آخر 10 مشاركات
البرنس (ق ق) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 33 - المشاهدات : 1052 - الوقت: 03:55 AM - التاريخ: 11-13-2019)           »          تقرير حول كتاب ثقافات الهامش والهويات العليا (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 67 - الوقت: 01:33 AM - التاريخ: 11-13-2019)           »          همسات ،،، (الكاتـب : - مشاركات : 7006 - المشاهدات : 152102 - الوقت: 01:31 AM - التاريخ: 11-13-2019)           »          رقص الطيور (الكاتـب : - مشاركات : 16 - المشاهدات : 1981 - الوقت: 09:14 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          ثورة فلاسفة (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 588 - الوقت: 09:08 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          صفقة. محمد محضار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 52 - الوقت: 08:53 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          رثاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 42 - الوقت: 08:45 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          دونـــــــــــــــك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 187 - المشاهدات : 9150 - الوقت: 08:24 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          هذيان الشتاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3833 - المشاهدات : 191890 - الوقت: 08:22 PM - التاريخ: 11-12-2019)           »          على رصيف الانتظار (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 47 - المشاهدات : 2961 - الوقت: 08:15 PM - التاريخ: 11-12-2019)




نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

النقد و الدراسات النقدية


إضافة رد
قديم 11-03-2019, 02:04 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي وأخواتي القرَّاء الأعزاء الأفاضل
كنت سأقوم اليــوم برفــع رد لموضـوع الكاتب عبدالله عيسـى، الذي هو عبـــارة عن قصـة قصيــرة
بعنـوان (البرنس)، وذلك بعد رفعـي لرد على نفس الموضـوع قد تم رفعه بالفعل منذ ساعــات قليلة،
لكنْ حدث معـي ولأول مرة شـئ غريب بعد ذلك ببضـع ساعــات، هو عدم إمكانية الدخول إلـــى ذلك
الموضوع وأي مواضيع أخرى، الذي وجدته متاحا فقط هو الدخول إلى الصفحة الرئيسية وصفحات
الأقســام الفرعية وإضافة موضــوع جديد؛ لذلك اضطررت لإضــافة ردِّي في قســم النقد والدراسات
النقدية هذا كموضوع نقدي -وهو صالح لهذا القســم- طالبا من الإدارة الكريمة إصلاح هذه المشكلة
لأنها تتعلق بمنتدى القناديل فليست المشكلة عندي.
***************
أولا: مُقتبس القطعة النقدية للكاتب مصطفى الصالح
"نص جميل فيه سردية أنيقة ولغة رصينة ونهاية مفاجئة
غير أن بعض السهوات والفجوات خفتت من رونقه، أورد بعضها تاليا رجاء عدم الإزعاج:
تكرر فصل الواو في أكثر من موقع، وبعضها أساسي مثل كلمة والدي حيث كتبت و الدي \ حينما كنت أتسلق على أكتاف و الدي.. و فحيح يعلو وينخفض، و ليس غريبا معنا \ غريبا علينا، و ما انتهينا من العبور إلا و استبان، و أشخاص قادمة، و أشخاص، و صوت غاضب من مكبر:، و امرأة عارية، و لفافات، و شرطي سليط اللسان
لا ريب أن الرياح ساكنة>> يقول هذا الكلام بهذه الطريقة بكلمة (لا ريب) من لا يشعر بها، كأن يكون في منزل وبين جدران
حيث فهمنا أن سكان الظلام ليست إلا طقوسا طبيعية لليالي الحقول الكاحلة >> لم أفهم الجملة صراحة
أن تتقابل الرهبة مع الأمن في آن واحد...... لو قلنا أن تجتمع الرهبة مع الأمن في آن واحد...... لكان أجود
وصوتا يتأوه \ وصوت يتأوه، لأن صوت فاعل والفعل استبان،
كاد هذا التأوه يضخ فينا>> كاد هذا التأوه أن يضخ فيناد\ كاد أن
أجلس\ اجلس همزة وصل
وأچمع بعض من الجميز>> وأجمع بعضا من الجميز\ بعضا لأنها مفعول به
بيد لنا أنها كشافات شديدة \ ربما قصدك بدى لنا
دمت مبدعا
تقديري"
*****

ثانيا
نقد (النقد)
أبدأ بالتعبير عن استغرابي من قول الكاتب: "أورد بعضها تاليا رجاء عدم الإزعاج" وأرد نقديا على ذلك القول،
بأنه ليـس لأحد ينشر نشرا عاما: أدبيا كـان، أو علميا، أو ماشابه أن يدفــع عن عمله المنشــور الرد أو التعليق أو
النقد... طالما أيُّهم لم يخالف القانونَ ولم يجافي الاحترام، حتى ولو كان هذا الدفع في شكل طلب، ذلك من الأعراف
الراسخة والتي لا منازعة فيها ولا خلاف عليها، كما أنني أستغرب من اعتبار عرض الآراء المخالفة من قبيل
الإزعاج؛ ألا يحق لأحد أن يرد على النقد أو غيره برد؟! هذا غير معروف وغريب.
أما عن النقاط النقدية التي أورَدها الكاتب مصطفى الصالح فهذا هو نقدي لها:
اقتباس (1) من نقد الكاتب مصطفى الصالح: "وصوتا يتأوه \ وصوت يتأوه، لأن صوت فاعل والفعل استبان"
ضبـط كلمة صوت الواردة في التعبير بهذا الشكل (صوتا) صحــيح، وقد أصاب الكاتب عبدالله عيسـى الصحة فـي
ضبطـها؛ لأن إعرابها في التعبير مفعـول معـه؛ حيث أن الواو التـي تسبقها واو مصـاحبة أو معية بمعنـى (مع)،
ولا يصح مطلقا أن تعرب فاعل والفعل استبان، أما خيار ضبطها بتنويـــن الضم لتكـون (صوتٌ)، فإنها فـــي هذه
الحـالة تعرب اســم معطـــوف علـى (طيف) الذي فعله (استبان) فلا تُعرب فاعلا والفعل استبان كـما ذَكـر الكـاتب
مصطفى الصالح، وباعتبار هذا الخيار الأخير فـي التعبير؛ ربــما يقع -في رأيــي- خلل في المعنـى؛ حيث أن الذي
استبان فـي القصة وهو الطيف شئ يُرى، وهذا موافق للمعنـى الأصلـي أو الحقيقـي للفعل، والذي يعنـي: (وَضَح)
كأن يقال وَضـح الهلال، لكــنَّ الصـوت لا يُستبان وفقا للمعنـى الأصلــي أو الحقيقــي للفعل مع الماديَّات الذي هو:
وضـح، وإنما وفقا لمجازيته أو استخدامه على غير الأصـــل -هذا رأيـي- فربما يفرض هذا عدم إمكانية مشاركة
الاسم (صوت) للفاعــل طيف فـي الفعل؛ مما يقضـــي بعدم جواز اعتبار (الواو) واو عطف واعتبارها واو معيَّـة
وجوبا، لكنْ حتَّى لو كانت المشاركة في الفعل ممكنة في التعبير الذي نحن بصدده، فإن أقل شئ يُدفع به هو جواز
اعتبار (الواو) واو معيَّة على التخيير، وقد اختار الكاتب عبدالله عيسـى ذلك، وله حرية القصد التعبيــري، وإنـــي
أراه مصيبا في هذه الناحية؛ لأن المراد من ناحية معنى هذا الجزء وتصويره في القصة يتفق مع الضبط
الذي اختاره كاتب القصة باعتبار واو المعية، فبذلك يكون هذا هو الاختيار الأحكم.
"و ما انتهينا من العبور إلا و استبان طيف أشخاص ذاهبة، و أشخاص قادمة، و أشخاص ثابتة، وصوتا يتأوه...!!"
اقتباس (2) من نقد الكاتب مصطفى الصالح: "كاد هذا التأوه يضخ فينا>> كاد هذا التأوه أن يضخ فينا"
أرى أنَّ الأفضل هنا تعبير الكاتب عبدالله عيسى الخالي من (أنْ)؛ لأن دلالة التعابير في القصة تُبيِّن أن الهرمون
قد بدأ في العمل بالفعل، حتـى ولو لم يكن ذلك علـى سبيـل الضخ والذي فيه دلالة الكثرة، فلو أضيفت (أنْ) لخبر
(كاد)؛ لَعَكس ذلك نوع من الدلالة الملموســة من عدم حـدوث أي عمل للهرمـون، وهـذا لم يُقصد في القصة لما
فهمناه مما تلـى من تعبير (تراجع الأدرينالين). وجدير بالذكر أن الأشـهر والأكثر استخدامًا هو عدم اقتران خبـر
(كاد) -التي هي من أفعال المقاربة- ب(أنْ) واقترانها هو الأقل.
"كاد هذا التأوه يضخ فينا هرمون (الإدرنالين) من الوهلة الأولى، و بعد استطلاع... تراجع الإدرنالين ليحل محله
هرمون (التستوستيرون)... تركنا الأمر، و مضينا قليلا..."
اقتباس (3) من نقد الكاتب مصطفى الصالح: "حيث فهمنا أن سكان الظلام ليست إلا طقوسا طبيعية لليالي الحقول
الكاحلة >> لم أفهم الجملة صراحة"

القصة كلها تدور حول سكان الظلام من: تجار مخدرات، ونَدامَاهم؛ فليس في التعبير غموض، بل ليس فيه غموض
حتــى بذاته دون النظر للقصــة ومحتواها. فقط نصيحتــي للكاتب عبدالله عيسـى هي، إبدال (سكان) ب(سكنـى)، مع
إفراد (طقوس) كأفضلية لتصـير (طقس)، أو بدلا من ذلك إبدال (ليست) ب(ليســوا) مع إضافة كلمة ل(طقوسٍ) مثل
(أصحـاب) ويراعـى -ولا يغيـب عن الكاتب ذلك- تغييــر ضبطها إلــي التنوين بالكســر؛ لتغيُّر إعرابها لمضاف إليــه.
اقتباس (4) من نقد الكاتب مصطفى الصالح: "أن تتقابل الرهبة مع الأمن في آن واحد...... لو قلنا أن تجتمع الرهبة
مع الأمن في آن واحد...... لكان أجود"

أرى أن تعبير الكاتب عبدالله عيسى بكلمة (تتقابل) -والذي استخدمه بالفعل- أفضل من التعبير بكلمة (تجتمع)؛ فكأنما
الرهبة التي في نفس بطلي القصة يتقابل معها الأمن، كلاهما يغالب الآخر ولا يجتمع معه بالمعنــى الدقيــق للاجـتماع
اقتبــاس (5) مـن نقد الكاتب مصطفى الصالح: "لا ريب أن الرياح ساكنة>> يقول هذا الكلام بهذه الطريقة بكلمة
(لا ريب) من لا يشعر بها، كأن يكون في منزل وبين جدران"

الكاتب يُعلـم القارئ وليس نفسه. وقياس تعبير الكاتب علـى تعبير (في منزل وبين جدران) الذي هو مقيـس عليه
قياس غير صحيح؛ لمفارقته للمَقَيس في علة القياس والتماثل.
بالنسـبة لبقية الرؤى النقدية، فلم أرى فيها مشكلة، ولم أدققها كثيرا، لكــنْ ربمـا يرى فيـها كاتب النص أوجـهًا لم
أراها.
فـي الأخيــر، أوضــح أننــي لم أتعرَّض ســابقا -ولا حاليا- لنصِّ الكاتب بالتنقيح والمراجعة علــى مستوى الألفاظ
والتراكيب، فقط كنت في السابق ذكرتُ رأيـي فيـما يتعلق بالبنيان السردي؛ لأننــي كنت قد قرأت النص على وجـه
السـرعة؛ فلم أتعرَّض لتدقيق الألفاظ والتراكيب، فربما يحتاج النص إلــى تنقيح وتدقيق على مسـتوى هذه الألفاظ
والتراكيب.
************
أشكركم أعزَّائي القُرَّاء
ولكم مودَّتي
أحمد إبراهيم







التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

آخر تعديل أحمد إبراهيم يوم 11-05-2019 في 02:02 PM.
رد مع اقتباس
قديم 11-10-2019, 07:46 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد إبراهيم المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

مرحبا بك في كل مكان الأديب الأريب/ أحمد ابراهيم.
من منطلق مكتوبك هذا وددت في عجالة توضيح المعنى الأساس للنص، حتى إن تم تداخل من الغير تكون الرؤى في محل مقصد الكاتب؛ وخصوصا أن النص ليس له إلا تجاه واحد، لذلك قد وحدت الألفاظ بعد اختيارها بعناية لتكون في خدمة ما أردت؛ لذا يتوجب على المتلقي أو الناقد التدارك بعناية. و لا أنكر وقوعي في بعض اللغويات، وربما هنات في التراكيب، ومن وجهة نظري فالنص في معناه وحبكته وهدفه موفق من وجهة نظري وإن رآه الغير خلاف ذلك فليراجع القراءة بالتدقيق.

النص مغزاه الأساس هو تناول قضية المخدرات؛ تلك التي أفسدت جيلا، وخربت بيوتا، وأحزنت أرباب أسر، وقد تدخلت توابع الفساد حتى طالت من كل شيء، وكان ضمن كل الشيء: أبطال القصة الأبرياء؛ فتحويل متنزه الليل الجميل إلى كرب بهذه الشاكلة كان هو الخاتمة والمفاجأة، وكل شيء تريد أن تقوله القصة في ملفها المخدرات.

فنيات النص:
— العنوان: (البرنس) هو من الأسماء المتعارف عليها في عرف المجرمين، والخارجين عن القانون، ومعروف هذا لدى رجال القانون.

— أجواء الليل نالت حظا من الاسهاب لأخذ القارئ مع السرد، ولجعله يترقب وجود فزع من أشباح الظلام أو ضواري الحقول وخلافه؛ ولكن كان حرصي على شد القارئ دون إظهار شيئا من قبيل هذا؛ كان لأمرين: الأول، وهو الأهم: ضرورة عدم وجود ذلك طالما هي رحلة مغزاها السعادة والترويج، وفي النقطة التي ذكرت فيها خشخشة الغاب ما بينت من هو صاحب الخشخشة، وتركتها لتفصح عنها الخاتمة؛ ومع هذا الذكر قد وضحت بأننا لا نهاب الظلام و لا يعنينا الخوف، بل اعتبرناه من دواعي الفكاهة و المرح. الأمر الثاني: وهو التشويق.

— أما عن صوت التأوه الذي جلب هرمون الإدرنالين في بادئ الأمر؛ هذا دلالة على التوتر من احتمال وجود ضحية في يد قاتل، ومعروف أن الإدرنالين هو هرمون تفرزة الغدة الكظرية في حال الخوف والقلق، والمشاعر الشديدة، وموضوعة الطبي طويل. وبعد تراجع هذا الهرمون – على وجه السرعة بعد التدقيق – وحل محله هرمون التستوستيرون هذا إشارة لوجود شيء مثير جنسيا؛ وفي الجمل الخواتم تم ذكر امرأة عارية تم القبض عليها بصحبة عصبة المخدرات، وهذا أمر شائع لكمال هذا النوع من الجرائم، ومعروف أن الهرمون الأخير هو هرمون الذكورة.
هذا توضيح للنقط الأساس في النص، وربما موضع النقاش.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 01:00 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد إبراهيم المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

وبك مرحبا أخي الكريم الكاتب القدير عبدالله عيسى
وشكرا لك على كل طيِّب ذكرته في حقي.
و بعد أن أُلقي تحياتي عليكم، إدارة المنتدى الكريمة
أطلب منكم فضلا بناءا على طلبي -إن كان ذلك ممكنا- حذف موضوعي النقدي هذا:
(نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة البرنس للكاتب عبدالله عيسى) بالكامل
وذلك مني ليس تراجعا عن أي رأي علمي ذكرته في ذلك الموضوع، وكذلك ليس تنازلا عن
أي قناعة ذكرتها فيه، لكنَّ السبب؛ لأنه لم يعد له داع. وأبيِّن أنني كنت قد أفصحت سابقا عن نيَّتي حذف
هذا الموضوع، وذلك الإفصاح كان في موضوع الكاتب عبدالله عيسى المُعَنوَن ب(البرنس)، والموجود بقسم
القصة القصيرة، وتلك النية وذلك الإفصاح كانا قبل مشاركة أخي الكريم الكاتب عبدالله عيسى بالتعليق هنا في
هذا الموضوع
مودتي لكم جميعا إخوتي الأعزَّاء.
أحمد إبراهيم






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 10:18 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد إبراهيم المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

لك الحق فيما هو لك أخي الكريم، الأديب/ أحمد ابراهيم.
أرى أن ترسل لهم رسالة على الخاص بخصوص طلبك، فأحيانا لا ينتبه الغير للمكتوب داخل الأقسام. تحياتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 11-11-2019, 11:18 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد إبراهيم المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

كرما لا أمرا أخي أ. الأحمد : هل تريد حذف هذا الموضوع كاملا من قسم الدراسات النقدية ؟
و بكل الود ...







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 12:40 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية أحمد إبراهيم
إحصائية العضو







أحمد إبراهيم is on a distinguished road

أحمد إبراهيم غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : أحمد إبراهيم المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: نقد (نقد) الكاتب مصطفى الصالح لقصة (البرنس) للكاتب عبدالله عيسى

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]
كرما لا أمرا أخي أ. الأحمد : هل تريد حذف هذا الموضوع كاملا من قسم الدراسات النقدية ؟
و بكل الود ...

مرحبا بك أخي الفاضل دكتور عوض بديوي. شكرا لاهتمامكم وتفضلكم بالرد. نعم أريد حذف هذا الموضوع بالكامل.
تحياتي واحترامي وتقديري للإدارة الكريمة وجميع الكتاب الكرام أصحاب الصلة بالموضوع.
مودتي.
أحمد إبراهيم






التوقيع

أحمد إبراهيم
مصر - قنا

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 38 ( الأعضاء 0 والزوار 38)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 4
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010