آخر 10 مشاركات
هل ..؟ (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 30 - الوقت: 10:39 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          رمية نرد (الكاتـب : - مشاركات : 6 - المشاهدات : 208 - الوقت: 10:37 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          دركات القلق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3 - الوقت: 10:34 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          ♧نمارقِ التّوْقِ..♧ (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 94 - الوقت: 08:11 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          نمارق التوق و زاوية رؤيا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 7 - الوقت: 08:09 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          خربشات على الماء (الكاتـب : - مشاركات : 676 - المشاهدات : 45265 - الوقت: 08:04 PM - التاريخ: 10-15-2019)           »          نسور مصر :: شعر :: صبري الصبري (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 03:37 PM - التاريخ: 10-15-2019)           »          أنا شامة جبين الحزن للشاعر ايمن عمر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 10:42 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          حذار ! الطاهرة حجازي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 52 - الوقت: 05:14 AM - التاريخ: 10-15-2019)           »          الدار الصغيرة صفية أكطاي (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 38 - الوقت: 05:04 AM - التاريخ: 10-15-2019)




هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان؟

منتدى النحو و أصوله


إضافة رد
قديم 03-02-2016, 12:25 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية حسين ليشوري
إحصائية العضو







حسين ليشوري is on a distinguished road

حسين ليشوري غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى النحو و أصوله
Post هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان يجب اجتنابه؟

بسم الله، الرحمانُ، وهو، سبحانه، الرحيمُ.

هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان يجب اجتنابه؟

الحمد لله الذي هدانا إلى الإسلام وجعلنا من أمة خير الأنام، محمد، عليه الصلاة والسلام، والحمد لله الذي حبب إلينا اللغة العربية وجعلنا من دعاتها المخلصين الذّابين عنها رغم قلة زادنا وخفوت صوتنا وعدم اكتراث مستمعينا.

ثم أما بعد، هذه أفكار أولية وخواطر تَقْدُمية أحببت تسجيلها قبل أن تفر من بالي والأفكار، أو الخواطر عموما، شديدة التّفلُّت من الذهن إن لم نقيدها بالكتابة أو نسجلها بالحكاية.

لقد تبين لي، بعد قضاء طرف من عمري في دراسة النحو العربي وقراءة الكثير من كتبه، مصادر ومراجع، والاطلاع على مدارسه ومذاهبه ونظرياته وعلمائه وخلافاتهم ومناظراتهم ومشاجراتهم ومشاحناتهم وعداواتهم ومكائدهم لبعضهم حتى مات بعضهم كمدا، قلت في نفسي:" لعل الفضول من النحو إنما هو رجس من عمل الشيطان قد يصدق فيه قول الله تعالى قياسا على الخمر والميسر وغيرهما من الموبقات:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ غ– فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ(91)}[المائدة]، وخطر لي الإكثار من الترحم على ابن مضاء القرطبي، رحمه الله تعالى، وموقفه من علل النحو ونظرية العامل وغيرهما في "الرد على النحاة" مما يمكن أن يوصف بأنه ترف نحوي [فكري] قد عقَّد النحو وجعله كالطِّلَّسمات الغامضة التي لا يمكن فك "شفرتها" [؟!!!] إلا من قبل أصحابها فلا عجب إن استعصى على دارسيه، المتخصصين فيه فضلا عن المبتدئين، فنفر الناس منه وتخوفوا الخوض فيه لما فيه من تشعبات وتفاصيل تُضِلُّ الدارس ولا تهديه.

لم يكن ابن مضاء، رحمه الله تعالى، الوحيد الذي نقد تعقيدات النحو، بل وافقه أبو الوليد ابن رشد، في كتابه "الضروري في صناعة النحو"، هذا في العصر القديم، أما في الحديث فقد كثر نقد النحاة بما لا مكنني حصره أو ذكره هنا، بيد أن الجدير بالذكر في هذا السياق ما كتبه الدكتور أحمد درويش في سلسلة مقالاته بعنوان:"إنقاذ العربية من أيدي النُّحاة" ويبدو أن الأستاذ الفاضل قد عانى من تعنت النحاة ما جعله يستصرخ العلماء بضرورة إنقاذ اللغة من أيديهم، من نظرياتهم التي قيدت النحو وحرمته من الانطلاق بعفويته وسجيته و "سذاجته" كما كان في بداية أمره سهلا بسيطا في متناول شاديه وقريبا من طالبيه وليس أدل على هذه البساطة وتلك السهولة ما جعل الأعاجم يتعلمونه ويبرزون ويصيرون أئمة فيه أكثر مما برز العرب.

هي، والله، لمفارقة عجيبة جدا أن أكثر أئمة النحو العربي البارزين هم من الأعاجم ولعل ما زاد الطين بلة والمصيبة خلة لما أقحم المنطق، أوالفلسفة، اليوناني في النحو العربي منذ عصر الرُّماني المعتزلي، وهذه ظاهرة أخرى يجب التنبه لها وهي أن أكثر النحاة كانوا من المعتزلة، فلا غرو أن كثر في النحو الفضول والفذلكة، أو الكذلكة، الفكرية ولم يعد النحو تلك الوسيلة السهلة لتعلم ما يقوِّم اللسان من لحنه والقلم من أوده.

ونحن اليوم، نجد نفور الطلبة من النحو العربي، حتى في أقسام اللغة العربية وآدابها في الجامعات "العربية"، رغم رغبتهم في تعلمه إن وجدوا من يسهِّله لهم أو يعينهم عليه لما يجدونه في نفوسهم من رهبة منه ونفور كأنه العقبة الكأداء التي يجب تجنبها أو الالتفاف حولها في تعلم العربية سليمة؛ رغم ما في هذا الادعاء من تناقض ظاهر إذ لا سبيل إلى العربية إلا من طريق "النحو العربي" بعلميه : قواعد النحو والصرف، وتعلم الصرف يجب أن يكون أسبق من تلعم القواعد النحو؛ ولذا كانت جهود العلماء الأذكياء في تبسيط النحو وتحديث أمثلته من أبرك الجهود، ولا عجب أيضا إن عُدَّت اللغة العربية من أصعب لغات العالم وهي في المرتبة الثالثة بين عشر لغات هي الصعبة على الإطلاق.

هذا، وللحديث بقية، إن شاء الله تعالى...







التوقيع


بالحوار تتلاقح الأفكار عند الأخيار الأحرار.
*******
(رحم الله امرأ أهدى إلي أخطائي الإملائية والنحوية واللغوية).

آخر تعديل حسين ليشوري يوم 03-03-2016 في 11:41 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-02-2016, 01:33 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية حسين ليشوري
إحصائية العضو







حسين ليشوري is on a distinguished road

حسين ليشوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين ليشوري المنتدى : منتدى النحو و أصوله
افتراضي رد: هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان؟

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله نبي الهدى وسراج الدجى في دينا الناس المعتمة المتعبة بلسان عربي مبين.

ثم أما بعد، المقصود بـ "الفضول" [جمع فضل]، أو "العفو" كما في قوله تعالى:{وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ؛ كَذَ‌لِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ} (البقرة:219)، الزائدُ عن الحاجة مما تركه لا يضر تاركه؛ وللجاحظ كلمة طيبة، لا تحضرني بلفظها الآن وسأكون ممنونا لمن يذكرني بها شاكرا له، جاء في معناها: "أنْ على متعلم العربية تعلم الضروري من النحو ليستقيم لسانه وقلمه وألا يتعمق فيه، أو فيها". هذا فحوى كلامه باختصار شديد.

وكلام الجاحظ كلام وجيه وهو ما يجب العمل به والدعوة إليه عسى طلاب العربية ومحبيها أن يجدوا في النحو العربي ما يجعلهم يقبلون على امتلاك مفاتيح فهم نصوص الإسلام الأساسية: القرآن المجيد والسيرة النبوية الشريفة، على صاحبها الصلاة والسلام، وسير نبلاء الإسلام الشرفاء رحمهم الله ورضي عنهم أجمعين، فيزدادوا تعلقا بالإسلام وهذا هو المقصود أصلا من تعلم العربية عموما وآلة ذلك النحو العربي بجناحيه: علم الصرف وقواعد النحو التفصيلية، خصوصا وإلا فما الداعي إلى إعنات النفس فيما لا جدوى منه؟ ويترك التعمق للمتخصصين أما العامة [حتى من الجامعيين] فتعلم أساسيات النحو فقط للتوظيف في الحديث والكتابة وليس للتفيهق أو التشدق والتمظهر.

إذن، على علماء الأمة وفقهائها أن يحثوا الناس، شبابهم وشيوخهم، على الإقبال على تعلم العربية بإرشادهم إلى الكتب الميسرة للنحو والمساعدة على فهمه كما عليهم أن يقوموا هم أنفسهم بالتعليم وألا يكتفوا بـ "النصح" فقط.

وفقنا الله تعالى إلى الخير، اللهم آمين يا رب العالمين







التوقيع


بالحوار تتلاقح الأفكار عند الأخيار الأحرار.
*******
(رحم الله امرأ أهدى إلي أخطائي الإملائية والنحوية واللغوية).

رد مع اقتباس
قديم 03-02-2016, 01:35 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية حسين ليشوري
إحصائية العضو







حسين ليشوري is on a distinguished road

حسين ليشوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين ليشوري المنتدى : منتدى النحو و أصوله
افتراضي رد: هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان؟

موضوع ذو صلة من حيث القلق:
"المعلوم من العربية للضرورة"
http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=42916
و:
http://www.m-a-arabia.com/vb/showthread.php?t=13160







التوقيع


بالحوار تتلاقح الأفكار عند الأخيار الأحرار.
*******
(رحم الله امرأ أهدى إلي أخطائي الإملائية والنحوية واللغوية).

رد مع اقتباس
قديم 03-03-2016, 09:59 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أديب

الصورة الرمزية حسين ليشوري
إحصائية العضو







حسين ليشوري is on a distinguished road

حسين ليشوري غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : حسين ليشوري المنتدى : منتدى النحو و أصوله
افتراضي رد: هل فضول النحو رجس من عمل الشيطان؟

بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله الذي هدانا إلى الإسلام وجعلنا من أمة خير الأنام محمّدٍ عليه الصلاو السلام.

ثم أما بعد، ما إخال القراء منفكين مقتنعين بما زعمته من خطورة فضول النحو العربي على النحو ذاته وعلى شاديه من محبي اللغة العربية حتى آتيهم بالبينة عليه، وقد وفقني الله تعالى، ولله الحمد والمنة أولا وأخيرا، إلى قراءة ما "أخبرنا" (؟!!!) به الإمام السيوطي، رحمه الله تعالى، في كتابه الفذ "الأشباه والنظائر في النحو" عن مسألة لابن العريف [الحسن بن الوليد القرطبي، توفي في 367 بمصر وترجمته في البغية] تبلغ من وجوه الإعراب، حسب تعبير السيوطي نفسه، ألفي ألف وجه وسبعمائة ألف وجه وأحدا وعشرين ألف وجه وستمائة وجه، أي 2.721.600 بالأرقام الواضحة، وهي:"ضربَ الضّاربُ الشّاتمُ القاتِلُ محبك وادك قاصدك معجبا خالدا في داره يومَ عيدٍ" [؟!!!] ثم راح الإمام السيوطي، رحمه الله تعالى يبين لنا وجوه الإعراب تلك ويعددها فقال[الأشباه والنظائر في النحو، طبعة "دار الكتب العلمية"، بيروت، الأولى، 2001/1422، جزء3، صفحة 140 و141]:
"[... = الجملة المقترحة] فترفع الضارب بالفعل، والشاتم نعته، والقاتل نعت ثان، ومحبك نصب بالقاتل، ووادك نعته، وقاصدك نعت ثالث، وتنصب معجبا بضرب، وخالدا بمعجب؛ ولك رفع قاصدك بالابتداء وخبره محذوف، أو هو خبر المبتدأ ونصبه بأعني [أي بالاختصاص = حسين]، وعلى الحال من القاتل أو من الضارب أو لوادك، فهذه سبعة لك مع كل واحد منها نصب وادك بأعني أو الحال للقاتل أو الضارب أو مفعولا؛ ولك رفع بأنه خبر وبالعكس، فذلك 42 لك في محبك النصب بالقاتل وبأعني والرفع بالابتداء وبالخبر، فذلك 168؛ ولك مع كل منها نصب القاتل بالشاتم وبأعني ورفعه بالابتداء وبالخبر وخفضه تشبيها بالحسن الوجه ورفعه بنعت ما قبله فذلك 1.008؛ ولك مع كل منها نصب الشاتم بالضارب وبأعني ورفعه بالابتداء وبالخبر وجره تشبيها بالحسن الوجه، ورفعه بالنعت = 6.048 مع كل منها نصب معجبا بالحال لقاصدك وبالحال للكاف من قاصدك وبالحال من الضارب ونعتا لقاصدك ونصبه بضرب = 30.240 مع كل منها نصب خالدا بضرب ورفعه بضرب وبنصب الضارب ولك جعل خالد بدلا من الضارب ولك عطفه عليه عطف البيان ونصبه بأعني ورفعه بالابتداء وبالخبر ونصبه بمعجب = 272.160 مع كل وجه منها أن تجعل "داره" متعلقا بالضارب أو بمحبك = 544.320 وبوادك أو بقاصدك أو بخالد، وكذلك القول في "يوم عيد" فيتضاعف ذلك إلى العدد المذكور [أي الـ 2.721.600 ؛ وأشهد ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، صلى الله عليه وسلم].

هل رأيتم الترف الفكري؟ أليس هذا من رجس الكلام الصاد عن ذكر الله وعن الصلاة، وسكر العقل بالفكر كسكره بالخمر؟ لست أدري كم أنفقتُ من الوقت في رقن، أو رقم، هذا النص هنا، فكيف بالإتيان بوجوه الإعراب الـ 2.721.600 كلها لمن يستطيع ذلك طبعا؟

إن هذا الترف الفكري ليس بمستغرب في زمانه ومكانه، الأندلس في عهد ابن أبي عامر المنصور [القرن الرابع]، فقد كان ابن العريف، الحسن بن الوليد، واضع المسألة العجيبة، مؤدب ولد الأمير وماذا يفعل ابن الأمير المترف غير الإسراف في الترف وإشغال وقته بالمسائل العويصة ومنها هذه المسألة؟

هذا مثال واحد فقط عن الترف "النحوي" ولو رحنا نسرد ما صيغ من الألغاز النحوية والمعميات فيه عبر العصور لطال بنا المقام هنا ولتعبنا من السرد فكيف بالتفكير في الحلول؟

نسأل الله تعالى التوفيق إلى الخير، اللهم آمين يا رب العالمين.







التوقيع


بالحوار تتلاقح الأفكار عند الأخيار الأحرار.
*******
(رحم الله امرأ أهدى إلي أخطائي الإملائية والنحوية واللغوية).

رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
الأعضاء الذين قرأو الموضوع :- 2
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استراتيجية في تدريس النحو فريد البيدق منتدى النحو و أصوله 0 05-11-2015 06:13 PM
منتدى النحو .. منهج عمل فريد البيدق منتدى النحو و أصوله 2 03-08-2011 09:42 PM
النحو .. بطاقة تعريف فريد البيدق منتدى النحو و أصوله 4 03-08-2011 09:41 PM
النحو إلى أصول النحو مليكة عبد الحميد بوطبية منتدى النحو و أصوله 1 10-26-2010 12:23 AM
فلسفة النحو .. بلاغة ونقد فريد البيدق منتدى النحو و أصوله 0 04-01-2010 10:24 PM


Loading...


:: الإعلانات النصيه ::

روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه
روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه روابط نصيه


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

Security by AOLO
vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010