آخر 10 مشاركات
التلفاز (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 251 - الوقت: 11:48 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          لحظة تأمل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 152 - الوقت: 11:34 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          رشوة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 372 - الوقت: 11:30 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          كنت أحسب أنني سأبقى مثل هذه الأشجار (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2 - الوقت: 11:24 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          عصيان الشوك \ م الصالح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 198 - الوقت: 10:43 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          درْسٌ في السياسة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 219 - الوقت: 09:07 AM - التاريخ: 07-16-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 598 - المشاهدات : 36488 - الوقت: 10:24 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          لا تنتظر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 120 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          حُـجَـتُـهُ / م . ق . ج (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 258 - الوقت: 09:21 PM - التاريخ: 07-15-2019)           »          فاسـتَبْصِروا (الكاتـب : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 129 - الوقت: 09:21 PM - التاريخ: 07-15-2019)




المجنونة / مباركة بشير أحمد

قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية


إضافة رد
قديم 08-23-2015, 03:52 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي المجنونة / مباركة بشير أحمد

وبعد محاولات كلها يأس تربعت على أتربة الخيبة والانكسار ،أخيرا تم لأولئك العمالقة الثلاثة مبتغاهم في تكفيني بمئزرأبيض ذي كمين طويلين، قد ضبطت أزراره بواجهة الظهر، ورموني في السيارة المجهز باطنها خصيصا لالتهامي .سألتهم وديدان الفضول تنهش خاطري :لوجه الله أجيبوني ...إلى أين تأخذونني ؟أنا لست مجنونة.....لكن أحدا منهم لم ينبس ببنت شفة.... لكأني بهم تماثيل نقشت من صخر أصم ،اندثرت أفواهها وآذانها ونسفت عراض خطوطها تحت أ قدام الزمن..... . فازداد غليان المراجل بدمائي وطفقت أصرخ بأعلى صوت، غير آبهة لما سيقع بعد ذلك من نتائج . عندما فشلت قواي وتيقنت ألا عناقيد حلوة ستقطف من جدوى كروم ذابلة ،إستندت إلى أحد المقاعد في انتظار ما ستصدمني به اللحظات القادمة من مفاجآت .لكن هواجس توالت على مخيلتي كإناث الشياطين من كل حدب وصوب، وبألوان شتى قد أثارت براكين دماغي الرمادية ،فراحت تسحق سنابل الحقائق لتصيرها عجينة من الشكوك، قد غلقت بلزوجتها كل منفذ لأوردة الصواب
-أكيد ...سيادة المحترم زوجي هو من له مصلحة في ارتكاني مقيدة بلا حراك في عالم تغمره الظلمة في مستشفى المجانين ، بعيدا عن العقلاء ...وإلا فكيف سيتم له الزواج بثانية وثالثة ؟؟ الويل لك مني يابن "رحمة" ....أو ربما تلك الجارة طويلة الأنف واللسان ،هي الشبح الذي يتخفى وراء كل مصائبي.... أنا أعرف أنها تكن لي بين ضلوعها القناطير المقنطرة من الأحقاد لأنني زوجة" مفتش"، أما هي فلا زالت ....انقطع حبل الأفكار فجأة كتيار كهربائي في ليلة عاصفة ،فوجدتني أساق مجبرة إلى بوابة كتب أعلاها "مستشفى مجانين الفنانين". تسمرت في مكاني أسائل نفسي فلا يرد علي إلا الخواء :.هل الفنانون أيضا شيدت لهم مستشفيات عصبية ...أم ماذا ؟







رد مع اقتباس
قديم 08-23-2015, 03:53 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

وماهي إلا دقائق معدودات، تساقطت كوريقات خريف من شجرة الأيام ، حتى ألفيتني وجها لوجه وفي اتجاه غير معكوس أمام رجل نحيف، ككومة عظام لفت بمئزر أبيض غير مقلوب.له شعر كثيف وشارب منكوش، يدس عينيه خلف نظارات شمسية .بادرني بالتحية وأنا في حالة لاتسرعدوا أوصديقا، فأجبته والشرار يتطاير من عيني، وقد جهزت مدفع لساني كي أحسن الإصابات :
-احتفظ بسلامك في جيبك أيها السيد الفاضل ....وقل لي :لماذا أنا هنا؟
-أنت هنا.....لأنك مجنونة....( وبكل هدوء وبرودة أعصاب).
-ولكن كيف؟؟.....كيف ذلك....؟؟؟
-أو لم تقولي علنا وأمام الجميع ...إن لوحات الفنان" فلان" التجريدية،....عبارة عن خربشات قلم وألوان مبعثرة ، ليس إلا؟؟ا
لحظتها فقط تذكرت مقولة جدي الشهيرة "إذا أردت ألا تتهم بالجنون، ففكر كما يفكرون.....
وأيقنت عندها أن أوان الهرب قد فات، ولا حيلة باستطاعتي التقاطها من غرفة العقل المضطرب، الذي أصابه زلزال الدهشة، فبعثر كل جدران ثباته وأسس التفكير بداخله. .فالباب موصد وسيادة الدكتور قد أمر عصابته بأن يجروني إلى غرفة، اكتنفها صراخ وعويل، وخلت أن مصيري سيؤول إلى ما آل إليه وضع هؤلاء المساكين لامحالة.... .سح من عيني دمع غزير وتوسلت إليهم مرارا وتكرارا أن دعوني وشأني، لكن لاحياة لمن تنادي....فلقد تم تجهيز الحقنة ،الصاروخ ، وماتبقى إلا التنفيذ ... انعقد لساني وأنا أحاول الاستغاثة، فأحسست وكأن صخرة تكتم على مخارج أنفاسي ..وشلّت قدماي.... وصاحب الحقنة يتقدم مني الخطوة تلو الأخرى، وأنا أحدق إليه محاولة التنقل من مكاني فلا أستطيع ...وفجأة انبعث من بين أنقاض الصمت الأسود صوت هادئ.... وإذا به ابني عثمان ينادي :
-أمي ...أمي استيقظي....







رد مع اقتباس
قديم 08-23-2015, 03:54 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

إنبعثتُ إلى عالم الأحياء أخيرا ....
-آآآه......ياألله ...أي كابوس هذا ....؟ سألت نفسي، وأنا أجفف جبيني المتفصد عرقا،
ثم وجهت نظرة حانية صوبه ، وهوالفارس الذي انقشعت أنواره من بين الغمام، فسألته
-ماذا تريد ياحبيبي؟
وإذا به يحمل بين أنامله الرقيقة رسما....بل خربشات قلم و....
-انظري يا أمي.... أليس هذا رسما جميلا؟
أصابتني نوبة هستيريا رهيبة ، وأنا أحملق في تلك الخربشات، فتذكرت العمالقة الثلاثة و....الدكتور و....الحقنة......ففزعت من موضعي كأني قد لدغت من حية رقطاء ،وقد شحنت كل خلية من عضلات جسمي النحيل، ببنزين التذمر،فأصررت على ملاحقته ورجمه بشتى أنواع "الشباشب"و الأحذية ، ولساني يلهج ويتماوج على إيقاع أنفاس متقطعة ...:
متى كانت الخربشات...... رسما..... يا ابن المجنونة.؟؟
متى كانت الخربشات.... فنا..... يا ابن المجنونة؟
لكن الصغير أحس بمتعة جراء المطاردة العنفوانية البائسة ،فراح يجري هو الآخر ويردد:
هاي......أمي مجنونة.........هاي أمي مجنونة .







رد مع اقتباس
قديم 08-23-2015, 04:02 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

لستُ أدري لماذا الهياكرة يحملون الشرور في الصدور ههههههه " ابتسامة،وليست قهقهة"
ورغم أن كلماتك المضيئة قد طارت مع النص،،،فلايزال بعض كلام عالقا في الذاكرة
أستاذنا الفاضل ،ياسر سالم ،،،والإجابة تتمثل في الآتي :
قد لايروق لك وصفي لزوجي المحترم "بابن رحمة "في القصة
لأن الله سبحانه يقول : ( ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله )
والإجابة تتمثل في الآتي:
أولا الكاتب المُبدع ،يتحدث بلسان أفراد المجتمع ،وإذا نظر إلى ساحة الواقع من كوَة خاصة
،فسرعان ما ينتهي نتاجه الإبداعي إلى الإزدراء ،كونه قد اتخذ له أرضية في السحاب يجثم عليها .
ولقد دأبت النساء على وصف فلان على أنه ابن فلانة ،،والرجال ينسبونه لوالده،وفي كلتا الحالتين هو ابن فلان وفلانة،،،،،فالمرأة تعرف المرأة ،والرجل يعرف الرجل ،،،فلامشكلة إذن.
زد على ذلك ،فالحروب دائرة في الغالب بين "الكنة" و"العجوز" ،،،مادخله "الشيخ "العزيز ؟
ثانيا : هناك في عالم الإبداعي ما يُسمَى التوافق في معاني الأشياء ،واسترسالها على مرأى القارئ أو مسمع المستمع ،متماسكة النسيج واجب ،وإلا فسيحدث في بنية النص شروخا تتوسع بينها المسافات ،وفقا لتشكيلة القارئ العقلية ،وكلَما طاف في المخيًلة عامل الغموض .فعندما أسرد القصة وأجسد واقع أنثى مجنونة ،وأشحن ذهن القارئ بعدد من النساء ،"ثانية ،،،وثالثة" ، ""والجارة طويلة اللسان" ،،فإنه من الطبيعي أن أذكر والدة الزوج ،لا والده .
أماَ الآية الكريمة ( ادعوهم لآبائهم هو أقسط عند الله )
فهي قد نزلت لسبب واضح ،وهو حرمة التبني . أي في مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ،" زيد بن حارثة"،،،الذي كان يُدعى من قبل الصحابة رضوان الله عليهم " زيد بن محمد".

وأخيرا ،أستاذنا الكريم /// إذا وقف بالقرب منك ابن أختك الحبيبة وسألك عنه بعض فضوليين ،،،ماذا عساك تجيبهم ؟ إنه ابن فلان ؟ أم.....ابن أختي أي ابن فاطمة ،زوليخة ،مباركة .....؟؟.

تحية طيبة وتقدير







آخر تعديل مباركة بشيرأحمد يوم 08-23-2015 في 04:28 PM.
رد مع اقتباس
قديم 08-23-2015, 04:11 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

الشاعر القدير ،غلام الله بن صالح
شكراا لأنك مررت من هنا ،،،،فأشرق المكان
تحية طيبة وتقدير.







رد مع اقتباس
قديم 08-23-2015, 09:44 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعر و أديب

الصورة الرمزية ياسر سالم
إحصائية العضو






ياسر سالم is on a distinguished road

ياسر سالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

سرد جميل
وأخيلة متقنة
وحس دعابة يخلل الأرجاء
أتمنى أن تكون هذه الخربشات مما رأت عيناك
تحياتي لحضرتك
ودمت لأسرتك الكريمة سر السعادة والريادة والنماء
عجبني اسم عثمان أدام الله عزه .. ولم يرقني نعتك لبعلك بـ (ابن رحمة )
ادعوهم لأبائهم هو أقسط عند الله






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-24-2015, 03:20 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم [ مشاهدة المشاركة ]
سرد جميل
وأخيلة متقنة
وحس دعابة يخلل الأرجاء
أتمنى أن تكون هذه الخربشات مما رأت عيناك
تحياتي لحضرتك
ودمت لأسرتك الكريمة سر السعادة والريادة والنماء
عجبني اسم عثمان أدام الله عزه .. ولم يرقني نعتك لبعلك بـ (ابن رحمة )
ادعوهم لأبائهم هو أقسط عند الله

شكراا على طيب المرور ،وماحملت زوارقه من ثناء وإطراء على سنابل فكري الهزيلة
الأديب اللبيب ياسر سالم . وإعجابك باسم عثمان قد بعث انتعاشا في صدري،
وعثمان قد تخلَى عن خربشاته الطفولية ،الجميلة ،وانصبَ اهتمامه على الإعلام الآلي
وما يحوي النت من "فديوهات" عن الإختراعات ،،،وكذا يحاول أن يعثر على ثغرة للتغلب على أقرانه أوخصومه في اللعب
لا أعتقد أنه سيكون شاعرا أورساما ،،،،وهذا يُسعدني
أما عن تذمَرك من نعتي لبعلي "بابن رحمة " فقد شرحته ، سابقا.
ويبقى التمني الذي اكتنفته مغاور صدرك عن الخربشات ،وهل رأتها حقا عيناي أم مجرد خيال
وسيكون الردَ ،إن شاء الله قريبا .
وهل الكتابة الإبداعية "الخيالية" ،تُعتبر كذبا ،وبالتالي فيجوز تحريمها
أم ......غير ذلك.

أسمى التحايا ،لك
وكثير امتنان .






رد مع اقتباس
قديم 08-26-2015, 02:53 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

"أتمنى أن تكون هذه الخربشات مما رأت عيناك"
.............


وأبدأ يا أستاذنا الفاضل / ياسر سالم ، حديثي بمقارنة مابين عوالم أوساحات تقرَ بها تشكيلة الآدمي الذهنية إما خلقة أو اعتيادا وأفسرَ ذلك بمفهوم مبسط بمثال :
فلون أن رجلا يرتدي بدلة غوص على شاطئ بحر ،خطر له خاطر ذات مرَة ،واقتحم الشارع ،ببدلته تلك،
بين الجموع السائرة ،فهل سيلقى القبول الذي ارتاحت له سريرته على الشاطئ ،من قبلهم ؟
أكيد أنه سيكون عرضة للسخرية ،،،،ذلك لأنه اكتسح حيَزا ما كان يجب عليه تخطَيه ،وفقا لما تفرضه القوانين النفسية ، والعُرفية.كذلك هو عالم الخيال ،يكتنف في دائرته ما لو خرج عن نطاق الإبداع ،فسيكون عرضة للتكذيب . فإذا قال الأديب بأن الأسد ملك الغابة قد تكلَم ،وقال من الحديث أجمله ،وأعقله ،فمامن مستمع سيفنَد ذلك .لكن لو تملَصت رؤى المبدع كإنسان واقعي بين العامَة ،بعيدا عن الإبداع ،وسعى لأن يشحن العقليات بها أفكارا خيالية ،فلن يصدقه أحد ،وسيتهم بالكذب .
وأيضا فإن الكذب المُحرَم هو ذياك السلوك المشين الذي يقضي على أواصر الإحترام ،ويستغفل البشر ،
ويكون سببا في الكراهية ،ولاتنم عنه كما الإبداع فائدة .
فإذا الرجل كذب على زوجته وقال بأنها أجمل امرأة في العالم ،فهل هو من التحريم في شيئ
وإذا كذبت المرأة على ضيفتها وقالت بأن اللحم يسبب لها حساسية ،لغرض ما في نفسها ،،،فهل هو الكذب الذي نهى عنه الإسلام ؟
منذ خلق الله البشرية ،والمبدع يطرح أفكاره وما يختلج الصدر من مشاعر لغرض تنوير العقول ،والرقي بها إلى أسمى المراتب ،،،،وكم ذا استمتعنا بقصص "كليلة ودمنة" ،و"الغول ،والأميرة" ،،،
فهل بعذ كل ذلك ،نحكم عليها بالتحريم ؟
نكون إذن بعقليتنا هذه قد سعينا لهدم صرح الإبداع ، وحكمنا على المخيَلة بالركون في قفص الواقع
،،،،،ولافائدة تُرجى بعد ذلك من القصص ،وماشابهها من محاصيل إبداعية.

هذا ما حضرني التو
وأرجو أنني وفَقتُ في ما نويتُ الوصول إليه ،والموضوع قابل للنقاش ولاريب

تحية طيبة وتقدير.







رد مع اقتباس
قديم 08-26-2015, 06:44 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
شاعر و أديب

الصورة الرمزية ياسر سالم
إحصائية العضو






ياسر سالم is on a distinguished road

ياسر سالم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

المباركة
تحية طيبة وبعد
أبعدت النجعة ورفعت بسط الكلام على عُمد المثال بما يشعر بحيدة عن تحرير لب المراد
أنا اكتب القصة ( اختلاقا ) بما تخدم المعنى النبيل وأدري أنني أبسطها على نحو ما ، و بما يخرج معناها في عين الملتقي عن تعاريف الكذب اصطلاحا ولغة وعرفا
غير أنني لا أُرِي عيني البتة مالم تره ، حذر الوعيد الشديد
وأرى أن ذلك لا ينبغي ، قولا واحدا
فقد جاءنا الخبر الصحيح بأن أفرى الفرى أن يُري الرجل عينيه مالم تر (*)
ولذلك كان إشفاقي عليك من طائلة العقاب ومغبة التحذير
ووأما غير ذلك فلا بأس من حكمة تتسع له مدارج الكلام والأمثال والقصة



-------------
(*)قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من أفرى الفرى أن يرى الرجل عينه في المنام ما لم تر) .
أخرجه أحمد (2/96) - ، والبخاري (7043) من طريق عبد الرحمن ابن عبد الله بن دينار- مولى ابن عمر- عن أبيه عن ابن عمر
[ السلسة الصحيحة : 3063]






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 08-26-2015, 07:55 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
شاعرة و أديبة

الصورة الرمزية مباركة بشيرأحمد
إحصائية العضو






مباركة بشيرأحمد is on a distinguished road

مباركة بشيرأحمد غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مباركة بشيرأحمد المنتدى : قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية
افتراضي رد: المجنونة / مباركة بشير أحمد

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم [ مشاهدة المشاركة ]
المباركة
تحية طيبة وبعد
أبعدت النجعة ورفعت بسط الكلام على عُمد المثال بما يشعر بحيدة عن تحرير لب المراد
أنا اكتب القصة ( اختلاقا ) بما تخدم المعنى النبيل وأدري أنني أبسطها على نحو ما ، و بما يخرج معناها في عين الملتقي عن تعاريف الكذب اصطلاحا ولغة وعرفا
غير أنني لا أُرِي عيني البتة مالم تره ، حذر الوعيد الشديد
وأرى أن ذلك لا ينبغي ، قولا واحدا
فقد جاءنا الخبر الصحيح بأن أفرى الفرى أن يُري الرجل عينيه مالم تر (*)
ولذلك كان إشفاقي عليك من طائلة العقاب ومغبة التحذير
ووأما غير ذلك فلا بأس من حكمة تتسع له مدارج الكلام والأمثال والقصة

-------------
(*)قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن من أفرى الفرى أن يرى الرجل عينه في المنام ما لم تر) .
أخرجه أحمد (2/96) - ، والبخاري (7043) من طريق عبد الرحمن ابن عبد الله بن دينار- مولى ابن عمر- عن أبيه عن ابن عمر
[ السلسة الصحيحة : 3063]

لايزال النت شغالا ،،،وباستطاعتي التوغل قليلا في عالم الكلم
عسى أميط اللثام عن بعض ما اختبأ خلف تعتيم
أفهم من قولك أيها الفاضل أنني قد أبعدتُ النجعة وشددت برحال المعني صوب مثال ،بعيدة مراميه عن
المبتغى ،،،،فليكن
ولستُ أدري كيف لها تُشيد قصصا إذا ما لم تتقمص شخصيات في الخيال ملونة
وأشكرك لخشيتك على المباركة من عواقب مالم تره عينها ،،،متتبعا بذلك ماجاء في الحديث الشريف عن رؤى العين ،المتلفع برداءات الكذب ،،،ولكن الحديث ، لايقصد المبدع ،الساعي إلى فائدة الناس ،
إذن فمن قال أن الثعلب قد نطق ،والنعجة قالت كيت وميت للذئب ،،،فقد كذب ،وحدَث بمالم تره عينه ،ولم ير له أثرا في الواقع أي على أرضية من الحق ثابتتة ،،،إنما تزييف في تزييف.
وأعتقد أني قد توسعتُ قدر المستطاع أعلاه ،في التفريق بين الكذب المُهلك ،والكذب أو فلنقل الإدعاء المحمود ،والذي ينجرَ خلفه سيل الفوائد للبشرية .
أما معنى الحديث عن رؤيا العين ،،،
فتفسيره كالآتي :
- عن واثلة بن الأسقع قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ مِن أعظم الفِرَى أن يدعي الرجل إلى غير أبيه، أو يُري عينه ما لم ترَ، أو يقول على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقل)) (1) .
قال العيني: (قوله: الفرى.. جمع: فرية وهي الكذب والبهت... قوله: أن يدَّعي الرجل، أي: أن ينتسب إلى غير أبيه. قوله: أو يُري عينه ما لم ترَ، حاصل المعنى: أن يدَّعي أن عينيه رأتا في المنام شيئًا وما رأتاه،... فإن قلت: إنَّ كذبه في المنام لا يزيد على كذبه في اليقظة، فلم زادت عقوبته؟ قلت: لأنَّ الرؤيا جزء من النبوة والنبوة، لا تكون إلا وحيًا، والكاذب في الرؤيا يدَّعي أنَّ الله أراه ما لم يره، وأعطاه جزءًا من النبوة، ولم يعطه، والكاذب على الله أعظم فرية ممن كذب على غيره. قوله: (أو يقول)... (أو تقَوَّل)... ومعناه: افترى. قوله: (ما لم يقل)... أي: ما لم يقل الرسول. وفي الحديث: تشديد الكذب في هذه الأمور الثلاثة) .


تحية طيبة وتقدير.






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 11
, , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ومضات قصصية / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج 21 04-30-2016 05:00 PM
مامعنى الغباء؟ / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد قناديل المقالة و الأخبار 8 02-10-2016 03:38 PM
قصص قصيرة جدا / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد قناديل القصة القصيرة جدا ق. ق. ج 28 10-30-2015 09:37 PM
الشحرور والعاصفة / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد قناديل القصة و الرواية و المسرحية 21 10-08-2015 05:24 PM
الشاعرة مباركة ،والمسابقة الكبرى / مباركة بشير أحمد مباركة بشيرأحمد قناديل الأدب الساخر و المقامات الأدبية 9 08-09-2015 07:52 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010