آخر 10 مشاركات
مخربشات/graffiti (الكاتـب : - مشاركات : 25 - المشاهدات : 577 - الوقت: 05:54 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 472 - المشاهدات : 23793 - الوقت: 04:38 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          صوت اللون (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 51 - الوقت: 03:20 PM - التاريخ: 11-14-2018)           »          طرقات على باب الرحيل / شعر : د. جمال مرسي / يوتيوب (الكاتـب : - مشاركات : 14 - المشاهدات : 234 - الوقت: 11:37 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          حديقة أجمل الردود على الشعر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 504 - المشاهدات : 79274 - الوقت: 11:31 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          سأنتظر البحر إذن (الكاتـب : - مشاركات : 274 - المشاهدات : 11568 - الوقت: 11:21 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          أم (عبد الله) :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 55 - الوقت: 09:13 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          سجل دخولك بآية كريمة من القرأن الكريم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3909 - المشاهدات : 94637 - الوقت: 08:27 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          مسرحيتي (المعلمون أولا) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 17 - الوقت: 04:18 AM - التاريخ: 11-14-2018)           »          { نبدأ صباحنا أو مساءَنا بآية كريمة أو حديث مع ضوء وتفسير} (الكاتـب : - مشاركات : 141 - المشاهدات : 4729 - الوقت: 02:17 AM - التاريخ: 11-14-2018)




عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

النقد و الدراسات النقدية


إضافة رد
قديم 01-10-2016, 08:23 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

قراءة تحليلية و نقدية تقدمها الأديبة و الناقدة القديرة جهاد بدران لقصيدتي : العرافة

على هذا الرابط :

http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=42646




العرافة....
عنوان استوقفني كثيرا في التأمل بين زواياه... جاء موازياً لانتهاء عام واستقبال عام جديد لم نعرف أسراره بعد وما يخبئ لنا من أحداث...
وكأن الشاعر أراد أن يلفت النظر الى سوء الأوضاع التي وصلت بالأمة العربية والتي تفلٌتت من بين أناملها حالة الموازنة مع التغييرات التي اجتاحت هذه الأمة من أزمات ونكبات وتمزيق وتفتيت.. وكأننا عند العجز نلتجئ للعرافين لعل وعسى نجد من يأخذ بنا الى من يتنبأ لنا بمستقبل يشرق دروب هذه الأمة الثكلى... وذلك من شدة الجروح التي تنزف.. كأننا نريد أن نمسك ولو بحبل ضئيل السمك لبر الأمان ... ونحن نعلم ان العرافة تعمل بما يغضب الله وللكسب المادي فقط .. لقوله عليه الصلاة والسلام: من أتى عرافا فقد كفر بما أنزل على محمد".. وهذا ما وصلت اليه الامة .. تبحث بأوهن السبل لتشعر بنعمة الاستقرار ونعمة الأمن التي حرمت منها عشرات الاعوام... والعرافة هنا .. هي عملية تخبط عشوائية لا مبادئ ولا قيم تتكئ عليها لنهضتها ونشلها من بحور الدماء التي تتعرض لها الأمة العربية والاسلامية.... العرافة عنوان مربوط متقن الربط مع الواقع العربي المؤلم اليوم ...
هذه القصيدة العملاقة جعلت الأقلام تستوقف عملها لتبحر في مكنوناتها وصورها وأسرارها...
من وحي هذه القصيدة البليغة .. قمت بتقسيمها الى سبعة لوحات فنية راقية...
كل لوحة نفرد لها مجلدات ولا تنتهي لانها كلها مستوحاة من عالمنا العربي المؤلم النازف أسى وقهراً...
اللوحات السبعة كما يلي باختصار..
1) عبارة عن مقدمة عامة عن الأحداث التي وقعت في العام الماضي وعن تاريخ الحضارات وما حل بها بعد ذلك
2) مخاطبة التاريخ واستجدائه ليطوي صفحات الألم ويفتح لنا عاما مبهم الاحداث
3) لفتة ملتهبة عن القدس وتقاعس الحكام عن مساندتها
4) جرح الشام العميق النازفمن أثر التاحر الطائفي والتلاعب الغربي بها..
5) لمحة عن وجع العراق وبغداد وحركات الظلم مثل حركة داعش
6) وجع اليمن وحضارة سبأ ومملكتها التي كانت زهرة الحضارات .. وانعكاس التخريب بين ابناءها وضواحيها
7) خاتمة الشاعر بأرض العروبة مصر العريقة وما آلت أحداث الربيع العربي بين صفوف الأمة ..
...
سبعة لوحات فنية مبدعة غاية في الاتقان والنسج والجمال والبلاغة .. كل لوحة تنوعت بديباجة تختلف عن اختها من حيث الابحار في الدلالات والقيم والتوجيه وبث زمر التاريخ عبر سنوات خلت مقارنة بالأحداث الدامية اليوم.. كل لوحة تحكي عن تاريخ وحضارة كل شعوب الأمة العربية التي أصبحت تصب في قالب واحد بنزف موحد وألم واحد..
فهل نقول بحق هذه القصيدة أنها ملحمة شعرية أم معلقة راقية تعلق في سماء الادب الشعري لتتوارثها الأجيال لعظمة ما حوتها من رسومات مبهرة وصور عذبة النقش والتجسيد..
... قال الشاعر في اللوحة الاولى:
عَــــــــامٌ يَــــمُــــرُّ ، و تَــنــقَــضِـــي أَعـــــــــوَامُ
يَـــحــــيَــــا أُنَـــــــــــاسٌ ، تَـــمَّــــحِــــي أَقــــــــــــوَامُ

تَــفــنَــى حَـــضَـــارَاتٌ فَـــــــلا يَــبــقَـــى لَـــهَــــا
أَثَـــــــــرٌ ، و يُـــنـــشَـــأُ غَـــيـــرُهَـــا و يُــــقَـــــامُ

أَيــنَ المُـلُـوكُ السَّـابِـقُـونَ ، و أَيـــنَ مَـــن
بُــنِــيَـــتْ لِأَجـــــــلِ خُــلُـــودِهِـــم أَهــــــــرَامُ ؟!

أَيـنَ الفَرَاعِنَـةُ الأُلَـى ، و الفُـرسُ و ال
إِغــــرِيـــــقُ ، و الـــــرُّومَـــــانُ و الآرَامُ ؟!

لَــو تَنـطِـقُ الآثَــارُ ، قَـالَـت : هَــا هُـنَــا
كَـــــــــم ذَا مَــــشَـــــتْ و تَـــعَـــثَّـــرَت أَقـــــــــدَامُ

و لَــــكَــــم تَــــطَــــاوَلَ لِــلــسَّــمَــاءِ يَــرُومُـــهَـــا
صَـرحٌ ، هَـوَى لِـلأَرضِ ، فَـهْـوَ حُـطَـامُ

و بُــنَـــاتُـــهُ أَرخَــــــــى الــــزَّمَـــــانُ عَــلَــيــهِـــمُ
سِــتْـــراً ، و كَـــــم وَارَى الـجُــسُــومَ رُكَـــــامُ

بدأ الشاعر لوحته الاولى بمقدمة أوحت لنا ما تحويه القصيدة باختصار .. وكأنه يقوم بعملية تخطيط لوضع أهدافه بطريقة مدروسة .. وبكيفية صياغة الحروف ونظمها لتتلاءم مع فكرته وفكره والمغزى الذي ينشده لتوصيله للقارئ.. وهذا بحد ذاته سمات الشاعر الفطن الذكي الذي يمتلك مفاتيح الادب والشعر .. مبدأ قاعدة وأسس متينة لنهاية مكتملة البناء..
اللوحة ابتدأت بقوى عقلية .. مخاطبة العقل موازنة مع الاحداث.. وبحقائق سجلتها أذرع التاريخ الماضية.. لوحة ابتدأت بفك شيفرة القصيدة عن نهاية العام وهي تقدم لمحة تاريخية عن حضارات وشعوب مختلفة كالاغريق والفرس والرومان وما بلغت هذه الحضارات من ذروة التحضر والتقدم الا انها اندثرت وبقي التاريخ يتراقص على آثارها ..
يريد الشاعر ان يلفت انظارنا الى التدبر والتفكر والتحليل والموعظة والعبر من هذه الامجاد التي حصدتها هذه الشعوب وما بقي منها اليوم الا الاندثار والزوال..قال الشاعر
لو تنطق الآثار قالت ها هنا كم ذا مشت وتعثرت اقدام...
فالارض تشهد والجبال تشهد والكل يشهد ما اقترفت هذه الشعوب من اعمال..
وكأن الشاعر يريد ان نأخذ عبرة ممن سبقونا من الامم والاقوام لنتسلح بسلاح التيقظ والفطنة والاعتبار لعمل ما يشرق دروبنا وتاريخنا اليوم..
فمهما وصل الانسان من علو ومنزلة الا والموت يحصده فلا يحصد الا من عمله الخير ليشهد عليه أثره....
2) اللوحة الثانية .. من قول الشاعر:
يَـــــــا أَيُّـــهَــــا الــتَّــارِيـــخُ هَـــيِّــــئْ صَــفـــحَـــةً
بَــيــضَــاءَ ، تَــقــطَــعُ صَـمـتَــهَــا الأَقــــــلَامُ

سَـجِّـلْ لَـنَـا مَــا قَــد مَـضَـى مِــن عُـمـرِنَـا
أَو مَـــــــــــــا تُــــخَــــبِّـــــئُ سِـــــــــــــرَّهُ الأَيَّـــــــــــــامُ

عَــــامٌ مَــضَــى ، و الــيَــومَ يَـفــتَــحُ بَــابَـــهُ
عَــــــــــــــامٌ جَـــــــدِيـــــــدٌ لَـــــــفَّــــــــهُ الإبـــــــهَــــــــامُ

أَتُــــــــرَاهُ يَــحـــمِـــلُ فِــــــــي يَــــدَيْــــهِ بِــــشَـــــارَةً
أَم يَـــســـتَـــبِـــيــــهِ كَـــسَـــابِـــقِـــيــــهِ ظَــــــــــــــــلَامُ

هَـــــــل تُـــوقِــــفُ الأَيَّـــــــامُ نَـــــــزفَ فُــــــــؤَادِهِ
أَم تَــصـــطَـــلِـــي فِــــــــــــي جَــــــوفِــــــهِ الآلامُ

مَــــــاذَا سَـتَـكــتُــبُ أَيُّـــهَـــا الــتَّــارِيـــخُ فِـــــــي
سِـفـرِ الـدُّمُـوعِ ، و هَــل تُــرَى سَـتُـلامُ ؟

و يُــــقَـــــالُ إِنَّـــــــــكَ كَـــــــــاذِبٌ و مُــــزَيَّـــــفٌ
و عَـــلَـــى لِــسَــانِــكَ تَـــصــــدُرُ الأَحـــكَــــامُ

و إِذَا بِـحَــقِّــكَ أَنـصَــفُــوا ، مَـــــا رَاوَغُــــــوا
و هُـــــــــمُ الـــجُـــنَـــاةُ تَــسُــوسُــهُـــمْ أَوهَــــــــــامُ

اُنــظُـــر وَرَاءَكَ أَو أَمَــامَـــكَ كَـــــي تَـــــرَى
مَــــــا لَـــيـــسَ يَـحــجُــبُــهُ دُجَـــــــىً و قَـــتَــــامُ
...
تبدأ اللوحة بمخاطبة التاريخ الذي لا تمحى آثاره مهما تزامنت العصور ومهما توالت ليبقى التاريخ شاهدا على العصر...
يا ايها التاريخ هيئ صفحة ... بيضاء تقطع صمتها الاقلام
بيت استوقفني كثيرا من جماله وقوته وبلاغته وصوره الجميلة المبهرة.. ثم كيف يخاطب الشاعر التاريخ بمخاطبة تهتز لها الابدان وتصرف الخيال لأبعاد كثيرة وابحار في تأملات متجددة ومقارنة بين اليوم والامس... ما هذه البلاغة وما هذا السحر في النظم ونحن نتذوق اعذب الصور هنا .. يخاطب التاريخ ليقطع صمت الاوراق البيضاء التي لم تسجل بعدها المداد احمرا.. ويطلب لتسطير الاحداث بالاقلام النازفة وتعبئة الاقلام بالمداد الدامي ليرسم لوحة الاحداث التي لم تكتمل بعدلتكون معيارا نزن به عمق الاحداث السابقة باللاحقة...
الشاعر يعطي ايماءات فنية وتوصيات واقعية بما سيسجله التاريخ...
مخاطبته للتاريخ عملية تقريب لعين القارئ ولاكتساب فن التعايش مع الحدث الذي بناه الشاعر في قصيدته العذبة.. ليبقى القارئ مشدودا وتدخل للقلب واالعقل معا ليتم تذويتها في النفس..
ثم ينتقل لمجموعة التساؤلات التي تلتحف وصفا عذبا بليغا .. كقوله.. أتراه.. أم يستبيه.. هل توقف الايام.. ام تصطفي.. ماذا سيكتب التاريخ.. وهل ترى ستلام....
هذه التساؤلات تجعل من القارئ في حالة تيقظ وبحث واتقاد للذهن وتحريك عملية التفكير لايجاد الحلول او صرفه الى معرفة درجة الألم الذي يعتاشها العالم العربي..
..اللوحة الثالثة بقول الشاعر:
3)
عَــــــــــــامٌ يَــــــشُــــــدُّ رِحَــــــالَــــــهُ لِــلــمُــنــتَــهَـــى
و الــــقُــــدسُ بَــــــــاعَ رِدَاءَهــــــــا الــحُـــكَّـــامُ

سِـتُّــونَ عَـامــاً و هْـــيَ تَـبـكِــي : أَنــقِــذُوا
شَــرَفِـــي ، فَــقَـــد أَخــنَـــى عَـــلَـــيَّ طِـــغَـــامُ

عَـــــــــذرَاءُ أُمَّـــتِـــكُـــم أَنَـــــــــا ، لا تَـــتـــرُكُـــوا
عَــــذرَاءَكُـــــم تَــــســـــرِي بِــــهَـــــا الأَســـــقَـــــامُ

سِتُّونَ عَاماً و هْيَ تَصرُخُ : مَسجِدِي
حَـــتَّـــى تَــيَــبٍّــسَ فِـــــــي الــحُــلُـــوقِ كَـــــــلامُ

و بَــنُــو الـعُــرُوبَــةِ صَـامِــتُــونَ ، كَـأَنَّــهُــم
رَغــــــــــمَ اسْــتِــغَــاثَــاتِــي بِـــــهِـــــم أَصـــــنَـــــامُ
...
هذه اللوحة يستعرض فيها الشاعر غليانه وثورته على الأمة التي أهملت ارضها المقدسة فلسطين
والقدس والاقصى.. يقول .. عام يشد رحاله للمنتهى .. كلمة يشد هنا من الشدة .. من الثقل.. من المعاناة .. من الأوزار .. التي تثقل كاهل العام الذي يشد بعضه للانتهاء وهو في حالة تذكر من ستين عاما والقدس ما زالت تتعرض للمساومة من قبل الحكام الذين .. كما قال الشاعر.. باع رداءها الحكام.. اقف هنا على كلمة بيع رداءها.. قمة الابداع والتصوير والرسم الساحر ..البيع هنا للمساومة للتجارة لكن تجارة الكرامة بالقدس الذين باعوها للمحتل والذين هجّروا ابناءها واستحلّوا اراضيها ثم تهويدها.. باعوا رداءها.. ورداء القدس هو المسجد الأقصى.. فإذا خلعت رداءها تعرت من قدسيتها بانتهاكهم لها وتعرضها للنهب والسلب والاغتصاب وتعرضها للأسقام كوصف الشاعر الذي أبهرنا بالصور الحية من خلال عدسته المصورة من كاميرا العرب ليصور لنا الاحداث بفنية رائعة مبدعة بالتوافق مع القوى الروحية الملهمة من احساس الشاعر وكشف مخططات هذا النزف الدامي ثم باحساسه المتيقظ والدقيق بالزمن.. عامل الزمن الذي ذكره بقوله.. ستون عامامع تسلسل الافكار واجزائها.. ثم ينتقل بالوصف الدقيق عن صرخاتها وبكائها وهي تستغيث أصناما تيبست من جمود الصمت من حكام وعرب.. كما يحدث اليوم.. هنا يصرخ الشاعر على لسان القدس وهو يقول .. انقذوا شرفي... ثم .. لا تتركوا عذراءكم.. ولكن لا حياة لمن تنادي .. فقد خلعوا ثوب الحياء والغيرة وأعينهم مفقوءة وآذانهم صماءوأفواه محكمة الإغلاق...
اللوحة الرابعة.. يقول الشاعر:
4)
يَـــــا أَيُّــهَـــا الــتَّــارِيــخُ سَـــجِّـــلْ و اْبــتَــسِــم
أَو فَــــاْبـــــكِ مِــــمَّـــــا تُـــنـــجِـــبُ الأَرحَـــــــــامُ

الأُخــــــــوَةُ الأَعــــــــدَاءُ نَــــحــــنُ ، فَــقَـــاتِـــلٌ
مِـــــنَّــــــا ، و مَـــقــــتُــــولٌ دِمَـــــــــــاهُ حَـــــــــــرَامُ

الــــشَّــــامُ أَضــــحَــــى لِـــلـــذِّئَـــابِ فَـــرِيـــسَـــةً
قَــلـــبِـــي لِأَجــــلِــــكَ نَــــــــازِفٌ يَـــــــــا شَـــــــــامُ

مِـــــن كُـــــلِّ صَـــــوبٍ أَقــبَــلُــوا ، فَـتَـقَـابَـلُــوا
فَـــتَـــقَـــاتَـــلُــــوا ، فَــــتَــــطَــــاوَلَـــــت أَقـــــــــــــــــزَامُ

كُــلٌّ يَـقُـولُ أَنَــا الـصَّــوَابُ ، فَـهَــل تَـــرَى
غَــــيـــــرِي بِـــــــــهِ يَــتَــسَــيَّـــدُ الإِســـــــــلَامُ ؟!

و المـقـعَـدُ الـذَّهَـبِــيُّ يَـنـبِــسُ سَـاخِـطــاً :
أَلِأَجــــــــلِ غِــــــــرٍّ يُــســتَــبَــاحُ سَـــــــــلَامُ ؟!

تَـهـمِـي دُمُـــوعُ اليَـاسَـمِـيـنِ مِــــنَ الأَسَــــى
و الـــــيَــــــأْسِ أَنْ تَـــتَـــحَـــقَّـــقَ الأَحــــــــــــلَامُ
..
الفكرة هنا إسقاط على حال العربي على ارض الشام والاحداث والمذاهب التي كبرت من الهواء..
ابتدأها الشاعر بالسخرية من التاريخ .. ياايها التاريخ سجل وابتسم او فابك مما ينجب الارحام..
السخرية استنبطتها من خلال الفعلين المتناقضين اللذان استعملهما الشاعر لتحقيق عملية السخرية .. وهما.. وابتسم.. أو فابك.. واجتماع هذين الفعلين لتحقيق الذروة بالسخرية من الارحام التي انجبت رجالا يستبيحون دماء بعضهم وقيادتهم لتيارات هدامة ارهابية تعيث في الارض الفساد.. بالمقارنة مع القادة الذي سجلهم التاريخ وسجل بطولاتهم وفتوحاتهم واخلاقهم وحكمهم بما أنزل الله.. بعكس ما انجبت الارحام اليوم من كفرة وملحدين غابت فيهم الخشية من الله .. هنا يستجدي التاريخ الأصم الذي لا يعرف الا التسجيل بعيدا عن الربط بعامل الاحساس والمشاعر..
ثم ذكر الشاعر كلمة .. تنجب الأرحام.. وذكر الارحام هنا من الرحم والرحمة وصلة الارحام من أخوة وأخوات وأهل وأقارب.. ليقول لنا من سياق حديثه .. ان صلة الارحام هذه تقاتل بعضها البعض بدل ان تكون محطة للتوادد والتعاطف والتقارب والتواصل لبناء مجتمع واحد وأمة متماسكة.. وبقوله.. الاخوة الاعداء نحن فقاتل منا ومقتول دماه حرام... تأتي الموعظة البليغة والتي ترتجف لها الابدان وهو يستعرضها الشاعر باحساسه النازف وهو يعظ اخوة الاسلام عن حرمة القتل واستباحة دم المسلم.. فقد قال المصطفى عليه الصلاة والسلام : " المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله ولا يحقره.. كل المسلم على المسلم حرام دمه وعرضه وماله" .. رواه البخاري ومسلم..
ويكمل الشاعر لإحداث الشام وسوريا التي كما وصفها الشاعر بوصف نازف استوحت كل المشاعر الانسانية.. الشام اضحى للذئاب فريسة.. وصف مؤثر وصورة مؤلمة جدا جسدتها انامل الشاعر ليستجدي عطف القارئ ثم الأمة.. والذئاب من كل حدب وصوب يقتتلون ويقاتلون مما أفرزت أنياب المذاهب والفرق والطائفية ... حتى أتحفنا الشاعر بوصف قمة في الروعة والتجسيد بقوله فتطاولت الأقزام... ما أبهى هذه الصورة وهذا النحت والرسم والنقش.. لفت نظري لكلمة تطاول .. لاربطها بتشبيه الرسول عليه الصلاة والسلام عن آخر الزمان بالتطاول بالبنيان.. وهذا من علامة آخر الزمان .. تماما كوصف الشاعر لهذه الفئات التي يريد ان يلفت أنظارنا لعلامات آخر الزمان وتطاول هؤلاء الاقزام بين لحظة وبرهة أصبح لها السيادة والحكم والقتل والفساد والاعدام.. ثم ربطها بالرويبضة .. السفهاء الذين يتحدثون بأمر العامة ..
تطاول الاقزام والمذاهب وووو انما بتخطيط من أزل لتمزيق بلاد الشام الى دويلات صغيرة متفرقة الوحدة ومحو العقيدة من الصدور ليكون من السهل الاستيلاء على البلاد دون مقاومة او صراع... لكن ما زال الخير في هذه الامة وفي الذين يخشون ربهم ويضحون بدمائهم لله ولاجل الوطن... والعرب القادة لا يستوعبون بعد اهداف روسيا والغرب في جعل ارض الشام مكان لتدريب عسكرهم وجنودهم وسلاحهم على اجساد هذه الامة .. يجعلونها حقل عسكري تدريبي والكل نيام .. والحمد لله.. وقول الشاعر.. فهل ترى غيري به يتسيد الاسلام... هذه المنظومة الاسلامية لم تلق استيعابا من ولاة الامر بعد.. لا يستوعبون ان الهدم يكتمل حين يبدأون بهدم الاسلام وقيمه ومنهاجه من الصدور ومن المجتمع.. لان النور اساسه يشرق من تعاليم هذا الدين العظيم ليشرق بالانتصارات العظيمة....
هذه اللوحة كانت قمة في التصوير والتجسيد لواقعنا العربي المؤلم الذي رسمها الشاعر بحرفية متقنة جدا..
....
اللوحة الخامسة.. يقول الشاعر..
5)

يَــــــــا أّيُّــــهَــــا الــتَّـــارِيـــخُ هَـــــــــل دَوَّنـــتَـــهَـــا
أَم لَــــــم تَــــــرُقْ لَـــــــكَ أَدمُـــــــعٌ و ضِـــــــرامُ

و هَــلِ اْستَفَـقـتَ عَـلَــى الجَـحِـيـمِ بِـبَـابِـلٍ
أَم لَــــــم تَــــــزُرْ بَـــغـــدَادَ و هْـــــــيَ غَـــــــرَامُ

عَـــــامٌ مَــضَـــى و كَــأَنَّــنِــي بِـالـمِــربَــدِ ال
مَــــكــــلُــــومِ يَــــبــــكِــــي ثَــــــغـــــــرُهُ الــــبَــــسَّـــــامُ

يَـسـتَـصــرِخُ الــشُّــعَــرَاءَ و الـحُـكَــمَــاءَ أَنْ
هُــــبُّـــــوا لِــــكَـــــي لا تُـــنْـــكَـــسَ الأَعــــــــــلَامُ

أَو تَــنــطَــفِــي تِــــلـــــكَ الـــمَـــنَـــارَةُ بَـــعـــدَمَـــا
قَــــــــد شَــــــــعَّ فِــــــــي جَـنَـبَــاتِــهَــا الإِلــــهَـــــامُ

أَو تَــرتَــمِــي عَــشــتَــارُ فَــــــوقَ بِـسَـاطِــهَــا
فَـــيَـــمُــــوتُ بَـــــيـــــنَ الــعَــاشِــقِــيــنَ هُـــــيَـــــامُ

سَلْ " دَاعِشَ " التَّخرِيبِ كَيفَ تَوَغَّلَتْ
فِـــــــي كُــــــــلِّ شِــــبــــرٍ والــــــــرُّؤُوسُ نِــــيَــــامُ

تَــبــنِــي عَـــلَـــى جُـــثَـــثِ الــعِــبَــادِ دُوَيْـــلَــــةً
و مَــصِـــيـــرُ كُــــــــلِّ مُـــخَـــالِـــفٍ إِعـــــــــدَامُ

تَــغــتَــالُ بِـــاْســـمِ الـــدِّيـــنِ كُــــــلَّ فَـضِــيــلَــةٍ
و الــــدِّيــــنُ لَــــيــــسَ بِــطَــبــعِــهِ الإجـــــــــرَامُ

الــدِّيـــنُ أَطــهَـــرُ مِـــــن فَـظَــائِــعِ دَاعِـــــشٍ
و لَــــــــــهُ بِـــقَـــلــــبِ الــطَّــاهِـــرِيـــنَ مُـــــقَــــــامُ
...
هذه اللوحة تتحدث عن بابل وبغداد وداعش وما وصلت اليه من الفساد والدمار ..
وقد لحقت اخواتها في النزف والأسى ما لا تحسد عليه..
هنا يبدأ الشاعر باستخدام ادوات النداء والمناداة والمحاكاة للتاريخ ولكن لأجل العظة والعبرة والمقارنة ... يبدأها الشاعر بنبرة عتاب ولوم لهذا التاريخ ليهزه بعنف وهو يلقي اللوم عليه لعدم تحركه وجموده.. بقوله .. ياايها التاريخ هل دونتها ام لم ترق لك ادمع وضرام...وهل استفقت على الجحيم ببابل... الجحيم .. وهنا صورة فظيعة يستحضرها الشاعر ليوضح مدى درجة الألم الذي وصلت اليه العراق.. صورة معبرة موحية للنار التي اتقدت بها بابل من جميع الزوايا والاطراف.. بين افرادها وبين اعدائها الذين يتجولون بها متبخترين...يستجدي بعام مضى وهو يطلب النجدة من الحكماء والشعراء ان يهبوا لنجدتها من هيئات وعصابات التخريب مثل داعش وغيرها من انياب العرب والغرب.. ويقول الشاعر عن داعش.. كيف توغلت في كل شبر والرؤوس نيام... تبني على جثث العباد دويلة ومصير كل مخالف اعدام... يوضح الشاعر باختصار عن هذه الحركة التي تهدم معاني الاسلام وتعكس الصورة السلبية بالسفك والدماء بعكس منهج وتعاليم ديننا الحنيف... وهذه صورة رهيبة يتقن الشاعر رسمها ويصورها بحقيقتها ويستعرض مقارنة بين من يتخذ الدين وسيلة لتحقيق مآربه وبين حقيقة ديننا ليتعرض الشاعر بمهاجمتهم ومحاربتهم لما يشوهون من صورة الاسلام الحقيقية.. ولا ننسى حديث المصطفى عليه الصلاة والسلام على من ينتهك حرمة مسلم بسفك دمه.. يقول وهو يطوف بالكعبة:" ما أطيبك وأطيب ريحك ما أعظمك وأعظم حرمتك والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمة منك ماله ودمه وان نظن به الا خيراً" ..رواه ابن ماجة وصححه الألباني...
استعمل الشاعر افعال المضارع كثيرة..ترق.. تزر.. يبكي.. تنكس.. تنطقي.. ترتمي فيموت.. تبني.. تغتال.. وهذه الافعال تفيد الحال والاستمرارية.. ولا ننسى النغمات الموسيقية التي تنبعث معها الحركة والتي تعطي زخما للاستمتاع بمفرداتها وعذوبة لحنها برغم الحزن والالم والثورة التي تكتنفها... ثم هناك الصور التي رسمها الشاعر في هذه اللوحة تعتبر عملية تثبيت لنفس القارئ لتوقظ مشاعره وتثيره نحو تحريك السكون والصمت الذي يغلف هذه الأمة.. هذه اللغة التصويرية المبدعة واللغة القوية السلسة وعنصر العاطفة جعلت القصيدة بوحدة متكاملة بهذه العناصر المشتركة التي تنسجم مع بعضها لتحدث تأثيرا بل سحرا في نفس المتلقي.. وهنا الحديث ليس فقط عن هذه اللوحة بل عن كل اللوحات المرتبطة ببعضها البعض تحت غلاف الابداع والجمال والاتقان..
...
اللوحة السادسة.. وتتحدث عن اليمن والمؤامرات التي حيكت على أمنها واستقرارها.. يقول الشاعر..
6)
بَـلـقِـيـسُ يـــــا بَـلـقِـيــسُ يَـــــا يَــمَـــنَ الــعُـــلا
مَــــــــاذَا جَــــنَـــــى الأَخـــــــــوَالُ والأَعــــمَـــــامُ

إِنِّــــــــي أَرَى كِـــسَـــفـــاً تَـــسَـــاقَـــطُ فَـــوقَـــهُـــم
مِــــــــن دُونِــــمَـــــا ذَنـــــــــبٍ جَــــنَـــــاهُ كِـــــــــرامُ

لَـــكِــــنَّــــهُ الـــشَّـــيـــطَـــانُ يَــــــــــــزرَعُ فِــــتــــنَــــةً
فِــي أَرضِ مَــن صَـلُّـوا مَـعـاً أَو صَـامُـوا

فَــــــــإِذَا بِــــأُخــــوَةِ يُــــوسُــــفٍ قَــــــــد أَقـــبَـــلُـــوا
و قَـطِــيــعَــةٌ فِــــــــي إثــــرِهِــــمْ و خِــــصَــــامُ

يَــــا أَيُّــهَــا الـمُـخـتَــارُ يَـــــا عُــمَـــرُ الَّـــــذِي
دَوَّخـــــتَ " إِيـطَـلْـيَــا " ، عَــلَــيــكَ سَــــــلامُ

أَرَأَيـــتَ كَـيــفَ بَـنُــوكَ صَـــارُوا ، بَـعـدمَـا
فِـــــي سَــالِـــفٍ بُـــهِـــرَتْ بِــــــكَ الأَعـــجَـــامُ

و سَـــــرَى بِــرُومَـــا ذِكـــــرُ كُــــــلِّ بُــطُــولَــةٍ
قَـــدَّمـــتَــــهَــــا يَـــــــــــــــا أَيُّـــــــهَــــــــا الـــــمِـــــقـــــدَامُ
...
يبدأ الشاعر بالمناداة لبلقيس ملكة سبأ في اليمن.. عملية المناداة هنا للتذكير بأمجاد اليمن في زمنها والتي كانت في حالة ازدهار ورخاء واستقرار بحضارة عريقة يشهدها التاريخ.. والاستجداء هنا ببلقيس اليمن ليفرد اوجاعه وما حل باليمن من المذابح والمجازر والفساد والذي كان من اشعاله العمام والاخوال من الدول العربية المجاورة والتي تلعب بهم الغربككرة قدم تستهوي الهدف من نفس الطينة .. قال الشاعر.. ماذا جنى الاخوال والاعمام .. اني ارى كسفا تساقط فوقهم من دونما ذنب جناه كرام.. صورة مجسدة لحال اليمن المسكين الذي هاجموه دون ذنب مسبق بفعل اجرام من حالة العقم التي تسكن العرب وقادتهم اتجاه الدفاع عنها .. حتى اصبحت ظاهرة متفشية عربية.. ثم يذكرنا الشاعر بإخوة يوسف عليه السلام وكيدهم لأخوهم وحقدهم الدفين نحوه ومحاولة قتله.. وهنا يريد الشاعر ان يذكرنا بالقصص القرآني في سورة يوسف.. لتكون عبرة ومثالا لتحالف العرب العدواني على اليمن.. وكأنه يقول انكم ستندمون مثل أخوة يوسف عليه السلام.. وانكم تجردتم من قيم الأخوة والدم.. ثم يستطرد في ذكر بطولات عمر المختار شيخ الشهداء والمجاهدين في ليبيا والذي حارب قوات الغزو الايطالية .. هذه الأمثلة بمثابة تعزيز للوضع العربي والدول المتناحرة التي تربطها رابطة الدم العربي.. لتكون لهم عبرة وعظة ليغيورا منهج قتالهم وصدهم عن اخوتهم في اليمن وغيرها.. قال الشاعر..
فإذا بإخوة يوسف قد اقبلوا وقطيعة في اثرهم وخصام...
يا ايها المختار يا عمر الذي دوخت ايطليا عليك سلام .. الخ..
عملية المناداة لعمر المختار لاعادة الامجاد واستطاعة العرب بقوتهم الايمانية وترابطهم ان يدحروا اكبر عدو يهاجم العرب والمسلمين..
يرسم الشاعر لوحة من الواقع المرير وينقله الى عوامل متصلة بالحواس لديه ولدى المتلقين مع الانفعالات والاحاسيس التي تجعل الصلة قوية بين العالم الخارجي واحاسيس المتلقي الداخلية .. لتكون بدافع التعلم والتأثر بحال الأمة العربية والاسلامية اليوم.. معندما ترتبط الفكرة العامة مع الافكار الفرعية تصبح منسجمة بالمنطق وباللغة والموسيقى مما يضفي جمالا وسحرا على نظم القصيدة ودلالاتها البليغة..
اللوحة السابعة.. وفكرتها عن الربيع العربي المزعوم ومصر العريقة.. يقول الشاعر..
7)
ــــالُــــوا سَــيَـــزدَهِـــرُ الــرَّبِـــيـــعُ بِـــأَرضِـــنَـــا
فَــــــــــإِذَا الـــرَّبِـــيــــعُ تَـــنَـــاحُــــرٌ و حِـــــمَــــــامُ

يَـــا لَيـتَـهَـا ظَـلَّــتْ عَــلَــى جَــــدبٍ ، فَــمَــا
ثَــــكِــــلَ الــنِّـــسَـــاءُ ، و شُــــــــرِّدَ الأَيــــتَـــــامُ

قَـالُـوا : ( أَتَاكَ..الطَّـلـقُ يَـزهُـو ضَاحِـكـاً )
فَـكَـتَــبــتُ: لا .. بَــــــل جَــــــاءَكَ الـــهَـــدَّامُ

فَـرَبِـيــعُــنَــا الــعَـــرَبِـــيُّ مَــــحــــضُ خُــــرَافَــــةٍ
قَــــــــــــد أَدرَكَــــــــــــتْ آثَــــــارَهَــــــا الأَفــــــهَــــــامُ

زَرَعَـــــت بُـــــذُورَ الــشَّـــرِّ فِـــــي أَوْطَــانِــنَــا
حَـــــــتَّــــــــى نَــــــــمَــــــــتْ و كَـــــأَنَّـــــهَــــــا أَوْرَامُ

لَـــــولَا رِجَـــــالٌ مُـخـلِـصُــونَ عَــلَـــى ثَـــــرَى
مِـــصـــرَ الأَبِـــيَّـــةِ ، لَاْنــقَــضَــتْ أَحــــــلَامُ

و لأَلــــقَــــتْ الــمَـــأسَـــاةُ كُــــــــلَّ ظِـــلَالـــهَـــا
فَــــوقَ الـضِّــفَــافِ ، و مَــاتَـــتِ الأَنــغَـــامُ
....
اللوحة الاخيرة هذه بدأها الشاعر بفعل ماضي لربط الحاضر بالماضي ومقارنته باليوم..
قال.. قالوا سيزدهر الربيع بأرضنا فاذا الربيع تناحر وحمام... يريد ان يلفت انظارنا ان ما تنادت الامة بالتفاؤل والازدهار قد باءت بالفشل.. بل ازداد الوضع سوء من تناحر بين ابناء هذه الامة فيما بينهم.. وكأن اقوال الماضي انتثرت هباء منثورا..
ومن لوعة الشاعر ومشاعره الموجعة يفرض امنيته بقوله... يا ليتها ظلت على جدب فما ثكل النساء وشرد الايتام... امنية الشاعر لو كان الامر كما كان سابقا على محنته وضلاله وجدبه افضل من التناحر والفساد البغيض اليوم الذي احدثه الانسان.. لقوله تعالى: ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون".. وما من مخاض لهذه الامة الا العويل والهدم والخراب في كل ارجاء الوطن العربي... فأي ربيع هذا الذي اصبح خرافة بين اعين الذين ادركوا اوضاع الامة وعاشوا مخططاتها لقتل كل معاني الجمال في بلادنا...
وصف الشاعر الربيع العربي .. محظ خرافة... وصف لبس صورة حية مجسدة من واقع نعيشه بتنا لا ندرك الربيع ان يزهر يوما مع تفاقم الاحداث... ثم ينتقل الشاعر الى مصر العروبة .. مصر الحضارة والعريقة .. مصر الأبية .. يصفها الشاعر باحتوائها على الرجال المخلصين فيها الذين سندوا مصر وما يزالون يقاومون الباطل وأهله لتبقى برجالها الذين يعملون بخشية ربهم ومنهاج ربهم لا يخافون في الله لومة لائم.. بالرغم ما يكتنفها من أحداث وظلم للعباد.. نصر الله شعبها الأبي الذي يدافع بدينه وبالحق ويعمل لاعلاء كلمة الله لتكون هي العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى... ولتاريخ مصر وأمجاد نتعلم منها البطولات والصمود امام تيارات الظلم التي تحكم البلاد....
....
سبعة لوحات قيمة ونفيسة لخصت أحداث هذه الأمة بحروف ماسية منسوجة بالوجع العربي الكامل... استطاع الشاعر الراقي المبدع القدير د. جمال مرسي ان يطرز لنا معلقة تعتبر تاريخا للاجيال القادمة .. تتوارثها عن ظهر قلب لما احتوت على كنوز الادب العربي والشعر الأصيل.. من لغة راقية بليغة قوية وصور شعرية استطاع تجسيدها بما يتلاءم بفنية وحرفية مع واقعنا المعاصر .. ورسم أذيال وظلال الماضي كبطاقة اثبات واستجداء للتخفيف عن واقعنا المؤلم...
هذه القصيدة هي رسالة أدبية فاخرة نفتخر بها ونعتز بها وما تحمل من قيم ومواعظ وعبر لتكون مدرسة للاجيال القادمة...

جهاد بدران







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2018, 03:57 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديبة و شاعرة

الصورة الرمزية جهاد بدران
إحصائية العضو







جهاد بدران is on a distinguished road

جهاد بدران غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

للشاعر الكبير وصاحب الصرح العظيم قناديل الفكر والأدب
أ.د.جمال مرسي
أشكركم جداااا وجزاكم الله كل الخير
على تسليطكم الضوء على ما أملى به قلمي نحو خريدتكم الفتنة هذه..وقد قصرت معها في التوسعة بين خبايا جمال القصيدة هذه..فهي تستحق تسليط الأضواء على حرفكم السحري وما تنسجون من أثواب الجمال من فوهة قلمكم النفيس..
هنيئا لنا بقوة قلمكم وتراكيبه البنائية المتفردة..
تستحقون تاجاً أدبياً على رأس قلمكم الساحر..
بوركتم ونفائس ما يجبله حرفكم
وفقكم الله وزادكم من نوره وعلمه وخيره الكثير

جهاد بدران
فلسطينية







التوقيع




( عذراً .. ليس لي حساب على الفيس بوك )

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2018, 09:15 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
قلب يحبكم جميعا

الصورة الرمزية د. جمال مرسي
إحصائية العضو






د. جمال مرسي تم تعطيل التقييم

د. جمال مرسي متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

بارك الله فيك شاعرتنا و أديبتنا الناقدة الفذة جهاد بدران
قراءة نقدية أكثر من رائعة و لهذا نقلتها إلى هنا لأنها تستحق
فأنا لم أسلط الضوء على كتاباتك بل أنت من يسلط الضوء على أعمالنا الأدبية فتزيدينها ألقاً
شكرا لك
و كل عام و أنت بألف خير







التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2018, 10:22 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

جهاد بدران...شاعرة و قارئة مختلفة
رؤية عميقة بوعي مختلف و ثقافة متنوعة
نشهد لها بعشق الحروف لقلمها
لذا فكل قراءة تقدمها لنص أو قصيدة بالطبع تأتي بالجديد
فما بالنا لو اجتمعت كل هذه الأشياء الجميلة المختلفة مع قصيدة مختلفة متميزة لشاعر هو العميد د. جمال مرسي..!
لا يكون إلا الجمال المختلف المتفرد
فشكرا لك جهاد على هذه القراءة
و شكرا للعميد أولا على القصيدة الفذة
و ثانيا أن أفرد للقراءة الرائعة نافذة منفردة

شكرا لكم آل الأدب و الفن الجميل







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2018, 10:22 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
شجرة الدر ( المدير العام )

الصورة الرمزية أحلام المصري
إحصائية العضو







أحلام المصري is on a distinguished road

أحلام المصري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : د. جمال مرسي المنتدى : النقد و الدراسات النقدية
افتراضي رد: عرافة جمال مرسي و رؤية نقدية تقدمها لها جهاد بدران

جهاد بدران...شاعرة و قارئة مختلفة
رؤية عميقة بوعي مختلف و ثقافة متنوعة
نشهد لها بعشق الحروف لقلمها
لذا فكل قراءة تقدمها لنص أو قصيدة بالطبع تأتي بالجديد
فما بالنا لو اجتمعت كل هذه الأشياء الجميلة المختلفة مع قصيدة مختلفة متميزة لشاعر هو العميد د. جمال مرسي..!
لا يكون إلا الجمال المختلف المتفرد
فشكرا لك جهاد على هذه القراءة
و شكرا للعميد أولا على القصيدة الفذة
و ثانيا أن أفرد للقراءة الرائعة نافذة منفردة

شكرا لكم آل الأدب و الفن الجميل







التوقيع


هناك,,,حيث بواباتٍ لا أراها
لكني أعرف أنها تنتظرني
سـ،،،أظل أعدو

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 6
, , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قراءة و تحليل قصيدة ( يا شام ) للشاعر جمال مرسي من قبل المبدعة جهاد بدران د. جمال مرسي النقد و الدراسات النقدية 0 05-23-2016 06:57 PM
قراءة المبدعة جهاد بدران لقصيدة جمال مرسي..رسالة إلى صديق أحبه د. جمال مرسي النقد و الدراسات النقدية 0 03-16-2016 09:36 AM
قراءة الأديبة الناقدة جهاد بدران لقصيدة طر يا حجر / جمال مرسي د. جمال مرسي النقد و الدراسات النقدية 0 11-08-2015 04:50 PM
قراءة الأديبة جهاد بدران النقدية لخاطرة جمال مرسي تأملات على ضوء شمعة د. جمال مرسي النقد و الدراسات النقدية 0 10-15-2015 11:52 AM
عيناك بحران / شعر و تصميم جمال مرسي د. جمال مرسي التصاميم و الفوتوشوب 9 08-02-2014 08:00 AM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010