آخر 10 مشاركات
أنا شامة جبين الحزن للشاعر ايمن عمر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 10:42 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          هل ..؟ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 10:27 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          حذار ! الطاهرة حجازي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 42 - الوقت: 05:14 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          الدار الصغيرة صفية أكطاي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 31 - الوقت: 05:04 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          لحظة أمل ....محمد محضار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 20 - الوقت: 04:53 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          أرى القلب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 62 - الوقت: 04:46 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 675 - المشاهدات : 45158 - الوقت: 08:37 PM - التاريخ: 10-14-2019)           »          كُـــنْ بليــــــــــــــغًا وتعلم !! (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 113 - الوقت: 02:29 PM - التاريخ: 10-14-2019)           »          تعلمت (الكاتـب : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 1179 - الوقت: 02:09 PM - التاريخ: 10-14-2019)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4961 - المشاهدات : 123075 - الوقت: 02:05 PM - التاريخ: 10-14-2019)




ديوان الشاعرة أحلام غانم

دواوين شعراء العمودي و التفعيلي


إضافة رد
قديم 07-15-2010, 12:05 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي ديوان الشاعرة أحلام غانم

بسم الله الرحمن الرحيم



شهْدُ الأمومة

ترنو إليكِ نجومٌ مالها عَدَدٌ = تُروى بدمعتِها واللّيل يبتعدُ
أمّاهُ ، ضلعُكِ يَبْكي في منازلهِ = تَعْرى الملامحُ والأوصالُ تَرْتعدُ
أمّاهُ ، لغزُكِ يشكو ماءَ وافِدِهِ = أشكو الفرائدَ والأملاحُ تفتقدُ
هذا الذي وَهَبَ الأجفانَ جنَّتها =أغنى المدامعَ والأسماءُ تَتَّقِدُ
فالكلُّ في غرقٍ لا يعرفون لِمَا = صاغوا المعابرَ والأيامُ تتئِدُ ؟!
تحنو الجراحُ على زهراتها تعباً = تشدو الكواكبُ والشّهباءُ تنفردُ
تجثو الجِنانُ على أعقابها أملاً= تعلو الجداولُ والبرهانُ يَسْتندُ
تقسو الشموس على أوصالها خجلاً = من صدقِها وترٌ بالنورِ يتّحدُ
الخلدُ في قمر الليلاء مكتحلٌ = والغيدُ تعجنُ دمعَ القمحِ إنْ جحدوا
الطينُ أقْربُ غصناً في تحسِّسِهِ ِ = والقلْبُ أصدقُ والأزهارُ تَجْتهِدُ
ظلُّ الرّياحِ خيالٌ جامحٌ أبداً = بيت الرياحِ على أطلالِهِ احتشدواٍ
تدعو فيزهرُ مصباحُ السماءِ لهُ= أمُّ الكتابِ لهُ ، والواحدُ الأحدُ
عندَ الكرومِ تجلَّى جودها عنباً= صمْتُ التساؤلِ في ريحانِها الأبدُ
إنَّ العيونَ لها عطرٌ وأعظمها = منْ غيرِ حَدِّ لِمَا مدّوا وما رمَدوا
زهرُ الأمومةِ في الدارَيْن حين جنا = نحلُ المشاهدِ في أسرارها العَدَدُ
شهْدُ الورودِ وكفّي لا يضيقُ بها =فاحتْ بدمعتها الأفرادُ والعُمُدُ
رَنْدُ الأطايبُ والإيفاءُ منزلُها = شادتْ بنفحتِها الألبابُ والبَلَدُ
إنَّ النجومَ لها بيتٌ وأعطَرُها= تكسو الخمائلَ حين الضّوءُ يغْتَمِدُ
يا للعيونِ نصيراتِ الهُدَى سجدَتْ = مهْدُ الضُّحى فعلى أعتابِها اتحدوا
إنّي أرى وشموس القلبِ في بَلَدي = بالعيدِ لي أملٌ فكيفَ لا ألِدُ
تبقى الحياةُ لئنْ ندّى الكريمُ بها = سبحانه وتعالى الواحدُ الصّمدُ


3/3/2007
البحــــــــــ جلنار ( أحلام غانم ) ــــــــر

كل عام وأنتم بخير






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:06 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من روح لا تلمها../إهداء للأخ الشاعرعبدالكريم عزو الحسن
والأخوة والأحبة في قناديل الحبّ و الشعر والإبداع والجمال ..
لا تلمها ..
لو كنتَ تدري ما الجنى...



داعبْ لُعابَ الشَّمْسِ في أقطابها = والثمْ بتحنانٍ جراحَ عُقابها
واشْهدْ بعينٍ للخلايا مِثلِها = مَثَلَ النجومِ الساهراتِ ببابها
لتُعيدَ أجيالاً على أجيالها =ويعودُ مِثْلَ النَّحْلِ نَجْمُ لُبابها
فإذا تدلّتْ وهي أفئدةُ الندى = يُحارُ في شَفَقٍ على أترابها
لا ، لا تلمْها فالتّرابُ بريّةٌ =عند التّلاقي وهو أصدقُ ما بها
الروح كالخيلِ الأبيِّ فإنْ شدا = فيها السرورُ تمدَّدَتْ بنصابها
من ذا يُسائلُ نخلةً عن رطبها = هل تُسألُ العذراءُ عن أحبابها ؟
يا ساكناً في القلب هذي أمّةٌ =شمسُ الزّمانِ سَمَتْ بجَمْعِ حُبابها
وقفتْ على سرِّ الهوى ظمآنةً = تروي بآلاف السّنا لشبابها
لو كنتَ تدري ما الجنَى لتطيَّبَتْ =فيكَ الدّلالةُ من صلاة ربابها
هلّا بلغْتَ بها رسولاً تائهاً = يتفكّرُ الذّكْرى بعطر كتابها ؟
كم درّةٍ للعشقِ بين شفاهها = أفضى بها للبحر ملحُ عذابها ؟
كمْ زفرةٍ أنَّى وكمْ آنيّةٍ = كُسرتْ بزفرتها غُداةَ قِرابها ؟
ألقيتَ إكسيرَ الفؤادِ بثغرها = وشربْتَ ماءَ النورِ خلفَ حِرابها
جدّدْ مشاعرَها بقبلةِ ناسكٍ =هيَ في بلاد الحرف كلُّ حطابها
لتريكَ كيف الحرفُ يصبحُ أمّةً = من جلّنارِ البحر في أهدابها


تحياتي أخي الغالي وشاعرنا المبدع عبد الكريم عزو الحسن
معارضة ربما تشفع لي تأخري عن نصوصك هنا وهناك لانشغالي بعدة أمور ..
تحياتي وسلامي أخي
تحياتي لجميع الأخوة والأحبة
وكل عام وانتم بخير
أختك :
أحلام غانم / جلنار البحر






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:06 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
( بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل القائد التاريخي حافظ الأسد )..

أحبتي وأخوتي وأساتذتي الأفاضل :في لحظة وأنا أتابع مهرجان الشعر العربي بالسويداء شدّني الشاعر
البحراني "كريم المعتوق " وهو يقدّم مفاتيح قلبه لأميرة الأميرات
بقصيدته / عاشق لدمشق .. حملني بحره إلى أمواج أمير الشعراء ..
عندما زف شهداءَ الحرية في أجمل روائعه وعشقه لدمشق .. ورحتُ أسائلُ نفسي
لماذا الشعراء يزفون عرائسَهم ساعةَ الوجع "...؟
وراهنت نفسي على أن أعارض العاشقين رغم صعوبة القافية وهي (القاف) والتأسيس
على ساكن فالتزمت البحر وبعض الأفكار المبثوثة وأضفت برؤية بعيدة المدى ما
ترجمه اليوم شهداء الحرية في وسط المتوسط ..
فقلت :


أتراهمْ منّـي باعمـقَ جرحـاً=أم تراهمْ يبكون مثلـي دهـرا



لأنك حافظٌ أبداً ..

لأنَّكَ حافظٌ أبداً تَحِقُّ =أقدسٌ في عروقكَ أم (دِمَشْقُ)
سقتكَ من المجرَّةِ ألفُ شمسٍ =فدتكَ الشامُ واستهواكَ حذْقُ
تجرُّ لكَ الضُّحى شرقاً وغرباً =لها من غُصنِكَ القوميُّ نَبْقُ
كأنَّكَ والأسودُ إلى حِماها =تعانقُ جنّةً يَحدوكَ عِتْقُ
وفي الذّكْرى لأجيالٍ رحيقٌ =فإن رُمْتمْ مَلاكَ الأمْرِ فاشقوا
لحافظِ أمّتي ذُهلتْ عقولٌ=وليس لحافظِ القرآنِ أفقُ
فمملكةُ البلاغةِ والقوافي =مقاماتٌ لها في الشّبْلِ عُمْقُ
ومملكةُ الشهادةِ والمعاني =رسالاتٌ لها في االنَّحلِ خَفْقُ
أيعقلْ أن يصيرَ الشرقُ غرباً؟ =فلا قدسٌ تزولُ ولا (دِمَشْقُ)
أتغتربُ الشآمَ وأنت منها =شروقٌ ماسَ أو بعثٌ يُحِقُّ؟
تطيرُ بك الآفاقُ لتمتطيها=وتحملها إلى الشآمِ بَرْقُ
تقوَّستِ النّصالُ فقلْ تعالي =أسبّحُ مُقلتي فهواكِ تَوْقُ
أكحّلُ منكِ عذراءَ الخوالي =إذا ناداكِ قبلَ الفجرِ دَفْقُ
أتاكِ مخضّباً بالشوقِ طيرٌ =تلألأ ريشهُ إذ غابَ صُدْقُ
رؤاكِ من الرؤى ونداكِ أحيى =وبينهما فراتكِ مُسْترقُّ
وبي بحرٌ تهدهدُه جبالي =ونيلٌ بين أضلاعي يُدِقُّ
فلمْ تغرِ النجومُ بما تناجي =دهوراً زادهُ في الشعرِ فَلْقُ
سنحصدُ دون غربتنا الرزايا =فأخشى بالطيورِ السودِ سَبْقُ
ونمتهنُ السلامَ إذا احتوانا =رسالةُ أمّةٍ زمناً تُشَقُّ
بناتُ البحرِ قد كانت حفايا =وبحرُ العُربِ كم يحدوهُ زُهْقُ
لأنّكَ حافظٌ تزدادُ عمراً =فأنت بأمّتي عُرْقٌ وحقُّ
يشعُّ عليَّ نورُكَ كلَّ ليلٍ =فما أحلاهُ من قمرٍ يُشِقُّ
ويقتاتُ المساءَ ضياءُ قلبٍ =بياضٌ ليلهُ إن مالَ رزْقُ
كأنّكِ هالةٌ فيما أراها =كما لو أنّها غربٌ وشرقُ
شهدنا في الفضاء بما شهدنا =حكوماتٍ بها ظلمٌ وفسقُ
يحرّكها البغيُّ ويبتغيها =معابرُ ما بها إنسٌ ووسْقُ
"رجالٌ من تماثيلٍ تباري =رجالاً "قلتُ : يا الله رفْقُ
قصيدي فيكِ أم عنكِ ارتعاشٌ=تمشَّقَ ليلَهُ للشعرِ غَدْقُ
أعاودُ ما بدأتُ لعلَّ سيفاً =به رعدٌ يخلّصنا وبرْقُ
ولدتُ لأمّةٍ والشامُ فيها =وقلبُ العُرْبِ أخضرَهُ (دمشقُ )
هواكِ من النهى وثراكِ يحيى =إذا استهدى به العادي يرقُّ
وفي عينيك ( أقصى ) لا يسمّي=سواكِ ، كإسمِ جِلَّقَ لا يَعَقُّ
ترتّلهُ المآذنُ حين تصحو =وتُرفعُهُ الكنائسُ حيثُ ترْقُو
جنوبٌ أنتِ فيه الأماني =بكلِّ أمانةٍ يرويه عِرقُ
لنبدأ من غدٍ ونعيدُ قدساً =تخضّبَ تربُها وانهالَ رشْقُ
أظنكِ ما تعبتِ وإن تعبنا =لأنّكِ إنْ تعبتِ نموتُ خَنْقُ
تساقينا جنى عينيك دهراً =وعينكِ من هدى الإسلام عَذقُ
تناسينا قليلاً ..واعترفنا =بأسيادٍ لهم في الشامِ خُلقُ
تضافرَ غربُهم طمعاً وكنّا =نصارعُ بعضنا ونقولُ حُمْقُ
وإسمكِ حافظٌ ليسوعِ شرقٍ =به صفعَ الدّجى صمتٌ ونطقُ
شمالي مع يمينكِ شرقُ غربٍ =ولكنْ كُلُّنا في الله رقُّ
ضميرٌ أنت فيه المعالي =فلا يثنيه تجريحٌ وطرْقُ
تخيرتِ الجنانُ إليكِ قلباً =فقلتِ اللهُ جنَّته دمشقُ
لبشّارِ الشآمِ جلا كلامي =وعهدٌ بين أعناقي وصدقُ
يقيني ما جثا شكٌ بشبلٍ =ونصرُ اللهِ طودٌ لا يطقُّ
ـــــــــــــــــــ
أحلام غانم
1/6/2010






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:07 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



قال أحدهم : ابتعدي عن الصوفية ولا تتعمقي في باطن القصيدة هذا لا يجوز
للمرأة ..؟
الرد جاء من سيدة العشق الإلهي " رابعة العدوية ": الله هو الله ولأجل ذلك
أنا أحب الله وليس بسبب أية هباتٍ. وحسب رأيها يستطيع المرء أن يجد الله من
خلال التأمل بذاته ومن خلال الحب المتماسك بالوحدة بين الكائنات البشرية .
وسأل مرة (صوفي مصري ) : من هو في اعتقادك أعلا صوفي منزلةً من بين الصوفيين
أجاب : هي سيدة مكة تدعى (
فاطمة نشابوري ) التي أظهرت في حديثها الفهم العميق
للمعنى الباطني للقرآن الكريم .




عدْ بي ضحىً...

قُمْ بي بأفق الفجرِ فيكَ ترفُّقا = وارفعْ هوىً بمدى سناكَ تعلَّقا
دعني أميسُ على رمالِكَ نخلةً= مفتونةً بجَنَى يديكَ تنسَّقا
وإذا لمحتكَ قدْ أراكَ جديلةً =فاصْفَحْ ، ولا تجعلْ صهيلي : مالِقا
يا فجرُ ! أنتَ وضعتني في وسْطهمْ =بَدْراً، فحاذرْ أن تغيبَ وَتَغْسَقا
عتّقْ بأنفاس الأصيلِ مطالعي=لتعيدَ غُصناً بالفؤادِ تفتَّقا
إنَّ الزوالَ هو الضّياءُ ،فزِدْ به =شُهداً ، لأنك لن تَغيبَ وَتَخفَقا
ذاكَ الأميرُ سقى الخمائلَ وجهُهُ=حتى أعادوا في الغروب المشرقا
كم قد ْ قضى نَجمٌ وضَلَّ أريجُهُ=حين افتدينا قلبنَا ، و الأزرقا
يا أيّها الزهرُ البتولُ تسارعَ النَّحْـ=ـلُ الرسولُ وكمْ جَلا وترقّقَا
قلْ للذين تذكَّروا قبلي ، ومنْ =(جودي ) وَمَنْ أمسى بمِصْباحي تقى
عنّي انظموا ،وبيَ انظروا،وبيَ اذكروا=وتفكَّروا بخواتمي بين الرُّقى
هلْ من معيبٍ أن أهُزَّ مشاعري= أو أشتكي مولايَ أو أتعمَّقا؟
يا شعرُ نحلُكَ في وريدكَ طائرٌ =ضمّتْ جوانحُُهُ بياناً مُحرِقا
اقرأْ يديَّ فأنتَ فيها ساكنٌ =تجدِ النّجومَ زهورَ ليلٍ أشرقا
عمَّ المقاماتِ العظامَ جنودُهُ =وانهلَّ في صحوِ البريّةِ مَنطقا
ولكم أتيتُ إلى الغروب ،ووسْطَنا= بحرٌ أرقُّ من الشروقِ ، إذا سقى
وأباحَ وجدي نُقطةً طوّقْتُها=فغَدوتُ فِرْدَوساً ، وصرتُ مُشوِّقا
أنا خَمْرةُ الحبِّ المعتَّقِ بالجَوَى =قدْ دُثِّرَتْ كي لا يُهانَ ويُسرَقا
قد يطلب الحسُّ الكبيرُ تعمّقا=ويطير بالوجدا ن ما إن صفّقَا
فإذا الخيال غناء نفس غرّدتْ =فوق السحابِ وآثرت أن تُبرِقا
عدْ بي ضحىً،لي في العيونِ حكايةٌ=يسري سناها بين: حُقَّ وحقّقا
قُمْ بي ففرسانُ الكلام لديهمُ=من أنعُم المولى البيانُ مصدِّقا
ــــــــــــــــــــــــ
1/1/2010طرطوس – أحلام غانم






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:13 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


" رحيلُ النخيل" ..
(1)

لمحتُ في سورةِ الأعرافِ مَكْرُمَةً
قَدْ خطَّها اللهُ
قبلَ العينِ والشُّهبِ
يصطفُّ فيها
بريق العينِ كوكبةً
عن صالحِ النونِ والتكويرِ والكُتُبِ

(2)
وفي أفلاكِ مالكِها
صباحُ المَطْوَةِ الأضْحَى
وصوتُ الذِكْرِ والذِكْرى
وفي الألواحِ موسيقى لريَّانٍ
وحسّانِ
ومِشْكاتي تضمُّ الشمسَ تهليلا
فَيَمْسي الفجرُ تسبيحاً وتكبيرا

(3)
وفي أنشودةِ الأزهارِ
حَمْدُ اللهِ والصّبْرِ
وسرُّ الحقُّ والفِرْدَوْسِ والجنِّ
وَنَجْمُ النَّفْخَةِ الأولى
(4)
وجِذْعُ النَّخْلِ
تَمْنَحُ نَفْحَةَ الضّياءِ
في الشّفْعِ ..
لها ضِعْفي ..
لها رَطْبي

(5)

مراياها :
من الصّهْباءِ والسّراءِ والسَّمْعِ
وريَّاها:
عَشَايا الفَجْرِ والعَشْواءِ
والحَلْواءِ والشَيْماءِ
والرّيحانِ والدّمْعِ
مطاياها :
من السَّلوى مع السّلْوانِ
تلْحظُ في يدِ الليلِ
عطاياها:
مَبخرةٌ من الرّاحاتِ
عُرْفُ الريحِ
في عِرْفانِها رائي

(6)
وغزالةٌ في القَلْبِ
تُسْرجُ دمعَ عذراءِ السبيلْ
أسباطُها :
ظلّي مع النَّمْلِ المُكحَّلِ
في أريجِ الروحِ في أيْكِ الأصيلْ
وأصيرُ في عينِكَ نبضة ما يموتُ مُعاوداً
عنْ نَحْلِ حاضرة الفصيلْ
أحْبارُها :
أطيارُ مائدةِ النخيلْ

ـــــــــــــــــ


البحــ جلنار( أحلام غانم)ـــــــر

15/7/2008


تحياتي وتقديري






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:15 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم



أحبتي ..اسمحوا لي من فضلكم قبل أن أبدأ _ وإن بدات لا انتهي من أن ..
أتقدم بورود قلبي دليل محبة ووفاء إلى أستاذي الفاضل وشاعرنا الغالي د. حسان الشناوي
لقبوله معار ضتي في أحد رائعة من أروع روائعه ومن بحور قصائده المتدفقة "الفائية " إلى قناديل الفكر وأهل الذوق والأدب ..
"من وحي الإباء الحيي!!!

لأهم قطب من أقطاب الفصيح الشاعر الكبير والأستاذ القدير د. حسان الشناوي :
فكان لي شرف هذا التقارب في ..جنان عطره الجليل .. وملامسة هذا النظم الخليل الرائد بالنظم والفكر والمعرفة ..
[glow1=FF0000]جِنانُ الليلِ [/glow1

ــــــــــــــــ

جِنانُ الليلِ


أمامك تنتشي مَدَداً ألوفي = مؤلفةً بها أقصى الأُنوفِ
يُسايرُ عَهْدَها إيلافُ قَلْبٍ = ويبسِطُ ظلُّها حُسْنُ الصّنوفِ
مع الأخيارِ والأنوارِ تشدو = هي الفيض المديدُ بلا خنوف
وصوت من ضياء روَّضَتْه = مِهاد مدادِكَ الألقِ العروفِ
يُنَغّمُ لفظُها أطلالَ عشقٍ = ويغزل سمعَها دمعُ الرّشوفِ
إذا دبَّتْ حروفك طاب فيها = شغافُ القلبِ مُنتصَفَ الكهوفِ
كأنّي والنجومُ لدي أفْقٌ = غريب عانقته يدُ الرؤوفِ
إذا ما الشعر جلاه إلينا = تَشَرَّفَ في الرّيادةِ والصّنوفِ
وعاد به الرّواقُ فعاد شرقاً = كميّار المُهَلْهَلِ بالخسوفِ
فهل يغنيك رمش ماس حزناً = يكحّلُهُ السَّواد بلا ذُروف
ويرميه على رَمَقٍ رقيقٍ = يقضُّ مغامدَ الجفنِ العطوفِ
فما أنا غير بحرٍ عاد نَسْراً = كبير الرأس ، مجنون الشّغوفِ
نديّ القلبِ والروحِ ، انتهى بي = جِنانُ الليلِ للجنِّ الزّلوفِ
وأبكاني شغافٌ ذقتُ فيه = متاهاتي مع الدرّ الصدوفِ
فتبركَ_ وازدلاف النخلِ فيه = سبيل الدّرب – إحسان العطوفِ
وأطيارٌ إليه العمرُ يؤوي = رمادَ الوردِ _ريحانُ الطيوفِ
وأرسلني السحاب إلى امتدادٍ = تَهادَى شمسُه ذاتَ الخلوفِ
تعانقُ ما تفرّقَ في اقتدارٍ = قبيلَ تشكّلي عند الولوفِ
وإنّي إذْ نظمتُ الدّمع غنّى = به نجمٌ من القلبِ النزوفِ
فما أنا غير بحرٍ قام صبحاً = أمام فضائكَ الحاني الهفوفِ
وومْضٍ من سحابٍ لحَّنتْهُ = طيورُ كلامِكَ الثّرّ الظّروفِ
ومجّده النهارُ بغير ليلٍ = يضمُّ قَرَنْفُلَ الصّبحِ الغروفِ
شذيّ الرأس والأفق ، اغتنى بي = مَلاكُ الأمرِ للقلب الكنوفِ
سأبقى العمرَ غارقةً بحصنٍ =أبيِّ الحبّ كالرّوضِ اللفوفِ
ولن أعيَ الشموس ولو تجلّّتْ = حبيبي فيك بالظّلِّ الوروفِ
فهل عَجَبٌ إذا البحر احتواني = كأني فاتحٌ حلم الكسوفِ؟
فسرْ مُتظلّلاً ، وأطِلْ فضاءاً= كريما لا يضلّلهُ رجوفي
ــــــــــــــــــــ


أحلام غانم
15/10/2008


مودتي واحترامي لجميع الاخوة
دعاء
صلاة
وفاء .. للجميع


الرشوف = المرأة الطيبة الفم

الزلوف = المتقدم من موضع على موضع

الغروف= الكثير الأخذ للماء
ملاك الأمر = قوامه الذي يُملك به
الكنوف = أنت في كنف الله






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:16 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الله تعالى: (قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ) [طه: 50من راقص نحلة .. ومن حلق عالياً بسر هذا الخلق العظيم ؟ ومن منا شهد عرس النحل ..؟ من يحلق عاليا ، يستطيع أن يلحق بالملكة ، وحده يستحق أن يخلف نسله وهو وحده ستقبله الملكة ليكون أبناؤها في مثل قوته ، ففي عالم النحل ، لا مكان للذكور الضعفاء .. بعد التلقيح يموت الذكر المسكين وقد أدى مهمته وتعود الملكة من عرس مليء بالموت والحياة (فقد تساقط الذكور بكثرة) ..قال الأمام عليّ كرم الله وجه :" خير طعام بن آدم من رجيع نحلة " وخير لباسه من لعاب دودة "هل لخص حقيقة هذه الدنيا أم علينا أن نشهد عرس النحل و نراقص فكرنا حول عالم البرزخ ونوحد الخالق ... لندرك سر الكون و حقيقة الحياة


أزهْـرُ وَجْهِـكَ غنّـى أمْ هُـوَ الكَـرَمُ=أم أنَّ إسمـكَ ممـا يَعْشَـقُ الشَّـمَـمُ
أمْ أنـتَ طـارقُ قلـبٍ هـبَّ مَطْلَعُـهُ=قبـلَ النّهـارِ فصلّـى النّمـلُ والكَلِـمُ
أم ْ أنـتَ كوكـبُ نحـلٍ رفَّ مُتسقـاً=بعدَ الـزوالِ ، ففـاحَ النـورُ والعِظَـمُ
قلْ : للتـرابِ الّـذي تحيـا بـه أمَـمٌ=أحَـكَّـه ذهــبٌ أم دكَّــه حـمـمُ؟
أينَ القدودُ اللواتي كنَّ مُزهرةً=على هشيمٍ بـأرض التّيـه ينحطـمُ ؟
مـاذا أقـولُ ونَبْـضُ القلـبِ ينفحُـهُ=عطـرٌ بمجمـرةِ الأنفـاسِ مُنتـظـمُ
درٌّ لَعَـمْـرُكَ أنفـاسـي أوَقِّـعُـهـا=ونغمـةٌ إن سـرتْ للـروحِ تنتـظِـمُ
نـورُ الحيـاةِ علـى كفّـيَّ أحـصـدهُ=والنورُ هاماتُ من هامـت بـه النَّسَـمُ
عاينـتُ فيـهِ أميـراً حـفَّـهُُ قـمـرٌ=والضـوءُ كالظّـلِّ جــرّارٌ ومُتَّـهـمُُ
أرقـصُ نحـلٍ تهـادَى ثَـمَّ مُنطلقـا=بيـن الشراييـن لا يُـدرى لـه كلـمُ
من قامَ يبحرُ في عينيـكَ ضـاقَ بـهِ=شـطٌ مـنَ الألـق المنسـاب ينثـلـمُ
هذي الجفونُ ، شفاء النَّفسِ ، كمْ رَوِيَتْ=فيضـاً بأبحـره النشـوانِ ينسـجـمُ
هل يعتَري النّحلَ فـي أسفـارهِ قلـقٌ=فيهِ اليقيـنُ وخبـزُ القمـحِ والدِّيَـمُ؟
هنـاكَ حـولَ غديـرَ العيـنِ نلمَحُـهُ=يشـدو ويثمـرُ لا نــوحٌ ولا لـغـمُ
فما شكا القمحُ مـا واراهُ مـن تعـبٍ=ولم يبـالِ أغـارَ النّـاسُ أمْ جهمُـوا
سمراؤُه لم تـزلْ يَبكـي لهـا رسـلٌ=وفرحةُ الدمـعِ تنْـدَى حَولَهـا السيـمُ
نامـت علـى صدرهـا آفـاقُ طلَّتـه=يمتصهـا ورقٌ ، سـارٍ بـهـا قـلـمُ
وللبصائـرِ فـي فـردوسـهِ عَـجـبٌ=من فيـضِ روعتـهِ العليـاءُ تَزْدَحِـمُ
أَصـوغُ مـن طيفـهِ سيفـاً وأفئـدةً=لكـلِّ ريحانـةٍ فـي ضلْعـهـا قَــدَمُ
حنطيّةُ اللونِ :عشـبُ البحـرِ أيكتُهـا=في قوسها رَنَمٌ ، فـي صوتهـا رَخَـمُ
دمٌ ، ومـلـحٌ ، وأوتــارٌ معـطَّـرةٌ=وبرْزخٌ من لُجيـنٍ فـي العـلا حَكَـمُ
تشدو لعينـكَ منهـا ، كلّمـا رمقـتْ=حدائقَ القلبِ ، عينٌ ، ليـس تنصَـرِمُ
نحلٌ لـهُ نقطـةٌ لـم يَحوهـا عَصَـبٌ=كأنَّـهـا عُصْـبَـةٌ تَرْتَـادُهـا أُمــمُ
عَشِقْتُ لمَّـا رأيـتُ النّحـلَ مُنتشيـاً=بالعارفيـنَ وكيـف الـدفءُ والـوأمُ ؟
رميتَ في الكون كأسَ الكونِ فانكسرتْ=بكَ الدَّيَاجـي وجـاء َ الليـلُ يحتكـمُ
فبـتُ أروي أُوَامَ القَـصْـدِ ؛ أظْـمَـأَهُ=طفلٌ غريـبٌ وعشـقٌ مـا بـهِ بَـرَمُ
إنّي خبِرْتُ صغـاراً مـن ذوي ألمـي=همُ العدوُّ بظهرِ الشمس ، كَـمْ وَهِمُـوا
والعنبريّاتُ في سيف الضحى رَقَصَـتْ=بعِرْس نَحْـلٍ فلـم يُلحَـقْ بهـا رَقَـمُ
نامتْ على الشمْعِ لم ينهضْ بها رمـدٌ=في عينها زهرةٌ ...فـي غِمْدهـا خََتَـمُ
تضـجُّ بالعطـرِ آهــاتٍ مشَعْشِـعَـةً=توقُّـدا فـي حنايـا الـروح يقتـحـمُ
أزهارُهـا غـضّـةٌ لـكـنَّ طفلتَـهـا=تشكو لهـا طائـراً بالنـورِ يصطـدمُ
شِمْتُ التصافيَ في وَجْدِ النُّهـى زُحَـلاً=وأصـدقُ الوَجْـدِ قلـبٌ زانـهُ الألـمُ
فصنتُ شطَّ الـرؤى ، أحمـي فرائـدَه=أخْـزُنُ الــدُّرَّ والأحــلامُ تُغْتَـنَـمُ
مازلتُ أبحثُ عـن نفسـي بـلا كلـلٍ=عسايَ ألقى بهـا مـا يرتجـي النَّغـمُ
لمحتُ فـي زهـراتِ الغـار مُفردتـي=والأُفْقُ يسبـحُ فيـه النـورُ والشَّيَـمُ
روَّيْتُ قلبي ، وقلبـي عاشـقٌ نضِـرٌ=والقلبُ شهدٌ ، وعشّاقُ الهـدى قَسَـمُ
روحٌ تنـدِّي بيـانَ النحـلِ دمعتُـهـا=تعاتبُ الفجـرَ طـاب الطّلْـعُ والعَـزَمُ
وجـهٌ علـى حاجبيـهِ كـلّ مكرمـةٍ=قدسيَّـةٍ، يتـبـارى عـنـده اللَّـمَـمُ
فالـدربُ فحـمٌ وآفـاقُ الدّجـى قمـرٌ=والمريميّـةُ عنـد الـغـارِ تبْتَـسِـمُ
ذُقْ قُبلةَ النّحْلِ واشْهدْ عِـرْسَ منفـردٍ=إذا الكريـمُ دعـا يهمـي لـه النُّجُـمُ
النَّظـمُ فـيَّ شـذاً أنفاسُـهُ رَفَـعَـتْ=قصيدتـي وسحابـي فـيـه مُنتَـظِـم
فيـه الخليـلُ مـع الأوزانِِ مُعْتَـقَـلٌ=والبحـرُ يضحـكُ والأمـواجُ تلتطـمُ
فجُـدْ علينـا تجـدْ سيفـاً بمـفـردهِ=حورُ البساتيـن فـي عينيـهِ ترتسـمُ
ريُّ الصّدى هالتي ..هامُ العُلا قَصَبـي=فـي كـل مستبـق والجِـنَّ مُنصـدِمُ
فاصبرْ ومركبـكَ الرؤيـا إذا احتملـتْ=وانقشْ على هالةِ الدّنيا : " أنا النَّغَـمُ"
أحلام غانم
7/4/2009






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:17 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

إلى كلِّ نَجْمٍ ساهرٍ على راحتنا يرانا ولا نراه ..
إلى كلّ مقاومٍ عطّرنا بماء البعث والكبرياء ..
إلى قائد أمتنا العربية السيد الرئيس الدكتور بشار حافظ الأسد ..
إليك ...يا .. أمتي العربية .. إليك يا وطني
سوريا ..بنت الشمس



بشّارُ والشعبُ :هـذا العِطرُ مـا نَضُبـا =وأشهُـبٌ وشــآمٌ تحـضـنُ الشُّهُـبَـا
يُفَتِّـحـانِ ربـيـعَ الـعُـرْبِ مؤتلـقـا=ويفتـحُ اللهُ بالسيـف الــذي انْتَصَـبَـا
مَسْرى الكواكبِ ، بنْتُ الشمسِ ، قَدْ شَهِدَتْ =علـى التلاحـمِ شعـبـا للـعـلا دأَبــا
قدْ ضمَّ هـذا الجَنَـى مـن بعثهـا أسـداً=- نِعْمَ الأسـودِ - ومـنْ بشّارِهـا نَسَبـا
يا درّةَ البَعـثِ ... قُـمْ للنَصْـرِ منطلقـا=لعـزَّة الـعـرَب الأبـطـالِ مصْطَحِـبـا
فأنـتَ نَجـمٌ ، أبـيُّ الفـكـرِ مطلـعُـه=وقائـدٌ لـم يــزلْ للـحـبِّ مكْتَسِـبـا
ولَملِـمِ الشـمْـلَ بـالآيـاتِ نبصـرُهُ =علـى يديـكَ ضيـاءً ليـسَ محْتَجِـبَـا
ليـثٌ أبـوهُ بـآفـاق الحِـمـىَ أســدٌ=نورٌ مـع النـورِ فـي عليائـهِ انْسكبَـا
خذنـا أبـا حافـظٍ للمـجـد نحـصـده=علـى مسـاركَ يـا بشـارُ ، مختضبـا
حبيبنـا المصطفـى ، عيسـى يعانـقـه=إلى الهـدى ، مـا أجَـلَّ الحـبَّ مرتَقَبـا
لا البعـثُ حِقـدٌ ، ولا العـذراءُ دانـيـةٌ=كِلاهُمـا قـد مضـى للبعـثِ وانْتَشَـبـا
الخافـقـانِ عـلـى قلـبـي وتربـتِـهِ=يعشّـبـانِ مــن الأعــرابِ مُغْتَـرَبَـا
أطلق بنيسـانَ يـا " بشـار " روضَتَنـا=من السـلامٍ الـذي يَهمـي إليـكَ صَبـا
وصفَّنـا كسيـوفِ الـحـقِّ مشـرعـةً=لنحصـدَ الفُرقـةَ الرعـنـاءَ والعطـبـا
فمالنـا غيـرُ دربِ المجـد مـن سُـبُـلٍ=نعيـدُه نغَمـا فــي دارِنــا انسكـبـا
ويحتوينـا يـسـوعُ الـمـاءِ نطلـقـهُ=فيلتَقي- فـي المـدى- إسلامُنـا العرَبـا
سوريـةُ الحـبُّ، والإيـمـانُ مِشْعَلُـهـا=مـن السـلامِ انتقـى المنهـاجَ والكتبـا
مـن قلبـهِ صاغهـا البشّـارُ فانطلقـتْ=تقـرّبُ القُـدسَ مـن بـغـدادَ مُطَّلِـبَـا
فراتُهـا النيـلُ ، والجـولانُ مَنْبِضُـهـا=أنعـم ببعـثٍ يـزفُّ الصُّبـحَ مُنْتَجَـبَـا
تشرينُ فـي دمِنـا أغـرودةٌ صـدحـتْ=مـع الليالـي نــداءً عـاطِـرا حَـدِبَـا
والبـعـث أنـشـودة ريَّــا نفـرّدهـا=بخفقـة القلـب ، يدنـي حولنـا النُّخَبـا
فديتُ نصفَيْنِ مـن نـونِ السنـا اكتمـلا=إذا بُعِثْـتُ علـى بَعـثِ البَـرى عجُـبَـا
وتلـكَ سوريـةٌ حـارَ الغـريـبُ لـهـا=وليـس يَحْرسُـهـا إلاّ الــذي وَهَـبَـا
أحلام غانم
7/4/2009






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:17 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

تَيْمُ التُّراب

ــــــــــــــــــــــــ




اهجـعْ فإنّـا أيّهـا القَـمَـرُ=نَشْدو وَيَسْفِرُ فوقنـا الشَجَـرُ
فلنا من النّسْرينِ قافلةٌ =فانشرْ ..علامَ الشَّمْسُ والقَمَـرُ
أتخـافُ أطـفـالاًً وعاشـقـةًً=يا مَنْ بإذنـكَ يَشْفَـعُ الوَتَـرُ؟
أشْرِقْ فما أقسى الغروبَ علـى=بحرٍ وأنـتَ الشاعـرُ النَّضِـرُ
الروحُ ؟ باتتْ نَبْـضَ مُرْتَفِـعٍ=رُبّانُهـا : حــرٌ ومُنتـظِـرُ
إنْحَرْ..فليـسَ بناحـرٍ قــدراً=حرصٌ..وليس براغـبٍ حَذرُ
إنَّ الريـاحً بكفِّـهـا صَــرَرٌ=وببحـركَ الأسْفـارُ والثّمرُ
أمّا التي تُغْوي فقـدْ سَطَعَـتْ=بعصاكَ .. واحتارتْ بما تَـزِرُ
لكَ من نُعاسِ رموشِها نَفَـسٌ=ولغيـركَ الأفـنـادُ والـهِـرَرُ
مُدَّ الشُعـاعَ ..فـربَّ عارفـةٍ=شيماءَ يصحـو خلفَهـا الأثـرُ
يا حامـلاً فـي عَيْنـهِ حُلمـاً=رُحْماكَ إنَّكَ بعضُ مَنْ نَحـروا
لو كُنْتَ تَعْقـلُ عُـدْتَ مُنْفـرداً=في نورِ ما بكَ أيّهـا القـدرُ ؟
أقصاكَ أنّكَ بَعْضُ منْ عَشقـوا=لمْ أدرِ أنّي بعضُ منْ نَـدَروا ؟
حيَّرْتَ عُنْـقَ الريـحِ مُرْتَبِكـاً=تطـوي أرائـكَ لَيلِـكَ العَـرَرُ
تَيْـمُ التُّـرابِ الحُـرِّ مُنتحـرٌ=ومآثـرُ التّيـمـارِ مؤتَـمَـرُ
أبشرْ_ ولو أنَّ الربيـعَ أبـى=واعشقْ _ولو أنَّ الهوى كَسروا
في رَطْبِ قلبكَ لـم يـزلْ بَلَـحٌ=طيـرُ العُقـابِ وللهدى قَمَـرُ
البحرُ يَصمـتُ كلّمـا عَبَـروا=مَعَهُمْ وَيَنطِـقُ حَيثُمـا ذُكرُ
فـي مِرْفَقَـيّ رؤىً تُثيرُهمـا=جبليّـةٌ سُحِـرَتْ بهـا الـدُّرَرُ
تستوطنُ الأغوارَ فهـي علـى=فَيْضٍ تـزفُّ جفونَهـا الإبَـرُ
تبكـي اللآلـئ رأسَ إبرتِهـا=ونشورَها وَمِنَ الـذي تشِـرُ
ما أرْطَبَتْ في القلبِ من فـرحٍ=هجرتْهُ فيـه العيـنُ والبَصَـرُ
قالتْ: ألا تشكو فقلت لهـا :=أخْبَرْتِنـي إنَّ الغَـوَى خَـطِـرُ
إنَّ الأُلى أغْويتُ وانشطـروا=أطفالُهُـمْ لفـؤادِهِـمْ خَـفَـرُ
دعْ للإلهِ القلـبَ لـو غَضِبَـتْ=كفُّ الريـاحِ وَعَرْبَـدَ الحَـوَرُ
فلنَحلكـمْ فـي روعـهِ عَسَـلٌ=ولنمْلِنـا فـي زحْفِـهِ خَـبَـرُ
ما لَـذَّةُ الدّنيـا وقَـدْ خُذِلتْ =في قلبها واسْتُعـذِبَ السَكـرُ ؟
واغتيلَ ماءُ الحبِّ مـن زمـنٍ=مَلِـقٍ فشيّـعَ قلبَـهُ النَّـظَـرُ
حتمٌ عليكَ العيشُ وهـو دجـىً=والطلقتان : المَكْرُ والبَطَـرُ
غَرَقَتْ بكَ الأطيـارُ فانطلَقَـتْ=منـكَ المـدادُ فلسْـتَ تَفْتَكِـرُ
بلْ لا يغيب ُبحيـثُ طـلَّ بـهِ=حُـلـمٌ مَـدَدْنـاهُ فَيَنْسَـعِـرُ
نشتاقُ مـنْ يـدهِ إلـى نَمِـرٍ=توقـاً إليـه يَنْبـقُ الـسِّـدَرُ
شجـرٌ تعـودُ المُكْرُمـاتِ بـه=وكأنَّهـا بيـن السنـا بَـشَـرُ
في عِطرِها من مسْـكِ خالقِهـا=مطرٌ هـي الرايـاتُ والـسّـوَرُ
فهيَ المجرّةُ إنْ هـوى شجـرٌ=خلفَ التَخومِ الفَصْـلُ والعِبَـرُ
أتَعَبْتَ يا مَـنْ حَمْـدُهُ سُحُـبٌ=بيضٌ وطيـبُ بيانـهِ ضَفَـرُ؟
إنْ لـمْ تُسـانِـدْهُ مآثِـرِكُـمْ=فَلمَنْ تتوقُ وتُذخَـرُ الغَـرَرُ ؟
فارتقْ بخيـطِ الفجـرِ أغطيـةً=يَصبو إلـى أرواقِهـا المَطَـرُ
واشْفَـعْ ..ولا تأبـه لفانـيـةٍ=فلقدْ تسـاوى التّبْـرُ والغَبَـرُ
واهمسْ بـإذن الله : ذا ولـدي=أيغالـبُ الحيتـانَ مُنكـسـرُ
عُمْرُ الـورودِ _ وإنْ تَعَهَّدَهـا=فخْرُ التُّرابِ : المَـوتُ والثَّمـرُ
احلام غانم
15/9/2008






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 12:19 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : راضيةالعرفاوي المنتدى : دواوين شعراء العمودي و التفعيلي
افتراضي رد: ديوان الشاعرة أحلام غانم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللاذقيّة ..كوثر الروح


اللاذقيّة ..كوثر الروح
يا درّةً لـم تـزل بالبحـر تتحـدُ=من كوثر الروح تُروي كلَّ مَنْ يَرِدُ
يا "لاذقية" ، منك المجـدُ مُتشِـحٌ=وذِرْوةٌ فوقَهـا التاريـخُ يستنـدُ
أنت التي بتُرابِ القـدسِ هائمـةٌ=والنَّحْلُ بينكمـا بالوَصْـلِ مُجتهـدُ
عيونُكِ الخُضْرُ بالعليـاءِ سابحـةٌ=لها العلا وسناءُ المُرتقَـى عَمَـدُ
هي الشآمُ بعيـنِ النَّسْـرِِ لائحـةٌ =ما فاتهـا نَغَـمٌ بالقلـبِ أوْ وَتَـدُ
مِنْ عهد كنعانَ ،والألواحُ شاهـدةٌ=بـأنَّ قلبَـكِ بالإنسـانِ مُتَّـحِـدُ
تلكَ الغزالةُ أضحى الحبُّ مَسْندَها =هديّـةُ اللهِ والإيـمـانُ مُستـنـدُ
مليكةُ الأُنْسِ عيـنُ الله تمنحهـا =بالأمن عطرا ، فلا خوفٌ ولا نكدُ
في بَسْمَةٍ شَمْسُها تَزْهو بِنا وبِهـا =أزمانُهـا درَرٌ بالفخْـرِ تَنعَـقِـدُ
تباركَ اللهُ مَـنْ بالنـورِ أكْرَمَهـا=في ظلّها من لظاه الصيفُ يبتـردُ
كأنَّه رَقْصُ نَحْـلٍ فـي جداولِهَـا =بالصّدْقِ من داخلِ الآفـاقِ تتَّقِـدُ
آياتُ حقٍّ ، غديرُ العينِ رَقْرَقَهـا =على الجبالِ الغِنَى والعزُّ والجلَـدُ
أرسى أبو حافظٍ بالأمْسِ صورَتَها =أثرى الرسالةَ فرسـانٌ لـهُ أَبَـدُ
سُبحانَ مَنْ بالعلا واليُمْنِ تّوَّجـهُ=شرقاً وغرباً ، ومنهُ العَونُ والمَدَدُ
إنَّ الكرامَ إذا ما أُكْرِمُـوا عَهَـدوا =وذو الفِقَارِ بضَوءِ البَـرْقِ ينفـردُ
إنّي أوَزّعُ مِلْحـي مـن مَكارمِـهِ=مِنْ بَحرِ مَنْ لمْ يكُن في ملحِهِ عَدَدُ
بَشَّارُ منْ ثابتِ الأركـانِ حكْمَتُـه=مِنَ العَطايا وَمِنْهُ الـوَرْدُ والشُّهُـدُ
جَـلَّ الـذّي زادَهُ علِمـاً وميَّـزه=وكلّنـا حافـظٌ فـي اللهِ مُعتَـمِـدُ
سبحانه وتعالـى أن تـراه علـى=ما قدْ غدا صوتَهُ فيما بـهِ العَتَـدُ
كأنَّما البحرُ والفردوسُ مُصْطَبِـحٌ =هُناكَ تَرْقُـبُ أنَّ القـادمَ الأسـدُ

أحلام غانم
10/10/2008

ضمن احتفالية دمشق عاصمة الثقافة الإسلامية وضمن احتفالات شعبنا العربي بذكرى حرب تشرين وذكرى التصحيح المجيد

ألقيت هذه القصيدة في دار الأسد في اللاذقية يوم الأربعاء / 22/10/ 2008
فألف تحية لأهلنا وأحبتنا ولجمهور اللاذقية العظيم لاستقباله الرائع وحفاوته الكريمة ..
والف تحية لقائد أمتنا العربية إلى طريق العزّة و النصر والتحرير بإذن الله د. بشار الأسد
تحياتي






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 5
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديوان الشاعرة أحلام المصري د. جمال مرسي دواوين شعراء النثر 67 01-18-2018 01:01 PM
نورسة القناديل الغراء /أحلام غانم ضيف على مائدة الإفطار ,,!! كمال أبوسلمى اللقاءات و المقابلات 75 06-13-2013 08:01 PM
إصدار جديد ..الوسط البعيد للشاعرة أحلام غانم ( جلنار البحر ) أحلام غانم الضوء و شرفة شاعر و عرفنا بنفسك 19 02-09-2010 01:23 AM
جلنار البحر (( أحلام غانم )) وختامها مسك منى الغزاوي التصاميم و الفوتوشوب 11 09-29-2008 07:48 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010