آخر 10 مشاركات
من ذكرياتِ القناديل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 97 - الوقت: 12:58 PM - التاريخ: 11-18-2019)           »          القتيل الجاني / شعر د. جمال مرسي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 31 - المشاهدات : 778 - الوقت: 12:48 PM - التاريخ: 11-18-2019)           »          ذات العينين الخضراوين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 12:30 PM - التاريخ: 11-18-2019)           »          قارعة السؤال (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 43 - الوقت: 11:56 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 704 - المشاهدات : 49533 - الوقت: 11:47 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          عندما يشهق الماء (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 47 - الوقت: 11:30 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          أحلامُ تنبت على الرخام (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 86 - الوقت: 11:28 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          رسالة قبل حين (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 621 - الوقت: 07:28 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          رشفات صمت /شيرين كامل (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 07:26 PM - التاريخ: 11-17-2019)           »          إبحار في الغسق \ م الصالح (الكاتـب : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 1138 - الوقت: 05:14 PM - التاريخ: 11-17-2019)




الاعتكاف

القناديل في رمضان


إضافة رد
قديم 06-25-2016, 03:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
كبار الشخصيات
إحصائية العضو






ابراهيم عثمان is on a distinguished road

ابراهيم عثمان غير متواجد حالياً

 


المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي الاعتكاف

لقد كان دأب نبيكم صلَّى الله عليه وسلَّم في هذه العشر على الاعتكاف،
ومعناه: حبس النفس على عبادة الله في بيت الله عزَّ وجلَّ،

فلا يجوز إلا في مسجد تؤدى به الجمعة والجماعات،
وهذا شرطه الأول،
وشرطه الثاني: أن يكون على طهارة. وأما وقته فأقله لحظة، وأجره يقول صلَّى الله عليه وسلَّم فيه:
{ من اعتكف قدر فواق ناقة أي حلب ناقة كتب له ثواب حجتين تامتين مقبولتين، وعمرتين تامتين مقبولتين}(1)
وأما الشرط الثالث: فلا يتكلم ولا ينشغل بشئ غير طاعة الله عزَّ وجلَّ وعبادته، فلا يشغل نفسه أثناء الاعتكاف إلا بشئ يرضي الله عزَّ وجلَّ، أو بطاعة الله عزَّ وجلَّ. وأظن هذا شئ يسير وأجر كبير من العلي الكبير عزَّ وجلَّ، فنستطيع جميعاً إذا دخلنا المسجد في كل وقت من الأوقات، أن نبادر ولو بدقائق قبل الوقت
لنأخذ فضيلة المبادرة إلى الوقت، ونأخذ فضيلة أجر الاعتكاف ثم ننوي الاعتكاف وننشغل هذه اللحظات بطاعة الله عزَّ وجلَّ. ما أجمل هذا الدين الذي يسره الله لعباده، ولم يجعل عليهم في الدين من حرج.
هذا للأقوياء الذين ليس عندهم هموم تتعلق بالأولاد، أو مشاغل حكومية أو وظيفية تتعلق بمصالح العباد، ويستطيعون أن يأخذوا إجازة رسمية ويعتكفون في بيت الله، بشرط أن يكونوا قد كفوا أبناءهم وأزواجهم كل ما يحتاجون إليه في تلك الفترة، فذلك العمل الذي ليس له مثيل، وذلك الأجر الكبير من العلي الكبير عزَّ وجلَّ. أما الذي يزوغ من عمله، أو يتعمد الغياب ويترك مصالح الناس معطلة، ولايجد من يقوم بها ليعتكف بين يدي الله
فهذا لا ينفع يا عباد الله، إن أساس هذا الدين هو المطعم الحلال، والمطعم الحلال هو الذي يراقب صاحبه وقت العمل وطبيعة العمل، ويشغل وقت العمل في إرضاء الله عزَّ وجلَّ. لا يحسب ملاليم ولا ينظر إلى من حوله، وإنما حسبه أن ينال رضاء الله عزَّ وجلَّ بإخلاصه في عمله ابتغاء وجه الله عزَّ وجلَّ، وقد قال صلَّى الله عليه وسلَّم:
{إِنَّ الله يُحِبُّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ}(2)
أما أبناؤنا الطلبة فخير اعتكاف لهم هو العكوف على كتب العلم للاستذكار، وقد قال صلَّى الله عليه وسلَّم:
{ لأَنْ تَغْدُوَ فَتَعَلَّمَ بَاباً مِنَ الْعِلْمِ، عُمِلَ بِهِ أَوْ لَمْ يُعْمَلْ، خَيْرٌ مِنْ أَنْ تُصَلِّيَ أَلْفَ رَكْعَةٍ }(3) فعليهم أن يجعلوا ليالي رمضان ليالي استذكار، وينوون في استذكارهم نفع أنفسهم ونفع الأمة المحمدية بهذا العلم، سواء في الطب أو في الهندسة أو في غيرها من المجالات، فنحن جماعة المسلمين نحتاج إلى مجهود الجميع الذين يتحصنون بكتاب الله ويراقبون الله ويخشونه.
فلا تتركوا هذه السنة الحميدة سنة الاعتكاف وكل على قدره، واستوصوا بهذه الأيام خيراً، ولا تضيعوها في لهو ولا لعب، فإن من ضيع نفساً فيها في غير طاعة الله يأتي يوم القيامة ويقول -كما قال الله:
(يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ) (56الزمر)

(1)رواه الطبراني والبيهقي عن الحسين بن علي رَضِيَ الله عنهما.
(2)رواه أبو يعلى وابن حبان وابن عساكر عن عائشة.
(3)رواه ابن ماجة بإسناد حسن عن أبي ذر.


http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D...1%D8%B7%D8%B1/

منقول من كتاب {الخطب الالهامية شهر رمضان وعيد الفطر} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
اضغط هنا لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً










رد مع اقتباس
قديم 06-21-2017, 04:54 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو






محمد عفيف is on a distinguished road

محمد عفيف غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابراهيم عثمان المنتدى : القناديل في رمضان
افتراضي رد: الاعتكاف

صلى الله عليه وسلم
جزاكم الله خيرا







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010