آخر 10 مشاركات
قصاصات \ م الصالح (الكاتـب : - مشاركات : 377 - المشاهدات : 7908 - الوقت: 03:31 PM - التاريخ: 09-19-2018)           »          أنا و(جمال) : شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 185 - الوقت: 02:08 PM - التاريخ: 09-19-2018)           »          خميلة الْحُسْن :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 924 - الوقت: 12:29 PM - التاريخ: 09-19-2018)           »          قلم التشبيه يحن إليك... (الكاتـب : - مشاركات : 519 - المشاهدات : 13370 - الوقت: 11:01 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          التقاعد في الفيسبوك (الكاتـب : - مشاركات : 8 - المشاهدات : 97 - الوقت: 10:47 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          عصف الماء / متجدد (الكاتـب : - مشاركات : 22 - المشاهدات : 303 - الوقت: 10:22 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          أمثالُنا الشعبيّة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6 - الوقت: 07:02 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          سأنتظر البحر إذن (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 263 - المشاهدات : 10130 - الوقت: 12:13 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          زهرة قناديلية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 419 - المشاهدات : 18864 - الوقت: 12:10 AM - التاريخ: 09-19-2018)           »          ،،علمني.../ علمتني...! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 228 - المشاهدات : 4961 - الوقت: 12:08 AM - التاريخ: 09-19-2018)




ملوك وعبيد

قناديل القصة و الرواية و المسرحية


إضافة رد
قديم 06-01-2018, 09:57 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو







ابتهال الخياط is on a distinguished road

ابتهال الخياط غير متواجد حالياً

 


المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي ملوك وعبيد

ملوك وعبيد
أمضى هندس ملك الاسود وقته نائما تحت الشمس, فاغرًا فاه, وتاجه متدحرج بقربه, يتراكض من حوله صغار الاسود, وتسير اللبوات يتحدثن بصوت عالٍ دون اكتراث لوجوده. قفز متأهبا حين دخلت جرادة في فمه باصقا اياها وهو يقول: لم يبق عليَّ غير طعام الطيور البائسة انا ملك الغابة المقدام أصل الى هذا الحال, اي مصيبة حلت بانهيار دستور تعايش الحيوانات في الغابة, ما عادت لنا الهيبة ولا دخل الطعام الهنيئ الى جوفنا.
آه آه لم يستفد من تصنيفنا الى ممالك هكذا الا الارانب وأمثالها من الحمير والخراف والغزلان والقرود وكذلك الطيور و الحشرات.
صاح هندس مزمجرا: هيه ايها الحرس اريد هذه الجرادة في الحال ابحثوا عنها, كيف دخلت ارضنا ربما هي جاسوسة؟
اجاب احد الاسود من الحرس وكان يافعا: مولاي الملك ربما تكون مجنونة, ثم اين سنجدها هل هي غزال او ارنب او حتى ثعلب؟
الملك هندس: هنا مربط الفرس كما يقول المثل لم يبق لنا عمل ولا طعام لذيذ, كنا نصطاد الجميل والسمين والان نأكل ما يموت من الاسود الخرفة واللبوات النافقة والصغار الضعيفة, هدوء عيش كريه. لاننا اسود لا يتجرأ احد على معاداتنا, كم اتمنى حربا ما مع دولة الغزلان مثلا, سمعت انهم اقاموا اتحادا مع الخراف والارانب وكل من كان طعاما لنا, حتى الافاعي انظمت اليهم! أي حكماء بلهاء قرروا انهاء تنوع الغابة بحجة احقاق الحياة الكريمة للضعفاء, ونحن ماذا نفعل؟ هم يأكلون الحشائش واحترموا الحشرات. لكننا لا نتمكن حتى من اكل التفاح! تلفت هندس الملك ناظرا حوله, كان الكل قد انصرف.. فأستشاط غضبا وقال محدثا نفسه: لابد من وضع خطة لهدم الاسوار وكسر الميثاق ونستعيد امجاد الغابة, الم يمّلوا من الامان, ليس هناك اجمل من الترقب والخوف والحزن ليشعروا بحياتهم. لابد من ان اتصل بالنمر واتفاهم معه, انا على يقين ان حاله من حالي, لكن البعض من الافضل ان يبقوا مستقلين كالتماسيح مثلا ليختاروا جزرا بعيدة عنا.
تحرك ماشيا بترفع بعد ان وضع تاجه فوق رأسه ومتوجها نحو عرينه المكلل بالأشجار والزهور. وجد زوجته الملكة نوار تداعب صغارها فنظرت اليه من طرفها وتساءلت: انظروا يا صغار قدم الينا والدكم ملك الملوك.
ضحك الملك هندس بصوت عال حتى اختبأ الصغار خلف امهم: شكرا عزيزتي أضحكتني, حتى انني لا اذكر متى ابتسمت منذ الفاجعة.
الملكة: اي فاجعة تقصد؟ الانفصال؟ وماذا تريد ان تفعل؟
الملك: هل تعلمين ان نسب الوفيات في جنسنا ارتفعت؟ كما قَلَتْ الولادات, وزهد الجميع وكإنهم رهبان, شبابنا ذكورا واناثا لا ينظر احدهم الى الاخر! سنموت تباعا, سننقرض وتمتلأ الارض بالارانب والسناجب وباقي السفهاء .لا اسد ولا نمر ولا فهد او حتى ذئب!
ثم استطرد: عجبا لم يزرنا الذئب والثعلب منذ زمن!؟
الملكة نوار: يا له من فأل سيء, لقد تضايقتُ فعلا, ان ما تقوله عين صواب.
عليك ان تتحرك لتقلب الامور رأسا على عقب, ولن ينفعك غير الثعلب منذور لكنه ماكر وقد ينقلب عليك في اي وقت فانصحك بتوجيه دعوة الى كل من يهمهم ما يهمنا ومن بينهم الثعلب منذور وتتفقوا على مؤامرة تنفذوها بيد أصغر حيوان يعتاش على ما نترك من لحم موائدنا.. كي لا نتحمل وزر الرأي العام.
الملك: ايتها العزيزة نوار يا حبي قتلتُ ثلاث اسود من اجلك تعالي الى حضني اكتسب بعضا من روحك, فأنا على وشك الانهيار.. ما أطيب رائحتك.
تعالوا يا صغاري اليَّ عن قريب سنأكل ما نشتهي ونزمجر فيهرب الجميع ليختبئ وانظر اليكم تلعبون ممزقين صغار الارانب, انهم يناسبون اعماركم جدا, آآآآه.. اشعر بالراحة والاسترخاء, سأنام قليلا ومن ثم سأنفذ ما قررنا نحن الملك هندس والملكة نوار أسياد الغابة.
مرَّ الوقت والاسد الملك نائم حتى ايقظته الملكة قائلة: هيا قم وتدبر الامر, ماذا سيأكل المدعوون؟
نهض الملك قاطبا حاجبيه وقال: فعلا, هل سيأكلون الجيف؟ هااا عندي فكرة, أسرع في الخروج قائلا: وداعا الان حبيبتي.
خرج الملك من عرينه وزئيره عالٍ وجعل حراسه وخدمه يأتون مسرعين ليقفوا امامه.
فقال لهم: اريد مجلس الحكماء في الحال ليتجمعوا في قاعة التباحث بلا تأخير.
ماهي الا دقائق حتى اكتمل الحضور وبدأ الملك الكلام: انتبهوا جيدا يا سادة اريد توجيه دعوة الى اقراننا من باقي الحيوانات المفترسة لنتفق على ما يغير نمط حياتنا هذه الذي يؤول الى نهايتنا الحتمية, لكنني في حيرة مما سنقدمه لهم, فهو بمثابة تمليكي السلطة عليهم في القرار فهم جائعون ومتلهفون للطيبات من الطعام الطازج.
حكيم1: نقوم بغزوات ونقتاد بعض الاسرى من هنا وهناك.
حكيم2: انها مخاطرة فهم متحدون تكفينا القردة فاعدادهم هائلة لتجعلنا فئران هاربة.
حكيم3: ما سأقوله خطير لكنه مهم جدا, ايها الملك انت تريد حربا ونصرا قويا وسريعا وهذا لن يكون الا بوحدتنا نحن الوحوش كلنا, وهذا الامر سيجعل لك معارضة فأظن ان حل مسألة الوليمة ستُحل بهم .
الحكماء بصوت واحد (احسنت,, احسنت)
الملك: اجل ايها الحكيم احسنت, انزلوا جميعا الان الى الساحة وحدثوا الناس وأتوني بالمعارضين الى هنا لأقنعهم بنفسي.
ساعة مرت وسط شغب وصراخ, وقدم الحكماء ومن خلفهم اسودا ممتعضين من الامر المرجو وغير راغبين في الحروب, دخلوا القاعة ثم غُلقت الابواب, والملك جالس ينظر فأشار للجميع بالصمت والجلوس وسماع ما سيقول ككلام اخير:
ايها السادة انكم اهلنا وشعبنا والذي من الصعب جدا ان نتنازل عن ارضائه لكننا مضطرين لان نجعلكم شهداء لقضية كبرى فبدمائكم سيبقى الاسود على الارض أسيادا جبابرة.
تلفت الجميع حين لم يفهموا ما يرمي اليه الملك, فأشار الملك لحراسه الاشداء ليبدأوا بعد خروجه بما مطلوب منهم وهو قتل المتآمرين والرافضين لأوامر الملك هندس الصنديد, وتم توفير موائد الوليمة على ابهى وجه واعلى قيمة.
اسرعت الاسود رسل الملك هندس حيث ممالك الوحوش يوزعون رسائله وهو يحييهم ويدعوهم لوليمة شرف ولقاء ودي ولمّْ شمل وتقدير, واندست رسالة مهمة يؤكد فيها هندس على دعوة الثعلب منذور للقدوم واهمية الحضور.
وتم نصب الوليمة الفاخرة منها اللحوم المشوية والمسلوقة والنيئة فحال الوحوش تغير وقد تكون انيابهم متعبة من اكل اللحوم الفاسدة.. وربما بعضهم احتاج ان يأكل شجرة او حشرة بخفية ممن حوله خوف ذله.. كل ذلك فكر به هندس كي يجعل ضيوفه مسترخين ولكلامه متقبلين.
حضر الكل تملأ وجوههم الفرحة ينظرون الى الملك هندس بوقار واجلال أما هو فجعل جلسته عالية لينظر الى الجميع بتمعن وسطوة وعيونه تملؤها القوة.
بدأ مخاطبا: ايها الملوك الموقرين كم يسعدني جلوسي بينكم اليوم انه لشيء عظيم, فعندي سؤال مهم ولن أكمل حديثي الا بجوابكم عليه فحياتنا في خطر وانقراضنا أتٍ بلا شك.
ارتفعت الاصوات من هنا وهناك: لك ما تطلب ايها الملك العظيم فما زلت انت الملك ذاته القديم.
تهلل وجه هندس واراد ان يكمل فسمع (قرضة وابتسم الثعلب منذور).
صمت هندس قليلا ثم قال: اذن افهم من هذا انكم تنتخبونني رئيسا لهذا التجمع؟
(صوت قرضة اخرى, وابتسم الثعلب منذور) تغير وجه هندس فأمسك غضبه.
اجاب الكل: ننتخبك ايها الملك المقدس ونتبعك حيث تأمر وترشد.(صوت قرضة اخرى وابتسم الثعلب) هنا زمجر الملك قائلا: اسمع صوت قرض منذ وقت, انه لشيء مهين على مائدتي, افهم انه تحقير ليُشعرنا من يفعله اننا ما عدنا وحوشا بل فئران, فمن هو ليتكلم ويعطي رأيه او يتركنا ويخرج في الحال؟
هنا تململ الثعلب منذور مؤشرا للملك رغبته بالكلام فظهرت انياب هندس في الحال, فاسرع الثعلب بالكلام: مولاي الملك المقدم على كل الملوك (اغلق هندس فمه فاختفت انيابه, وهدأ من أثر لباقة منذور وسرعة جوابه وأشار له ان يكمل)
الثعلب منذور: مولاي اتقدم اليك باحترام وشكر كبير لدعوتك إلي الى هذا الجمع الخطير, لقد فهمت سبب دعوتك وخطرت لي فكرة رائعة فجلبت معي جرذا وهو من سيحمل تنفيذ الفكرة فأغفر لي تجاوزي على الدعوة المفردة لكنني اردت اختصار الوقت فالخطة تحتاج السرعة الدقة.
تعجب الملك هندس من نباهة ومكر الثعلب منذور فقال: اهلا بك منذور وبمن اصطحبت فالجرذ من اكلة اللحوم ايضا لكن ممن يأكلون تحت الموائد.
منذور: انه تحت المائدة يا مولاي الملك. سآخذه ونخرج نتنزه في الخارج حتى تنتهون من القرار وانا باق مطيع لك في كل أمر.
هندس: الاتأكل معنا؟
منذور وقد اقترب من هندس يهمس له: ليس من اللائق ان أكل من لحم الاسود فهم سادتي ايها الموقر. صمت الملك وقد وقفت في حلقه شوكة كبيرة من اثر كلام منذور الخبير في سياسات الملوك الحقيرة.
خرج الثعلب منذور والجرذ يتبعه متنزهين ينظران الى ما حولهما فكانت الملكة نوار في المكان ومن حولها اولادها الامراء الصغار. وابتسم منذور الماكر وانحنى للملكة والامراء.
الملكة نوار: اهلا يا منذور, علمت انك بين الضيوف فلا يجب ان يخلو مجلس منك.
منذور: شهادتك وسام عظيم أفتخر به ومن بعدي ذريتي الى الابد. ثم استدرك قائلا: يا لجمال الامراء, هل تعيشون في امان؟
الملكة: نعم أمان مطبق وهدوء وطعامنا يا منذور جدا مكروه, كم نشتاق للحم الغزلان او حتى الارانب او اي حيوان يهرب.
منذور: التغيير قادم يا مليكتي فعيشي بأمل من رغد العيش واظنك ستشعرين منه بالملل.
نظر بنظرته الماكرة حيث الاسود الصغار, وبان عليه ضوء فكرة كبيرة في الحال.
اما هناك حيث مائدة ملك الملوك هندس وضيوفه قد انهوا بكل بساطة القرار واكلوا الطعام وأوكلوا الملك هندس بما يفعل من خطط وينفذها بامره فقط وسيرسلون له جيوشهم والمدد, وعاد الكل الى مملكته الا منذور وجرذه وفكرته.
ارسل الملك هندس ليطلب ضيفه الماكر منذور حيث سيجتمع به وحده ويعتمد عليه في القول وتم اللقاء كما اراد منذور وخطط هندس ولكن! كانت الخطة ان يختار منذور الثعلب متورطا كبيرا ليثير الفتنة ممن لم يحضر الى الوليمة وكان النسر المسمى موهوب ملك الطيور المتفرد الوحيد في عيشه ومملكته وبقية جنسه في تلك القلعة البعيدة فوق جبل عال هو المختار فكانت رحلة منذور الى مملكة الطيور ولقاء النسر موهوب. وتم الاذن له بالدخول على ان لا ينظر الى اي صنف من الطيور وسيتم شم عطر فمه عند الخروج ان كانت سولت له نفسه حتى لو بأكل عصفور.
النسر موهوب الملك الغيور: ماذا هناك يا منذور؟ مقدمك غريب؟ كما انني لرؤيتك لا اطيق.
منذور: ايها النسر المبجل رأيتك في حلمي فقررت المجيء للتحذير.
ضحك النسر موهوب بصوت عال قائلا: منذور الثعلب يحلم!! ومتى تنام يا ثعلب؟ واي مكيدة تدبر ولمن؟ هل انا هدفك؟ ام ربما تريدني شريك؟
منذور: ارجوك اسمعني للنهاية.. حسنا ليس بحلم بل هو حقيقة, لقد اجتمع الاسد هندس بالوحوش ويريد تغيير النظام واعادته الى حاله القديم حيث الامة واحدة بكل اجناسها ملك واحد والباقي عبيد. هل تعلم ماذا أطعم ضيوفه؟ اطعمهم لحوم معارضيه من الاسود, وانت لم تكن بين الحضور, انه ينوي غزوكم وكسر حصونكم وتهديم قلعتكم وجعلكم مشتتين هاربين في كل بقاع الارض منتشرين فرقا فرقا يا كلكم الانس وينهشكم الضباع.
النسر موهوب: ويلك ما هذا الحديث؟ لابد انه مجنون من فرط الجوع.
منذور الثعلب: احسنت الرصد للحجة لقد تملكهم الجوع وجنسهم الى زوال من قلة الزواج.
النسر موهوب: ولماذا لا يغزو الامة المستضعفة المتحدة اليسوا هم اقرب لطعامه انهم عبيده منذ البداية اما نحن الطيور فلسنا عبيدا لاحد والارض والسماء لنا نعيش حيث نشاء قبل اعلان الدستور الكريه وحبسنا هنا في هذه القلعة, لكننا رضينا بالحال فاغلبنا ياكلون اي شيء, اما انا فاتدبر امري وامر صغاري من حين لاخر ويمشي الحال الى ستر وخير. (بان الهم والغم على النسر فصمت).
الثعلب منذور: هنا نقطة مهمة قتلكم اسهل فاولئك المستضعفون كثرة, وحين يسمعون بدماركم سيأتون الى هندس يطلبون رحمته والعودة للحياة مع الكل ولكل واحد منا جميعا اجل معلوم ان كان ميتا بعمره او مأكول قبل موته انها سنة الحياة وهكذا تعيش كل المخلوقات, ولا اخفيك ان من بينهم من يريد العودة فالنمل والجراد وغيرهم من الحشرات في تزايد رهيب قد يأكلوننا على حين غرة, هذه قلتها لك وحدك.
النسر موهوب: وما تريد الان ان تقول وتنصح يا حبوب؟
منذور: سأنتظرك غدا في جانب ارضهم حيث كان عشك العالي هل تذكره؟
موهوب: ثم؟ ما افعل تأخذني اليه اعتذر واتوسل؟
منذور: ليخسأ هو وبوزه الكريه وصوته السفيه انت النسر المتألق في السماء تنحني لهذا الكسول النتن.. لا بل عندي تدبير له سأجره للكلام والسير من هناك وانت تختبئ لتلقنه نقرة وقضمة من دماغه لتنهيه في الحال, وبموته تحل الفوضى في مملكته فتحتلها انت وجيشك الجسور من النسور لتجعلون الاسود تنقرض. وبهذا ستقدم لك كل الحيوانات رقابها ليكونوا لك عبيد فانت الملك حقا وليس غيرك.
موهوب النسر: يا لها من فكرة رهيبة؟ حسنا ساكون هناك في الانتظار فلا تطل علي الامر فاحتار واختار رأسك ودماغك فاني اعلم بانك غدار.
منذور الثعلب: اتفقنا ايها النسر المبجل, غدا ستجد كل شيء مهيأ مرتب وهي ساعة من نهار فتصبح انت الملك المغوار.
وكان اليوم التالي وشمسه الساطعة, الثعلب منذور يتمطى في نومه تحت شجرة عالية مكتظة بالأغصان والظل فوقه واسع وكان جدا مرتاح, ناداه خادم الملك هندس ليكون في حضرة الملك في الحال. وقف منذور امام الملك بثقة عالية وقال: بامرك ايها الملك المقدام.
هندس: ما فعلت بالأمس عند النسر موهوب, لقد تاخرت كثيرا حتى ظننت انك صرت هناك ميت ومغلوب.
منذور: انا؟ مستحيل يا سيدي. انما حل الليل حين قدمت, وتحت الشجرة الكبيرة نمت.
هندس: ماذا قلت له وما قال؟
منذور: لقد سخر منك, وقال ليأتي ان كان بمقدوره المشي والترحال انه اسد هرم مجنون اتعبه الجوع وكثرة النوم.
هندس انتصب غاضبا: ويله قال كل هذا عني؟
منذور: دعني اكمل ايها الملك الصديق؟ لقد نصبت له مكيدة, سنصطاده هنا متربصا بجرمه, لكننا بحاجة الى ضحية يقتنصها ومجموعة تقبض عليه بالجرم الفضيع بقتله اسد وان كان مولود صغير.
هندس: انظر ايها الماكر منذور ساترك لك اختيار الفريسة وكأنني لا اعلم وخذه حيث المصيدة وتدبر انت كل الامر حتى الاسود المتصيدة, فقط دع الامر يبدو عاديا كي لا يثور عليَّ الشعب بل يكون معي حين ظهور المسالة, لاجعلها قضية للحرب واعلن سقوط الدستور الجديد وابدأ ما خططت من فكرة التدمير لكل الحصون, وآآآه تعود الغابة كما كانت.
منذور: سمعا وطاعة مولاي الملك المعظم هندس.
يخرج الثعلب منذور يشمشم قرب العرين حيث الملكة نوار والاسود الصغار, يحرك حجرا هنا وغصنا هناك ويسعل ويتمتم ,حتى خرج اليه اسد صغير ينظر اليه باستغراب, دعاه منذور للعب ومازال الكل بسكونهم نيام, وحلت ساعة الصفر حيث ينتظر النسر, تلفت النسر موهوب باحثا عن الملك هندس مع منذور الكذاب فاغتاظ وهبط محاولا قتل الثعلب منذور, هرب منذور تاركا الاسد الصغير بمخالب النسر الكبير محاولا اخذه عاليا لكن صوت منذور ونوار وكل الاسود ومن قبلهم الملك هندس يقبضون على النسر وقد مزق الاسد الصغير فارداه في الحال قتيل.
فقدت الام نوار رشدها وهجمت على زوجها تنهش جسده بمخالبها تحت انظار الجميع والثعلب مبتسم وجدا سعيد. لم يؤذيها هندس بل ترك جسده تحتها ينزف حتى مات من قهره وغمه.
اصبحت نوار هي الملكة المسؤولة ومن النسر موهوب منتقمة بسهولة فهو تحت يد الحراس, لكن توقفت فجأة وقالت: لن يكفيني قتلك يا موهوب بل سأُنهي كل بني جنسك, لن اترك طيرا يعيش وستخلو السماء منكم بكل تأكيد, شدو وثاقه جيدا وانتظروا امري بان نسير الى قلعته ونهدمها وناكل على حين غفلة كل قومه بفعله وجريرته. (هنا ابتسم منذور الثعلب وانسحب بهدوء واخذ يصفر... فجاءه صاحبه الجرذ).
في مملكة الطيور
النسر موهوب: اين كنت ايها الصقر العجوز؟
الصقر: حاولت الطيران نحو القلعة لإنقاذ ذلك الجرذ اليتيم, ابن البطل الذي تلقى الموت بدلا عنك.
النسر موهوب: ومن يجرؤ من خاصتي ورجالي على ان يؤذي اي يتيم؟ أخبرني لأنقره نقرة تنهيه وتجعله عبرة.
الصقر: انه قائدك الجديد الذي وليته حماية حدود المملكة, انه الغراب مرقط الرأس.
النسر موهوب: سأقتله.
الصقر: صارت احكامك متسرعة جدا بالامس تلقينا قرارك بتعيينه حارسا امينا للمملكة والان تريد اعدامه, تمهل قليلا, هل نسيت الحكماء والوزراء والفلاسفة, ان مملكة الطيور من أقدر الممالك على وجه الارض لتنوعها بالطاقات والقدرات.
صمت النسر موهوب, فأكمل الصقر: صحيح انا صقر عجوز وقد ضعفت قدرتي على الطيران واحتاج الانتحار بالارتطام بجدار, لكنني ما زلت حكيمك وربيتك على كل مهاراتي في حياة ابيك الملك. استدعه واستجوبه وارمِ له ببعض التهديد فأنه يظلم حتى بني جنسه وذلك أمر خطير, ربما ينقلب عليك في اية لحظة ويسلم القلعة وريشك قبل رأسك للعدو وانت تعلم كم دولة سنحارب.
اعطى النسر موهوب امرًا للصقر بالانصراف وحطَّ على عرشه متجهم الوجه يحادث نفسه: يبدو ان منطق هذا الاخرق صائبا, الاخبار التي تصلني تجعلني أسرع في اتخاذ القرارات, لقد كان امرا فضيعا حين وقعت في ايدي الاسود, وكلها تهتف من حولي طلبا في اكلي لولا ذلك البطل الذي ظهر ليقرض وثاقي ويتركني اطير تاركا اياه وسط الانياب القبيحة, كان من الممكن ان احمله معي لكنني لم أفكر به, كنا غابة واحدة نعيش بعقيدة الغاب لكننا الان دول وممالك متجانسة الشكل تاركة هوية الانتماء الى الكل المختلف, الى متى سأبقى آكل ما يموت من الطيور, كم اتمنى الصيد, الصيد المميز, كم كان لذيذا ذاك الاسد الصغير. آآآآه.. لامجال الان الا للتفكير بالنجاة فمسألة الطيران والفرار لكل الطيور أمر صعب مع فقدان الملكية العامة للارض فقد تم تقسيم الارض كلها وليس لنا مكان آمن الا هنا. ولم يعرف أحد لحد الان انني السبب في اتحاد كل الدول والممالك للحيوانات ضدنا. لقد اقتنصت ألامير ولي عهد مملكة الاسود وتلذذت بأكله ومصمصت عظامه حتى, ورآني ذاك الخبيث منذور الاجرب ليفلح في جعلهم جميعا ضدي بمجلس اعلى.. كلهم ملوك, قرارهم بانهائنا صدر وزالت الحدود وتم وضع دستور يعيد الغابة لهم ولكن بلا طيور. ربما بعثوا رسالة اليَّ بيد هذا الجرذ اليتيم بعد ان أبادوا دولة الجرذان, لماذا لم يقتله الغراب الى الان؟!
قد يكون اخبره بشيء؟ لماذا يحتفظ به سجين؟ ربما يريد ان يقوم بانقلاب عليَّ ويسلمني للملكة نوار قائدة الجيوش؟ سأطلبه ليمثل أمامي, لا, بل ساكون عنده بحرسي وسطوتي فنحن النسور الاقوى في مملكة الطيور, سأطلع بشكل مباشر قبل ان يفكر بشيء.
النسر موهوب يقف عند اعلى القلعة حيث قائد الحراس الغراب ذو الراس المرقط.
موهوب: ها أيها القائد ما هناك؟ كيف هي الحدود؟
الغراب: لا شيء الى الان سيدي وعيوننا منتشرة تترقب كل حركة.
موهوب: اين الجرذ الاسير؟
الغراب: هو ليس باسير يا سيدي, انه خائف فقط وطلب مني العون فتركته هنا حتى نرى امره لقد أبادوا قومه, الامر امرك ان احببت قتلناه في الحال.
موهوب: وبماذا تحدث اليك واي شيء عن العدو قال؟
الغراب: تحدث عن كل القصة كما اخبرته امه قبل ان تموت.
موهوب: كل القصة؟
الغراب: نعم كلها وانت البطل فيها يا مولاي.
موهوب: اذن ادخرته لتقلب الكل ضدي؟
الغراب: لابد ان يعلموا مقدار غباءك وقلة حكمتك وشراهتك, انك لا تصلح ملكا للطيور.
موهوب: الا تخاف مني ان اقتلك في الحال؟
تلفت الغراب الى النسور الحراس قائلا: ما ترون؟ هل ترضون به ملكا بعدما فعل وجلب الدمار والهلاك للكل؟
سكت النسور وهم ينظرون الى موهوب والغراب.
قال موهوب: انهم معي عليك يا أغبى مني.. انهم نسور ان حرسي من نوع واحد من فصيلتي الخاصة لن يتركوا احمقا مثلك يتنمر عليهم.. اقتلوه في الحال.
هجم النسور على الغراب ورموه من فوق القلعة امام الانظار, كان الصقر العجوز ينظر من بعيد وظن ان النسر موهوب مجنون وخطير وقتل الغراب بسبب ذاك الجرذ الصغير.
أشار موهوب للجرذ ليتقدم منه وكان الصغير المسكين يرتجف.
موهوب: اسمع يا صغير سأضطر لقطع لسانك الان وسأتركك تعيش فقط لأجل ابيك البطل الذي انقذني فانا لا اريد منك التحدث بما تعرف لاي احد, هل فهمت؟ اخرج لي لسانك لأنقره قليلا حتى لا يفهم منك احد شيئا. وكان ما اراد وصار الجرذ يعيش اخرسا في جحور قلعة الطيور الى ان مات.
استدار موهوب محدثا حراسه ان يكتموا كل الخبر فتعهدوا باخلاصهم له وكتمان الامر. وعاد حيث عرشه وطلب حمامة الرسائل بالسفر وكتب رسالة الى الملكة نوار يشرح بالتفصيل كل ما صار ويقدم ابنائه للأكل ان ارادت ثمنا وقربانا لتركه وقومه بلا انتقام وقتل.. وان تقتص من الثعلب منذور الخبيث فكل ما حدث بسببه على اقل تقدير وهندس من بدأ بالجرم فلترحم من وقع عليهم الظلم وان لم ترضى بالحل فرأسه فقط ستكون تحت الامر فكيف هي الحياة والغابة بلا طيور. وطارت الحمامة حسب الامر والقت برسالته فوق راس نوار التي قرأتها بتمعن واهتمام واصدرت امرا في الحال بالقبض على منذور الماكر المحتال مدمر الدول قاتل الملوك والامراء, وجرى تمزيقه في الحال, وارسلت حيث موهوب النسر تعفو عنه, واعلنت قانونا جديدا يحترم الكل ولن يقع في موقع الاكل الا من ارتكب اثما, فكان الاكل وفيرا جدا وشبع الكل. وعاشت الغابة متوحدة بسلام تحت امرة الملكة نوار.
ابتهال الخياط.







رد مع اقتباس
قديم 06-01-2018, 11:33 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

أهلا وسهلا بك أديبتنا القديرة ابتهال الخياط

أرحب بك مرة أخرى في ربوع قناديل الفكر والأدب

على أن أعود لهذا النص الذي هو عبارة عن قصة أو قصة طويلة

ولا شك بعمق المضمون

لي عودة بإذن الله

أعطر التحايا







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-02-2018, 03:13 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
مستشار أدبي

الصورة الرمزية عوض بديوي
إحصائية العضو







عوض بديوي is on a distinguished road

عوض بديوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

ســلام مـن الله وود ،
مـرور أولـي للترحيب بقامـتكم الطيبة
حيهلا وغلا
نـورتم الأمـاكن
رمضان كـريم
كـل عام وأنـتـم بـخـيـر
مـودتي و مـحبتي







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-04-2018, 11:29 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مستشار أدبي ( لمسة شفق ) رئيس قسم القصة و الرواية و المسرحية

الصورة الرمزية مصطفى الصالح
إحصائية العضو







مصطفى الصالح is on a distinguished road

مصطفى الصالح متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

قصة طويلة ذات رمزية مقنعة
يمكن إسقاطها على الواقع
وأخذ العبرة منها
متشعبة لكنها غير مشتتة
كنت أفضل تقسيمها إلى أجزاء حتى يستطيع القاريء أخذ نفس واستجماع قواه للتالي بعد هضم ما سبق
نفس سردي رائع بحاجة إلى بعض الصقل لغويا وأسلوبيا
لكن مع الوقت تنضج الخبرة
بعض السهوات علقت عليها سريعا على أمل تصويبها
راجيا محاولة كتابة قصة قصيرة لا تزيد عن خمسمئة كلمة
دمت بروعتك
كل التقدير


ملوك وعبيد
أمضى هندس ملك الاسود وقته نائما تحت الشمس, فاغرًا فاه, وتاجه متدحرج (ربما كلمة ملقى أنسب) بقربه, يتراكض من حوله صغار الأسود (اسمهم في العربية أشبال), وتسير اللبوات (اللبؤات وهن) يتحدثن بصوت عالٍ دون اكتراث لوجوده. قفز متأهبا حين دخلت جرادة في فمه (باصقا إياها)(بصقها) وهو يقول: لم يبق عليَّ غير طعام الطيور البائسة انا ملك الغابة المقدام أصل الى هذا الحال, أي(أية) مصيبة حلت بانهيار دستور تعايش الحيوانات في الغابة(!), ما عادت لنا الهيبة ولا دخل الطعام الهنيئ(الهنيء) الى جوفنا.
آه آه لم يستفد من تصنيفنا الى ممالك هكذا الا الارانب وأمثالها من الحمير(الحمير ليست من أمثال الأرانب) والخراف والغزلان والقرود وكذلك الطيور و الحشرات.
صاح هندس مزمجرا: هيه ايها الحرس اريد هذه الجرادة في الحال ابحثوا عنها, كيف دخلت ارضنا ربما هي جاسوسة؟
اجاب احد الاسود من الحرس وكان يافعا: مولاي الملك ربما تكون مجنونة, ثم اين سنجدها هل هي غزال او ارنب او حتى ثعلب؟
الملك هندس: هنا مربط الفرس كما يقول المثل لم يبق لنا عمل ولا طعام لذيذ, كنا نصطاد الجميل والسمين والان نأكل ما يموت من الاسود الخرفة واللبوات النافقة والصغار الضعيفة, هدوء عيش كريه. لاننا اسود لا يتجرأ احد على معاداتنا, كم اتمنى حربا ما مع دولة الغزلان مثلا, سمعت انهم اقاموا اتحادا مع الخراف والارانب وكل من كان طعاما لنا, حتى الافاعي انظمت(انضمت) اليهم! أي حكماء بلهاء قرروا انهاء تنوع الغابة بحجة احقاق الحياة الكريمة للضعفاء, ونحن ماذا نفعل؟ هم يأكلون الحشائش واحترموا الحشرات. لكننا لا نتمكن حتى من اكل التفاح! تلفت هندس الملك ناظرا حوله, كان الكل قد انصرف.. فأستشاط غضبا وقال محدثا نفسه: لابد من وضع خطة لهدم الاسوار وكسر الميثاق ونستعيد(واستعادة) امجاد الغابة, الم يمّلوا من الامان, ليس هناك اجمل من الترقب والخوف والحزن ليشعروا بحياتهم. لابد من (ان اتصل)(الاتصال) بالنمر واتفاهم(والتفاهم) معه, انا على يقين ان حاله من حالي, لكن البعض من الافضل ان يبقوا مستقلين كالتماسيح مثلا ليختاروا جزرا بعيدة عنا.
تحرك ماشيا بترفع بعد ان وضع تاجه فوق رأسه ومتوجها نحو عرينه المكلل بالأشجار والزهور. وجد زوجته الملكة نوار تداعب صغارها فنظرت اليه من طرفها وتساءلت: انظروا يا صغار قدم الينا والدكم ملك الملوك.
ضحك الملك هندس بصوت عال حتى اختبأ الصغار خلف امهم: شكرا عزيزتي أضحكتني, حتى انني لا اذكر متى ابتسمت منذ الفاجعة.
الملكة: أي(أية) فاجعة تقصد؟ الانفصال؟ وماذا تريد ان تفعل؟
الملك: هل تعلمين ان نسب الوفيات في جنسنا ارتفعت؟ كما قَلَتْ الولادات, وزهد الجميع وكإنهم(وكأنهم) رهبان, شبابنا ذكورا واناثا لا ينظر احدهم الى الاخر! سنموت تباعا, سننقرض وتمتلأ(وتمتليء) الارض بالارانب والسناجب وباقي السفهاء .لا اسد ولا نمر ولا فهد او حتى ذئب!
ثم استطرد: عجبا لم يزرنا الذئب والثعلب منذ زمن!؟
الملكة نوار: يا له من فأل سيء, لقد تضايقتُ فعلا, ان ما تقوله عين صواب.
عليك ان تتحرك لتقلب الامور رأسا على عقب, ولن ينفعك غير الثعلب منذور لكنه ماكر وقد ينقلب عليك في اي وقت فانصحك بتوجيه دعوة الى كل من يهمهم ما يهمنا ومن بينهم الثعلب منذور وتتفقوا(لتتفقوا) على مؤامرة تنفذوها(تنفذونها) بيد أصغر حيوان يعتاش على ما نترك من لحم موائدنا.. كي لا نتحمل وزر الرأي العام.
الملك: ايتها العزيزة نوار يا حبي قتلتُ ثلاث(ثلاثة) اسود من اجلك تعالي الى حضني اكتسب بعضا من روحك, فأنا على وشك الانهيار.. ما أطيب رائحتك.
تعالوا يا صغاري اليَّ عن قريب سنأكل ما نشتهي ونزمجر فيهرب الجميع ليختبئ وانظر اليكم تلعبون ممزقين صغار الارانب, انهم يناسبون اعماركم جدا, آآآآه.. اشعر بالراحة والاسترخاء, سأنام قليلا ومن ثم سأنفذ ما قررنا نحن الملك هندس والملكة نوار أسياد الغابة.
مرَّ الوقت والاسد الملك نائم حتى ايقظته الملكة قائلة: هيا قم وتدبر الامر, ماذا سيأكل المدعوون؟
نهض الملك قاطبا حاجبيه وقال: فعلا, هل سيأكلون الجيف؟ هااا عندي فكرة, أسرع في الخروج قائلا: وداعا الان حبيبتي.
خرج الملك من عرينه وزئيره عالٍ وجعل حراسه وخدمه يأتون مسرعين ليقفوا امامه.
فقال لهم: اريد مجلس الحكماء في الحال ليتجمعوا في قاعة التباحث بلا تأخير.
ماهي الا دقائق حتى اكتمل الحضور وبدأ الملك الكلام: انتبهوا جيدا يا سادة اريد توجيه دعوة الى اقراننا من باقي الحيوانات المفترسة لنتفق على ما يغير نمط حياتنا هذه الذي يؤول الى نهايتنا الحتمية, لكنني في حيرة مما سنقدمه لهم, فهو بمثابة تمليكي السلطة عليهم في القرار فهم جائعون ومتلهفون للطيبات من الطعام الطازج.
حكيم1: نقوم بغزوات ونقتاد بعض الاسرى من هنا وهناك.
حكيم2: انها مخاطرة فهم متحدون تكفينا القردة فاعدادهم هائلة لتجعلنا فئران هاربة.
حكيم3: ما سأقوله خطير لكنه مهم جدا, ايها الملك انت تريد حربا ونصرا قويا وسريعا وهذا لن يكون الا بوحدتنا نحن الوحوش كلنا, وهذا الامر سيجعل لك معارضة فأظن ان حل مسألة الوليمة ستُحل بهم(لم أفهم الجملة كيف ستحل بهم حل مسألة الوليمة) .
الحكماء بصوت واحد (احسنت,, احسنت)
الملك: اجل ايها الحكيم احسنت, انزلوا جميعا الان الى الساحة وحدثوا الناس وأتوني بالمعارضين الى هنا لأقنعهم بنفسي.
ساعة مرت وسط شغب وصراخ, وقدم الحكماء ومن خلفهم اسودا ممتعضين من الامر المرجو وغير راغبين في الحروب, دخلوا القاعة ثم غُلقت الابواب, والملك جالس ينظر فأشار للجميع بالصمت والجلوس وسماع ما سيقول ككلام اخير:
ايها السادة انكم اهلنا وشعبنا والذي من الصعب جدا ان نتنازل عن ارضائه لكننا مضطرين لان نجعلكم شهداء لقضية كبرى فبدمائكم سيبقى الاسود على الارض أسيادا جبابرة.
تلفت الجميع حين لم يفهموا ما يرمي اليه الملك, فأشار الملك لحراسه الاشداء ليبدأوا بعد خروجه بما مطلوب منهم وهو قتل المتآمرين والرافضين لأوامر الملك هندس الصنديد, وتم توفير موائد الوليمة على ابهى وجه واعلى قيمة.
اسرعت الاسود رسل الملك هندس حيث ممالك الوحوش يوزعون رسائله وهو يحييهم ويدعوهم لوليمة شرف ولقاء ودي ولمّْ شمل وتقدير, واندست رسالة مهمة يؤكد فيها هندس على دعوة الثعلب منذور للقدوم واهمية الحضور.
وتم نصب الوليمة الفاخرة منها اللحوم المشوية والمسلوقة والنيئة فحال الوحوش تغير وقد تكون انيابهم متعبة من اكل اللحوم الفاسدة.. وربما بعضهم احتاج ان يأكل شجرة او حشرة بخفية ممن حوله خوف ذله.. كل ذلك فكر به هندس كي يجعل ضيوفه مسترخين ولكلامه متقبلين.
حضر الكل تملأ وجوههم الفرحة ينظرون الى الملك هندس بوقار واجلال أما هو فجعل جلسته عالية لينظر الى الجميع بتمعن وسطوة وعيونه تملؤها القوة.
بدأ مخاطبا: ايها الملوك الموقرين كم يسعدني جلوسي بينكم اليوم انه لشيء عظيم, فعندي سؤال مهم ولن أكمل حديثي الا بجوابكم عليه فحياتنا في خطر وانقراضنا أتٍ بلا شك.
ارتفعت الاصوات من هنا وهناك: لك ما تطلب ايها الملك العظيم فما زلت انت الملك ذاته القديم.
تهلل وجه هندس واراد ان يكمل فسمع (قرضة وابتسم الثعلب منذور).
صمت هندس قليلا ثم قال: اذن افهم من هذا انكم تنتخبونني رئيسا لهذا التجمع؟
(صوت قرضة اخرى, وابتسم الثعلب منذور) تغير وجه هندس فأمسك غضبه.
اجاب الكل: ننتخبك ايها الملك المقدس ونتبعك حيث تأمر وترشد.(صوت قرضة اخرى وابتسم الثعلب) هنا زمجر الملك قائلا: اسمع صوت قرض منذ وقت, انه لشيء مهين على مائدتي, افهم انه تحقير ليُشعرنا من يفعله اننا ما عدنا وحوشا بل فئران, فمن هو ليتكلم ويعطي رأيه او يتركنا ويخرج في الحال؟
هنا تململ الثعلب منذور مؤشرا للملك رغبته بالكلام فظهرت انياب هندس في الحال, فاسرع الثعلب بالكلام: مولاي الملك المقدم على كل الملوك (اغلق هندس فمه فاختفت انيابه, وهدأ من أثر لباقة منذور وسرعة جوابه وأشار له ان يكمل)
الثعلب منذور: مولاي اتقدم اليك باحترام وشكر كبير لدعوتك إلي الى هذا الجمع الخطير, لقد فهمت سبب دعوتك وخطرت لي فكرة رائعة فجلبت معي جرذا وهو من سيحمل تنفيذ الفكرة فأغفر لي تجاوزي على الدعوة المفردة لكنني اردت اختصار الوقت فالخطة تحتاج السرعة الدقة.
تعجب الملك هندس من نباهة ومكر الثعلب منذور فقال: اهلا بك منذور وبمن اصطحبت فالجرذ من اكلة اللحوم ايضا لكن ممن يأكلون تحت الموائد.
منذور: انه تحت المائدة يا مولاي الملك. سآخذه ونخرج نتنزه في الخارج حتى تنتهون من القرار وانا باق مطيع لك في كل أمر.
هندس: الاتأكل معنا؟
منذور وقد اقترب من هندس يهمس له: ليس من اللائق ان أكل من لحم الاسود فهم سادتي ايها الموقر. صمت الملك وقد وقفت في حلقه شوكة كبيرة من اثر كلام منذور الخبير في سياسات الملوك الحقيرة.
خرج الثعلب منذور والجرذ يتبعه متنزهين ينظران الى ما حولهما فكانت الملكة نوار في المكان ومن حولها اولادها الامراء الصغار. وابتسم منذور الماكر وانحنى للملكة والامراء.
الملكة نوار: اهلا يا منذور, علمت انك بين الضيوف فلا يجب ان يخلو مجلس منك.
منذور: شهادتك وسام عظيم أفتخر به ومن بعدي ذريتي الى الابد. ثم استدرك قائلا: يا لجمال الامراء, هل تعيشون في امان؟
الملكة: نعم أمان مطبق وهدوء وطعامنا يا منذور جدا مكروه, كم نشتاق للحم الغزلان او حتى الارانب او اي حيوان يهرب.
منذور: التغيير قادم يا مليكتي فعيشي بأمل من رغد العيش واظنك ستشعرين منه بالملل.
نظر بنظرته الماكرة حيث الاسود الصغار, وبان عليه ضوء فكرة كبيرة في الحال.
اما هناك حيث مائدة ملك الملوك هندس وضيوفه قد انهوا بكل بساطة القرار واكلوا الطعام وأوكلوا الملك هندس بما يفعل من خطط وينفذها بامره فقط وسيرسلون له جيوشهم والمدد, وعاد الكل الى مملكته الا منذور وجرذه وفكرته.
ارسل الملك هندس ليطلب ضيفه الماكر منذور حيث سيجتمع به وحده ويعتمد عليه في القول وتم اللقاء كما اراد منذور وخطط هندس ولكن! كانت الخطة ان يختار منذور الثعلب متورطا كبيرا ليثير الفتنة ممن لم يحضر الى الوليمة وكان النسر المسمى موهوب ملك الطيور المتفرد الوحيد في عيشه ومملكته وبقية جنسه في تلك القلعة البعيدة فوق جبل عال هو المختار فكانت رحلة منذور الى مملكة الطيور ولقاء النسر موهوب. وتم الاذن له بالدخول على ان لا ينظر الى اي صنف من الطيور وسيتم شم عطر فمه عند الخروج ان كانت سولت له نفسه حتى لو بأكل عصفور.
النسر موهوب الملك الغيور: ماذا هناك يا منذور؟ مقدمك غريب؟ كما انني لرؤيتك لا اطيق.
منذور: ايها النسر المبجل رأيتك في حلمي فقررت المجيء للتحذير.
ضحك النسر موهوب بصوت عال قائلا: منذور الثعلب يحلم!! ومتى تنام يا ثعلب؟ واي(وأية) مكيدة تدبر ولمن؟ هل انا هدفك؟ ام ربما تريدني شريك؟(شريكا!)
منذور: ارجوك اسمعني للنهاية.. حسنا ليس بحلم بل هو حقيقة, لقد اجتمع الاسد هندس بالوحوش ويريد تغيير النظام واعادته الى حاله القديم حيث الامة واحدة بكل اجناسها ملك واحد والباقي عبيد. هل تعلم ماذا أطعم ضيوفه؟ اطعمهم لحوم معارضيه من الاسود, وانت لم تكن بين الحضور, انه ينوي غزوكم وكسر حصونكم وتهديم قلعتكم وجعلكم مشتتين هاربين في كل بقاع الارض منتشرين فرقا فرقا يا كلكم(يأكلكم) الانس وينهشكم(وتنهشكم) الضباع.
النسر موهوب: ويلك ما هذا الحديث؟ لابد انه مجنون من فرط الجوع.
منذور الثعلب: احسنت الرصد للحجة لقد تملكهم الجوع وجنسهم الى زوال من قلة الزواج.
النسر موهوب: ولماذا لا يغزو الامة المستضعفة المتحدة اليسوا هم اقرب لطعامه انهم عبيده منذ البداية اما نحن الطيور فلسنا عبيدا لاحد والارض والسماء لنا نعيش حيث نشاء قبل اعلان الدستور الكريه وحبسنا هنا في هذه القلعة, لكننا رضينا بالحال فاغلبنا ياكلون اي شيء, اما انا فاتدبر امري وامر صغاري من حين لاخر ويمشي الحال الى ستر وخير. (بان الهم والغم على النسر فصمت).
الثعلب منذور: هنا نقطة مهمة قتلكم اسهل فاولئك المستضعفون كثرة, وحين يسمعون بدماركم سيأتون الى هندس يطلبون رحمته والعودة للحياة مع الكل ولكل واحد منا جميعا اجل معلوم ان كان ميتا بعمره او مأكول(مأكولا) قبل موته انها سنة الحياة وهكذا تعيش كل المخلوقات, ولا اخفيك ان من بينهم من يريد العودة فالنمل والجراد وغيرهم من الحشرات في تزايد رهيب قد يأكلوننا على حين غرة, هذه قلتها لك وحدك.
النسر موهوب: وما تريد الان ان تقول وتنصح يا حبوب؟
منذور: سأنتظرك غدا في جانب ارضهم حيث كان عشك العالي هل تذكره؟
موهوب: ثم؟ ما افعل تأخذني اليه اعتذر واتوسل؟
منذور: ليخسأ هو وبوزه الكريه وصوته السفيه انت النسر المتألق في السماء تنحني لهذا الكسول النتن.. لا بل عندي تدبير له سأجره للكلام والسير من هناك وانت تختبئ لتلقنه نقرة وقضمة من دماغه لتنهيه في الحال, وبموته تحل الفوضى في مملكته فتحتلها انت وجيشك الجسور من النسور لتجعلون الاسود تنقرض. وبهذا ستقدم لك كل الحيوانات رقابها ليكونوا لك عبيد(عبيدا) فانت الملك حقا وليس غيرك.
موهوب النسر: يا لها من فكرة رهيبة؟ حسنا ساكون هناك في الانتظار فلا تطل علي الامر فاحتار واختار رأسك ودماغك فاني اعلم بانك غدار.
منذور الثعلب: اتفقنا ايها النسر المبجل, غدا ستجد كل شيء مهيأ مرتب(مرتبا) وهي ساعة من نهار فتصبح انت الملك المغوار.
وكان اليوم التالي وشمسه الساطعة, الثعلب منذور يتمطى في نومه تحت شجرة عالية مكتظة بالأغصان والظل فوقه واسع وكان جدا مرتاح, ناداه خادم الملك هندس ليكون في حضرة الملك في الحال. وقف منذور امام الملك بثقة عالية وقال: بامرك ايها الملك المقدام.
هندس: ما فعلت بالأمس عند النسر موهوب, لقد تاخرت كثيرا حتى ظننت انك صرت هناك ميت ومغلوب.(ميتا ومغلوبا)
منذور: انا؟ مستحيل يا سيدي. انما حل الليل حين قدمت, وتحت الشجرة الكبيرة نمت.
هندس: ماذا قلت له وما قال؟
منذور: لقد سخر منك, وقال ليأتي ان كان بمقدوره المشي والترحال انه اسد هرم مجنون اتعبه الجوع وكثرة النوم.
هندس انتصب غاضبا: ويله قال كل هذا عني؟
منذور: دعني اكمل ايها الملك الصديق؟ لقد نصبت له مكيدة, سنصطاده هنا متربصا بجرمه, لكننا بحاجة الى ضحية يقتنصها ومجموعة تقبض عليه بالجرم الفضيع(الفظيع) بقتله اسد وان كان مولود صغير.(مولودا صغيرا)
هندس: انظر ايها الماكر منذور ساترك لك اختيار الفريسة وكأنني لا اعلم وخذه حيث المصيدة وتدبر انت كل الامر حتى الاسود المتصيدة, فقط دع الامر يبدو عاديا كي لا يثور عليَّ الشعب بل يكون معي حين ظهور المسالة, لاجعلها قضية للحرب واعلن سقوط الدستور الجديد وابدأ ما خططت من فكرة التدمير لكل الحصون, وآآآه تعود الغابة كما كانت.
منذور: سمعا وطاعة مولاي الملك المعظم هندس.
يخرج الثعلب منذور يشمشم قرب العرين حيث الملكة نوار والاسود الصغار, يحرك حجرا هنا وغصنا هناك ويسعل ويتمتم ,حتى خرج اليه اسد صغير ينظر اليه باستغراب, دعاه منذور للعب ومازال الكل بسكونهم نيام, وحلت ساعة الصفر حيث ينتظر النسر, تلفت النسر موهوب باحثا عن الملك هندس مع منذور الكذاب فاغتاظ وهبط محاولا قتل الثعلب منذور, هرب منذور تاركا الاسد الصغير بمخالب النسر الكبير محاولا اخذه عاليا لكن صوت منذور ونوار وكل الاسود ومن قبلهم الملك هندس يقبضون على النسر وقد مزق الاسد الصغير فارداه في الحال قتيل.(قتيلا)
فقدت الام نوار رشدها وهجمت على زوجها تنهش جسده بمخالبها تحت انظار الجميع والثعلب مبتسم وجدا سعيد. لم يؤذيها(يؤذها) هندس بل ترك جسده تحتها ينزف حتى مات من قهره وغمه.
اصبحت نوار هي الملكة المسؤولة ومن النسر موهوب منتقمة بسهولة فهو تحت يد الحراس, لكن توقفت فجأة وقالت: لن يكفيني قتلك يا موهوب بل سأُنهي كل بني جنسك, لن اترك طيرا يعيش وستخلو السماء منكم بكل تأكيد, شدو وثاقه جيدا وانتظروا امري بان نسير الى قلعته ونهدمها وناكل على حين غفلة كل قومه بفعله وجريرته. (هنا ابتسم منذور الثعلب وانسحب بهدوء واخذ يصفر... فجاءه صاحبه الجرذ).
في مملكة الطيور
النسر موهوب: اين كنت ايها الصقر العجوز؟
الصقر: حاولت الطيران نحو القلعة لإنقاذ ذلك الجرذ اليتيم, ابن البطل الذي تلقى الموت بدلا عنك.
النسر موهوب: ومن يجرؤ من خاصتي ورجالي على ان يؤذي اي يتيم؟ أخبرني لأنقره نقرة تنهيه وتجعله عبرة.
الصقر: انه قائدك الجديد الذي وليته حماية حدود المملكة, انه الغراب مرقط الرأس.
النسر موهوب: سأقتله.
الصقر: صارت احكامك متسرعة جدا بالامس تلقينا قرارك بتعيينه حارسا امينا للمملكة والان تريد اعدامه, تمهل قليلا, هل نسيت الحكماء والوزراء والفلاسفة, ان مملكة الطيور من أقدر الممالك على وجه الارض لتنوعها بالطاقات والقدرات.
صمت النسر موهوب, فأكمل الصقر: صحيح انا صقر عجوز وقد ضعفت قدرتي على الطيران واحتاج الانتحار بالارتطام بجدار, لكنني ما زلت حكيمك وربيتك على كل مهاراتي في حياة ابيك الملك. استدعه واستجوبه وارمِ له ببعض التهديد فأنه يظلم حتى بني جنسه وذلك أمر خطير, ربما ينقلب عليك في اية لحظة ويسلم القلعة وريشك قبل رأسك للعدو وانت تعلم كم دولة سنحارب.
اعطى النسر موهوب امرًا للصقر بالانصراف وحطَّ على عرشه متجهم الوجه يحادث نفسه: يبدو ان منطق هذا الاخرق صائبا,(صائب) الاخبار التي تصلني تجعلني أسرع في اتخاذ القرارات, لقد كان امرا فضيعا(فظيعا) حين وقعت في ايدي الاسود, وكلها تهتف من حولي طلبا في اكلي لولا ذلك البطل الذي ظهر ليقرض وثاقي ويتركني اطير تاركا اياه وسط الانياب القبيحة, كان من الممكن ان احمله معي لكنني لم أفكر به, كنا غابة واحدة نعيش بعقيدة الغاب لكننا الان دول وممالك متجانسة الشكل تاركة هوية الانتماء الى الكل المختلف, الى متى سأبقى آكل ما يموت من الطيور, كم اتمنى الصيد, الصيد المميز, كم كان لذيذا ذاك الاسد الصغير. آآآآه.. لامجال الان الا للتفكير بالنجاة فمسألة الطيران والفرار لكل الطيور أمر صعب مع فقدان الملكية العامة للارض فقد تم تقسيم الارض كلها وليس لنا مكان آمن الا هنا. ولم يعرف أحد لحد(حتى الآن) الان انني السبب في اتحاد كل الدول والممالك للحيوانات ضدنا. لقد اقتنصت ألامير ولي عهد مملكة الاسود وتلذذت بأكله ومصمصت عظامه حتى, ورآني ذاك الخبيث منذور الاجرب ليفلح في جعلهم جميعا ضدي بمجلس اعلى.. كلهم ملوك, قرارهم بانهائنا صدر وزالت الحدود وتم وضع دستور يعيد الغابة لهم ولكن بلا طيور. ربما بعثوا رسالة اليَّ بيد هذا الجرذ اليتيم بعد ان أبادوا دولة الجرذان, لماذا لم يقتله الغراب الى الان؟!
قد يكون اخبره بشيء؟ لماذا يحتفظ به سجين؟(سجينا) ربما يريد ان يقوم بانقلاب عليَّ ويسلمني للملكة نوار قائدة الجيوش؟ سأطلبه ليمثل أمامي, لا, بل ساكون عنده بحرسي وسطوتي فنحن النسور الاقوى في مملكة الطيور, سأطلع بشكل مباشر قبل ان يفكر بشيء.
النسر موهوب يقف عند اعلى القلعة حيث قائد الحراس الغراب ذو الراس المرقط.
موهوب: ها أيها القائد ما هناك؟ كيف هي الحدود؟
الغراب: لا شيء الى الان سيدي وعيوننا منتشرة تترقب كل حركة.
موهوب: اين الجرذ الاسير؟
الغراب: هو ليس باسير يا سيدي, انه خائف فقط وطلب مني العون فتركته هنا حتى نرى امره لقد أبادوا قومه, الامر امرك ان احببت قتلناه في الحال.
موهوب: وبماذا تحدث اليك واي شيء عن العدو قال؟
الغراب: تحدث عن كل القصة كما اخبرته امه قبل ان تموت.
موهوب: كل القصة؟
الغراب: نعم كلها وانت البطل فيها يا مولاي.
موهوب: اذن ادخرته لتقلب الكل ضدي؟
الغراب: لابد ان يعلموا مقدار غباءك وقلة حكمتك وشراهتك, انك لا تصلح ملكا للطيور.
موهوب: الا تخاف مني ان اقتلك في الحال؟
تلفت الغراب الى النسور الحراس قائلا: ما ترون؟ هل ترضون به ملكا بعدما فعل وجلب الدمار والهلاك للكل؟
سكت النسور وهم ينظرون الى موهوب والغراب.
قال موهوب: انهم معي عليك يا أغبى مني.. انهم نسور ان حرسي من نوع واحد من فصيلتي الخاصة لن يتركوا احمقا مثلك يتنمر عليهم.. اقتلوه في الحال.
هجم النسور على الغراب ورموه من فوق القلعة امام الانظار, كان الصقر العجوز ينظر من بعيد وظن ان النسر موهوب مجنون وخطير وقتل الغراب بسبب ذاك الجرذ الصغير.
أشار موهوب للجرذ ليتقدم منه وكان الصغير المسكين يرتجف.
موهوب: اسمع يا صغير سأضطر لقطع لسانك الان وسأتركك تعيش فقط لأجل ابيك البطل الذي انقذني فانا لا اريد منك التحدث بما تعرف لاي احد, هل فهمت؟ اخرج لي لسانك لأنقره قليلا حتى لا يفهم منك احد شيئا. وكان ما اراد وصار الجرذ يعيش اخرسا في جحور قلعة الطيور الى ان مات.
استدار موهوب محدثا حراسه ان يكتموا كل الخبر فتعهدوا باخلاصهم له وكتمان الامر. وعاد حيث عرشه وطلب حمامة الرسائل بالسفر وكتب رسالة الى الملكة نوار يشرح بالتفصيل كل ما صار ويقدم ابنائه للأكل ان ارادت ثمنا وقربانا لتركه وقومه بلا انتقام وقتل.. وان تقتص من الثعلب منذور الخبيث فكل ما حدث بسببه على اقل تقدير وهندس من بدأ بالجرم فلترحم من وقع عليهم الظلم وان لم ترضى بالحل فرأسه فقط ستكون تحت الامر فكيف هي الحياة والغابة بلا طيور. وطارت الحمامة حسب الامر والقت برسالته فوق راس نوار التي قرأتها بتمعن واهتمام واصدرت امرا في الحال بالقبض على منذور الماكر المحتال مدمر الدول قاتل الملوك والامراء, وجرى تمزيقه في الحال, وارسلت حيث موهوب النسر تعفو عنه, واعلنت قانونا جديدا يحترم الكل ولن يقع في موقع الاكل الا من ارتكب اثما, فكان الاكل وفيرا جدا وشبع الكل. وعاشت الغابة متوحدة بسلام تحت امرة الملكة نوار.
ابتهال الخياط.







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 06-05-2018, 01:17 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شاعر

الصورة الرمزية علي قوادري
إحصائية العضو






علي قوادري is on a distinguished road

علي قوادري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

نفس طويل واسقاط على لسان الحيوان..
شكرا الراقية ابتهال.







رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 10:29 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو







ابتهال الخياط is on a distinguished road

ابتهال الخياط غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

شكرا للاهتمام أستاذ وشكرا لتقويم النص وشكراااا للاعجاب .
وشكري وتقديري لكل من مرَّ على النص واهتم بقراءته .
دمتم بخير وسعادة ..مع الود وباقة ورد .







رد مع اقتباس
قديم 06-10-2018, 10:31 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عضو جديد
إحصائية العضو







ابتهال الخياط is on a distinguished road

ابتهال الخياط غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : ابتهال الخياط المنتدى : قناديل القصة و الرواية و المسرحية
افتراضي رد: ملوك وعبيد

شكرا جزيلا استاذ الشاعر علي قوادري أسعدني مرورك الجميل..دمت بود وخير .







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010