آخر 10 مشاركات
للشمس بنات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 9 - الوقت: 02:50 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          ::.. صَفْع .. وصَلاة ..:: (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 19 - الوقت: 02:46 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          هلوسات امرأة مازوشية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 48 - الوقت: 02:35 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          قصيدة " الشعر حياة " شعر دكتور / طارق عتريس أبوحطب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 41 - الوقت: 02:30 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          نصرنا أن نحب الحياة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 22 - الوقت: 02:26 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          " غَيْثٌ.." / لنُقط الحذف جدوى محسوسة.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 68 - الوقت: 02:24 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          سلامٌ عليك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 32 - الوقت: 02:19 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4973 - المشاهدات : 131471 - الوقت: 10:11 PM - التاريخ: 02-25-2020)           »          نبذة عن صحابي/ صحابية قدوة (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 79 - الوقت: 08:40 PM - التاريخ: 02-25-2020)           »          كانَ لا بُدّ لي (الكاتـب : - مشاركات : 15 - المشاهدات : 233 - الوقت: 08:07 PM - التاريخ: 02-25-2020)




قصة قصيرة: أول نبض.. بقلم:رشيد شرشاف

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 12-21-2015, 10:25 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب و ملحن

الصورة الرمزية رشيد شرشاف
إحصائية العضو







رشيد شرشاف is on a distinguished road

رشيد شرشاف غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي قصة قصيرة: أول نبض.. بقلم:رشيد شرشاف

قصة قصيرة: أول نبض.. بقلم:رشيد شرشاف

الحديقة تعج بالناس والطيور والزهور وطاولات المقهى وكؤوس الشاي والقهوة وعصائر الفواكه اللذيذة،عينا النادل تراقب المكان كصقر مدرب.
إخترت مكانا ظليلا تحت شجرة وارفة،أزحت المقعد إلى الخلف ودعوت فاطمة للجلوس.
توردت وجنتاها كشفق محمر وشكرتني بإيماءة من رأسها.
النسيم يداعب شعرها الأسود ويحمل رائحته الزكية إلى أنفي.
خَدَر يتسلل إلى أحاسيسي.أجلس بمواجهتها وأنظر إلى عينيها مباشرة .
ـ يوم جميل.
تبتسم:
ـ إنه جميل حقا.
أعتدل في جلستي،أحاول أن أكون مهذبا إلى أقصى الحدود.
لو شاهد أحد معارفي هذا اللقاء لنظرإلي غير مصدق.كيف لمن ينادي باحترام المرأة أن يجلس مع فتاة جميلة في المقهى في عز النهار؟أين ذهب الورع؟..
أنظر خلسة إلى ملابس فاطمة،أناقة في اللباس واحتشام ظاهر،يأتي النادل بابتسامته العريضة ،نطلب عصيرين باردين،أنتظر ذهابه،بركان عرق بارد ينفجر عيونا من مسام جلدي،شيئا فشيئا أتمالك أعصابي و تنتظم دقات قلبي.كيف لكومة عضلاتي أن ترتعش أمام هذا الكائن اللطيف؟أم أن قرار الزواج المصيري هو ما يربكني؟.
يقطع النادل حبل تفكيري،بيد مدربة يقدم العصير،أشكره، أرتشف رشفة صغيرة وأسألها عن أحوالها في دراستها الجامعية،تجيبني بحماس أنها متفوقة كعهدها دائما،أهنئها بصدق، وتتدفق الكلمات شلالا من فمي،أحدثها عن أيام دراستي، وعن علاقتي الوطيدة بأخيها محمد،عن أول مرة رأيتها فيها،وعن إستحساني لأخلاقها وسعة علمها.
سرور يضمنا كفراشات تحوم حول قنديل،تتداخل ذكرياتنا وتتقاطع فنضحك ملء أذنينا كطفلين صغيرين،الكلمات تطير مرفرفة من بين شفتيها وتستقر عذبة في أذني،يتوقف الكون والزمن للحظة ليشهدا غرق قلبي في بحر عينيها كشمس الغروب،لم أشعر بسعادة غامرة تتملكني كمثل هذا اليوم.
خططت لهذا اللقاء قبل أسبوع ،حدثت محمدا عن رغبتي بالزواج من أخته فاطمة،رحب بالفكرة،وتم التخطيط لكل شيء ،موعد اللقاء ومكانه ،حتى خاتم الخطوبة إشتريته ،فقط موافقة صغيرة من شفتيها وتنفتح أبواب السعادة.تحسست الخاتم في جيبي وتنهدت بحرارة،إبتسمت فاطمة فبادلتها الإبتسام،الكلمات في حلقي تأبى الخروج،شعرت كأنها تعلم كل شيء وأن زبائن المقهى ينظرون إلي من كل الجهات،الكل يعلم أمري وينتظر إفصاحي عن مكنون صدري.
خلف الصدر آمال تخشى الظهور والإنكسار.
أحسست بالعرق يتصبب من جبيني ويسري عبر جسدي كله،تمالكت نفسي وحاولت أن يخرج الصوت طبيعيا من فمي،إستأذنتها في الذهاب إلى المغسل لغسل يدي،كانت محاولة أخيرة لتبريد جسدي واستجماع قواي وتهيئي لما أنا مقدم عليه،عدلت ملابسي ورسمت إبتسامة عريضة على وجهي وعدت.
رأيتها من بعيد جالسة كأميرة أسطورية ،مبتسمة، سعيدة،إقتربت بخطوات حالمة ،خطوة مستقرة على الأرض،وخطوة سابحة فوق السحاب،إندهشت أن وجدتها تتحدث عبر الهاتف المحمول ،أنهت المكالمة غير مصدقة،قالت بحبور:
ـ تصور،لقد طلب أستاذي في الجامعة الزواج مني!!.
هنأتها من كل قلبي بالرغم ما ٱستبد بي من ألم ،من يومها وأفراحي بدر مكتمل تتقلص إلى هلال..







التوقيع

كن ابن من شئت واكتسب أدباً يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ فليس يغني الحسيب نسبته بلا لسانٍ له ولا أدب إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

آخر تعديل رشيد شرشاف يوم 12-23-2015 في 10:24 PM.
رد مع اقتباس
قديم 12-25-2015, 12:49 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية د.خالد دقروق
إحصائية العضو







د.خالد دقروق is on a distinguished road

د.خالد دقروق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: قصة قصيرة: أول نبض.. بقلم:رشيد شرشاف

الجرأة المناسبة في الوقت المناسب غاية في الأهمية
النبلاء الخجولون يخسرون في بعض الأحيان
تجسيد روائي للحظة من العمر بقلم أديب مرهف
دام لك اليراع
باقة ورد







رد مع اقتباس
قديم 12-25-2015, 11:39 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب و ملحن

الصورة الرمزية رشيد شرشاف
إحصائية العضو







رشيد شرشاف is on a distinguished road

رشيد شرشاف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : رشيد شرشاف المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: قصة قصيرة: أول نبض.. بقلم:رشيد شرشاف

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.خالد دقروق [ مشاهدة المشاركة ]
الجرأة المناسبة في الوقت المناسب غاية في الأهمية
النبلاء الخجولون يخسرون في بعض الأحيان
تجسيد روائي للحظة من العمر بقلم أديب مرهف
دام لك اليراع
باقة ورد

شكرا صديقي الدكتورخالد دقروق على الإستحسان،مودتي وتقديري..






التوقيع

كن ابن من شئت واكتسب أدباً يُغْنِيكَ مَحْمُودُهُ عَنِ النَّسَبِ فليس يغني الحسيب نسبته بلا لسانٍ له ولا أدب إن الفتى من يقول ها أنا ذا ليسَ الفَتَى مَنْ يقولُ كان أبي

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة قصيرة:رجل لفظته الدنيا..بقلم:رشيد شرشاف رشيد شرشاف قناديل القصة و الرواية و المسرحية 0 12-10-2015 03:36 PM
قصة قصيرة: ظلال الطفولة بقلم:رشيد شرشاف رشيد شرشاف قناديل القصة و الرواية و المسرحية 0 11-29-2015 11:44 PM
قصة قصيرة:لعنة زبيدة الشوافة... بقلم:رشيد شرشاف رشيد شرشاف قناديل القصة و الرواية و المسرحية 4 11-18-2015 09:52 AM
قصة قصيرة: تعديل.. بقلم:رشيد شرشاف رشيد شرشاف قناديل القصة و الرواية و المسرحية 2 11-12-2015 09:53 PM
المهندس بهلول.. بقلم:رشيد شرشاف رشيد شرشاف قناديل القصة و الرواية و المسرحية 8 11-01-2015 05:14 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010