آخر 10 مشاركات
الرباعيات 13 (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 176 - الوقت: 09:55 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          للأحرُفِ الحمراءِ أمنيةٌ باقيةْ ... (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 296 - الوقت: 09:51 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          هل أخطأت حين تحصنت بي (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 144 - الوقت: 08:32 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          لاجئ.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 - الوقت: 08:16 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          مســـأبقة من هدي النبوة 1440هجرية (الكاتـب : - مشاركات : 11 - المشاهدات : 189 - الوقت: 06:28 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 474 - المشاهدات : 24092 - الوقت: 01:14 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          إلى صاحب الشكارة اللعينة (الكاتـب : - مشاركات : 17 - المشاهدات : 941 - الوقت: 12:14 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          لهـــفة (الكاتـب : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 200 - الوقت: 12:06 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          شُركاءٌ متضامنون (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 98 - الوقت: 12:01 PM - التاريخ: 11-16-2018)           »          ...مُـغـلـق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 119 - الوقت: 11:57 AM - التاريخ: 11-16-2018)




في اللغة النوصطراطية

منتدى اللغة العربية العام


إضافة رد
قديم 05-02-2008, 09:58 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية د. عبدالرحمن السليمان
إحصائية العضو






د. عبدالرحمن السليمان is on a distinguished road

د. عبدالرحمن السليمان غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى اللغة العربية العام
افتراضي في اللغة النوصطراطية

في اللغة النوصطراطية / "The Nostratic Language"

كَثُرَ الذين يجدون في أنفسهم القدرة على المغامرة وولوج باب التفسير التأثيلي للكلم في لغات البشر، وردها إلى هذه اللغة أو تلك، ومنها العربية. وكان الغربيون إبان تخلفهم في العصور الوسطى يعتقدون أن كل لغات البشر مشتقة من اللغة العبرية. وعندما تعرفوا على العربية والسريانية ورأوا كم هما قريبتان من العبرية، زعموا أن العربية والسريانية أكثر "البنات وفاء للأم التي أنجبتهما"، وهي العبرية بزعمهم آنذاك! وأما اللغات التي لا تمت بصلة إلى العبرية، فقد اعتبروها اللغات الأبعد من اللغة الأم، وبحثوا فيها جاهدين ومجتهدين في إيجاد تشابه بين كلماتها والكلمات العبرية، وتعلقوا بالتشابه الصوتي، مهما كان بعيداً، بين كلمات تلك اللغات والكلمات العبرية بهدف إثبات القرابة منها. وهكذا زعم الإنكليز في الماضي أنهم "بنو العهد"، عهد الله مع بني إسرائيل، مضيفين أنهم القبيلة اليهودية الثانية عشرة الضائعة، وصلت بقدرة قادر إلى جزيرتهم، وتكاثرت فيها. وليس من تفسير لهذا الوسواس إلا التشابه الصوتي في بعض الكلمات، وهو تشابه مرده إلى الصدفة وليس غير ذلك. والصدفة في هذا الشاهد هي أن British تشبه ـ صوتياً ـ الكلمتين العبريتين: ברית איש = beriit ‘iish (بِرِيت إِيش)، وتعنيان "رجل العهد" (إِيش = "رجل" وبِرِيت = "العهد"، ويُقصد به عهد الله الأول مع بني إسرائيل). هذا والأمثلة كثيرة جداً.

وأما عندنا فنحن لا نعدم وجود مفسرين متفذلكين من هذا الجنس يفسرون أية كلمة في أية لغة، تشبه في لفظها لفظ كلمة عربية ما، ولو بنسبة واحد في المائة، على أنها من العربية، غير آبهين بليِّ عنقها إن جاز التعبير، وتطويعها لقوانين صوتية ما أنزل لله بها من سلطان، إما "على البركة والتجلي" (مثل القائل إن العربية أصبحت، بقدرة قادر، آرابية ثم آرامية وذلك دون أن يشرح لنا القانون الصوتي الذي لا يكون قانوناً صوتياً إلا عندما يكون مضطرداً)، أو على مذهب "زَبَّبَ قبل أن يُحَصْرِم" (مثل القائل إن earth الإنكليزية من /أرض/ العربية لأن لفظها في الإنكليزية وفي كل اللغات الجرمانية يشبه لفظها في العربية، متناسياً أن السريانية، وهي أخت العربية، تلفظ الضاد في /أرض/ عيناً فيقال: أَرْعا = ܐܪܥܐ "الأرض" بدلاً من أَرْضا، وأن الآرامية الكتابية تلفظ الضاد في /أرض/ قافاً فيقال أَرْقا = ארקא "الأرض" بدلاً من أَرْضا)! والأعجب من ذلك قوله إن ضميرَي الغائب المفرد في الإنكليزية (he/she) من العربية (هو/هي)، متجاهلاً بذلك، أو جاهلاً مبدأً ثابتاً في علم اللغة مفاده أن اللغات تستعير الألفاظ ولا تستعير طريقة تصريف تلك الألفاظ المستعارة في نحوها، فضلاً عن استعارة الضمائر وهي جزء لا يتجزأ من النحو لا يستعار من لغة أخرى. ولم يثبت علم اللغة، في التاريخ، استعارة لغة ضميراً من لغة أخرى وإدخاله في نحوها (هذا فضلاً عن استعارة كلمات بدائية مثل أرض)، وناهيكم بذلك خلطاً!

إن التشابه اللفظي بين اللغة العربية (ومعها اللغات الحامية السامية) من جهة، والإنكليزية (ومعها اللغات الهندية الأوربية) من جهة أخرى، تشابه مرده إلى عاملين: عامل الصدفة وعامل القرابة البعيدة. ولا يعتد بعامل الصدفة في الدراسات لأن الصدفة هي صدفة وإلا لجاز لنا اعتبار الصينية واليونانية شقيقتان لأن كلمة /عين/ في هاتين اللغتين ذات لفظ متشابه (في اليونانية: μάτι =mati ، وشيء من قبيل ذلك في الصينية كما أتذكر من أيام الدراسة)!

وأما بخصوص عامل القرابة البعيدة بين أسرة اللغات الحامية السامية من جهة، وأسرة اللغات الهندية الأوربية من جهة أخرى، فأشير في هذا المقام إلى وجود نظرية لغوية يعضدها شبه إجماع لدى علماء علم اللغة المقارن، مفادها أن اللغات الحامية السامية من جهة، واللغات الهندية الأوربية من جهة أخرى، تعود كلها إلى أصل لغوي واحد، هو لغة افتراضية اصطلح على تسميتها بـ "اللغة النوصطراطية" أو The Nostratic Language. وقد جمع الألماني هيرمان مولر (Hermann Moller) في كتابه "قاموس مقارن للغات الهندية الأوربية والسامية" [1]، معظم الجذور المشتركة بين هذه اللغات، واهتدى إلى القوانين الصوتية التي تحدد القرابة اللغوية بينها. وقد طور هذه النظرية وهذبها مواطنه لينوس برونر (Linus Brunner) في كتابه القيم "الجذور المشتركة للمفردات السامية والهندية الأوربية". [2] ويبدو من هذين السفرين اللغويين الجليلين أن القرابة اللغوية (أي المعجمية) ثابتة بين اللغات الحامية السامية (ومنها العربية) واللغات الهندية الأوربية (ومنها الإنكليزية)، وقد اهتدى الباحثان أعلاه إلى القوانين الصوتية التي تحكم التطور الحاصل في مفردات تلك اللغات.

من تلك القوانين الصوتية:

القاف السامية = الكاف الأوربية. ويمثل عليه بالجذر الحامي السامي /قرن/ الذي يجانس تأثيلياً الجذر الهندي الأوربي /KRN/. يفيد هذا الجذر في الأسرتين اللغويتين معنى "القَرْن" أو "ما يوضع على الرأس".

وكذلك: /التاء/ في اللغات السامية تجانس تأثيلياً /التاء/ و/الثاء/ في اللغات الهندية الأوربية. مثال:

الأكادية: فيتُ (petu) [وأصلها: بَتَحَ بالـ p، وقد حالت الكتابة المسمارية دون رسمها كما كانت تلفظ] "فتحَ"؛ العربية فتَحَ؛ العبرية: פתח = باتَح (pātah) "فتحَ" [السريانية وكل اللغات السامية تقريباً: ܦܬܚ = فِتَح "فتحَ"] = اليونانية πετάννυμι = petannumi "فتَح، انفتحَ، توسَّع"؛ اللاتينية: patēre "انفتح؛ تفتّحَ؛ توسّعَ" وكذلك pandere "فتحَ؛ وسَّعَ" [بالإضافة إلى بعض اللغات الأوربية الأخرى].

إلى جانب القرابة المعجمية هنالك تجانس واضح وقرابة بنوية ملحوظة بين اللغات الحامية السامية من جهة، واللغات الهندية الأوربية، وأهمها اشتراك الأسرتين اللغويتين في الظواهر النحوية العامة مثل تصريف الأفعال وإعراب الأسماء والجنس والعدد وظواهر كثيرة لا يتسع المقام لذكرها في هذه الحاشية الموجزة.

وأما القرابة التي قد تبدو من حكاية أصوات الحيوانات، فلا يؤخذ بها لأنها حكاية أصوات، وذلك على الرغم من الفرق الكبير الذي يوجد أحياناً بين حكاية أصوات الحيوانات الإنكليزية والعربية والصينية!

ـــــــــــــــــــــــــــ

[1] انظر Hermann Moller (1911), Vergleichendes indogermanisch-semitisches Worterbuch. Gottingen. هذا ولم أستطع وضع النقطتين فوق الـ o في اسم الكاتب وفي كلمة Worterbuch فيرجى أخذ العلم بذلك.
[2] انظر: Linus Brunner (1969), Die gemeinsamen Wurzeln des semitischen und indogermanischen Wortschatzes. Bern.






رد مع اقتباس
قديم 06-20-2010, 06:03 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
كبار الشخصيات

الصورة الرمزية راضيةالعرفاوي
إحصائية العضو







راضيةالعرفاوي is on a distinguished road

راضيةالعرفاوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العربية العام
افتراضي رد: في اللغة النوصطراطية



قرأت الموضوع سابقا في الملتقى ، و أعيد قراءته ، ككلّ مواضيعك القيّمة
وبحوثك العميقة وفكرك الموسوعي .
و هذا ما عوّدتنا عليه

أستاذنا الفاضل د .عبد الرحمن السليمان
ليبارك الرب صدق مدادك
تحياتي و تقديري







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-24-2010, 10:54 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
رئيس قناديل علوم اللغة العربية وآدابها

الصورة الرمزية فريد البيدق
إحصائية العضو






فريد البيدق is on a distinguished road

فريد البيدق غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. عبدالرحمن السليمان المنتدى : منتدى اللغة العربية العام
افتراضي رد: في اللغة النوصطراطية

بورك الحرف دكتورنا الحبيب!
إلى التثبيت دفعا وتقديرا!







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 8
, , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علوم اللغة في دفتر إعداد معلم اللغة العربية فريد البيدق منتدى معلم اللغة العربية 0 10-27-2012 07:34 AM
مقاييس اللغة.. من (فقه اللغة: مفهومه - موضوعاته - قضاياه) لمحمد بن إبراهيم الحمد فريد البيدق منتدى المعجم اللغوي 1 11-12-2010 08:57 PM
فتنة اللغة وخصوصية التجربة الشعرية في ديوان "العري على موائد اللغة" نورالدين بوصباع النقد و الدراسات النقدية 0 03-03-2010 11:23 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010