منتديات قناديل الفكر والأدب

منتديات قناديل الفكر والأدب (http://kanadeelfkr.com/vb/index.php)
-   الركن الهادئ (http://kanadeelfkr.com/vb/forumdisplay.php?f=39)
-   -   خربشات على الماء (http://kanadeelfkr.com/vb/showthread.php?t=317)

يزن السقار 05-06-2021 02:29 PM

كل الذين مروا
لم يأبهوا لجرح في ساعد النهار
لمحوه يلوح
فصدقوا نجاتهُ

*
أمرُّ بعينيكِ
فأرى الغيم يغازل البحر
و أرى الغارقين في نعيم
أشدّ على يد السحر
و اغفلُ مثل أعمى
عن نكهة المطر

*
كل مشاويري في القصيدة
أقضيها راقصا
حافيا
و شوك المجاز شوارعي

*
في سلة الخيال
نمور و غزلان و ملابس شفافة و علبة ألوان
حكايا تشعل شموع الرغائب و الموال
سهر سفر سهو و ألف سؤال
النية فادحة
و السياج محابر و أوراق

*
بشوشة كل المشاوير
و المارون تغفر لهم زوايا الرؤى

يزن السقار 05-10-2021 07:00 PM

دعكِ من حديث الضفاف
نهركِ أسطورة الزلال و اللغات النرجسية
نهر لا ضفاف له
على جانبية يشهق الاحتمال
كينونة الموسيقى و الرفيف
و كينونة العطش الأزلي
لا حديث سواكِ على لسان الليل
و لا أبجدية تُسكت النجمات سواكِ
هذا الهدير المتواطئ في سر الجوى
تلمّسكِ قبل ولادة الماء
و هذا التغريد المتحرش بصفوة البال
فوضى تفاصيلكِ الممسوسة بأسارير الغواية
فضّي نطاق الهمس
لونكِ جَسور
هزّي خصال التنهيد
رئة النداء عامرة
قضّي مضاجع الصمت
وتعالي نخون الماء و الحكايا

يزن السقار 05-12-2021 07:29 PM

النساء الواقفات في الحب
هن العلاقة بين المحال و الجنون
شيء كلعنة في الجوى
من دونها لا تكون
كأنهن نذور أطلقتها الريح
قبل فكرة الشراع
ليمنحن السكون
السفر
مشتعلات كل الخطر
منطلقات كهفهفة النبوءة
عامرات بالبراح و نشوة المخاوف
مانحات الغيم
شتاؤهن شقشقة الفراش في صبح الندى
و صيفهن قدح لا ينتهي
الواقفات في الحب
عرجون مدلى من سماء الأماني
جدول حاتمي لا يبالي بجدال العطش
سلطنة
سلطانها المشي إغماضا
و الحاشية أغصان تظلل نية الطريق

يزن السقار 05-15-2021 01:11 PM

منذكِ و الخيال لص مخمور
يتعمشق شبابيك المحال
يخترع حديثا للحرير بلغة الماء و يفتح كفّيه
يتلصص على صحوة الرمان وهو يطلق صرخة الجلنار
ينبش أسرار عبق البري حول سرة المساء
يسرق صوت العشب خلف غنج الحافيات
و يدير رأس الفكرة نحو ناضجات الشفاه
من يفتح أبواب الاحتمال
الطريق مسافة بين هاوية و أمل
من ينقر صدر النداء حتى تفيق الإشارة
تقول ضاربة الودع
لك من الغيم نصيب
و من الصدى أغنية على تجلّي النايات
يقول حارس الخيال تب
لو كان للنهر نية
لارتوت الضفاف

يزن السقار 05-16-2021 12:54 PM

أرأيت سماءً يرف قلبها
أرأيت أرضا لها صوت الأم في حديثها
أرأيت شجرا على شفاهه ابتسامة ساخرة
أرأيت بيوتا تضحك حتى ينفجر غيض الصواريخ
أجل
في غزة رأيت
و رأيت صغارا يرشقون الحكمة حتى تفيض وطنا
و رأيت قُبلا إلهية على جبين المارين
و رأيتني صغيرا كقصيدة
و رأيتهم لغة لا تموت

جمال عمران 05-16-2021 03:57 PM

مررت هنا بين بتلات الزهور وجماليات الحروف.
مودتى أ يزن

يزن السقار 05-17-2021 05:09 PM

هل يتشنج رحم الحنين
هل تكبر أثداء الشجر
و هذا المتسلل في الجوى مثل نسيم جارح
هل يعلم موعد الصرخة الأولى
في غضون ولادة الناي
مِن أين إلى أين يسبح الرمادي
مَن أيقظ الزعفران على فم المسافة
و مَن أسقط الدسم من النكهة الأولى
يد الحكايا رخوة
و النرد رمية قاسية
مَن يشعل قنديل الطريق
ويدس في جسد المشاوير فوضى
من يسعف الناي
و يمنح اللحن لونا قرمزي

يزن السقار 05-19-2021 01:40 PM

كلهم حين يروك يقولون الله
وحدي أصاب بالعمى
محتفظا بأخر صورة للسكين
التي تعد عشائي الأخير
حين تفيق يمامات صدرك
يرفرفون أو يغرقون
أما أنا أفكر في حجم الثورات و ما تخلفها
في السفر إلى سفح المحال و الانتحار
في فكرة الدر و ما يحدثه من دهشة و قطفات جنون
و في موسم شفاهكِ
يؤثرون اللثم على الصحو
بينما أنا أقرأ تعاويذ جانهما
أحمل سلال الخيال
و انتظر معجزة تدلني عليّ
هم لا يقرؤون الحرير
أنا أحاور قزّ المعاني
أتغرغر بالندى الصباحي على الزهر الذي خبأهُ
و أفرج عن قطيع سنونوات الحواس
سماء تدل الصغار على حتفها
هكذا تولد نكهة الأشياء
من اختلاف المساحة و المسافة في ردات الفعل
ترتعش أواصرٌ عند الصهيل
أو خيال يركب خيله صوب نشوة البحر
ملح المسافة يشقق أرجل الحلم
أو نسر يرمح صوب الغيم بلا هوادة
حدةّ الارتعاشه
أو صخرة الملامح البليدة
و ما بين ذا و ذا
تفوح نكهة البهارات الهندية
أثقل أو أخف قليلا

يزن السقار 05-24-2021 06:56 PM

لا شيء يشبه اللاشيء
سوى الشيء المكرر
نكهة بلا نكهة
و دوار بلا رأس
من يقلق رتابة الليل
من يدس الخمش في جسد الوقت
أو يثير شهية الماء للأفواه العطشة
من ينقر باب الاحتمال و يثير حنق النرد
من ينقذ الدالية و لو بقدح يتحرش بفكرة النبيذ
يقول الغريب في الحكاية
أنا ظل السفر
امشي و في ذهني وطن مشتهى
كلما أكلتني الشوارع
خبت فكرة الوصول و ضاق الاحتمال
صارت الأرصفة عادة
و المشي لهجة فطرية للغريب
يقول الواقف في القصيدة
كلما عجنت الحروف
فاحت رائحة الجوع
سقط المعنى من الرفيف
و صارت الهاوية عادة
يقول العجوز الحكيم
أطوَعُ عادات الحكمة
الاعتياد على الاعتياد

يزن السقار 05-27-2021 02:03 PM

لا يغرنك سقطتُ الأشياء
و لا ضمور البلل
في جسد الماء
كم من ناي تحرش
دون قصد بزهوة الحياة
وكم من حطام
أنجب سلما للسماء


الساعة الآن 07:39 AM

تصحيح تعريب Powered by vBulletin® Copyright ©2016 - 2021 

vEhdaa4.0 by vAnDa ©2010