آخر 10 مشاركات
صلاة عليه وسلام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 82 - المشاهدات : 3514 - الوقت: 07:02 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          تســــابيح (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 20 - المشاهدات : 96 - الوقت: 06:57 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير} (الكاتـب : - مشاركات : 99 - المشاهدات : 2035 - الوقت: 06:31 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          يد واحدة (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 41 - الوقت: 03:08 AM - التاريخ: 04-23-2018)           »          عين زبيدة :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 54 - الوقت: 11:58 PM - التاريخ: 04-22-2018)           »          قِراءاتٌ عَنْكَبُوْتِيَّة (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 16 - الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 04-22-2018)           »          في ذكرى الاسراء والمعراج (الكاتـب : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 127 - الوقت: 09:57 PM - التاريخ: 04-22-2018)           »          هتلر\ بروزنزية آذار 2018 (الكاتـب : - مشاركات : 34 - المشاهدات : 1705 - الوقت: 09:46 PM - التاريخ: 04-22-2018)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4811 - المشاهدات : 101084 - الوقت: 07:33 PM - التاريخ: 04-22-2018)           »          طرائف غريبة من هنا وهناك (الكاتـب : - مشاركات : 25 - المشاهدات : 285 - الوقت: 06:21 PM - التاريخ: 04-22-2018)


العودة   ::منتديات قناديل الفكر والادب :: > امتداد ضوء القناديل > قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل


عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل


موضوع مغلق
قديم 08-16-2013, 04:18 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

،،،

أبي العظيم فضيلة الشيخ العلامة يوسف القرضاوى ...
عرفتُكَ عالمًا جليلا وفقيهًا موسوعيًا متبحرا، تعرف أسرار الشريعة، وتقف عند مقاصدها، وتبحر في تراثها، ونحن اليوم في لحظات فاصلة في تاريخ مصر، مصر التي تحبُّها وتعتز بها، حتى إنك حين عنونت لمذكراتك اخترت لها عنوان "ابن القرية والكُتـَّــاب"، وأنا اليوم أخاطب فيك هذا المصري الذي ولد في القرية، وتربى في الكتّاب .
يا أبي الجليل العظيم ... أنا تلميذك قبل أن أكون ابنك، ويبدو لي ولكثير من مريديك وتلامذتك أن اللحظة الراهنة بتعقيدها وارتباكاتها جديدة ومختلفة تماما عن تجربة جيلكم كله، ذلك الجيل الذي لم يعرف الثورات الشعبية الحقيقية، ولم يقترب من إرادة الشعوب وأفكار الشباب المتجاوزة، ولعل هذا هو السبب في أن يجري على قلمك ما لم أتعلمه أو أتربى عليه يوما من فضيلتكم .
أبي الغالي الذي تشهد كل قطرة دم تجري في عروقي بعلمه وفضله، لقد أصدرت أمس فتوى بضرورة تأييد الرئيس المقال (بحق) محمد مرسي .. جاء فيها نصا :
"إن المصريين عاشوا ثلاثين سنة - إن لم نقل ستين سنة - محرومين من انتخاب رئيس لهم، يسلمون له حكمهم باختيارهم، حتى هيأ الله لهم، لأول مرة رئيساً اختاروه بأنفسهم وبمحض إرادتهم، وهو الرئيس محمد مرسي، وقد أعطوه مواثيقهم وعهودهم على السمع والطاعة في العسر واليسر، وفيما أحبوا وما كرهوا، وسلمت له كل الفئات من مدنيين وعسكريين، وحكام ومحكومين، ومنهم الفريق أول عبد الفتاح السيسي الذي كان وزير الدفاع والإنتاج الحربي في وزارة هشام قنديل، وقد أقسم وبايع أمام أعيننا على السمع والطاعة، للرئيس مرسي، واستمر في ذلك السمع والطاعة، حتى رأيناه تغير فجأة، ونقل نفسه من مجرد وزير إلى صاحب سلطه عليا، علل بها أن يعزل رئيسه الشرعي، ونقض بيعته له، وانضم إلى طرف من المواطنين، ضد الطرف الآخر، بزعم انه مع الطرف الأكثر عددا."
أبي الكريم ... إن المقارنة بين مرسي ومبارك غير مقبولة، وهذه رؤية جيلنا التي ربما لا يراها من قبلنا .
يا سيدي ... جيلنا لم يصبر على الاستبداد ستين أو ثلاثين عاما كما تقول، بل هو جيلكم الذي فعل ذلك باسم الصبر، أما نحن فجيل تعلم أن لا يسمح لبذرة الاستبداد بالاستقرار في الأرض، وقرر أن يقتلعها من عامها الأول قبل أن تنمو، فهي شجرة خبيثة لا بد أن تجتث من فوق الأرض .
ولو أن مرسي قد ارتكب واحدا في المئة مما ارتكبه سابقوه، فما كان لنا أن نسكت عليه، وهذا حقنا، ولن نقع في فخ المقارنة بستين عاما مضت، لأننا إذا انجرفنا لهذا الفخ فلن نخرج من الماضي أبدا .
لقد تعلمت منكم أن المسلمين عند شروطهم، ألست القائل : "إن الإمام إذا التزم بالنزول على رأي الأغلبية وبويع على هذا الأساس، فإنه يلزمه شرعا ما التزم به، ولا يجوز له بعد أن يتولى السلطة أن يضرب بهذا العهد والالتزام عرض الحائط، ويقول إن رأيي في الشورى إنها معلمة وليست ملزمة، فليكن رأيه ما يكون، ولكنه إذا اختاره أهل الحل والعقد على شرط وبايعوه عليه فلا يسعه إلا أن ينفذه ولا يخرج عنه، فالمسلمون عند شروطهم، والوفاء بالعهد فريضة، وهو من أخلاق المؤمنين" .
"ومن هنا – والكلام ما زال لكم – نرى أن أي جماعة من الناس – وإن كانوا مختلفين في إلزامية الشورى – يستطيعون أن يلزموا ولي الأمر بذلك إذا نصوا في عقد اختياره أو بيعته على الالتزام بالشورى ونتائجها، والأخذ برأي الأغلبية مطلقة أو مقيدة، فهنا يرتفع الخلاف" ؟ السياسة الشرعية في ضوء نصوص الشريعة ومقاصدها (ص116، ط مكتبة وهبة) .
يا أبي الكريم العظيم ...
لقد عاهدنا الرجل ووعدنا بالتوافق على الدستور، ولم يف، وبالتوافق على الوزارة، ولم يف، وبالمشاركة لا المغالبة في حكم البلاد، ولم يف، وبأن يكون رئيسا لكل المصريين، ولم يف، وأهم من كل ذلك أننا عاهدناه على أن يكون رئيس مصر الثورة، ثم رأيناه في عيد الثورة يقول لجهاز الشرطة – الذي عاهدنا على تطهيره ولم يف أيضا – يقول لهم : "أنتم في القلب من ثورة يناير!!!"، فبأي عهود الله تريدنا أن نبقي عليه ؟
لقد تصالح مع الدولة العميقة، ومع الفلول، ومع رجال أعمال مبارك، ومع كل الشرور الكامنة من العهود البائدة، بل حاول أن يوظفها لحسابه، وأن يستميلها لجماعته، وأعان الظالمين على ظلمهم فسلطهم الله عليه .
لقد حفظت منك كلمة لا أنساها ما حييت يا أبي وأستاذي، كلمة من جوامع الكلم، كلمة صارت لي ميثاقا ونبراسا في فهم الإسلام، وفي فهم السياسة الشرعية، لقد قلت لي ولكل جيلنا : "الحرية قبل الشريعة" !
بهذه الكلمة كنتُ وما زلتُ من الثائرين الذين يطالبون بالحرية للناس جميعا، بهذه الكلمة كنت في الميدان يوم الخامس والعشرين من يناير، ويوم الثلاثين من يونيو أيضا، ولم أشغل نفسي بالمطالبة بإقامة شرع الله، ولم أر أن من حقي فرض الشريعة على أحد، بل شغلت نفسي بتحريض الناس أن يكونوا أحرارا، فالحرية والشريعة عندي سواء، وهل خلق الله الناس إلا ليكونوا أحرارا !
لقد ناشدتَ أبي العظيم في فتواك الفريق السيسي وكل الأحزاب والقوى السياسية وكل طلاب الحرية والكرامة والعدل، أن يقفوا وقفة رجل واحد، لنصرة الحق، وإعادة الرئيس مرسي إلى مكانه، ومداومة نصحه، ووضع الخطط المعالجة، والبرامج العملية .." فماذا لو أخبرتك يا مولاي أنهم طالما فعلوا ذلك طوال عام كامل ولم يستجب الرجل؟
ماذا لو أخبرتك يا أستاذي أن من مستشاريه الذين اختارهم بنفسه من نثق بعلمه ودينه وإخلاصه ووطنيته ومع هذا تركوه جميعا بعد أن اكتشفوا حقيقة أنهم ليسوا أكثر من ديكور ديمقراطي لاستبداد جديد، فلم يكن الرجل يسمع لأحد سوى جماعته ومرشده الذين لم يكونوا له يوما ناصحين أمناء ولا بطانة خير، وإنما أعانوه على ما لم يُصلح في مصر دينا ولا دنيا، ودفعوه إلى مواجهة الشعب بالجماعة لتبرير وتمرير قراراته المنفردة، مما أدى إلى دم كثير، وفتنة في الأرض، وما على هذا بايعه المصريون والثوار .
ماذا لو أخبرتك يا سيدي وتاج رأسي أنني قد فعلت ذلك بنفسي فما كان من الرئيس وأهله وعشيرته إلا أن صعروا لنا الخدود !
لقد جلسنا مع كل الأطراف في أوقات صعبة، ولم يكن أحد يشكك في شرعية الرئيس، وكان من الممكن لم الشمل بتنازلات بسيطة، ولكن – وللأسف – لم نر رجال دولة على قدر المسؤولية، بل رأينا مجموعة من الطامعين في الاستحواذ مهما كان الثمن .
لقد كنا نتمنى جميعا لو أكمل الرئيس مدته، وأن تنجح أول تجربة لرئيس مدني منتخب، ولكنه أصر على إسقاط شرعيته بنفسه، وذلك بانقياده لمن يحركه، وبتبعيته لمن لا شرعية لهم ولا بيعة ولا ميثاق، ثم هم الآن يبتزون أتباعهم ورموزهم عاطفيا لكي يقعوا في هذا الشرك بدعوى حماية الشرعية والشريعة !
إن حقيقة ما حدث في مصر خلال العام الماضي أن الإخوان المسلمين قد تعاملوا مع رئاسة الجمهورية على أنها شعبة من شعب الجماعة، ونحن ندفع وسندفع ثمن ذلك جميعا دما وأحقادا بين أبناء الوطن الواحد !
إن كل كلمة كتبتها يا سيدي وأستاذي أحترمها، وأعلم حسن نواياك فيها، ولكن تحفظي أنها لم تكن رأيا سياسيا يحتمل الصواب والخطأ، رأيا يكتبه "المواطن" يوسف القرضاوي ابن القرية والكتّاب، بل كانت فتوى شرعية يفتي بها إمام الوسطية "الشيخ" يوسف القرضاوي، وهو ما أذهلني وأربكني وآلمني .
لقد آن لهذه الأمة أن تخوض الصعب، وأن ترسم الحدود بين ما هو ديني، وما هو سياسي، لكي نعرف متى يتحدث الفقهاء، ومتى يتحدث السياسيون !
ختاما: أنا أكثر واحد في هذه الدنيا يعلم أنك لا تبيع دينك بدنياك، وأنك أحرص على الحق والعدل من حرصك على المذهب والأيديولوجيا، وأن تفاصيل الحدث وملابساته كثيرة ومربكة، وأنت لديك شواغلك العلمية الكبيرة .
أعلم يا أبي أن فتواك ما جاءت إلا دفاعا عما رأيته حق المصريين في أن يختاروا بإرادتهم الحرة من يمثلهم دون العودة ثانيا لتسلط العسكر – وهو ما لن نسمح بحدوثه أبدا – ، وهذا التعليق مني رد لأفضالك عليّ، وعرفان بجميل علمك الذي أودعته فيّ .
صدقني يا أبي الكريم الحليم لو طبقنا ما كتبته في كتبك عن الأمة والدولة، وعن فقه الأولويات، وفقه الواقع، وفقه المقاصد، وعن الحرية التي هي قبل الشريعة كما علمتنا، لكنت أول الداعين للثورة على من ظلم، وخان العهود والمواثيق، وأفشى أسرار الدولة، وزج بمخالفيه في السجن بتهمة إهانته، ولم يترك لهم من الحرية إلا ما كان يتركه لهم مبارك : قولوا ما شئتم وسأفعل ما أريد .
أبي العظيم ... في ميدان رابعة العدوية الآن مئات الآلاف من الشباب المخلص الطاهر، وهم طاقة وطنية جبارة، سيضعها بعض أصحاب المصالح وتجار الدم في معركة لا ناقة لهم فيها ولا جمل، فلا هي معركة وطنية، ولا هي معركة إسلامية، ولا هي معركة ضد عدو، ولا هي معركة يرجى فيها نصر، وكل من يدخلها مهزوم، إنهم ملايين المخلصين الذي سيلقى بهم في الجحيم ثمنا لأطماع ثلة من الناس في مزيد من السلطة والنفوذ، وما أحوجنا لكلمة حق عاقلة تحقن تلك الدماء الزكية التي ستراق هدرا .
إن الإرادة الشعبية التي تحركت في الثلاثين من يونيو ليست سوى امتدادا للخامس والعشرين من يناير، ولئن ظن بعض الفلول أن ما حدث تمهيد لعودتهم فأني أقول لفضيلتكم بكل ثقة إنهم واهمون، وسوف يقف هذا الجيل الاستثنائي أمام كل ظالم، ولن يترك ثورته حتى يبلغ بها ما أراد، سواء لديهم ظالم يلبس الخوذة، أو القبعة، أو العمامة .
أبي الحبيب ... لقد ربيتنا نحن أبناءك على الحرية واستقلال الفكر، وإني لفخور بك قدر فخرك بنا وأكثر، وإني لأعلم أن هذه المقالة سوف تدفع بعض العبيد لقراءتها بمنطق العقوق، إلا أنه ما كان لي أن ألتزم الصمت إزاء ما كتبته – بوصفه فتوى لا رأي – وقد عودتنا أن نكون أحرارا مستقلين، وحذرتنا مرارا من التقليد الأعمى، والاتباع بلا دليل، والسير خلف السادة والقيادات والرموز، وعلمتنا أن نقول كلمة الحق ولو على أنفسنا والوالدين والأقربين، وأن نعرف الرجال بالحق، ولا نعرف الحق بالرجال .
من حق أسرتنا أن تفخر بأنها لم تُرَبِّ نسخا مشوهة، بل خرجت كيانات مستقلة، وذلك بعكس كثير من الأسر التي تزعم الليبرالية والحرية، ولا نرى منها سوى نسخا كربونية لا فروق بينها .
أبي العظيم : هذه الكلمات بعض غرسك فينا، وهي في الأصل أفكارك وكلماتك، وبعض فضلك وفقهك، إنها بضاعتك القيمة رُدَّتْ إليك .
والله من وراء القصد . عاشت مصر للمصريين وبالمصريين ...







قديم 08-16-2013, 04:21 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

رسالة بتاريخ السابع من يوليو 2013
من عبد الرحمن يوسف
لأبيه
مفتي الدولار







قديم 08-16-2013, 04:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

أنعم به من إبن و كفى







التوقيع

قديم 08-16-2013, 05:03 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
نائب رئيس مجلس الإدارة

الصورة الرمزية ثروت سليم
إحصائية العضو







ثروت سليم is on a distinguished road

ثروت سليم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

سمعت عبد الرحمن وعرفته شاعرا مبدعا كبيرا
وعزاؤنا أنه مصريٌ شريف أبتلي بأبٍ باع نفسه وضميره وهو في أرذلِ العمر
وأعذر الإبن الذي خاطب أباه بأدبٍ بالغ
شكرا لعبد الرحمن يوسف وكفى







التوقيع

قديم 12-01-2013, 06:09 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
كبار الشخصيات
إحصائية العضو







عبد القادر الحسيني is on a distinguished road

عبد القادر الحسيني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

بسم الله الرحمن الرحيم
هاهو الأبن قد
غيّر رأيه
ووقف مع الثوار
فماذا أنتم فاعلون؟







التوقيع

قديم 12-01-2013, 08:02 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

ابن أبيه..
و ما العجب...!!!







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

قديم 12-01-2013, 08:04 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

كانت الرسالة بـ تفاصيلها و ما ذكر فيها من حقائق هي الموضوع
لا يهم اليوم من غير رأيه و من لم يفعل
المهم...ألا نجر القناديل من جديد لـ بئر النقاش العقيم الذي لا طائل منه
و لـ كل ما يؤمن به...حتى يقضي الله أمرا كان مفعولا
رجاء من الجميع....ألا نحرك السواكن بـ ما قد يسيئ لـ القناديل
و كامل التقدير







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

قديم 12-01-2013, 08:52 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر الحسيني [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم
هاهو الأبن قد
غيّر رأيه
ووقف مع الثوار
فماذا أنتم فاعلون؟

يا أستاذ عبد القادر الحسيني
أنت ماذا تريد بالضبط ؟
وعدت من قبل الأستاذة راضية الهاشمي ثم وعدتني عبر الرسائل الخاصة أن تكف عن استفزازاتك و لكنك بكل أسف نكثت كل عهد و وعد و لحسته و ما زالت تغريداتك مليئة باستفزازاتك و ردودك مليئة بترهاتك فبالله ربك قل لي ماذا تريد ؟؟
أسألك بالله :
هل وطنك مصر التي تزعم حبك لها أهم عندك أم القرضاوي و ابنه أ/م ماذا ؟
هل تريد أن تجرنا للدائرة الأولى التي أغلقتها الأستاذة راضية في حوارات لا طائل منها و قد اتفقنا أن نبتعد عن بحور السياسة الغائرة و نعود بالمنتدى لرسالته الأدبية
حاولت معك راضية الهاشمي بشتى الطرق و حاولت أنا أيضا معك في الرسائل فنكثت عهودك و وعودك
أهذا هو سلوك المؤمن الحق يا أستاذي
انكتبت قصيدتان بعنوان الحرائر و تغاضيت عنهما بدعوى أنه رأي شخصي و قلت في نفسي لا داعي لأن أحجر على الرأي طالما لم يمس مصر و جيشها و لكن ارجع لردودك المستفزة في القصيدتين و كأن كل من يخالفك الرأي عدو لك
يا أخي لسنا أعدااااااء .. نحوة أخوة في الله قبل أن نكون أخوة و شركاء في الوطن الذي تهاجم حكومته و جيشه و كل من خالفك الراي في كل رد حتى في مواضيع ليست ذات علاقة .. فماذا تريد بالله عليك قل لي
هل تريد أن نغلق القناديل لترتاح و نستريح جميعا فوالله لقد اصابني الضغط بسبب المنتدى و ما تفعله فيه و لا احد يقدر و كأن رسالتنا الأدبية الآن تضيع هباااااء منثورا
ربما أفكر فعلا في غلق المنتدى و للأبد
تحياتي






التوقيع

قديم 12-02-2013, 11:07 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
كبار الشخصيات
إحصائية العضو







عبد القادر الحسيني is on a distinguished road

عبد القادر الحسيني غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

بسم الله الرحمن الرحيم
والله مانقضت عهداً
ومصر اغلى عندى من كل شيء
وماهى إلا مجرد تساؤلات بريئة
لأن هناك من يردد كل شيء لأنه يوافق هواه
وما أقول إلا ما أعتقد فقط
ومستعد لأى حوار جاد مع أى مخالف في الرأي
تقبلوا تحياتي وتقديري







التوقيع

قديم 12-02-2013, 11:52 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحلام المصري المنتدى : قناديل الرسائل الأدبية و أدب الطفل
افتراضي رد: عبد الرحمن يوسف القرضاوى يكتب: عفوا أبى الحبيب ... مرسى لا شرعية له

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر الحسيني [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم
والله مانقضت عهداً
ومصر اغلى عندى من كل شيء
وماهى إلا مجرد تساؤلات بريئة
لأن هناك من يردد كل شيء لأنه يوافق هواه
وما أقول إلا ما أعتقد فقط
ومستعد لأى حوار جاد مع أى مخالف في الرأي
تقبلوا تحياتي وتقديري

و لا أحد مستعد
لأي حوار جاد أو غير جاد في السياسة فالمنتدى أدبي فقط ، أرجو أن تقدر هذه النقطة في مواضيعك و مشاركاتك و إلا عدنا لنقطة الصفر و لدائرة صعب الخروج منها إلا بغلق كل مواضيع السياسة التي نفرت الأعضاء في المنتدى فهل وصلتك رسالتي أخي الكريم أم أن عليّ أن أكررها مرات و مرات حتى تكف عن الكلام في السياسة و التعصب الأخواني الظاهر جدا رغم أنك دائما تتنكر لذلك
و اعلم أخي أن البلد الآن يسير في الاتجاه الذي رسمته ثورة 30 يونيو و خارطة الطريق بدأت تنفيذها و كانت أول خطوة هي الدستور الذي توافق عليه الجميع .. فدع مصر تسير في طريقها و أرجوك أرجوك لا تضطرني لحذف و إغلاق كل ما يتعلق بالسياسة في منتدانا
أما موضوع نكث وعودك معي و مع راضية الهاشمي فهذا أتركه لله ثم للقارئ ليحكم
كن بخير
تحياتي






التوقيع

موضوع مغلق

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 13
, , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أدْمَنْتُها عِشْقًا / إلى الحبيب د. جمال مرسي د محمد عاصى قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 23 09-16-2014 05:39 PM
يا لل عجب / لسيد يوسف مرسى سيد يوسف مرسى قناديل شعر العامية 1 02-18-2014 11:28 PM
الفرج / لسيد يوسف مرسى سيد يوسف مرسى قناديل القصة و الرواية و المسرحية 4 01-30-2014 12:29 AM
هل السياسة أمر منكر؟ .. للدكتور يوسف القرضاوي فريد البيدق الإسلام و الحياة و الأدب الإسلامي 3 12-29-2011 12:37 PM
كيف أكون؟ إلى الأخ الحبيب يونس محمود يوسف د/ عدي شتات قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 29 02-09-2010 09:57 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010