آخر 10 مشاركات
كل الحِكاية.. (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1294 - المشاهدات : 44267 - الوقت: 01:58 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          ربّ ضارّةٍ نافعة! (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 01:07 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          سجل حكمتك لهذا اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4981 - المشاهدات : 135418 - الوقت: 12:33 PM - التاريخ: 04-04-2020)           »          في غمار المعركة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 05:41 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          همسات ،،، (الكاتـب : - مشاركات : 7123 - المشاهدات : 171018 - الوقت: 04:49 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          رواية قنابل الثقوب السوداء - أبواق إسرافيل (الكاتـب : - مشاركات : 39 - المشاهدات : 2237 - الوقت: 02:05 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          ولمَّا نسيت (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 157 - الوقت: 01:36 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          أين التجبرُ يا فرعونُ والصلفُ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 91 - الوقت: 01:26 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          اسما (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 38 - الوقت: 01:21 AM - التاريخ: 04-04-2020)           »          كل المرافىء تنتظر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 49 - الوقت: 11:48 PM - التاريخ: 04-03-2020)




النداهة (قصة قصيرة)

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 03-10-2020, 04:27 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي النداهة (قصة قصيرة)

النداهة (قصة قصيرة)
__________________

كنت محصورا بين نومي وصحوي وهما يتنازعان.. وأذناي تترقبان قدوم نداء النداهة.. الرياح العاتية تغزو قريتنا، تستقوي على بيوتها الطينية، ترج الأبواب المقفلة، تصفع الصومعة التي شيدتها أمي، وتدور في داخلها؛ فتصرخ وكأنها تنزع أحشائها، فأشد الغطاء على وجهي وأغطس متلبدا بين إخوتي الغارقون في نومهم، ينبح كلب عم شعبان بغضب؛ فيطمئن قلبي كثيرا؛ فلربما قام الكلب بمطاردتها.

النوم يروح ويجيء.. أكاد أن أمسك به وهو يقترب رويدا من أجفاني المترنحة.........
الباب يطرق بلطف، وصوت امرأة عجوز يناديني... حاولت الفكاك من قبضتها الخشنة وأنا أصرخ.. أيقظتني أختي، واندفعتُ أرتجف في أحضانها.
لم يمض كثيرا إلا ورأيت الشمس تدخل من فواصل نافذتنا المتهالكة، العصافير على أغصانها تنبح في أذني وكأنها نسيت التغريد، الألحفة على جانبي مكومة تبعث برائحة النوم إلى الشباك الموارب، صوت أمي وإخوتي يملأ الردهة التي تطل على السماء بلا حجب، أتمكر نائما، وأستميت في المكر حتى تحن علي والدتي وتمنحني اليوم أجازة من المدرسة..
دقائق وسمعتها تقول لأختي اتركيه ينام؛ فلربما الكابوس أتعبه، وأخذ من ساعات نومه.

ما ألطفك يا أمي.. رفست الغطاء وقمت مسرعا، أفتش عن فانوس رمضان الذي صنعته البارحة من علبة سالمون فارغة، ورحت أصب الجاز في الزجاجة المتدلية من أسفله، أشعله تاره، وأطفئه تاره، حتى بدا لي جيدا.. ثم تفرغت لأفكر في الليل القادم...
_ أمي
_ نعم يا بني؟
_ كم بقي على رمضان؟
_ أسبوعان يا ولدي
_ من يغلب الآخر يا أمي؛ النداهة أم الكلب؟
ابتسمت لي وهو تقول: تعالى معي إلى الحقل لنعطي الإفطار لأبيك.. وبينما أمد يدي لها رأيتني ابتسم لأيام طفولتي.. وسرعان ما أفزعني صراخ طفل، يستغيث تحت عنفوان سكين، يبدو أنه في يد مجنون، ومن قريب الأم تهرول لاهثة.. قائلة: لا تخيف ابنك يا رجل.
____________
عبدالله عيسى
8/ 3/ 2020

معاني المفردات:
– النداهة: هي من إحدى الأساطير المصرية المتداولة في الأرياف المصرية، والمعتقد بها أنها تنادي الناس في الليالي المظلمة وتقوم بقتلهم؛ وهذا الإعتقاد عند الفئة البسيطة من أهالي الريف؛ وخصوصا القدامي.
– صومعة: مفرد صوامع. وهو بناء طيني، يعد فوق منازل الفلاحين، أو بجوارها ، وذلك لخزن القمح.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-12-2020, 02:26 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

الوصف في قمة الروعة ، وانا ادعوك تلجأ الى كتابة الرواية ، فانت ماهر في الوصف واللغة والتعبير / ارجو اسمع لك اصدار رواية في خلال عام على الاكثر ..
لا تكتب خيال علمي . اكتب ما تتقن فقط







رد مع اقتباس
قديم 03-12-2020, 03:44 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم امين مؤمن مصطفى [ مشاهدة المشاركة ]
الوصف في قمة الروعة ، وانا ادعوك تلجأ الى كتابة الرواية ، فانت ماهر في الوصف واللغة والتعبير / ارجو اسمع لك اصدار رواية في خلال عام على الاكثر ..
لا تكتب خيال علمي . اكتب ما تتقن فقط

مرحبا بمشجعي الجميل، الأديب الرائع/ ابراهيم
تمنيت أن تكون وصلت إلى مقصد هذه القصة؛ فقد سعيت فيها إلى أمر غاية في الأهمية...... تمنيت أن تفوز برضا المتلقي.
أما بخصوص تشجيعي لعمل رواية: حقيقة حضرتك زدت من تشجيعي لها؛ ولكني محتاج إلى فكرة جديدة غير الذي في خاطري؛ وخصوصا أن الرواية لا تحتاج إلى المعتاد. تمنيت لو عندك فكرة تمدني بها. لقلبك السعادة






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 02:59 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عيسى [ مشاهدة المشاركة ]
النداهة (قصة قصيرة)
__________________

كنت بين نومي وصحوي يتنازعان.. وأذناي تترقبان قدوم نداء النداهة.. الرياح العاتية تغزو قريتنا، تستقوي على بيوتها الطينية، ترج الأبواب المقفلة، تصفع الصومعة التي شيدتها أمي، وتدور في داخلها؛ فتصرخ وكأنها تنزع أحشائها، فأشد الغطاء على وجهي وأغطس متلبدا بين إخوتي الغارقين في نومهم، ينبح كلب عم شعبان بغضب؛ فيطمئن قلبي كثيرا؛ فلربما قام الكلب بمطاردتها.

النوم يروح ويجيء.. أكاد أن أمسك به وهو يقترب رويدا رويدا من أجفاني المترنحة.........
الباب يطرق بلطف، وصوت امرأة عجوز يناديني... حاولت الفكاك من قبضتها الخشنة وأنا أصرخ.. أيقظتني أختي، واندفعتُ أرتجف في أحضانها.
لم يمض وقت طويل لأرى الشمس تدخل من فواصل نافذتنا المتهالكة، العصافير على أغصانها تنبح في أذني وكأنها نسيت التغريد، الألحفة على جانبي مكومة تبعث برائحة النوم إلى الشباك الموارب، صوت أمي وإخوتي يملأ الردهة التي تطل على السماء بلا حجب، أتمكر نائما، وأستميت في المكر حتى تحن علي والدتي وتمنحني اليوم أجازة من المدرسة..
دقائق وسمعتها تقول لأختي اتركيه ينام؛ فلربما الكابوس أتعبه، وأخذ من ساعات نومه.

ما ألطفك يا أمي..!! رفست الغطاء وقمت مسرعا، أفتش عن فانوس رمضان الذي صنعته البارحة من علبة سالمون فارغة، ورحت أصب ( الجاز ) في الزجاجة المتدلية من أسفله، أشعله تاره، وأطفئه تاره، حتى بدا لي جيدا.. ثم تفرغت لأفكر في الليل القادم...
_ أمي
_ نعم يا بني؟
_ كم بقي عن رمضان؟
_ أسبوعان يا ولدي
_ من يغلب الآخر يا أمي؛ النداهة أم الكلب؟
ابتسمت لي وهي تقول: تعالى معي إلى الحقل لنعطي الإفطار لأبيك.. وبينما أمد يدي لها رأيتني ابتسم لأيام طفولتي.. وسرعان ما أفزعني صراخ طفل، يستغيث تحت عنفوان سكين، يبدو أنه في يد مجنون، ومن قريب الأم تهرول لاهثة.. قائلة: لا تخف ابنك يا رجل.

____________
عبدالله عيسى
8/ 3/ 2020

معاني المفردات:
– النداهة: هي من إحدى الأساطير المصرية المتداولة في الأرياف المصرية، والمعتقد بها أنها تنادي الناس في الليالي المظلمة وتقوم بقتلهم؛ وهذا الإعتقاد عند الفئة البسيطة من أهالي الريف؛ وخصوصا القدامي.
– صومعة: مفرد صوامع. وهو بناء طيني، يعد فوق منازل الفلاحين، أو بجوارها ، وذلك لخزن القمح.


* تنويه : النص المقتبس من لدنكم الملون بالبنفسجي اجتهدت بتدقيقه ؛ فثمة هنات طباعية و لغوية ...الخ و هي بسيطة تحدث معنا جمعيا ...فلكم أن تعتمدوها ... الأمر لكم بعد المقارنة ...






التوقيع

آخر تعديل عوض بديوي يوم 03-13-2020 في 03:26 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 03:23 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

ســلام مـن الله و ود ،
الله الله الله ...!!
يـالـجمـال القــص بنبض حرفكم ...
و يبدو أن الميثولولجيا تبث روحها في النص لتحقق فينا نستولوجيا من نوع خاص ، لا سيما بعدما كشفنا سر النداهة ؛ التي تساوي في مدينتي ( الساكونة ) وعشت في تلك الصومعة ، وكثير ؛ حيث كانت تعشش في سقفها طيور بكل آمان ... ما أجمل تلك الأيام ...!!
و أحب أن أبدأ من القفلة التي أسهمت في خوفنا من النداهة / الساكونة ...الخ في الجانبيين السيكوأيدولجي و تغذية الخوف فينا عن غير قصد من أهلنا ؛ هي البراءة و البساطة لا ريب ، و لخصت سر خوف بطل هذا النص..
تمتلكون أدوات القص الجميل ؛
راقني الوصف و دقة التدفق اللغوي بأنساقه المختلفة مع الحالة النفسية في مثل هكذا حالة اجتماعية ...
و عنصر التشويق يأتي من حب مبدعنا أ. عبدالله فن القصة القصيرة ... و أخالف رأي أخي و صديقي و أستاذنا أ. الإبراهيم و أنصحكم بمتابعة كتابة القصة القصيرة ؛ و ليس بالضرورة أن تكون روائيا ، و أنصح بقراءات - لا سيما بتقنيات كتابة فن القصة القصيرة - و تنويع القراءات في مختلف مدارسها : كلاسيكية ، رومانسية ، واقعية ...حتى آخر تطور كتابي في هذا الفن لتشكل بصمتك الخاصة و هوية حرفك في هذا الفن الذي بدأ ينمو مثل برعم طيب لزهور و ورود قادمة بحوله تعالى متمنيا لك التوفيق ...
نص إنموذج متمكن من إلهاب نستولوجيا خاصة في المتلقي و يدرس ...
قرأت محتفيا بكم و نبض حرفكم ،
مرور أولي ...
سردية تستحق القراءة و الاحترام
أنـعـم بـكـم و أكـرم ...!!
محبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 03:27 AM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

لأنه نص يستحق الواجهة وتليق به و يليق بها ،

و

للـجـمـال و الاشـتغال :



فدعواتكم ...

و بـكـل الـود







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 02:42 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عوض بديوي [ مشاهدة المشاركة ]

* تنويه : النص المقتبس من لدنكم الملون بالبنفسجي اجتهدت بتدقيقه ؛ فثمة هنات طباعية و لغوية ...الخ و هي بسيطة تحدث معنا جمعيا ...فلكم أن تعتمدوها ... الأمر لكم بعد المقارنة ...

مرحبا بالأديب الكبير/ عوض بديوي
وجودكم في نصوصي تشريف عظيم، ومدرسة أنال منها ما تاه عني، وكلنا يعلم – لا ريب – أن حضوركم في النصوص سخاء يملأ صفحاتنا ويغني عن المفقود؛ فشكرا لكم حبيبنا القدير.

– (كنت محصورا بين نومي وصحوي وهما يتنازعان..) ولأنكم تمتلكون ما لا أملكة من فنون الكلمة والتركيب؛ تمنيت معرفة لماذا أردت الغاء كلمة: (محصورا) وقد وضعتها لتؤدي وظيفة؟.
– (لم يمض وقت طويل وقد رأيت الشمس تدخل من فواصل نافذتنا المتهالكة) هذا هو التعديل؛ علما بأنني فهمت مقصدكم والتصويب.
– (رويدا رويدا) نعم؛ ربما هو بخل مني بأن كتبت واحدة فقط.
– (الغارقين) نعم، تسلم يا دكتور. تمنيت التعديل على هذا النحو.
تحيتي وتقديري وحبي والورد






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 04:13 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
أديب
إحصائية العضو






ابراهيم امين مؤمن مصطفى is on a distinguished road

ابراهيم امين مؤمن مصطفى متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله عيسى [ مشاهدة المشاركة ]
مرحبا بالأديب الكبير/ عوض بديوي
وجودكم في نصوصي تشريف عظيم، ومدرسة أنال منها ما تاه عني، وكلنا يعلم – لا ريب – أن حضوركم في النصوص سخاء يملأ صفحاتنا ويغني عن المفقود؛ فشكرا لكم حبيبنا القدير.

– (كنت محصورا بين نومي وصحوي وهما يتنازعان..) ولأنكم تمتلكون ما لا أملكة من فنون الكلمة والتركيب؛ تمنيت معرفة لماذا أردت الغاء كلمة: (محصورا) وقد وضعتها لتؤدي وظيفة؟.
– (لم يمض وقت طويل وقد رأيت الشمس تدخل من فواصل نافذتنا المتهالكة) هذا هو التعديل؛ علما بأنني فهمت مقصدكم والتصويب.
– (رويدا رويدا) نعم؛ ربما هو بخل مني بأن كتبت واحدة فقط.
– (الغارقين) نعم، تسلم يا دكتور. تمنيت التعديل على هذا النحو.
تحيتي وتقديري وحبي والورد

=====
استاذ عبدالله عيسى .
نصوصك تفيض روحا ، وهذا افتقده في كثير من الروايات التي قراتها ، واسلوبك لا يصلح بتاتا للخيال العلمي بل يصلح لمخاطبة الروح والقلب .
اما انا فاحتاج لمن يرشدني قبل ان ارشدكم .
واعلم انك لو احتجتني في اي مشورة فساكون مطيعا على الفور وسيكون الكلام تشاور وتبادل راي ليس الا .
اما طلبكم باني اختار لكم فهذا اول دركات الفشل لانك اردت فتح باب بمفتاح غير مفتاحه .
اقصد بالضبط ان مكامن قوتك انت تعرفها جيدا وتعرف ما هو الموضوع الذي تتقنه ويكون له صدى ليس على مستوى بلدك فقط بل على المستوى العربي.
اقول واكرر.. نصوصك تفيضا نبضا وروحا ..
وانا اختار ما تتقنه انت ، واني اظن ان كتابة رواية عن المجتمع الريفي هو ما تتقنه ، مجرد ظن فقط .
ابعد عن الخيال العلمي ، ابعد عن القصص البوليسية ، اكتب عن المجتمع الريفي .
نصائح عامة ..
-لا تتعجل بنشر اول كتاب لك ، فقنابل الثقوب السوداء استغرقت مني اكثر من سنتين ، لكني اظن ان كتابك قد يصدر خلال عام على الاكثر ، لكن كلما تاخر كلما كان افضل.
-لا تكتب مباشرة ، عليك بتحديد الموضوع وقرءاة عشرات المقالات عنه ، ابعد تماما عن قراءة القصص القصيرة فهي ليست مصدرا لمعلومات رواياتك .
-اقرا كتاب عن علم النفس ولا تتوغل فيه كثيرا بل اعلم ما بداخله .
-اجعل محادثاتك تنبثق من علوم حتى تاتينا بالجديد .






رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 05:30 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية عبدالله عيسى
إحصائية العضو







عبدالله عيسى is on a distinguished road

عبدالله عيسى غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابراهيم امين مؤمن مصطفى [ مشاهدة المشاركة ]
=====
استاذ عبدالله عيسى .
نصوصك تفيض روحا ، وهذا افتقده في كثير من الروايات التي قراتها ، واسلوبك لا يصلح بتاتا للخيال العلمي بل يصلح لمخاطبة الروح والقلب .
اما انا فاحتاج لمن يرشدني قبل ان ارشدكم .
واعلم انك لو احتجتني في اي مشورة فساكون مطيعا على الفور وسيكون الكلام تشاور وتبادل راي ليس الا .
اما طلبكم باني اختار لكم فهذا اول دركات الفشل لانك اردت فتح باب بمفتاح غير مفتاحه .
اقصد بالضبط ان مكامن قوتك انت تعرفها جيدا وتعرف ما هو الموضوع الذي تتقنه ويكون له صدى ليس على مستوى بلدك فقط بل على المستوى العربي.
اقول واكرر.. نصوصك تفيضا نبضا وروحا ..
وانا اختار ما تتقنه انت ، واني اظن ان كتابة رواية عن المجتمع الريفي هو ما تتقنه ، مجرد ظن فقط .
ابعد عن الخيال العلمي ، ابعد عن القصص البوليسية ، اكتب عن المجتمع الريفي .
نصائح عامة ..
-لا تتعجل بنشر اول كتاب لك ، فقنابل الثقوب السوداء استغرقت مني اكثر من سنتين ، لكني اظن ان كتابك قد يصدر خلال عام على الاكثر ، لكن كلما تاخر كلما كان افضل.
-لا تكتب مباشرة ، عليك بتحديد الموضوع وقرءاة عشرات المقالات عنه ، ابعد تماما عن قراءة القصص القصيرة فهي ليست مصدرا لمعلومات رواياتك .
-اقرا كتاب عن علم النفس ولا تتوغل فيه كثيرا بل اعلم ما بداخله .
-اجعل محادثاتك تنبثق من علوم حتى تاتينا بالجديد .

حبيبي والله يا أديب..
رأيتك فهمتني جدا جدا.. أنت قدير جدا في فهم البعيد من خلال لغة اللغة. أنا فعلا لا أصلح لكتابة الخيال العلمي لأنني لست ميال له بالمرة؛ ولكن لو تركتني للريف والزمن الجميل والحب لوضعتهم لك على الورق بحالهم وجمالهم.. أنت طبيب نفسي يا أديب. وعلما أنا أفهم جيدا في علم النفس وإلطب أيضا. حضور أولي ولي عودة معكم. طابت جمعتك






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2020, 11:53 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : عبدالله عيسى المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: النداهة (قصة قصيرة)

عبد الله يا عبد الله

اضغط على دواسة البنزين، فأنت على الطريق السريع

هكذا يكون القص

أبدعت

تقديري







التوقيع


الحياة وهم عظيم
يتبعثر مع دقات الساعة

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 7
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010