البقالة التي أقف أمامها: هل رأيت جميلة يا أخي؟ رد بعصبية وملل: لا لم أرها، هل تريدين شيئا من الدكان؟
مضت بسرعة دون أن ترد عليه... وأنا أتابعها بنظري تسأل كل المحلات نفس السؤال، وتمضي..
قلت في نفسي يجب أن أتعرف على جميلة بعدما سألني شاب صغير: هل رأيت جميلة؟
قلت: لا، من هي جميلة؟
لم يرد وذهب بسرعة...
لا أدري هل رحت إلى البيت أم جاء هو لي، وما أن دخلت قلت بشرود: هل رأيت جميلة يا امرأتي؟
استيقظت على صفعة بطعم الرعد، ها قد هبت العواصف...
لا حول ولا قوة إلا بالله، ما الذي حصل؟
قالت والشرر يتطاير من عينيها وفمها فم تنين: ألا تخجل من نفسك؟ لا تذكر اسمها أبدا.. وإلا
آه... هذه الــ إلا مخيفة خاصة أنها غير محددة قلت في نفسي والتزمت الصمت.
لم تظهر جميلة رغم الجدل الدائر حولها، أتكون هذه من الجن؟ أستغفر الله... بسم الله
الناس تلوك سيرتها بمتعة غريبة، بعضهم قال هربت مع عشيقها، فرد عليهم آخرون: عيب هذا الكلام، هي ما زالت طفلة فكيف تهرب مع عشيق!! قولوا هربت مع دمية..
ردوا: أنتم لا تعرفون جيل اليوم أبو لابتوب وواتس أب..
يا إلهي كم تحبون النق والنقيق، كلكم صرتم ملائكة وأنبياء الآن!!
بعض الناس قالوا هاجرت للفلبين.. قلت يا ناس قولوا كلاما معقولا.. هل هناك عاقل يهاجر للفلبين؟ أمريكا أوروبا معقول مقبول ورغبة كل العرب.. أما الفلبين لماذا؟
قالوا من أجل الالتحاق بجماعة أبو سياف كي تتعلم الأكيكو...
قلت ما هذا الأكيكو؟ قالوا: هذا أسلوب دفاع عن النفس
قلت متى سننتهي من هذه الحكاية الصدئة!!
رجعت للبيت وإذا المدام تستقبلني بالمقلاة: إياك أن يكون لك علاقة بجميلة
خيرا... ما الذي حصل؟ قلت وأنا أرتجف دهشة.. دعيني أرتاح وهات الحكاية..
جلست على أقرب فراغ على الأرض بانتظار مصيري، المهم أن ألقي تعبي في أي مكان، لم تنتظر اطمئنان جلوسي ولم تحضر لي ماء للشرب كما طلبت، ولم تسمعني الكلام الجميل الذي عودتني عليه، كثر الدلع يخرب كما يقولون، فهي مشغولة بالعزف على رشاش الكلام...
يقولون قبضت الشرطة النمساوية عليها في أحد ملاهي السعودية!
معقول!! ثم ماذا؟
السعوديون احتلوا البلد.. يريدونها بأي ثمن
وما علاقتي أنا؟.. لماذا يريدونها؟
شفطت كل أموالهم وامتكلت رسميا ثلاثة آبار نفط باسمها، وصارت تورد بترول للعالم
صحتين وعافية قلت فإذا بكف أصعق من السابق على الجنب الآخر يقدح نارا
لماذا قلت ويدي أنقلها بين الأرض الباردة وخدي
ردت بعصبية مفرطة: هذا يعني أن لك علاقة بها...
لن أرد فالرد يزيدها اشتعالا، أخاف على آبار صبري من الاشتعال والنفاد...
هذا الموضوع صار مصدر قلق للجميع، وأنا من حيث لا أدري أصبحت المتهم الوحيد والأقرب بفضل ثرثراتها، إذ صار كل من يعرفني ومن لا يعرفني يقرنني بجميلة، ربما لم تقل هي شيئا، الحق على آذان الجدران.....
البحث الجنائي حضر لبيتي ولم أكن هناك، وبعدما كثر ترددهم قررت وضع حد لهذا التسيب وتطبيق حل جذري..
طلقت البيت والعيال والشغل وحزمت أغراضي وخرجت
أبحث عن جميلة...
مصطفى الصالح



لاذع و ناقد نافذ هذا النص
(جميلة) التي لا يعرفها أحد..ليست سوى وهم..
إشاعة و كذبة سرت في الشوارع سريان النار في الهشيم
...
جميلة اسما و لكن فعلها غير جميل

هكذا يفعل بنا (الكذب و الفضول)...

الأديب البارع أ/ مصطفى الصالح

تقبل مروري
و قراءتي المتواضعة

شكرا لك و كل التقدير






التوقيع



هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:02 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مصطفى الصالح المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: حكاية جميلة... \ م الصالح

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قصي المحمود [ مشاهدة المشاركة ]
بقراءة متواضعة ..رحت ابحث عن جميلة لا لشيء لعلي أخلص صديقي الصالح من ورطته
واعثر على وثيقة ما ..تدلني على جميلة !
بعد البحث والتقصي ..وجدتها وبعض شبيهاتها ..في هوليود ..ومنتجع كام ديفيد وشرم الشيخ
وضواحي طهران والضاحية الجنوبية ببيروت ..وبعضهن يلبسن البرقع متخفيات ويتسكعن في بغداد
وبعضهن اكتسبنَّ الجنسية السورية!! .. وبعضهنَّ بصورة بلقيس في صنعاء ..ومن كثرة الشبه وتعدد الأمكنة ...اثرت أن لا أخبر صديقي الصالح
فبعض الضن أثم!!!!
مودتي للصالح المصطفى ..مع فائق التقدير

يا عيني عليك أخي قصي
يعني ما شاء الله
قرات ما خلف السطور بسهولة ووصلت لفحوى النص
عميق أنت
شكرا لأنك هنا

كل التقدير






التوقيع

لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010