آخر 10 مشاركات
محنة بغداد المدورة (الكاتـب : - مشاركات : 31 - المشاهدات : 405 - الوقت: 01:22 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          فجـــرٌ مكفوف (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 36 - المشاهدات : 285 - الوقت: 12:53 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          زهرةُ الأقمارِ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 16 - الوقت: 12:50 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          يا ليل !! (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 78 - الوقت: 12:48 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          بَنَاتُ أفْكاري (الكاتـب : - مشاركات : 19 - المشاهدات : 218 - الوقت: 12:18 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          ليت لي فيك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 58 - الوقت: 12:15 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          عِطْرُ الياسمين (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 24 - المشاهدات : 231 - الوقت: 12:07 PM - التاريخ: 02-24-2018)           »          شـهْد الشهيــد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 21 - المشاهدات : 125 - الوقت: 11:55 AM - التاريخ: 02-24-2018)           »          الرباعيات (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 9 - المشاهدات : 129 - الوقت: 10:34 AM - التاريخ: 02-24-2018)           »          ( وقفة على سفوح البلعاس : الشاعرخضر عكاري) بقلم الشاعر: مهتدي مصطفى غالب (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 8 - الوقت: 10:31 AM - التاريخ: 02-24-2018)




الحرب خدعة

علوم البلاغة و فنونها


إضافة رد
قديم 02-01-2012, 08:21 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس قناديل علوم اللغة العربية وآدابها

الصورة الرمزية فريد البيدق
إحصائية العضو






فريد البيدق is on a distinguished road

فريد البيدق غير متواجد حالياً

 


المنتدى : علوم البلاغة و فنونها
افتراضي الحرب خدعة

الحرب خدعة .. من "فتح الباري بشرح صحيح البخاري" لابن حجر العسقلاني

قَوْله: (بَاب الْحَرْب خَدْعَة) أَوْرَدَ مِنْ طَرِيق هَمَّام بْن مُنَبِّه عَنْ أَبِي هُرَيْرَة مُطَوَّلًا وَمُخْتَصَرًا وَمِنْ حَدِيث جَابِر مُخْتَصَرًا وَفِي أَوَّل الْمُطَوَّل ذِكْر كِسْرَى وَقَيْصَر, وَسَيَأْتِي الْكَلَام عَلَى هَذَا فِي عَلَامَات النُّبُوَّة.
وَقَوْله " خَدْعَة " بِفَتْحِ الْمُعْجَمَة وَبِضَمِّهَا مَعَ سُكُون الْمُهْمَلَة فِيهِمَا وَبِضَمِّ أَوَّله وَفَتْح ثَانِيه. قَالَ النَّوَوِيّ: اِتَّفَقُوا عَلَى أَنَّ الْأُولَى الْأَفْصَح, حَتَّى قَالَ ثَعْلَب: بَلَغَنَا أَنَّهَا لُغَة النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, وَبِذَلِكَ جَزَمَ أَبُو ذَرّ الْهَرَوِيُّ وَالْقَزَّاز. وَالثَّانِيَة ضُبِطَتْ كَذَلِكَ فِي رِوَايَة الْأَصِيلِيِّ. قَالَ أَبُو بَكْر بْن طَلْحَة: أَرَادَ ثَعْلَب أَنَّ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَسْتَعْمِل هَذِهِ الْبِنْيَة كَثِيرًا لِوَجَازَةِ لَفْظهَا وَلِكَوْنِهَا تُعْطِي مَعْنَى الْبِنْيَتَيْنِ الْأَخِيرَتَيْنِ, قَالَ: وَيُعْطِي مَعْنَاهَا أَيْضًا الْأَمْر بِاسْتِعْمَالِ الْحِيلَة مَهْمَا أَمْكَنَ وَلَوْ مَرَّة وَإِلَّا فَقَاتِل ; قَالَ: فَكَانَتْ مَعَ اِخْتِصَارهَا كَثِيرَة الْمَعْنَى.
وَمَعْنَى خَدْعَة بِالْإِسْكَانِ أَنَّهَا تَخْدَع أَهْلهَا, مِنْ وَصْف الْفَاعِل بِاسْمِ الْمَصْدَر, أَوْ أَنَّهَا وَصْف الْمَفْعُول كَمَا يُقَال: هَذَا الدِّرْهَم ضَرْب الْأَمِير أَيْ مَضْرُوبه. وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ: مَعْنَاهُ أَنَّهَا مَرَّة وَاحِدَة, أَيْ إِذَا خُدِعَ مَرَّة وَاحِدَة لَمْ تُقَلْ عَثْرَته. وَقِيلَ: الْحِكْمَة فِي الْإِتْيَان بِالتَّاءِ لِلدَّلَالَةِ عَلَى الْوَحْدَة؛ فَإِنَّ الْخِدَاع إِنْ كَانَ مِنْ الْمُسْلِمِينَ فَكَأَنَّهُ حَضَّهُمْ عَلَى ذَلِكَ وَلَوْ مَرَّة وَاحِدَة, وَإِنْ كَانَ مِنْ الْكُفَّار فَكَأَنَّهُ حَذَّرَهُمْ مِنْ مَكْرهمْ وَلَوْ وَقَعَ مَرَّة وَاحِدَة, فَلَا يَنْبَغِي التَّهَاوُن بِهِمْ لِمَا يَنْشَأ عَنْهُمْ مِنْ الْمَفْسَدَة وَلَوْ قَلَّ؟
وَفِي اللُّغَة الثَّالِثَة صِيغَة الْمُبَالَغَة كَهُمَزَة وَلُمَزَةٍ, وَحَكَى الْمُنْذِرِيُّ لُغَة رَابِعَة بِالْفَتْحِ فِيهِمَا, قَالَ: وَهُوَ جَمْع خَادِع أَيْ أَنَّ أَهْلهَا بِهَذِهِ الصِّفَة, وَكَأَنَّهُ قَالَ: أَهْل الْحَرْب خَدَعَةٌ.
قُلْت: وَحَكَى مَكِّيّ وَمُحَمَّد بْن عَبْد الْوَاحِد لُغَة خَامِسَة كَسْر أَوَّله مَعَ الْإِسْكَان, قَرَأَتْ ذَلِكَ بِخَطِّ مُغَلْطَايِ.
وَأَصْل الْخَدْع إِظْهَار أَمْر وَإِضْمَار خِلَافه. وَفِيهِ التَّحْرِيض عَلَى أَخْذ الْحَذَر فِي الْحَرْب, وَالنَّدْب إِلَى خِدَاع الْكُفَّار, وَأنَّ مَنْ لَمْ يَتَيَقَّظ لِذَلِكَ لَمْ يَأْمَن أَنْ يَنْعَكِس الْأَمْر عَلَيْهِ, قَالَ النَّوَوِيُّ: وَاتَّفَقُوا عَلَى جَوَاز خِدَاع الْكُفَّار فِي الْحَرْب كَيْفَمَا أَمْكَنَ, إِلَّا أَنْ يَكُون فِيهِ نَقْضُ عَهْد أَوْ أَمَانٍ فَلَا يَجُوز. قَالَ اِبْن الْعَرَبِيّ: الْخِدَاع فِي الْحَرْب يَقَع بِالتَّعْرِيضِ وَبِالْكَمِينِ وَنَحْو ذَلِكَ. وَفِي الْحَدِيث الْإِشَارَة إِلَى اِسْتِعْمَال الرَّأْي فِي الْحَرْب: بَلْ الِاحْتِيَاج إِلَيْهِ آكَد مِنْ الشَّجَاعَة, وَكَذَا وَقَعَ الِاقْتِصَار عَلَى مَا يُشِير إِلَيْهِ بِهَذَا الْحَدِيث, وَهُوَ كَقَوْلِهِ " الْحَجّ عَرَفَة ".
قَالَ اِبْن الْمُنِير: مَعْنَى الْحَرْب خَدْعَة أَيْ الْحَرْب الْجَيِّدَة لِصَاحِبِهَا الْكَامِلَة فِي مَقْصُودهَا إِنَّمَا هِيَ الْمُخَادَعَة لَا الْمُوَاجَهَة, وَذَلِكَ لِخَطَرِ الْمُوَاجَهَة وَحُصُول الظَّفَر مَعَ الْمُخَادَعَة بِغَيْرِ خَطَر.
(تَكْمِيل): ذَكَرَ الْوَاقِدِيُّ أَنَّ أَوَّل مَا قَالَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "الْحَرْب خَدْعَة" فِي غَزْوَة الْخَنْدَق.







التوقيع



"اللَّهُمَّ، احْفَظْنِي مِنْ بَيْنِ يَدَيَّ، وَمِنْ خَلْفِي، وَعَنْ يَمِينِي، وَعَنْ شِمَالِي، وَمِنْ فَوْقِي! وَأَعُوذُ بِعَظَمَتِكَ أَنْ أُغْتَالَ مِنْ تَحْتِي!" [سنن أبي داود]

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 3
, ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هُناك حيْث المَنْفى و الشُرُود معًا..... لطفي العبيدي قناديل قصيدة النثر 2 11-04-2015 08:00 PM
جنون الخيال.. أجمل 20 خدعة بصرية بعدسات الكاميرات.. أحلام المصري أصابع ملونة 20 04-26-2014 02:08 PM
الدرب ُ نور جمانه شبانه قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 8 11-14-2013 12:08 PM
أنثى جدعة نهاد ابراهيم قناديل شعر العامية 12 03-20-2010 09:57 PM
القصيدة الأندلسية .. الحب خدعة سيف الشعر قناديل الشعر العمودي و التفعيلي 0 05-10-2009 12:01 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010