آخر 10 مشاركات
زمن الـروح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 12 - الوقت: 02:56 AM - التاريخ: 09-15-2019)           »          عدسة شفافة . (الكاتـب : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 140 - الوقت: 01:46 AM - التاريخ: 09-15-2019)           »          قهوة بالنعناع / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12 - المشاهدات : 553 - الوقت: 09:49 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          أسامح ليس حبًا للأعادي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 33 - الوقت: 09:45 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          عناااق / عايده بدر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 25 - المشاهدات : 1574 - الوقت: 09:32 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          ،، قطـــ أحلام ـــــرات ،، (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 12795 - المشاهدات : 240788 - الوقت: 09:31 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 653 - المشاهدات : 41173 - الوقت: 07:57 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          تســــابيح (الكاتـب : - مشاركات : 128 - المشاهدات : 6317 - الوقت: 05:50 PM - التاريخ: 09-14-2019)           »          الأستاذ الشاعر الكبير ماجد وشاحي في ذمة الله (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 428 - الوقت: 09:26 PM - التاريخ: 09-13-2019)           »          جمعة حفظ مباركة من الجمعة للجمعة (الكاتـب : - مشاركات : 86 - المشاهدات : 5044 - الوقت: 10:10 AM - التاريخ: 09-13-2019)




همسات ما قبل الفراق

قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل


إضافة رد
قديم 02-24-2010, 06:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية عبور درويش
إحصائية العضو







عبور درويش is on a distinguished road

عبور درويش غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي همسات ما قبل الفراق



همسات ما قبل الفراق...

لك ما شئت بعدها
اُجبر نفسك على النسيان
وإن لم تستطع ....
عانق وسادتي
و اْغفُ تحت مطر الذكريات
...
سأبقى هناك خلف الضباب
اتركني هناك وتابع
اركل صخور القهر
وتابع
...
كن قوياً ...
كن قوياً لأجلي...
تعلم أنني لا أحتمل رؤية الحزن في عينيك
كن قوياً ...
لأجل أطفالي...
ألا يكفيهم أنني ألبستهم ثوب اليتم دون اعتذار
عانقهم ولا تنس أن تغطيهم ليلاًً
لقد اعتادوا أن ينادوني
كلما سقط الغطاء المخملي عن السرير
كانوا ينادونني مرات ومرات كل ليلة
مع الوقت سيعتادون على مناداتك
وربما يسقطون أغطيتهم المخملية قصداً...
حتى تأتي إليهم...
غطهم وقبّلهم...
وداعب شعرهم المسترسل على الوسادة
حتى يثقل النوم أجفانهم
...
لك ما شئت بعدي
احرق ثيابي إن أردت
أو ضعها على باب مسجدِ
أو احتفظ بها لطفلتي...
ربما...
ستحب أن تلبس رائحة أمها يوما ما
...
لك ما شئت أن تفعل..
بصوري ..
وخاتم الزواج..
وبطاقة هويتي...
لك ما شئت أن تفعل بكل أغراضي
إلا..إلا..إلا
كتاباتي....
أرجوك ....
لملم صفحاتي المتناثرة
فوق طاولتي....
واحتفظ بها
ربما ستمتد لها يد القدر
وتداعبها خيوط الشمس
...
وإن شدك إلي حنين
قلّب بعض صفحاتي
فهي ما كنت أنا بكل حالاتي
ستجد خواطر أيامي الماضية
ومخططات لأحلام غدي...
...
يا من حملتني فوق أجنحة السعادة
سامحني....
سامحني إن تركتك تحضر قهوتك الصباحية بنفسك
و إن عدتَ متأخراًَ ولم تجدني بانتظارك
سامحني...
إن سعلتَ ليلة ولم آتيك بكوبٍ من الشاي والليمون...
حبيبي.....
سأغمض عيني وأتكئ على لمساتك
دعني أغفو على ساعدك للمرة الأبدية
سأترك لك وسادتي...
دون أنا...
...
وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك .
فَتِّتْ وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاءً.... لا بد منه بعد الفراق








رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 07:35 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الخاطرة

الصورة الرمزية رجب قرنفل
إحصائية العضو







رجب قرنفل is on a distinguished road

رجب قرنفل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

السلام عليكم

مرور بالمصادفة .. قراءة أولى

لي عودة ثانية إن شاء الله

مودتي / رجب







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 11:47 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية هيام مصطفى قبلان
إحصائية العضو







هيام مصطفى قبلان is on a distinguished road

هيام مصطفى قبلان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق


ما هذا الحزن يا صديقتي عبور ؟؟ هل تحضّرين أكفان الغد ، ( همسات قبل الفراق ) ؟
وكم من الدمع ستتركين فوق الوسادات وكم من الألم الذي لن ينتهي ، وكم من رائحة ستنهض لتبحث فيها طفلتك عن رائحة الأمومة ، وكم من الاعتذار تحمل رسالتك وكم من الوصايا ؟
العزيزة عبور : مطر الذكريات سيتوقف ، لأن الحياة ستستمر بحلوها ومرّها ، برياحها العاتية وبموج بحرها ، بزيتون الجليل وبصنوبر الكرمل ، سيتابع المارون رحلاتهم ، هل تعتقدين أنهم سيعودون محمّلين بسلال الحلم ، والنصر ، والأمل ؟ هل تعتقدين أن محطة القطار ستخلو من الركّاب ، هل تعتقدين أن المقابر سترقص فرحا لعناق الفرسان ، يا أخت الجرح والهم ، همّ الأنى ( الهم النسائي) نترك خيوط الشمس ونثقل عليهم بالوصايا ، انه الخيط الرفيع الذي يصل ما بين اللقاء والفراق ،،:



وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك
فتفت وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاء....
لا بد منه بعد الفراق


والله ، أنه ليعتصرني الألم ويحتويني الصمت ، وأعانق ظل المساء ، وأرقد قبل النهاية بسلام لأن هناك سيكون اللقاء بعد الفراق ..!
عزيزتي عبور ، رسالة خاصة جدا ، بكل مرارة الأنثى / الأم الراحلة قبل الفراق ،، أتمنى أن كل شيء بخير ،، رسمت على الورق ما ستتركينه ذات يوم لكنك تستعجلين الرحيل فهل مللت الأماكن ، لتهيئي وصية الأمومة باقتراب عيد الأم صديقتي ..؟
كوني بخير وأنتظرك بشوق كطفلة مدللة تشمّ رائحة أمّها ..وبرسالة لا تعرف همسات الفراق .
مودتي / هيام







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 02-26-2010, 09:29 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية عبور درويش
إحصائية العضو







عبور درويش is on a distinguished road

عبور درويش غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيام مصطفى قبلان [ مشاهدة المشاركة ]

ما هذا الحزن يا صديقتي عبور ؟؟ هل تحضّرين أكفان الغد ، ( همسات قبل الفراق ) ؟
وكم من الدمع ستتركين فوق الوسادات وكم من الألم الذي لن ينتهي ، وكم من رائحة ستنهض لتبحث فيها طفلتك عن رائحة الأمومة ، وكم من الاعتذار تحمل رسالتك وكم من الوصايا ؟
العزيزة عبور : مطر الذكريات سيتوقف ، لأن الحياة ستستمر بحلوها ومرّها ، برياحها العاتية وبموج بحرها ، بزيتون الجليل وبصنوبر الكرمل ، سيتابع المارون رحلاتهم ، هل تعتقدين أنهم سيعودون محمّلين بسلال الحلم ، والنصر ، والأمل ؟ هل تعتقدين أن محطة القطار ستخلو من الركّاب ، هل تعتقدين أن المقابر سترقص فرحا لعناق الفرسان ، يا أخت الجرح والهم ، همّ الأنى ( الهم النسائي) نترك خيوط الشمس ونثقل عليهم بالوصايا ، انه الخيط الرفيع الذي يصل ما بين اللقاء والفراق ،،:



وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك
فتفت وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاء....
لا بد منه بعد الفراق


والله ، أنه ليعتصرني الألم ويحتويني الصمت ، وأعانق ظل المساء ، وأرقد قبل النهاية بسلام لأن هناك سيكون اللقاء بعد الفراق ..!
عزيزتي عبور ، رسالة خاصة جدا ، بكل مرارة الأنثى / الأم الراحلة قبل الفراق ،، أتمنى أن كل شيء بخير ،، رسمت على الورق ما ستتركينه ذات يوم لكنك تستعجلين الرحيل فهل مللت الأماكن ، لتهيئي وصية الأمومة باقتراب عيد الأم صديقتي ..؟
كوني بخير وأنتظرك بشوق كطفلة مدللة تشمّ رائحة أمّها ..وبرسالة لا تعرف همسات الفراق .
مودتي / هيام




غاليتي هيام

...
صديقتي الطيبة ...لم ولن أشغل نفسي بتحضير أكفان الغد
لقد حضرتها ملائكة السماء ساعة الولادة ووضعوها بين طيات الأيام لحين موعد سيأتي آجلا أم عاجلا...وكلنا نقف بمحطات الانتظار شئنا أم أبينا...
نقف تحت ظلال الزيتون والصنوبر نلوح بمناديل مطرزة بخيوط الأمل...ننتظر من يأتينا يحمل رايات النصر...
عزيزتي هيام يا من تشاركينني هم الأمومة...وهم الأرض وهم الانتظار ...
إنها مآسي أيامنا الحاضرة تتعانق وترسبات من الآهات المخزونة في القلب ...
رغم أنني وبكل صدق انعم بالصحة والخير والسعادة والفرح وراحة البال والحمد لله لا تفوتني ساعة دون شكر رب العالمين على نعمه وأفضاله التي لا تعد ولا تحصى وأتمناها لكل حبيب وقريب...
أشعر أنني ممتلئة بأوجاع البشر فما أجد طريقا لتفريغ شحنات الألم إلا برميها فوق الصفحات..
أحاكي نفسي والآخرين...أعاتب وأتساءل وأتمنى واحلم ...
ولكن كعادتي بصمت كتابي..
صديقتي ...صديقة الحرف والإحساس...أجيبك وتنهيدة تسبقني وكأنها تفتح أبواب صدر أوصدته الخيبات مما نراه ونعيشه في مجتمعنا ..
ربما جاءت حروفي موحية أنها رسالة خاصة جدا جدا
ولكنني للحظة تخيلت هؤلاء النساء اللواتي قتلن في الآونة الأخيرة دون ذنب يذكر..لو أنهن عرفن أنه اليوم الأخير أو الساعة الأخيرة...يا ترى أي همسات كانت ستكون همساتهن الأخيرة....وبأي حروف كن سيطرزن مناديل الوداع....
رسمت على الورق ما كانت ستتركه أي أم لو عرفت أنها ستخرج ولن تعود أو ستذهب لعملها دون رجعة أو ستجبر على لفظ أنفاسها الأخيرة قبل أن تحضر غذاء أطفالها....
نعم كتبت بمرارة الأنثى الأم المودعة في أصعب لحظات ما قبل الفراق ....
يا من تتعطرين بأنفاس الوطن ...يا جارتي الطيبة
أنا لا أستعجل الرحيل ومن يحب لا يمل الأماكن المعبقة برائحة الأحباب وبأصواتهم الحنونة وهمساتهم الناعمة
دمت بخير وسعادة وحب وبسمات وراحة بال...
أحبك وأتوق لمصافحة أناملك التي تنسج لنا خيوطا من حرير روحك وقلبك....
كل لحظة مغيب وشروق وأنت بألف صحة وعافية
مودتي وأكثر
عبور






رد مع اقتباس
قديم 02-28-2010, 03:27 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي و رئيس لجنة الخاطرة

الصورة الرمزية رجب قرنفل
إحصائية العضو







رجب قرنفل is on a distinguished road

رجب قرنفل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

الأديبـة الراقيـة
الأسـتاذة
( عبـور درويـش )

***
سلام من الله عليك .. وسلال من زهور المودة إليـك

قرأت همساتك الأدبية ( همسات ما قبل الفراق ) همسة همسة فزادتـني بـك
إعجاباً على إعجاب , وكل همسة فيها تثبت وتؤكد لي مرة أخرى على حرفية
كتابية رفيعة المستوى , قل نظيرها عند الكثير من ذوي الأقلام .

وإذا ماتوقفنا قليلاً في محراب هذا النص , لوجدناه رائعاً جداً جداً في مبنـاه , ومؤثراً جداً جداً في معناه .. وهنا اسمحي لي بهذا السؤال إذا كان يحق لي
أن أسأل :

ما الذي حملك يا أستاذة عبـور على كتابة مثل هذا النص المؤثر , الذي لم استطع فهمه , أو فهم الحاجة الأدبية إليه :

ـــ
وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك
فتفت وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاء....
لا بد منه بعد الفراق
ـــ

صباحك سوسن .. ومساؤك ياسمين
دمــــت بخــــير
لـ المـودة ـك
رجب







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2012, 10:02 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية عبور درويش
إحصائية العضو







عبور درويش is on a distinguished road

عبور درويش غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رجب قرنفل [ مشاهدة المشاركة ]
الأديبـة الراقيـة
الأسـتاذة
( عبـور درويـش )

***
سلام من الله عليك .. وسلال من زهور المودة إليـك

قرأت همساتك الأدبية ( همسات ما قبل الفراق ) همسة همسة فزادتـني بـك
إعجاباً على إعجاب , وكل همسة فيها تثبت وتؤكد لي مرة أخرى على حرفية
كتابية رفيعة المستوى , قل نظيرها عند الكثير من ذوي الأقلام .

وإذا ماتوقفنا قليلاً في محراب هذا النص , لوجدناه رائعاً جداً جداً في مبنـاه , ومؤثراً جداً جداً في معناه .. وهنا اسمحي لي بهذا السؤال إذا كان يحق لي
أن أسأل :

ما الذي حملك يا أستاذة عبـور على كتابة مثل هذا النص المؤثر , الذي لم استطع فهمه , أو فهم الحاجة الأدبية إليه :

ـــ
وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك
فتفت وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاء....
لا بد منه بعد الفراق
ـــ

صباحك سوسن .. ومساؤك ياسمين
دمــــت بخــــير
لـ المـودة ـك
رجب


الفاضل استاذنا الوارف الكريم
رجب قرنفل

كل ما في جعبة الأبجدية من تعابير شكر وامتنان لا تكفيني اليوم للتعبير عن مكنونات نفسي من امتنان لحضرتك ....فدوما تتكرم على نصوصي المتواضعة بإطراءات عذبة جميلة قيمةالمعنى والمبنى فأجدني عاجزة عن الرد بما يليق بألق حضورك
جزاك الله خيرات الدنيا والآخرة ومتعك بالصحة والعافية والعمر المديد
بالنسبة لتساؤلك ايها السامق
ما الذي حملك يا أستاذة عبـور على كتابة مثل هذا النص المؤثر , الذي لم استطع فهمه , أو فهم الحاجة الأدبية إليه؟؟؟؟؟؟

فاسمح لي بإرفاق ردي المتواضع على تساؤل الفاضلة أستاذتنا هيام قبلان أتمنى أن تجد الإجابة الوافية لأنني أرى هذا التساؤل في عيون كل من حولي ممن قرأوا هذه المتواضعة...



ما هذا الحزن يا صديقتي عبور ؟؟ هل تحضّرين أكفان الغد ، ( همسات قبل الفراق ) ؟
وكم من الدمع ستتركين فوق الوسادات وكم من الألم الذي لن ينتهي ، وكم من رائحة ستنهض لتبحث فيها طفلتك عن رائحة الأمومة ، وكم من الاعتذار تحمل رسالتك وكم من الوصايا ؟
العزيزة عبور : مطر الذكريات سيتوقف ، لأن الحياة ستستمر بحلوها ومرّها ، برياحها العاتية وبموج بحرها ، بزيتون الجليل وبصنوبر الكرمل ، سيتابع المارون رحلاتهم ، هل تعتقدين أنهم سيعودون محمّلين بسلال الحلم ، والنصر ، والأمل ؟ هل تعتقدين أن محطة القطار ستخلو من الركّاب ، هل تعتقدين أن المقابر سترقص فرحا لعناق الفرسان ، يا أخت الجرح والهم ، همّ الأنى ( الهم النسائي) نترك خيوط الشمس ونثقل عليهم بالوصايا ، انه الخيط الرفيع الذي يصل ما بين اللقاء والفراق ،،:


وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
تكفيني باقة حبق ...
تعطرت بطهر أنفاسك
فتفت وريقاتها فوقي...
أو ازرعها على يميني
سأرقد بسلام هناك...
أنتظر لقاء....
لا بد منه بعد الفراق

والله ، أنه ليعتصرني الألم ويحتويني الصمت ، وأعانق ظل المساء ، وأرقد قبل النهاية بسلام لأن هناك سيكون اللقاء بعد الفراق ..!
عزيزتي عبور ، رسالة خاصة جدا ، بكل مرارة الأنثى / الأم الراحلة قبل الفراق ،، أتمنى أن كل شيء بخير ،، رسمت على الورق ما ستتركينه ذات يوم لكنك تستعجلين الرحيل فهل مللت الأماكن ، لتهيئي وصية الأمومة باقتراب عيد الأم صديقتي ..؟
كوني بخير وأنتظرك بشوق كطفلة مدللة تشمّ رائحة أمّها ..وبرسالة لا تعرف همسات الفراق .
مودتي / هيام



غاليتي هيام

...
صديقتي الطيبة ...لم ولن أشغل نفسي بتحضير أكفان الغد
لقد حضرتها ملائكة السماء ساعة الولادة ووضعوها بين طيات الأيام لحين موعد سيأتي آجلا أم عاجلا...وكلنا نقف بمحطات الانتظار شئنا أم أبينا...
نقف تحت ظلال الزيتون والصنوبر نلوح بمناديل مطرزة بخيوط الأمل...ننتظر من يأتينا يحمل رايات النصر...
عزيزتي هيام يا من تشاركينني هم الأمومة...وهم الأرض وهم الانتظار ...
إنها مآسي أيامنا الحاضرة تتعانق وترسبات من الآهات المخزونة في القلب ...
رغم أنني وبكل صدق انعم بالصحة والخير والسعادة والفرح وراحة البال والحمد لله لا تفوتني ساعة دون شكر رب العالمين على نعمه وأفضاله التي لا تعد ولا تحصى وأتمناها لكل حبيب وقريب...
أشعر أنني ممتلئة بأوجاع البشر فما أجد طريقا لتفريغ شحنات الألم إلا برميها فوق الصفحات..
أحاكي نفسي والآخرين...أعاتب وأتساءل وأتمنى واحلم ...
ولكن كعادتي بصمت كتابي..
صديقتي ...صديقة الحرف والإحساس...أجيبك وتنهيدة تسبقني وكأنها تفتح أبواب صدر أوصدته الخيبات مما نراه ونعيشه في مجتمعنا ..
ربما جاءت حروفي موحية أنها رسالة خاصة جدا جدا
ولكنني للحظة تخيلت هؤلاء النساء اللواتي قتلن في الآونة الأخيرة دون ذنب يذكر..لو أنهن عرفن أنه اليوم الأخير أو الساعة الأخيرة...يا ترى أي همسات كانت ستكون همساتهن الأخيرة....وبأي حروف كن سيطرزن مناديل الوداع....
رسمت على الورق ما كانت ستتركه أي أم لو عرفت أنها ستخرج ولن تعود أو ستذهب لعملها دون رجعة أو ستجبر على لفظ أنفاسها الأخيرة قبل أن تحضر غذاء أطفالها....
نعم كتبت بمرارة الأنثى الأم المودعة في أصعب لحظات ما قبل الفراق ....
يا من تتعطرين بأنفاس الوطن ...يا جارتي الطيبة
أنا لا أستعجل الرحيل ومن يحب لا يمل الأماكن المعبقة برائحة الأحباب وبأصواتهم الحنونة وهمساتهم الناعمة
دمت بخير وسعادة وحب وبسمات وراحة بال...
أحبك وأتوق لمصافحة أناملك التي تنسج لنا خيوطا من حرير روحك وقلبك....
كل لحظة مغيب وشروق وأنت بألف صحة وعافية
مودتي وأكثر
عبور




أستاذي النبيل طيب القلب والنفس
رجـــــــــــــــــــب قرنفــــــــــــــــــــل
أنا لا اخفي عليك إن هذا النص هو الاقرب الى قلبي وروحي من كل ما تناثر من خزائن الروح خلال فصول العمر الكتابي...صدقني كتب بمداد القلم وحبيسات المقل ....
رغم أنه لم يلاق تجاوبا بحجم الحرقة التي شعرت بها حين عبرت عن شجن الأم ال تخشى الرحيل خوفا على فلذات كبدها ورفيق عمرها أكثر من خشيتها على نفسها ...

أعذر أطالتي في الرد على حضرتك
وإنني أشكرك بكل ما تحمله الكلمة من صدق وبهاء ونقاء
كما روحك ايها الأب الفاضل


احييك وأقدر شخصكم الكريم


عبور درويش
بنت البروة






رد مع اقتباس
قديم 05-07-2012, 10:25 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مستشار العلاقات العامة

الصورة الرمزية طارق مرسي
إحصائية العضو






طارق مرسي is on a distinguished road

طارق مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

إن هذا النص لأكبر دليل على حبك لأسرتك أولادك ،، زوجكِ
أبقاك الله فيهم و فينا الفاضلة // عبور درويش
فهكذا القدر فلا تعلم النفس بأي أرض تموت ولا ماذا ستكسب غدا
و الوصية واجبة ،،،،
دمت فينا نجما مشعاً يرسم الأمل ...
وكفاية علينا هذا النص ....
أبكانا حقاً "
فى جزءه الأخير
--------------
وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
----------------
مودتي تغشاك كوني بخير







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 05-07-2012, 10:34 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديبة

الصورة الرمزية عبور درويش
إحصائية العضو







عبور درويش is on a distinguished road

عبور درويش غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبور درويش المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: همسات ما قبل الفراق

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طارق مرسي [ مشاهدة المشاركة ]
إن هذا النص لأكبر دليل على حبك لأسرتك أولادك ،، زوجكِ
أبقاك الله فيهم و فينا الفاضلة // عبور درويش
فهكذا القدر فلا تعلم النفس بأي أرض تموت ولا ماذا ستكسب غدا
و الوصية واجبة ،،،،
دمت فينا نجما مشعاً يرسم الأمل ...
وكفاية علينا هذا النص ....
أبكانا حقاً "
فى جزءه الأخير
--------------
وإن زرتَ قبري صباح عيد...
لا تبك أرجوك...
مرر يدك الدافئة فوق شاهدتي...
وأقرأ الفاتحة...
وما تيسر من كتاب الرحمن
----------------
مودتي تغشاك كوني بخير


اديبنا الوارف
طارق مرسي
أسعد الله صباحك وكلل نهارك بالصحة والعافية وراحة البال
شرف لي هو حضورك البهي وإطلالتك القيمة التي أسعدت الروح والخافق
سيدي الكريم
لا أبكاك المولى ولا فارقت البسمات محياك
دمت محاطا بالأحبة ودامت لك الحياة مغردة بالأمل والمسرة...

لك شكري وامتناني وباقة سنابل من تراب الجليل
عبور درويش






رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 15
, , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألم الفراق حسين راجحي قناديل بوح الخاطرة 7 10-06-2014 12:16 PM
قبل الفراق ! سلوى محمد قناديل القصة و الرواية و المسرحية 5 03-15-2013 09:29 PM
آن الفراق.!!! محمد الزينو السلوم قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 14 04-04-2012 06:08 PM
ريح الفراق يونس محمود يوسف قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 22 03-21-2011 01:10 PM
بعد الفراق عمرو عبد العزيز قناديل بوح الخاطرة 6 01-08-2011 03:39 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010