آخر 10 مشاركات
ثورة فلاسفة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 379 - الوقت: 10:55 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          قرار صارم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 38 - الوقت: 10:15 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          هذيان من ذاكرة أيلول .. صندوق بريد (299) (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 09:33 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          غريزة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 41 - الوقت: 08:04 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          اختطاف حلم من المنام (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 173 - الوقت: 06:33 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          جدار بلا دفء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 230 - الوقت: 05:35 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 606 - المشاهدات : 36874 - الوقت: 05:10 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          فنجان قهوة وبعثرة رسائل ...( دعوة للمشاركة) * (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2599 - المشاهدات : 107222 - الوقت: 05:09 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          هذيان الشتاء (الكاتـب : - مشاركات : 3798 - المشاهدات : 185177 - الوقت: 03:55 PM - التاريخ: 07-23-2019)           »          سقوط (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 426 - الوقت: 10:43 AM - التاريخ: 07-23-2019)




خمر الحمي

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 10-28-2013, 09:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر
إحصائية العضو







أحمد رجب معيط is on a distinguished road

أحمد رجب معيط غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي خمر الحمي

( خمر الحمي )

دخلتُ المصعد وأغلقت الباب وضغطت على الرقم خمسة هذا هو الطابق الذي اسكن فيه، وقفتُ فى مواجهة الباب أري الضوء ثم الجدار ثم الضوء .. ثم الجدار ! ، التالي هو طابقي , سيتوقف المصعد الان ولكنه لم يتوقف ! فظننت أنني أخطأت العد إنه الطابق التالي فلم يتوقف لابد أنه الذي يليه ، استمر المصعد فى الصعود وتوقفت عن العد لأنه تخطي عدد طوابق البناية فكانت البناية اثني عشر طابقا ، تاكدت من ضغطي على الرقم خمسة مرة أخري..
ولكن المصعدلم يستجبْ .

توقف المصعد أخيرا ، فتحت الباب وكلّ ظني أني سأرى النجوم والسحاب ولكن المفاجأة أنني فى الطابق الأخير ، أغلقت باب المصعد وضغطت على رقم خمسة بقوة وبدأ المصعد بالنزول .

هناك شئ خطأبالتأكيد لقد استمر المصعد فى النزول وتخطي أيضاعدد الطوابق الاثني عشر ، وقلت فى نفسي ما هذا الذي يحدث انها دعابة من احد الجيران ، ولكن ليس هناك احد من الجيران بيني وبينه مثل تلك العلاقة الحميمةالتي تتحول الى تبادل الدعابات كائنا من كان .

توقف المصعد وكلي يقين انني تحت الارض فتحت الباب واذ بي فى الطابق الارضي ، اغلقت الباب وواصلت حديثي مع نفسي ، لولم تكن دعابة فماذا اذا ، نعم انها حيلة من صاحب البناية يا له من ماكر ، نعم انها حيلة اراد بها تعطيل السكان وعدم استخدام المصعد واستخدام الدرج ، حتي يوفر كهرباء المصعد ومصاريف الصيانة ، او يجبرهم على ترك البناية فيقوم هو بتأجيرها من جديد ، بمقدم جديد وإيجار جديد يا له من جشع !.

لن أسكت على هذا... غدا فى الصباح سأفضحه وسأجتمع بكل سكان البناية ونتخذ معه موقفا حاسما نردعه عن مثل تلك الافعال القذرة .

فتحت باب المصعدوقبل ان اهم بالمغادرة إذا بجاري العزيز الاستاذ حسن يدخل المصعد ويلقي علىّ التحية بعدما أرسل لي ابتسامة فكان رجلا بشوشا كنت غارقا فى تفكيري ولم أدرِ تماما أرددت عليه التحية ام لا ، اغلق باب المصعد وضغط الرقم خمسة فانه يسكن فى الشقة المواجهة لشقتي ، كنت انوي ان احكي له ما حدث ولكن قررت ان يري ذلك بنفسه .

توقف المصعد وغادر جاري العزيز المصعد بعدما القي علي التحية مصحوبة بابتسامة كعادته ، فزاد عجبي عجبا هاهو ذا الطابق الخامس ، اذا ليست دعابة من احد او خدعة من صاحب البناية فماذا اذا ، شردت ببصري قليلا ثم تذكرت .

نعم انه( نخب الوداع)تلك الكاس الواحدة التي أجبرني عليها صديقي عزت فى حفل وداعه وانا لا اشرب قط .. فانا رجل متدين ولكن أجبرني عليه على سبيل التجربة ومشاركة الجميع واقنعني انها كاس واحدة لا تفعل شيئا ، هاهي قد لعبت الخمر برأسي سامحك الله يا صديقي .

خرجت من المصعد وقد بدأت اشعر بالدوار الخفيف واحسست بثقل فى قدمي وبدات اري الاشياء على غير حقيقتها فهاهو ذا الممر الذي بين المصعد والشقة الذي لا يتعدي المترين اراه طريقا طويلا لا أكاد أري باب الشقة ولكن الفارق تلك المرة اني على يقين ان هذا ليس حقيقيا .

لا اعلم كم مر من الوقت وانا اسير ، ولا اعلم اني اتقدم حقا او انني لم أخطُ خطوة واحدة فانا ما زلت امام المصعد والممر امامي وباب الشقة اراه كالسراب ، كنت اتمني ان افيق من هذا الكابوس وأصل الي فراشي حتي الصباح حتي يزول أثر الخمر من راسي ولا يراني مخلوق فى هذه الحالة .

وبينما انا غارق فى التفكير اذ اصطدمت بشئ ، انه باب الشقة حمدا لله لقد وصلت ، وظننت ان متاعبي قد انتهت ولكنها قد بدأت ، امسكت بمفاتيحي ولم اكن أعلم قبل تلك اللحظة أنني أحمل هذا العدد من المفايتح ، ووجدتني اسال نفسي لماذا كل هذه المفاتيح ماذا افعل بها والغريب أني لم أجد اجابة فى داخلي ، فى التجربة الخامسة او السابعة او العاشرة لا أعلم يقينا ادخلت المفتاح وقد قررت انها التجربة الاخيرة وان لم يستجيب الباب لذلك المفتاح ساطرق الباب ولكن هل بالداخل احد، نعم لابد انني متزوج والا ماذا يفعل هذاالخاتم فى يدي اليسري وعندما ادرت يدي لاتأكد من وجود هذا الخاتم فعلا استدار المفتاح مع يدي داخل ( الكالون ) وانفتح الباب واكتشفت وانا اغلق الباب واعيد سلسلة المفاتيح الى جيبي ان بها مفتاح واحد.


ادركت الان اني وصلت الى حالة السكر الكاملة فدخلت على اطراف اصابعي حتي لا يراني احد ، واذ بامرأة تجلس على المقعد المواجه لباب الشقة لابد وانها زوجتي تنتظرني لتعنفني على تاخيري خارج البيت لمثل تلك الساعة وعندها ستتبين اني فى حالة سكر وستبدأ المعركة ، ولكن ما هذا الصوت (خخخخـ)؟ ههههه انها نائمة حمدا لله .

على اطراف اصابعي حتي لا اوقظها او اوقظ احد دخلت غرفتي وكان الظلام يخيم عليها حاولت جاهدا ان اتذكر موضع مفتاح الاضاءة ولكن عبثا حاولت ، ولكن فى الظلام امسكت شئ ما لا اعلم ماذا ولكني جذبته فاذ بالاضاءة تعم المكان وامامي طبق فيه جبن وواخر فيه زيتون وزجاجة مباه ، انا فى المطبخ امام الثلاجة.

في الحقيقة وجدتها فرصة اكلت قطعة جبن واخذت زيتونة وتجرعت قليلا من الماء ، ثم اغلقت باب الثلاجة وبدات اعود ادراجي وقبل ان اخطو خطوة واحدة اعاقني شئ ما ملقي على الارض فسقطت ، سقطت بثقلي كله على الارض وقبل ان اصل توقعت كثيرا من الالم ولكن هذا لم يحدث ، لا ليس من تاثير الخمر ، فقد سقطت على كرة من اللحم شخص نائم فى ارض المطبخ انها امرأة ممتلئة لابد وانها الخادمة فقد كان يفوح منها رائحة البصل والثوم والعرق ، لا اعلم أهي نائمة أم ميتة فهي لم تشعر بسقطتي تلك عليها او انها احست ولكنها تتناوم فى كلتا الحالتين خيرا فعلت .

استندت بيدي عليها حتي اقوم فاذ بيدي على صدرها كان ثدياها كبيرين دافئين احسست بسخوتنهما من فوق الثياب ، حينها تركت نفسي لاسقط تلك المرة بإرادتي ، جلست بجوار النائمة وكان الظلام بدأ ينجلي قليلا ورأيت ساقيها العاريتين البيضاوين يضيئان فى الظلام ،ما حدث بعد ذلك طبيعي جدا.. رجلٌ مخمور وامرأة شبه عارية نائمة ، لن ألقي اللوم تلك المرة على الكأس الواحدة .. فلقد فعلت ما فعلت وانا مكتمل الارادة ، كان مضاجعة المرأة كاحتسائي الخمر شعور مختلف ، ولا تتوقعوا مني ان أحكي لكم ما حدث بيني وبينها فانا أستحي أن أحكي ما حدث .

استيقظت صباحا ووجدتني فى فراشي لا ادري كيف اتيت اليه ، وكان الدوار قد زاد حتي كاد راسي ان ينفجر ورايت امرأة تجلس امامي وتنظر الى مباشرة هذه زوجتي زال اثر الخمر اني اتذكر الان كل شئ ، الآن الندم يعصف بي ويمزقني من الداخل كيف فعلت هذا ، زوجتي تنظر الي فقط ولا تتكلم انها عرفت كل شئ لن انتظر حتي تواجهني ساحكي لها كل شئ ولابد انها ستسامحني فلم اخدعها يوما ما او أخنْها ابدا ، اخذت قراري وكان نهائيا .

كانت مستعمة جيدة فلم تقاطعني قط وانا احكي لها بالتفصيل كل ما حدث بالامس ، وعندما انتهيت اغمضت عيني انها ستصرخ الان .. طبيعي ان تغضب ولكن سرعان ما ستهدأ وسيمر هذا الامر هكذا تجري الامور ، سمعت ضحكات فتحت عيني وجدتها تدمع وتمسك بطنها من كثرة الضحك ، لم اكن اتوقع ابدا ان يصيبها الامر بالذهول والهيستريا، توقفت عن الصحك ونظرت الي وقالت ( حمدا لله على سلامتك ) .

سقط قناع الندم من على وجهي واستبدلت مع زوجتي مواقعنا فهي الان تحكي وانا اسمعها، نظرت الى زوجتي وهي تغادر الغرفة وكانهاما زالت جالسة امامي وهي تقول لي ارح ضميرك فانت لم تضاجع اي امراة اخري غيري وبالاخص الخادمة لانه ليس لدينا خادمة ولا نحتاجها ولا نقدر على اجرة خادمة .

ولم تر جارنا العزيز لانه توفي منذ عامين فى حادث سيارة ، ولم تقابل صديقك عزت امس لانه هاجر الى الولايات المتحدة الامريكية منذ خمس سنوات ، ولم تشرب الخمر قط وبالاخص البارحة لانك لم تغادر فراشك منذ اربعة ايام انت محموم طريح الفراش منذ اربعة ايام وانت تهذي .

وقبل ان تغادر الغرفة قالت لم اشعر عندما سقطت على ليلة امس فكان التعب قد فعل بي فعلته ولكني استيقظت بعد ذلك وتناومت وشردت ببصرها قليلا وقالت كانت ليلة مميزة ثم ضحكت قائلة اما التي رأيتها نائمة فتلك امك فانها لا تغادر هذا المقعد ابدا اني ذاهبة لاخبرها ستفرح كثيرا .

لقد ذهب الدوار من راسي وافقت تماما ،الان علمت سر كل ما حدث لم يكن بسبب كاس الخمر ولكن كان هذيانا بسبب كاس الحمي .







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 5
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ختان الدمى فرج عمر الأزرق قناديل قصيدة النثر 25 11-19-2015 11:38 PM
تهدل الجلد الثخين (الجلد الرخو) د. محمد رأفت عثمان قناديل الطب و العلوم و الطب الوقائي و التكنولوجيا و التقنيات الحديثة 0 04-17-2015 05:16 AM
يا ربة السحر الجلي يحيي جبريل عريشي قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 10 11-25-2013 07:34 PM
الحمد الله ،،،، نبيل حزين الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 2 05-21-2011 10:03 AM
الحمد لله أبو عبد الرحمن معوض الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 1 02-02-2011 07:29 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010